الاثنين، 21 أبريل، 2008

رسالتي الي منبر سودانيز اونلاين عبر الاخ عاطف عبدون

الباسل عاطف عبدونتحياتي اليك ايها الباسل الشريف والي كل شرفاء وشريفات الوطن خارج وداخل المنبر وهم اعداء الظلم والظلام حيث لا زالوا يواصلون سعيهم الوطني الحثيث والجاد في تعرية وفضح الخونة وعملائهم من الماجورين لتلويث هذا الفضاء الحر الجديد ولكنيبدو ان سيد الخندق ورائده اخانا العزيز بكري ابو بكري وهو بلا شك وحقيقة لا ينكرهاالا مكابر قد صار بجهده ووطنيته رائدا من رواد الخنادق النضالية الاسفيرية البديلة لخنادق الارض التي صادرها اعداء الحق والحقيقة وصار بالفعل بجهده وهو سيدالمكان مشفوعا بجهود فرسان الموقع البواسل بجديتهم ونضالهم السديد عبر يراعاتهم الثائرة المقاتلة قد صيروا منه وطن من لا وطن له ارضا للحرية والنضال وقبلة لطالبي الحق والحقيقة.. ولكن يبدو ان اخانا سيد الموقع تحت التفاف وتحريض وتامر الخونة المتواصل والشرس وهم اعوان الظلام بداخل وخارج المنبر يسعون لتدجينه بعد ان صار خندقا يقض مضاجعهم الجبانة يبدو انه باستجاباته الاخيرة والملاحظة صارت منحازة لمخططاتهم القذرة الخائنة وبهذا المنحي السلبي سيخسر شرف هذه المبادرة الوطنية وهو سيد هذا الخندق منحازا لهم وليس لشعبنا البطل عبر موقعه الخندق وهم يريدون تحويله من خندق نضالي يقاتلهم ويعريهم ويفضحهم الي وكر تابع لهم حيث يريدون من خلاله اليوم ان يكمموا اصوات الشرفاء عبر الفضاء الحرليسكتوا اخر محاولاتهم في التصدي لهذا الظلم والاجرام داخل وخارج الوطن ويبدو انهم نجحوا اخيرا في تحقيق هذا المسعي الاجرامي الخطير لمن يمتلك حدا ادني من الذكاء وهو يتابع سير الامور في هذا المنبر الذي صاريكمم الشرفاء ويمجد الخونة والمجرمين والجواسيس!ولذلك انصح اخانا بكري مهما كانت الحسابات والموازنات فحسابات الوطن ليست تجارية بل قيمية اخلاقية ينبغي ان تكون حسابات منحازة للحق والحقيقة اي لصالح مواطن الوطن التعيس الفقير المظلوموليس لموازنات تحفظ بعضا من ماء وجه نظام مجرم فاسد عار من الصدقية والاخلاق بعد ان باع دين الله وباع الوطن والاخلاق برخص التراب وحينها ستضيع يا صديقي منك هذه السانحة التاريخية محسوبا في صف اعداء الشعب منحازا لاهل الفساد.حاصروهم بالمواضيع الجادة الفاضحة المعرية لجرائمهم وفسادهم وحاصروهم بالكلمة الصادعة النافعة المنحازة لبؤساء الوطن وليس بالونسات وتافه المواضيع الترفية البئيسة التي تخدر الانام وتلهيهم عن مهنة القتال والنذال.حبي واحتراماتي لكل الشرفاء والشريفات ولا نامت اعين الجبناءهشام هباني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق