الجمعة، 25 أبريل، 2008

لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس

مكتبة هشام هباني لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
16-08-2006, 10:59 ص المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1199946091&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 16-08-2006, 10:59 ص




عجبت ولا زلت متعجبا حتى اليوم من ردة فعل جماعات الترابي اي ابنائه بعد ( خرمجاته وعواساته) في امور الدين بشكل اصاب الكثيرين في العالم المحيط بالذهول والاستنكار
والرفض..بينما في السودان لم تكن ردة الفعل داوية الا من رهط قليل من السلفيين غيرالمتحالفين مع السلطة وبعض المتصوفة الذين لم تشتري بعضهم السلطة حتى اليوم باموال النفط المنهوب!!
واكثر ما تعجبت له وما كنت لا اتوقعه هو صمت اولئك المهووسين الذين شغلوا الاعلام ذات ايام ما قبل هزيمة نيفاشابلوثاتهم وخرافاتهم ومجاهداتهم وبطولاتهم الخرافية المعضدة بملائكة السماء وقرود الغابات..وقد منحهم ذات الخرماج الترابي عقود النكاح من بنات حور الجنة ..وهم حتى اليوم صامتون وما حركوا ساكنا وكانما انشقت الارض وابتلعتهم..ولم نسمع باحدهم( هلل وكبر) او اطلق عيارا ولو ( فشنكا)واستباح دم الشيخ الزنديق الذي شوه دينهم ولم يكتف بذلك بل سفه شهادات رفاقهم المجاهدين وقال عنهم انهم فطايس وتحالف قبلها مع المتمرد المرحوم عدو الله حسب زعمهم دكتور(قرنق)!!
ما الذي حدث لهؤلاء المجاهدين ابطال الكيلو 40 وقاهري اعداء الله وقد صمتوا باستحياء امام تخرصات شيخهم المهووس... واين هم الان...هل لا زالوا في مسرح العمليات الجهادية يقاتلون اعداء الله ام انغمسوا في مجاهدات خم مال الدنيا والثراء الحرام وما طاب لهم من حريم الخرطوم مثنى وثلاثا واربعا..في دنيا نهب المال العام مع الحذاق واللصوص الذين ارسلوهم لساحات الفداء وظلوا هم في ساحات البغاء...واكتشفوا حلاوة الجنة في الخرطوم لا في خيالهم المأزوم!!؟؟


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 16-08-2006, 11:35 ص
Parent: #1




نسمع منكم ايها المفنقســـــــــون وللباطل مؤيدون وعن الحق معرضون وللنظام مطبلون...وعن خرمجات الترابي صــــــــــامتون!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: خالد خليل محمد بحر
التاريخ: 16-08-2006, 11:44 ص
Parent: #1


العزيز/هبانى
عندما اتذكر تلك الايام يصيبنى الرعب والفزع والضحك فى آن واحد.اخاف عندما ارى الزبد يتصاقط من افوائهم,واضحك لانهم يعيشون تفاصيل قصه خياليه بكل من تعنى الكلمه.
واعود لاجيب على التساؤل لاذى طرحه لماذا صمت الدبابين حينها والجواب باختصار لانه فعلا فطايس يا سيدى, وفطائس نتنه للغايه.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 16-08-2006, 11:57 ص
Parent: #3


عزيزي خالد

سلامات

Quote: عندما اتذكر تلك الايام يصيبنى الرعب والفزع والضحك فى آن واحد.اخاف عندما ارى الزبد يتصاقط من افوائهم,واضحك لانهم يعيشون تفاصيل قصه خياليه بكل من تعنى الكلمه.
واعود لاجيب على التساؤل لاذى طرحه لماذا صمت الدبابين حينها والجواب باختصار لانه فعلا فطايس يا سيدى, وفطائس نتنه للغايه



نعم ان صمتهم الرهيب حيال ( خرمجات وعواسات) عرابهم تثير ظنونا وشكوكا حول صدقية افكارهم ومواقفهم المضخمة اعلاميا..او في الحقيقة ما كان يتداوله الاعلام ربما كان مسرحية مفبركة مع ممثلين مطلوب منهم اداء ذلكم الدور التضليلي لتضليل الالاف الذين زج بهم وقودا لتلكم الحرب القذرة..وعندما اتت نيفاشا اكدت هذه الاكذوبة عندما هلل لها الانقاذيون وهم يتقبلون الهزيمة امرا واقعا تحت لبوس السلام وحينها ايضا هلل الدبابون ولم يرفضوا نيفاشا حتى اليوم..ولا كلام عن الثار لشهدائهم وقبورهم ولله في خلقه شئون!!
احترامي

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: خالد خليل محمد بحر
التاريخ: 16-08-2006, 12:05 م
Parent: #1


العزيز/هبانى
ده كلو كوم والدراويش بتاعين الدفاع الشعبى كوم تانى, تفتكر بعد ده الحل معاهم شنو بعد أن سكت دوى الحرب ولعلعه الرصاص.اقترح أن تستفيد الحكومه منهم فى كنس شوارع الخرطوم,هل تثنى ذلك.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 16-08-2006, 12:11 م
Parent: #5


بالطبع اثني ذلك وكمان قالوا هرار اليونان عاوز عتالة وحمدا لدينا عتالة رساليين
قدر الشغلانية!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-08-2006, 08:49 م
Parent: #1


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: ABDELMAGID ABDELMAGID
التاريخ: 27-08-2006, 09:58 م
Parent: #7


ودهبانى اخوى ...
ناسك يعنى( طلعوا !!! ) فطايس ( سااااكت ؟؟؟ )
حت مو ( بعاعيت ؟؟؟ )
عبدالماجد

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: Mustafa Mahmoud
التاريخ: 09-11-2006, 10:56 ص
Parent: #8


************************

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: Mustafa Mahmoud
التاريخ: 09-11-2006, 12:28 م
Parent: #9


سامحونا ..

إن تبوَّلنا على كلّ التماثيل التي تملأُ ساحاتِ المدينَهْ ...

وعلى كلِّ التصاوير التي ألصقها البوليسُ ـ بالغَصْب ـ

على كلِّ حوانيت المدينَهْ ..

وعلى كلِّ الشعارات التي يقذفُها بالطوبِ .. أطفالُ المدينَهْ .

سامحُونا ..

إن تجمَّعنا كأغنامٍ على ظهر السفينَهْ ..

وتشرّدنا على كل المحيطات سنيناً .. وسنينا ..

لم نجد ما بين تُجَّار العَرَبْ ..

تاجراً يقبلُ أن يعلفَنا .. أو يشترينا ..

لم نجدْ بين جميلات العَرَبْ ..

مَرْأَةً تقبلُ أن تعشقَنا .. أو تَفتَدينا

لم نَجدْ ما بين ثُوَّار العَرَبْ

ثائراً .. لم يُغْمِدِ السِكّينَ فينا ...

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: Mustafa Mahmoud
التاريخ: 09-11-2006, 01:33 م
Parent: #10




الشينة كضبناها

بى نبوتنا

برة بيوتنا

كايسين موتنا

بنسوى السمح

بين الشعوب

نحنا الخيول التنجمح

وبين الخضار نحنا القمح

--
تبت يدا حاكم سرق

تبت يدا دجال مرق

استاسنا بى أحلام ورق

يا دمنا اليوم انحرق

استهلك اعراضناالأرق

براقنا فى الاكوان برق

أكان مدفعا اكان درق

اشرف مقاصدنا العرق

الشينة كضبناها

بى نبوتنا

برة بيوتنا

كايسين موتنا

بنسوى السمح

بين الشعوب

نحنا الخيول التنجمح

وبين الخضار نحنا القمح




---

تبت يدا حاكم ظلم

شعبا اذا مسك القلم

ما بيكتب العيش فى الألم

لا بيرضى يسجد للصنم

ما بعرف الخوف والندم

ما بنسج الشقا فى العلم

ما بيسرق احلامو العدم

لا بيشتهى القراصة فى يد الأمم

الشينة كضبناها

بى نبوتنا

برة بيوتنا

كايسين موتنا

بنسوى السمح

بين الشعوب

نحنا الخيول التنجمح

وبين الخضار نحنا القمح



---

تبت يدا ذئبا عوى

طلق كلابو ولا ارعوى

تبت يدا حاكم نوى

اختار طريق اللولوى

شغل الكضب والفهلوى

أقدامنا منطلقات سوا

وايدينا تنزف فى الهوى

لحن الشهادة وما حوى

لا عيش ولا كراس ولا حق الدوا

شعبا من الذل ارتوى

الشينة كضبناها

بى نبوتنا

برة بيوتنا

كايسين موتنا

بنسوى السمح

بين الشعوب

نحنا الخيول التنجمح

وبين الخضار نحنا القمح

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 07-12-2006, 10:13 ص
Parent: #11


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #13
العنوان: Re: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: حيدر حسن ميرغني
التاريخ: 07-12-2006, 11:04 ص
Parent: #12


مساكين

غرَر بهم

وغبَش وعيهم

واهلك حياتهم

لهم الله ..

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #14
العنوان: Re: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: wedzayneb
التاريخ: 07-12-2006, 12:01 م
Parent: #13


الأخ هشام:

أعزّك الله.

هل بإمكانك مدّنا بإقتباس منسوب للشيخ الدكتور: حسن عبد الله الترابي يصف فيه شهداء القوّات المسلّحة السودانيّة، الدفاع الشعبي ، من المسلمين، في أدغال جنوب السودان " بالفطائس "؟

طارق الفزاري
ود زينب

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #15
العنوان: Re: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 07-12-2006, 12:20 م
Parent: #14


السيد ود زينب

اعزك الله

يمكنك ان تتصل بالشيخ حسن وستجدن عنده الخبر اليقين( سمح القول في خشم سيدو)!
ويؤسفني ليس لدي هاتفه!

محبتي واحترامي

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #16
العنوان: Re: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: توتي فروتي
التاريخ: 07-12-2006, 01:42 م
Parent: #15


لما الاستغراب اتريد من لهط وشبع ان يلتفت الى الخلف ما اعتقد يظهر ويبان
بعد الفترة المشئومة للشيخ تام زين وبعد تأثير فكره في المؤسسات التعليمية والعسكرية سيطر علي الوضع واتبعه من اتبعه والجماعة الما طيبين ادوه فرصة ليقتسم الحلوى أي فأر تديهوا قطعة جبن لن يبالي
اما الحيران بتاعين تام زين ساهموا في خداع الشعب المسكين منهم لله . .
يظهروا ويتكلموا يقولوا شنوا ؟ يا مستر هباني ( برز الثعلب يوماً في ثياب الواعظين ) انتهى الكلام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #17
العنوان: Re: لماذا صمت (الدبابون ) حينما وصف العراب الترابي شهداءهم بالفطايس!!
الكاتب: ABDELMAGID ABDELMAGID
التاريخ: 08-12-2006, 00:09 ص
Parent: #16


نقلا عن سودانيز اون لاين


Quote: كتبت: مشاعر عثمان
آثارت آراء الشيخ الدكتور حسن الترابي، والتي نشرت بـ«الوطن» مؤخرا جدلا كثيفا وسط العلماء، ورجالات الدين، وأئمة المساجد؛ حيث ذكر د. الترابي أنه لا يوجد ما يسمى بـ «منكر ونكير» وأنه لا يوجد عذاب في القبر، كما أن «عرس الشهيد» يعتبر «كلام ساكت» .. !!الشيخ أبوزيد محمد حمزة وصف الآفكار الدينية التي أطلقها د. الترابي مؤخرا عبر «الوطن» بأنها بدعة خطيرة واتجاه مزعج معلقا بالقول : «ما قيلت في تاريخ الاسلام والبشرية» .. واستدرك ابوزيد : «لو أن هذه الاراء قال بها شخص غير الترابي لحوكم بالردة» .. مضيفا أن «الحكومة هي التي يجب أن توقع الردة».
أما الشيخ عبد الجليل النذير الكاروري فقد علق : «اتعجب حينما يقول الترابي شيئا حول عرس الشهيد .. لقد كان مـــن أوائل الذين يشهدون عرس الشهيد معنا »...!
وأردف الكاروري حديثه : «أما مسألة منكر ونكير فمثبتة بالكتاب والسنة».
فماذا قال الشيخان «أبو زيد» و«الكاروري» تفصيلا ؟.




أبوزيد
لايحق لآي فرد أن يحاكم شخصا بالردة.. والمعني بهذا الآمر هي الدولة، التي تنتهج منهج الدين الاسلامي.. فعليها أن توقع العقوبة بمن ارتد؛ لآنها هي المسؤولة أمام الله سبحانه وتعالى وحقيقة لم يسبق احدا الترابي في آرائه هذه منذ تاريخ البشرية.. لذلك هذه الآراء تعتبر تغييرا في المفاهيم الإسلامية الثابتة، وتمثل خطورة على الدين الذي من المفترض أن يحميه علماؤه ممثلين في دولتهم، وهذا التغيير لم يمر قط على التاريخ الاسلامي.. فحتى الآئمة اللذين صححوا الآحاديث النبوية الشريفة لم يكذبوها.. «ويا بتي» إذا نفينا عـذاب القــــبر علينا ايضا أن ننفي و ننكر نعيمه.ولكن نعتبر أن الترابي مسنود .. ولو قال بهذه الفتاوي غيره لآقيم عليه حد الردة.
- الترابي منذ زمن بعيد ينكر كل ماهو فوق عقله.. وهذا هو سبب إنكاره للغيبيات.
- هنا نقول للترابي أن الجسد كذلك يعذب، وهذا ثابت بالكتاب والسنة .. وأن ملكين وهما «منكر ونكير» ، يسألان الميت في القبر : « من ربك .. وما دينك» .. والآية الكريمة تقول: « النار يعرضون عليها غدوا وعشيا».. في إشارة واضحة لعذاب القبر.




الكاروري
أما الشيخ عبد الجليل النذير الكاروري فقد ابتدر حديثه على هذا النحو :
- شهدنا أعراس شهداء كثيرين وودعناهم والترابي موجود بيننا !!
- أما فيما يتعلق بعذاب القبر فهو مثبت بنص القرآن والحديث.. وأول مراحل وداعنا لميتنا هي أن نسال له التثبيت في السؤال.
أيضا الترابي من كتب «الإيمان وأثره في حياة الإنسان ».. أين ذهب هذا الكتاب؟.. وأذكى أذكياء العرب عمرو بن العاص لم يمنعه عقله من أن يقول لآبنائه لا تنصرفوا حتى ما أراجع به ربي وأمرهم بالانتظار عند قبره .
ومن مقدمــــــات الموت ظهور نعيم أو عـــذاب القبر.. ويقول الله تعالى في القرآن «والملائكــــة باسطو ايديهم أخرجوا انفســـــكم.. اليوم تجــــزون عذاب الهون».









--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق