الجمعة، 25 أبريل، 2008

ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟

مكتبة هشام هباني ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
15-02-2007, 02:10 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1188807941&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-02-2007, 02:10 م


ما الذي يشغل الناس في بلادي الي هذا الحد الذي ما عادوا يعيرون اهتماما للموت الرهيب وهوسيد الاحزان والاتراح والماسي في كل الدنيا وبالذات في بلاد كانت هي مضرب الامثال في الترابط والتعاضد الاجتماعي واهلها ينفرون خفافا وثقالا في افراحهم واتراحهم يباركون ويعزون ويبكون ويغنون بملء الحناجر والقلوب وهم شعوب طيبة ولكنها متطرفة العواطف عندما تفرح تمارس الفرح الي مابعد سقف الفرح وحدود الانتشاء الذي يحلل لاتقيائنا شرب المريسة والشربوت ولامهاتنا القانتات العابدات الرقص بالرحط وهو حالة شبه (ام فكو) وعندما تحزن تبلغ من الحزن درجات حتى يهرب الحزن بحثا عن الفرح..لان طقوس الحزن كانت صارمة تحرم علي امهاتنا ارتداء الجميل واكل الشهي من الطعام والابتعاد المطلق عن كل مباهج الحياة قد تمتد شهورا وسنينا لان في ذلك تقدير لقيمة الفقد والفقيد وقداسة الموت الرهيب لا استنكارا لامر الخالق بل احتراما لهذا القدر الرهيب باعتباره حدثا مهيبا ومحطة للتذكر والتبصر بقيمة الحياة ما قبل وبعد الموت . كيف يمر الموت ولا يعيره الناس اهتماما ولا يتداولون اخباره كما في الماضي الدفيء واخباره انذاك تنتشر كالنار في هشيم سرعان ما تعم القرى والارياف والحضر لهيبته وفجيعته....

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: abubakr
التاريخ: 15-02-2007, 02:23 م
Parent: #1


عزيزي هشام ..جبر الله كسرك وكسر كل من فقد عزيزا ...
ربما ان اخبار الموت وحوادثه صارت اكثر من الماضي .. فكما تري في هذا المنبر لا يفوت يوم دون نعي ...ربما هو هروب منه بتجاهل اخباره او تحوييل الماتم الي مكان للونسة والترفيه والاكل والشوفونية ...
قدسية الموت باقية ولكن يتغير اسلوب التعامل مع الموت وفق احداث الزمان ....

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-02-2007, 03:09 م
Parent: #1


عزيزي ابو بكر
سلامات

مادعاني لفتح هذا البوست سببه اني اتصلت اليوم مبكرا باهل بيتي بالسودان سائلا عنهم واحوالهم واسال عن تلفون بيت العزاء لاقدم واجب العزاء في فقيدنا طيب الله ثراه الشاب بن الثلاثين من عمره هانيء خالد علي هباني.. ويا للدهشةاجد اختي الكبري لم تسمع حتي تلكم اللحظة بذلك الخبر الفاجع..واندهشت اختي اذ كيف نسمع به قبلهم نحن هنالك في امريكا وقد علمنا بالخبر منذ اكثر من اربع وعشرين ساعة ونحن في بلاد بعيدة بينما هم في الخرطوم وبيت العزاء في ام درمان والبلاد تعج بالموبايلات اشكالا والوانا لكل انواع الونسات ولا احد نقل هذا الخبر الاليم!! وما ازعجني حتى ردود افعال اهلنا بالداخل ما عادت طبيعية بل باردة برودا حد الغيبوبة.. وكنت اتوقع من اختي ان تذهب في غيبوبة او بالحد الادني ان تولول وتصرخ بالهاتف لهذه الفاجعة وهذا الخبر الصاعق وهي فقدان قريبها شاب في مقتبل العمر بن الثلاثين وعلي اعتاب الزواج ومثل هذا الظرف في الزمن الجميل الدفيء..كانت امهاتنايعبرن عن مثل هذه الفجيعة بصنوف شتي من الولولة والبكاء العميق واباؤنا واخوتنا كانوا ايضا لا يقلون عنهن ( جعيرا) تعبيرا عن عمق المودة لهذا الفقيد!! ولكن اختي الحنينة التي اعرفها عندما تركتها علي تلكم الحنية قد استقبلت الخبر بكل برود وهو امر احبطني كثيراواعطاني رسالة سالبة تحكي لي الي اي مدى ناخعة هذه الازمات في بلادنابسبب هذا النظام المجرم العطيب ومثلما صادروا الوطن بمقدراته وايضا صادروا امانينا واحلامنا وطموحاتنا حتى الحزن النبيل صادروه وعواطف الناس شوهوها وافقدوهم دفء العواطف وجعلوا منهم بشرا بلا شعور ولا احاسيس طبيعية يتقبلون ببرود مريض الموت امرا عاديا وليس بسبب ايمانيات الناس ووعيها الديني بل بسبب رواج تجارة الموت والقتل الرسمي الذي تمارسه دولة الشيطان في حق هذا الشعب الجميل بشكل يومي ولذا صار الموت امرا عاديا غير مستهجن بل يمكن ان تنصب خيمة الفرح مجاورة سرادق العزاء بين جارين او قريبين من بيت واحد ويختلط عندهاغناء (هاجر كباشي بتلاوة عوض عمر الشجية) ولا يهم مشاعر الاقارب او الجيران... وفي بيوت العزاء هذه الايام لا ياكل الناس كما في ايامنا( ملاح الرز والقاورمة والقرع) تعبيرا عن الحزن ولكنهم يتناولون ما لذ وطاب من صنوف الطعام ولذلك يرتادها بلا اذن الجياع والبؤساء لانها صارت دور عرض للبوبار حتى في الحزن شكله ومراسمه وطقوسه وطبيعة اكله ليسر الناظرين والمعجبين بهذا الموت الفانتازيا واما المرحوم وال المرحوم جزاؤهم ( ميتة وخراب ديار)!!


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: abubakr
التاريخ: 15-02-2007, 03:20 م
Parent: #1


Quote: ولكن اختي الحنينة التي اعرفها عندما تركتها علي تلكم الحنية قد استقبلت الخبر بكل برود



يا هشام اختك ما زالت الحنينة لم تتغير ولكن تغيير تعبيرها عن ذلك .. كثرة الاخبار السيئة والاحزان ومصاعب حياة لاحصر لها وانشغال بال بولد وبنت واحتياجاتهم واحتياجات بيت واسرة ووووو اوجاع لا حصر لها جعلتها غصبا عنها تلبس تعبيرا غير الذي كان ....
انها الشدة التي يفوق المها الموت وجعا ... لا تيأس يا صديقي سياتي غد اخر غير الذي عرفت ولكنه غد بمقاييس اجيال بنتك وولدك وليست بمقاييسك انت ... انها الدنيا تدور وعند دورانها تغييرات كثيرة ....
لك تعازي ومودتي
ابوبكر

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: Ahmed Yousif Abu Harira
التاريخ: 15-02-2007, 04:09 م
Parent: #4


Hisham Habbani,

My deep condolences

May God rest his soul in peace

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-02-2007, 04:18 م
Parent: #5


العزيزان ابو حريرة وابو بكر

شكرا علي المواساة ولا اراكم الله مصابا في عزيز لديكم
وانا لله وانا اليه راجعون.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: الطاهر ساتي
التاريخ: 15-02-2007, 04:40 م
Parent: #1


ياخى زمان الفراش كان كم يوم ... وهسة كم ..؟؟
ونادر جدا زول يفرش لمرحومو 3 يوم ..!!
يوم والتانى خلاص ..!!
لمة جيران ..و باقي الاهل والمعارف بالتلفونات ..!!
مشاعر الناس اتغيرت ... و نسال الله السلامة


وعظم الله اجرك .. وتقبل المرحوم قبولا حسنا وبارك في اهله واكرمهم بالصبر

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: محمد المرتضى حامد
التاريخ: 15-02-2007, 05:01 م
Parent: #7


هشام الحبيب
أحر التعازي والجنة للفقيد انشاءالله
ربما توالي الأحزان جعل من بعض القلوب ماقاله المتنبئ
فصرت اذا أصابتني سهام تكسرت النصال على النصال

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-02-2007, 05:17 م
Parent: #8


العزيز الطاهر

سلامات وشكرا علي المواساة

لكن الحاصل شنو يا الطاهر سبعتاشر سنة تعمل كل العمايل دي في الوطن وفي البشر
وحتي جخانين مشاعرهم كمان....انا لله وانا اليه راجعون!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-02-2007, 05:19 م
Parent: #9


حبيبنا سعادة المستشارمحمد المرتضي

كتر خيرك يا اصيل يا نبيل
ولا اراكم الله مصابا في عزيز لديكم
وانا لله وانا اليه راجعون.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: Mahjob Abdalla
التاريخ: 15-02-2007, 06:04 م
Parent: #1


My condolences to you and your family

Mahjob

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 17-02-2007, 03:15 ص
Parent: #11


عزيزي محجوب

سلامات

وشكرا لا اراك الله مصابا في عزيز لديكم وانا لله وانا اليه راجعون

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #13
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: abuguta
التاريخ: 17-02-2007, 06:51 ص
Parent: #12


هشام هبانى

عظم الله اجركم ورحم الله ميتكم
والهمكم الصبر وحسن العزاء....




لى ثلاثة ايام..اتفرج فى التلفزيون السودانى...الغناتين
مافى واحد جاب سيرة لفقدين الوطن والتراث والحقيبة
الطيب محمد الطيب ..والفنان الهرم بادىء احمد طيب..
الله يحرم الميتين..والله يرحم الوطن

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #14
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 17-02-2007, 07:12 ص
Parent: #13


قريبي ابو قوتة

سلامات

كتر خيرك يا اصيل ...وقل لن يصيبناالا ماكتب الله لنا وانا لله وانا اليه راجعون.
والارحم الله المبدعين الطيب وبادي وهما علمان من اعلام الثقافة السودانية.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #15
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: اسعد الريفى
التاريخ: 17-02-2007, 08:56 ص
Parent: #1


العزاء لك الاخ هشام و لاسرتك الكريمة و رحم الله الفقيد و اسكنه فسيح جناته.

فعلا تغير بعض الناس، و أصبح هم بقاءهم هو الهم الاكبر.. فبين معاناة قوت اليوم، و أمان النفس.. حيث أصبح كل باب خلفه الكثير من المعاناة و القهر ضاع الكثير مما عرفناه فى السودان ، و أصبحنا نرمز اليه بالزمن الجميل .. أعاده الله الينا زمنا جميلا نبيلا. لتعود أنت و نحن و كل من خرج الى بلاد الله الواسعة و ترك بيته و أهله.
لك الود و التعازى.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #17
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 18-02-2007, 09:30 ص
Parent: #15


عزيزي اسعد الريفي

شكرا علي المواساة ولا اراكم الله مصابافي عزيز لديكم
نعم نحن نعيش زمنا قاسياشوه كل القيم وضرب عظم الاخلاق السودانية
بفعل هذه العصابة القبيحة الشريرة الشوهاء... ولكن طالما يعمر قلوبنا
ايماننا بقضيتنا الوطنية ابدا لن ننحني ولن نركع لهذا البغي وبالثورة
والثورة نحقق تطلعات شعبنا لغد افضل حافل بالخير والنماء والعدل والسلام
ونحن نستعيد حريتنا وارادتنابقوة الفداء!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #16
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: الرفاعي عبدالعاطي حجر
التاريخ: 17-02-2007, 09:05 ص
Parent: #1


هباني عظم الله اجركم ورحمة الله على المتوفى ... ولكن لا دهشة في الامر اذ ان بالسودان اليوم مؤسات او كما يسمونها منظمات مثال لها حسن الخاتمة تنوب عن الاهل في الدفن وتعطي القبر رقم متسلسل في الاستهلاك والاستنزاف والمعاناة قلت المرؤة فلك العتبى والعزاء اجزله ...

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #18
العنوان: Re: ألهذا الحد ما عاد للموت قداسة في سودان الانقاذ العجيب!؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 18-02-2007, 09:34 ص
Parent: #16


العزيز رفاعي

شكرا علي المواساة ونحن ايضا نفتقد الوطن مصابا جللا ولا املك الا القول: انا للوطن وانا اليه راجعون منتصرين ظافرين معززين و انا لله وانا اليه راجعون.


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق