الأحد، 27 أبريل، 2008

اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟

مكتبة هشام هباني اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
03-07-2006, 10:52 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1188809354&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 03-07-2006, 10:52 م



ايها الوطنيون الشرفاء الحائرون


الا تحســون مثلي بفـراغ سياسي مهول يعتري هذا الوطن المأزوم التعيس ينبغي ان يملؤه الوطنيون الموجوعون ولاول مرة وطنيون من المنتمين واللا منتمين يشكلون تيارا سياسيا هو مشروع حزب وطني جديد يوقف هذا النزيف وهذا الضياع العظيم..مشروع حزب قوامه فكرة وطنيةتمثل قاسما مشتركابين الجميع وهم اصحاب هم واحد ومعاناة واحدة وطموحات متقاربة ويتحدثون لغة واحدة ويؤمنون بعقل جمعي لاداره هذا التيار الجديد.. حيث الكل يساهم بمقدار في بناء الفكرة وفي قيادة العمل..حيث لا احد وحده يمتلك الحقيقة المطلقة ولكننا نمتلكها بمقادير نسبية متفاوتة وفي جماع الافكار تكتمل الصورة وهو واقع يعزز الانتماء الصلب للفكرة والدفاع عنها عندما تحس انك جزء منها وانك مساهم عضوي في تاسيسها لا تابعا داجنا في معية التابعين!!
انها دعوة جادة للبحث عن صيغة واقعية تؤسس لبناء هذا الكيان الوطني الحلم من منتمين لتيارات سابقة في حالة تشكل موضوعي انتقالي لمواقف طموحةاكثر واقعية ووطنية مما هو كائن في تنظيماتهم والتي صارت اضيق من افكارهم و لا تعبر عن طموحاتهم وامالهم وما عادت ذات قداسة وبالتالي يبحثون عن الافضل الذي يعبر عنهم والذي سيبنونه بخبراتهم الجديدة ملائما طموحاتهم المتجددة ومعهم لاول مرة اخرون لم ينتموا
لتنظيمات سابقة لكنهم يحملون افكارا جديدة وطموحة وموضوعية لا تعيش الا في اجواء ما كانت متوافرة في تلكم الكيانات القائمة الني رفضوهاولكنها يمكن ان تتعايش في هذا الاطار الحواري الديموقراطي الشامل الجديد وهو اطار يتجاوز مفهوم الجبهات الموسمية ذات الاهداف قصيرة الاجل والتكتيكات المرحلية الى مفهوم حركة استراتيجية...تخطط لبناء وطن واجيال قادمات لمئات السنين لا وطنا يكابد سياسات رزق اليوم باليوم كما يفعل الطيبون الغافلون!!
انها دعوة ملحة للنقاش لبناء هذا الكيان الحلم للعبور بالوطن من هذا الطوفان
والذي سيورده حتماموارد الهلاك!!


هشام هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: ABDELMAGID ABDELMAGID
التاريخ: 03-07-2006, 11:54 م
Parent: #1


نعم ...
لتنظيم يكون ..
اساسه ...
الديمقراطيه ..
و الحريه ...
و حقوق الإنسان ...
و فصل الدين عن الدوله ...
عبدالماجد

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 04-07-2006, 08:53 ص
Parent: #2


Quote: نعم ...
لتنظيم يكون ..
اساسه ...
الديمقراطيه ..
و الحريه ...
و حقوق الإنسان ...
و فصل الدين عن الدوله ...
عبدالماجد



وتلك افكار يادكتور عبد الماجد تشكل جزئية من الفكرة العامة وبالتاكيد تعبر عن قاسم مشترك فكري بين الكثيرين بل اكاداجزم انها صارت اليوم افكارا عامة يؤمن بها الجميع بعد التجارب والمازق التي عانى و يعاني منها الوطن التعيس.....عشت


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 04-07-2006, 09:03 ص
Parent: #3


وبالتجربة السياسية السودانية دروس وعظات وعبر ينبغي الاستفادة منها في اي بناء مستقبلي حيث استفاد الكثيرون من تجاربهم الذاتية.. وهذه الخبرات المكتسبة وحدها الضمانةلتقويم البناء الجديد بواسطة اصحابها الذين لديهم الجاهزية لتجاوز الاطر القديمة والرغبة في البناء الجديد والماثور الوطني يقول( العترة بتصلح المشية)!!

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 04-07-2006, 09:25 ص
Parent: #4


والمشهد السياسي الراهن يعبر عن سقوط القداسات والتابوات القديمة
والمحنطة والمثبتة علي جدار الراهن بمشجب التقويم الميلادي والهجري
وهي قد حررت شهادات موتها بايديها وممارساتها القاصرة ونرجسياتها
القاتلة.. وضيعت الوطن وقبرت طموحات اهله بفشلها المتكرر الكبير ...والان الطريق مفتوحة لاجيال راهن القهر والمجاعات والتشرد والضياع والمنافي لتاخذ دورها الطليعي في عملية التغيير لانهم اولى وادري بالتصدي لواقعهم بافكار واليات جديدة وواقعية وطموحة اي ادرى من اهل الكهف الذين لا زالوا يتعاملون مع مستجدات الراهن بذات العملات القديمة افكارا واليات فقدت صلاحية البقاء!!

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #58
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 23-07-2006, 10:25 م
Parent: #5


.....................................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: الطاهر ساتي
التاريخ: 04-07-2006, 11:26 ص
Parent: #1


نعم ...
لتنظيم يكون ..
اساسه ...
الديمقراطيه ..
و الحريه ...
و حقوق الإنسان ...
و فصل الدين عن الدوله ...
عبدالماجد
...........................................
اخي عبد الماجد .... من الشرط الاخير او الاساس الاخير - فصل الدين عن الدولة - وضحت استحالة بناء ( التنظيم الوطني ) وقتلت ( الحلم الكاسح ) الذي يتمنى تحقيقه الاخ هشام
واعجبنى في حديث الاخ هبانى خاتمته
( والمشهد السياسي الراهن يعبر عن سقوط القداسات والتابوات القديمة
والمحنطة والمثبتة علي جدار الراهن بمشجب التقويم الميلادي والهجري
وهي قد حررت شهادات موتها بايديها وممارساتها القاصرة ونرجسياتها
القاتلة.. وضيعت الوطن وقبرت طموحات اهله بفشلها المتكرر الكبير ...والان الطريق مفتوحة لاجيال راهن القهر والمجاعات والتشرد والضياع والمنافي لتاخذ دورها الطليعي في عملية التغيير لانهم اولى وادري بالتصدي لواقعهم بافكار واليات جديدة وواقعية وطموحة اي ادرى من اهل الكهف الذين لا زالوا يتعاملون مع مستجدات الراهن بذات العملات القديمة افكارا واليات فقدت صلاحية البقاء!!)
ولو تاملت - اخى عبد الماجد - ان الطرح هنا بعيد جدا عن اسباب الصراعات - والتى منها علاقة الدين بالدولة - بل يتجاوز هذه الجزئية ليضع سؤالا اساسيا عت امكانية تعايش كل هذه الانتماءات والافكار البرامج - رغم اختلافاتها - في بوتقة وطنية واحدة ليس فيها اقصاء للاخر او استعلاء الاخر ..
او هكذا فهمت الفكرة الجوهرية التي طرحها الاخ هبانى .. وارجو الا اكون مخطيئا
مع احترامى لك .. ولهبانى

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #28
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 06-07-2006, 03:58 م
Parent: #6


Quote: اخي عبد الماجد .... من الشرط الاخير او الاساس الاخير - فصل الدين عن الدولة - وضحت استحالة بناء ( التنظيم الوطني ) وقتلت ( الحلم الكاسح ) الذي يتمنى تحقيقه الاخ هشام



الاخ/الطاهر ساتي

لا اظن ما طرحه الاخ عبد الماجد هو شرط بل مجرد فكرة هي مساهمته في هذا الجماع الفكري وبالتاكيد ستكون فكرة رائجة لها معتنقوها وسيدافعون عنها بشراسة امام اخرين لا زالوا يتنطعون ويتزيدون بالفكرة المضادة لها اي فكرة الدولة الدينية ولكنهم في الواقع تنازلوا عنها عندما فشلوا سبعة عشر عاما في تحقيقهاوهم الان في سدة نظام اعتمدوا فيه مبدأ المواطنة اساساواعتمدوا بعد نيفاشا دستورا هو دستور دولة علمانية بحتة,,,بل وصلوا حد تسفيه جهادهم( وتفطيس) شهدائهم واكثر من ذلك فتاوي عرابهم الاخيرة التي حيرت الليبراليين والعلمانيين والملاحدة !!
ولحسن الحظ ان هذا النظام القائم قوامه كل المهووسين من انصار سنة واخوان مسلمين وترابيين وبشيريين ووقعوا وبصموا بانفسهم علي هذا الواقع الفاصل الدين ليس من الدنيا ومن السياسة فقط بل ( طلعوا دين الشعب) من ضميره وهم يكفرون الناس بهذا الدين الحنيف!
ولذلك لا اظنهم سيقتربون من مثل هذه الاطر الحوارية الكاشفة الداحضة للظلام...لانها ستعريهم,,وحتى وان ارتضوا ولوجها سيكون موقفهم خجولا جدا من التلويح بشعار الدولة الدينية لانهم فشلوا في اقامتهاولن يعترضوا على قيام دولة المواطنة التي لا تعتد بالانتماء الديني مبدأ للتميز والتفضيل!!

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: Adil Osman
التاريخ: 04-07-2006, 11:39 ص
Parent: #1


فكرة مثيرة للتأمل
ما هى القواسم المشتركة بين كثير من الوطنيين؟

لو قام هذا الحزب، فإن الاختبار لتطوره وقدرته على الحياة واقتناع الناس ببرامجه
بعد تحقق الديمقراطية فى البلد هوالتداول السلمى للسلطة عن طريق الانتخابات الحرة

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #29
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 06-07-2006, 11:51 م
Parent: #7


الاخ العزيز/ عادل

نحتاج كثيرا من التأمل العميق لتقييم تجربتنا السياسية الثرة بالدروس والعظات والعبر
واخفاقاتها الكبيرة.. وشيء طبيعي من قلب حريق الاحباطات الراهن ان تبرز مثل هذه الافكار التي يصفها البعض بانهامحلقة وحالمة و بعيدة عن الواقع وهذا شيء طبيعي حيث ان اي فكرة دينية او ايديولوجية او اصلاحية تمني دومااهلها بواقع مثالي فردوسي..حتى لولم تتحقق والا اين هي يوتوبيا افلاطون وعنقاء ماركس وشعب الله المختار والجنس الاري العظيم..واين النماذج القدوة الامثولة لممالك الرب اليسوعية ولدولة الاسلام الانموذج بعد خمسة عشر قرنا؟؟
اذن من حقنا ان نحلم ونحلق بهذه الفكرة الامل واذا اردنا تقييمها لنبحث اولا في جدوى الفكرة وموضوعيتها واتساقها مع شكل وعائهاواما قضية التطبيق فهو امر تشكله ظرفية الزمكان التي تشكل نفسية اهلها ونحن هنا نستعرض ملامح من مشروع الفكرة التي سيصوغها لاول مرة عقل جمعي في اطار حري ابرزنا بعضا من ملامحه....ومثلما قلت يا عادل المحك لها في جو ديموقراطي لتداول السلطة سلميا لانها فكرة ديموقراطية ووعاؤها ديموقراطي واهلها ديموقراطيونِِِِ..

محبتي واحترامي


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: الطاهر ساتي
التاريخ: 04-07-2006, 12:00 م
Parent: #1


فكرة مثيرة للتأمل
ما هى القواسم المشتركة بين كثير من الوطنيين؟

لو قام هذا الحزب، فإن الاختبار لتطوره وقدرته على الحياة واقتناع الناس ببرامجه
بعد تحقق الديمقراطية فى البلد هوالتداول السلمى للسلطة عن طريق الانتخابات الحرة
..............
الاخ عادل
تحياتى
نعم الفكرة مثيرة .. ولكن سؤالك عن القواسم المشتركة بين الوطنيين يحمل ردا ،، وهو ( الوطن) .. وهل هناك قاسم مشترك اعظم وافضل من الوطن.. ؟؟
واتفق معك في اقناع الناس به عبر برامجه
ولكن ازمة ( التداول السلمى للسلطة ) التى نعيشها منذ الاستقلال - بسبب احزابنا القديمة - هى التى تكشف للناس عن حاجتهم لمثل هذه التنظيمات الوطنية
ولك تقديرى

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: wesamm
التاريخ: 04-07-2006, 12:33 م
Parent: #8


Quote: - فصل الدين عن الدولة



More focus should be given to this very grey area,Separation of Religion from State

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 04-07-2006, 05:35 م
Parent: #9



ليس منطقيا ان هذا التنظيم الحلم بهيئته المقترحة كاطار لقاحي لمثاقفةالافكار وجماعها ان ينطلق من اطروحة فكرية مسبقة تمثل قالبا جاهزا يحول دون مساهمات اعضائه الفكرية المتجددة وبالتالي يقع في ذات المأزق الذي تقع فيه التنظيمات التقليدية حيث افراد دائمون موكولة اليهم مهمة التنظير ورسم وصياغة وانتاج الافكار تلزم الاخرين الذين ارتضوا قسرا تجميد عقولهم والتنازل عن حق التفكير بالتبشير بها والدفاع عنهاكافكار لم يساهموا في انتاجها!!
فالتنظيم الحلم هنا ليس بيتا مسقوفا بافكار مطلقة ومحكومابافراد مقدسين فوق النقد ولكنه اطار حواري واداة لتوليد الافكار وصنع القيادات المكلفة بمهام تقرر بعقل جمعي وليس عقلا قطيعيا يكرس ثنائية التابع والمتبوع والراعي والرعية والسيد والمسودين!! ونواصل

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 04-07-2006, 06:02 م
Parent: #10


التنظيم الحلم ينبغي ان يكون ديموقراطي الشكل والمحتوى!
وتتمثل ديموقراطية الشكل في كونه اطارا حواريا حرا للمذاهنة الفكرية
وفي ذات الوقت هوالية سياسية عقلها جمعي يحدد التكاليف والمهام القيادية.
وديموقراطي المحتوى وهو يعبر عن افكار تعزز الديموقراطيةوهي افكار تنادي بتعزيز قيم العدل والمساواة والتكافل والحرية والاخاء والسلام.


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 04-07-2006, 07:03 م
Parent: #11


ليس من الامانة ان نختذل كل ازمات الوطن الكبرى فقط في صراعنا مع الاخر اي هذا النظام المجرم الفاسد و نلقي بكل احمالناعليه ونحمله كل الخطايا وكانناابرياء من هذا الاثم العظيم ..فالاخر بالطبع هو اكثر مظاهر الازمة سفورا وانحطاطا حد اعتزازه باثمه العظيم.. وهو اكثر الحلقات شرا وكارثية ولكنناايضا سنتحمل جزءا من هذا الخراب العظيم اذا وطنافي حياتنا ثقافة الاعتراف ونقد الذات الغائبة عن حياتنا السياسية والثقافية والاجتماعية وهي اخطر ملامح الازمة السودانية..فالاخر هذا النظام المجرم الكارثة الماساة الراهنة جاء نتاجا طبيعيا لازمةفراغ سياسي سببه عدم الانضباط السياسي وعدم تحمل المسئوليات الوطنية..!!ففي تقديري ان الذي فرط في المحافظة علي المقدرات والمكاسب الوطنية التي جاءت بالتضحيات الجسام اي الامانة التي كلفه بها الشعب..وعجز عن تحملها لهواشنع جرما من سارقها الذي وجدها سائبة لقمة سائغة فاغتنمها!!
وايضا تتبدي مظاهرالازمة الوطنية في غياب مناهج التفكير الاستراتيجي ونحن يقودنا قادة محدودو التفكير تقليديون طيبون لا يرون ابعد من ظلالهم ولا يحلمون الا احلاما صغيرة مفصلة علي مقاسات تفكيرهم المحدود بذهنية (رزق اليوم باليوم) ولامكان لاجيال قادمات في خارطة التفكير
المحدود..وهم دوما يحلمون بمستقبل قريب الاجل ليقطفوا ثماره بانفسهم حتى لو ظلوا كهولا احياء او مومياوات تحكم قبورها الطيبين والمستلبين من شعبنا المسكين!!

ونواصل

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #13
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 04-07-2006, 07:28 م
Parent: #12


ولاول مرة ستروق فكرة الانتماء لشرائح كبيرة ظلت معطلة خارج دائرة الفعل هم المستقلون او المحايدون او اللا منتمون الذين رفضوا الالتحاق بالاطر التقليدية المطروحة وهي تعجز عن تلبية طموحاتهم.. وبالطبع سيقررون طواعيةالانخراط في هذا الاطار الحلم لانه بهذا الشكل الحري بيت مشرع الابواب والنوافذ وغير مسقوف بفكرة مطلقة وجدر حديدية وايضا فيه سيساهمون بحرية بافكارهم ومبادراتهم في وضع يحترم ادميتهم وكرامتهم ولا يعطل تفكيرهم ويجمد عقولهم وهو قمة الحرية والديموقراطية وبالتالي افضل صرح للابداع وبه يتعزز الانتماء..ويهون فيه البذل والعطاء والفداء!
ونواصل

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #14
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 04-07-2006, 07:52 م
Parent: #13


ان معظم انتماءاتنا السياسية في الوطن غالبها مورثةلنا بالتاثير الابوي في مجتمعات
تقدس هذه العلاقةالابوية التي تنسحب علي حياتك الخاصة والعامة لتحدد خيارك الدينى والثقافي والسياسي ( وان شاء ابواه يهودانه اوينصرانه او يمجسانه)!! فتاثير الاب او الاخ الاكبرغلاب في مجتمعاتنا..ويلعب التناسل البايلوجي دورا كبيرا في حشد العضوية القطيعية لبعض الكيانات السياسيةفي السودان..وهو اخطر ادوات التدجين والاستلاب ان تحدد لمن هو في رحم الغيب خياراته ومصيره..ليولد منافحا ومدافعابغير وعي عن فكرة حتى الموت وهو ابدا لم يخترها واعيا ناضجاويظل ايضا اسيرا لها قبل و بعد الحلم والبلوغ وايضا وهو متقلدا ارفع الشهادات والدرجات العلمية ليظل ايضا مستلبا داجنامكابرا يدافع عنها ولو كانت شمسا من الاخطاء والاثام (والقلم ما بزيل البلم)!!
ونواصل


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #15
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 04-07-2006, 08:02 م
Parent: #14


لازلنا نمارس عبادة الافراد ونحن نقدسهم ونمجدهم كأنهم ملائكة معصومون من الاخطاء ولا يطالهم النقد والنقاداو حتى النصح والمناصحون وهي احط انواع ازدراء وامتهان الانسان لادميته وكرامته بيده طائعا هينا لينا وهو في اسفل سافلين!!وامثالهم كثر في مضمار السياسة السودانية

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #16
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 04-07-2006, 08:11 م
Parent: #15


ايها المنتمي

ماذا يعني موقفك السلبي من حزبك وانت تغض الطرف عن كل مواقف الخزي والخذلان
وحزبك يعلن انحيازه للقتلة والفاسدين وجلاوذة الظلام في مواجهة شعبك البائس المظلوم
وانت تنظيميا ملزم بقرارات الحزب ومدافعا عنهاوفي ذات الوقت بينك وبين نفسك غير راض عن هذا الموقف الخائن البئيس لحزبك الكبير وانت لا تملك الية التعبير عن هذا الغضب الخجول؟؟!!

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #17
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 04-07-2006, 08:19 م
Parent: #16


ايها المنتمي

لم الاصرار والمكابرة في التمسك بهكذا كيان لا يكفل لك الية التقرير والتقويم والمساءلة والمحاسبة والنقد ولا يعبر عن طموحاتك الفكرية ..لانه كيان بلا افكار ولا عن طموحاتك الوطنية..لانه لا يملك رؤبة وطنية استراتيجية واضحة المعالم..لم الاصرار والمكابرة ولله في خلقه مكابرون!!


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #18
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: ABDELMAGID ABDELMAGID
التاريخ: 04-07-2006, 09:47 م
Parent: #17


ليس منا من دعى الى عصبيه !!!
دينية كانت ... أم اثنية ... فوطننا السودان للجميع ، الدين فيه لله ... لا للكهنوت و الطاغوت و صكوك الغفران ....
عبدالماجد

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #19
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 05-07-2006, 11:03 م
Parent: #18


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #20
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 06-07-2006, 01:09 ص
Parent: #19


ايها اللا منتمي

ان الاوان ان تلج دائرة الفعل الوطني المباشر لتدلو بدلوك مع الاخرين لترسم حاضرك ومستقبلك وتقرر مصيرك في هذا الوطن الذي هو ملك للجميع!
فكونك ليس مؤطرا في كيان سياسي محدد فهذا ليس عذرا يعفيك عن هذه المسئولية الوطنية
وهذا الواجب المقدس لتساهم في بناء الوطن وتنميته. فالسياسة ليس حقلا مخصصا ليحتكره نخبويون وافراد سياسيون منتمون لكيانات سياسية بعينها..ليمارسوها نيابة عن الاخرين
فالسياسة شأن ينبغي ان يمارسه جميع المواطنين البالغين اناثا وذكورا من مختلف الشرائح الاجتماعية داخل الوطن لانها شان يمس حياة الناس العامة والخاصة ويتعلق بمصير حياتهم وحياة ابنائهم واحفادهم ولذلك لا ينبغي ان تترك لفئات ذات افكار ومصالح محدودة
ان تمارسها نيابة عنا... ونواصل


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #21
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 06-07-2006, 01:23 ص
Parent: #20


ايها اللا منتمي

ان حيادك في القضايا الوطنية والمصيرية ووقوفك متفرجا خارج المشهد السياسي لهو موقف سلبي يضع علامة استفهام كبيرة حولك بل يضعك في خانة الاتهام بالتقاعس و الجبن والخذلان بل الخيانة والاصطفاف في صف الاخر العدو لمصالح الاغلبية.. وانت عدو نفسك وشعبك بسلبيتك واتكاليتك ولا مبالاتك وذاتيتك...
والتاريخ لايرحم الجبناء من يخونون شعوبهم ودماء شهدائهم الذين استشهدوا لاجلهم ولاجل الوطن!! ونواصل

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #22
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 06-07-2006, 07:23 ص
Parent: #21


ايها اللامنتمي

قد تكون انت ذاك المجهول الذي يملك اكبر قدرا من الحل والحقيقة
لازمة الوطن بوعيك المعطل رغم انك خارج دائرة الفعل والمشاركة في القرار الوطني
ولم تلبي القوى الراهنة بفشلها تطلعاتك....لكن فقط تنقصك روح المبادرة والثقة في النفس لطرح ما عندك من حلول وخبرات.. وان الاوان ان تبادر وتمتلك زمام المبادرة لانقاذ الوطن من هذا الخراب الذي سيعصف بالجميع ويرمي بالسقف على كل ساكني هذا البيت الوطن التعيس بعد ان سقطت الاقنعة عن كل القوى الفاشلة وهي تعجز عن الاتيان بالحلول بل تمارس ايضاالعبث والخراب لمصالحها الذاتية علي حساب هذا الوطن المنكوب,,,هيا تقدم ولي قدام

ونواصل

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #23
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 06-07-2006, 07:46 ص
Parent: #22


ايها اللامنتمي

اما سالت نفسك يوماكيف جاء هذا الوطن ولماذا قاتل اجدادنا الابطال واستشهدوا لاجلنافي معركة التحرير الكبرى وكيف حازوا ذلك الوعي الوطني الكبير والنبيل ولم ينعموا بسهولة العيش ولا التعليم الذي حزناه..وهم يمارسون البذل والعطاء في اعظم صوره لاجلنا نحن الابناء والاحفاد لننعم بالحرية والاستقلال؟؟ وابضا يمتد التساؤل ..ولماذا هؤلاء الابطال والشهداء الذين قاتلوا الدكتاتوريات المحلية واستشهدوا لاجلنا ودخلوا السجون وذاقوا التعذيب والقهر والتشرد لاجلي ولاجلك؟؟ وبينما نحن نمارس الفرجة والصمت والتقاعس والخذلان رغم امتلاكنا كل اسباب البذل والعطاء !!
فقط نحتاج لشيء من النبل والاخلاق لايجاد اجابة لهذا السؤال..ونحتاج ايضا لضمير حساس
ووعي شفاف يعطيك الاحساس بالورطة لتقل الحق حقا والباطلا باطلا ولو كره المكابرون.
تقـــــــــــــــدم...

ونواصل

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #24
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 06-07-2006, 08:12 ص
Parent: #23


الاخوة الشرفـاء


هذا الاطار الحلم يستهدف شريحتين وطنيتين هما قاعدته لرسم وصياغة الافكار والمباديء العامة لهذا الكيان الديموقراطي الجديد وهي : شريحة اللامنتمين اي المستقلين او المحايدين وهي الشريحة الكبرى عصب هذا الاطار الجديد لعذريتهاالسياسية .. وايضاشريحة المنتمين سابقالقوى سياسيةوقد فارقوها رسميا لاسباب موضوعية حينما شعروا انها قد ضاقت علي افكارهم وتطلعاتهم.. وهي شريحة ذات خبرات سابقة سوف تثري الفكرة بتجاربها وافكارها وهي مكسب للفكرة وايضا الابواب مشرعة ايضا للوافدين الجدد من هم في حالة تشكل جديد في طريقهم لرفض كياناتهم السابقة... ونواصل

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #25
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 06-07-2006, 11:26 ص
Parent: #24


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #26
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: Gafar Bashir
التاريخ: 06-07-2006, 12:48 م
Parent: #25


تحياتي يا هشام

حينما يراجع أي منا تجربته علي قصرها يدرك جيداً ان الازمة في السودان معقدة بدرجة عالية لاتجعل من (الأحلام) واقعا فانت هنا تتحدث عن كيان جامع مثلا دون أي اطر مسبقة ولكن بمجرد ان كتب الأخ عبدالماجد عبارة فصل الدين عن الدولة كان رأي الاخ الطاهر ساتي انه بذلك قتل الحلم الذي نبحث او يبحث عنه هشام هباني ...
لازلنا بعيدين جداً طالما لازلنا نختلف حول مسالة مثل فصل الدين عن الدولة والديموقراطية والحرية فهذه مفاهيم اساسية لأي حلم (جامع) ...
أي محاولة للتغيير لابد وان تسير في احد طريقين وهما التيارين الفاعلين الان العلماني والاسلامي وطالما ظلت مثل هذه المفاهيم الأساسية من ديموقراطية وحرية مثار اختلاف وجدل سيظل الامر بين هذين التيارين حوار طرشان لان كل منهم يقف في خط موازي ...
ما تريده هو كيان ديموقراطي ... ولكن المسالة ليست ديموقراطية فقط فالنظام الديموقراطي يحتوي في داخله علي كل المفاهيم التي ذكرها عبدالماجد ...

اذا ما كانت لدي رغبة في الدعوة لقيام كيان فلست علي استعداد لأن اتنازل عن اية مفهوم من المفاهيم أعلاه وبالتالي فدعوتي ستكون لقيام كيان علماني ... وهذا سيتناقض مع دعوتك التي تبدو لي أحلام اكثر منها واقعية ..

ومع كل ذلك نتمني ان تفرز التجربة الحالية كيانات تستوعب واقع السودان المعقد ... وشكرا علي طرح الفكرة للحوار

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #30
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 07-07-2006, 01:08 ص
Parent: #26


Quote: حينما يراجع أي منا تجربته علي قصرها يدرك جيداً ان الازمة في السودان معقدة بدرجة عالية لاتجعل من (الأحلام) واقعا فانت هنا تتحدث عن كيان جامع مثلا دون أي اطر مسبقة ولكن بمجرد ان كتب الأخ عبدالماجد عبارة فصل الدين عن الدولة كان رأي الاخ الطاهر ساتي انه بذلك قتل الحلم الذي نبحث او يبحث عنه هشام هباني ...
لازلنا بعيدين جداً طالما لازلنا نختلف حول مسالة مثل فصل الدين عن الدولة والديموقراطية والحرية فهذه مفاهيم اساسية لأي حلم (جامع) ...
أي محاولة للتغيير لابد وان تسير في احد طريقين وهما التيارين الفاعلين الان العلماني والاسلامي وطالما ظلت مثل هذه المفاهيم الأساسية من ديموقراطية وحرية مثار اختلاف وجدل سيظل الامر بين هذين التيارين حوار طرشان لان كل منهم يقف في خط موازي ...
ما تريده هو كيان ديموقراطي ... ولكن المسالة ليست ديموقراطية فقط فالنظام الديموقراطي يحتوي في داخله علي كل المفاهيم التي ذكرها عبدالماجد ...

اذا ما كانت لدي رغبة في الدعوة لقيام كيان فلست علي استعداد لأن اتنازل عن اية مفهوم من المفاهيم أعلاه وبالتالي فدعوتي ستكون لقيام كيان علماني ... وهذا سيتناقض مع دعوتك التي تبدو لي أحلام اكثر منها واقعية ..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

العزيز جعفر

فكرة هذا الكيان الحلم في اساسها تخاطب شريحتين هما شريحة المستقلين اي اللامنتمون
وشريحة ذوي الانتماءات السابقة من تركوا كياناتهم وظلوا في حالة تخلق سياسي انتقالي
وهم يبحثون عن اطر جديدة تواكب تطلعاتهم وافكارهم بعد ان ضاقت عليهم كياناتهم السابقة وتركوها.
ولاطمئنك يااخي جعفر هاتان الشريحتان المستهدفتان بالتاكيد من اصحاب ومؤيدي الدولة العلمانية(دولة المواطنة) وهو المصطلح المخفف والمهضوم للمصابين بفوبيا مصطلح الدولة العلمانية!! ولو كان بعضهم في الاصل من دعاة الدولة الدينية لكانوا اعضاء في كياناتهاالمعروفة... فاولئك الثيوقراطيون الاوتوقراطيون المتأسلمون دوما لاصقون بتنظيماتهم الكهنوتية لا يغادرونها ولايمكنهم التعايش تحت الضوء في مثل هذه الكيانات الحوارية الشفافةالمفتوحة لانها تعريهم وتفضح نواياهم ومخططاتهم.. ولذلك لن يقربوا مثل هذه التنظيمات التي تضم في احشائها رهطا من (العلمانيين.).دعاة دولة المواطنة..بل سيسعون لمحاربتهم من خارجها فقط!!
بينما ينسون انهم بعد اليوم لن يستطيعوا ابدا المزايدة علي العلمانيين بانموذجهم الثيوقراطي اي الدولة الدينية البائدة بعد ان قدموا افضل المستمسكات والادانات لمزاعمهم الكاذبة كخدمات مجانية لاصحاب دولة المواطنة والتي بالضرورة دولة علمانية..عندما قبلوا بها وتبنوها بعد (نيفاشا) وباعوا لاجلها مشروعهم الحضاري الاكذوبة وصيروا من شهدائهم ( فطايس) وصمتوا عن كراماتهم ومجاهداتهم.. وافتي عرابهم الترابي بما اذهل العلمانيين والليبراليين وايضا الملاحدة!!
اذن ثــق يا صديقي جعفر سوف لن تسمع في مثل هذا الكيان الحلم بهذه الاسطوانة المشروخة
لان اصحابها لن يقربوا كيانا يعتمد الحوارالشفاف واعمال العقل الجمعي..لانه كيان لصون الحق والحقيقة ولا مكان فيه لقوى الظلام.. حتى لو وجدت سيفضحها ويعريهاوسيدحضهابسلطة العقل معرفيا و وديموقراطيالا اقصائيا..فالتيار العلماني اذن لا خوف عليه فهو السائد لانه يمتلك حججا قوية وادانات للاخر الثيوقراطي ( من دقنــــــو وافتلـو)!!

محبتي واحترامي


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #27
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: AMNA MUKHTAR
التاريخ: 06-07-2006, 01:38 م
Parent: #1


Quote: ولاول مرة ستروق فكرة الانتماء لشرائح كبيرة ظلت معطلة خارج دائرة الفعل هم المستقلون او المحايدون او اللا منتمون الذين رفضوا الالتحاق بالاطر التقليدية المطروحة وهي تعجز عن تلبية طموحاتهم.. وبالطبع سيقررون طواعيةالانخراط في هذا الاطار الحلم لانه بهذا الشكل الحري بيت مشرع الابواب والنوافذ وغير مسقوف بفكرة مطلقة وجدر حديدية وايضا فيه سيساهمون بحرية بافكارهم ومبادراتهم في وضع يحترم ادميتهم وكرامتهم ولا يعطل تفكيرهم ويجمد عقولهم وهو قمة الحرية والديموقراطية وبالتالي افضل صرح للابداع وبه يتعزز الانتماء..ويهون فيه البذل والعطاء والفداء



الأخ هبانى ..

هذا هو التنظيم الحلم الذى نحلم بالانضمام اليه .

ولكن ...

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #31
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 07-07-2006, 01:22 ص
Parent: #27


Quote: الأخ هبانى ..

هذا هو التنظيم الحلم الذى نحلم بالانضمام اليه .

ولكن ...




العزيزة المناضلة امنة مختار


من حقنا ان نحلم ونحلق بمثل هذا الكيان الديموقراطي الحلم,,,,وليس بالضرورة ان يحوز قبول الجميع وهو عكس طبيعة الاشياء.. اذ لابد من ثنائية الضد والمع والسالب والموجب والابيض والاسود والخير والشر ..والا لماذا تعدد الانبياء والمفكرون والمصلحون؟؟ولكنه كيان يحتاج لمبادرين مخلصين يمتلكون ضميرا وطنيا يؤرقهم ووعيانافذا يورطهم لاجل الحق والحقيقة.

محبتي واحترامي


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #32
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: Abureesh
التاريخ: 07-07-2006, 01:34 ص
Parent: #31


برضــو كاســح!
العـزيــز هشــام،
الدايرينـو فى السـودان بعـد دا تنظيـمـات قاعـدة فى الواطـة دى..
لكن حكايـة ثورة كاسحـة وإنقلاب كاسـح، وحزب جماهيـرى كاسـح.. ياخى دا الخلى الشعب كلو يكســح.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #33
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 07-07-2006, 06:23 ص
Parent: #32


Quote: .الدايرينـو فى السـودان بعـد دا تنظيـمـات قاعـدة فى الواطـة دى..
لكن حكايـة ثورة كاسحـة وإنقلاب كاسـح، وحزب جماهيـرى كاسـح.. ياخى دا الخلى الشعب كلو يكســح.


ــــــــــــــــــــــــــ

انت عارف يا ابو الريش هي متين تنظيماتنا فاتت ا########## وما عمرها كلو مكسحة...
وبعدين واقع الله ما بترفع!!
فخلونا نحلم لاول مرة نحلم بحاجة تطير بينا وتمرقنا من حالة الكساح دي!!


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #34
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 07-07-2006, 09:08 ص
Parent: #33




وحتما اي فكرة وليدة اطار حواري تكون اصلب واكثر موضوعية لانها عصارة جماع الافكار والخبرات للذين تداولوها وقلبوها واثروها وانتجوها وصاغوها.. وبالطبع اكثر نضجا من فكرة الفرد ( المفكراتي) الواحد والتي لا تصمد احيانا في وجه ناقديها لانها احادية الصنعة وفقيرة الخبرة لانها خبرة فرد واحد!!
وهكذا نتوقع من هذا الكيان الديموقراطي الحلم ان ينتج افكارا ناضجة واكثر موضوعية وواقعية وثباتا نتاج هذا العقل الجمعي الخلاق..وهذا الجو الشفاف وبالاضافة لرغبة المجموع الملحة لايجاد البديل والحلول الناجعة في قلب الحريق والطوفان!!


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #35
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 07-07-2006, 09:36 ص
Parent: #34


الصراع الراهن ينبغي ان لا يختذل فقط وينحصر في صراع معارضة ضد حكومة بل ان يمتد لحوار اجيال قد تتصالح او تتصارع حسب الحالة الراهنة بين اجيال الاباء والاخوةالكبار الذين احتكروا صنعة التفكير واحتكار السياسة ومارسوا الوصاية على الاجيال الشابة والتي ينبغي ان تاخذ بناصية الحاضر والمستقبل لانه ملكهاوهي اهل له .. فوحدها تمتلك اليات التغيير المناسبة والذهنية المعطونة في حريق الوطن والامه واحباطاته بسبب الفشل العظيم الذي وطــده اباؤنا واخوتنا الكبار سامحهم الله ولا زالوا يعتقدون انهم دائمون مخلدون اقوياء ولا يدرون انهم فقدوا صلاحية النضال وكرسوا بغير وعي وسوء نية في الوطن واقعا كارثيا يدينهم وهم لا زالوا يصرون على تقديم افكار بالية كعملة اهل الكهف فقدت صلاحيتها واعادت انتاج الازمات مرات ومرات و بسببهاسقطت الديموقراطيات مرات ومرات وحكمنا المأفونون الفاشيون العساكر ما مجموعه حتى الان 39 عاما ولكن اكثر الناس لا يعقلون ولله في خلقه شئون!

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #36
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: Tragie Mustafa
التاريخ: 07-07-2006, 10:34 ص
Parent: #35



هباني

ادعوك صادقه ومعك كل الشرفاء الانضمام لجبهة الخلاص الوطني

صدقني هذه اول كيان يجمع كل الوان الطيف السوداني تحت الفهم الديمقراطي.

اعتز جدا بوجود د. شريف حرير بها,وعلى فكره سمعتها من كاتب ارتري معروف قال لي

(لو عندكم زول واحد فيه فايده بعد د.قرنق فهو د.شريف حرير).

واعتز بوجود السياسي المخضرم احمد ابراهيم دريج بها ,فهو رجل يعشق المؤسسات الديمقراطيه

وبها وجوه مخضرمه من ابناء دارفور بحزب الامه,وبها علمانين فطاحله واسلامين فطاحله ايضا

رغم اسلاميتهم نعتز باقرارهم بفشل مشروعهم الحضاري واقرارهم بضوروة فصل الدين عن الدوله

واحتكامهم للديمقراطيه,بها اتحادين دارفورين ايضا,وبها فاطحلة اليسار الدارفوري.

ام لازم نتفرج وما ننضم للكيانات (التي تنشأ خارج العاصمه) ومنتظرين الفرج على ايدي

ابناء الوسط؟؟؟؟؟

لماذا لا تصير ياسر عرمان آخر او منصور خالد وتضع يدك بايدي هؤلاء الشرفاء وتعمل

معهم على تصحيح مفاهيمه وتعديل برامجهم لو بها حوجه للتعديل؟؟؟؟

ام هل نتظر حتى تمر عشرات السنوات كما حدث للحركه الشعبيه حتى آمن بها بعض الشمالين؟؟؟؟

هشام يا اخوي هذه الحركه لكل السودان طرحها قومي للآخر ود.حرير لمن لا يعرفه كان عضو فاعل بقيادة التجمع

اي لم يمارس العمل السياسي من خلال حركات دارفور (الجديده) الي حد ما.

فهو رجل وحدوي يوؤمن بالسودان الواحد الموحد الخالي من التهميش و الظلم وعدم العداله الاجتماعيه.

واجمل ما في هذه الحركه الوليده هو اجماع الدارفورين على العمل معا بمختلف مشاربهم وهذه خطوة

جدا صحيحه,اتمنى ان يلحق بهم بقية السودانين الاصيلين في معارضة الانقاذ,لكن ان نتفرج عليهم فهذا خطأ.

مودتي لك ,وفكر في الامر.

تراجي.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #37
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: Abureesh
التاريخ: 07-07-2006, 10:59 ص
Parent: #36


Quote:
واسلامين فطاحله ايضا
.
.
.
رغم اسلاميتهم نعتز باقرارهم بفشل مشروعهم الحضاري واقرارهم بضوروة فصل الدين عن الدوله



العزيــزة تراجى،

كيف تقولين إسلاميين فطاحلـة، ثم تقولين "رغـم إسلاميتهـم"!! كلمـة "رغـم" تعنى قبول من أجل الضـرورة، وتنفى صفـة التعظيـم "فطاحلـة".. إلا إذا كنت تعنين أنهم فطاحلـة فى البلطجـة والإستهبال..
لا أحب أن أجدك فى موقف تناقض تمليـه عدم رؤيـة واضحـة وقراءة صحيحـة للأحـداث الجاريـة.
ثم كيف تضعـون فاشـلا فى قمـة تنظيـم.. وهل هـو فعلا فشل فى المشـروع الحضـارى، أم أنه أزيـح فى قمـة الهوس والتبجح بنجاح المشـروع، الذى أعلن فشلـه أخيـرا، بعـد إزاحـة (الناجحين)؟!!
ثم أن الواحـد لما يفشل أو يتوب أو يستغفــر، دائمـا يوضـع على نهايـة الصف ، خصوصـا إذا كان مشتركـا فى تنظيـم قتل الناس وتعدى على حرماتهـم، وهو شـارك فى إنشـائـه والتمكين لـه، ويراقب لفترة حتى يتم التأكـد من حسن توبتـه.. ولا تقبل له شهـادة فى هـذه الفتـرة.
أتحـدث عن الدكتـور خليل إبرهيـم الذى قفـز من قمـة الإنقاذ إلى قمـة العدل والمسـاواة مثل فأر ألعاب الأطفـال الكومبيوتريـة.

ســؤال أخيـر: متى قال وصـرح للجمهـور الدكتـور خليل إبراهيـم أنه مع فصل الدين عن الدولـة؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #38
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 07-07-2006, 01:15 م
Parent: #37


الاخت المناضلة تراجي

انها دعوة كريمة من اخت كريمة ولكن هذا القطار سيظل هو نفسه قطار( كريمة)!!
ما لم يفصح بشكل علني عن افكاره القومية و قياداته القومية وبرنامجه القومي الاستراتيجي الواضح الذي يستوعبني ويستوعبك وكل اطياف السودان والا سيقع في ذات المأزق الذي وقع فيه الكثيرون وهم يرتدون عباءة القومية ولكن كانت تخفى تحتها اقزاما جهويين وقبليين!!
ولكن بالحد الادنى لا مانع من دعم المبادرات الوطنية الجادة لاسقاط النظام من خلال هذه التحالفات اي الجبهات الموسمية والتي سرعان ما ينفض سامرها وبعدها( يطلع كل قرد شدرتو)..!
ولكن سيظل طموحنا الابدي يتمثل في قيام كيان استراتيجي قومي ديموقراطي له فكرته الراسخة ونظرته الاستراتيجية للتنمية والخروج بالوطن نهائيا من ازماته لا جبهة موسمية بين الاخوة الاعداءجمعتهم مصلحة واحدة تتمثل في اسقاط النظام وبعد ذلك ( الحشاش يملأ شبكتو) ونعود لذات الحلقة الشريرة!!

شكرا تراجي

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #39
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 07-07-2006, 01:41 م
Parent: #38


كثيرون يتهيبون الانخراط في العمل العام خوفا من التزاماته والتورط فيها وكذلك دوما ما تتكون لديهم مناعة ضد اي كيانات ذات افكار مسبقة وقوالب جاهزة وهو احساس متضخم يتهيب مؤامرة ما من قبل أجندة خفية ربما تكمن وراء ذلكم التنظيم المصيدة وتلكم الافكار الغامضة التي صاغها صاحب الفكرة لاصطياد شخوص له من السذج والبسطاء..وهي (فوبيا) العمل العام التي اعترتهم نتيجة مشاهداتهم ومتابعاتهم لبعض الممارسات السلبية من بعض القوى السياسية في استغفال واستهبال بعض الطيبين البسطاء بشعارات وافكاركاذبة براقة تنادي بالحرية والديموقراطية والعدالة لاستقطابهم وكسب تاييدهم فقط عند مواسم الانتخابات في صناديق الاقتراع بينما في الواقع هم اعتى الدكتاتوريين داخل كياناتهم حيث يذيقون من استقطبونهم اليها اسوأ انواع الدكتاتورية والوصاية عليهم ولتلكم الاسباب يعافون العمل العام!!
اما في هذه الفكرة الحلم الجديدة ليس هنالك قادة منزلون ومقدسون وايضا ليس هنالك افكار مسبقة ولا قوالب جاهزة ولايوجد مفكراتية سيمارسون التفكير نيابة عنهم..بل هم من يصنع الافكار ويرسم السياسات العامة
لهذا الكيان وهم من يحددون التكاليف بعقل جمعي لفرق العمل القيادية المناط بها قيادة هذا الكيان الديموقراطي الجديد...وحينها سيتبخر الاحساس بالمؤامرة وسيثق الجميع بالتنظيم الجديد لانهم وحدهم من ينتج افكاره ويحدد اهدافه ووسائله وبذلك تتبدد الظنون وتتعزز الثقة والانتماء وبالتالي تهون التضحيات والبذل والعطاء لانك مساهم ومشارك في بناء هذا الحلم و دفاعك عنه سيكون دفاعا مقدسا ومؤسسا وانت تدافع عن حقك المقدس...
هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #40
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 08-07-2006, 07:04 ص
Parent: #39


ولكن حيادك السلبي لن يعفيك من تحمل مسئولياتك الوطنية في ابداء رايك حول حقوقك وواجباتك والدفاع عن المظلومين ومحاربة الظلم وتعلية صوت الحق لانها قضية اخلاقية بالدرجة الاولى وليست سياسية ..وانت هنا ليس مطالبا لان تكون مؤطرا تنظيميا لابداء رايك.
اما استمرارك في نهجك السلبي غير مبال بما يدور في الوطن...لهو امر مسيئ لكرامتك ويطعن في اخلاقك ويضع علامات استفهام كبيرة حولك.. قد يصنفك اصحابها في ركاب الظالمين ماجورا او عميلا وباضعف الايمان من المؤلفة قلوبهم من الخانعين والجبناء!


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #41
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 08-07-2006, 07:27 ص
Parent: #40


واخجل بل احزن كثيرا لاولئك التابعين والتابعات في معيات بعض الكيانات السياسية القطيعية وهم فيها مجرد ارقام فقط تصلح في مواسم الانتخابات..وقد كان انتماؤهم لتلكم الكيانات تناسليا ابنا عن اب عن جد عن كابر!! وارتدوها مثلها ومثل اي من الموروثات الثقافية والدينية..ولم يختاروها وهم في حالة نضج ووعي اصيل.
والمحزن جدا انهم يواصلون الاستمرار فيها والدفاع عنهابغير وعي كدين وعقيدة مقدسة وبايمانات راسخة لا تتزحزح مهما بلغوا من العلم سقوفا منطبقا عليهم المثل القائل( القلم ما بزيل البلم)!! وللاسف لا تحمل تلكم الكيانات افكارا بل برامج موسمية عند صناديق الاقتراع..ولايمكن فيها ان تمارس التفكير والتعبير وايصال صوتك الحر..لانها تفتقر للمؤسسية وابسط قواعد التنظيم والقادة فيها بمرتبة المعصومين وانصاف الالهة لا تطالهم سهام الناقدين ونصائح الناصحين!! والمضحك ايضا انها تنادي بالديموفراطية للشعب المسكين..بواسطة كادر لم يتربى في كنف الديموقراطية ولم يتعرف علي طعمها وحلاوتها..وهو في وضع مهين اهدر فيه ادميته وكرامته وتنازل عن عقله وتفكيره مستلبا داجنا حامدا شاكرا لسيد القطيع..فكيف تاتي المسكينةالديموقراطية وينادي بها هؤلاء الداجنون الطيبون وفاقد الشيء لا يعطيه!!


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #42
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: الطاهر ساتي
التاريخ: 08-07-2006, 08:17 ص
Parent: #1


الاخ هشام
ما الذي يمنع بناء التنظيم الوطنى دون الغاء الاحزاب ...؟؟
لماذا لا تتواضع كل الاحزاب على الحد الادنى من الثوابت ..؟؟
كل احزابنا تدعى الديمقراطية .. وكلها تدعى الحرية .. وكلها تدعى العدالة الاجتماعية و حقوق الانسان ..و...و ...غيرها من الشعارات باسماء مختلفة
لماذا لاتجتمع على ( ميثاق شرف) يوضح الحقوق والواجبات .. والقوانين التى تحمى هذه وتلك
في تقديرى .. التنظيم الوطنى الذى يستوعب - بذكاء - الافكار المختلفة افضل من بناء جسم جديد تحت مسمى (التنظيم الوطنى ) يدخل فى صراع مع التنظيمات القديمة
والساحة السياسة ليست بحاجة لحزب جديد انما بحاجة لاطر وافكار جديدة تستوعب كل تلك الاحزاب .. او بعضها في منظومة وطنية
واعلم بان حديثى هذا مجرد حلم .. لان الغاية للاحزاب ليست هى تلك ( الشعارات ) بل الغاية هى السلطة بكل الطرق غير المشروعة .. اما عبر الانقلاب عسكرى - الامة ، الشيوعى ، الحركة الاسلامية نموذجا - او عبر القبضة الطائفية ( والنماذج معروفة )
اذن العلة ليست فى البرامج والشعارات المتفق عليها- باسماء مختلفة كما قلت - ولكن العلة في طرائق التفكير لدى الزعماء ... الزعماء... الزعماء...
وبناء التنظيم الوطنى الحلم لن يتحقق الا ببناء طرائق تفكير جديدة في ادارة الحزب والدولة .. عبر قيادات جديدة تؤمن وتمارس وتطبق شعاراتها في نفسها
و رغم ان عمر التجربة المرة امتد ل ( 50 عاما ) من الصراع والحرب ولا يزال البعض - تراجى - يراهن على الركوب في ( قطر كريمة ) ..وهم لايعلمون الي اين يتجه وماذا يحمل ..
كل هذه ( الحركات والاحزاب -الحاكمة والمعارضة- عبارة عن قطار سائقه يحمل البوصلة .. ولكن لا يستعملها ..
( معليش شطحت شوية ) .. برجع للموضوع لاحقا

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #43
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 09-07-2006, 04:10 ص
Parent: #42


Quote: ما الذي يمنع بناء التنظيم الوطنى دون الغاء الاحزاب ...؟؟




الاخ الطاهر

لم انادي بالغاء الاحزاب لانه مطلب مستحيل وغير واقعي ..ولكن فكرة هذا التنظيم ستكون جاذبةوهي تستهدف عضوية تلكم الاحزاب من العناصر الوطنية الصلبةوالتي تحس بالغبن والتهميش من قبل قياداتها وترى في قياداتها الصمدية المؤلهة عائقا بينها وبين طموحاتها الوطنيةفي تنظيمات لا يتوافر فيها الحد الادني من جو يتيح الممارسة الديموقراطية ولا يمكنهم ايصال اصواتهم لمراكز صنع القرار الفردية وذلك لغياب ابجديات التنظيم والمؤسسية..
اما احزابنا العتيدة فلا زالت بعد اكثر من خمسين عاما تراوح في ذات المكان لم تطور من
افكارها وهياكلها ولكنها ظلت ايضا محظوظة حيث لا زال يؤمها ويرفدها الطيبون تناسليابابنائهم واحفادهم وهو امر يثير الدهشة ونحن في اعتاب الالفية الثالثة حيث لا زالت عقلية الراعي والرعية والسيد والمسود سائدة في زمن الثورات العظيمة و المعارف الكبرى والشفافية ومواثيق تحترم كرامة وادمية الانسان!!
ولا اظن ذات الاحزاب الراهنة مؤهلة للتوقيع على ميثاق شرف يرتب امورها وينظم الحياة السياسية وهي ذات الاحزاب التي وقعت علي ميثاق حماية الديموقراطية بعيد الانتفاضة الموؤدة 1985عدا المهووسون المتأسلمون رفضوا التوقيع عليها وهم قد تامروا علي الديموقراطية منذ ذلك اليوم والذي اعتبره التاريخ الحقيقي لانقلابهم المشئوم والانكي سمح لهم الطيبون من قياداتنا الحزبية بالمشاركة الديموقراطية رغم عدم توقيع هؤلاء علي ميثاق حمايتها!!
فالواقع يحتاج لتفكير جدي لبناء مثل هذا التنظيم الاستراتيجي من كل الوطنيين الخلص
والذين دينهم وعقيدتهم الوطن وقد ودعوا زمن عبادة الفرد والاشارة والتنظيمات ذات الجدر الحديدية وافكار المفكراتي الفرد الصمد الاحد الي واقع فيه لاول مرة يحسون بكرامتهم وادميتهم وهم في وضع لاول مرة يمكنهم من استعمال عقولهم وطرح مبادراتهم وابداعاتهم من خلال اطار حواري تتلاقح فيه الرؤى والافكار والخبرات لتوليد فكرة عامة صلبة نافعةهي خلاصة الاف الافكار وبالتالي ستصمد مئات السنين لخير القادمات من اجيال تواصل المشوار عبر هذا التراكم العظيم من المعارف والافكار.. وحينهاسنوقف استنساخ البشر والافكار ولن نعيد توليد الازمات من جديد!

ونواصل

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #44
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 09-07-2006, 12:22 م
Parent: #43


اذا اخذنا مثالا لعينة من مختلف الوان الطيف السياسي بالمنبرعلي سبيل المثال لا الحصرالاخوة الشبابفتحي البحيري . سارة عيسى , بشاشا, تراجي, عصام الدين عبد الرحمن, خالد عويس, جعفر بشير, ايزابيلا,عماد عبدالله. كمال عباس, دينق,امنة مختار, وهنادي يوسف, محمد سليمان وبرير اسماعيل , محمد عثمان الحاج, عبد اللطيف الفحل , عمرادريس , فيصل عثمان , فيصل خليل , مرتضي جعفر , نور تاور. النصري امين , اسماعيل وراق , ادريس خليفة.وحسين احمد يوسف وعائشة حميدة ولنا مهدي واحمد الشايقي) ايعقل لايمكن ميلاد جسم وطني جديد ان يستوعب هذه الكوكبة الجميلة مؤكدا الانسجام والتوافق بين هذه المجموعة الرائعة من الشباب المستنيرين ؟ والا تصلح هذه المجموعة ان تقود فريق عمل وطني ينتج افكارا وطنية نافعة وهم بالكاد يتحدثون اليوم لغة متقاربة وايضا افكارا وطنية متجانسة بغض النظر عن مناهلهم الفكرية وكياناتهم السياسية والتصنيفات البائدة والجائرة يسار ويمين ووسط ؟؟ ما الذي يمنع ان تجتمع هذه الكوكبة علي برنامج وطني استراتيجي اكبر من مفهوم الجبهات..الي مفهوم كيان وطني راسخ هو حلمنا الجديد في التغيير؟؟
هكذا احلم ان اجد يوما في بلادي كيانا جامعا لهذه الباقة من الشباب الرائعين في هذا الفضاء ومن هم على شاكلتهم من حملة الافكار المستنيرة,,وهو حلم مشروع اليس كذلك؟؟!!


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #45
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 10-07-2006, 02:01 م
Parent: #44


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #46
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: Mustafa Mahmoud
التاريخ: 10-07-2006, 02:11 م
Parent: #45


up
it is wonderful idea ya hisham
but there is an English saying
you can take the horse to water but you ca not make drink
how are we going to unite to fight this islamist fascist ingaz gang mafia
dr mustafa mahmoud

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #47
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: فارس موسى
التاريخ: 10-07-2006, 05:47 م
Parent: #1


اخونا هبانى سواق التاكسى فى بلاد يسوق اهلها القطعان
(انا اقصد تكساس مسقط رأسى فى بلاد اليانكى) ،حيث تعلمت صنعة توزيع البيتزا وسماع ال
country music.

بحكوا نكته ظريفه قالو كان فى واحد فى اتبره ببيع باسطه ولما القطر يجى كان بكوريك لى زباينو ب...(ما بالسمنه وكده !!!)

اختفى لفتره وإفتقده زبائنه وظهر مره اخرى مناديا على الباسطه ب..القواعد اسف اقصد
الباسطه !!

فسأله احد الزباين الخبثاء .. شنو يا ....؟

فرد واجفا ما جلدونا وكده (تم إعتقاله وجلده بواسطة كلاب الامن)!!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #48
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: فارس موسى
التاريخ: 10-07-2006, 06:22 م
Parent: #1


مستلبا داجنا حامدا شاكرا لسيد القطيع

هبانى كن برضى وصلنى للتنظيم دا !!!!!

شايفك إخترت ليك مجموعه من شباب وشابات المنبر المجتهدين

فلنعتبرهم اللجنه الاولى المنوط بيها جمع الناس حول الاطروحه(التنظيم الوطنى الحلم)

يلا من واقع المنبر وقراءتو وقراية جمهور الشعب السودانى الفضل(بقت لمن تجى كلمة الشعب السودانى الواحد ببقى لزاما عليو يتمها بالفضل!!!)

للشباب والشابات ديل من دقن طرحهم وبفتل ليك !!!

ابوامنه يسارى علمانى بره الزمن !!
تراجى جهويه متغربنه ذى حاقده وما عندها موضوع !!!

امنه بت مختار جهويه راكزه ومركزه وكمان حاقده

لنا مهدى لو سميتو التنظيم دا حزب الامه القومى وكتبتو فى جبين قاعدتو فردا فردا انصار ما حتخلى الاول وتجيكم دا ولاء ليوم الوقاف !
خالد عويس ياخى دا يسارى ضل طريقو يمينا

و
و
و

إنت من زمن الافكار النيره والاحلام الوطنيه
اصصصصصصصصصصصصصصحى يا تكاسى
البلد جهجهوها (جهويات)
الاحلام عرقنوها (من عرق) إنشالله ما يطق ليك عرق

نحن رجعنا ورا خالص يا منقه!!! ما قبل سنار !!!
بالنسبه لسعادتى وكل زول بعرف سعادتو يا صاحب السعاده (بكره لما واحد يزعل او واحده
تغضب ويقولو ليك يا هبانى إت ما واحد عربى بحر ابيض ساكت)
تهيج وتزعل وتقول الحزب دا ما حقى انا !!مش انا الاسستو؟؟؟؟
ارجع ليك لسعايتى لو فيهو مصالح للبقاره نحن اول المنضمين وانا اتحدث بإسم جميع البقاره نحن معك على سر ...اقصد قلب جواد واحد !! واهلا بالدواس

الحاصل إنو فى دواس مافى احلام ولا احزاب ولا يحزنون !!!
هبانى تقبل إعتذارى الصادق والحار لخرمجاتى اللافكريه فى زمن اللافكر

الشباب والشابات المقصود من كلامى الفوق ضرب مثل فقط
احترمكم جميعا واحبكم كلكم افراد وافكار
دامت الاحلام
سلام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #49
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: فارس موسى
التاريخ: 10-07-2006, 06:35 م
Parent: #1


هبانى

نكتة الجلد سببها إنو اخوك اورد كلمة القطيع فى مداخله
فتم جلدى شتما ومن ديك وبقيت ما بجيب سيرة القطعان ..دت!!!

لكن إنت عادى ما انت سيد الزبادى (قصدى يعنى جلابى ود بحر)

هشام انا بهزر ( دونت تيك مى سيريس)

ارقد بالسمينه مشاوير منقه وتب عينه !!

تحياتى لنادر العب والعربى الطيب مدنى
وكل تكاسة
dallas fort worth

فارس

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #50
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: Shazali
التاريخ: 11-07-2006, 01:41 م
Parent: #49


الاخ هشام هباني،،
هذه دعوة جيدة، وحلم ظل يراود الكثيرون، وفكرة طرحها العديد من الافراد، ولكن لم تثمر بعد عن "التنظيم الحلم" لانها لم تدرس تجارب الماضي بشكل كافي وموضوعي وبشجاعة. هناك تجارب فشلت مثل تجربة المستقلين، والقوى الحديثة بواشنطن عام 1993، وتجارب تنظيم ما يسمى بالقوى الديمقراطية او الحديثة وغيرها، وتجربة التحالف الوطني وقوات التحالف السودانية، لابد من دراستها دراسة عميقة، حتى نستفيد من اخطاء الماضي، واعني بدراستها من قبل متخصصين في الفكر السياسي والاستراتيجي ، وبالطبع لا اقصد عمليات سلق البيض التي عادة ما تتم في السودان.

أعتقد ان الدعوة يجب ان تكون ايضا لإدارة حوار وطني ديمقراطي حول قضايا الوطن وأزماته الأساسية وطريقة الخروج من هذه الأزمات، يدفعنا لذلك إيماننا القوي بأن ديمقراطية العقل وحرية الفكر لا تمارس إلا عبر الحوار الذكي مع التيارات الفكرية المختلفة، ويصبح الحوار ذكيا إذا توافق المتحاورون على الأسس المعرفية والمنهجية والإجرائية التي تحكمه.

وان يكون هدفنا من هذا الحوار هو إثراء النقاش وإتاحة فرصة لتلاقح الأفكار حتى نستفيد جميعا من الأفكار الجديدة خاصة تلك التي تنزلق من الحوار الثر وتستبين، لنتبين منه الأفكار المتقاربة والقوى الشابة التي تتفق أو تقترب من الاتفاق على تعريفات وتوصيفات متشابهة لهذه الازمة، أو تتجه وجهة واحدة في تحليلها ورسمها لملامح هذه الأزمة، وتجمع بينها خطوط عريضة للتلاقي يساعد الحوار في كشفها. وبعد تحديد هذه الارضية وتعبيدها جيدا يكون أمر التنظيم سهلا للغاية، حيث لا يمكنك ضم مجموعة من الناس في تنظيم واحد دون ان تتفق هذه المجموعة على تعريف واحد لازمات السودان، او تجمع بينها خطوط تقارب في فهمها لمشاكل السودان. ولي عودة في ذلك....

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #51
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 14-07-2006, 06:01 ص
Parent: #50


Quote: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟ (Re: فارس موسى)

الاخ هشام هباني،،
هذه دعوة جيدة، وحلم ظل يراود الكثيرون، وفكرة طرحها العديد من الافراد، ولكن لم تثمر بعد عن "التنظيم الحلم" لانها لم تدرس تجارب الماضي بشكل كافي وموضوعي وبشجاعة. هناك تجارب فشلت مثل تجربة المستقلين، والقوى الحديثة بواشنطن عام 1993، وتجارب تنظيم ما يسمى بالقوى الديمقراطية او الحديثة وغيرها، وتجربة التحالف الوطني وقوات التحالف السودانية، لابد من دراستها دراسة عميقة، حتى نستفيد من اخطاء الماضي، واعني بدراستها من قبل متخصصين في الفكر السياسي والاستراتيجي ، وبالطبع لا اقصد عمليات سلق البيض التي عادة ما تتم في السودان.

أعتقد ان الدعوة يجب ان تكون ايضا لإدارة حوار وطني ديمقراطي حول قضايا الوطن وأزماته الأساسية وطريقة الخروج من هذه الأزمات، يدفعنا لذلك إيماننا القوي بأن ديمقراطية العقل وحرية الفكر لا تمارس إلا عبر الحوار الذكي مع التيارات الفكرية المختلفة، ويصبح الحوار ذكيا إذا توافق المتحاورون على الأسس المعرفية والمنهجية والإجرائية التي تحكمه.

وان يكون هدفنا من هذا الحوار هو إثراء النقاش وإتاحة فرصة لتلاقح الأفكار حتى نستفيد جميعا من الأفكار الجديدة خاصة تلك التي تنزلق من الحوار الثر وتستبين، لنتبين منه الأفكار المتقاربة والقوى الشابة التي تتفق أو تقترب من الاتفاق على تعريفات وتوصيفات متشابهة لهذه الازمة، أو تتجه وجهة واحدة في تحليلها ورسمها لملامح هذه الأزمة، وتجمع بينها خطوط عريضة للتلاقي يساعد الحوار في كشفها. وبعد تحديد هذه الارضية وتعبيدها جيدا يكون أمر التنظيم سهلا للغاية، حيث لا يمكنك ضم مجموعة من الناس في تنظيم واحد دون ان تتفق هذه المجموعة على تعريف واحد لازمات السودان، او تجمع بينها خطوط تقارب في فهمها لمشاكل السودان. ولي عودة في ذلك....



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عزيزي الشاذلي

شكرا للمساهمة القيمة جدا اعلاه..
نعم نحن محتاجون لمقاربة في المفاهيم والافكار لبناء القاسم الفكري المشترك وهو بوصلة هذا الكيان الحلم..وهو امر يحتاج لحوارات مكثفة لاستنباط هذه المفاهيم المشتركة في اطار يكفل الجو المعافي لتلاقح الافكار وجماعها..والاطار هو الكيان الحلم ذاته في تخلقاته الاولية وتجمع بين اعضائه كبداية تاسيسية الرغبة الوطنية الصادقة لايجاد حلول ناجعة وناجزة للوطن من ازماته الراهنة لتضمن مستقبلا معافى لاجيال قادمات تضع اقدامها علي طريق سالكة بفكرة وطنية سديدة تضيف اليها ما عندها من افكار وخبرات جديدة في حاضرها لتسلم الراية ايضا للقادمين بعدها عبر تراكمات معرفية وخبرات متوارثة ملك للسودانيين جيلا بعد جيل... ونواصل

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #52
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-07-2006, 08:47 ص
Parent: #51


العزيز المحترم فارس


سلامات

اتوقع منك مساهمة فاعلة وجادة لما تملكه من معرفة ثرة بالشأن الوطني
وهذا الموضوع حيوي جدا وملح جدا جدا ولذا عشمي في مساهمتك سيظل كبيرا.

ودي واحترامي


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #53
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: فارس موسى
التاريخ: 15-07-2006, 08:32 م
Parent: #1


هشام حبيبنا فى الوادى البيغادى
صديقنا الهمام الذى بصدقه كاد يعدم الاصدقاء!

هشام إنت زول مهموم وعندك مجهود يعتد بيهو فى الكشف عن الظلم والتدليس وحاجات تانيه حاميانى.!

بس يا صديقى خانتك عين المواكبه فى دى!!
اذكر قبل نيفاشا وتمرد او ثورة باقى الاطراف (تمرد= هوا بشاشه) كانت الدعوه لطرحك دا (التنظيم الحلم )تصطدم باسئلة من هم الدعاه عاينو ليهم .الخاتم (الله يرحمه)؟؟

الإجابه ديل شيوعيين يا منقه عايزين يغفلونا بالتنفيع .!!

بعد النفش(جايه من نيفاشا) الملى الجيوب بالحقوق وهبة كل مغبون بكلاشو لقلع حقو مستندا على ظلامات تاريخيه ،بقت ذى دعوتك دى بسالو عنها منو الزول دا ؟؟
من بحر ابيض .

انسى دى جلابى جاى يدقسنا تانى ،وعينك ما تشوف إلا مفردات من عينة تركيه سابقه والجايه لاحقه واخرى فى السكه .!

ما تقرف منى وتعتبرنى محبط ومهزوم ومنكسر !! لكن اقرا الملعب وتعال لى راجع
يا منقه الجهويات جهجتنا وهسه اخوك ترباية امدرمان قال الروب وجرى لجهتو بلاد العطاوه
البقاره وبعد مااخت نفسى بتلفت ولو لقيت محمد ول حامد جمعه بهناك يا هو زولى تب

وببقى ليهو لواء لانو هو ملكى ساكت بتاع قلم وكده !!
انا كت وركز على كت دى داير وطن يلمنا انا وإنت ومحمد جمعه وخدر ودينق نور تاور
هاشم نوريت وعثمان محمد صالح ومحمدين وبقال ..
لكن دا قالو لى حلم قديم وإكسبيرس !!
إن عدتم عدنا اكتر جهويه اقصد اكتر حلما .
ويبقى الود الود كثيفا من العاصمه (عاصمة العالم )
ما فيها طله تانى يا هشام ؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #54
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 17-07-2006, 01:00 م
Parent: #53


ايها الفارس

اشمخ ولا تنهزم للامر الواقع..انه زمن التحديات الكبرى ولن تفيد ثقافة القنوط والياس
صاحبها شيئا...والماثور السوداني يقول( الصقر ان وقع كترة البتابت عيب!!) ولكنك لم تقع بعد فلم( البتبتة) وانت لا زلت فارسا تملك حسا وعقلا وارادة!!

احترامي


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #55
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: Khalid Osman Jaafar
التاريخ: 17-07-2006, 04:44 م
Parent: #1



سلام يا هشام،

دخلت إلي الموضوع الذي رشحته لي. للأمانة فإن بداية الموضوع كانت مبشرة، ولكن ما أن بدأت اقرأ أكثر حتي توقفت...

أولي المداخلات إقترحت بعض الأسس للتنظيم الجديد أمّنت أنت عليها بلا تحفظ. لفت نظري من بينها فصل الدين عن الدولة.

باختصار فإنني ضد فصل الدين عن الدولة. فالإسلام شامل لكل ضروب الحياة، وإلا فلماذا نجد له أحكاماً وضوابطاً محدده في كل شئ تقريباً؟!!

أعلم أن رأيي لن يروق لكثيرين، وخاصة بعد تجربة الإنقاذ...

لكن هذه قناعتي ...

وبالمناسبة،

أميريكا التي يعتبرها الكثيرون رائدة الحرية (!) ليست دولة علمانية. وأنت تعلم بحكم عيشك هناك أن الدستور الأميريكي يعرف أميريكا كدولة مسيحية؛ أليس كذلك؟!!

علي كلٍ، وبغض النظر عن هذه النقطة الأساسية، يبرز سؤالان:

ما هي آلية إنشاء مثل هذا التنظيم؛ وأعني بذلك أنّك وأغلب مناصري الفكرة تعيشون خارج السودان، فكيف لتنظيم كهذا -يفترض أنه جامع لكل ألوان الطيف - أن يتحول واقعاً في السودان؟! اللهم إلا إذا كان سينشأ خارج البلاد - وفي هذه الحالة فإني أضمن لك شهادة وفاته قبل أن يبدأ؛ حيث ثبت في كثير من الأحداث أن السياسيين والمعارضين بالخارج يعيشون في وادي وباقي الشعب يعيش في وادي آخر.

السؤال الثاني هو: ما الفرق بين هذا التنظيم وتنظيم "كفاية" الذي أُنشئ مؤخراً؟!!

علي كلٍ لا أريد أن أكون متشائماً، ولكن من قراءة سريعة لأغلب المداخلات كوّنت فكرة عن التنظيم الذي تدعو إليه ...

وبصراحة فإنه إمّا أن يشمل هذا التنظيم الكل فعلاً (أعتقد أن إسم التنظيم "العنقاء" سيكون مناسباً أكثر في هذه الحالة!)

أو أن هذا التنظيم -ككل التنظيمات الأخري - يقوم علي أسس محددة سلفاً (تتضح من أغلب المداخلات)؛ وفي هذه الحالة فإنه لا يلبي طموحي ...

--------- ------
بالمناسبة،

من أين جئت بمعلومة أن معظم اللامنتمين يؤيدون فكرة الدولة العلمانية؟!!

وياحبذا لو تُركت الشعارات والعبارات الرنانة -والتي هي أساس ما نعاني من مشاكل - وتم طرح الأمر في خطوات عملية واقعية ...




--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #56
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 17-07-2006, 04:57 م
Parent: #55


خالد

سلام

ركز في قولي التالي ليعطيك اجابة لتخوفاتك وهواجسك المشروعة:


Quote:

ليس منطقيا ان هذا التنظيم الحلم بهيئته المقترحة كاطار لقاحي لمثاقفةالافكار وجماعها ان ينطلق من اطروحة فكرية مسبقة تمثل قالبا جاهزا يحول دون مساهمات اعضائه الفكرية المتجددة وبالتالي يقع في ذات المأزق الذي تقع فيه التنظيمات التقليدية حيث افراد دائمون موكولة اليهم مهمة التنظير ورسم وصياغة وانتاج الافكار تلزم الاخرين الذين ارتضوا قسرا تجميد عقولهم والتنازل عن حق التفكير بالتبشير بها والدفاع عنهاكافكار لم يساهموا في انتاجها!!
فالتنظيم الحلم هنا ليس بيتا مسقوفا بافكار مطلقة ومحكومابافراد مقدسين فوق النقد ولكنه اطار حواري واداة لتوليد الافكار وصنع القيادات المكلفة بمهام تقرر بعقل جمعي وليس عقلا قطيعيا يكرس ثنائية التابع والمتبوع والراعي والرعية والسيد والمسودين



--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #57
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-07-2006, 03:38 م
Parent: #1


?????????????????

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #59
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: msd
التاريخ: 24-07-2006, 03:53 ص
Parent: #57


الاخ هباني
بالجد انا لم انتمي في حياتي لحزب سياسي ليس حياداً عن قضايا الوطن، فليس هناك حياد عندما يكون الامر بين ان نكون او لا نكون، ولكن عزوفاً عن احزاب لا تقدم شيئاً وتدمن الكذب والتدليس والكيد السياسي، ولكني عندما قرات المداخلات وتعقيباتك اقتنعت انك تعيد الازمة وتدعو لحزب جديد لن يكون غير اضافة لخيبات الكثيرة من الاحزاب، فانت والمعقبين ترغبون في بناء حزب علماني يفصل الدين عن الدولة ويدمن الشعارات العامة الرنانة، ولكني سانتمي فوراً لحزب يؤمن بان الوطن للجميع والدين مكون اساسي لافراده فرغم تجربة الانقاذ التي افرغت الدين من محتواه فان كل الاحزاب الكبيرة (امة واتحادي) تستند علي قاعدة شعبية تؤمن بالدين الاسلامي واطروحاته كمكون رئيسي لتفكيرها لكن هذه الاحزاب تزايد علي الدين، فلماذا القفز علي ما يريده علي الشعب لارضاء قوي اليسار، حقيقي قبل ان افتح حاسوبي كنت اتمني وجود حزب يطرح برنامج مفصل يتحدث عن نسبة الضريبة علي الفرد، مقدار الانفاق في الصحة والتعليم ويضع خطط واضحة لبناء سكة حديد ومدارس مستشفيات ولا يغرقنا في العموميات حتي نستطيع ان نحاسبه علي الوعد والانجاز، اما الاحزاب التي تتكلم عن برامج عامة وشعارات فضفاضة فاني عازف منها حتي الان حتي لو فصلت الدين عن الدولة او ربطت الدين بالدولة.
محمد صالح

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #60
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 24-07-2006, 07:29 ص
Parent: #59




كنت اتمني وجود حزب يطرح برنامج مفصل يتحدث عن نسبة الضريبة علي الفرد، مقدار الانفاق في الصحة والتعليم ويضع خطط واضحة لبناء سكة حديد ومدارس مستشفيات ولا يغرقنا في العموميات حتي نستطيع ان نحاسبه علي الوعد والانجاز، اما الاحزاب التي تتكلم عن برامج عامة وشعارات فضفاضة فاني عازف منها حتي الان حتي لو فصلت الدين عن الدولة او ربطت الدين بالدولة.

ــــــــــــــــــــــــــ

عزيزي محمد صالح

سلامات
ولماذا يا عزيزي لا زلت حالما ومنتظرا تتمنى ان يوجد لك حزب جاهز وان يطرح لك اخرون بشر مثلك اراء وافكارمسبقة وبرامج جاهزة وانت نصيبك فقط في كل هذه العملية مجـــرد متلق ومؤيدوتابع من جملة التابعين فقط مثل اي تنظيم تقليدي ويفوتك شرف بناء الفكرة وبناء الكيان ووضع الخطط والتصورات والبرامج.. وهذه الفكرة التي اتحدث عنها هي دعوة لك ايها اللامنتمي ان تساهم انت بكامل خبراتك ووعيك في بناء هذا الكيان من الالف الى الياء ولا حجرعلي الافكار وما الافكار المطروحة من مداخلات وانت ترفضها ليست افكارا مسبقة للكيان بل هي معتقدات اصحابها وافكارهم التي سيدافعون عنها عند بناء افكار هذا الكيان وانت لك ايضا فكرتك التي ستدافع عنها وهي تتحاور مع افكار الاخرين ومن خلال المثاقفة الحوارية وهذا التلاقح الفكري ستثبت الفكرةالصائبة التي تحوز قبول الاغلبية بشكل ديموقراطي حر ومن غير حجر علي افكار الاقلية التي ينبغي ان تحترم راي الاغلبية..فالامر كما اوضحت لك ليس فيه غير الشفافية من خلال حوار العقل للعقل..ففكرة بناء الكيان وافكاره امر سيساهم فيه الجميع... وفي خاتمة الامر ان الانسان حر في خياراته فاذا لم يحزالكيان علي رضا بعض اعضائه لمجرد ان افكارهم لم تكن رائجة ولم تسجل حضورها ديموقراطيافهو ليس مغصوبا للاستمرار في هذا المشروع الحلم....مع حبي واحترامي

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #61
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 24-07-2006, 10:44 ص
Parent: #60


Quote: ولكني سانتمي فوراً لحزب يؤمن بان الوطن للجميع والدين مكون اساسي لافراده فرغم تجربة الانقاذ التي افرغت الدين من محتواه فان كل الاحزاب الكبيرة (امة واتحادي) تستند علي قاعدة شعبية تؤمن بالدين الاسلامي واطروحاته كمكون رئيسي لتفكيرها لكن هذه الاحزاب تزايد علي الدين، فلماذا القفز علي ما يريده علي الشعب لارضاء قوي اليسار،



عزيزي محمد

ومن يرفض حزبا يؤمن بأن الوطن للجميع وهذا يعني ببساطة مبدأ دولة المواطنة.وها حمدا لله انت تؤمن بدولة المواطنة المدنيةوالتي تحدد فيها الحقوق والواجبات علي اساس المواطنة فقط وليس علي اساس الدين او العرق او اللون..وتحترم فيها كرائم المعتقدات وحرية الاديان باعتبار ان الاديان السائدة مكون اساسي لحياة معتنقيها المواطنين؟؟ اليس كذلك؟؟

هشام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #62
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-07-2006, 02:16 ص
Parent: #61


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #63
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: msd
التاريخ: 27-07-2006, 03:35 ص
Parent: #62


عزيزي هباني
لك كل الحق في تشجيعي علي المشاركة الفعالة في صياغة افكار جديدة، اعدك باني سوف احاول ان ارفد هذا الخيط بارائي دوماً، حقيقي اني جد مهموم بما يحدث في بلادي وربما عدم تقيدي الحزبي اتاح لي فرصة التعامل بعقلانية مع كل الاشياء، فكما تعلم ان مثلي عادة يعيش علي هامش الحياة السياسية لانه غير منظم، ورغم ايجابيات هذا الوضع في القدرة علي التفكير الا انه يسلب الفرد القدرة علي التغيير بدات افكر جدياً بالتفكير في المشاركة السياسية الفعالة، وكما يقولون الذين لا يخطئون لا يفعلون شيئاً.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #64
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 01-08-2006, 02:54 م
Parent: #63


عزيزي محمد

انه الواجب الاخلاقي قبل السياسي يحتم عليناان نتخذ المواقف المنحازة للحق والحقيقة
والبحث عن صيغة عملية ديموقراطية لتوليد هذه الافكار التي تحقق ما نصبو اليه.. وفي اعتقادي ان ضربة البداية هي التفكير الجدي لبناء هذا الاطار الحلم والذي سنصنعه بعقل جمعي في جو شفاف يعزز الانتماء لهذه الفكرة الشفافة... وفي انتطار اسهامك ايها العزيز.


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #65
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 08-08-2006, 05:16 ص
Parent: #64



وحدهم المتورطون في حب الوطن هم المؤهلون لبناء هذا التنظيم الحلم
لانهم يمتلكون وعيا مشربا بروح المسؤولية الوطنية وتواقون للجديد من افكار
تساهم في عملية البناء.


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #66
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-08-2006, 02:00 م
Parent: #65


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #67
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: محمد المرتضى حامد
التاريخ: 15-08-2006, 02:05 م
Parent: #66


هشام عوافي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #68
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 09-09-2006, 01:00 م
Parent: #67


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #69
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: Mustafa Mahmoud
التاريخ: 10-09-2006, 03:33 ص
Parent: #68


from dr moiz

هذا هو

..

ولا زالت تراقبنا
عيون الأمن و العسكر
و وزراءٌ من الموتى
و أحزاب من المنفى
ليبقى السادن الأقدر
ليبقى اللص
نفس اللص
و الشحاذ نفس الجائع الأفقر
و الأسعار فى العلياء تتألق
و الانسان بين الغاب
و الصحراء يتمزق
و ثورتنا هنا تغرق
و ليس يضيرهم وطنى
يعيش يموت أو يحرق
فليس لمثلهم حسٌ
و نحن على المدى نصغر
شعب كالح المظهر
و نقبل مالهم فدية ..
و ننسى انهم تركوا
جرحا تحته مدية
بسم الموت يتدثر
فيا وطنى
سيأتى مجلس ثانى
بعد المجلس الأول
ويأتى مجلس ثالث
بعد المجلس الثانى
و نفس يميننا الرجعى
و نفس يسارنا القانى
و نفس العسكر العسكر
ونفس الحزب
نفس القائد الملهم
و نفس الوجه والمنظر
و نفس ضياعنا المزرى
و الخطوات تتعثر
و نفس البنك و الدولار
نفس اللجنة الأولى
و الاعلام و الوجهاء
و الجهلاء باسم الدين
نفس القوم و المعشر

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #70
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 14-10-2006, 09:05 م
Parent: #69


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #71
العنوان: Re: اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟
الكاتب: Mustafa Mahmoud
التاريخ: 15-10-2006, 05:37 ص
Parent: #70


حُرُوبي الجميلة


كُلّما كتبتُ قصيدةً ناجحةْ

بدأ القَصْفُ المدفعيّْ

عليَّ.. وعليها..

إنَّ أكثرَ ما يُضايقني في الشِّعْرْ

هو معاهداتُ الصلحْ..

واتفاقياتُ الهُدْنَة


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق