الأحد، 27 أبريل، 2008

شرعيون يدافعون عن لا شرعيين ضد مواطنين شرعيين في وجه شرعية دولية

مكتبة هشام هباني شرعيون يدافعون عن لا شرعيين ضد مواطنين شرعيين في وجه شرعية دولية!!
11-09-2006, 05:57 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1200027231&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: شرعيون يدافعون عن لا شرعيين ضد مواطنين شرعيين في وجه شرعية دولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-09-2006, 05:57 م




المحير في الامر السادة الشرعيون الذين اطاح بهم نظام لا شرعي يرفضون (الشرعية) الدولية والتي يمكن ان تكون شرعية او غير شرعية وهي لصالح مواطنين شرعيين يقتلهم ويشردهم ذات النظام اللاشرعي وهم احوج للشيطان في هذه الظروف اللاشرعية.. والنظام اللاشرعي يزايد بالوطنية علي الشرعيين ولا يريد ان ينقذ مواطنيه الشرعيين وهو الذي جلب (اللاشرعية) الدولية لبلاد شرعية لاحتلالها بشكل غير شرعي لصالح مارب غير شرعية لصالح اللاشرعيين المحليين والدوليين!!

الحل الاوحد: هو كنـــــس هذا النظام اللاشرعي بشرعية ثورية سودانية مائة بالمائة لايقاف هذه اللاشرعية المحلية والدولية.


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: شرعيون يدافعون عن لا شرعيين ضد مواطنين شرعيين في وجه شرعية دولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-09-2006, 06:10 م
Parent: #1


والمحير في الامر اكثر ان النظام اللاشرعي الذي يزايد اليوم باسم الوطنية و يتحدث عن لا شرعية القوات الدولية هو ذات النظام الذي جلب( الشرعية) الدولية حين كان ياتمر باوامر شياطين وابالسة واشنطون اللاشرعية و كلنا يعلم ان واشنطون هي (الشرعية) الدولية ولذلك راهن عليها النظام اللاشرعي في انجاح مفاوضاتهم الشرعية في نيفاشا وابوجا.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: شرعيون يدافعون عن لا شرعيين ضد مواطنين شرعيين في وجه شرعية دولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-09-2006, 06:18 م
Parent: #2




اذن (نيفاشا وابوجا) مولودان شرعيان تم توليدهماتحت رعاية الشرعية الدولية ولا يمكن للشرعية الدولية وأد ابنيها طالما رعت لحظة بلحظة ميلادهما وباركتهما..ولذلك لا تسرفوا في احلامكم كثيرا ايها الوطنيون الحالمون..وانتم هائمون في حلم عطيب لا مخرج منه الا بالانتفاض من هذا الرقاد العظيم واقتلاع هذا النظام من الجذور لايقاف هذا الهوان العظيم !!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: شرعيون يدافعون عن لا شرعيين ضد مواطنين شرعيين في وجه شرعية دولية!!
الكاتب: عبدالأله زمراوي
التاريخ: 11-09-2006, 06:18 م
Parent: #1


ونحن معكم لكنس كل ما هو غير شرعي.

الأغرب يا صديقي ان هنالك من يخشون انتزاع الحقوق عنوة وأقتدارا لأنهم يخشون من بطش هذا النظام فاقد الشرعية...
مع أنك يمكن ان تسقط نظاما شرعيا بالتآمر الأنقلابي عليه..
ومع مرور الزمن يحاول المتآمرون اسباغ الشرعية على نظامهم البائس ناسين ان القاعدة الذهبية تقول بان ما بنى على باطل فهو باطل...

والسودان كله اليوم ينفض عن كاهله القهر والجور ليلحق بركب الأمم بعد ان ذاق شعبه كئووس العذاب على يد عصابة الأنقاذ اللاشرعية...

علينا أذن ان نسعى لأستعادة الشرعية بكل الطرق المتاحة ومن ضمنها فضح النظام وتعرية رموزه وكشف فسادهم الذى أزكم الأنوف وملاحقتهم قضائيا فى المستقبل خاصة بعد ان تم توثيق الجرائم...

تحياتى...وسوف أعود بعون الله...

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: شرعيون يدافعون عن لا شرعيين ضد مواطنين شرعيين في وجه شرعية دولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-09-2006, 06:31 م
Parent: #3


والســؤال الاهم والمحرج جدا:

اذا كانت حجة هذا النظام اللاشرعي ضد تدخل قوات الشرعية الدولية مشككا في نزاهتهالمجرد انها تاتمر باوامر الغرب واميريكا بالذات ....لماذا رهن هذا النظام اللاشرعي مفاوضاته الوطنية تحت رعاية وهيمنة هؤلاء اللاشرعيين الاستعماريين حتى حسبنا العم( كولن باول) من كثرة هواتفه الساخنة مع علي عصمان ابان ولادة نيفاشا.. كانه ولي حميم من الشكينيبة او كدباس...!! ولماذا عقب نيفاشا هرول الانقاذيون الشرفاء الي بلاط المانحين الكبار.. لقبض ثمن البغاء.. ومن هم المانحون الكبار..هل كانوا هم بابكر ود الجبل و الطيب النص ؟؟ام ظلوا هم ذات اهل (الشرعية الدولية) الذين يشككنا فيهم هذا النظام اللاشرعي حين تابوا عليه بمنحه ثمن البيعة التفاوضية النيفاشية والتي بموجبهاجلب بواسطتهم عشرة الاف جندي اجنبي تعج بهم بلاد السودان المعطوبة بهؤلاء الكذبة القتلة الفجرة؟؟!![/B]

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: شرعيون يدافعون عن لا شرعيين ضد مواطنين شرعيين في وجه شرعية دولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-09-2006, 06:38 م
Parent: #5


Quote: ونحن معكم لكنس كل ما هو غير شرعي.

الأغرب يا صديقي ان هنالك من يخشون انتزاع الحقوق عنوة وأقتدارا لأنهم يخشون من بطش هذا النظام فاقد الشرعية...
مع أنك يمكن ان تسقط نظاما شرعيا بالتآمر الأنقلابي عليه..
ومع مرور الزمن يحاول المتآمرون اسباغ الشرعية على نظامهم البائس ناسين ان القاعدة الذهبية تقول بان ما بنى على باطل فهو باطل...

والسودان كله اليوم ينفض عن كاهله القهر والجور ليلحق بركب الأمم بعد ان ذاق شعبه كئووس العذاب على يد عصابة الأنقاذ اللاشرعية...

علينا أذن ان نسعى لأستعادة الشرعية بكل الطرق المتاحة ومن ضمنها فضح النظام وتعرية رموزه وكشف فسادهم الذى أزكم الأنوف وملاحقتهم قضائيا فى المستقبل خاصة بعد ان تم توثيق الجرائم...




زمراوي ايها الجسور

بقولك اعلاه حددت معالم الطريق الصحيح ولا
طريق غير الثورة..الثورة الثورة...

عشت

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: شرعيون يدافعون عن لا شرعيين ضد مواطنين شرعيين في وجه شرعية دولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-09-2006, 08:02 م
Parent: #6


واي شعب من شعوب السودان التي مزقوها وقتلوها وشردوهاواهانوها وجوعوها وقهروها يراهنون عليه اليوم للخروج لمقاومة الاجنبي...وهوشعب غير قادر ان يزيل الظالم المحلي وهو راض بالذل والهوان والضيم المفروض عليه من قبل هؤلاء السفلة سبعة عشر عاما...اللهم الا شعب سيجلبونه من واغ الواغ ليدافع عنهم..لان شعب السودان الذي خبرناه ونعرفه ومنه نحن واع ومدرك لكل دعاوي الباطل والتضليل والمزايدات الوطنية المكشوفة التي يروج لها هؤلاء الافاكون المجرمون..ويدرك ان عدوه الحقيقي هو هذا النظام المجرم العميل الذي فتح كل الوطن لاطماع دولية واقليمية ولا يهمه ان يتمزق الوطن ان يحرق اهله في سبيل مؤخراتهم ان تبقى في سدة السلطة الى اطول امد ممكن..وشعب السودان ماض في طريق الثورة لاقتلاع هؤلاء الفاسدين العملاء الذين يضعون الوطن اليوم في شفير الخراب والضياع والتلاشي وحتما سيقطع الطريق امام الطامعين صائنا لكرامته وسيادته عندما يقتلع هذا السرطان اللئيم.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: شرعيون يدافعون عن لا شرعيين ضد مواطنين شرعيين في وجه شرعية دولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-09-2006, 08:06 م
Parent: #7




ولا بديل غير الثورة والانتفاض على هؤلاء المجرمين الفاسدين والقتلة ليتحقق الاستقرار النهائي للوطن.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: شرعيون يدافعون عن لا شرعيين ضد مواطنين شرعيين في وجه شرعية دولية!!
الكاتب: عبدالأله زمراوي
التاريخ: 11-09-2006, 08:39 م
Parent: #8



Alkhaleej of 09/12//05

حركتان تهددان بالانسحاب من اتفاق أبوجا
المعارضة السودانية تطالب الحكومة بقبول 1706
الخرطوم - الحاج الموز:

دعت قيادات سياسية في المعارضة السودانية الحكومة الى إحكام صوت العقل في التعامل مع قرار مجلس الأمن الدولي 1706 الداعي الى نشر قوة أممية في اقليم دارفور، وقالت ان الاوضاع الانسانية والأمنية هناك تتطلب الامتثال لتنفيذ القرار الذي يمثل أحد مطالب أهل الاقليم. وفي حين بدأت تحركات دبلوماسية مكثفة من الحكومة لمحاصرة القرار، شرعت قيادات بارزة وشخصيات وطنية في تفعيل مشروع توافق وطني لحل أزمة دارفور نهائيا، ومنع مواجهة السودان مع المجتمع الدولي، وهددت حركتا العدل والمساواة والإرادة الحرة الموقعين على اتفاق ابوجا بالانسحاب من الاتفاق، ووصفتا الاوضاع بأنها تنذر بالانفجار.

ونصح حزب الأمة بزعامة الصادق المهدي الحكومة بقبول القرار، باعتبار انه لا يمس السيادة الوطنية، خصوصا ان القوات الدولية موجودة اصلا في السودان، وقال الدكتور آدم موسى مادبو نائب رئيس الحزب ل “الخليج” ان طرح الحكومة إمكانية قيامها بمهام حفظ الأمن والاستقرار في دارفور أمر يرفضه المنطق تماما، باعتبار أن الحكومة هي الطرف الأساسي في الأزمة التي تعرض لها أهل الاقليم، ودعا حزب المؤتمر الوطني الى ان يراجع حساباته وأن يحكم صوت العقل والموضوعية، ورأى أن رسالة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان المتعلقة بتحميل مسؤولين حكوميين بعينهم مسؤولية تدهور الأوضاع في الاقليم، إذ استمر “المؤتمر الوطني” في رفضه دخول قوات دولية الى دارفور يؤكد جدية المجتمع الدولي في التعامل مع الأوضاع هناك.

ودعا مادبو الحكومة الى الدخول في حوار صريح مع المنظمة الدولية لبحث كيفية القيام بمهام القوات الدولية في دارفور. وقال ان تلك القوات ستنفذ اتفاق ابوجا المتعلق بحماية المدنيين وإيصال الغذاء الى النازحين واللاجئين، وإعادتهم لاحقاً الى المناطق التي فروا منها، بعد أن يتم توفير الأمن والاستقرار لهم في تلك المناطق، وأضاف: “ان المؤتمر الوطني” قد يلجأ لقبول دخول تلك القوات مضطرا، بدلا من ان يأخذ بزمام المبادرة، ويتفاوض حول تحسين شروط دخولها.

وقال الناطق باسم الحزب الشيوعي السوداني يوسف حسين ل “الخليج”: إن الكرة الآن في ملعب الحكومة التي عليها اتخاذ ما يلزم لتجنب المواجهة مع المجتمع الدولي، وأضاف: على الحكومة الآن الجلوس والتفاوض مع المنظمة الدولية لتحديد مهام القوات وطبيعة عملها والمدة التي ستمكثها في دارفور، وأضاف: “هذا حق الحكومة الذي تكفله لها الأعراف الدولية، كما ان الحكومة مطالبة الآن قبل الغد بالشروع فورا في تنفيذ هذا الأمر، لتجنب البلاد المزيد من المشكلات”.

الى ذلك، بدأ تحرك داخلي يضم قيادات بارزة من القوى السياسية، بينها قيادات ناشطة في “المؤتمر الوطني” للوصول الى مشروع توافق وطني حول كيفية حل أزمة دارفور نهائيا، ومنع مواجهة السودان مع المجتمع الدولي، وقالت مصادر مطلعة ان ابرز القيادات الداعمة للوصول الى هذا المشروع المشير عبدالرحمن سوار الذهب والدكتور الجزولي دفع الله والفريق ابراهيم سليمان وعبدالرحمن الصادق المهدي ومحمد يوسف محمد ومحمد عيسى عليوة والفريق صديق محمد اسماعيل.

وفي السياق، هددت حركتا العدل والمساواة فصيل السلام وفصيل الإرادة الحرة الموقعين على اتفاق ابوجا بالانسحاب منه، واتهمتا حزب المؤتمر الوطني وحركة تحرير السودان جناح مني اركوي مناوي بعدم إشراكهما في إنفاذ الاتفاق، ووصفتا الاوضاع بأنها تنذر بالانفجار اذا تواصل التغييب لهما، وخصوصا في مجال الثروة والسلطة، واتهمتا الحكومة بأنها تجري اتفاقات “تحت الطاولة” مع فصيل مناوي، وهدد فصيل السلام بالعودة للحرب اذا تم تغييبه.

وقال رئيس حركة الإرادة الحرة الدكتور عبدالرحمن موسى انهم سينسحبون من اتفاق أبوجا إذا استمرت عملية تجاهلهم وعدم التشاور معهم كما هو متفق، وأشار الى وجود تجاوز لفصيله في موضوع الثروة والسلطة.

وأعلن الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة “فصيل السلام” عيسى عبدالكريم ان الحكومة وحركة مناوي تعملان على تغييبهم وتجاهلهم، وتتناسيان ان الفصيل جزء من اتفاق ابوجا، وقال: انه إذا تم تشكيل حكومية انتقالية في دارفور سيكون خيارهم الوحيد هو العودة الى الحرب فقط، وقال: “يبدو ان هنالك اتفاقات تتم تحت الطاولة بين الجانبين”.


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: شرعيون يدافعون عن لا شرعيين ضد مواطنين شرعيين في وجه شرعية دولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 13-09-2006, 00:58 ص
Parent: #9


زمراوي

سلامات

ولسه الجايات اكتر من الرايحات!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: شرعيون يدافعون عن لا شرعيين ضد مواطنين شرعيين في وجه شرعية دولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 14-09-2006, 08:18 ص
Parent: #10




ولا بديل غير الثورة والانتفاض على هؤلاء المجرمين الفاسدين والقتلة ليتحقق الاستقرار النهائي للوطن.


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق