الأحد، 27 أبريل، 2008

نصيحـــة لله لصقور وشرفاء الحركة الاتحادية الباسـلة

مكتبة هشام هباني نصيحـــة لله لصقور وشرفاء الحركة الاتحادية الباسـلة
01-09-2006, 06:46 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1200027971&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: نصيحـــة لله لصقور وشرفاء الحركة الاتحادية الباسـلة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 01-09-2006, 06:46 م


ياشرفاء الحركة الاتحادية الباسلة

افيقوا ياشرفاء الحركة الاتحادية وصقورها البواسل والذين خبرناكم في المواقف والملمات رجالا شوامخ ولانكم من حزب الحركة الوطنية قد تشربتم قيم الوطنية الحقة..من اجيال الاستقلال والتحرير الوطني وبالتالي ترفضون كل مايتعارض ومصلحة شعبنا بل دوما متخندقون في خندق الشعب العظيم.. فانتم اليوم بعد هذا الموقف المخزي للسيد رئيس الحزب الاتحادي ورئيس التجمع الوطني ( مولانا ابو هاشم) وهو يرفض ان ينحاز لشعبه في معاناته وقهره وهو موقف مما لا شك فيه واضح وصريح موال للعصابة الحاكمة بل متواطيء معها وهو امر مهين لشرفاء الحركة الاتحادية بل وصمة عار في جبينها يضعها في خانة الاتهام بانها حركة من الداجنات الطائعات وهي تقبل هذا الموقف الخائن من قيادتها حين اتخذته من غير الرجوع للقواعد واستشارتهم في مثل هذه القرارات المصيرية.... فانتم اليوم لستم مطالبين ان تبرروا لمولانا ابو هاشم مواقفه الخائنة البائنة والتي لا يختلف اثنان عاقلان علي خيانتها اليوم ..فيجب ان نقر هذه الحقيقة ان مولانا ليس باله او رسول او بشر غير معصوم بل بشر من طين يخطيء ويصيب وكلنا خطاؤون وخير الخطائين التوابون ..والموقف مفضوح وبائن لا يحتمل التبرير ولكن المطلوب الان الان ليست المكابرة ودفن الرؤوس في الرمال بل تصحيح المواقف الراهنة بارادة وطنية حرة ولا تجاملوا باسم هذا الحزب التليد العريق لاعتبارات غير مقنعة ومبررة وهي اعتبارات قد تعصف به في مذابل التاريخ والنسيان باعتباره حزبا خان قضية شعبه بواسطة قيادته والتاريخ لن يرحم الخونة والجبناء.


هشام هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: نصيحـــة لله لصقور وشرفاء الحركة الاتحادية الباسـلة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 02-09-2006, 02:11 ص
Parent: #1


?????????????????????????????????????

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: نصيحـــة لله لصقور وشرفاء الحركة الاتحادية الباسـلة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 02-09-2006, 06:06 ص
Parent: #2


عاش الحزب الاتحادي الديموقراطي حزب الحركة الوطنية منحازا لشعبه ولثورته باحراره وليسقط التيار الانتهازي الانهزامي المتواطيء مع عصابة الانقــــاذ.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: نصيحـــة لله لصقور وشرفاء الحركة الاتحادية الباسـلة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 02-09-2006, 09:24 م
Parent: #3


ايها الشرفاء الاتحاديون ادرك مدي احساسكم بالخيبة والمرارة من سلوك قيادة هذا الحزب العظيم وهي تقف موقفا خائنا يتساوق مع طبيعتها الاستعلائية والدكتاتورية وهو ما يتناقض جذريا مع ادبيات ومباديء هذا الحزب الديموقراطي الشامخ والذي يفاخر احراره بعدم تبعيتهم وانجرارهم القطيعي لقيادة طائفية تقليدية لا تصلح لقيادة هذا التيار الديموقراطي العريض وبالتالي لا تعبر عن مواقف هذا الحزب الوطنية بل تعبر عن مصالحها الشخصية وتقديراتها الذاتية بحكم محدودية خبرتها ومعرفتها التي تجانب تطلعات هذا الكيان الوطني الحــر...

افيقوا ايها الشرفاء ولا تفوتوا الفرصة للالتحاق بقطار الوطن الذاهب للتغيير وهو شرف ما بعده شرف لا يدركه الا الوطنيون الخلص والتاريخ لن يرحم الجبناء والمتقاعسين والمخذلين والمترددين ولا نامت اعين الجبناء.

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: نصيحـــة لله لصقور وشرفاء الحركة الاتحادية الباسـلة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 03-09-2006, 10:34 ص
Parent: #4


ارجو ان اري في صدر مسيرة الاربعاء القادمة نفرا من قيادات الحركة الاتحادية الباسلة في مقام الاساتذة علي محمود حسنين و سيد احمد الحسين و عمنا المناضل المخضرم الحاج مضوي جنبا الى جنب وكتفا الى كتف مع السيد الصادق المهدي ومحمد ابراهيم نقد وبقية زعماءالتنظيمات الوطنية المشاركة في الصفوف الاولى لقيادة المسيرة الاحتجاجية والى الامام وثورة حتى النصــر

هشام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: نصيحـــة لله لصقور وشرفاء الحركة الاتحادية الباسـلة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 03-09-2006, 05:56 م
Parent: #5



عاش نضال الحزب الاتحادي الديموقراطي حزب الحركة الوطنية نصيرا لشعبه في معاناته وقهره في وجه جلاديه ولن يكون ابدا حليفا للفاشية والدكتاتورية واعداء شعبه وثورة حتى النصر والى الامام.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: نصيحـــة لله لصقور وشرفاء الحركة الاتحادية الباسـلة
الكاتب: saif massad ali
التاريخ: 03-09-2006, 07:28 م
Parent: #6


الناظر

السيد رئيس المرجعيات

لا الحزب الاتحادي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: نصيحـــة لله لصقور وشرفاء الحركة الاتحادية الباسـلة
الكاتب: Hani Abuelgasim
التاريخ: 04-09-2006, 03:32 ص
Parent: #1


أ. هباني،

الاتحاديون لا يغيبون عندما يحتاجهم الوطن، هم دائما هناك. فالإتحادي بطبعه ينحاز إلى الوطن حتى إن وقف بعض ممن حُسب على الحركة الإتحادية في وجه ذلك، فهؤلاء مزبلة التاريخ تسعهم بكل ترحاب.

وهم ليسوا بانتظار بطاقات دعوة فالمُصاب مصابهم, وليسوا بحاجة إلى تشجيع فهم يسيرون بالدفع الوطني الكامن في ذواتهم.

واضح هو التباين بين ما تريده الجماهير، وما يريده المستوزرون وطالبوا التصاديق ومطبلوا القادة، لا تزعج نفسك كثيرا فنحن لسنا بانتظار أوامر سيّد أو قائد، فسيّدنا هو الوطن، ولا يأمرنا سوى ضميرنا الوطني الحي، في إطار ما تربينا عليه من حب للوطن يصل حد التقديس، وولاء لأفكارنا ومبادئنا يصل حد الكفر بما سواها.

لك خالص الود والتحايا

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: نصيحـــة لله لصقور وشرفاء الحركة الاتحادية الباسـلة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 05-09-2006, 12:37 م
Parent: #8


Quote: الاتحاديون لا يغيبون عندما يحتاجهم الوطن، هم دائما هناك. فالإتحادي بطبعه ينحاز إلى الوطن حتى إن وقف بعض ممن حُسب على الحركة الإتحادية في وجه ذلك، فهؤلاء مزبلة التاريخ تسعهم بكل ترحاب.

وهم ليسوا بانتظار بطاقات دعوة فالمُصاب مصابهم, وليسوا بحاجة إلى تشجيع فهم يسيرون بالدفع الوطني الكامن في ذواتهم.

واضح هو التباين بين ما تريده الجماهير، وما يريده المستوزرون وطالبوا التصاديق ومطبلوا القادة، لا تزعج نفسك كثيرا فنحن لسنا بانتظار أوامر سيّد أو قائد، فسيّدنا هو الوطن، ولا يأمرنا سوى ضميرنا الوطني الحي، في إطار ما تربينا عليه من حب للوطن يصل حد التقديس، وولاء لأفكارنا ومبادئنا يصل حد الكفر بما سواها




عشت اخي هانيْء

هكذا دوما هم الاتحاديون الشرفاء منحازون لشعبهم ووطنهم بشرف المواقف الرائعة والتي قادها الاوائل..الازهري والفضلي وزروق وحسين الهندي واحمد زين العابدين واحمد السيد حمد
ويقودها اليوم الابطال في قامة عمنا المناضل حاج مضوي والبطل علي محمود وسيد احمد الحسين وبقية الشرفاء من الشباب...وبالتاكيد الاتحاديون يوم غد في قلب مسيرة الصمود متكاتفون مع رفاقهم الشرفاء من بقية القوى الوطنية لاجل الشعب والوطن العظيم والى الامام وثورة حتى النصر.


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق