الأربعاء، 30 أبريل، 2008

لماذا رفضت الجبهة الاسلامية التوقيع علي ميثاق حماية الديموقراطية؟؟

مكتبة هشام هباني لماذا رفضت الجبهة الاسلامية التوقيع علي ميثاق حماية الديموقراطية؟؟
15-03-2006, 06:38 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1199944768&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: لماذا رفضت الجبهة الاسلامية التوقيع علي ميثاق حماية الديموقراطية؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-03-2006, 06:38 م


بعيد الانتفاضة الباسلة في ابريل 1985 والتي اطاحت بالفاشية النميرية واعوانها تجمعت كل القوي الوطنية بما فيهم الجبهة القومية الاسلامية التي ركبت قطار المعارضة لنميري في اللحظات الاخيرة( لحق لحق) قبيل السقوط عندما شعروا بدنوه وسرعان ماغيروا جلودهم المايوية واستبدلوها بجلود تناسب الطقس الثوري الجديد ودخلوا في معارضة مفبركة للزج بهم في السجون لايهام الشعب الطيب بصدق نواياهم وهم ينحازون للشعب والثورة كما يفعل بعضهم اليوم لاعتلاء الموجة القادمة ولكن لو كان نميري ذكيا وحاول اخراج العراب الترابي من السجن قبيل الانتفاضة في ذات الوقت ومعه اعوانه..لكان المشهد مضحكا ولسمعنا لاول مرة في التاريخ ان المسجون المفرج عنه يرفض الخروج من السجن... وبل سيهدد بالاستئناف لاعلي سلطة قضائية لاعادته الي السجن في حال طرده منه...لان في السجون منافع لهم ولكن اكثر الناس لا يعقلون...الشيء المهم انه ساعة التوقيع علي ميثاق الشرف لحماية الديموقراطية رفضت الجبهة الاسلامية رفضا باتا التوقيع علي الميثاق علانية امام رؤوس الاشهاد.. وهو اليوم الذي قررت فيه الاطاحة رسميا بالنظام الديموقراطي قبل اربعة اعوام من الثلاثين من يونيو المشؤوم.... وللاسف ظل القادة السياسيون بعفوية سودانية ساذجة غير ابهين بهذا الحدث الخطير... وهم مشغولون بمعمعان السلطة وبلوغها بكل السبل ..بل الانكى انهم سمحوابكل استهتار للجبهة القومية الاسلامية بالمشاركة الديموقراطية رغم تربصها مع سبق الاصرار والترصد بالنظام الديموقراطي وهي تمتنع علانية بكل وقاحة عن التوقيع في ذاك الميثاق الماخور وقد كانوا صادقين في نواياهم ولكن للاسف كان موقف بقية قوي الانتفاضة اقل ما يوصف به حيال هذا الصلف الاخواني المتامر انه غير مسؤول وغير امين في الحفاظ علي مكتسبات الشعب التي حققها بالثورة ودماء الشهداء والمناضلين.. وهم يفتحون الطريق للانقلاب المشؤوم منذ ذلك اليوم الخائب قبل الثلاثين من يونيو 1989.
فالجبهة رفضت التوقيع لانها كانت صادقة في نواياها للانقلاب علي ملهاةاللعبة السياسية الديموقراطية...
واليوم يتكرر ذات المشهد القديم حيث بدأت اليوم بعض الوجوه المتنفذة في النظام الخائر في تغيير جلودهاالانقاذية بجلود تناسب الطقس الجديد وهم يشعرون بدنو اجل النظام وبالذات في مثل هذه الايام بعد واحد وعشرين عامامرت علي ذلك السيناريو القديم وخاصة رياح مارس ابريل تهب علينا والفاشية الانقاذية تلفظ انفاسها في هذا الحريق ولكن للاسف لازال الناس نياما والقيادات الطيبة في غيبوبة بل موات عظيم ولكن اكثر الناس لا يعقلون.
ولا املك في الختام الا ان اقول....اصحوا ايها النائمون فقد حانت ساعة الصفر....وودعوا هذا الخدر البئيس... قبل ان نسمع في اخبار السادسة صباحا ذاك النشيد المرتقب ويعقبه بيان وفيه ان الجبهة الاسلامية القومية( الطرة) انقلبت علي الجبهة القومية الاسلامية( الكتابة) ولله في خلقه شئون؟؟

هشام هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: لماذا رفضت الجبهة الاسلامية التوقيع علي ميثاق حماية الديموقراطية؟؟
الكاتب: أحمد الشايقي
التاريخ: 15-03-2006, 10:33 م
Parent: #1


أستاذ هـشـام,




Quote: لماذا رفضت الجبهة الاسلامية التوقيع علي ميثاق حماية الديموقراطية؟؟




سـؤال معقول ومفصلي ومفتاح لفرز وطني ضـروري في هـذه المرحلة وبدايـة موفقة لإجابـة على تساؤلات يعتورها الإبهام عـن سـبب ما آلت إليه أحوال الوطـن,

أتمنى أن يستمر الحوار في هـذا المحور دون الإلتفات لمن سيطرق هـذا الموضوع محاولا تشـتيت التركيـز على بيت القصـيد,

لك التقدير


أحمـد الشايقي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: لماذا رفضت الجبهة الاسلامية التوقيع علي ميثاق حماية الديموقراطية؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-03-2006, 11:19 م
Parent: #2


الاخ الاستاذ/ احمد الشايقي ( بن الدويم شات الحبيبة)


لك عاطر التحايا وانت تنفحنا بهذا المرور الرصين

نعم نحن في حوجة لحوار مطول حول هذه المحطات المفصلية التي كانت قاصمة لاحلامنا في كثير من المحكات... وكانت نقاط تحول جوهرية في المشهد السياسي الراهن وتداعياته الخطيرة وفي وقت تبدو فيه كان قضية النضال الوطني صارت ضربا من ( رزق اليوم باليوم) حيث لا رؤية سياسية واضحة وبحد ادني بين القوي الوطنية تجاه المستقبل وحتي لوكان المستقبل بعد اسبوعين ونحن نري هذا البيات السياسي الطويل من قبل كثير من القوى الوطنية. وكانها غير ابهة للحاضر والمستقبل.... وهي في حالة لا مبالاة تنزع عنها صفة المسئولية الوطنية وهذا في الوقت الذي يتحرك الاخر البغيض بشراهة مستعدا لجولة اخري من الصراع السلمي المرتقب لتمكين نفسه من السلطة شرعيا ودستوريا وهو واثق كل الثقة بعد ان كسب الجولات الاولي في الصراع في نقابة المحامين واتحاد المزارعين ضد القوي السياسية مجتمعة...انهم سيحققون الانتصار النهائي المضمون علي خصومهم ولو مجتمعين في الدوائر الجغرافية في المعركة السلطويةالقادمة وهم يعدون لها كل ما استطاعوا من مقدرات الدولة المنهوبة..في وقت تخلي الاخرون عن مساءلتهم ومحاسبتهم لهم بعد ستة عشر عاما من النضال الوهين بل انخرطوا للاسف شركاء لهم في السلطة.. وقد افلح الانقاذيون في شراء الذمم الرخيصة المنفلتة من تنظيماتها النائمة بعد ان مزقوا كثيرا من التنظيمات وزرعوا الانقسامات في دواخلها...
وايضا لنقف عند ظاهرة ( خرت اليد) والتملص الراهنة وتغيير الجلد لدي قيادات محسوبة علي النظام المهووس ... تحسبا لاي طاريء قد يعصف بهم قبل انقضاء المدة الانتقالية... وهم يحجزون مقاعد لهم في اي نظام قادم بهذا الرصيد من ( الخمارة او الرواب)..

فمحطة ميثاق حماية الديموقراطية ورفض الجبهة التوقيع عليه اعتقد انها البداية لنقد الذات..وهي بداية البحث عن اساس الانقلاب من تلكم النقطة.....ونواصل

محبتي واحترامي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: لماذا رفضت الجبهة الاسلامية التوقيع علي ميثاق حماية الديموقراطية؟؟
الكاتب: gamal elsadig
التاريخ: 16-03-2006, 00:27 ص
Parent: #3


الاشقاء الاماجد :
هشام هباني
احمد الشايقي

لكم السلام في زمن البحث عن السلام ...
الجبهة القومية الاسلامية وعبر تخلقاتها المختلفة ليس لهل هدف غير السلطة وفي اعتقادي ان هذا التنظيم يبني كل فسلفته التنظيمية والفكرية حول مرتكز السلطة لذلك تجدهم طوال فترات الحكم المختلفة للسودان دائما قريبين من السلطة الحاكمة على مستوى التنظيم ككل او كوادره ....
الجبهة الاسلامية بعد الانتفاضة وفي ظل حلمها الذي بداء منذ التاسيس بحكم السودان باي صورة من الصور , واجهت الكثير من المشاكل التي حالت بينها وبين كراسي الحكم وظل لفظ السدنة يطاردهم في كل مكان بالاضافة الى سقوط عرابهم حسن الترابي في الانتخابات بالرغم من حصولهم على عدد من الدوائر الانتخابية على غير المتوقع ، بالاضافة الى تمسك الشعب السوداني باحزابه الكبيرة القديمة ، في خانة المعارضة مارست الجبهة الاسلامية اقبح انواع العمل المعارض حيث عملت على سياسة خلق الازمات بمختلف اشكالها بداية من البرلمان والسوق فكانت ازمات في الرغيف و الوقود و السكر وغيرها من السلع الحيوية التي لايستغنى عنها المواطن وايضا اخراج المظاهرات الى الشوارع بانتظام من المدارس الثانوية لاتفه الاسباب واصغرها وتحريك حملة منتظمة في الصحف المملوكة للجبهة وكوادرها للاساء الى رموز الاحزاب السياسية و الانتقاص من الديمقراطية بصورة راتبة و الاتجاه الى الاسفاف وشغل الشعب السوداني بامور هامشية واستغلوا في ذلك سعة صدر الحكومات الديمقراطية او تهاونها الشديد واستمر المخطط المعد مسبقا ..
وعندما طرح ميثاق الدفاع عن الديمقراطية للحفاظ على الحكم الديمقراطي ومكتسباته على كل القوى السياسية السودانية رفضت الجبهة الاسلامية التوقيع عليه ... واوافقك الرأي هشام بانه كان مؤشر خطير لم تفطن له القوى الديمقراطية بالرغم من ان الجبهة الاسلامية حتى لو وقعت على هذا الميثاق في تقديري بانها ما كانت لتلتزم به فلم نعرف لهم الالتزام بميثاق او عهود حتى مع بعضهم البعض
كـــيزان بــني قــــريظـــة """
واستمر المخطط وكانت الخيانة الكبرى للشعب السوداني و الحنث على القسم وخيانة شرف الجندية في 30 يونيو 89 حيث انقلبت الجبهة الاسلامية باستخدام كوادرها في القوات المسلحة على الديمقراطية...
ووصلت لهدفها الذي ظلت تخطط له منذ وجودها على الساحة السياسية فادخلت السودان وشعبه في اظلم الانفاق واعتمها على الاطلاق لانهم لايملكون منهج واضح لادارة البلاد او كما ذكر هشام (سياسة رزق اليوم باليوم) التي مازالت مستمرة ... ففشلت كل مشاريعهم التي حاولوا انزالها واجبار الشعب السوداني عليها لان مابني على باطل فهو باطل ...
الان بعد كل الماسي يطلبون من القوى السياسية الحضور والاجتماع بهم للتوقيع على ميثاق شرف على مستوى قيادات الاحزاب السودانية التي عملوا على تمزيقها و القضاء عليها ؟؟؟؟
وان بحثت عن الهدف من هذا الميثاق تجده فقط للخروج من الازمة التي يعيشها النظام الان ومحاولة كسب بعض الاراضي و الزمن اوكما اسموها زورا وبهتانا توحيد الجبهة الداخلية ؟؟؟؟
كيف تسعى الجبهة الاسلامية لتوحيد الجبهة الداخلية وهي التي مزقتها؟؟ بسعيها المتواصل الى تفيت القوى الاخرى و الاستقطاب داخلها ولو مرحليا ؟؟؟
الانقاذ هل تنزع الفراشة بعد جلكوز الحركة الشعبية

تحياتي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: لماذا رفضت الجبهة الاسلامية التوقيع علي ميثاق حماية الديموقراطية؟؟
الكاتب: Deng
التاريخ: 21-03-2006, 09:12 ص
Parent: #1


UP


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق