الجمعة، 25 أبريل، 2008

عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض

مكتبة هشام هباني عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
21-12-2006, 03:21 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1188808495&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 03:21 م


قال السفاح البشير ذات يوم متبجحا جماعةالمعارضة كان دايرين اجو الخرطوم الا اغتسلوا بموية البحر حتين اخشوا...)!!
والسؤال: من هم اولئك الجنب الذين قصدهم البشير بالاغتسال....وهل فعلا اغتسلوا بماء البحرعندما رجعوا!!
وهل كانت هنالك مستمسكات اخلاقية في حق بعض المعارضين المهرولين الذين طالبهم السفاح البشيربالاغتسال كشرط للعودة كوسيلة ضغط عليهم لارجاعهم اذلاء والا سيفضحهم!!؟
وهل نجحت الانقاذ في اختراق المعارضة من خلال ما اشيع عن عاهرات ارسلن الى القاهرة ولندن في مهمات امنية حصلن بموجبها علي وثائق سرية وخطيرة عجلت بسقوط التجمع المعارض!!
الله اكضب الشينة

(قد نقلت هذا الموضوع من الارشيف مع تغيير طفيف في الصياغات)

هشام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 03:27 م
Parent: #1


ان استخدام العاهرات في مهمات امنية وتجسسية لهي من اقدم الاساليب المخابراتية الشائعة عالمياو ذلك من خلال استخدام الجنس عاملا مؤثرا في اختراق الخصوم والحصول علي معلومات هامة تخدم طالبيها في ماربهم الامنية والسياسية يستخدمونها في مواجهة اعدائهم!!
وقد نجحت المخابرات الاثيوبية ذات يوم من ايام (مايو) الكالحة ان تخترق قنصلية السودان باثيوبيا وان تحصل علي كل معلومات الواردة في الحقيبة الدبلوماسية لسفارتنا باديس ابابا من الخرطوم من خلال اختراق شخصية هامة بالقنصلية في ذلك الزمان الكالح من خلال ضابطة اثيوبية اسمها(ميمي) تعمل في مخابرات (منغستو) تم زرعها بواسطة المخابرات الاثيوبية لتقيم علاقة جنسية بينها وبين ذلكم المسؤول اللامسؤول(س.ع) والذي من خلاله تحصلت علي كل المعلومات المطلوبة وللاسف تم تجنيد ذلكم المسئول الرفيع لمصلحة المخابرات الاثيوبية.. وتفاصيل تلكم الحيثيات متوافرة بحوزة محاضر اللجنة المكونة بعد انتفاضة ابريل 1985 لتصفية جهاز امن الدولة في مباني الاتحاد الاشتراكي السوداني سابقا!!
و اسم المسئول معروف واسم الضابطة الاثيوبية الجميلة جدا ايضا معروف.. والسيارة الفولفو الحمراء التاي كان يملكها ذبك المسئول ايضا معروفة للذين يرتادون شوارع اديس ابابا من السودانيين السواح والمعارضين في ذلكم الزمان العجيب والرصيد بالدولار في حساب السوداني العميل في بنك اثيوبيا ايضا معروف!!
فالانقاذ الشريرة بقذاراتها ليست بريئة من تلكم الوسائل القذرة...وهي التي لم تتورع في اغتصاب الرجال وادخال قضبان الحديد في ادبارهم..اذن استخدام العاهرات بالتاكيد يصب في ذات الاتجاهات الشريرة المعتادة!
وقد تحدث الناس كثيرا في فترة التسعينيات والعمل المعارض في ذروته بالقاهرة عن قدوم عشرات من العاهرات الجميلات اللائي قدمن بتسهيلات من الحكومة من الخرطوم كعاملات بالاجهزة الامنية بالخرطوم واقمن في افخر الاحياء بالقاهرة,,يقمن الليالي الحمراء خمرا وجنسا وقمارا.. وهي فخاخ لضعاف النفوس من يسهل صيدهم في هذه الاجواء!!
والنفس امارة بالسوء... وقد حذر كثير من المعارضين الوطنيين اخوتهم من هذه الاجواء
المفخخة بالجوسسة.. وقد اشتموا خلالها رائحة المؤامرة!
ولذلك بدأ الناس الان يتحدثون بعد السقوط الدرامي المريع والشنيع لتجمع المعارضة عن ان العاهرات الرساليات نجحن في اختراق بعض من ضعاف النفوس ومن خلالهم تم حصولهن علي المعلومات المطلوبة والتي كانت قد تم استخدامها للابتزاز في مواجهة اولئك الافراد للضغط عليهم لتجنيدهم للعمل في مخابرات النظام وبالتالي التجسس علي قيادات المعارضةللحصول علي معلومات حول التجمع الوطني..!!
فالسؤال: هل يا ترى هنالك وقائع مؤكدة تم فيها اثبات تورط عاهرات في هذا العمل الجاسوسي وايضا اشخاص تم تجنيدهم للعمل في مخابرات النظام بالاسماء والتواريخ!!؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 03:29 م
Parent: #2


ومن بين تلكم العاهرات وبعض القوادين والجواسيس من حصلوا علي حق اللجوء السياسي وهم بالقاهرة ولندن للتغطية علي المخطط الشيطاني طويل النفس والامد لاستمرار مصادر المعلومات وجريانها الي الخرطوم من وسائل الاختراق للعمل المعارض علي مستوياته القاعدية وسط اللاجئين السودلنيين الناشطين في كل تجمعاتهم بالخارج..وهو امر ايضا يتحدث عنه الناس الوطنيون ذوو الحس الامني العالي والمدركون لمخططات العصابة المجرمة في الخرطوم!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 03:31 م
Parent: #3


ولا زالت الفخاخ منصوبة في كل الافاق والعهارة في موطني تاخذ اشكالا والوانا وفنونا
من عهارة ( السبعة بيوت) في الزمن الجميل الي عهارة(السبعة مليون بيت) في زمن الانقاذ التي اورثت الوطن خراب وكارثة وباء الايدز التي تحصد الالاف من شباب بلادي الي العهارة الرسمية الكبرى وهي ان يحال الوطن كله الي اكبر ماخور في الدنيا للقوات الدولية والاقليمية والمنظمات المخابراتية المشبوهة والاف من الارهابيين المحليين والعالميين.. وكل ذلك يتم باسم الله والتهليل والتكبير... وهي ذروة العهارات ان تعهرمباديء وقداسة السماء!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 03:34 م
Parent: #4


مداخلة الاخ omer54


الاخ هشام

سلام

لدي قراءتي لهذا الخيط قفذ الي ذهني مباشرة شريط الفيديو الشهير الذي داوم علي بثه تلفزيون

السودان. وتظهر فيه الاستاذه فاطمة احمد ابراهيم تتحدث الي جنود في احدي معسكرات المعارضة و قالت فيما قالت القوله الشهيرة (الصادق تاني مابشمها). عندما بث ذلك الشريط تأكدت تماما من اختراق اجهزة النظام للتجمع المعارض.

لكن سؤات التجمع كانت كثيرة لدرجة كبيرة و ساهمت بشكل قوي في اضمحلال دوره.


وشكرا.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 03:37 م
Parent: #5


عزيزي عمر

سلامات


Quote: لكن سؤات التجمع كانت كثيرة لدرجة كبيرة و ساهمت بشكل قوي في اضمحلال دوره.





ان نفاجات ودفرسوارات الاختراق كانت كثيرة لاختراق جسد ذاك التجمع الجنازة والذي لا زال صاحبه وسيده..المجند في قنصلية السودان بجدة يصر علي انه الصيغة المثلي التي ينبغي ان نحافظ عليها ناسيا ان التجمع مات وشبع موتاوهو في ذات الوقت يدافع عن حكومة الخرطوم واجندتها دفاعا اكثر من دفاعه عن تجمعه الذي صار جزءا من عباءته اللاشريفة!! وهنا كان النفاج العظيم!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 03:39 م
Parent: #6


واشرطة كثيرة سلمت ولا زالت تسلم لقنصليات السودان بالخارج في سياق هذا النشاط المخابراتي من فصيلة( ملاح الشرموط البقري) ولازلن ولا زالوا حتى وهم بحيثيات لجوء
وجوازات اجنبية جديدة يمارسون ذات الدور الرسالي في الجوسسة علي الشرفاء بالخارج!
احذروا هذه النوعية ايها اللاجئون الشرفاء..فلا زلتم متابعون في منافيكم ولا زال رقيب وعتيد السوداني ايضا لاجئا ولاجئة بكامل الاوراق والحيثيات وهو يجيد المهمة في هذا الجو
الوخيم!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 03:41 م
Parent: #7


والمستأسدون في الصغائر والمفنقسون في الكبائر ايضا بعض من سقط المتاع
من المجندين لتثبيط همم الشرفاء والهائهم عن المعركة الكبرى والتي لا يستطيعون مجابهتها لانهم اقزام خلقوا للمواقف التفيهة والصغيرة!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 03:43 م
Parent: #8


بالاضافة لاختراق العاهرات والابتزاز بالاشرطة الجنسية المفضوحة للمراد تجنيدهم و(جردلتهم) وسوقهم من خصيهم الي الخرطوم اذلاء...ايضا تستخدم العصابة وسيلة ماكرة للابتزاز هذه الايام في الخرطوم وفي داخل قنصلياتها بالخارج حين تشتري سائماتها الجدد من السياسيين الذين قرروا بيع انفسهم في سوق الانقاذ في مقابل حفنات من دولارات النفط المنهوب..حيث توثق تلكم الوقائع اي واقعة الرشوة عبر الكاميرا الخفية في المكان المحدد لتوثق بالصورة والصوت والالوان والتاريخ وتحفظ في اراشيف في اضابير اجهزة الامن تستخدم عند اللزوم في مواجهة ذلك الرخيص في حالة كونه( مفرنبا) ومتنكرا لمذليه ومشتريه لاسكاته واحراجه والتهديد باغتياله اجتماعيا واخلاقيا وسياسيا
من خلال تهديده بنشر هذه الوثائق المثبتة اذا لم يتراجع عن موقفه المتنكر!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 03:45 م
Parent: #9


مداخلة اخونا ود الزين



حكى فتحى الضو فى كتابه سقوط الاقنعه عن ان الهادى بشرى كانت له علاقه واضحه فى القاهره والاسكندريه مع رجال الامن السودانيين فى السفاره والقنصليه وعندما سئل كم مره فى التجمع عن علاقته المشبوهه هذه قال انه كان عنده معهم علاقه قديمه منذ ان كان رئيسا لتصفية جهاز الامن فى السودان وانه سوف يأخذ منهم معلومات تفيد التجمع وفجأة اختفى بعد فتره لمدة يومين وفجأة ظهر فى الاردن وفجأة ارسلت له الحكومه طائره خاصه احضرته الى السودان وسط زخم اعلامى كبير وفجأة ايضا ظهرت معلومات دقيقه عن التجمع وفجأة تم القبض على مجموعة الشباب الذين زعمت الحكومه انهم كانوا يرغبون احداث تفجيرات فى الخرطوم وهم الحسين احمد صالح ومبارك وياسر وآخرين تم تعذيبهم بوحشيه تفوق الخيال منهم من مشوه فى صاج ساخن ومنهم الحسين احمد صالح الذى فقد احدى عينيه وقدموا لمحاكمه شهيره برئاسة القاضى الزبيرخليل وعرضت وقائع التعذيب على المحكمه ولم تأخذ بها رغم الصور والتقارير الطبيه ورغم التشوهات فى الاجساد .
ثم كوفىء الهادى بشرى بأن عين وزيرا للمواصلات ، ثم خفضت درجته تدريجيا الى محافظ او والى فى الدمازين ثم بعد ان امتصوا كل المعلومات التى عنده رمى بعد ذلك رمية الكلاب .


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 03:47 م
Parent: #10


العزيز ود الزين

سلامات

Quote: ثم كوفىء الهادى بشرى بأن عين وزيرا للمواصلات ، ثم خفضت درجته تدريجيا الى محافظ او والى فى الدمازين ثم بعد ان امتصوا كل المعلومات التى عنده رمى بعد ذلك رمية الكلاب .


وهذا الهادي الجردل هو واحد من الذين برعوا في ذات اللعبة وعضو فاعل من الذين تم جرهم من خصيهم الي الخرطوم واستنفدوهم بعدما استخدموهم في هذه المهمات القذرة

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 03:49 م
Parent: #11


مداخلة الاخ الباقر عثمان


كانت في القاهرة
تحضر الليالي الحمراء
نجحت في السهر مع مجموعة
تضم أعضاء مطرفين من من التحق بالعمل العسكري
وكانت الأسرار تدلق مع تصاعد النشوة

أخيرا

فاجأتهم بأنها مسافرة للسودان
وإنها صاحبة ع خ م
القائد الجبهجي المعروف

كان ذلك فعلا قبل القبض على مجموعة الطلاب
(اللذين لم يكن منهم من شارك في تلك القعدات)
وما تبعه من تعذيب بحرق الأقدام وغيره

يا لها من مجاهدة

الباقر موسى

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #13
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 03:52 م
Parent: #12


العزيز الباقر

سلامات

Quote: Quote: كانت في القاهرة
تحضر الليالي الحمراء
نجحت في السهر مع مجموعة
تضم أعضاء مطرفين من من التحق بالعمل العسكري
وكانت الأسرار تدلق مع تصاعد النشوة

أخيرا

فاجأتهم بأنها مسافرة للسودان
وإنها صاحبة ع خ م
القائد الجبهجي المعروف

كان ذلك فعلا قبل القبض على مجموعة الطلاب
(اللذين لم يكن منهم من شارك في تلك القعدات)
وما تبعه من تعذيب بحرق الأقدام وغيره

يا لها من مجاهدة




حقا انها اسماء خالدة في حياتنا!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #14
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 05:24 م
Parent: #13


و شائعات تتحدث عن انهم اي هؤلاء المجرمون قد تفننوا الان في اغتيالات الخصوم باسلحة جرثومية( ورب ضارة نافعة)وهم يسخرون بعض العاهرات من الجميلات الموبوءات بطاعون الايدز في قلب الخرطوم الموبوءة به لاصطياد ضعاف النفوس من المناوئين واغتيالهم عبر الجريمة الذكيةمن خلال هذه القنابل الجرثومية البشرية مقابل اموال طائلة ووعد بالعلاج بالخارج لتلكم الموبوءات... وايضا بالخارج يواصلن ذات المهمة الرسالية ذات المسلسل الاجرامي البشع... ولله في خلقه شئون!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #15
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 05:27 م
Parent: #14


مداخلة الاخ محمد مكي


الغالى هشام
"و رب (داعره) نافعه"

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #16
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 05:29 م
Parent: #15


مداخلة اخرى لمحمد مكي



وهاك دى كمان
(نافعه )على (نافعه) لخلق مجتمع (متعافى) و(طيب) يكون (بشير) خير على( ترابي) مصر والسودان .
مع كل الود

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #17
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 05:31 م
Parent: #16


اثناء فترة التسعينيات بالقاهرة تمكن الكثيرون والكثيرات من اولئك الجواسيس الحصول علي اللجوء السياسي من خلال رشوة بعض العاملين في باب ومكتب المفوضية العليا لشئون اللاجئين... وقد بلغت الاسعار انذاك الاف الدولارات.... وبالتاكيد حكومتنا الرسالية لم تتواني في دفع هذه المبالغ لعملائها وجواسيسها الذين حازوا علي فرص الحماية واللجوء
واعادة التوطين باسهل الطرق علي حساب اولئك الشرفاء من مستحقيهاومنهم الشهداء نساء واطفالا الذين قتلوا امام المفوضية في مذبحة ميدان مصطفي محمود.. وهم في انتظار امتد سنينا وشهورا يحلمون ان يمن عليهم المجتمع الدولي بفرص اللجوء والحماية التي يستحقونها بدل تلكم العاهرات والقوادين الذين حازوا عليها وهم في شققهم الوثيرة في ارقى احياء القاهرة يمارسون بغيهم الرسالي العظيم ... و الذين جلهم هاجروا وهاجروا وهم الان في كل الازقة والحواري في امريكا واوروبا واستراليا وهي بلاد بالنسبة لهم ولهن جنان تصلح لممارسة ذات الدور المرسوم..والان كل ما يمت بسوء السمعة لقيم واخلاق السودان في الخارج من ممارسات اولئك المشوهين..مسئولة عنه عصابة الخرطوم التي اوفدتهم لمارب امنية ولم تحسب حساب القيم والاخلاق وسمعة الوطن لانهم تعوزهم القيم والاخلاق في نظام لا يمت للقيم والاخلاق بادنى صلة!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #18
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 05:34 م
Parent: #17


مداخلة الاستاذة نور تاور


الاخ المحترم هشام...


هذا الخبر ليس بجديد..

فقد رأينا العجب العجاب ..

فى فترة المعارضة السودانية فى القاهرة فى فترة التسعينات..

السؤال هو:

من أين وجدت المعارضة السودانية..

الوقت للهو واللعب..

حتى يتصيدها جواسيس الانقاذ؟!

هذا هو المحك فى رأيى..

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #19
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 05:38 م
Parent: #18


ان جريمة سقوط التجمع الوطني الديموقراطي المعارض لهي اثقل علي شعب السودان من سقوط الديموقراطية الثالثة نفسها ..حيث يعني سقوطه ضياع احلامنا وعشمنا بعد ستة عشر عاما من النضالات والعذابات كنا نطمح في التغيير للافضل لاجل عزتنا وكرامتنا ونماء الوطن وهي اليوم قد ضاعت سدى من اعمارنا وعمر هذا الوطن التعيس باستهتار قادة سياسيين انتهازيين فوضناهم لاداء هذه المهمة التاريخية المصيرية واليوم جعلونا نلعق الحسرات والندم والضياع وهم يعجزون عن استرداد حقوق الشعب التي فوضهم لاجل استردادها من غاصبيها.. والانكي اضافة لاعلان انهزامهم هوانخراطهم طواعية موظفين من ضمن حاشية من تنطعوا ذات يوم باقتلاعهم من الجذور اي من بطانة و حاشية عصابة القتلة والسراق والمفسدين....!!؟ وهم هاهنا بكل المقاييس لو تمعنا في الامر بتروى قد ارتكبوا الخيانة العظمي في حق شعبهم التعيس وجرمهم هاهنايفوق جرم عصابة الخرطوم... لانهم اضاعوا زمنا غاليا في حق الوطن باستهتارهم وانهزامهم وايضا لم ينجزوا المهمة الوطنية التي كلفوا لاجلها بل اعلنوا الانهزام والانضمام للخونة والمجرمين ضد شعبهم!!
وقد اهدروا دماء الشهداء وعذابات المناضلين... ولذا ان الاوان ان نبحث بتجرد ومسئولية عن الاسباب الحقيقية التي ادت لسقوط هذا التجمع الوطني.. ومن اغتال احلام البؤساء في التغيير والثار لكرامتهم وشرفهم..... ومن سمح لهذا الاستهتار وهذه الاختراقات الخائنة ان تعبث في هذا الجسم الوطني الحلم الموؤود!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #20
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 05:40 م
Parent: #19


اذا قدر لشعب السودان حق المساءلة والمحاسبة حول وفاة التجمع ماذا سيقول المسئول الاول السيد الميرغني رئيس التجمع المهزوم لشعب السودان بعد ان اعلن انحيازه الرسمي للعصابة وهو يهادن الحزب الحاكم ويدافع عن قراره بمنع الشرعية الدولية لاجل مساعدة مواطنيه في دارفور و ايضامن خلال انخراط اعضاء تجمعه وحزبه في ضمن جوقة العصابة الحاكمة في اجهزتها التشريعية والتنفيذية؟؟
هل لا زال مقتنعا بان التجمع بخير وصيغة مثلي ينبغي التمسك بها لمواصلة النضال؟؟
ام انه سيعلن وفاته عما قريب حين عودته للخرطوم لاكمال مراسم الدفن هناك!!؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #21
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 05:42 م
Parent: #20


وطالما ستعلن الوفاة رسميا قريبا لهذا التجمع الجنازة اذن من حقنا ورثة هذا المرحوم ان نسال عن حقنا في تركة المرحوم وحينها ستكون هنالك اسئلة مؤلمة وصريحة من حقنا كمواطنين سودانيين ان نسالها وهي تتعلق بالذمة المالية وحول ميزانية التجمع الوطني الديموقراطي وموارده واوجه صرفها وبنودها..ومن حق الشعب مساءلة اي مسئول تولي منصبا في هذا التجمع الوطني الممثل للشعب السوداني وليس لاحزاب بعينها وهوتحت رعاية ورئاسة السيد الميرغني.. وهو الذي ينبغي ان يعطي كشفا بهذه الميزانيات لانه ببساطة المسئول الاول... ليوضح لنا اين ذهبت اعانات ومساعدات الدول والهيئات الاقليمية والدوليةلشعب السودان من خلال حركة المعارضة الوطنية السودانية عبر ممثلها الشرعي اي التجمع الوطني الديموقراطي!!؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #22
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 05:48 م
Parent: #21


مداخلة الاخ كمال مبارك

ود / هبانى

تحياتى

بالمختصر المفيد

1/ طالما تعودنا عدم خوفك من قول الحق الرجاء ان كانت لك أسماء بعينها من اعضاء

التجمع غير الهادى بشرى ارجو نشرها وتعريتها ،،، أو اى من المتداخلين ،، وان لم

يكن او لا تملك ولا غيرك يملك فالمتهم برى حتى تثبت ادانته ؟ لان هذا التجمع فيه من

الشرفاء من لا تعرفهم ولا يعرفهم غيرك ،،، ولا يحق لك أن ترمى التهم جزافاً .ولا تنسى

ان الحركه الشعبيه عضو أساسى بالتجمع وكانت مسؤوله عن جهازة الاستخباراتى ، وأمين

التجمع العام هو باقان اموم ،،،

2/ ليس هنالك اى أموال من المجتمع الدولى ،،، وان كان لسقطت حكومه الانقاذ،،، واعلم

هنالك رجال يدعمون التجمع دون من ولا اذى ،،، ولا يظهرون فى اى مكان ولا يمثلون فى

اى لجنه من لجان التجمع ،،، ولذلك لا تهدر حقوق الغير بشى من افتراضاتك ،،

والحقيقه التى يجب ان تعرفها لو كان هنالك دعم حقيقى لاسقاط حكومه الانقاذ من المجتمع

الدولى ،، لما ابرمت الحركه الشعبيه اتفاقيه بيفاشا ،،، لانه احد الاسباب التى جعلت

الحركه للجلوس مع حكومه الانقاذ هو ( العوذ ) بتعبير بسيط ،،،، كانت ملابس الجنود

والمواطنين بالارض المحررة ترسل من الخليج ،،، مع مبالغ بيسطه من الدولارات ،،،

يا ود هبانى ،،، الرجاله هى ان تحفظ للناس حقوقهم ،،، وهى كلمه حق ،،، وهى شكر

وعرفان للجميل ،،،، وهى اعتذار عند الخطأ ،،،

انت تكتب كلمه وهذة الكلمه تجرح اناس بذلوا الغالى والنفيس من اجل هذا الوطن ،، وغير

منتظرين كلمه شكر منك او من غيرك ،،، ولكن يا اخى ( تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن)

وهذة هى السياسه ،،،

واخيراً ،،، يا ود هبانى ،،، ارجو ان تسال نفسك ماذا قدمت للتجمع الوطنى لاسقاط

حكومه الجبهه ؟ ثم بعد ذلك وجه السؤال للغير ؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #23
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 05:52 م
Parent: #22


الاخ العزيز كمال المبارك

سلامات

ما دعاني لفتح هذا البوست الهام جدا هو لفتح حوارات جادة وصريحة حول الاسباب التي ادت الي هذه الحالة من السقوط المدوي والمخجل لتجمع المعارضة والمعروف باسم التجمع الوطني الديموقراطي وحالة الدرك السحيق الذي وصل اليها بعض من قياداته وهم الان في اخر المطاف جزء اصيل من هذا النظام المجرم..وبانخراطهم في مؤسساته,,يعطونه عمرا جديدا وشرعية لا يستحقها!!
وانا هنا لا اوجه اتهامات لاشخاص معينين لان بالتجمع ايضا شرفاء نحترمهم ونوقرهم ولكنهم
حتى اللحظة لم يلوثوا اياديهم بايدي القتلة الملطخة بدماء شهدائنا الابرار.. ورفضوا الانخراط في ركب العصابة المجرمة.. ولكني استفسر عن اسباب هذا السقوط المهين وعن امكانية ان كانت هنالك اختراقات تمت في هذا الجسد العطيب... ومن ضمنها اختراقات قد تكون من خلال تلكم الوسائل القذرة والتي تشبه طبيعة اولئك القتلة والمفسدين التي تستخدم فيها نساء لالتقاط المعلومات..!!
فالتجمع الوطني ليس بنيانا مقدسا ولا منزها.. ومن حق اي سوداني ان يطرح هذه الاسئلة المشروعة حول اسباب سقوطه وعن اليات المساءلة والمحاسبة فيه حول الذمة المالية وموارد التجمع وانضباطية اعضائه وتصرفات قياداته لانهم هاهنا ليسوا مساءلين امام احزابهم بل امام كل اهل السودان لان التجمع مملوك ببساطة لكل اهل السودان وليس ملكا لفرد او لحزب او لطائفة وبالتالي ليس هنالك شخصية فوق النقد والتصويب!!
وبالتاكيد هنالك اسباب منطقية ووجيهة وجوهرية تبرر هذا السقوط للتجمع اذا انتحينا الشفافية والتجرد في حوارنا ونحن نسلم بهذه الاخفاقات البائنة.
واما فيما يتعلق بمجهوداتي الشخصية كمواطن سوداني لهذا التجمع المعطوب..فسل رفاقك والذين هم اصدقاؤنا وجميعنا مع بعض انجزنا واحدة من اعظم المبادرات العفوية الناشطة
في القاهرة في ذلك الزمان عندما عجزت امانة اعلام التجمع بكل امكانياتهافي انجاز اي منشط تنويري يوضح مناشط التجمع الوطني...فقد اسسنا (منتدي الحوار الوطني الديموقراطي)
تلكم المبادرة الوطنية الرائعة والتي كانت تمثل كل قوى التجمع داخلها سياسية وثقافية وادبية وانجزت من المناشط في عام فقط ماعجز عن تحقيقه اعلام التجمع في عشرة اعوام وهوما يشهد لها كل اهل التجمع بالجدارة ونحن نستضيف في مناشطنامعظم قادة الطيف السياسي المنضوين تحت التجمع وخارج التجمع من السياسيين والادباء والمثقفين والفنانين والمسرحيين!

محبتي واحترامي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #24
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 05:56 م
Parent: #23


مداخلة الاستاذة نور تاور


الاخ المحترم هشام هبانى..




بقدر ما ينعم السودان برجال ونساء..

فى هامات الوطن نفسه..

توجد طفيليات..

وجدت طريقها بالصدفة او بالحظ..

أو من ذوى الحظوة من الاقربين..

وجدت طريقها الى مراكز القرار السياسى السودانى..

..

كما قلت لك فى مداخلة سابقة..

ظهور الحكومات العسكرية فى السودان..

يأتى على أكتاف قيادات ضعيفة فى الحكومات الديمقراطية..

تمهد لهم بتسيبها وعدم قدرتها على ادارة شئون البلاد..

بالدخول الى صالات الحكم..

والتحكم فى رقاب العباد..

ثم ندفع نحن شعب السودان..

الاثمان الباهظة فى كل مرة يفشل فيها الديمقراطيون..

بداء بالارواح..

..

شهدت جزءا مؤلما جدا من واقع المعارضة السودانية فى القاهرة فى فترة التسعينات..

وحتى خروجى..

شخصيات تتصدر أخبار المعارضة السودانية..

وتدير حركة المعارضة السودانية من الخارج..

ثم نسمع بها فى مواقف اخرى متناقضة تماما..

بعد غروب الشمس..

..

نعم..

العاهرات ارسلن الى القاهرة..

زرافاتا ووحدانا..

لزعزعة المعارضة فى القاهرة..

ولم يكن مجرد عاهرات..

ولكنهن فتيات ونساء تم تدريبهن تدريبا عاليا..

لذات الهف..

منهن أحدى السيدات التى عاثت وسط المعارضة فسادا..

وشاءت الاقدار أن تفلت اعصابها..

وتستخرج مسدسا من دولاب ملابسها فى أحدى المعارك الخاصة..

تم التبليغ عنها..

وتم استجوابها..

وانهارت..

واعترفت بأنها قد تم تدريبها فى العراق..

وللاسف الشديد..

تم اكتشافها بعد أن لوثت بعضا من قمم التجمع..

..

ثم شخصيات فى القمة ايضا..

كانوا حديث المدينة..

بسبب ما كانت ترويه العاهرات..

اللائى دربن خصيصا لذاك الغرض كما يبدو..

وهو التشهير..

لانهن جاهرن بالاسماء والحدث والمكان دون أن يتحرك لهن جفن..الخ..

..

ثم أحد القيادات السياسية الذى تم ترحيله فى قضية اخلاقية..

ومنحته السلطات المصرية 48 ساعة للمغادرة..

بعد حصولهم على صور يندى لها جبين الكلب الجربان..

..

قصص كثيرة..

لا نملك حق نشر اسمائها..

ولكننى اشير الى الحدث لاعطى أمثلة..

والسودانيين فى القاهرة فى تلك الفترة يعرفونها جيدا..

..

كتبت فى هذا الامر لاننى اشعر بالغبن الشديد من الوضع السودانى المعقد..

جملة وتفصيلا..

بسبب أهمال القادة..

وعدم تناولهم لقضية الوطن بالقدر الذى تستحقه من الحذر والجدية..

واشعر بأن ثقتى فى كثير من قيادات المعارضة لم تكن فى محلها..

لانهم لم يكونوا حريصين بما يكفى..

لتحمل ثقة السودانيين..

الذين كانوا يحلمون بدخول التجمع..

لاسقاط الحكومة..

..

التجمع لم يقرأ الانقاذ قراءة صحيحة..

وتناول امر اسقاطها بالشكل الكلاسيكى المتبع فى اسقط السودانيين للانظمة العسكرية..

ثم ان التجمع نفسه ارهقنا بصراعاته الحزبية التى طغت على الهدف العام..

وهو واسقط النظام..

ثم أن قيادات التجمع تعاملت مع قواعدها من علو..

ولم تعط الجيل الحالى من السياسيين النشطين من الشباب..

الدعم المعنوى واللوجستى المطلوب فى ظروف القاهرة..

..

بقينا نحن فى الخارج..

نواصل القهر والالم..

تتبعثر اعمارنا فى مدن العالم وشوارعه..

ايمانا بمبدأ عدم المشاركة فى حكومة دكتاتورية..

قتلت أهلنا..

وشردتنا من أوطاننا..

فيما عاد التجمع الوطنى الديمقراطى..

ليثبت آخر مسمار فى نعشه..

ومن الخرطوم..

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #25
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 05:59 م
Parent: #24


مداخلة الاخ شاذلي ابو الحسن


ألأخ العزيز المناضل

هشام هبانى

عزيزى هشام لقد اجبرتنى على المداخله لأ لشى الأ لأعتقادآ ان المقدمه خاطئه

حتى ولو كانت للأثاره فلربما تباعد بينها وبين اخرين عمتو فى التجمع وتربطهم بعناصر التجمع اواصر من الصعب الولوج الى تشخيص الأزمه من هذا المدخل...

ارجو ان تسمح لى عزيزى هشام بان نتعرف على كلمة (اختراق)لعلها تنبىْْ عن فعل يتم بشى من الححده والتحايل والمرونه معا
وفى كل الأجسام التى يراد اختراقها يحدد سمكها ومن ثمه درجة تماسكهاثم الكشف عن مواطن ضعفها ودرجته ومن هنا تحدد اليات الأخحتراق...

من هنا يصبح السوال المشروع هل كان للتجمع سمك وتماسك يصبح اختراقه يحتاج الى كل هذا التكنيك المطروق تاريخيا لأختراق الأبلطه الملكيه والقصور والبيت الأبيض والبنتاجون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اما انه يكفيه انه مقيم بحوش (البقر) حتى انه يحتاج الى عاهرات مستوردات او مصدرات اليه؟؟

سوف اواصل عن بعض ملأمح التجمع مذ الميلأد وحتى الخوج مرورا با لموتمرات حتى المصيريه منها

حتى الوصول الى ماهو البديل -بغير مااكون اقصد البديل للأنتخابات لأن هذا امر اخر ولنا عوده...

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #26
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 06:01 م
Parent: #25


مداخلة الباقر موسي


جميل وضروري أن نتناول تجربة التجمع
بالتوثيق والتحليل والنقد

شاذلي
فيما أعرف
كان هنالك محاولات اختراق
وكانت هنالك أجسام لتخترق

يمكن ذكر أمثلة لاحقا

الباقر موسى

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #27
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 06:03 م
Parent: #26


مداخلة الاخ عماد شمت


الحبيب المناطح هشام هباني.. لك التحيه ايها الجسور..

النشوف المناضليين الواقفين خلف الجنازة الاسمها (التجمع)؟؟؟

من هم الشهود العدول او الشاهدالعادل ؟؟؟؟؟؟؟؟



(اهلا بيك و شكرا علي الاهتمام وانت واحد من شهود عدول لواقع ذلكم المرحوم( التجمع)!! )


تسلم ياود هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #28
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-12-2006, 06:11 م
Parent: #27


الاخوة القراء

معذرة لمحاولتي الشاقة في نقل هذا البوست الهام من الارشيف الي المنبر
وبشكل اضطررت فيه لتقليص بعض المداخلات لتركيز البوست حول الفكرة الاساسية
التي تتعلق بموضوع التجمع الوطني.. واسف لكل اصحاب المداخلات التي لم استطع استلافها
للبوست... محبتي واحترامي

هشام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #29
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 23-12-2006, 10:45 ص
Parent: #28


??????????????????????

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #30
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: منار فتحي
التاريخ: 23-12-2006, 12:27 م
Parent: #29


العزيز هاشم هباني موضوعك يستحق ان يكتب عنه كل صاحب قلم حر
اولا السياسه اصبحت خشم بيوت فكل من طعنه دبوس فارق وطنه ودخل في منتديات السياسه وقال انا
التجمع لن يموت اذ حافظ علي ابناءة الشرفاء والقياديين الابرار اللذين كانت السنتهم سيف في اعناق الظلم نظفوا التجمع من ساسة الهو وعاهرات الفساد وسوف تظل اعناقنا بهم مرتغعه وان تكون المنابر للاقلام الحره فقط والتي تخاطب الشعب عاد الكثير نت الساسه وكل لماذا عاد تحتاج تبرير والشعب فقد المصداقيه في كل شي والفيه مكفيه

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #31
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: منار فتحي
التاريخ: 23-12-2006, 12:29 م
Parent: #29


العزيز هاشم هباني موضوعك يستحق ان يكتب عنه كل صاحب قلم حر
اولا السياسه اصبحت خشم بيوت فكل من طعنه دبوس فارق وطنه ودخل في منتديات السياسه وقال انا
التجمع لن يموت اذ حافظ علي ابناءة الشرفاء والقياديين الابرار اللذين كانت السنتهم سيف في اعناق الظلم نظفوا التجمع من ساسة الهو وعاهرات الفساد وسوف تظل اعناقنا بهم مرتغعه وان تكون المنابر للاقلام الحره فقط والتي تخاطب الشعب عاد الكثير نت الساسه وكل لماذا عاد تحتاج تبرير والشعب فقد المصداقيه في كل شي والفيه مكفيه

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #32
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 24-12-2006, 05:12 ص
Parent: #31


كيف خسر التجمع الوطني الديمقراطي ذاته والعالم (الأخيرة)

محمد عثمان إبراهيم
mohamed.ibrahim@sbs.com.au

في احد مشاهد مسرحية مدرسة المشاغبين ينشا خلاف بين سعيد صالح و نظيم شعراوي ( والد عادل إمام في المسرحية) ويبدآن ملاسنة يطالب خلالها نظيم بفصل سعيد صالح من المدرسة فيتوجه عادل إمام او بهجت الأباصيري كما كان إسمه ويقول لأبيه كلامآ يبدأه ب ( بابا أرجوك لا تسمحش لنفسك بتقييم الموقف دون دراسة مستفيضة _قالها مستفضة_ ) و يختتمه بالجملة (الأمر الذي يجعلني في النهاية مضطر للدفاع عن صديقي بصرف النظر عن أي أعتبارات أسرية غائبة عن أرض الواقع )، فغر الأب فاهآ .و قال سعيد صالح لعادل إمام :إيه يا واد دة ؟ ايه الكلام الكبير اللي إنت قلتو لأبوك دة ؟ ، دا نت افحمته ، خد بالك الراجل واقف إزاي؟

فيرد نظيم : مفحوم .

وتضج القاعة بالضحك



تطرقنا في الحلقة السابقة الي كيف كان الشعب السوداني يقف ( مفحوما) و هو يستمع الي الكلام الكبير الذي كان يقول به بعض تلامذة مدرسة الشغب السياسي ممن أشرنا اليهم من قادة التجمع .

قيل كلام كثير و اريق مداد مماثل و اسهم مناضلون و مثقفون في كتابة و ثاثق لم تغفل في بعض ما تخللها من الرومانسية ( أو لعلها الدقة و التحسب ) لم تغفل حتي صيغة القرارات أو المراسيم الدستورية التي سيتم حل مؤسسات حكومة الأنقاذ بموجبها و التي سيتم توقيعها بواسطة من أسمته تلك الوثائق ب رئيس السلطة الثورية المؤسسة . لم يخل الأمر بالطبع من فكرة خلاصية ( من الخلاص) ترهن إنتقال بلادنا من جحيم العسف والظلم و الدكتاتورية إلي جنة العدل و المساواة والديمقراطية ببقاء التجمع نفسه كشرط ( قاسٍ ) لتحقق ذاك الأحتمال .

و التجمع لم يغفل شاردة و لا واردة من كيفية اسقاط الحكومة أو ماكان يسمي بتفكيك النظام إلا و أحصاها بدءا من العمل السياسي و العسكري والضغط الدبلوماسي وحتي التفاوض كآلية للتفكيك تمت تجربتها بنجاح في كثير من بلاد العالم ، كتبت الكثير من الأوراق عبر لجان الحل السياسي الشامل (!) أو لجان صياغة الموقف التفاوضي و تعديلاته او حتي عبر مقاولين من الباطن كان يدفع بأوراقهم لتعاد معالجتها و تخليصها من الرواسب في منظومة التجمع لكن التجمع كان علي الدوام هو الخائن الأكبر لمواثيقه و أوراقه التي كان ينظر اليها علي أنها كلام و السلام ،وكان أصحاب هذا المنهج هم أصحاب فكرة الهجمات المرتدة الذين يرهنون مواقفهم لتغيرات الواقع من حولهم فيصيغون مواقفهم علي طريقة رزق اليوم باليوم دون ( وجع دماغ نظري أو فكري حتي لا أقول أخلاقي قد يشد اقمصة البعض من قبل او من دبر الي غير وجهة مصالحهم الخاصة).



ليس فيما نقول تزيدآ أذا نظرنا الي القتال الذي قاده العديد من رموز الأعتدال داخل حزب العمال البريطاني المصنف يسارآ لتعديل المادة الرابعة في ميثاقه و التي اقرت للمرة الأولي عام 1918 و التي كانت تقرأ في صيغة معربة و غير رسمية لها كالتالي:

{يؤمن للعمال اليدويين و أولئك الذين يستخدمون قدراتهم الذهنية كل ثمرات صناعاتهم . و لتحقيق درجات العدالة في توزيع تلك الثمرات يمكن الأخذ ب أسلوب الملكية العامة لوسائل الانتاج والتوزيع والتبادل إضافة إلي أفضل نظام يمكن الحصول عليه للأدارة العمومية و للتحكم في كل صناعة و خدمة}

و بالطبع غير خاف النفس اليساري الكثيف الذي طبع الحركة العمالية حول العالم في بدايات القرن الماضي و استمر لسنوات طوال بعد ذلك عن المادة التي أشرنا اليها .

لأسباب ليس من أهداف هذه المقالة الخوض فيها حاول الزعيم العمالي عام 1959 هيو غيتسكيل تعديل المادة و الدفع بحزبه خطوة واحدة محسوبة نحو اليمين لكن مقترحه إنهزم و قرر المؤتمر العام للحزب كتابة هذه المادة في بطاقات العضوية في خطوة رمزية بالغة الدلالة تستهدف التمسك بهذه المادة ، وفشلت بعد ذلك أي محاولة للمساس بالمادة حتي عام 1993 حين بدأ توني بلير معركة جديدة لتعديل المادة أنتهت بالنجاح بعد عامين حيث اقرت الصيغة الحالية للمادة الرابعة في مؤتمر خاص أنعقد عام 1995م.

بعد ذلك تمكن حزب العمال من تغيير العديد من سياساته و الأتجاه يمينا لكسب الناخبين الذين يعيشون عصر الرفاهية والأستهلاك والنمو الأقتصادي .

و بعد توقيع أتفاق أوسلو بين إسرائيل و منظمة التحرير الفلسطينية أصرت اسرائيل و الوسطاء علي تعديل الميثاق الوطني الفلسطيني و تنقيته من كلما يحض علي تدمير الدولة العبرية.

وإذا عدنا للتجمع نذكر النضال الذي قادته مجموعة من الناشطات النسويات بمؤازرة العديد من الرجال بطبيعة الحال لتعديل المادة(5) من قرار مؤتمر القضايا المصيرية حول الدين والسياسة والذي كان يقرأ كالتالي :

{ 5- يلتزم التجمع الوطني الديمقراطي بصيانة كرامة المرأة السودانية ، و يؤكد علي دورها في الحركة الوطنية السودانية ، و يعترف لها بالحقوق و الواجبات المضمنة في المواثيق و العهود الدولية بما لايتعارض مع الأديان }.

عبثا حاولت الناشطات اسقاط فقرة بما لايتعارض مع الأديان المذكورة بأعتبار انها لاحقة من قبيل اللغو ( Redundant) يصح أضافتها علي جميع المواد و إلا فان أضافتها هنا بهذا الشكل المريب تنبي عن شر يضمره الرجال بالنصف الآخر من بني الأنسان في السودان أو كما قالت النسوة.رفض التجمع مقترح النسوة لكنه لم يقرر كتابة المادة في بطاقاته فقد نأي التجمع بنفسه عن أي عمل مؤسسي و أختار (الفوضي ) سلوكآ لممارسة نشاطه ، رغم أن واحدآ من قادة التجمع اقترح مرة أن تكون للتجمع بطاقات يستفاد من رسومها في تمويل الأنشطة لكن الغلبة كانت للتمويل من مصادر غامضة و لو الي حين ، حيث و بعد وصول الدعم المريكي صار التمويل من مصادر واضحة الي مصارف غامضة !!!

ما يعنينا هنا في قصة نضال الناشطات لتعديل المادة (5) أن الكثيرين قد تعاملوا مع التجمع في بداياته ككيان جدي يعي كلماته و يلتزم بها فماذا كان رد التجمع علي هذه الثقة ؟ .

قاد التجمع نضالا مريرآ لأسترداد ممتلكات منسوبيه المصادرة و بفضل الله تحقق له ذلك، فماذا عن ممتلكات الآخرين الذين لم يكن لهم مال لكن صودرت أرواحهم في معارك التجمع ؟

ماذا عن منازل بالطين و القش احترقت في ضواحي همشكوريب و البحر الأحمر .

سيظل ينغص حياتي أبدآ مشهد رجل راشد هارب من معارك ضروس قادتها الحكومة و أستردت بها مناطق محافظة طوكر التي كان يحكمها التجمع ، قصفت منزله البائس في ساعة نحس دبابة ، دمرت المنزل تماما قتلت شقيقته و اطفالها الخمسة ، كان الرجل الوسيم الحافي يقص علينا ثم يضع رأسه بين يديه ويكرر في خور حمادة الصغير مات؟ لم أر في حياتي مشهدآ أكثر هزيمة من هذا ، بعد يومين رأيت الرجل في قرورة منتعلآ حذاءً هذه المرة و فاقدآ للعقل تمامآ فماذا جنينا؟ سنعود للرجل و آخرين مرة أخري منفصلة إن شاء الله .

للتدليل علي أن التجمع كان اول من حمل معوله لقطع فرع الشجرة الذي يجلس عليه ، لننظر الي ما سمي ب أتفاق جدة الأطاري و لا ندري كيف كان أطاريا و هل كان سيسمي إطاريا لو لم يكن هناك إتفاق مشاكوس الأطاري ، لا يساورنا الشك في أن ما يسمي باتفاق جدة كان مسمي فقط علي سابقه ( و الأسم من بعد سالم) فقد خلا من أي صيغة حقوقية أو قانونية محكمة و في هذا مؤشر علي أن الحكومة لم تهتم به أو بصياغته و أنما قام بصياغته مقاول ربما كان مما يسمي بلجنة الدراسات و كان حرص الحكومة يتركز فقط علي أن يخلو الأتفاق من أية جملة مفيدة و ألا يتجاوز في معناه أي ديباجة لأي مذكرة تفاهم بين أي طرفين حول أي موضوع .

و قد قدم الحزب الشيوعي و الآستاذ/ فاروق أبوعيسي و الأستاذ/ كمال الجزولي و المفكر الراحل الخاتم عدلان مراجعات مهمة ومنتقدة للأتفاقية وسوي ذلك لم يتوافر لدينا درس آخر لكن ما أغفلته جميع الدراسات هو لماذا تم توقيع الاتفاق في جدة عوضا عن القاهرة التي كانت قطعا سترحب به و لماذا السعودية و عهد تلك البلاد بدبلوماسيتها المحافظة لا تتوسط إلا في محطات معروفة كسوريا لبنان أو العراق.

هكذا كان التوقيع كئيبا لم يحفل به أحد و لم يكن هناك ثمة بلد مضيف فقد تم التوقيع في أرض سودانية هي أرض القنصلية بجدة و بالتالي فإن الأتفاق ليس مستحقآ لأي روافع مالية قد يحتاجها للبقاء . هكذا ولد الاتفاق معدمآ ، عدم معطوف علي يتم مما أهل المؤتمر الوطني لالغائه بجرة قلم عقب استيعاب التجمع لحركة تحرير السودان ( دارفور ) و لم يسع النائب الأول حينها الأستاذ علي عثمان سوي أن يقول لمبعوث التجمع( الذي لم يتمتع بعضوية أي من مؤسسات التجمع و هو شخص نحفظ له مودة و تقديرآ ) ان المؤتمر الوطني هو الذي قرر وقف الآتصالات مع التجمع و أن أعادة الأتصالات مرهونة بقرار أخر من قيادة المؤتمر الوطني .

غرق التجمع إذن في التخبط ! الحكومة تلفظه و (ثوار دارفور لن يخوضوا معركته ) قضي الأمر الذي فيه تستفيان .

الأتفاق اليتيم بدا ببند غرائبي و مفزع ( 1_أ دعم ما ورد في الأتفاق الأطاري لمشاكوس في يوليو 2002 و ماتم الأتفاق عليه حول وحدة السودان و حق تقرير المصير وعلاقة الدين بالدولة و ما تلي ذلك ، وما سيلي إن شاء الله ، من إتفاق حول بقية النقاط في نيفاشا) ماذا لو توصل طرفا نيفاشا الي اتفاق بحرمان التجمع الوطني و احزابه من ممارسة العمل السياسي علي غرار البعث العراقي مثلا أ و كما تقول أدبيات التجمع _ ليس بين يدي النص و أنا بعيد في استراليا_ يحرم من مزاولة العمل السياسي كل من شارك في نظام الأنقاذ الخ (مشروع قانون العزل السياسي لو تذكرون)..

ماذا لو توصل طرفا نيفاشا الي ان تكون الفترة الأنتقالية مائة وخمسين عاما تنظم بعدها إنتخابات عامة؟

ماذا لو أوكل أمر إسترداد الأملاك المصادرة الي لجنة في ديوان النائب العام تفتح مكاتبها لتلقي شكاوي المواطنين أولا و البينة علي من أدعي و اليمين علي من انكر؟

فقرة أخري تثير الحيرة وردت في البند الرابع (أ) تقول إن نظام الحكم في السودان ديمقراطي يقوم علي التعددية و جمهوري رئاسي يكفل التداول السلمي للسلطة عبر الأنتخابات الحرة ، ما يبعث علي الحيرة حقآ هو أن التجمع متفق علي شيء مخالف هو النظام البرلماني بمجلس لرأس الدولة و لم يغير نصوص مواثيقه لا صراحة و لا بشكل يقبل التأويل .

من هنا نخلص الي أن أن كل شيء ممكن وكل شيء جائز و لا حاجة بنا لتفنيد بقية نقاط الأتفاق فهو وثيقة مثل كل الوثائق لا تساوي الحبر الذي كتب بها _في عرف التجمع بالطبع_ فقط أنظروا إلي صحيفة الحضور و الغياب في المجلس الوطني لتعرفوا أن بعض نواب التجمع هم الأكثر غيابآ عن الجلسات و الأكثر حرصآ علي استلام الرواتب و الأعلي صوتآ في مناقشة زيادة المخصصات؟ ماذا سيقول هؤلاء إذا سئلوا يوما لماذا يؤدون القسم كنواب ثم يرفضون أداء الواجبات الموكلة اليهم ، ألا يعلمون إن من اخذ الأجر حاسبه الله بالعمل ، و ما هو شكل النموذج الذي كانوا سيقدمونه إذا إبتلانا الله بهم حكامآ منفردين ؟ بالطبع لن يستطيعوا سوي إنتاج صورة مكبرة مما يفعلون الآن؟أننا نحمد الله علي لطفه بأهل السودان إذ ابقي هذا المارد في قمقم نسبة ال 14 بالمائة التي أقرت لمشاركة القوي الشمالية الأخري .

الأمر مضحك وقاتل يقارنون مرتبات النواب مع رصفائهم في البرلمان الكيني و حين يأتي الأمر للعمال و اجورهم فهؤلاء يمنحون الزيادات وفقآ لما يحصل عليه رصفاؤهم في هايتي و الصومال و ميكرونيزيا مثلآ.

التجمع الوطني الممعن في الغياب عن جحيمنا الأرضي و المكرس ذاته و وقته للحضور في فردوسه الغيبي ، يستكمل نواقص إتفاق القاهرة بالأشاعات ، يقول التجمع أن لديه مناصب في الحكومة لم يملأها حتي الآن و الحكومة لم تشك (و) حتي الآن من نقص بل من أزدياد ! لديها البعض من المستشارين لم يحصلوا حتي الان علي مكاتب او ملفات يعملون عليها لكنهم يحصلون علي مرتباتهم بانتظام فهل يريد التجمع مشاركة ذات معني ام حصول بعض الأعضاء علي رواتب يتفرغون بعدها لسائر اشكال (العمل الوطني ) الذي نسمع به هذه الأيام . ضعف الطالب و المطلوب

كان التجمع الوطني دكتور جيكل و مستر هايد الساحة السياسية في السودان فلا يعلم أي من طرفي شخصيته ما يفعل الآخر ، فإذا جاء وقت الكتابة و التنظير ترك الأمر لمن ليس بوسعهم عقد الصفقات و إذا جاء وقت الحوار أوتي بالذين يجيدون الهمس ونقل الكلام فلا حوار.

تنبع صعوبة مهمة ناقلي الكلام من نوعية الكلام نفسه فمن الصعب علي واحد لم يتتجاوز معرفته التعليم المدرسي ان يتمكن من نقل حديث ذي طبيعة فكرية معقدة يستلزم بالتالي لغة معقدة لذلك إما أن يلجا لتفسيره وفق مفرداته العاجزة و إما أن يلجأ لنقل إنطباعاته عن المتحدث من شاكلة ( فلان تكلم طويلا بنفس حار و طريقة مستفزة ) فيصبح كلام فلان هذا مستفزآ ومضادآ .

لذلك حين جاء مفاوضو الحكومة أو المؤتمر الوطني بالأحري للحوار مع التجمع أصيبوا بالذهول من وجود محاورين ذوي قدرة هائلة علي الأبانة ضمن وفد التجمع رغم أن هذه المفاوضات _ ويا للغرابة _ تنبني علي اتفاق جدة الأطاري ومثالا لهؤلاء المحاورين نورد إسم دكتور / الشفيع خضر الذي لم يستعن باي عبد معين هو نفسه بحاجة لللأعانة عبر الهاتف النقال .كان الرجل مثل بعض من قلة آخرين يتحدث من رأسه لا من كراسه حتي شهد الخصم له علنآ بقوة الحجة و الفضل ما شهدت به الأعداء.



قالت الحكومة رأيها منذ سنوات طوال في التجمع الوطني و استمسكت بهذا الرأي حتي تبين صدقه فمشكلة التجمع ليست مشكلة الوطن و لو تذرع بها لكن ما لم تقله الحكومة لنا هو أن هذا التجمع أعجوبة لجهة أن الغث يبقي و يذهب الثمين و أن الزبد منه باق أما ما ينفع الناس فسيذهب غير مأسوف عليه وهذا لعمري فتح سياسي وجديد .

لم يتبق لنا الآن سوي مراجعة التجربة و مصارحة الشعب السوداني بها و تصحيح أخطاء تلك التجربة و رد المظالم التي حدثت بسبب ( الثورة !!!) فقد اصبح التجمع الآن متكئآ علي منسأة تآكلت تمامآ و قريبآ سيسقط إسمه ( أي ماتبقي منه الآن ) في القاع.


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #33
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: Shazali
التاريخ: 25-12-2006, 02:57 ص
Parent: #32


لم يتبق لنا الآن سوي مراجعة التجربة و مصارحة الشعب السوداني بها و تصحيح أخطاء تلك التجربة و رد المظالم التي حدثت بسبب ( الثورة !!!) فقد اصبح التجمع الآن متكئآ علي منسأة تآكلت تمامآ و قريبآ سيسقط إسمه ( أي ماتبقي منه الآن ) في القاع.
(محمد عثمان ابراهيم )

ارجو مغذرة كلما هممت بالكتابه تذدحم الافكار تنفعل النفس للخيبات واسبابها

يصبح التاريخ اثرا بعد عين وهو اللوحه المعلقة امامنا حتى لاننسى قواعد المعادلات

السياسيه وحقيقة كل المكونات لواقع الصراع دع عنك التحليل العلمى لحقيقة هذه

المكونات اصلا....

ان التجربه لم تبدأ بعد انقلاب الجبهة القوميه الاسلاميه ولكن ملامحها منذ ان كان (

(تود) غدا باذن الله نواصل






--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #34
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: عماد شمت
التاريخ: 28-12-2006, 09:20 م
Parent: #33


بعد التحيه

عذرا حبيبنا المناضل الجسور هباني ...

تكمن الدعاره الحقيقيه يابله عبدالماجد ( الشاذلي ابو الحسن ) في استغلال محن الاخرين كما فعلت انت,

وتوظيفها بشكل سيئ ينم عن الانانيه وحب الذات لنيل حق اللجوء السياسي .

من يمارس ما تمارسه ويفعل ما تفعله لا يحق له انتقاد الاخرين وتقويمهم مهما بلغ بهم السوء,لان الانسان

الغير امين وغير صادق لا يمكن ان ينظر للامور بمنظار العدل وبالتالي فأن تقييمه لها لا يخلو من الغرض

فموقفك هذا يذكرني ببيت الشعر القائل (لا تنهي عن خلق وتأتي بمثله.. عار عليك ان فعلت ......)

تسلم اخوي هباني واسف للشوت الضفاري ...كل عام وانت بخير





--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #35
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: رأفت ميلاد
التاريخ: 04-01-2007, 08:20 م
Parent: #34


العزيز عماد شـمت


Quote: تكمن الدعاره الحقيقيه يابله عبدالماجد ( الشاذلي ابو الحسن ) في استغلال محن الاخرين كما فعلت انت,

وتوظيفها بشكل سيئ ينم عن الانانيه وحب الذات لنيل حق اللجوء السياسي .

من يمارس ما تمارسه ويفعل ما تفعله لا يحق له انتقاد الاخرين وتقويمهم مهما بلغ بهم السوء,لان الانسان

الغير امين وغير صادق لا يمكن ان ينظر للامور بمنظار العدل وبالتالي فأن تقييمه لها لا يخلو من الغرض

فموقفك هذا يذكرني ببيت الشعر القائل (لا تنهي عن خلق وتأتي بمثله.. عار عليك ان فعلت ......)

تسلم اخوي هباني واسف للشوت الضفاري ...كل عام وانت بخير



ده شنو يا عمدة ركبنا معاك

تحياتى

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #36
العنوان: Re: عاهرات وطنيات في مهمات رسالية لتقويض التجمع الوطني المعارض!!
الكاتب: عماد شمت
التاريخ: 05-01-2007, 09:00 م
Parent: #35


الاخ هشام هباني تحيه واحترام

انا اسف جدا لاني خرجت من الموضوع والبوست اخذ منحي اخر وحقيقة ما كنت اود ان

اتداخل حتي لا يخرج البوست من فحواه ..

فانا اعرفك من خلال اناس انت قدمت لهم مساعدات كبيره في الدولة العربيه التي كنت فيها

وعرفت منهم انك شهم في عنمل الخير .لا ترد من طرق بابك ..فانت رجل جدير بالاحترام

ولكن في هذا البوست استفزني كلمة مناضل لشخص لا يستحق كلمة مناضل, لانه يناضل ضد المناضليين

من غيظي لم اتمالك ودخلت البوست ...وانا اسف جدا واكرر المعزرة ...

الاخ رأفت الزول ده مشارك صدقي كبلو في الجريمه اظنك عرفت ؟؟؟

تسلم ياودهباني وتقبل تحياتي الاخ مكرم اسماعيل ....


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق