الأربعاء، 30 أبريل، 2008

رسـالة الى عمـر العــوير ( بمناسبةترقيته مشيرا

مكتبة هشام هباني رسـالة الى عمـر العــوير ( بمناسبةترقيته مشيرا)
09-03-2006, 04:05 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1155304754&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: رسـالة الى عمـر العــوير ( بمناسبةترقيته مشيرا)
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 09-03-2006, 04:05 م


مشير شنو وبشير شنو
انت يا عمر العوير
سفاح البلد رباطي البلد
وكمان رقوك لرتبة مشير
رقوك في زمن السجم
وات همك بس تصير
شاويشنا شاويش السجم
جزارنا معدوم الضمير
قدر الله قد جابك عديل
رئيسا اهبلا فاضي وعوير
لا طايوق لافهم لاخلقة لا اخلاق
بس قعونجة تحت الزير

والله يا عوقة لو طرت السما
وغسلوك بمطر السما
وصبوك من دهبا نقي
وسووك انسانا سوي
بل سووك كمان نبي

برضو عند شعبي الامير
انت احقر من حقير
مجرم حرب سفاح خبير
واولاد الهرمة المعاك
هم افة البلد الكبير
خرابة البلد الموكح بالسجم
نهابة الشعب الفقير
جلابة الدين الضلام
ماهو دين الله القدير
همباتة الرزق الحرام
عنقالة الكضب الختير
اولاد الحنوت اولاد الحرام
زبالة الزمن العفن
مومس الحال المرير

تف يا عفطة الزمن الكعب
وعوع من دقسة الحال الضهب
وتف لغفلة الناس الحيارى
عندما غابت الناس البصارى
وماتت الناس النوارة

فجاة قد جيت رئيس
تيسا خرتوك من دكة تيوس
وجيتنا في زفة تيوس
ناسا حتالاتا نجوس
همهم خم الفلوس
والكل يحلم بالعروس
عينة من بشرا رخيس
نهابة البلد التعيس
بالغدر والعمل الخسيس
وبقيت رئيس
وبقيت عريس
وانت القايد وانت الرئيس
خليك عريس
همك الليلة الرقيص
كل دلوكة داقة وقالو دقة للرئيس
ما ات وحدك الرئيس
وات وحدك العريس
والماتو في الغابات فطيس

مشير شنو وبشير شنو
والله لو طرت السما
برضو عند شعبي الامير انت احقر من حقير

والله ما شفنا زولا بترقى في زمن الهزيمة
وما شفنا زولا مهزوم ادوه قيمة
والبلد في زمانك والله قد صبحت وليمة
من سقط لقط دخلت جيوشا
جبتوها للبلد الغنيمة
وغردون جبتوه تاني بالعفانات القديمة
وفشودة جبتوها تاني بالخسارات والهزيمة
يا حليلك يا بلد امة قد كانت عظيمة
باعوك انصاف الرجال بالجبن والحالة الازيمة
باعوك برخس التراب اهدوك للاغراب وليمة
لانهم عشاق كراسي وما عندهم للشعب قيمة

مشير شنو وبشير شنو
والله لو طرت السما
انت عند شعبي الامير
انت احقر من حقير

مهازل يا بلد ستين مهازل
حت (رواندا ) العفينة
الغرقانة في بحر المشاكل
ونيجريا سمعة حروبها قد ملت المحافل
تهدي فينا وكنا تيجان المحافل
تهدي في بلدي المناضل
والذي كان حلال المشاكل
بلد قدر السما
وتاريخها مليان جمايل
سديناها عين الشمش
بسمح المكارم وحلو الشمايل
وشعبي السمح كان بسمحو صايل
وشعبي البطل بمجدو هايل

بلدي يا سجم ما جابت حوا غيرها
فيها ترهاقا ونمر والمهدي ربان المسيرة
فيها رابحة وفيها تاية ونحن منك يا مهيرة
صانوها بدم الكرامة والشرف قد كان ضريرة
قلعوها من خشم العدو بالعزة والروح الجسورة
ما سرقوها في قومة دغش ونهبوا خيرها
وما باعوها بالنص والتشاشة والفزرة والروح الكسيرة
صانوها بالسيف والكرامة والهمة والنفس الكبيرة
دي بلد شعبي المعظم براهو ليهو حق تقرير مصيرها
مصيرنا وحدة شعب واحد ودم واحد مابنرضى غيرها
شعب اصلي شعب يغلي وشعب جبار كسيرة
اسالوا السفاح حليفكم يوم ليلة النصر الشهيرة
ليلة مايو راحت (لعب ترتير جهال فوق الدميرة)
واب عاج امامكم شردلاسيادو مكسوفا عضيرة
وحق المظاليم ما بروح واطافي دنيا ازدادت شرورها
ودم الشهيد ما ببقى موية
طالما الاحرار هناك في راس المسيرة
واهلي الغبش في الحارة زي موج الدميرة
شايلنو ريدك يا بلد قدر الله ما خلق
واداهم العافية الوفيرة

مشير شنو وبشير شنو
والله لو طرت السما
برضو عند شعبي الامير
انت احقر من حقير

بلدا هاملة فاقدة وجيع
وجيعا شايف دم البلد السمحة قاعد اضيع
وخابر الناس الماكلة حقوقنا
وسكنو القصر العالي منيع
وسرقوا لبن الشافع اللسة رضيع
بلدا هاملة فاقدة وجيع
اقش الدمعة وافش غبينة الشعب المابي اطيع
بلدا هاملة فاقدة وجيع
دم الشفع لبن الشفع شربو الكوز الفاسد والله فظيع
هذا الكوز نهب الدنياوحجز الاخرة
هذا الفاسد هذا الكاسد ملك البيع
باعو البلد السمحة وابدوا نهما اصلي شنيع

مشير شنو وبشير شنو
والله لو طرت السما
انت عند شعبي الامير
انت احقر من حقير


الزول بترقى يوم نصرو
يوم اعمل مفاخر
وعزة الزول السمح عندما يعمل مآثر
وات شبعان هزايم مليان وداشر
والليلة قد بعت البلد لكل طماع وماكر
والتيوس الانت فيهم
جز دقونها جاي باكر
جاي من وجع الغبش
منهوبة الرزق يادوب تدافر
جاي من ذل المظاليم
هناك في جو الدفاتر
جاي من زعل المغابين
من زمن للحق تعافر
جاي من وجع المساجين هناك في ذل المهاجر
جاي من دم الشهيد كتلوه في زمن المساخر
جاي من مهتوكة عرض
مودرة وحيرانة ودايرالها ساتر
جاي من وجع الارض وهي دنسها العساكر
والتيوس الانت فيهم جز دقونها جاى باكر
ورقيص شنو وعرضة شنو ات يا سجم العساكر
والبلد مكندكة بالفقر والجوع قد طق البنادر
رقيص شنو وعرضة شنو ات يا سجم العساكر
والشعب قد سكن المقابر
والفاشر الحبيبة قادلة فيها اغراب من عساكر
طامعة في البلد الجنازة والشعب مسكين وصابر
وانت راقص ماك شايف ماك خابر
يا رئيسنا ويا عريسنا انت ياكبري الكباير

مشير شنو وبشير شنو
والله لو طرت السما
برضو عند شعبي الامير انت احقر من حقير

قال سلام وقال كلام فاروقنا جلاب الهزيمة
رئيسنا وعريسنا ورقاصنا معدوم العزيمة
في نيفاشا جابوك بارك شان توقع للهزيمة
وصدقت انك حمامة للحب والسلام
وماك داري انك كت متيس زي بهيمة
وفي دارفور عصروك تاني
وقلت (الروب يا الله للكوز والحكومة)
وفي شرقنا العصرة حصلت
وماك مصدق انو اوشيك الهوين
الليلة مليان بالعزيمة
وبعد ده كلو رقوك مشير رتبه ما عارف لزومها
لاحس لا شعور جاري في الدنيا ونعيمه
وكيف الله بنصر ملة الشر اللئيمة
وكيف الله بنصر صاحب اليد الاثيمة
بكرة شعبي المظفر يمسح اهاتو الاليمة
بالكفاح الاصلي فيهو
والشموخ الفيهو ديمة
وتاني ترجع ام در تغني
وتعانق الفاشر التميمة
وجوبا السمحة ترقص لوحدة البلد العظيمة
وكسلا بشوتالها شايلة
فطرة البلد السليمة
تطرد الهم من بلدنا
وترجع ايامنا الحميمة
لا مشيرا فينا يأمر
ولا بشيرا عندو قيمة
ولا دقونا فينا قادلة
بالاساطير القديمة
وتاني ما بننخم ليها
بعدما شفنا الجريمة
وشعبي شايل تارو جاهز
حقو برجع بالعزيمة
ونحن ما بنغفر ذنوب الباعو دينن
وباعوا بلدي الحرة الكريمة
والمسامح وحدو الله
وما بنسامح الولعوا نار الخصومة
والبجامل في حقو تاني
ابقي زولا واطي ديمة
والبجامل في عرضو مرة
مصيرو للذلة وجحيمها
بشير شنو ومشير شنو
والله لو طرت السما
برضو عند شعبي الامير
انت احقر من حقير
انت يا عمر البشير


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: رسـالة الى عمـر العــوير ( بمناسبةترقيته مشيرا)
الكاتب: Rashid Elhag
التاريخ: 09-03-2006, 04:37 م
Parent: #1


أبشر بالخير يا هباني....راضي منك دنيا وآخرة...وأكان رقوهو إمبراطور ظاطوو... أيامو خلااااس قربت..

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: رسـالة الى عمـر العــوير ( بمناسبةترقيته مشيرا)
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 09-03-2006, 04:49 م
Parent: #2


دكتور راشد الكلس


عوافي عوافي

( ورب الامام المهدي) لهم الي يوم الدين بالمرصاد ولا نامت اعين الجبناء.

عشت ايها الجسور

هباني ظاااااطو

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: رسـالة الى عمـر العــوير ( بمناسبةترقيته مشيرا)
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 09-03-2006, 10:57 م
Parent: #3


فوق لعمر العوير

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: رسـالة الى عمـر العــوير ( بمناسبةترقيته مشيرا)
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 10-03-2006, 08:52 ص
Parent: #4


..............................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: رسـالة الى عمـر العــوير ( بمناسبةترقيته مشيرا)
الكاتب: حميد حامد
التاريخ: 10-03-2006, 09:34 ص
Parent: #1


sudaneseonline.com
9/3/2006 6:58 م
المارشال البشير قبل أوان لاهاي .الحلقة 3 شراكته بوزير دفاعه ، وبعض معلميه وخدامه

*جهل المارشال وصاحبه المدهش
*ملعلموا المارشال ومدرسوه
* معاونوا المارشال وخدامه
* ختام الحلقة الثالثة

في بواكير عهد أمير المؤمنين عمر السوداني يرضى الله عنه، نقل إليه احد فقهاء قصره انه رآه في منامه في ربض الجنة مع النبي الكريم والخليفة الفاروق عمر يربط على كتفه. فسأله المارشال بلهفة: إلى أي جانب كان أخي عبد الرحيم محمد حسين من مجلسي ؟ لكن الفقيه القصري رد متحسرا بأنه لم ير صاحبه حسين معه في الجنة. فقال له أمير المؤمنين المرشال عمر : لم أكن أنا الذي رايته.
يشكل الجنرال حسين للمارشال البشير في أي خطوة ثاني اثنين إذ هما في الغار . وحين تدلهم السماء عليهما ، وتزداد صرخات المجتمع الدولي ، وتشتد تهديدات المحكمة الدولية ، ويرتفع ضجيج إزعاج الثور في فيافي دارفور ، كثيرا ما يقول لصاحبه (لا تحزن إن الشيطان معنا).
لا يعرف الكثير عن سبب التالف بين المارشال الراقص وإمام المغفلين وسر تقاربهما سوى اشتراكيهما في الجهل السياسي العميق ، وأيضا تجمعهما درجة واحدة من الغباء الإنساني المدهش، و كلاهما يجد عزاء لنفسه في الآخر.
عقب صدور قرارات المجلس الدولي الموقر بضرورة محاسبة مرتكبي جرائم الحرب بإقليم دارفور اقسم المارشال البشير بالله ثلاثة مرات في 2 من شهر ابريل عام 2005 انه لا يسلم نفسه للعدالة الدولية ، اقتدى به صاحبه الجنرال عبد الرحيم حسين أمس8 من شهر مارس 2006م أمام حشد طلابي يقسم بالله غليظا انه سيجعل من دارفور مقبرة للغزاة الأمريكان ،و حسين الذي أصيب برعب حلل أوصاله حين تأكد من أن اسمه ضمن لائحة المتهمين- مع انه أمامها المغفل بالوزارة في حضرة نافع الصغير – قام بتقديم استقالته لصاحبه المارشال في يونيو عام 2005م ليتركه في اهلك الظروف وحيدا (إن الشيطان معه فقط هذه المرة ). مع انه اعترف بتصرفه ذلك عنه لا يملك الكفاءة العسكرية والإدارية والسياسية في إدارة مؤسسته بالدولة (2000-2005م) لكن الاستقالة عكست بصدق عن عدم قدرة مسئول الدولة السوداني في عهد المارشال على الوفاء والإخلاص لأقرب صديق إليه ، في أي مدلهمة يأمل احدهم في تخليص نفسه منها.

جهل المارشال وصاحبه المدهش
في الجولة النادرة التي حملتهما إلى الولايات المتحدة الأمريكية بغرض المشاركة في أعمال قمة الألفية لزعماء وقادة العالم بمدينة نيويورك والتي دعت لها منظمة الأمم المتحدة أول القرن الجديد ، عبرا الرجلان عن عميق صدمتهما الحضارية بمطار نيويورك حتى أشفق عليهما أهل القرية الأمريكية . بينما ظل البشير منذ هبوط طائرته منشغل بضخامة رقعة المطارات في العالم الأول ودقة هندستها ، كان الجنرال حسين مستغرقا حتى الثمالة فقط في عبثية نزول المخلوقات الهابطة والصاعدة عن أرضية المطار دون تصادم ، لم يلفت انتباهه أي قيمة تقنية.
الكثيرون علقوا على أن فرصته القصيرة الممنوحة لخطابه في القمة انتهت والبشير لم يكمل بعد فاتحته المرتجزة بالصلوات والتسليمات .واشتهر بين الحضور إعجاب الرئيس السوداني المدهش بمدن أمريكا في معمار مدينة يورك الجديدة وانبهاره بعظمة تكنولوجية الغرب في التوأمين عليهما رحمة الله ،والتطور التقني العالي في قاعة المجلس اللاممي .القمة التي حضرها أكثر من (150) من قادة العالم ظهر فيها رؤساء دول العالم الثالث كأغنام بلا راعي ضلوا في الصالة الملحق بقاعة المجلس. لكن البشير دون غيره منهم انه لأول مرة يشاهد الولايات المتحدة الأمريكية عن قرب ويحس بعظمة حضارتها العلمية ، هذه الدولة زعيمة الحضارة الغربية المعاصرة هي التي عاش المارشال يلعنها ويلعن رئيسها السابق بأقبح الألفاظ .
لم يتمكن المسئولين السودانيين من زيارة واشنطون ليدركا أن عظمة الحضارة الغربية لا تتوقف في معمار نيويورك البديع بل في الفهم العميق للحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان ، وفي الممارسة الراشدة لها عبر المؤسسات الديمقراطية الراسخة في دي سي :البيت الأبيض والكونغرس ومجلس القضاء ، وترجمتها في البانتجون ولانغلي والتوأمين والشركات العابرة للقارات.
اغتاظ الجنرال حسين كثيرا أن الرئيس كلينتون لم يخف لاستقبال صاحبه في المطار رغم ما أن بين الرئيسين من مشاحنات سياسية كما لم يأتي لوداعه.و ختما جولتهما بملاحظة مالية مهمة في علم الاقتصاد أبداها الرئيس السوداني أن قيمة الدولار في أمريكا يعادل دولار واحدا فقط ، لكن صاحبة استوضحه عن معنى ذلك .


ملعلموا المارشال ومدرسوه
من ابرز سمات الجنرالات الدكتاتوريين: الجهل والأمية الحضارية ، فيضطر معاونيه ومستشاريه إلى الاجتهاد في تدريسه شيء من علم السياسية وفنها ، وشيء من مواقف التاريخ ،ولمحة من الدبلوماسية وفن الخطابة ، إلى الاوتكيت وبعض اللغات الأجنبية أيضا. وطريقة تعليم الرئيس الدكتاتور الجنرال أشبه بتهيئة قرص مرن ، سرعان ما تفقد ذاكرته المعلومات .
الجنرال البشير لم يحظى بتعلم أكاديمي منظم ، فالدرجات العلمية التي يقبل بها طلبة المدرسة الحربية السودانية متوسطة . كما انه لم يشهد له ذكاء يذكر خاصة في تعاطيه كرئيس دولة مع معارضيه من شعبه والمجتمع الدولي ، يتعامل كأنما يشعر الناس انه يظن نفسه في العالم وحده . (يتذكر صفات اختياره لدور الانقلاب العسكري) .
عمل على تدريس الجنرال البشير عدد غير مقدر من الأساتذة بعد دخوله قصر غردون .تولى (النسخة الترابية ) المنقحة المحبوب عبد السلام أول عهد خلافة أمير المؤمنين إعداد خطابات الرئيس والسهر معه على تلاوته له وتحفيظه إياه بالتجويد . وظل د. غازي العتباني يعد له خطبه لفترة إلى حين خروجه من القصر مغاضبا في 2003م . عقب خلافه وعلى طه. وعمل عبد الباسط سبدرات في منصب إعداد كلام الرئيس أيضا والسهر معه لتحفيظه الإلقاء.
بامكان المستمع المتتبع إلى جئير المارشال البشير وهو يتلوا مثلا خطاب عيد الفصح في 30.من شهر يونيه من كل عام يعرف من اعد له خطابه ، ويميز لغة الخطاب بين طريقة المحامي الشاعر عبد الباسط سبدرات و ما ترسب عنده من فقه اليسار، ولغة المفكر الطبيب غازي العتباني وما يحمله من أدب اليمين. وكانا أفضل معلمين للمارشال بجانب الترابي الصغير .


بإمكان المارشال البشير بعد عشر تلاوت متكررة -كما يقول البعض- ارتكاب أفظع الأخطاء اللغوية في الخطاب ، أخطاء لا تشبه مقام الرؤساء . لأنه في الأصل ليس عربيا مثلنا في كل شيء وحتى اللسان .مع ادعاءه علينا غير العرب في السودان بنقاوة أصله العربي حتى انتهاء نسبه بالعباس عم النبي محمد الكريم.انه من الأفضل علي المارشال أن يلقى خطاباته بالإفرنجية .
يرد على تلك النقطة صديقه الكولونيل إدريس دبي الرئيس التشادي والدكتاتور هو الآخر وبقدر صديقه في الجهل . يقول خلال أزمة خلافيهما أن البشير لا يعرف الفرنسية ولا يجيد الإنكليزية حتى. و الرئيس دبي يصر على نعت صاحبه بلفظة (نادم هوان) أو (الرجل الرذيل )انه في كل القمم الإفريقية لا يجد المارشال من يستأنس إليه من الرؤساء الأفارقة فيما سوى الرسميات عدا الكولونيل ديبي ، و(النادم الهوان) لا يفهم ما يقوله القادة الأفارقة في نقاشاتهم الجانبية ، لكنه يضحك إن هم ضحكوا ، وأحيانا يلمز مرافقه الذي بالضرورة يحمل درجة الدكتوراة ويعمل في وظيفة مترجم للسيد الرئيس مستفسرا عما قالوه؟
ليس مهم أن يعرف الإنسان كل اللغات . ولكن المهم في الرجل الذي ينتخب رئيسا للدولة وقيادة الشعب أن يكون بحجم المنصب متعلما وواعيا وذكيا وله القدرة على فهم بعض الأشياء الضرورية. ومن قال أن الطاغية البشير منتخبا ؟؟ انه من أعلى درجات العار التي تحلق بالشعب أن يحكم دولة ما رجل جاهل ومتخلف بمقدار صفات هذا المارشال الراقص .

ختام الحلقة الثالثة
رئيس يقود بلادا بحجم قارة في سعتها وتكوينها ، وشعب في عظمة لا تقل عن أي شعب في الدنيا ،لكنه بهذا الحجم من الجهل والتخلف وسؤ الأخلاق.أليس من الجائز أن يلفت أنظار وأسماع العالم الحر نموذج خطابه الشهير الذي ألقاه بمدينة الفاشر أبو زكريا عام 2003 م ( لا أريد منهم جريحا ولا أسيرا ، امسحوهم مسحا ) انه يأمر جزء من شعبه بممارسة الابادة ضد الجزء الآخر في حرب وصفت بأنها ترتقي إلى مستوى التطهير العرقي تستهدف موطني الدولة التي يحكمها .انه يأمر بها ويشرف على تنفيذها .بحضرة جيش البروفسيرس خدامه ومساعديه ومعلميه .يأتي من بعده بعض يحاولون تبرير خطابه كأنما لا يعلمون أن كل ما يخرج من رئيس الدولة مسئول عنه .
الرئاسة في حد ذاتها مدرسة للأخلاق الرشيدة والقيم . من يعيش على الكرسي شهر يتعلم منه الكثير من النبل والحصافة و الحقائق والصفات والأخلاق والرشد ، لأنه يقود الشعب الذي هو مصدر الأخلاق والرشد والشعب هو الكائن الاجتماعي المقدس الذي يستحق الاحترام والتقدير .لكن المارشال البشير عكس تلك النظريات ، انه يعبر بكل ما للكلمة من معنى انه إنسان لا يحترم حقوق الإنسان ، ولا يعير المعاصرة والتقدم اهتماما، وانه يحتقر الحرية والديمقراطية والقانون كاحتقاره لإرادة الشعب وحقه في الحياة.
انه يفقد شرعية وجوده على راس الشعب ، وتصرفاته تأهله بأنه لا يملك مبررا للاستمرار في قيادة شبه القارة السودانية وكذالك صديقه اللاصق به الجنرال حسين.البروفسيرس من معلميه ومساعديه من غير صاحبه الجنرال حسين أفضل من يفهمون تلك الحقيقة.
منعم سليمان

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: رسـالة الى عمـر العــوير ( بمناسبةترقيته مشيرا)
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 10-03-2006, 03:19 م
Parent: #6


العزيز حميد



احسنت وانت تتحفنا بكتابات منعم سليمان في توصيف هذا الواقع المخزي والذي اودي بنا والوطن الي عوالم الخراب فبئس الحاكم وبئس بطانات الفساد والقوادة..
محبتي واحترامي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: رسـالة الى عمـر العــوير ( بمناسبةترقيته مشيرا)
الكاتب: Ahmed Abinouf
التاريخ: 10-03-2006, 04:23 م
Parent: #7


قت لى كيف عمر البشير
رقوهو لى رتبة مشير
دا كلام شنو
هبانى دا شيتن خطير
صقرين ودبورتين
على كتفو ومقص
ونحن المغص حاشينا حش
هبانى اخوى
الناس دى مالاقيالا زول
زولاً خطر
وعيونو بس زى ودعكر
من الصباح يصبح عليهم
إونسهم جبخانه حيه
يفتشهم
والساعه ديك
صدقنى لاينفع مشير
ولاحاشيه جنبو تقوم تسير...

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: رسـالة الى عمـر العــوير ( بمناسبةترقيته مشيرا)
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-03-2006, 03:25 م
Parent: #8


ابنعوف الكلس
هييييييييييييع

انا حلفت عليك تب ما تخلي المنبر ولو ودوك انت ظاااااطك الخور


عشت يارائع

هباني ظاااطو

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: رسـالة الى عمـر العــوير ( بمناسبةترقيته مشيرا)
الكاتب: Deng
التاريخ: 21-03-2006, 09:16 ص
Parent: #1


UP


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق