الجمعة، 25 أبريل، 2008

الى محمد عثمان الميرغني

مكتبة هشام هباني الى محمد عثمان الميرغني!
09-03-2007, 08:50 ص المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1188806657&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 09-03-2007, 08:50 ص


ان الشرف ليس امرا يكتسب بالاسم وبالحسب والنسب وتناسل ذرية بعضها من بعض...بل امر يكتسبه الانسان بفضل مواقفه ومبادئه وهو يناضل من اجل اخرين...لاجل عزتهم ورفعتهم وانقاذهم من وهدات الفقر والمرض والجهل.. وفي سبيل ذلك يضحي بكل ما يملك و يعف عند المغنم لانه هو اخر من يستفيد واول من يضحي!
ولكنك فقط اكتفيت بالمعني البائس انك شريف بالحسب والنسب وكفي واما شرف المواقف والمباديء والنضال لاجل الاخرين لم تلتزم به..لانك لست منهم ولا تريد ا ن تكون من بينهم ولا تحس بمواجعهم ولا تتواضع وتتنزل من برجك العاجي لاجلهم كما كان جدك رسول الله يفعل مع السلف الصالح وتابعيه باحسان الي يوم الدين وايضالا تدرك ان هنالك متغيرات في عالم اليوم ومفاهيم انسانية جديدة ما عادت تقبل ثنائية الراعي والقطيع والسيد والمسود
والناس قد امتلكت بناصية المعارف المفتوحة وتطور وعيها وما عادت تقبل ثقافة التدجين والاستلاب والسيادة الزائفة.. لانها واعية بحقوقها وما عادت تحتاج اوصياء ووسطاء بينها وبين خالقها... وترفض كل اشكال الاستغلال والاستعباد باسم السماء والمقدسات والمصونيات الزائفة!
وانت لم تفرأ ولا تريد ان تقرأ كي تعرف طالما حقك المقدس محفوظ لك من المهد الي اللحد ايها السبط المقدس الشريف ويتناسل الاخرون لك عبيدا الي يوم الدين خانعين تابعين طائعين! ان مواقفك الخائنة اليوم بائنة وسافرة جداوانت زعيم المعارضة البائسة التي ورطتها بقيادتك وارادتك الخانعة المنهزمة وهي تهرول ذليلة لتنخرط في ركب الخيانة والفساد والقتلة وانت ايضا للاسف بلا ادني حياء تنحاز للخونة وقتلة شعبنا ومذليه وتدافع عن سياساتهم بالوكالة في كل المحافل الدولية والاقليمية ولم تقف حتى هذه اللحظة موقفا مشرفا مع بؤساء وفقراء شعبك...بل دوما مصطفا في صف الخيانة وانت بذلك تهين كل الاتحاديين الوطنيين الشرفاء الذين منهم من لا زالوا متمسكين بقضية شعبهم كالقابض علي الجمر.. وانت ابعد الناس عن هذا الجمر لانك طيلة حياتك لم تذق الجمر ولا القهر ولا المعاناة ايها الشريف اللاشريف!
وثق ان اصغر اتحادي شريف مستمسك بموقفه حتى اللحظة ولم يتراجع ولم يتزحزح لانه مشبع
بروح نضالات الاتحاديين الشرفاء والذين ظلوا اوفياء لوطنهم الي ان لاقوا ربهم بمواقف ومباديء نظيفة..ثق ان هذا الاتحادي الشبل المتمسك بموقفه والمنحاز الي شعبه والمستعصم بمبادئه لهو اشرف منك مليون مرة لانه يصون شرف امته ويسعي لمحو عارها والثار من قاتليها ومعذبيها ومهينيها وسارقيها والذين بلا استحياء تدافع عنهم اليوم
رغم انك اسما زعيم المعارضة ولكنك تثبت كل يوم انك منهم بمواقفك ومهازلك المفضوحة كعري فرعون وقلة عقله والذي لا يري عريه الا الشفافون الانقياء حينما تزول عن اعينهم غشاوة الاستلاب والتدجين والاستغفال...وعاشت الحركة الاتحادية بتاريخها الوطني المشرف والتي ابدا ما خانت تطلعات واماني شعبهاالعزيز لانهم اصلاء من رحم هذا الشعب العزيز واصلاء من تراب هذا الوطن العزيز!



--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 09-03-2007, 09:40 ص
Parent: #1


وما عدت مؤهلا لشرف قيادة العمل المعارض وهو مسئولية وطنيةتاريخية واخلاقية جسيمة لا يتحملها الا الشرفاءالموجوعون والذين منهم من استشهد ولاقي ربه شهيدا شامخا بموقفه الابي الصامد ومنهم الاحياءالالوف من تعذبوا داخل معتقلات وسجون الفاشية التي تحالفها وتدافع عنها اليوم ومنهم الملايين من لا زالوا في المنافي وانت اليوم تستبقهم مهرولا مساوما القتلة واللصوص لاسترجاع حقك وممتلكاتك التي ليست ممتلكاتك تساومهم قبل ان تجف دماء الشهداء ودموع الارامل واليتامي والثكلي في معسكرات القهر والموت والجوع في دارفور!!
ارحل عنا غير ماسوف عليك.. و وساوم وصالح وصافح... ولكنك لست اشرف من ذاك الشبل الاتحادي الابي والذي لازال منحازا لشعبه ووطنه ولن يطيعك في هذا الركوع والخنوع والخضوع
لانه ليس من شيم الشرفاء والاشراف..بيع المواقف والمباديء والاخلاق!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 09-03-2007, 10:11 ص
Parent: #2


نعم قد تصلح وتجد احترامك في تلكم المكانة الدينية التي لك فيها اتباع يحترمونك لدرجة القداسة والخضوع وهو المكان المناسب كي تحافط علي احترام الاخرين لك باسم النسل الرسالي المقدس الشريف وهم احرار في خضوعهم واستلابهم! ولكن ان تتمدد الي الحياة الوطنيةالعامة لتولي الشان العام بعقلية القطب شيخ الطريقة حيث الرعية الداجنة المستلبة في ساحات هي ساحات الوغي حيث النضال والقتال والنصال والترهيب والتعذيب وسلاح الحجة بالحجة والموقف بالموقف لا والف لا لاننا هنا لسنا اتباعك ولا حيرانك ولا داجناتك هنا معترك الوطنيين الشرفاء وهو صرح يتطلب ولوجه مؤهلات نضالية وتراكم معارف نضالية وفكرية مشهودة ومواقف ملموسة وجسورة ..فصرح بهذا المعني فانت غير معني به وهي ساحات لست رجلها ولا فارسها لانها ساحات للابطال والفرسان من تشربوا الوطنية ابا عن جد وهي ناخعة في جيناتهم وموهطة في كريات دمائهم السودانية الحمراء والبيضاء ولهم من التاريخ المشرف ما يجعلهم شموخا اباة لا يبيعون المباديء والمواقف في سوق الله اكبر كما تفعل ايها القطب الكبير!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 09-03-2007, 10:24 ص
Parent: #3


اذهب الي الخرطوم ودع التجمع لمن هم اولي به من الشرفاء ومنهم اشراف من الاتحاديين الذين نجلهم ونحترمهم حتى اليوم لمواقفهم الناصعة البيضاء وهم يرفضون نهج الخيانة والهرولة الي الخرطوم والذي باذنك وامرك سبقتك اليه وفود المقدمة الذين ارسلتهم بالاتفاق مع الطغاة والقتلة من حكام الخرطوم وبقيت قصة عودتك قضية وقت وعقد ترتيبات مظهرية احتفائية تليق بمقدمكم الميمون فحالما تحشد الجموع وتنحر الذبائح..حتما سيحط الطائر الميمون في مطار الخرطوم يحمل السبط المقدس الشريف يملا الارض عدلا بعد ان ملئت جور.. وعندها سنتنفس الصعداء وقد اذهب الله عنا الاذى وعافانا ولله الحمد وحده الجبار العظيم!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هاشم نوريت
التاريخ: 09-03-2007, 12:35 م
Parent: #4


ياهشام ابعد من ناس السياسة زى محمد عثمان دا والا يسخطوك قرد دا كان سلمت من ناس فلان الحامين بين البوستات يقبلون حتى فى اسم محمد عثمان

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 09-03-2007, 01:49 م
Parent: #5


الاخ هاشم

سلامات


Quote: ياهشام ابعد من ناس السياسة زى محمد عثمان دا والا يسخطوك قرد دا كان سلمت من ناس فلان الحامين بين البوستات يقبلون حتى فى اسم محمد عثمان



فقط لديك تهيؤات انه لا زال بيننا بشر في هذا الزمن يؤلهون البشر بل يعبدونهم من دون الله...نحن في زمن مختلف والوعي مختلف...وليس هنالك كبير الا رب العزة ومن كان يعبد محمدا فمحمد قد مات ولكن الله رب محمد حي باق له الحمد والتسبيح والملك وحده.... والشرف ما عادا حسبا ونسبا واسما بل هو افعال واقوال و مواقف....واهلنا الختمية اليوم ليسوا كما في السابق ولا الانصار اليوم كانصار الماضي..فالوعي والمعارف توسعت وتلاحقت الكتوف.. وايضا لاقداسة في السياسة...فمن يريد الدين وقداسته فالدين له اماكنه الطاهرة المقدسة..وهنالك يحترم الناس شيخهم حيث هناك لا صفقات ولا تكتيكات بل صلوات وتراتيل.. واما السياسة مستنقع قذر.. مستنقع يجوز بيع المواقف والمباديء وتتكشف عورات القديسين اذا خاضوا فيه وحاولوا ان يهيمنوا عليه لان الخائضين هنالك ايضا منهم من ليس له كبير الا الله ولا يعتد باسم وحسب ونسب طالما اللعبة تقتضي احيانا شيئا من النفاق والمواربة والكذب ومحاولات تشويه الخصم واغتياله معنويا وايضا جسديا!
فلا قداسة في السياسة!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 09-03-2007, 04:21 م
Parent: #6


والسؤال الاهم الان حيث الكرة الان في ملعب شرفاء الحركة الاتحادية والذين لازالوا علي مواقفهم الرافضة اية مساومة او تصالح او تسامح مع القتلة والمجرمين ولصوص الشرعية اي عصبة الانقاذ حيث انخرط غيرهم كثيرون من ارزقية الحركة الاتحادية في ركب الخيانة منهم الاولون في معية الراحل الهندي واللاحقون بامر من سيد القطيع رغم رفضهم السابق والمتشددلموقف الاولين بسبب هرولتهم للنظام بينما هم كانوا يصرون علي اقتلاع النظام من الجذور ولكنهم للاسف التقوا جميعا اخيرا علي ظهر النظام المجرم فمنهم من هو في يمين السائق والاخرون علي يسار السائق ولكنهم في النهاية التقوا وما عاد هنالك مبرر للقطيعة طالما ركبوا جميعا سرج الخيانة!!
والسؤال الاهم هو: متي سيحزم البقية وهم شرفاء الحزب الاتحادي الديموقراطي امرهم ليقرروا قولتهم في هذه المهزلة التي اوقعهم فيها الزعيم الاحد الصمد بمواقفه المتخاذلة,,ليحددوا خيارهم الوطني الحقيقي والحاسم اما انحيازهم الابدي الي جماهير شعبهم في مواجهة الطاغوت او الانجرار في ركب الخيانة في معية الراعي اي السبط المقدس بعقلية الراعي والقطيع حيث لا فكاك من هذا الواقع المهين لكرامة وشرف الحركة الاتحادية لتظل مدجنة الي ابد الابدين وهو امر يطعن في وطنيتها وديموقراطيتها!!؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: كمال مبارك
التاريخ: 10-03-2007, 01:55 ص
Parent: #7


Quote: اذهب الي الخرطوم ودع التجمع لمن هم اولي به من الشرفاء



الاخ هبانى تحياتى

سوف احاول الرد عليك مع الاعتبار ان لك الحق بتوزيع صكوك الشرف؟

سوف اوجه لك بعض الاسئله اتمنى أن أجد منك الاجابه ُُ...... ولا تتهرب هذة المرة كما فعلت سابقاً

1- ماهى معايير هذا الشرف ؟

2- هل الاختلاف فى وجهات النظر او المواقف السياسيه يجعلنا ننعت البعض بالشرف أو عدمه؟

3- هل يتحمل السيد محمد عثمان الميرغنى وحدة ما يجرى بالسودان مما يجعلك أن تنعته بعدم الشرف ؟

4- هل القبول (المعلن ) من حكومه النظام يجعلها فى موضع الحكومه الشريفه ؟

قبل ان اختم وفى انتظار الاجابه على هذة الاسئله اود ان اذكرك بأن حكومه الانقاذ وقبل توقيع اتفاقياتها

كانت تنعت المعارضين بالعملاء وعديمى الشرف هل يجعلنا هذا ان نضعك وحكومه الانقاذ فى كفه واحدة اى انك بتخدم

احدى خطوط الانقاذ الغير معلنه ؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 10-03-2007, 02:44 ص
Parent: #8


حبيبنا كمال

سلامات يا عزيز


Quote: هل يتحمل السيد محمد عثمان الميرغنى وحدة ما يجرى بالسودان


نعم يا سيدي فالسيد محمد عثمان هو رئيس المعارضة السودانية لفترة سبعة عشر عاما وحتى الان... وهو وحده من يتخذ قرارات المعارضة ولا يستشير فيها احدا وكل مواقفه حتى الان لا تشرفني انا كمواطن سوداني معارض يراسني السيد محمد عثمان لانها تصب في مصلحة النظام وليس مصلحة الشعب ومن هنا جاء نقدي له كرئيسي وليس الميرغني الاتحادي ولست انا من ارفض مواقفه المتخاذلة بل حتى كثير من الشرفاء من داخل الحزب الاتحادي يرفضون هذه المواقف المتخاذلة التي تضر بمصلحة الحزب الاتحادي وايضا تضر بمصالح شعب السودان حيث الحزب الاتحادي له مواقف تاريخية محترمة تجاه شعبه والان يضر بها الميرغني وهو رئيس المعارضة السودانية وممثلها الرئيسي وفي ذات الوقت رئيس الحزب الاتحادي!
واما قضية الشرف انا اتحدث عن شرف المواقف وهي مواقف خائنة وليس شرف المراغنة كاسرة لها احترامها عند اهلها وتابعيها....

ودي واحترامي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: كمال مبارك
التاريخ: 10-03-2007, 06:43 ص
Parent: #9


من الشرفاء من داخل الحزب الاتحادي يرفضون هذه المواقف المتخاذلة التي تضر بمصلحة الحزب الاتحادي وايضا تضر بمصالح شعب السودان

يا ود هبانى

من اين اتيت بهذا من قال لك بأن الاتحاديين يرون بأن للسيد محمد عثمان مواقف متخاذله ... الخلاف الموجود الان خلاف من أجل

تنظيم الحزب وهيكلته حتى رئاسه السيد محمد عثمان للحزب لكن ليس هنالك من يختلف معه لمواقف ( متخاذله ) كما تدعى ؟

من ناحيه ثانيه ما هى المواقف المتخاذله التى أنتهجها السيد محمد عثمان ؟ ارجوك لا تقول موقفه من التدخل الدولى بدارفور ؟

ان كنت لا ترى أبعد من ظلك فالسيد يرى ابعد من ذلك ... وافهم ما يلى دون شرح كثير

1- لا تفتكر أن حكومه النظام السلطوى الموجود لا ( يرغب ) بالتدخل من أجل وحدة السودان ٌُُ. هذا النظام يسعى لتفتيت السودان

من مصلحته تدخل قوات الدوليه وتأكد فى حال نشوء اى معارضه مسلحه للقوات الدوليه يعنى هذا فصل الجنوب وسقوط اتفاقيه

نيفاشا . ويعنى هذا فصل اجزاء اخرى من السودان ( دارفور والشرق ) .

2- السيد وقع اتفاق القاهرة ولم يراعى مصلحه بالرغم من انه لم يحقق كل الطموحات ولن القليل الذى حققه يتمتع به من يصفون

الاتفاق بالفاشل ... وكذلك من أجل مصلحه السودان والفت نظرك لم يوقع اتفاق القاهرة واتى للسودان مهرولاً .

هذا باختصار .... فقط هنالك سؤال هل يعنى بأن الذين يوافقون بدخول قوات دوليه بدارفور أكثر وطنيه ومواقفهم مشرفه ؟

اما ان كنت تريد ان تعرف راى الاتحاديين ان جاز لى التحدث بأسمهم فهمنا الان توحيد الحزب تعرف لماذا ؟ لاننا صمام امان

وحدة السودان ربما لا تصدق وغيرك كثير ... لكن انها الحقيقه ... والايام دول

فقط يا ود هبانى .... ليس بيننا سابق معرفه ولذلك أجد نفسى مضطر ان اقول لك بأنك تخدم أحد خطوط النظام القائم سوء بمعرفه

او عدم معرفه واتمنى بان أكون على خطأ .... العذر لك اولاً واخيراً .


سوف نبقى مثل نجم السعد

نحيا بالدواخل ريثما تصفو السمأأأأأأأأأأأأأء

وعائدون بأسم من نهوى هلالاً فى سماء



--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 10-03-2007, 09:10 ص
Parent: #10


حبيبنا كمال

سلامات

الله اكضب الشينة والجايات اكتر من الرايحات!!

واديك الصحة والعافية

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 10-03-2007, 09:24 ص
Parent: #11




--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #13
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: عبد المنعم عبدالله
التاريخ: 10-03-2007, 11:41 ص
Parent: #12


سلام هشام

شنو الحاصل
بقيت زول بتاع شعارات
ولا .......؟
اشياء اخري لا نعرفها
وضحها لينا انت ارجوك
عن عوده السيد الميرغني
فقد قضي الرجل 16 عاما بالمنفي
معارضا للنظام
وقد , عاد اغلب المعارضين
الحركه وغيرها من الشمال
وبعض اهل الغرب
وكثيرا من اهل الشرق
وضحي السيد بالكثير
من المال والجاه والسلطان والمكانه
ولم يبع الي يومنا هذا
فالسيد الصادق بالسودان منذ ذمن طويل
ولم يهادن النظام وهو لا يزال معارض
و نقد باالسودان وهو معارض
والترابي بالسودان وهو معارض
وووو كثيرا
هل تخاف من وضع كل البيض في سله واحده
فعندها انت حادب
ام تنصح ببقاء السيد خارجا عن البلاد والانتخابات
تبقي لها اقل من العام
فاشرح لنا نظريتك؟
وكثيرا من الاتحادين الذين تحترم
هم بالداخل, ولا ذالت مواقفهم مشرفه
ربما تكتب هذا البوست لشي في نفسك
ولكن لم افهم القصد
فاوضح لنا مفاصدك
لا اعتقد هدفك هو الفرقعه المنبريه
وان كنت لا اجد لك الي الان سبب
فاشتم السيد ما شئت فهذا شانك وحدك
ولكن ان تربط العوده بالسباب
فكانك تنبز كل معارضين الداخل
وتقدم الانتخابات علي طبق من ذهب
علي من تدعى انك تعارضهم
فدعك من الشعارت
واوضح مقاصدك
التي يعتقد الكثير منا انها شريفه
وتصب في خانه الايجاب ونتمني ان تكون كذلك
وشكرا

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #14
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 10-03-2007, 05:24 م
Parent: #13


عزيزنا منعم

انا مجرد محتج علي هذا المنهج التخاذلي من السيد رئيس المعارضةبعد ماطمنا ورفع شعاراقتلاع النظام من الجذور وقلنا الحمد لله.. وبعدها صرنا نلف وندور لمن جانا الدور ولحقنا الناس الزمان اندرشواوسميناهم منبرشين ومهرولين!

غايتو الله اكضب الشينة واهدي السيد الي ما فيه خير السودان

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #15
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: محمد عثمان الحاج
التاريخ: 10-03-2007, 07:35 م
Parent: #14


تحياتي أخي ود هباني، يقول الشابي
اذا الشعب يوما أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر
ولابد لليل أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسر
وإرادة شعب بأكمله لا يمكن أن يقف أمامها شخص واحد، فمشكلتنا ليست مشكلة قيادة وكم من قادة أفذاذ في التاريخ تحطمت قيادتهم بسبب شعوب متقاعسة ولنا في سيدنا موسى وقومه خير مثل، وما حدث لسيدنا علي بن أبي طالب مما حمله على أن يخطب خطبته المشهورة سجله التاريخ، لكن مشكلتنا هي أننا نحن اليوم ليس ذلك الشعب الزاهد في حطام الدنيا اللابس المرقوعة الذي قاتل وراء محمد أحمد بن عبد الله، ولا أولئك الشرفاء الذين قيدوا أنفسهم بالسلاسل وماتوا جوعا سنة ستة حرصا على كرامتهم وشرفهم، ولا من أشعلوا أكتوبر وأبريل بل نحن اليوم شعب تصح فيه مقولة فوكوياما في الوصول لنهاية تاريخنا وهي الانقاذ: شعب لم يعد للمبادئء قيمة لديه فما قيمة المبادئ أمام الأصفر الرنان الذي يجلب أحدث الأجهزة الالكترونية والسيارات الفاخرة والنساء مثنى وثلاثا ورباع؟ إذا كان الصدام يعني الموت والتعذيب والقهر، والانكسار يعني مشاركة المنتصر قليلا من فتات موائده فالخيار الأخير هو الأطيب، هذا ما قررته أغلبية أهل السودان في الداخل أما نحن الذين في الخارج فلا يعتد برأينا!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #16
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-03-2007, 00:12 ص
Parent: #15


حبيبنا الصنديد ود الحاج

تحياتي


Quote: لكن مشكلتنا هي أننا نحن اليوم ليس ذلك الشعب الزاهد في حطام الدنيا اللابس المرقوعة الذي قاتل وراء محمد أحمد بن عبد الله، ولا أولئك الشرفاء الذين قيدوا أنفسهم بالسلاسل وماتوا جوعا سنة ستة حرصا على كرامتهم وشرفهم، ولا من أشعلوا أكتوبر وأبريل بل نحن اليوم شعب تصح فيه مقولة فوكوياما في الوصول لنهاية تاريخنا وهي الانقاذ: شعب لم يعد للمبادئء قيمة لديه فما قيمة المبادئ أمام الأصفر الرنان الذي يجلب أحدث الأجهزة الالكترونية والسيارات الفاخرة والنساء مثنى وثلاثا ورباع؟ إذا كان الصدام يعني الموت والتعذيب والقهر، والانكسار يعني مشاركة المنتصر قليلا من فتات موائده فالخيار الأخير هو الأطيب، هذا ما قررته أغلبية أهل السودان في الداخل أما نحن الذين في الخارج فلا يعتد برأينا!


لا فض فوك ايها النبيل الصامد... وثق طالما الوطن فيه انقياء وشرفاء امثالكم لازالوا قابضين الجمر وعلي مبادئهم...لا خوف علي شعبنا وعلي اجيالنا القادمات وهم يستمدون معاني الثبات والشموخ من شرفاء وطنيين لا يساومون في قضية الحق والحقيقة ولا تياس
فالحياة رحلة قصيرة ينبغي مهما كانت المثبطات والمخذلات ان نحياها بشرف حتى لو نكون مجرد افراد في مقابل بحر من المخذلين والجبناء والموت وقوفا هو موت الشرفاء

عشت ايها النبيل!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #17
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-03-2007, 05:15 ص
Parent: #16


...........

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #18
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-03-2007, 03:04 م
Parent: #17


....................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #19
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-03-2007, 03:25 م
Parent: #18


.........

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #20
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: محمد فرح
التاريخ: 11-03-2007, 04:50 م
Parent: #19


ياهباني

من أنت حتى تصنف الناس حسب أهوائك وارائك المنحرفه وتحدد من الشريف ومن غير الشريف ..

السيد محمد عثمان النيرغني بعيد كل البعد عن كل ماوصفته به زوراً وبهتاناً وجهالةً
الرجل لايستحق منا إلا كل إحترام وتقدير فهو مثال للمعارض الذي لاتهمه مصالحه الشخصيه ويحب وطنه أكثر مما يحب حزبه ومصالحه ..

الجميع يشكر للسيد محمد عثمان الميرغني موقفه الثابت والصحيح من قضايا الوطن القوميه وخصوصاً مع شريكه الأكبر الحركه الشعبيه فقد دعم الرجل كثيراً خط السلام وساعد في إزالة التوتر مع اريتريا ..

المعارضه السليمه ليست فجوراً وكراهيه بل يمكن الإلتقاء مع الخصم طالما كان ذلك يحقق مصالح الوطن العليا ومصالح الجماهير ..

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #21
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: أبو الحسين
التاريخ: 11-03-2007, 04:59 م
Parent: #20


Quote: المعارضه السليمه ليست فجوراً وكراهيه بل يمكن الإلتقاء مع الخصم طالما كان ذلك يحقق مصالح الوطن العليا ومصالح الجماهير ..



هذا المفهوم تغير يا أُستاذ/ محمد فرح...

المعارضة في نظرهم أصبحت فجور وشتائم وبذاءات ليس إلاَّ...

وأنا وإنت نقول عاش أبو هاشم...

وعاش السيد إبن السيد...



كميات مودتي... وربنا يهديني وإياك وإياهم إنشاء الله...


أبو الحســــــــين...


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #22
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 12-03-2007, 10:50 ص
Parent: #21


.....

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #23
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 13-03-2007, 00:15 ص
Parent: #1


.....

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #24
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-03-2007, 07:48 م
Parent: #1


؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #25
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 16-03-2007, 06:11 م
Parent: #1


..............

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #26
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 17-03-2007, 05:18 ص
Parent: #25


.......................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #27
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 17-03-2007, 05:22 م
Parent: #1


...

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #28
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 19-03-2007, 08:32 م
Parent: #1


......

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #29
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-03-2007, 12:07 م
Parent: #1


......

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #30
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-03-2007, 09:31 ص
Parent: #1


؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #31
العنوان: Re: الى محمد عثمان الميرغني!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 31-03-2007, 04:56 ص
Parent: #1


.......


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق