الخميس، 24 أبريل، 2008

العنوان: هلا هلا اقدلي يا وزينة سوي المقدرة ويا امريكا قانونك ضرا

مكتبة هشام هباني هلا هلا اقدلي يا وزينة سوي المقدرة ويا امريكا قانونك ضرا!!
06-04-2007, 04:10 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1199606889&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: هلا هلا اقدلي يا وزينة سوي المقدرة ويا امريكا قانونك ضرا!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 06-04-2007, 04:10 م


قبل لحظات وانا عائد من مشوار تاكسي وعندما هممت بالدخول الي البيت فاذا بي وجها لوجه في حديقة البيت الامامية امام زوج من الاوز البري الامريكي الجميل كبير الحجم والذي يهاجر الي القارة الافريقية ومنها الي سوداننا الحبيب هربا من مواسم الشتاء الامريكي القارسة...وفي اللحظة اصابتني حالة توحش فطرية طلعت قافزة من عقلي الباطني و((مطقت)) حتى كاد ان يسيل لعابي رغم اني تناولت افطاري قبيل ساعة والحمد لله!!
ولكني تراجعت كابحا شرورغرائزي الحيوانية متذكرا ان هذا الزوج من الطيور الجميلة والدسمةهما مواطنان امريكيان بالميلاد ملمان بكامل حقوقهما وواجباتهما ويدركان انهما محميان بدستور متين مكين في مواجهة الاشرار امثالنا والذين لا نكن لامثالهم من هذا الصنف الدسم من الطيور ابدا احتراما في بلداننا لاننا متوحشون وليست لدينا قوانين تحمي ضيوفنا ولا طيورنا المحلية!
وقفت اتاملهما وهما غير فزعتين(( تتقدلان)) في حديقة بيتي تاكلان من عشبي ولا تعيراني ادني اهتمام وتعجبت من سر طمانينتهما في مواجهة هذا الزنجي المتخلف القادم من بلاد الشرور والحروب ولامثالهم هناك يحشد اهل القري والارياف من اهلي المتوحشين بنادقهم القديمة والحديثة لمجرد ان سمعوا رفيفا لمثل هذا الطير الثمين قد حل بديارهم وسرعان ما تقام المذابح والقتل لهذا الطير الضيف الجميل وتمتلي به البطون والكروش!!
وتذكرت ان في بلادنا ليس هنالك قانون يحمي هؤلاء الزوار الغرباء ولذلك لا تاتي الينا
هذه الطيور الجميلة الدسمة لتعيش بالقرب منا خوفا من افواهنا الجائعة ورصاصنا الجائر
ولذلك تجدها تعيش في المناطق البرية بعيدة عن اعين المتوحشين من بشر السودان!! واما السمبر الاسود الذي يشبهنا كثيرا حتى في تحيته لبعضه البعض ولونه يعيش بيننا في اسقف قطاطينا ودرادرنا ورواكيبنا لان ثمة علاقة بينه وبيننا ولذلك لا نجرؤ علي اصطياده!
وهنا ادركت ان القانون في هذه البلاد يحفظ حتى لهذه المخلوقات الدسمة حقوقهم وهي تدرك ذلك ولذلك كان هذا هو سر الطمأنينة ان الاوزتين كانتا في قمة الطمأنينة والامان وهماتمشيان امامي في تؤدة وخيلاء تدركان ان هنالك قانونا يحميهما وبشرا يحترم القانون... وان امثالي لا يجرؤ علي الاعتداء عليهما لهيبة القانون ومنفذيه !!وفي اللحظة وانا اتاملهما فاذا بالشقي احمد جاء قافزا كعادته يريد ان يعكر صفو هذين الضيفين الجميلين الزائرين لان التوحش امر ناخع في جيناتنافردعته قائلا(اوعي يا ود الهرمة والله تعمل ليهن حاجة علي الطلاق البوليس اخلي ريحتك طير طير!!)).فوقف الشقي مبهوتا عند ذكر اسم البوليس وايضا تظاهرابوه التكاسي المتخلف امامه متمسكابهذا المسلك الحضاري في حماية الحياة البرية الامريكية والالتزام بقوانين البلاد وفي نفسي اقول للاوزتين متحسرا( احي عليكن علي بالحرام كان لاقيتكن بغادي في ميع نعيمة هناك الا اخلي ريحتكن طير طير ...وعلي طول في صاج حبوبتي بت عسمة .. هيييع اقدلي يا وزينة سوي المقدرة ويا امريكا قانونك ضرا!))

هشام


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق