الخميس، 24 أبريل، 2008

THE GAME IS OVER

مكتبة هشام هباني THE GAME IS OVER
15-06-2007, 06:40 ص المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1188803660&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: THE GAME IS OVER
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-06-2007, 06:40 ص


وانتهت اللعبة لمن يملكون حدا ادني من البصيرة في التحليل وقراءة الاحداث في هذا المشهد السياسي الراهن والنظام يحتضر ويترنح في انتظار من يبادروهو يمتلك زمام المبادرة والسيطرة علي الاوضاع وليتقدم ليهز الصنم الميت ليقع والمعطيات التي تثبت سقوط النظام متوافرة جدا لا تحتاج لاثباتات..فقط المطلوب استعجال القوى الحية في الوطن لتنسيق مواقفها وتوحيد جهودها وتوزع الادوار في السيطرة علي الاوضاع مع حساب كل المضاعفات في حال تفلت الاوضاع وامكانية السيطرة عليها... وبالضروري ان يتم التنسيق بين كل القوي الحية الوطنية المدنيين واشراف القوات النظامية لاهمية القوات النظامية في السيطرة علي الاوضاع!
المطلوب اجتماعات مستمرة للتشاور والتفاوض وحساب الامور وايضا التنسيق مع الحركة الشعبية واعطاءها كل الضمانات بالالتزام بحقوقها المضمنة في اتفاق نيفاشا ما يتعلق بحق تقرير المصير وهو امر اقرته سابقا قبل نيفاشاالقوى الوطنية في (ميثاق اسمرا للقضايا المصيرية) حتي يطمئن قلبها...فقط تحركوا على بركة الله وكونوا جبهة هيئات من الاحزاب والحركات السياسية الجديدة والاتحادات والنقابات... واعلنوا ساعة العصيان اي ساعة النصر.. وليس عندنا ما نخسره اكثر مما خسرناه...والعصابة خائفة جدا علي ارواحها بعد ان وافقوا بالقسر علي قبول قوات الشرعية الدولية وهي في وضع لا تحسد عليه فقط تريد من يقول لها تنحي عن السلطة....فوالله ستجدونهم في لحظات قرروا السفر الي لاهااااي سجونا امنة ورحيمة ولا اعدامات فيها ولا قصاص خوفا علي ارواحهم من الموت تحت سنابك الثوار والمنتقمين لاهلهم ولكراماتهم في شوارع وازقة البلاد![/B]

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: THE GAME IS OVER
الكاتب: hamid brgo
التاريخ: 15-06-2007, 07:05 ص
Parent: #1


what you are saying is true but who will convince the audiences

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: THE GAME IS OVER
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-06-2007, 08:14 ص
Parent: #2


الحبيب برقو

اذا كان الناس لحد الان ما مقتنعين انو النظام انتهي وان الاوان للتغيير
كان كدي الرماد كال حماد والله يرحم شعب السودان!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: THE GAME IS OVER
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-06-2007, 08:42 ص
Parent: #3


ولا زلت اذكر الحالمين الطيبين من قياداتنا البائسةان يغتنموا الفرصة الراهنة وينتهزوها فانها الانسب لاحداث التغيير حيث العصبة المجرمة في اوهن لحظاتها فاضربوا الحديد ساخنا قبل ان يبرد ويستجمع انفاسه ويستعيد بطشه.. فلا ترهنوا التغيير الي زمن الانتخابات بعد اكثر من عام وتحت الجسر ستمر مياه كثيرة...و الموافقة علي خيار الانتخابات لهو خيانة لتطلعات شعب السودان لانكم بقبوله اسقطتم مبدا المساءلة والمحاسبة واقريتم مبدا المشاركة في السلطة.. وبالتالي ابقيتم علي المجرم بجرمه امرا واقعا.. ولن تستطيعوا ان تحققوا الفوز في الانتخابات القادمة وحتى اذا ربحتموهالن تستطيعوا ان تحاسبوهم او تطهروهم من الخدمة المدنية والنظامية..لانكم ديموقراطيون ملتزمون بسلطة القانون والذي سيشاركونكم في تشريعه وصياغته واقراره من داخل ذات البرلمان المخصي الذي سيكونون فيه اغلبية مريحة تعثر عليكم كل حساباتكم المغلوطة!
فلا بديل غير الثورة الشعبية الان والان لممارسة الشرعية الثورية لاجل المحاسبة والمساءلة والقصاص من المجرمين والمفسدين واعادة الامور الي نصابها وبعدهااقامة سلطة القانون الشرعية والتي تحتها تقوم انتخابات حرة نزيهة في دولة الشعب المنتصر وليس انتخابات كما يحلم الطيبون تحت رحمة وهيمنة المفسدين والمجرمين والمزورين واللصوص!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: THE GAME IS OVER
الكاتب: Abdel Aati
التاريخ: 15-06-2007, 08:48 ص
Parent: #4


Quote: فلا بديل غير الثورة الشعبية الان والان لممارسة الشرعية الثورية لاجل المحاسبة والمساءلة والقصاص من المجرمين والمفسدين واعادة الامور الي نصابها وبعدهااقامة سلطة القانون الشرعية والتي تحتها تقوم انتخابات حرة نزيهة في دولة الشعب المنتصر وليس انتخابات كما يحلم الطيبون تحت رحمة وهيمنة المفسدين والمجرمين والمزورين واللصوص!



هذا صحيح يا هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: THE GAME IS OVER
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-06-2007, 08:58 ص
Parent: #5


عزيزي عادل

سلامات

قياداتنا البائسة لا زالت تكابر وهي في قمة انهزامها حالمة جدا بتغيير ديموقراطي في زمن غير ديموقراطي وتحت رحمة مجرم شمولي غير ديموقراطي استطاع اقناعها بهذه الالية
الديموقراطية الزائفة في غير زمانها حيث دفعها اليها المجرمون دفعا لتقبله امرا واقعا وهم قد حزموا امرهم لهذا الرهان المربوح بكل حساباتهم ومقدرات الدولة المنهوبة ولكن قياداتنا لا تعقل الامور لانها بصراحة قد شاخت وضلت الطريق وصارت فاقدة لصلاحية النضال!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: THE GAME IS OVER
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-06-2007, 03:20 م
Parent: #6


والانكي والمحزن ان هذه القيادات البائسة والشائخةرهنت قرارها باختيار الانتخابات المزعومة للقضاء علي العصبة الحاكمة رهنتها علي حسابات واوزان كانت قبل اكثر من عشرين عاما وهو تاريخ اخر انتخابات ديموقراطية سودانية...ولم تحسب المتغيرات بعد ثمانية عشر عاما وهذه العصبة المجرمة علي السلطة وقد اثرت وعززت قوتها الاقتصادية من نهب مقدرات الدولة وايضا حشدها مئات الالاف بالخدمة المدنية والنظامية بمحاسيبها ومناسيبها ومؤيديها وقد عززت من افقار السودانيين وظلمهم وتشريدهم واشاعة الحرب الاهلية في كل بقاع الوطن وهو الامر الذي ادى الي ميلاد قوى وطنية جديدة في اماكن نفوذهم التقليدية وهذا بالاضافة الي ضربهم بالافقار منظومة القيم والاخلاق السودانية حتى ساءت الذمم ويمكن شراؤها..اي كل تلكم العوامل السابقة ساهمت في تحولات ديموغرفية تخل بحسابات هؤلاء الحالمين في دوائر نفوذهم القديمة وان هنالك مئات الالاف من الاطفال ولدوا في هذه الحقبة الكالحة تحت الضغط والتدجين وغسيل المخ وعشية الانتخابات المزعومة سيكون لهم حق التصويت وبالتاكيد اغلبهم سيصوت الي مروضيهم ومدجنيهم!
وبالتاكيد في خلال الثمانية عشر عاما مات الالاف من مؤيدي هذه القوى الشائخة وشرد الالاف من كوادرها ذات الخبرات في المنافي ولن يستطيعوا العودة بخبراتهم للاسهام في التغيير المزعوم وهذا بالتاكيد خصم علي رصيدهم السابق لن يعوضوه في ظل هذه المتغيرات!
وينبغي ان لا تنسي هذه القيادات الحالمة ان الذمم صارت رخيصة وبيعت علي مستوى قيادات كان الناس يكنون لها شيئا من الاحترام..فما بالكم في مواطن جائع حاف مشرد
كيف سيصمد امام بريق المال,, بينما لم يصمد امام بريق المال نفر كثيرون من ذات هذه القيادات البائدة التي تنتظر بلال استحياء فقط السمع والطاعة في الانتخابات القادمة من جماهيرها البائسة الفقيرة الميتة ولنا في مهزلة انتخابات المحامين والمزارعين درس لن ننساه للذين يعقلون ويتفكرون ويتعظون!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: THE GAME IS OVER
الكاتب: Mahjob Abdalla
التاريخ: 15-06-2007, 04:42 م
Parent: #1


Quote: فقط المطلوب استعجال القوى الحية في الوطن لتنسيق مواقفها


الهبيب هشام...
سمعت قالو النميري لما كان في عزو و قامو ضباط كبارات في الديش قالو عايزين يرفعو مزكره احتجاج...
هها... قالو النميري سمع و ناداهم في مكتبو و طلع الطاقيه من راسو و ختاها في التربيزه و قال لهم"انتو ما حتقلبو الطاقيه يا كولات ..."

علي كل حال ... قلت الجماعه اليستعجلو ممكن المره دي تصدق معاهم...
الجماعه كتار بس كلهم اكلو من الطعم ... و مرخمين التقول شمو البنزين و شمو عوض الجاز ظاتو"
بس ما شايف زولا فيه حيل ... العجائز ديل كلهم فوق ال70 و شباب ال40 عاشو 90% من عمرهم تحت جزمه العسكر..
ما اظن فيهم همه فضلت...
GAME IS NOT OVER YET

Mahjob

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: THE GAME IS OVER
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-06-2007, 06:07 م
Parent: #8


محجوب

سلامات


Quote: سمعت قالو النميري لما كان في عزو و قامو ضباط كبارات في الديش قالو عايزين يرفعو مزكره احتجاج...
هها... قالو النميري سمع و ناداهم في مكتبو و طلع الطاقيه من راسو و ختاها في التربيزه و قال لهم"انتو ما حتقلبو الطاقيه يا كولات ..."

علي كل حال ... قلت الجماعه اليستعجلو ممكن المره دي تصدق معاهم...
الجماعه كتار بس كلهم اكلو من الطعم ... و مرخمين التقول شمو البنزين و شمو عوض الجاز ظاتو"
بس ما شايف زولا فيه حيل ... العجائز ديل كلهم فوق ال70 و شباب ال40 عاشو 90% من عمرهم تحت جزمه العسكر..
ما اظن فيهم همه فضلت...




والله يا محجوب انا ذاتي محتار في الحصل لشعب السودان ده شنو!!
اظنو معيون طاقنو عين...الا نشوف لينا فقيرا كارب امرق العين المخلية الشعب متبوم لي هسع دي!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: THE GAME IS OVER
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 16-06-2007, 06:08 ص
Parent: #1


>>>

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: THE GAME IS OVER
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 16-06-2007, 02:09 م
Parent: #1


......

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: THE GAME IS OVER
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 16-06-2007, 09:44 م
Parent: #11


.....

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #13
العنوان: Re: THE GAME IS OVER
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 17-06-2007, 10:42 م
Parent: #1


>>>>>

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #14
العنوان: Re: THE GAME IS OVER
الكاتب: Adam Omer
التاريخ: 17-06-2007, 11:41 م
Parent: #13


يا اخى هشـام شــاة ايران كان يملك اقوى جهاذ مخابرات فى عهدة ( الســـــــــــــــــافاك ) وشاوسيسكو فى رومانية و بينوشئ فى الشــــــــــيلئ كل هاؤلا كانو معتمدين على اجهذة المخابرات اعتماد كلى لكن بعد كل بطش وتنكيل وتعذيب استطاعت هذة الشعوعب ان تفجر الثورات وتذيل التوقاط فايا حبيب واللة حوا والدة وعيال الزرقة وموجودين بس انت روق وانشاء اللة تسمع ما يسرك

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #15
العنوان: Re: THE GAME IS OVER
الكاتب: hamid brgo
التاريخ: 18-06-2007, 03:50 ص
Parent: #14


Quote: يا اخى هشـام شــاه ايران كان يملك اقوى جهاز مخابرات فى عهده ( الســـــــــــــــــافاك ) وشاوسيسكو فى رومانيا و بينوشئ فى الشــــــــــيلي كل هؤلاء كانوا معتمدين على اجهزة المخابرات اعتماد كلى لكن بعد كل البطش والتنكيل والتعذيب استطاعت هذة الشعوب ان تفجر الثورات وتزيل الطواغيت فيا حبيب والله حواء والدة وعيال الزرقة وموجودين بس انت روق وانشاء الله تسمع ما يسرك




صدقت .... القوة تراكم الجرائم و تزيدها و لا تمنح الاستمرارية

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #16
العنوان: Re: THE GAME IS OVER
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 18-06-2007, 07:09 ص
Parent: #15


العزيزان ادومة وبرقو

سلامات

نعم( حواء والدة) وغدا ان لم نفعلها نحن فسيفعلها اخرون وقد تكون
ثورة حقيقية ليست كسابقاتها من الهبات التي لم تنجز غير منجزات فقط معنوية
وسرعان ما اعقبها الاحباط بعد ان تبين فقر تلكم القوى التي اؤتمنت علي مكتسباتنا للحس الوطني المسئول في الحفاظ علي هذه الامانة التاريخية بل قدموها لقمة سائغة لمن استلموهاواغتالوها!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #17
العنوان: Re: THE GAME IS OVER
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 18-06-2007, 01:46 م
Parent: #1


..


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق