الجمعة، 25 أبريل، 2008

لا مانع من ان يقيم الجيش السوداني حزبا سياسيا ولكن

مكتبة هشام هباني لا مانع من ان يقيم الجيش السوداني حزبا سياسيا ولكن!!
14-01-2007, 03:05 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1199607751&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: لا مانع من ان يقيم الجيش السوداني حزبا سياسيا ولكن!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 14-01-2007, 03:05 م


وطالما ليست هناك في المستقبل المنظور ضمانة تمنع الجيش السوداني من التغول علي النظام الديموقراطي وتقويضه حيث صار قدرنا دوما ان ينقض هذاالجيش السوداني علي العمليةالديموقراطية في وضح النهار كما فعلها عدة مرات ما نجح منها وما فشل...وماهو قائم مستقبلا.. بحجة ان ( الملكية) اي المدنيين في فهم العساكر الاستعلائي هم دوما اقل من العسكريين كفاءة وجسارة وهمة وطنية ولا يصلحون ابدا لاداء عمل وطني! وللاسف يدعمهم ويؤيدهم بعض المحبطين والمتامرين من المواطنين المدنيين الخبثاء في تحقيق مارب سياسية كوسيلة لاعتلاء السلطة من علي اكتاف هؤلاء العسكريين المغامرين وهو ايضا مستغفلا اياهم وهو يدفعهم في ذات اتجاهاتهم التي يرغبون وفي ذات الوقت نصب عينيه اهداف سياسية سلطوية لن تتحقق له الا عن طريق هؤلاء المغامرين!
ما دام قدرنا هذاالانقلاب العائش والراتع في مخيخ العسكري السوداني مع سبق الاصرار والترصد وهو ايضا قبل ان يكون عسكريا فهومواطن سوداني عادي بن اسرة سودانيةيتاثر بما حوله من قضايا حياتية تؤثر فيها السياسة تاثيرا مباشرا علي ادائه اليومي في بيته ووظيفته...و يتعزز لديه كل يوم الشعور بالانقلاب كلما احس بان حياته تسوء وان مستقبله مهدد بالضياع من جراء الاوضاع السياسية والاقتصادية كمواطن وكشخص يؤدي عملا وطنيا جبارا اذا دعي داعي القتال فهو اول من يقدم روحه فداء هذا البلد ..يتعزز لديه هذا الشعور بالانقلاب علي هذا ( الملكي) المستهتر والذي عجز وفشل في تحمل المسئولية السياسية والوطنية والذي حسب تربيته العسكرية يعتبره مواطنا من الدرجة الثانية!
ما دام هذا الشعور طاغيا في النفسية والذهنية العسكرية السودانية وليس هنالك ضمانات مستقبلية تحول دون تغولهم علي السلطة السياسية والانقضاض عليها بقوة مقدر السلاح الذي يحتكرونه وحالة الانضباط والانسجام بينهم كاكثر القوي توحدا قوميا واستقرارا اذا ما قورنت مع القوى السياسية المدنية...اذن ما المانع ان يقيم الجيش السوداني حزبا سياسيا وله برامجه وخططه ومرشحوه... ومؤيدوه من العسكريين والمدنيين الذين يعتقدون في انضباطية العسكر وجديتهم في تحمل المسئوليات الوطنية اكثر من السياسيين المدنيين
ولهم شواهد علي ذلك تدعم زعمهم!
اذن ليقم الجيش السوداني حزبه السياسي وليقدم افكاره وبرامجه وخططه لحكم البلاد.. ويحشد ما شاء من مؤيديه من العسكريين و المدنيين..بشرط ان لا يستخدموا امكانيات الدولة كموظفين فيهااي امكانيات المؤسسة العسكرية من اليات وسلاح واموال في تعضيد تنظيمهم...بل بتبرعاتهم الذاتية ومجهوداتهم الجماهيرية والفيصل بينهم والاخرين صناديق الانتخابات وليس البندقية والجبروت والاتهامات الجزافية في حق بعض الشرفاء من المدنيين
الابطال الذين حصدهم رصاص العسكر الفاشيين من حراس الدكتاتوريات الفاسدة!

نسمع منكم

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: لا مانع من ان يقيم الجيش السوداني حزبا سياسيا ولكن!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-01-2007, 03:10 ص
Parent: #1


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: لا مانع من ان يقيم الجيش السوداني حزبا سياسيا ولكن!!
الكاتب: Wasil Ali
التاريخ: 15-01-2007, 03:15 ص
Parent: #2


مع إحترامي لك ارفض تدخل الجيش في السياسة. الجيش للثكنات ومهمته الدفاع عن الوطن فقط

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: لا مانع من ان يقيم الجيش السوداني حزبا سياسيا ولكن!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-01-2007, 03:36 ص
Parent: #3


حبيبنا واصـــــل

سلامات

Quote: الجيش للثكنات ومهمته الدفاع عن الوطن فقط



انا وانت مقتنعين بالكلام ده بس البقنع الديك منو!!


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق