الخميس، 24 أبريل، 2008

استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون

مكتبة هشام هباني استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
13-05-2007, 07:00 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1188805456&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 13-05-2007, 07:00 م


كثيرون من البسطاء والمسطحين الطيبين يقعون في فخاخ مفاهيميةينصبها لهم عمدا الخبثاء من الشموليين الثيوقراطيين هذه الايام وهم يثبطون هممهم في تبخيس البدائل القادمة في حال سقوط عصبةالانقاذ المتهالكة والتي ايلة هذه الايام للسقوط بشكل متسارع وخطير.. حيث يقولون لهم كيف تستبدلون الانقاذيين بمن هم ادني واقل منهم كفاءة ونزاهة من اولئك الحزبيين والطائفيين والمتخلفين والذين خربوا البلاد من قبل مرات ومرات.. وقد جربناهم عدة مرات واثبتوا فشلهم الذريع؟
ويصدق الطيبون هذه الخديعة المفاهيمية حيث يحسبون ان البدائل القادمة هي مجرد افراد
وان الديموقراطية هي تكريس لسلطة الطائفيين والاغبياء وفوضي شاملة !
لكن يا اعزائي ان التغيير القادم هو تغيير جذري حول تغيير كيفية الية السلطة اي تغيير اداة الحكم من صيغة الشمولية الفردية الي صيغة الديموقراطية التعددية..حيث الشمولية هي حكم الفرد وسيادة الراي الواحد والفكرة الواحدة التي تمثل راي المجموعة الحاكمة لوحدها والتي وصلت السلطة عن طريق القوة وبالتالي تحقق الغاء الراى الاخر وبالتالي غياب الحرية!
بينما الديموقراطية هي الية سلمية شفافة للتداول السلمي للسلطة بين مختلف الافكار والتيارات السياسية المتنافسة عليها..ولا تسمح بالغاء الراي الاخر.. والتيار المقنع والجاذب للجماهير له حظوظه في السلطة عبر الية الانتخابات الحرة وهي اهم اليات الخيار الديموقراطي في اختيار من هم سيحوزون علي السند الشعبي لبلوغ السلطة.. وللديموقراطية اليات تحميها من تغول الحاكمين حتى لا يمارسوا القهر والفساد وهي اليات للمساءلة والمحاسبة والمراجعة من خلال اقرارمبدأ فصل السلطات حيث تكون هنالك سلطة تشريعية مستقلة هي مصدر التشريع والقوانين والدستور...وبداخلها معارضة برلمانية تمارس النقد والتصويب والمراجعة والمساءلة للسلطة التنفيذية الحاكمة.. وهنالك قضاء مستقل له الكلمةالعليا في تنفيذ القوانين والالتزام بتطبيق نصوص الدستور وصحافة حرة تمارس الرقابة والشفافية في كشف الفساد والتجاوزات من قبل الحكومة اي السلطة التنفيذية!
اي ببساطة ان التغيير القادم كيفي...اي حول كيفية حكم السودان وليس من يحكم السودان
اي حول الالية وليس حول الافراد... اي التغيير من نظام شمولي فردي الي ديموقراطي حر تعددي يسمح بالتداول السلمي الشفاف للسلطة بين الفرقاء السياسيين وبما فيهم هؤلاء الشموليين انفسهم اذا ارتضوا الخيار الديموقراطي.. ومن حقهم ان يحكموا البلاد اذا انتخبتهم الجماهير عبر التصويت الحر عبر الانتخابات الشفافة والنزيهة! ولكنهم لن يعيثوا فسادا وقهرا كما يفعلون اليوم في نظامهم الشمولي ببساطة لانهم تحت مجهر الرقيب الصحافي الحر والبرلماني الواعي وقضاء مستقل حر نزيه له اليد الطولى في تنفيذ القوانين دون التدخل من الحاكمين.

هشام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 13-05-2007, 07:03 م
Parent: #1


وهنالك ايضا مفهوم سائد وشائع يفترضه البعض لمجرد انك تعلن موقفك الرافض
لنظام دكتاتوري..كانك انت المعارض والبديل القادم وحدك منصبا نفسك لتحل محل اولئك الطغاة...ويبداون حملة شعواء في تعيير القادم الديموقراطي الجديد..ويشخصنونه في افراد اي يختزلونه في سلوكيات افراد( والله لو كانو حيحكمونا ناس هباني السجمانين ديل ,, اخير تقعد الانقاذ الف سنة) وكانما المقصود بقدوم الديموقراطية هو حتمية وصول امثال ( هباني) السلطة..كانما الديموقراطية قضية سائبة وليست لديها معايير للاختيار... وكانما الناس اغناما لا يميزون ما بين الكحيان هباني والعلامة الخبير الدكتور فلان الفلاني او الحزب صاحب الفكرة المحددة!!
وايضا يفترضون جزافا كانما هذا ( الكحيان هباني) قد طرح نفسه بديلا ولديه طرح لحكم السودان اي لديه حزب وبرنامج انتخابي,,سيخوض به الانتخابات,,, بينما الحقيقة ان المظلوم هباني مجرد شخص يناضل فقط لقيام النظام الديموقراطي في السودان واما قضية الاصطراع علي السلطة ديموقراطيا فتلكم معركة اخرى لم يستعد لها هباني ولم يحلم بها
لانه صوفي النزعة مكتفي فقط بقيام النظام الديموقراطي الحر والذي اشعر فيه بكامل حريتي ومواطنتي واشعر فيه بالامن والامان...ولدي الحق انتخب في اية دورة انتخابية من يعبر عن تطلعاتي من غير ان اكون ملتزما في حزب سياسي محدد..لانني لا ارغب في السلطة!
اذن علي اولئك العنقالةان يوجهوا الاسئلة لاولئك الراغبين في حكم السودان.. وهم يناقشونهم في اطروحاتهم السياسية وبرامجهم الانتخابية التي يودون ان يحكموا بها شعب السودان....لكن ان تاتي للغلبان هباني لتقوله اشياء لم يقل بها ولم يعلن ذات يوم انه سيحكم السودان...فهذا ليس من الحكمة والعدل ان تفترض اوهاما ليست حقائق!
اذن استعدال المفهوم ينبغي ان نميز بين فئتين فئة وطنية تطمح فقط في قيام النظام الديموقراطي التعددي ولا تطمح في حكم او سلطة ويمكن مناقشتها فقط حول المفاضلة بين النظام الديموقراطي والشمولي الاوتوقراطي .. اي لماذا اختاروا النظام الديموقراطي ؟؟ واما توجيه النقد والاسئلة الصعبة ستكون لاولئك الطامحين والراغبين في حكمنا ديموقراطيا ولديهم افكار وبرامج وشعارات وتنظيمات!!
اي الحكمة تستدعي ان لا نخلط بين الفئتين الا في القاسم المشترك بينهما وهو ايمانهما
بالديموقراطية التعددية !

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: Tragie Mustafa
التاريخ: 14-05-2007, 03:14 ص
Parent: #2


الجسور هباني

ولانك اصدق منهم واكثر تواضعا...سنكون نحن من نرشح امثالك

ونحن من نفوزك بالتزكيه...لاننا تعبنا من المتشعبطين و المدعين للعلم

والاكادمين الجبناء....

هؤلاء يا هباني سيجضروا ليكون تحت امثالك,,,يضعوا عصارة فكرهم

وفهم رهن خدمتك....لكن يحرم عليهم المركز لانهم لا يشبهونه ويشبهه من هم امثال هباني

ببساطتهم وتواضعهم واهتمامه باهتمامات المواطن الصغيره قبل الكبيره...

يحسدونك يا هباني هؤلاء اشباه الرجال صدقني على بساطتك وتلقائيتك وجسارتك

ويدفع البعض نصف عمره ليكتب فقره واحده مما تكتب انت ولا يستطيعون...انساهم يازول ديل ناس وهم.

ونعم لحكم العنقاله من امثال هباني.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: AMNA MUKHTAR
التاريخ: 13-05-2007, 08:34 م
Parent: #1


Quote: اذن استعدال المفهوم ينبغي ان نميز بين فئتين فئة وطنية تطمح فقط في قيام النظام الديموقراطي التعددي ولا تطمح في حكم او سلطة ويمكن مناقشتها فقط حول المفاضلة بين النظام الديموقراطي والشمولي الاوتوقراطي .. اي لماذا اختاروا النظام الديموقراطي ؟؟




Quote: واما توجيه النقد والاسئلة الصعبة ستكون لاولئك الطامحين والراغبين في حكمنا ديموقراطيا ولديهم افكار وبرامج وشعارات وتنظيمات!!
اي الحكمة تستدعي ان لا نخلط بين الفئتين الا في القاسم المشترك بينهما وهو ايمانهما
بالديموقراطية التعددية !


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 14-05-2007, 07:31 ص
Parent: #3


العزيزتان الجسورتان امنة وتراجي

سلامات

شكرا علي المرور وامنياتي لكما بدوام الصحة والعافية
ومزيدا من المنعة لمكافحة الظلم والظلام

هشام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 14-05-2007, 01:47 م
Parent: #5


اها ان شاء الله فهمتوا يا العاملين ما فاهمين....مش كل زول بعارض معناهو عاوز احكم
لو الحكاية كده قصة طمع سلطة....ما الناس تخش الجبهة عديل لايه اللف والدوران ده مادام القضية طمع سلطة!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 14-05-2007, 03:16 م
Parent: #6


وماذا يضيرنا ان يحكمنا طائفي او رجعي طالما اتي السلطةعبر وسيلة ديموقراطية شرعيةحرة سلمية شفافةارتضيناها جميعا خيارا جوهريا واساسيا وهو اشرف وافضل واكرم من ياتي خلسة وغدرا لصا مجرما قاتلا علي ظهر دبابة ومدفع لينهب المال العام ويقتل ويعذب ويشرد العباد ويخرب البلاد ويلوث دين رب العباد... وبعدها يولول طالبا ومتهافتا الي خيارالعودة للديموقراطية والسلام والذي هو استسلام وبلا استحياءلا يرضي ان يحاسب علي اذهاقه ارواح الاف الضحايا وعلي نهبه الملايين من الدولارات من اموال الشعب وحقوق الناس!!؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: Mahjob Abdalla
التاريخ: 14-05-2007, 04:46 م
Parent: #1


*

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 14-05-2007, 04:51 م
Parent: #8


العزيز محجوب

سلامات وشكرا علي المرور

وهل يا ترى بمقدور الحاكم الديموقراطي ان يقتل من يشاء ويسجن من يشاء ويعذب من يشاء ويفصل من يشاء ويطرد من يشاء ويطارد من يشاء ويشرد من يشاء ويجلس علي القزاز من يشاء وينهب ما يشاءبغير حساب ويستولي علي حق من يشاء!!؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-05-2007, 02:32 ص
Parent: #9


وهل بمقدور الحاكم الديموقراطي ان يجعل البلاد مهددة السيادة وتستبيحها القوات الدولية الاجنبية....وهي بلاد برلمانها حر واعلامها حر وقضاؤها مستقل وشعبها حر!!؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 18-05-2007, 04:45 م
Parent: #10


اعدل يا فلان مخك وافهم الكلام ده زين!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 19-05-2007, 07:15 ص
Parent: #11


كان في زول عندو ملاحظة خلونا نسمع منو!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #13
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: سيف الدين حسن العوض
التاريخ: 19-05-2007, 07:26 ص
Parent: #12


كتبت المناضلة / تراجى مصطفى

Quote: والاكادمين الجبناء....


هنا يوجد خطأ املائى نرجو المراجعة ماامكن
وبعدين ياهبانى انا قلت احتمال تكون
غيرت خطتك للنضال ... ولكن يبدو لى
انك ستستمر في مكابرتك ايضا
نرجو ان تستعدل مفاهيمك

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #14
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 19-05-2007, 07:32 ص
Parent: #13


اخي سيف الدين


Quote: ولكن يبدو لى
انك ستستمر في مكابرتك ايضا
نرجو ان تستعدل مفاهيمك



اشرح لي اسباب مكابرتي كما تفضلت بذلك.....وما رايك في المفاهيم التي طرحتها عليكم في هذا الخيط!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #15
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: سيف الدين حسن العوض
التاريخ: 19-05-2007, 03:04 م
Parent: #14


العزيز هباني
سعيد بان اقرأ لك في هذا اليوم الاغر حديث طيب حول الديمقراطية
ولكن الا تتفق معى اننا والشعوب العربية والاسلامية ينبغى
ان يكون لنا نظامنا السياسي المميز والفريد باعتبار اننا امة وسطا
وسنكون شهداء على الناس ... الى متى نتبع امريكا وربيباتها ..
ولماذا تفرض امريكا نفسها ونظامها السياسي المشوه على الامة العربية
ثم الا تتفق معى ان النظام الديمقراطى في العالم اجمع به خلل ودخن
الا تشترى الاصوات .. والذمم ... الا تزور الانتخابات
واذا افترضنا جدلا ان النظام الديمقراطى هو الحل
هل تؤخذ اصوات كل الناس بحرية وديمقراطية
نحن شعوب العالم الثالث لم نرتق بعد لهذه الديمقراطية
احتمال الشعب السودانى من اكثر الشعوب التى مارست النظام الديمقراطى وطبقته
في فترات سابقة لكن اعتقد انه لم يات بالقياده الرشيدة
وقد يقول قائل لم تعط الديمقراطية الوقت الكافى
ولكن حتما ستاتى الانتخابات وايضا لن يتحقق النظام الديمقراطى الغربي المنشود
لاننادولة عربية واسلامية لدينا خصوصيتنا والنظام الامثل هوالشورى
فيما يتعلق بحديثك وحديث الآخرين عن البديل
كل من يظن نفسه هو الافضل وان الآخرين لافائدة منهم واهم
في كل النظم التى حكمت السودان كل حكومة بتلعن اختها
علينا ان نتكاتف جميعا لهدف واحد وهو خدمة عباد الله
لان في ذلك اجر وثواب عظيمين في الدنيا والآخرة...
وانا برضو متشائم جدا في ان الانتخابات القادمة لن تأتى
بالقيادة الرشيدة فاذا كان طلاب جامعةالخرطوم رغم الاتفاق
الذى تم حصل نقض ليهو في اول منعطف فمابالك بعامة الناس

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #16
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 20-05-2007, 02:02 ص
Parent: #15


الاخ الاستاذ الجامعي والاعلامي سيف الدين

سلامات


Quote: ولكن الا تتفق معى اننا والشعوب العربية والاسلامية ينبغى
ان يكون لنا نظامنا السياسي المميز والفريد باعتبار اننا امة وسطا
وسنكون شهداء على الناس ... الى متى نتبع امريكا وربيباتها ..
ولماذا تفرض امريكا نفسها ونظامها السياسي المشوه على الامة العربية
ثم الا تتفق معى ان النظام الديمقراطى في العالم اجمع به خلل ودخن
الا تشترى الاصوات .. والذمم ... الا تزور الانتخابات
واذا افترضنا جدلا ان النظام الديمقراطى هو الحل
هل تؤخذ اصوات كل الناس بحرية وديمقراطية
نحن شعوب العالم الثالث لم نرتق بعد لهذه الديمقراطية
احتمال الشعب السودانى من اكثر الشعوب التى مارست النظام الديمقراطى وطبقته
في فترات سابقة لكن اعتقد انه لم يات بالقياده الرشيدة
وقد يقول قائل لم تعط الديمقراطية الوقت الكافى
ولكن حتما ستاتى الانتخابات وايضا لن يتحقق النظام الديمقراطى الغربي المنشود
لاننادولة عربية واسلامية لدينا خصوصيتنا والنظام الامثل هوالشورى
فيما يتعلق بحديثك وحديث الآخرين عن البديل
كل من يظن نفسه هو الافضل وان الآخرين لافائدة منهم واهم
في كل النظم التى حكمت السودان كل حكومة بتلعن اختها
علينا ان نتكاتف جميعا لهدف واحد وهو خدمة عباد الله
لان في ذلك اجر وثواب عظيمين في الدنيا والآخرة...
وانا برضو متشائم جدا في ان الانتخابات القادمة لن تأتى
بالقيادة الرشيدة فاذا كان طلاب جامعةالخرطوم رغم الاتفاق
الذى تم حصل نقض ليهو في اول منعطف فمابالك بعامة الناس




يبدو انك لا زلت لم تستعدل مفهومك حول ما ارمي اليه من هذا البوست.. واطالبك ان تقراه جيدا وبترو وتمحيص وتدقيق......ثم ان كان لديك تصور عملي وواقعي لتطبيق مبدأ الشورى (الاسلامي) نظامايقبله جميع السودانيين بمختلف عقائدهم السياسية والدينية...اشرحه لي وبين لي وسائل الشورى والاختيار التي سترضي جميع اهل السودان!؟
واصوبك ايضا ان الديموقراطية الغربية ليست صنعة امريكية بل انجليزية... وماذا يضير ان كانت انجليزية او فرنسية فالحكمة ضالة المؤمن اني وجدها فهو اولي الناس بها!
وبهذا الفهم الفطير ان كنت ملتزما به...اذن عليك ان لا تقبل الركوب في الطائرة الامريكية او تناول الدواء السويسري او لا ترتدي الساعة اليابانية ولا تركب السيارة الالمانية ولا ترتدي الحذاء الايطالي ولا تاكل الدقيق المطحون بمطاحن هولندية... ولا تذهب ماليزيا بالدولارات الامريكية ولا تتعامل معي الان بالانترنت الامريكي!!
اتق الله يا هذا....فمثل هذا الفهم الجامد للدين والحياة هو الذي اخرنا كثيرا في هذه الحياة وحيث لا زال فقهاء الغفلة عندنايتحدثون عن فتوى اسلامية تبيح ارضاع الكبير من اي انثي... وقس علي الرضاعة..يمكن ان يفتونا غدا فتاوي تجيز رضاعة اشياء اخرى لا نرضاها بذات الفهم الفطير والبليد!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #17
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 22-05-2007, 06:02 ص
Parent: #16


؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #18
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 23-05-2007, 01:30 ص
Parent: #1


...

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #19
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: سيف الدين حسن العوض
التاريخ: 23-05-2007, 02:01 ص
Parent: #18


ومايزال صديقنا يقرأ في البوست بتاع اخونا هبانى
عساه يفهم مايرمى اليه !!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #20
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: عبده عبدا لحميد جاد الله
التاريخ: 23-05-2007, 09:41 ص
Parent: #19


ود هباني
تحية طيبة

Quote: وماذا يضيرنا ان يحكمنا طائفي او رجعي طالما اتي السلطةعبر وسيلة ديموقراطية شرعيةحرة سلمية شفافةارتضيناها جميعا خيارا جوهريا واساسيا وهو اشرف وافضل واكرم من ياتي خلسة وغدرا لصا مجرما قاتلا علي ظهر دبابة ومدفع لينهب المال العام ويقتل ويعذب ويشرد العباد ويخرب البلاد ويلوث دين رب العباد... وبعدها يولول طالبا ومتهافتا الي خيارالعودة للديموقراطية والسلام والذي هو استسلام وبلا استحياءلا يرضي ان يحاسب علي اذهاقه ارواح الاف الضحايا وعلي نهبه الملايين من الدولارات من اموال الشعب وحقوق الناس!!؟


كلام موزون،لكن ما بعجب الخفافيش وناس ابو دفان

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #21
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 25-05-2007, 11:55 ص
Parent: #20


اخوي ود جاد الله

سلامات

يا زول الزول اكان الله ما قسملو طايووووووق....معذور تب والله
والفهم قسم!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #22
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: Mohamed Elgadi
التاريخ: 25-05-2007, 01:05 م
Parent: #21


Quote: اي التغيير من نظام شمولي فردي الي ديموقراطي حر تعددي يسمح بالتداول السلمي الشفاف للسلطة بين الفرقاء السياسيين وبما فيهم هؤلاء الشموليين انفسهم اذا ارتضوا الخيار الديموقراطي..ومن حقهم ان يحكموا البلاد اذا انتخبتهم الجماهير عبر التصويت الحر عبر الانتخابات الشفافة والنزيهة ! ولكنهم لن يعيثوا فسادا وقهرا كما يفعلون اليوم في نظامهم الشمولي ببساطة لانهم تحت مجهر الرقيب الصحافي الحر والبرلماني الواعي وقضاء مستقل حر نزيه له اليد الطولى في تنفيذ القوانين دون التدخل من الحاكمين.



Thanks Ya Habani for this well-thoght and direct article...
One thing that is concerning ordinary people about the hybrid of democarcy tested in Sudan the past six decades is what brings to us.
Many corrupt and opportunists had easily succeeded and found their way to the leadership of the Umma Party and DUP and simultaneously made ordinary people take that cautious stand from our democarcy.
Unfortunately, it seems that the story most propably going to be repeated unless we stopped this vicious cycle.

Democracy is not complete when the NIF hand over the power in the Republican Palace to the UMMA or DUP or SPLM.
Democarcy is achieved when we actually start removing/eradicating all the NIF impact especially the economic one.

We need to dismantle their economic power they piled up over the past 2 decades, which is a key in any democracy.
We need to remove their known and under-cover cadres from all posts in public services. We need to sternly implement the principle of التطهير
that called for by October Revolution. We need to prohibit many of their leaderships from participation in any political activity as punishment to what they have done to democarcy in Sudan

We need to do a lot of things before we claim that we live in a democarcy...

Thanks again Ya Habani..

mohamed elgadi


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #23
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-05-2007, 08:12 ص
Parent: #22


عزيزي دكتور القاضي

لنمارس حقنا التاريخي والشرعي في كشف وتعرية الظلمة والمجرمين من اعداء الشعب لينالوا حظهم من القصاص العادل الان قبل غدانصافا لملايين المظلومين من شعبنا... وبعد ذلك نحن ملزمون ادبيا واخلاقيا وديموقراطيا السماح لهم بالمشاركة السياسية بحرية تامة..اذا مااختارهم الشعب ليحكمهم من ضمن الفئات الوطنية الاخري ..اما مشاركة بلا مساءلات ولا محاكمات ولا حساب ولا تطهير,,تعد ضربا من الاستهتار والاحتقار وخيانةواهانة ما بعدها اهانة لشعبنا ومعذبيه ونحن نعجز في رد الاعتبار لدماء الشهداء وكرامة المغتصبين والمعذبين والمشردين والمفصولين.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #24
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: Abdelmuhsin Said
التاريخ: 28-05-2007, 08:14 ص
Parent: #1


Quote: اعدل يا فلان مخك وافهم الكلام ده زين!!


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #25
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-05-2007, 03:28 م
Parent: #24


عبد المحسن سلامات.....

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #26
العنوان: Re: استعدال مفاهيمي للذين يعقلون و لكنهم مكابرون!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 30-05-2007, 06:04 ص
Parent: #25


.....


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق