الأربعاء، 30 أبريل، 2008

حـوار الاشياء ومنها الفنـادك مثالا

مكتبة هشام هباني حـوار الاشياء ومنها الفنـادك مثالا
18-04-2006, 10:16 ص المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1155303644&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: حـوار الاشياء ومنها الفنـادك مثالا
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 18-04-2006, 10:16 ص


حوار الفنادك
ــــــــــــــــ


(فندك) خالتي التاية بت قسم الباري وهو يهرس شطة( قبانيت) فقط وبالتالي فهو خفيف الحركة من فرط قلة المطحون و بالتالي تتسع براحات حركة المهراس فيه ليتحرك بحرية ضاربا كل الجنبات بصوت الفقر العالي وهو يتحاور مع ( فندك)حاجة سعدية زوجة التاجر تمساح ودابو العزة وهو يهرس (شرموطا) بقريا صرفا..والمهراس وحيل في هذا اللحم البقري لا تسمع له صوتا من فرط التخمةوامتلأت جنبات (الفندك) بالمطحون التريان...

فندك خالتي التاية كان ابتدأ الحوار صائحا:

تف تف
دين البلد الضاعت فقرت
تف تف
دين الحاكم الفاسد وافسد
تف تف
دين التاجر السارق وافلت
تف تف
دين الزول الساكت وخايف اهبل
تف تف
ودين الزول العايش تمبل
تف تف
ودين الناس الخايفة الموت الاجمل
تف تف

وكان يرد عليه فندك حاجة سعدية المتخم بصوت متخم بالشبع الحرام:

جخ جخخخخ
استغفر ربك وكتر اجرك وبطل كفرك
جخ جخخخخخخ
من فضلك ربي..هذا الشرموط الابرك
جخ جخخخخخخ
قفل خشمك يا حاسدنا ويا قاصدنا
جخ جخخخخخخ
ناكل نحن من لحم الله من شحم الله
جخخخخخخخ جخخخخخ
ان شاء الله نسرق من خير الله
جخخخخ جخخخخخخ
ان شاء الله نكتل باذن الله
جخ جخخخخخ
وان شاء الله نعربد باسم الله
جخخخ جخخخخخخ
وجزاك الله خيرا يا الله يا الله

ويرد عليه فندك خالتي التاية هاتفا:

تف نف
ليكم يوم
تف تف
يا تيوس الله
تف تف تف
وليكم يوم

تف تف
وليكم يوم
تف تف
وليكم يوم
تف تف
وليكم يومتف تف
وليكم يوم
تف تف

وهنا صاحت الشطة:ما طلعت زيتناعديل يا فندك حاجة التاية انعل ابوك وابوالفقر وابو الانقاذ ظاااطها.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: حـوار الاشياء ومنها الفنـادك مثالا
الكاتب: Kostawi
التاريخ: 18-04-2006, 10:22 ص
Parent: #1


وهنا صاحت الشطة:ما طلعت زيتناعديل يا فندك حاجة التاية انعل ابوالفقر وابو الانقاذ ظاااطها.

لوووووووول

عملت cut & paste
و حا أرسلها للجماعة......لوووووول

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: حـوار الاشياء ومنها الفنـادك مثالا
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 18-04-2006, 11:36 ص
Parent: #1


كوستاوي


ادونا فندكم ندق ونديكم وتدقوا تدونا

هباني ظاااطو

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: حـوار الاشياء ومنها الفنـادك مثالا
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 18-04-2006, 12:16 م
Parent: #3


هل لا زالت الفنادك في بلادي بخير تتحاور وتتسامر ويتبادلها الاهل والجيران عبر النفاجات و( الشرمات)؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: حـوار الاشياء ومنها الفنـادك مثالا
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 18-04-2006, 06:55 م
Parent: #4


هل يوجد بينكم احد يمتلك تسجيلا صوتيا لحوار الفنادك في حيهم....وهل يتذكر احدكم من هي اكثر النساء خبرة في قريتكم او في حيكم في دق الفندك بنغمات مميزة....انها من اجمل المعزوفات وانت في انتظار مائدة الغذاء اوالافطار ويشجيك ويشجي بطنك هذا الحوار الجميل بين الاشياء وهي تتحاور ومن اصواتها تدري احوال اهلها...اه ايها الزمن الجميل
فقد كانت الحاجة بت مرسال صديقة امي من ابرع جاراتنا في العزف على هذه الالة الجميلة....قبيل كل غداء او فطور وعندما نسمع صوت مهراسها تزغرد عصافير بطوننا الخاوية...وهي موعودة برزق وفير..الا رحم الله زماننا الجميل..

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: حـوار الاشياء ومنها الفنـادك مثالا
الكاتب: ABDELMAGID ABDELMAGID
التاريخ: 18-04-2006, 08:50 م
Parent: #5


Quote: هل لا زالت الفنادك في بلادي بخير تتحاور وتتسامر ويتبادلها الاهل والجيران عبر النفاجات و( الشرمات)؟؟؟


ود هبانى أخوى
مساك الله بالخير
سمعنا قالوا ظهرت ( فنادك !!! ) جديده خاصه بدق ( الردة !!! ) ، و كان ما أخاف الكضب قالوا ليا ( رزم !!! ) معين ... يعنى كل فندكين بتبادلوا ( دقت كندا ... دقت اوتاوا ... دقت كندا ... دقت اوتاوا .... و هكذا !!! ) ... سبحان الله فان له فى خلقه شئون !!!!
عبدالماجد

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: حـوار الاشياء ومنها الفنـادك مثالا
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 19-04-2006, 06:37 ص
Parent: #6


عبد الماجد اخوي

عوافي والله فندكم حديد

فندك حاجة التاية هذه الايام ينشد قائلا:


تف تف

الترابي ارتد
تف تف
والكوز انقد

تف تف

واما اليوم هنالك فندك حاجة السرة جارتنا بالنفاج ظل يهتف قائلا:

تف تف
ادريس دبي يا حقار
عمر العرة ما هو حمار

تف تف
علي عصمان علي عصمان

تف تف
كلم ناسك والحيران
تف تف
اليوم الشعب في الميدان
تف تف
ما بنخاف وما بننهان

تف تف
باسمك نهتف يا سودان

تف تف

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: حـوار الاشياء ومنها الفنـادك مثالا
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 19-04-2006, 08:25 ص
Parent: #7


ادونا فندكم ندق ونديكم

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: حـوار الاشياء ومنها الفنـادك مثالا
الكاتب: محمد محي الدين
التاريخ: 19-04-2006, 08:50 ص
Parent: #1


تتحدي كل الاشياء صمت العالم!!!
تتكلم صمتا حق !?! وتصمت قولا حق !?!
وتضرب كف... تف تف
وتلتخ لتخ... تخ تخ
((لا لصوت البنادق... فقط... صوت الفنادك))
العزيز هشام هباني اسمح لي بالمرور... والنجده.
وزح الفندك و جر البمبر وضاير الفجه وامرق بره.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: حـوار الاشياء ومنها الفنـادك مثالا
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 19-04-2006, 09:07 ص
Parent: #9


عزيزي الصغير الكبير محمد

سلامات

تحياتي وكل ابريل انتم والوطن بالف خير

وتشكر علي المرور (وادونا فندكم ندق وتدونا وندق ونديكم وحريقة في الانقاذ وكل كلاب الجبهة.) وتحياتي لام درمان الحبيبة عشت عشت


هباني ظاااااطو

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: حـوار الاشياء ومنها الفنـادك مثالا
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 20-04-2006, 06:21 ص
Parent: #1


.....................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: حـوار الاشياء ومنها الفنـادك مثالا
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-04-2006, 04:47 ص
Parent: #11


رفعة لله


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق