الثلاثاء، 22 أبريل، 2008

اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان

اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
08-03-2008, 03:40 ص المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=150&msg=1204947638&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 08-03-2008, 03:40 ص


اتصل علي اخ سوداني مقيم بالولايات المتحدة منذ اكثر من عشرة اعوام وهو صديق مشترك لي واحد اصدقائي ومتابع جيد لموقعنا وخاصة المنبر العام وهو من المداومين علي الاطلاع عليه كل يوم... وقد اخذ هاتفي شخصيا من صديقنا المشترك باعتباري مشاركا في هذا المنبر لاعرض من خلاله قضية تتعلق بتعليم ابنته الواحدة وهو يعيش في ولاية امريكية و وابنته علي اعتاب الجامعة ولا يرغب في ان تواصل ابنته تعليمها العالي اي الجامعة بالولايات المتحدة لانه يريد لها تعليما جامعيا في دولة محافظة وليس هنالك افضل من الوطن بين الاهل والعشيرة حيث هو مستعد ان يرسلها الي الوطن لمواصلة تعليمها مهما كلفت الدراسة من نفقات وهي هناك تحت اشراف ومراعاة الاهل والاقارب ولكن مشكلته ان خال ابنته اي ابن عمه وايضاشقيقه بالوطن رفضا رفضا قاطعا فكرته في ان تتعلم البنت في السودان.. وذلك لشح وفقر المناهج الدراسية بالجامعات وتدني مستوى التعليم الجامعي في الوطن وايضا شرحا له اذا كان تخوفه من تلقي ابنته تعليمها في اميريكا بسبب الاباحية والحريات السائبة التي تسود الحياة في المجتمعات الغربية فان الحياة في السودان صارت اكثر تسيبا واباحية من الخارج في مجتمع لا يحكمه قانون تحت مسميات عديدة منها الزواج العرفي وعلاقات مشبوهة خارج اطار المؤسسة الزوجية وهي( البوي فريند والقيرل فريند) الغربيية نفسها واشنع وان الحياة صارت اكثر تهتكا وانحلالا من اميريكا وما عادت الاسرة السودانية ذات الاسرة السودانية المتماسكة في السابق بل تضعضعت جدا بسبب العامل الاقتصادي.. وسادت وسط الطلبة والطالبات ظاهرة ادمان المخدرات وتفشت الامراض الفتاكة ومنها الايدز وكثرت الانتحارات والاجهاضات في دولة يسودها الفاسدون من الطبقات الطفيلية الثرية الجديدة التي افسدت الحياة العامة!
وحاولت من جانبي تطمينه لابقاء ابنته للدراسة باميريكا وان لا يظلمها ويحرمها من فرص التعليم في ارقي دولة في العالم يحج اليها الناس من اوروبا وبقية العالم لينهلوا من علمها وقد اعطيته شواهد عديدة وامثلة محترمة لاسر محافظة من السودان كانت رائدة منذ قرابة نصف القرن وقداوفدت بناتها للدراسة بالخارج في جامعات اوروبا الغربية والشرقية واميريكا والدول العربية المجاورة لوحدهن فمنهن المبعوثات رسميا بواسطة الدولة ومنهن اللائي ذهبن للدراسة علي حساب اسرهن وقد اتين يحملن ارقي الشهادات العلمية وقد تبوان مراتب عليا في الدولة السودانية علي مر الزمان ومنهن اسماء نجلهن
وهن يشرفننا بعلمهن النافع فمنهن طبيات ومهندسات وقانونيات واقتصاديات ومعلمات ومحاضرات في الجامعات وكثيرات في مختلف التخصصات العلمية وقد كن بالفعل رائدات لتعلم المراة السودانية بالخارج وكن علي علم واخلاق عظيمة...فكيف ياصديقي ترضي لابنتك الوحيدة في الالفية الثالثة اي في هذا العصر المتقدم عصر العلم والتنوير والثورات هذا الواقع المظلم المر وانت تحرمها من حقها في التعليم الراقي بسبب هواجس ومخاوف ما عاد الوطن الراهن نفسه هنالك بمامن منها.. اترك يا اخي هذه الهواجس والمخاوف وقد تجاوزها اهل الوطن واسر محترمة قبلنا منذ عشرات السنوات وقد مهدوا لنا الطريق بذلكم السبق النبيل وهم يكسرون هذا الحاجز النفسي الخطير!

فقال لي انه وزوجته هما من يصران علي تعليم ابنتهما بالوطن بينما معظم الاهل في الداخل يرفضون هذه الفكرةالسخيفة والمتخلفة.. ولكنه يريد هنا اراء اخرى في هذا الموضوع من قبل المشاركين في المنبر بخبراتهم و بناء عليها اما ان يواصل في فكرته او يرضخ لراي الاخرين الرافضين لها.. فارجوكم بالله الا تبخلوا علي هذا الاخ الحائر باجابات صريحة حول هذا الموضوع الحيوي والذي يواجه ايضاالافا من السودانيين يعيشون ذات الظروف خارج السودان ولكن هذا الرجل اشجعهم لانه اول من طلب عرض هذا الموضوع لمناقشة عامة لتحقيق فائدة اعم!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re
الكاتب: Waeil Elsayid Awad
التاريخ: 08-03-2008, 04:01 ص
Parent: #1


الاخ هشام
خليهو يوديها السعودية
(بضحك معاك)
انا غايب من البلد لى مدة بس الشى التأكد منو انو مستوى التعليم
فى الحضيض (البعض يستثنى للاسف كلية مأمون حميدة) اما بالنسبة للانحلال و الحاجات دى
فالعالم كلو بيشهد ثورة (او سعار)جنسى مافى منطقة فى العالم بالذات مع العولمة بمنأى منو

المكسب المهم فى السودان التعرف على الاهل و معايشة الواقع الاجتماعى (اللى مازال جميل )
نصيحتى

والله ما عارف

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: Re
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 08-03-2008, 07:51 ص
Parent: #2


Quote: انا غايب من البلد لى مدة بس الشى التأكد منو انو مستوى التعليم
فى الحضيض (البعض يستثنى للاسف كلية مأمون حميدة) اما بالنسبة للانحلال و الحاجات دى
فالعالم كلو بيشهد ثورة (او سعار)جنسى مافى منطقة فى العالم بالذات مع العولمة بمنأى منو

المكسب المهم فى السودان التعرف على الاهل و معايشة الواقع الاجتماعى (اللى مازال جميل )
نصيحتى




شكرا اخونا وائل علي هذه النصيحة.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: Mohamed Elgadi
التاريخ: 08-03-2008, 04:04 ص
Parent: #1


Quote: يريد هنا اراء اخرى في هذا الموضوع من قبل المشاركين في المنبر بخبراتهم و بناء عليها اما ان يواصل في فكرته او يرضخ لراي الاخرين الرافضين لها..





Quote: ولكن مشكلته ان خال ابنته اي ابن عمه وايضاشقيقه بالوطن رفضا رفضا قاطعا فكرته في ان تتعلم البنت في السودان.. وذلك لشح وفقر المناهج الدراسية بالجامعات وتدني مستوى التعليم الجامعي في الوطن وايضا شرحا له اذا كان تخوفه من تلقي ابنته تعليمها في اميريكا بسبب الاباحية والحريات السائبة التي تسود الحياة في المجتمعات الغربية فان الحياة في السودان صارت اكثر تسيبا واباحية من الخارج في مجتمع لا يحكمه قانون تحت مسميات عديدة منها الزواج العرفي وعلاقات مشبوهة خارج اطار المؤسسة الزوجية وهي( البوي فريند والقيرل فريند) الغربيية نفسها واشنع وان الحياة صارت اكثر تهتكا وانحلالا من اميريكا وما عادت الاسرة السودانية ذات الاسرة السودانية المتماسكة في السابق بل تضعضعت جدا بسبب العامل الاقتصادي.. وسادت وسط الطلبة والطالبات ظاهرة ادمان المخدرات وتفشت الامراض الفتاكة ومنها الايدز وكثرت الانتحارات والاجهاضات في دولة يسودها الفاسدون من الطبقات الطفيلية الثرية الجديدة التي افسدت الحياة العامة!





tell your friend to listen to his wise family in Sudan... I add my voice to them... I raised two daughters, and my brother raised two here in the US... not to mention my friend who raised one daughter...I see the big difference in these 5 young women that I followed their lives closely... what a great successful and bright 'girls'... I see the big difference between them and my other friends' daughters and sons who did not get this chance and stayed in Sudan...Big difference, not only in the education skills but also the strong and independent personality...
Drugs, prostitution, AIDS, etc are exist here and in Sudan... the difference is the availability of the support system here in the US to save you if you got trapped....

thanks, Habani, for sharing..

mohamed elgadi

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 08-03-2008, 09:11 ص
Parent: #3


حبيبنا دكتور القاضي


سلامات


Quote:
tell your friend to listen to his wise family in Sudan... I add my voice to them... I raised two daughters, and my brother raised two here in the US... not to mention my friend who raised one daughter...I see the big difference in these 5 young women that I followed their lives closely... what a great successful and bright 'girls'... I see the big difference between them and my other friends' daughters and sons who did not get this chance and stayed in Sudan...Big difference, not only in the education skills but also the strong and independent personality...
Drugs, prostitution, AIDS, etc are exist here and in Sudan... the difference is the availability of the support system here in the US to save you if you got trapped....




بالتاكيد تجربتك انت شخصيا كاب ستعطي اجابة شافية لصديقي قاطعة لهواجسه
وربنا احفظ العيال واديكم الصحة والعافية.
مودتي واحترامي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: sama7
التاريخ: 08-03-2008, 05:30 ص
Parent: #1


سلام هشام:

بقول لصديقك ما يظلم بنته ميجنى عليها

كتير من الأسر فكروا زيه لكن كان قرار صائب لانهم ما رسلوا البنت أو الولد براهم, يا بتستقر الاسرة فى السودان أو على الأقل الأم.

لكن فكرة صاحبك دى صعبة ومفروض يراعى لحاجات كتير, وفى الاخر الموضوع بعتمد على بنته وقوة شخصيتها

أما بخصوص الدراسة فلا أفتى لأن كل دراسة ليها فهمها

مثلا ناس اروبا برسلو كتير اولادهم لدراسة الطب بالسودان لأختصار عدد السنين...

أى حاجة تانية يكون أفضل لو فكر فى مستقبل بنته الأكاديمى أكثر



تحياتى

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: حيدر حسن ميرغني
التاريخ: 08-03-2008, 06:10 ص
Parent: #4


عزيزي هشام

محاولة إستباق هذا الصديق لما سيكون عليه حال إبنته (حفظها الله) إذا تلقت تعليمها الجامعي بامريكا امر يتوقف كليا على ثقته ومقدرة إبنته على التعايش مع ثقافة المجتمع الذي تعيش فيه.
قد نجد بعض العذر لهذا الصديق إذا إتخذ من بعض الحالات الشاذة قاعدة لإستنتاجه هذا ... لكن هذا لايعفيه من الإهتداء بالحوانب المشرقة فى هذا الخصوص ..فكم من أسرة نجحت فى تخطي هذه التوجسات بفضل محافظتها وتمسكها بثقافتها ودفعت ببنيها وبناتها للوصول لمبتغاهم.
مراعاة الجوانب النفسية للابناء والبنات عند إتخاذ مثل هذه القرارات امر مهم للغاية ... إذ لا يعقل أن يتم تجاوزها بأي حال من الأحوال ... ويستحسن ان يكون هناك للمصارحة مجال واسع لتوفير حد من الثقة بين الطرفين
حفظ الله أبنا وبنات اخواننا فى مهاجرهم ... وجعلهم/ن غرة اعينهم

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: abubakr salih
التاريخ: 08-03-2008, 07:57 ص
Parent: #5



الناظر هبانى
تحياتى لك و لصديقك.

الموضوع عندو جوانب عديدة. انا اتخرجتا فى 2003 من جامعة الخرطوم، حاليا بدرس ماجستير فى السويد كدى احاول اقول ليك المفيد فى الجوانب العديده دى.

اولا الاكاديمى: مافى اى امكانية او افق للمقارنة بين المستوى الاكاديمى للجامعات السودانية و رصيفتها الاجنبية خاصة الامريكية. فى الســودان كثير من التسييب و الاهمال كشأن عام يلحق حتى بطبيعة الحياة الاكاديمية. عشان كده الدراسة فى امريكا ح تكون ميزه مقدره لهذه الشابه.

ثانيا مسألة الالتزام: الواقع فى الســودان اصبح اقرب كثير فى قيمه و مفاهيمه للغرب بسبب ثقافة الانفتاح و وسائط التبادل او قل الانجراف الثقافى الجباره لذلك العلاقة بين الاولاد و البنات فى السوادن لا تقل فى انفتاحها كثيرا عن الغرب. المهم دا بيعتمد على كيفية تربية البنت و مدى قناعتها بحدود العلاقات بينها و بين الاخرين دا مربط الفرس اذا فى امريكا او الســودان الزول فى النهاية بيعمل الحاجات المقتنع بيها و بحبها.

انا راى ان البت تقرأ فى امريكا و على والدها الاقتراب منها اكثر و افهامها الاختلافات الثقافية بينها و بين الامريكيين. و كذلك مناقشتها بصراحة فى كل الامور بما فيها العاطفية لانها فى النهاية بنى ادم عادى و العواطف جزء من احتياجات التوازن الانســانى. ممكن ترجع الســودان زيارات للاهل و ترتبط معهم بعلاقات حقيقة هذا سوف يساعد فى ارتباطها بقيم مجتمعها و اسرتها الســودانية.

الهم هذا كل من لدينا، الله يوفق الجميع لما فيه الخير.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 08-03-2008, 06:35 م
Parent: #5


Quote: محاولة إستباق هذا الصديق لما سيكون عليه حال إبنته (حفظها الله) إذا تلقت تعليمها الجامعي بامريكا امر يتوقف كليا على ثقته ومقدرة إبنته على التعايش مع ثقافة المجتمع الذي تعيش فيه.
قد نجد بعض العذر لهذا الصديق إذا إتخذ من بعض الحالات الشاذة قاعدة لإستنتاجه هذا ... لكن هذا لايعفيه من الإهتداء بالحوانب المشرقة فى هذا الخصوص ..فكم من أسرة نجحت فى تخطي هذه التوجسات بفضل محافظتها وتمسكها بثقافتها ودفعت ببنيها وبناتها للوصول لمبتغاهم.
مراعاة الجوانب النفسية للابناء والبنات عند إتخاذ مثل هذه القرارات امر مهم للغاية ... إذ لا يعقل أن يتم تجاوزها بأي حال من الأحوال ... ويستحسن ان يكون هناك للمصارحة مجال واسع لتوفير حد من الثقة بين الطرفين
حفظ الله أبنا وبنات اخواننا فى مهاجرهم ... وجعلهم/ن غرة اعينهم



حبيبنا العزيز حيدوري

والله ما قصرت يا دخري الحوبة كعادتك رجل بر واحسان وكلمة حق وبالتاكيد سيستفيد صديقي
وكل السودانييين الذين يجابهون وسوف يجابهون هذه الحالة المتوقعة وهم في منافي فيها
كثيرمن التحديات وتحتاج مواجهة عقلانية وواقعية...مع محبتي واحتراماتي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 08-03-2008, 11:53 ص
Parent: #4


اختنا الكريمة سماح


Quote: بقول لصديقك ما يظلم بنته ميجنى عليها

كتير من الأسر فكروا زيه لكن كان قرار صائب لانهم ما رسلوا البنت أو الولد براهم, يا بتستقر الاسرة فى السودان أو على الأقل الأم.

لكن فكرة صاحبك دى صعبة ومفروض يراعى لحاجات كتير, وفى الاخر الموضوع بعتمد على بنته وقوة شخصيتها

أما بخصوص الدراسة فلا أفتى لأن كل دراسة ليها فهمها

مثلا ناس اروبا برسلو كتير اولادهم لدراسة الطب بالسودان لأختصار عدد السنين...

أى حاجة تانية يكون أفضل لو فكر فى مستقبل بنته الأكاديمى أكثر






شكرا يا اختنا الغالية علي مساهمتك في افادة صديقنا برايك
محبتي واحتراماتي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: خضر الطيب
التاريخ: 08-03-2008, 01:35 م
Parent: #1


عمنا الناظر ودهباني

كيف حالك والعيال


شكرا ليك ولي صديقك انكم اشركتونا في موضوع بهم كل الاسر السودانيه في الغرب

وانت رجل صاحب تجربه في الجانب دا وعندك البنيات ماشاء الله كبرن قدام عينك وفي

امريكا دي فانت اقرب واحد ممكن تفيد صاحبك دا .


انا على حسب وجهة نظري وبغض النظر عن انو التعليم في امريكا احسن من السودان

البنيه دي بعد ماعاشت كل السنين دي في امريكا اكيد بتكون عارفه كيف تكون في مأمن

والجامعات الغربية ارحم من المدارس الثانويه في الغرب وطالما انها ولله الحمد اجتازت

المرحله الثانويه فاكيد ماحيكون عندها مشكله في الجامعه , عشان كدا ياخوي خلي بنيتك

قدامك وربنا يستركم في غربتكم .


وامسك في كلام دكتور القاضي دا كويس :


Quote: the difference is the availability of the support system here in the US to save you




وربنا يوفق الجميع





--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: جمال السنوسي
التاريخ: 08-03-2008, 02:09 م
Parent: #10


هباني والمتداخلين والمشاركين

القصة ما قصة انحلال في امريكا ام في السودان للخوف على البنت من الدراسةهنا او هناك لأن كل الممكن حدوثه يمكن ان يحدث في اي بقعة من العالم والسودان ليس الا ارض ووطن كباقي الاوطان يحدث فيه ما يحدث من افعال البشر .

المشكلة في نظري هي طريقة تربيتنا سواء كانت الطريقة التي تربينا بها او التي نربي بها أبناءنا وبناتنا ولماذا نحن نصر فقط على فكرة واحدة وهي وجود الرقيب (الاسرة أو احد الاقرباء) ليصحح او يسير خطوات هذه البنت في المجتمع او الجامعة

لماذا نصر على وجود الرقيب (الانسان) في حياة كل بنت وكل ولد والذي من المتوقع أو الأكيد أن لا يكون مع االبنت طيلة الـ 24 ساعة

لماذا لا نلجأ للرقيب الذاتي داخل كل منا وهو الخالق عز وجل ( وفي كل الديانات) وهو الذي يرانا حيثما نكون

لابد من ان نجتهد مع اطفالنا ونعمل على وجود علاقة سليمة تزرع الطمأنينة بينهم وبين الله سبحانه وتعالى ولا تعتمد على الترهيب بل على الترغيب والصدق وقوة الشخصية ليصبح كل فرد منهم رقيبا على نفسه من الوقوع في الاخطاء والترفع عن اغراءات المجتمع مهما كانت

اعلم انها عملية صعبة وتحتاج لزمن طويل ومجهود ولكن ما ستجنيه انك ستنام مرتاح البال اذا سافرت بنتك للدراسة في اي مكان في العالم او سياحة مع زملائها وزميلاتها فهي لن تجلب لك المشاكل او الفضائح ( بحكم مجتمعنا الشرقي ونظرته للمرأة)

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #14
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: عبد العظيم احمد
التاريخ: 08-03-2008, 07:42 م
Parent: #11


سلام للجميع
هشام سلام


تجربة السودان,,,,مناطق شدة ,,,تجربة خاصة ,,,, تتعلم حاجات جديدة,,, تكتسب اشياء جديدة,,,تفقد حاجات
بمعني (تندرش)


تجربة امريكا,,,, روتين عادب,,حياة سهلة,,,تتعلم وتتعلم,,,في الاخر استايل امريكي
بمعني (لا تندرش)

طبعا التعليم في امريكا من الناحية الاكاديمية افضل من السودان ولاتوجد مقارنة


السودان’ شوية شهادة وكترة اندراشة,,,,شهادة واندراشي بلغة الشوايقة

اخبرا افضل ليها امريكا,,,

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #15
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: Tragie Mustafa
التاريخ: 08-03-2008, 07:48 م
Parent: #11


هباني وصديقه وزار بوسته سلام
ويا هباني اول كلمة لصديقك انه اياك ان ترسل ابنتك للسودان.
وساوضح الاسباب:
1)اولا فرق السماء من الارض في التعليم وطريقته.
وصدقوني التعليم لا ليس فقط احدث ما توصلت له العلوم
ولكن العدالة و الصدق,فبينما في امريكا قد تنال درجاتها فعلا
الا انه في السودان قد يمارس الاستاذة انفسهم ابتزاز رخيصا تجاهها.
فالرسالة للطالبة تكون هكذا:
فاما ان تلتقينا خارج قاعات الدرس اوما لن تنالي درجاتك الحقيقية.
وحقيقية لكثرة ما يروى ومن جامعات مختلفة صرت لا اثق في اي معلم
جامعي هذه الايام ببلادنا السودان .
2)القيم السلبيه من نفاق ومسحوبيه,فبينما هنا تتعلم الخير و الصدق
والعطاء الانساني المجرد...فهنالك تتعلم التمييز و المفاضلية بين
الناس حسب الحسب و النسب و الواسطة و المحسوبيه و الفهلوة وناس
فتح عينك تاكل ملبن,وقيم كثيرة غريبة.

3)بينما تتعلم في الغرب احترام آدميتها كانسانة وتقييم عقلها كطالبة
في السودان ستتعلم التفرغ للانوثة بابتزال فانت اكثر احتراما كلما كنت اكثر جمالا
هناك الناس تقيمك بلون بشرتك عشان كده بناتنا اتهروا بالكريمات ومدى نضارتك
ومدى انبرامة خصرك واتساع عيونك.اي تنمى في المرآة كل طرائق التفكير حول نفسها كسلعة.

لاحظ الفرق يا هباني بين اي لبس البنات في امريكا في الجامعات ولبسهن في السودان
فهنا بينما تميل البنات للاحذية الرياضية المريحة والملابس المريحة,مما يدل على
العميله فان في السودان البنات يلبسن وكانهن في قاعة عرض ازياء والاحذيه العاليه
والقصيع في المشية,طبعا ليس الكل ولكن الغالبيه وبالذات الحنكوشات وهن الطبقة
التي ستتواجد فيها ابنة زميلك مرغمة.حسب وضعهخا الاقتصادي و الثقافي.

نوع الانشطة التي سنتخرط فيها هنا ونوعها هنالك...هنا تتعلم الديمقراطية و الشفافية
وسيادة القانون ,القانون الذي يمنع الاستاذ الجامعي من التحرش الجنسي لحد القانون
الذي يمنع زميلها من التحرش بها بلا رغبة منها.

هنالك نماذج جيدة ومشرفة لسودانيات كثر قادرات على النحت في الصخر في الداخل
لكنهن نشأن هنالك اما القادميين من الخارج فتحدياتهم كثيرة.


ومنها مثلا: عندما ترجع واسمها حاملة للجنسية الامريكيه لا تتخيل كم
الانتهازيين الذين سيقتحموا حياتها وكانها كنز من دهب وليس انسانة
لها مشاعر واحاسيس وترغب في العلاقات الصادقة فعلا لاجها واجل آدميتها
ولكن ليس لجنسيتها.اي كانت هذه العلاقات ان كانت زمالة او صداقة او خطبة او زواج.
اغلبها سيكون مخادع وبهدف انتهازي.



دعني احكي لك هذه القصة حكتها لي زميلة معنا هنا...ان صديق والدها وهو مقيم
في الخليج قرر اسال ابنته للدراسة في السودان,ولانه يعرف احوال السودان قرر
ان لا يثق في احد الا والدها لانه يعلم شدته في تربية بناته(رغم تحفظاتي على
الشدة في التربيه لكني احكيها لك كما قيلت لي) فقال لصديقه رغم اكتمال بناء منزلي
ووجود خفير به الا اني لا ارغب لابنتي الا ان تكون الا في منزلك..فوافق الصديق وقال له
مثل بناتي باذن الله.ورجع ذلك الاب مطمأننا,وبقيت الابنة مع الصديق واسرته.

عمنا الصديق من الصباح وهي متوجهة لجامعة قال لها يا ابنتي علمت ان آخر محاضرة
لكم حوالي ال 5 ساتوقعك في حوالي 7 كل ليلة هنا,لا اقبل اي عذر لعدم العودة في ال 7
قال له حاضر يا عمي.

اول يوم وثاني يوم رجعت في المواعيد ثالث يوم جاءت 9 مالك يا بت يا عمي المواصلات
يا بت لو تركبي تاكسي لول باي مبلغ ثاني ما تعملي كده انا اعصابي باظت انت امانة عندي
يا بتي , ردت ب حاضر ياعمي.

ثاني يوم رجعت في مواعيها 7 ثالث يوم لم ترجع اطلاقا والراجل المؤتمن عليها كاد ان يموت هلعا عليها ياربي بت الناس دي مشت وين؟؟؟ مش الجامعه بدا يسأل في الداخليات الحولها ولا خبر ولم يغمض له جفن... لنهار اليوم الثاني اتصل به الخفير قال له اتصلت اودعك البت طردتني واداتني حسابي
وقالت ابوها قال كده,الراجل قال له البت وينها هي ذاتها؟؟؟قاله موجودة عملوا حفلة منذ البارح
وللصباح موسيقاهم تلعلع....قال له انتظرني...وركب ومشى لقى لك البت واصدقائها وصديقتها
نائيمين سلطة لانهم كانوا سهرانين يرقصوا للصباح!!
صحى البت وطرد الشباب و الشابات كلهم وقال لها قومي معاي. ساقها لك وتلفون لابوها من الطريق بالموبايل يازول بكرة دي تجيني راجع الاب مخلوع في شنو؟؟؟؟
قال ما بعرف بس تجي راجع تشيل مني امانتك دي.

الابو وصل ثاني يوم وبعد حكى له قال له بتك شيلها بلادنا لم تعد تصلح,اتضح انها لما ونست اصدقائها وصديقتها انه عندهم بيت حدادي مددادي ومفروش ومكمل بدأوا الاغواء وياعويرة البسكنك مع الناس شنو؟؟
ومزرزرينك كل يوم جيتي وماجيتي ورجعتي متأخرة امشي افتحي بيتكم واسكني فيه,بل هنالك من هن
في داخليات قالوا لها بنجي نسكن معاك وكثر خيرك توفيري لينا حق الاجار وهي ببساطة ابناء المغتربين المساكين قالت لهم يا مرحب بكم..بعد شويه قالوا لها نعزم اصحابنا نحتفل ببيتنا الجديد.
وكل ده وهي زي العويرة لا تعرف كيف تقول لهم لا؟؟؟بعدين ظل جواها الاحساس انه ربما هذا
فعلا حد الحرية في السودان ربما هذا عادي؟؟فهي اختلطت عندها المفاهيم بين بيئتها المغتربة
و البيئة السودانيه.

الخلاصة قطع والدها تعليمها وخماها معاه وضاعت فرصتها بسبب اصدقاء السوء.

يا هباني ابنائنا المقيمين في الخارج بيبقوا زي العورة لما يشموا للداخل
اولا بنصور لهم حسب غربتنا ان اوطاننا جنة وشعبنا افضل شعب وكل هذا لم يعد حقيقي
الا في مخيالاتنا.فبنظلمهم مرتين مرة بانهم بيتضايقوا من منافيهم وتحدياتها
ومرة حين عودتهم وتصرفهم كانهم بسطاء يمكن خداعهم بسهولة.


صديقك ده ابنته دي يدرسها هنا ولن يندم بعدين قول له حكاية تحب لك جاميكي ولا
جن احمر دي ما تخاف منها ده اذا قدرها فلا مفر منه كان هنا كان في السودان.

فقط كما قال د.محمد القاضي يكون قريب منها وصديقا لها يعطها الحرية ويثق فيها
لا ينسى بانه نموذج للرجل المسلم في حياتها وعليه ان يحرص على ان يجعل هذا النموذج جذاب
وليس ممل ومضطهد وقاهر..قهره لامها وتحكمه هو اسوء نموذج يقدمه الاب لابنته في الغربه
لانه ليس لها نماذج كثيرة لتقارنها. وقد يكون نموذج جيد ووقته يا بختها .والله الموفق.


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #17
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: Mohamed Elgadi
التاريخ: 08-03-2008, 09:38 م
Parent: #11


Quote: لابد من ان نجتهد مع اطفالنا ونعمل على وجود علاقة سليمة تزرع الطمأنينة بينهم وبين الله سبحانه وتعالى ولا تعتمد على الترهيب بل على الترغيب والصدق وقوة الشخصية ليصبح كل فرد منهم رقيبا على نفسه من الوقوع في الاخطاء والترفع عن اغراءات المجتمع مهما كانت




Up


mohamed elgadi

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #13
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: محمد مكى محمد
التاريخ: 08-03-2008, 07:38 م
Parent: #1


غايتوا قول لى صاحبك دا أنو مافى شى مقعدنا فى أوربا إلا تعليم الأولاد..وعلى كده يحكم

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #16
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: SAMIR IBRAHIM
التاريخ: 08-03-2008, 07:52 م
Parent: #13


اخي الفاضل هباني ...

تحياتي ..


Quote: الجامعة بالولايات المتحدة لانه يريد لها تعليما جامعيا في دولة محافظة



غايتو قول لي صاحبك ده احسن ليك تختار امريكا ويا حليل الدول المحافظه غايتو الا نعمل لينا دولة جديده نسميها دولة ساق النعام ... والباقي خلي حمدو في بطنو ...

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #18
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 22-03-2008, 04:19 م
Parent: #1


..

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #23
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: محمد المعتز
التاريخ: 29-03-2008, 09:57 م
Parent: #18


تحياتي ود هباني...

ساحكي لكم قصة من واقع احد الجامعات (الحديثة) المشهورة جدا جدا تقع في امدرمان ،ويوجد بها استاذ حاصل علي ارفع الدجات العلميةو..........و........ ،يساوم كل طالبة تدخل مكتبه ويضغط عليها بلغة دراجة كما تعارفنا عليها (يالمبيت يالربيت) وهنا تلك الطالبة المظلومة والضعيفة والخائفة توافق بحسابات محددة او تترك الجامعة الي غير عودة،ناهيك عن ضعف المقرارات،وعدم المناشط في الجامعة (رياضية-ثقافية-اجتماعية)مما تنتج طالب منعزل عن واقعه سطحي في تناوله لكل مايدور حوله ،فالافضل تلك البلاد الف مرة وسوف تمضي السنين وتحصد ثمرات النجاح، [I]اخيرا هناك فرق شاسع بين الحرية والانحلال

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #19
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 24-03-2008, 01:25 م
Parent: #1


...

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #20
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-03-2008, 09:31 م
Parent: #1


.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #21
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-03-2008, 10:41 ص
Parent: #1


.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #22
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-03-2008, 04:37 م
Parent: #1


....

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #24
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: سلمى الشيخ سلامة
التاريخ: 29-03-2008, 10:08 م
Parent: #22


خليهو يوديها السودان
لكن هى ذاتها ما حتقدر تقعد
يا ما فى ناس مشت السودان عشان التعليم ورجعت من اول لفة
وحاتك يا حبة
التعليم يعلم بيهو رب العالمين هناك
خليك من المصاريف التى تعادل الدراسة فى هارفارد او اكسفورد
المدرسين
لاحول ولاقوة
مشيت اكثر من جامعة
لقيت الاساتذة انفسهم
شهادات مضروبة
ومحسوبية
وحاجة تكسف
قول لصاحبك دا البنية تقرا فى محلها دا
وكان الله هون التمشى تشتغل هناك
لكن تعليم لا والف لا

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #25
العنوان: Re: اميريكا دولة منحلة لاتصلح لتعليم ابنتي مثل وطنها السودان!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 30-03-2008, 10:39 ص
Parent: #24


Quote: خليهو يوديها السودان
لكن هى ذاتها ما حتقدر تقعد
يا ما فى ناس مشت السودان عشان التعليم ورجعت من اول لفة
وحاتك يا حبة
التعليم يعلم بيهو رب العالمين هناك
خليك من المصاريف التى تعادل الدراسة فى هارفارد او اكسفورد
المدرسين
لاحول ولاقوة
مشيت اكثر من جامعة
لقيت الاساتذة انفسهم
شهادات مضروبة
ومحسوبية
وحاجة تكسف
قول لصاحبك دا البنية تقرا فى محلها دا
وكان الله هون التمشى تشتغل هناك
لكن تعليم لا والف لا




شكرا علي النصيحة الغالية يا سلمي لاخينا المحتار


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق