الاثنين، 28 أبريل، 2008

ورحل الى رحاب الله زبوني المحارب القديم مسـتر

مكتبة هشام هباني ورحل الى رحاب الله زبوني المحارب القديم مسـتر MARTIN!!
10-07-2006, 09:24 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1200199271&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: ورحل الى رحاب الله زبوني المحارب القديم مسـتر MARTIN!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 10-07-2006, 09:24 م


بعد ظهيرة هذا اليوم الاثنين صاح كمبيوتر التاكسي الاصفر مصدرا شارته الصوتية المعتادة للاعلان عن عرض لمشوار وهو صوت دوما يذكرني بصوت (سوسيو) سوداني جائع قد ضل طريقه عن امه الدجاجة وهو خائف ان ينفرد به سيد الصولات والجولات الخائن(ابو الصقير دلدوم)!!
وقبلت العرض وكان العنوانAmerican Legion وهو ناد اجتماعي لقدامي المحاربين الاميريكان واسرهم من الذين قاتلوا في حرب فيتنام يلتقون فيه ويتسامرون...وكان اسم الزبون كما توقعت هو صديقي وزبوني شبه الدائم مستر مارتن والذي صار هو وزوجته الطيبة مسز مارتن صديقين لي لاكثر من ثلاثة اعوام..وكانا يستقلان التاكسي في تلكم الفترة لان صديقي مستر مارتن قد كانت رخصة قيادته موقوفة قانونيا لفترة عامين بسبب توقيفه بواسطة الشرطة عندماارتكب مخالفة مرورية وقد كان مخمورا وهي عقوبة شائعة في بلاد الاميريكان... ولذلك يحرص الاميريكان في عطلات نهاية الاسبوع عندما ينوون ( الشلعي اي شرب مريستهم الشهيرة) فانهم يستأجرون التاكسي حفاظا على سلامتهم ولا يستقلون سياراتهم الخاصة خوفا من هذه المازق والورطات القانونية التي تدخلهم في الحيص بيص ( لانو البوليس هناك ما بترشي ولا ده البوليس ود حلتنا ولا ود قبيلتنا)!!
كنت مشتاقا لرؤية صديقي مارتن وزوجته حيث لم التقيه لفترة طويلة عندما علمت انه استلم رخصته بعد ان استوفي فترة التوقيف المحددة.. وكان مارتن معتزا بانه ظل جندياامريكيا مقاتلا شجاعا في حرب فيتنام وقد ادي مهمته الوطنية علي اكمل وجه... وكنت دوما ما اناكفه في هذه القضية شاجبا الموقف الاميريكي وكان يقبل مناكفتي بصــدر رحب وهو يبرر مهمته بانه عسكري ينفذ المهام كما يفعل العساكر في كل الدنيا!!...وهي واحدة من محاسن هذه المهنة ان عرفتنا علي طبائع هذا الشعب الجميل عن قرب وهم قوم طيبون قلوبهم وعقولهم مفتوحه ومهذبون قمة التهذيب ويحسنون مساعدة بعضهم وكرماء( يعني بعض الامريكان زي السودانيين تماما الواحد على طول في التاكسي وكان معاهو اصحابو يقوم طوالي ساعة الدفع ادفع للباقيين من اصحابو)!!
وصلت المكان اي النادي وضغطت علي ذر النداء الملحق بالكمبيوتر.. وكنت معتادا وانا اترقب خروجهما مستر مارتن وزوجته,,حيث دوما كانت تخرج قبله وهوياتي وراءها,, وفعلا خرجت مسز مارتن... ووصلت حتى باب السيارة وكانت كعادتها امرأة انيقة وهي في اواخر الستينيات من العمر ولكنها اليوم تبدو وكانها في الثمانين من العمر وليست في كامل اناقتهاكما اعتدت ان اراها وكانت ترتدي نظارة شمسية سوداء وحيتني بلهجة ليست كلهجتها المرحة التي اعتدت عليها..وحييتها ولا زالت عيناي شاخصتين في باب النادي منتطرا صديقي وزبوني مارتن ان ياتي وراء زوجته التي يحبها جدا..وخذلتني اللحظة وانا اسمع ورائي باب السيارة تغلقه مسز مارتن بهدوء وليس كعادتها حيث يظل الباب فاتحادوما الي ان ياتي زوجها وحبيبها..وترددت وترددت وترددت ان اسالها وكان حينهالدي حدس اشبه باليقين بان امرا جللا قد حدث...وياليته لو خاب حدسي,,,,فاجابتني بجلد عظيـــمقبل ان اسالهالقد مات مارتن قبل ثلاثة اسابيع واقمنا مراسم التشييع وغطيناه بالعلم الامريكي وفي حضور كل الاصدقاء وقد كان الزوج والحبيب والصدبق والاخ)!
ليباركه الرب قلت لها وانا مفجوع من هول المفاجأة الخبر الصاعق وفي نفسي حزن وغصة وجرح عميق وقلت لنفسي: الا رحم الله زبوني مستر مارتن رحمة واسعة وانا لله وانا اليه راجعون.


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: ورحل الى رحاب الله زبوني المحارب القديم مسـتر MARTIN!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-07-2006, 07:21 م
Parent: #1





اللهم ارحم صديقي وزبوني السيد مارتن رحمة واسعة وانزله مقام الصديقين والشهداء

وحسن اولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون.


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق