الأربعاء، 30 أبريل، 2008

لم لا يحتفل هتيفة( اصلب العناصر لاصلب المواقف) بذكرى انتفاضة رجب المباركة؟؟

مكتبة هشام هباني لم لا يحتفل هتيفة( اصلب العناصر لاصلب المواقف) بذكرى انتفاضة رجب المباركة؟؟
30-03-2006, 07:17 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1199944691&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: لم لا يحتفل هتيفة( اصلب العناصر لاصلب المواقف) بذكرى انتفاضة رجب المباركة؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 30-03-2006, 07:17 م


سؤال عريض نطرحه للكل يبحث عن اجابة.. و هو حول موقف اسلاميي اخر الزمان من الانتفاضة والاحتفاء بذكراها وهم الذين كانوا شركاء (مايو) المدحورة وعندما استشعروا دنو اجل نظامهم خرجوا وسط الجماهير خلسة وافتعلوا الخصومة مع مايو في اخر شهر قبل سقوطها وانحشروا وسط الثوارلسرقة الانتفاضة في مارس ابريل 85 وعندما نجحت اسموهابكل بجاحة انتفاضة رجب المباركة كانما كانت من صنيعهم.. وحق لهم تسميتها.... ولكن السؤال الاهم الان لماذا لا يحتفلون بالانتفاضة مثلها مثل سائر الاحداث القومية باعتبارها منجزا قوميا كالاستقلال واكتوبر... وقد ادعوا انهم من صناعها ومنحوها مزايدة اسم الانتفاضة الرجبية المباركة..اذن طالما كانوا من قادتها ومفجريها ماذا يمنعهم طيلة ستة عشر عاما وهم في السلطة من الاحتفاء بهاطيلة تلكم الفترات الفائتة ؟؟والسؤال المحرج لماذا منعوا القوى الوطنية من الاحتفاء بالانتفاضة في العام الفائت؟؟


هباني ظااطو

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: لم لا يحتفل هتيفة( اصلب العناصر لاصلب المواقف) بذكرى انتفاضة رجب المباركة؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 31-03-2006, 10:05 م
Parent: #1


ولا زال السؤال قائما يبحث عن اجابات للفائدة............

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: لم لا يحتفل هتيفة( اصلب العناصر لاصلب المواقف) بذكرى انتفاضة رجب المباركة؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 01-04-2006, 10:53 ص
Parent: #2


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق