الثلاثاء، 22 أبريل، 2008

هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!

مكتبة هشام هباني هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
20-11-2007, 01:09 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1199120464&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 20-11-2007, 01:09 م


المشهد السوداني الراهن يحكي عن كارثة تتهدد وجود الوطن بسبب خواء الوطن من قيادات حكيمة تخرجه من هذا الوضع الكارثة وقد ضربنا ارقاما قياسية في الفشل والتخبط والفساد بكل انواعه حتي بات جلنا يبحث عن معجزةتنقذنا من هذا الضياع والخراب..ويتقبل الكثيرون بسبب القنوط والياس والاحباط حلولا حتى ولو من وراء الحدود...وهاهو المجتمع الدولي بكل منظماته الشرعية واللاشرعية( تعوس) في الوطن بكل ارتياح والدهشة تعقد السنتنا بغباء و نحن ننتظر الفرج القريب في حالة ( سيد الرايحة افتش خشم البقرة)!
وقد اوصلنا الي هذا الواقع الكارثة هؤلاء المجرمون الفاسدون حكام الخرطوم وقد تواطا معهم اخيرا قادتنا من كنا نراهن عليهم لانقاذنا من (الانقاذ) وهاهم اليوم متورطون في هذا الضياع والخراب العظيم بفشلهم المستدام وسلبيتهم المزمنة وليس في الافق ما يبعث علي التفاؤل والاطمئنان..طالما البلاد مهددة بشبح الحرب الاهلية الساحقة وهي بلاد يطمع فيها وفي مواردها كانما المتربصين بها يقولون لنا اننا شعب غير جدير بالحياة وبامتلاك هذا الوطن الكنز الثمين بين ايدي اغبياء وفاشلين ولذا اجندة الاخرين
ليست بمعزل عن هذا المشهد التعيس وخاصة قد ادخلوا انوفهم منذ زمن في هذا المشهد ويبدو انهم قد تمترسوا جيدا في احصنة طروادية كثيرة شادوها داخل هذا الوطن التعيس لاستعمالها عند اللزوم في خدمة اجندة اهلها الاشرار الطيبين!
وما دام الامر هكذا خراب في خراب وبعده فراغ حتما سيملؤه اهل الاجندة لياخذوا الوطن كله بعد ان تحصدنا نحن الاغبياء اهل البلادالبسوسات والدواحس والغبراوات..ساعيد عليكم اقتراحي السابق قبل ان ياتي الطوفان وهو مقترح عملي لاسعاف الوطن وانقاذه من هذا الضياع حيث لا الحكومة الراهنة جديرة بالبقاء لانها هي التي اوصلتنابفشلها وفسادها وتهورها الي هذه الكارثة ولا المعارضون لهاايضا جديرون بتحمل المسئولية الوطنية لانهم في الاصل بتهاونهم تسببوا في الاوضاع التي اتت بهؤلاء المجرمين وايضا بعد ان حاولوا استرداد ملكهم المنزوع عجزوا في تحمل المسئولية الوطنية لاستعادته من هؤلاء اللصوص والمجرمين!
الحل هو مثلما كتبت في بوست سابق بدلا من ان يضيع الوطن امام اعيننا علينا ان نتواثق بعقل وقلب مفتوح وبلا مكابرة منذ الان ان نتخلي جميعا عن حكم الوطن الي حين حكاما ومعارضين وان نتعاقد باموالنا ونحن اهل ثروة نفطية مع خبراء عالميين في كل مناحي الحياة نستاجرهم بعقودات مغرية جدا لاستقطابهم الي المجيء الي بلادنا لانقاذنا..فبدلا من ان تهدر هذه الاموال الطائلة في الفساد والمحاسيب والموالين ونبدد موارد الدولة بهذا الفساد الخطير..فجزء فقط من هذه الاموال سيذهب الي هؤلاء الخبراء الاجانب كرواتب حسب العقود المبرمة معهم للعمل من اجل انعاش البلاد في كل مرافق الحياة!
فقطاع الاقتصاد والمالية سنجلب له افضل الاقتصاديين في العالم من كل شعوب العالم
لادارته وتنظيمه من وزراء سابقين وخبراء مشهود لهم بالكفاءة وسنوكل اليهم مهمة انعاش الاقتصاد الوطني حسبما يرون!
وهكذا بقية القطاعات الاخري مثل الصحة والزراعة والطاقة والصناعة والتجارة والطرق والكهرباء!ولنبقي فقط بحوزتناعلي الامور السيادية مثل التعليم والامن الداخلي والقضاء والمؤسسة العسكرية والشئون الخارجية بعد ان نعيد بنائها بشكل قومي متوازن... واماهؤلاء الخبراء الذين سيقومون بهذه المهمة الانسانية الاسعافية مطلوب منهم ان ينجزوها في وقت محددحتى ينهض الوطن علي قدميه من هذه الحالة المتاخرة قبل فوات الاوان وبعد ان تنتهي مهمتهم بالتاكيد سيكون شكل الاوضاع مختلف جدا...حيث سيشرفون علي كل هذه المرافق الحيوية وسينعشونها وهي تحت تصرفهم لا تحت تصرف افراد سودانيين...وبالتاكيد هنا سنقضي علي الفساد والمحسوبية عندما يكون طاقم الخبراء اجانب من كل قارات العالم من شخصيات مشهود لها بالكفاءة والخبرات.. وهنا ستنتفي المحسوبية والقبلية ولا تهميش ولا جلابة ولا عنصرية..بل باموالنا استطعنا ان نجلب من سينقذنا بلا احتلال ولا انتهاك لكرامتنا الوطنية وايضا سنوفر كثيرا من الاموال بعد ان نستاصل شافة الفساد في هذه القطاعات الحيوية... وليس في الموضوع انتقاص لكرامتنا ولا لهيبتنا..بل سنتعامل مع الموضوع بفهم انساني راق جدا..فنحن اغنياء ايضااصحاب نفط وثروات فمثلما استفاد العرب الخليجيون وشيوخ النفط في بدايات تاسيس اماراتهم ومشيخاتهم بعد اكتشاف النفط في بلدانهم تعاقدوا مع افضل الخبراء منهم السودانيون والمصريون والهنودوالانجليز والامريكان لبناء بلدانهم التي نهضت بجهود اولئك الخبراء والذين لا زالوا يساهمون في بناء تلكم البلدان...وهو ذات الحال والواقع الذي تقوم عليه اليوم الدولة الامريكية العظمي حينما استقطبت لنهضتها وبنائهاافضل الخبرات والكفاءات من علماء العالم وهيات لهم كل سبل الاستقرار كمواطنين وليس كمتعاقدين وهم الذين بنوا الدولة الامريكية الحديثة بخبراتهم وكفاءاتهم .. وهاهي امريكا تشمخ في العالم وتتسيده بخبرات كل علماء العالم الافارقة والاسيويين والاوروبيين والعرب واليهودالذين جلبتهم امريكا بالحوافز والمغريات ووطنتهم وكرمتهم وبالفعل بنوا امريكا والتي هي انجاز كل البشرية وليست انجاز شعب او عرق او دين بعينه!...

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 20-11-2007, 01:33 م
Parent: #1


الواقع يقول في ظل هذه الاحوال لقياداتنا الحالية مثلما قالها الشهيد محمود محمد طه انكم لا زلتم اقزاما تتقدمون شعبا عملاقا لم ترتقوا ابدا لمستوى طموحاته وامانيه وتطلعاته بل فشلتم في التعبير عن ذلك .. ولكن لا غضاضة ان نفتح هذا الوطن للكفاءات والخبرات العالمية لنوطنها بيننا لفائدة الجميع بفهم انسان راق.. ونحن في وطن متعدد ومتنوع الاثنيات والثقافات والاديان يتقبل مثل هذا الانفتاح طالما لا زلنا وطنا مفتوحا لهذا التعايش الانساني الجميل حيث السودان الحالي عصارة انصهار شعوب وثقافات واديان مختلفة تصالحت علي العيش السلمي سويا وانجبت هذا السودان العظيم!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 20-11-2007, 02:22 م
Parent: #2


اذن طالما نتوخي المصلحة الوطنية العليا لاحرج طالما باموالنا ورضانااذا اوكلنا ذات يوم للماليزي العالم الاقتصادي وباني اقتصاد ماليزيا مهاتير محمد لادارة اقتصاد السودان وانعاشه مقابل مبلغ محترم من المال يليق بمقام العالم وفريق العمل الذي سيكلفه معه لاداء هذه المهمة الشاقة بدلا من ضياع اموالنا في جيوب الفاسدين ومحاسيب النظام ونحن لا نجني منهم غير الفشل والخراب... ويمكن لصيني او برازيلي او هندي او افريقي او اوروبي اي عالم له خبرات بالزراعة وسبق ان كان صاحب تجارب رائدة في احداث نهضة زراعية في بلده يمكن له ان نوكل له ادارة الزراعة في بلادنا للنهوض بها....!؟
وهكذا دواليك في بقية مرافق الدولة الميتة نحتاج لمن ينعشها بخبراته ويطور لنا خبراتنا ليستفيد منه ابناؤنا وهم ينالون التدريب منهم!!؟
ولماذا لا نفتح بلادنا لمليون صيني وهندي ومصري نوطنهم معنا فقط للعمل في الفلاحة للاستفادة من خبراتهم وليستقروا بين ظهرانينا في كل اقاليم السودان مواطنين سودانيين يرفدون اهلنا بخبراتهم الوافدة...!؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 20-11-2007, 02:32 م
Parent: #3


اما بخصوص سيادة الدولة فانه يمكن ان نوكل لمجلس دولةرئاسي تناوبي باداء هذه المهمة السيادية وهو مجلس يتكون من اربعة اعضاء يمثلون جهات السودان الاربع وتنتخب كل جهة ممثلها في المجلس..حيث ياتينا الجنوب عبر ترشيح داخل الجنوب بممثله وايضا الشمال والغرب والشرق..ليتكون مجلس سيادة رئاسي من اربع اعضاء كل عضو يراس البلاد لفترة ثلاثة اشهر... ويقوم هذا المجلس بتعيين وزراء لوزارات الدفاع والخارجية والداخلية والتعليم حيث كل وزارة من هذه الوزارات السيادية يراسها وزير من واحد من الاقاليم الاربعة!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 20-11-2007, 02:34 م
Parent: #4


كدي فكروا كويس في خارطة الطريق دي بدل الشغل الني الحاصل في البلد ده!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 20-11-2007, 08:50 م
Parent: #5


....

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: Abu Eltayeb
التاريخ: 20-11-2007, 11:15 م
Parent: #6


Quote: لقد أثبتت هذه الأحداث أن الشعب السوداني شعب أصيل ، شجاع ، كريم .. يجود بالنفس في سبيل العزة ، والشرف ولاينقصه غير القائد الذي يفجر كوامن أصالته ، ويحرك حسه الوطني .. فاذا وجد قائدا ، في مستواه ، فان المعجزات تجري على يديه ، والبطولات تسعى اليه خاطبة وده .. حقا كما قال الأستاذ محمود في تحقيق معه في جريدة الأخبار ، فيما بعد ، ((الشعب السوداني شعب عملاق يتصدره أقزام ))


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-11-2007, 02:27 ص
Parent: #7


ابو الطيب

سلامات

باموالنا لنشتري من يخدمنا وينقذنا من هذه الكارثة...فمثلما قبلنا بخبراء الان في مجالات شتي من حياتنا وهم يعملون في قطاعات خاصة باجور جلبتهم الشركات الخاصة السودانية..ايضا يمكن ان نجلب الخبراء من يخدموننا في اعادة بناء عظم الدولة السودانية الحديثة وسنحفزهم علي ذلك بكل المغريات ولو ادى ذلك لمنحهم المواطنة السودانية مع كثير من المحفزات للاستقرار النهائي في بلادنا...فالمريخ والهلال كفرق قومية قبلنا ان يلعب فيها باسمها اجانب من دول اجنبية واشتريناهم باموالنا فمنهم من منحناه المواطنة السودانية فقط كلاعب كرة قدم
ليلعب باسم السودان..اذن ما المانع ان نجلب الخبراء الاجانب لبناء الدولة السودانية الحديثة كمواطنين سودانيين وهنا الاولوية للخبير وليست للاعب الكرة!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-11-2007, 04:24 م
Parent: #1


...

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 22-11-2007, 06:55 ص
Parent: #1


>>>>

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 23-11-2007, 10:48 م
Parent: #1


...

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 24-11-2007, 08:20 م
Parent: #1


..

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #13
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-11-2007, 10:05 م
Parent: #12


>>>

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #14
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: عبدالأله زمراوي
التاريخ: 26-11-2007, 11:04 م
Parent: #13


شكرا الزميل هشام على هذا الحلم الجميل. حلم أستئجار الخبرة والعلم من الخارج. لقد أثبتنا بكل جدارة ودون منازع بأنناقد فشلنا في حكم السودان حكومة ومعارضة. نحن اآن نسير بخطى حثيثة نحو الهاوية. فالحكومة الحالية لا يهمها شىء سوى حلب تلك البقرة العجفاء حتى جف ضرعها وما زالوا في حليبهم يعمهون. ومعارضة- ونحن منها- لم تفلح حتى الآن في القيام بواجباتها الوطنية لأنتشال الوطن من محنة "تجار الدين" الذين باعوا الدين على قارعة الطرق وفي الأسواق.

ان ما يحز في النفس كثيرا يا هشام اننا في سبات عميق، ننام ونصحو وننام لنشاهد احمد على الأمام يثقفنا ويعلمنا آداب الغسل والجهاد في فلسطين والتبرع لفقراء المسلمين في البوسنة وأطفالنا، فلذات أكبادنا لا يجدون كرسيا للجلوس عليه. أصبحت ثقافتنا منحطة وأفكارنا ضيقة وشوفينية ورجعية. وحكامنا وقادة المعارضة جبناء جبناء يا ولدي!

أنظر وقارن بين ما يحدث الآن في دولة الباكستان من جسارة وثبات عند اللقاء من قادة المعارضة وما يحدث عندنا من خيانة وأرتزاق وجبن وخور!

لذلك أضم صوتي لصوتك وأنادي بجلب الخبرات الأجنبية مع التشديد على نفي كل الساسة الذين خدموا حكومات بعد الأستقلال لقوانتانمو او اية بقعة في العالم ثم جلد كل واحد منهم مائة جلدة!

ما هذا الصمت المخيف يا أهل السودان؟؟؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #15
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-11-2007, 05:32 م
Parent: #14


صديقي زمراوي


Quote:
لذلك أضم صوتي لصوتك وأنادي بجلب الخبرات الأجنبية مع التشديد على نفي كل الساسة الذين خدموا حكومات بعد الأستقلال لقوانتانمو او اية بقعة في العالم ثم جلد كل واحد منهم مائة جلدة!



يازول اهلنا ديل ما بحملوا غوانتنامو...هم من زمان عندهم عشق لسجن كوبر...نقوم نصلح ليهم السجن من حيث العضة والحمامات وميادين الرياضة وحجرات النوم..ونعمل ليهم كمان مقابر جو السجن.. ونقوم نجيبن كلهم ونخليهم اهتفوا جو الكومر وجو السجن.. عشان نديهم جو نضال لزوم دخلة السجن وبعد داك اقعدوا كده لحد ما الاقوا رب العباد..والزارعة في الحجر بتقوم!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #16
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-11-2007, 08:03 م
Parent: #1


....

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #17
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-11-2007, 01:32 م
Parent: #1


...

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #18
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 01-12-2007, 05:02 ص
Parent: #1


....

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #19
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: Dr. Ahmed Amin
التاريخ: 01-12-2007, 05:17 ص
Parent: #1


النــــاظر

صبحك الله بالخير ...


Quote: نتعاقد باموالنا ونحن اهل ثروة نفطية مع خبراء عالميين في كل مناحي الحياة نستاجرهم بعقودات مغرية جدا لاستقطابهم الي المجيء الي بلادنا لانقاذنا..




طيب كيف نضمن أنهم ( الأجانب ) ما يكونوا مدسوسين علينا كذلك لتنفيذ أجندة لصالح الدول الطامعة في ثروات بلادنا ؟؟!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #20
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 01-12-2007, 05:24 ص
Parent: #19


حبيبنا دكتور احمد

سلامات وحمدا لله علي السلامة الشفناك

دي ساهلة يا زول الاجانب ديل برانا بنمشي ننقيهم من سوق الله واكبر وبنتعاقد معاهم بشروطنا العايزنهاوهم ملزمين بالعقدوبالضرورة اكونوا ناس مشاهير زي ناس مهاتير ولي فوق يعني مش ناس كشا مشا..ناس بحترموا سمعتن!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #21
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 01-12-2007, 02:04 م
Parent: #1


....

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #22
العنوان: Re: هذا هو الحل ..لشعب عملاق يتقدمه اقزام!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 01-12-2007, 10:26 م
Parent: #21


...


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق