الأربعاء، 30 أبريل، 2008

كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية

مكتبة هشام هباني كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان....
28-02-2006, 07:33 ص المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1155304805&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان....
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-02-2006, 07:33 ص


الشرفاء المناضلون في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان...ونسبة لدوركم الوطني والانساني المشرف والرائدفي كشف سجل الارهاب الانقاذي البشع في حق شعبنا المناضل ... وهو دور ثمنه كل شرفاء العالم والمهتمون بقضايا حقوق الانسان وقد وثقتم وكشفتم سجل الفظائع الارهابية لالة تعذيب واجرام العصابة الحاكمة ... وهو مجهود وطني مقدر...

وكي لا ننسي والمعركة لم تنته بعد و لا زالت مستمرة والمجرم لا زال حياطليقا متواصلا في العزة باثمة مرتكبا كل يوم الاف الجرائم في حق شعبنا الصامدفي دارفور الباسلة وفي الشرق العظيم وفي كل مكان.... وكي نذكرالخونة والمتخاذلين والمتحالفين اليوم مع النظام والمنخرطين في ركاب الاجرام كيف انهم باعوا دماء شهداء الوطن ومعذبيه الابطال وانحازوا لمعذبينا وقاتلينا... وبالتاكيد سيتحملون مع النظام المجرم باثر رجعي كل فظائعه في هذا السجل الحافل بالاجرام والتاريخ لن يرحم الخونة والمخذلين .... عليه اناشدكم كي يظل الغضب حياونارالثأر المقدس تعتمل في جوانحنا اناشدكم باعادة نشر كل سجل الاجرام الانقاذي الموثق بحوزتكم بالتفاصيل لانعاش ذاكرة شعبنا... في زمن النسيان العظيم ووفا لدماء اولئك الشهداء الابطال والمعذبين والمطرودين في كل منافي الدنيا ولا نام المجرمون والمخذلون والمجد والخلود لشهدائنا الابطال...........ولي قدام

هشام هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-02-2006, 12:33 م
Parent: #1


............................................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 10-03-2006, 09:02 ص
Parent: #2


ولا زلنا نناشد الاخوة في المنظمتين المذكورتين العمل علي اعادة نشر سجل الجرائم والتجاوزات التي سلكتها عصابات النظام في مواجهة الخصوم........ وارجو ان لا تضيع هذه القضايا الحية في اراشيف واضابير... حيث نحتاجها حية كل يوم لتنشيط ذاكرة جماعية تتعرض للطمس كل يوم ...............وعشتم

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 10-03-2006, 11:09 م
Parent: #3


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: Mohamed Elgadi
التاريخ: 11-03-2006, 08:50 ص
Parent: #3


Thanks Hisham habani for your relentless efforts to expose the ugly crime of torture...
I'm travelling right now and have no access to my desktop where I store lot of cases on torture in Suda.

Look at the Torture surviors library of Sudaneseonline however, I noticed that many of the excellent documentations written in 2002-2005 were no longer there...
Here some distinguished articles:
1. التعذيب في السودان :
هلال زاهر الساداتى
التعذيب في السودان

2. معا لمناهضة العنف والتعذيب.
معا لمناهضة العنف والتعذيب.

3. في عيد العمال، تحيةٌ خاصة لذكرى على الماحي السخي ومحجوب سيد أحمد )by Nagat Mohamed Ali
في عيد العمال، تحيةٌ خاصة لذكرى على الماحي السخي ومحجوب سيد أحمد

4. موقف احتجاج..دعوة لكل الشرفاء فى البورد posted by Tumadir
موقف احتجاج..دعوة لكل الشرفاء فى البورد


I would like to end my message by the powerful poem of Mohamed Elmekki Ibrahim, in his relection on the Art Exhibit of the Torture Survivors paintings ... he said:
Re: بيان من المجموعة السودانية لمناهضة التعذيب -الولايات المتحدة- (Re: elfaki)

21 كلمة في الانفعال بمعرض ضحايا التعذيب:
كوني عليهم نارا
يا شمس يا مدارية
وأنت يا خريف بلدي
يا ناثر الفضة في الصحارى
لا تسقهم من جامك الرحيقية.
م. المكي ابراهيم



Regards
Mohamed Elgadi

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-03-2006, 09:01 ص
Parent: #5


الرائع الجسور دكتور القاضي


تحياتي

وشكرا علي التوضيح...فقبل ان يطمسوا ذاكرة شعبنا علينا دوما ان نذكر شعبنا بجرائمهم
والسجل الحافل بانتهاكاتهم وخيباتهم في حق شعبنا الصابر حتي لا تنطفيء جذوة الثار في قلوب الناس ونحن نختزنها للنصر القريب باذن الله.....عشت

محبتي واحترامي


هباني ظااااطو

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: Mohamed Elgadi
التاريخ: 11-03-2006, 09:21 ص
Parent: #6


Thanks again Ya Hisham Habani...
As I said, this are just few examples... the Group Against Torture in Sudan, based in Philadelphia, keeps files and testimonies of torture victims and survivors... one testimony, which the person did not want to share until the Judgment Day, is in 42 pages

keep the good work, and the struggle continues...

Mohamed Elgadi
www.ghosthouses.blogspot.com

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: Mohamed Elgadi
التاريخ: 11-03-2006, 09:12 ص
Parent: #5


And here some more documentating articles:

5. عوض هارون يسجل تجربة المعتقل السياسي
عوض هارون يسجل تجربة المعتقل السياسي

6. ست العرقي والطيارة قامت وأرنب نط في بيت أشباح ستي بانك posted by: Aba
ست العرقي والطيارة قامت وأرنب نط في بيت أشباح ستي بانك

7. ملف عصابة 30 يونيو الاسود posted by: Nasar
ملف عصابة 30 يونيو الاسود

8. تقرير مفصل حول أحداث جامعة الخرطوم Oct 2002-Jan 2003
تقرير مفصل حول أحداث جامعة الخرطوم

9.مظاهرة فى مطار الخرطوم posted by: Abdelghafar Saeed
مظاهرة فى مطار الخرطوم


regards

Mohamed Elgadi

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-03-2006, 09:15 ص
Parent: #7


عشت ايها الابي الجسور

محبتي واحترامي


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: Mohamed Elgadi
التاريخ: 11-03-2006, 09:25 ص
Parent: #8


http://ghosthouses.blogspot.com/
Torture in the presence of a Judge and Police Officer!

الإعتداء بالضرب والشتائم على زينب حلمي
حضرت إلي في المكتب الأستاذة زينب حلمي ثائرة على عدم إستقلال القضاء في يوبيل القضاء وتحامل الشرطة في شخص ضابط مسؤول.
ليس هذا بغريب على من باع الوطن بثمن بخس وباع الضمير ببلاش في مواجهة شابة شعلة في النشاط والإيمان بقضية أهلها وشعبها المناصرة للفقراء في كل السودان التي تركت الق العاصمة وأنتقلت من مشروع إلى مشروع في خدمة أهلها في صواردة وحلفا القديمة وجزر النيل المتناثرة أيماناً منها بقدرتها على المساعدة هناك
.زينوبة بت النوبة التي تضحك عيناها فرحاً بهذا الاسم دعوها تحكي لكم القصة على لسانها:
الخميس 26/1/2006م حوالي الســ 11.36 ـاعة صباحاً في مدينة عبري أثناء القيام بتنفيذ المشاريع الفردية لعدد 25 أسرة لقرية صواردة .. المشاريع ممولة من منظمة الصحة العالمية وينفذ عبر بنك الإدخار للتنمية الإجتماعية فرع دنقلا .
وبالتحديد أثناء تنفيذ كمائن الطوب للمواطن/ إسماعيل عبد الرسول ، جاء شخص يستغل دراجة نارية ويدعي/ معتصم يعمل في وحدة أمن تابعة لوحدة عبري الإدارية ومعه شخص آخر يدعي/ أسامة احمد البشير تابع للشرطة الأمنية عبري .
بادر بالسؤال معتصم ! من انتم وماذا تفعلون ؟ واوضح لهم موظف بنك الإدخار ويدعي/ السماني اللبي حامد طبيعة العمل وطلب منا الذهاب معه لمكتب الأمن بعد ان اوضحت له إنني اعمل لمدة اربعة اعوام وان مكتب الأمن علي علم بطبيعة عملنا وحضرو الدورة التدريبية للفريق الفني المساند لوحدة عبري واثناء ذلك تدخل رجل الشرطة الأمنية وجزب موظف البنك من ملابسه وطلب منه الذهاب فوراً لمكتب الأمن !! وطلب منهم موظف البنك السماح له بالذهاب أولاً لمكتب الشرطة لأنه ابلغهم بالمامورية قبل بداية العمل علماً بأن موظف البنك بحوزته اكثر من = 20.000.000 = ( عشرون مليوناً من الجنيهات )
واتي بموظف بنك الإدخار بعد ان تم تهديده بالمسدس وربطه بالحبال اذا لم يذهب معهم لمكتب الأمن قبل الذهاب لمكتب الشرطة . وعند دخولنا لمكتب الأمن تم قفل الباب علينا وتم اخذ الأوراق التي بحوزت موظف البنك ووجدنا ضابط الشرطة الملازم اول/ شهاب معهم واوضح لهم موظف البنك طبيعة العمل وهنا تدخل المدعو دينق من الأمن لماذا لم تاتي مباشرة لمكتب الأمن وقام من الكرسي ضابط الأمن وبادر بالسؤال لماذا لاتريد ان تاتي وتم ضربه علي راسه من قبل عبد المعز مدير الأمن ، وبسؤالي له عن سبب ضربه لموظف البك قام بصفعي علي خدي وقد قمت بالصراح والإحتجاح لهذا التعمال وجاء المدعو/ معتصم وقام بصفي مرة اخري علي خدي واثناء ذلك كان يتم ضرب موظف البنك من قبل ثلاثة اشخاص هم :
دينق اويل وعبد المعز ومعتصم ،
وخرجت من المكتب ابحث عن القاضي واوضح لي احد المجتمعين امام مكتب الأمن بان القاضي أمام الورشة في السوق ، وذهبت اليه واوضحت له مادار وهنا سالني عما إذا كنت اعرف الأشخاص الذين قاموا بضرربي واوضحت له بانني لااعرف الأماء ولكنني اعرفهم باشخاصهم وطلب مني الذهاب الي المحكمة .
واثناء وجودي بالمحكمة رأيت موظف البنك بداخل عربة الشرطة وذهبت اليه في مركز الشرطة علماً بان المبنيين متجاورين ووجدته ينزف بالأنف والفم وسألته ماذا تم في المستشفي واخبرني بانهم اعطو له حقنة لوقف النزيف فقط وبندول وتم تركه امام مكتب ضابط الشرطة وهو مازال ينزف وطلب مني ضابط الشرطة بالدخول له لمكتبه ، وفي المكتب ترجاني بأن لااصعد المشكلة وان يتم حل المشكلة سلمياً ولكنني تمسكت وبشدة بفتح البلاغ ضد الذي إعتدو علينا وفي اثناء ذلك حضر القاضي وشرحة له ظروف الملابسات وطلب مني الخروج من المكتب والذهاب بعيداً وفي اثناء ذلك تعرضت لخفقان قلب شديدة وبرود في الطراف والم بالجانب الأيسر وطلبت شرطي البلاغات ارنيك ( للذهاب الي المستشفي واوضح لنا بالذهاب الي الضابط للإستئزان لإستخراج الأورنيق ، وذهب شقيقي الي الضابط الذي طلب منه الإنتظار وعلي الفور تم إدخالي لمكتب الضابط ووجدت القاضي معه وتم من قبلهم ان اتراجعي عن فتح البلاغ وهنا دخل المدعو عبد المعلا وهنا واوضحت للقاضي بان هذا الشخص هو اول من إعتدي علينا وبسؤالي لوسمحت إسمك منو ؟
وقام علي الفور بشتمي ووصفي بالوقاحة امام القاضي وضابط الشرطة وقلت للقاضي اشهد يامولانا وهنا زعل القاضي وقال بانني لايحق لي بالشهادة بحكم منصبه وخرج ولكن ترجاه الضابط بالعودة وهنا إعتزرت لعدم علمي بان القاضي لايحق له الشهادة ، واستمروا في الطلب مني بعدم تصعيد الموقف وعندما تمسكت بموقفي سمح لي القاضي بكتابة العريضة وخرج
.وعند خروجي سلمت العريضة للقاضي ووجدة الموظف مازال ينزف ويستفرغ وطلبت منهم اورنيك ( وقال لي اذهبوا وسوف احضر لكم الأورنيك بالمستشفي .. ولكنه لم يحضر ورفض الطبيب استلام الحالة الاّ بعد إستلام الأورنيك ، وعندما طلبنا من سائق عربة الشرطة إحضار الأورنيك رفض إلاّ بامر من الضابط المسؤول وحاولنا الإتصال بمركز الشرطة لكن دون جدوي إتصلت إحدي المستفيدات من المشروع بالأستاذ حسن محمد خليل المدرب من الفريق الفني المساند واوضحت له مشكلة الأورنيك وجاء حسن ورجع وأتي بالأورنيك وكان ذلك حوال الساعة السادسة والنصف مساءً وعندما جاء الأورنيك طلب الطبيب إحضار الحالة الي الميز وهنا ذهب حسن لإحضار الطبيب وتم إعطاء موظف البك بعض الكبسولات وشريط فاليوم وقال لنا يمكنكم الذهاب لصواردة ( علماً بان صواردة تبعد عن عبري مسافة ثلاثين كيلو ) وهنا جاء ضابط الشرطة وطلب منا إسطحاب المريض الي منزله وقضاء الليلة معه تجنباً لعدم حدوث اي مضاعفات وهنا تمسك المستفيدون بعد ترك الموظف معه والذهاب به لصواردة
وهنا إتصل مولانا القاضي وقال لي بان الذي حصل امامنا لم يرضيه ولكن لم يتدخل لأن الضابط مريض !!! وقال لي بأن لاافهمه غلط وقال لي بانه تم رفض العريضة المقدمة من قبلي لأن الضابط لديه حصانة وطلب مني إما الذهاب الي رئاسة المحلية بحلفا لرفع الحصانة او اللجوء الي المحكمة العامة وطلبت منه مستند بذلك وقال لي بان الأمر لايستحق اي مستند !
.الخلاصة : 1) . ماهو المبرر للإعتداد علي شخصي وزميلي موظف بنك الإدخار ؟
. كيف يتم الإعتداء داخل مكتب الأمن في ظل وجود ضابط الشرطة ؟3)
. كيف حدثت الشتائم بمكتب ضابط الشرطة بحضور القاضي . وضابط الشرطة من قبل ضابط الأمن
.4) . إذا شهد القاضي بعض الأحداث هل يكون شاهداً ؟
5) . إذا شهد ضابط الشرطة إعتداء ضابط الأمن وافراده علينا هل كان بمقدوره ان يمنع ذلك بطريق او اخري ؟ .6) . كيف اعطي الطبيب العلاج بدون ارنيك ( لموظف البك في المرة الأولي ؟ ولماذا رفض المرة الثانية إعطاء العلاج بدون ارنيك
( ؟ .زينب حلمي وهبه ضابط متابعة برنامج المبادرات المجتمعية الولاية الشمالية

# posted by Group Against Torture in Sudan : 6:16 PM

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: Mohamed Elgadi
التاريخ: 11-03-2006, 09:31 ص
Parent: #10


Monday, June 27, 2005
UN Torture Survivors Day
http://www.sudaneseonline.com/anews2005/jun27-87372.shtml
سودانيزاونلاين.كوم
* كلما كبرت الانسانية ازدادت حكمة..
"يجب أن ندرك أن المجتمع الذي يستخدم أساليب التعذيب هو مجتمع مريض ومصاب بخلل".
هذه هي قناعة الدكتور لوران سوبيليا الذي يشرف على مركز "فحص ضحايا التعذيب والحروب" في قسم الطب الجماعي بالمستشفيات الجامعية في جنيف. وهي قناعة توصل إليها من خلال احتكاكه اليومي بضحايا التعذيب منذ نهاية الثمانينيات.
احتفلت شتى بلدان العالم امس باحياء ذكرى السادس والعشرين من يونيو ، اليوم العالمي لمناهضة التعذيب ، حيث اصدرت الجمعية العامة في عام 1948 الاعلان العالمي لحقوق الانسان الذي نص على حظر تعريض اي انسان للتعذيب او الحط من كرامته ، ولكن لم يكن ذلك الاعلان صفة الزامية اول مرة فقد رفضت الجمعية العامة من عام 1966 ما اصبح يعرف لاحقا «بالشرعية الدولية لحقوق الانسان» وفي عام 1975 اعتمدت الجمعية العامة اعلان حماية جميع الاشخاص من التعرض للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة والعقوبة القاسية او اللاانسانية او المهينة.
وقد جرى تعريف التعذيب بانه كل فعل ينزل بشخص عن عمد الما او انواعا حادة من العذاب بدنية كانت او ذهنية ، وذلك من جانب موظفين عموميين او بتحريض منهم بهدف الحصول منه بصفة خاصة او من شخص ثالث على معلومات او اعترافات او معاقبته على فعل ارتكبه او يشتبه انه ارتكبه او تخويفه او تخويف اشخاص اخرين ، وقد ازداد اهتمام القانون الدولي بحقوق الانسان ومناهضة التعذيب عبر شبكة الاعلانات والاتفاقيات والمواثيق الدولية والاقليمية.
وقد عقد مركز الامل لضحايا العنف والتعذيب ورشة حول المناصرة لمناهضة التعذيب حيث قدم الاستاذ المحامي كمال الجزولي ورقة بعنوان الثقافة الدينية كمحفز عقدي للمناصرة ضد التعذيب.. «الاسلام نموذجا» تناول فيها اساليب او نظم التعذيب على مر العصور والعهود ومنذ تاريخ المجتمعات البشرية في عقابيل القرون الوسطى والعهد الحديث والرحلة التي قطعتها البشرية تجاه رفع قضية مناهضة التعذيب، وركز الجزولي في ورقته على الثقافة الدينية للجماعة المستعربة المسلمة في السودان ، موضحا ان خطاب الاستخلاف والتكريم موجه الى جميع الناس لا الى اصحاب «السلطان» ، الذين قال انهم يحيطون انفسهم بقدر من العصمة والقداسة» سواء في الحكم المطلق للفرد او النخبة الحاكمة او الطبقة الاجتماعية السائدة اقتصاديا وسياسيا .
وقال ان ممارسة القهر بدعوى تنزيل ارادة الله على البشر ليست وقفا على تاريخ الدولة الاسلامية وانما عرفته البشرية بمختلف اجناسها واديانها ولغاتها وثقافاتها. وبهذه الوضعية القرآنية لتكريم العقل والفطرة او المسؤولية المؤسسة على حرية الاختيار يقول الجزولي يمكن وبصورة عامة استخلاص مجمل مضمون وجوهر الموقف الاسلامي من التعذيب قبل النقاذ الى الصورة المخصوصة التي وردت بشأنه في سياق الخطاب القرآني ، ويشير بأن هذه الوضعية لم تتسرب في تاريخ الفكر الاسلامي بذات السلاسة التي هي عليها في الخطاب.
وقال الجزولي ان الخلاف ينشب دائما في تاريخ الفكر السياسي الاسلامي على تخوم العلاقة بين ارادة الله وارادة الحاكم على خلفية النقاش حول العلاقة بين ارادة الله وارادة البشر.ويرى الجزولي بان اقدم واقوى قراءة مفهومية اسلامية للانسان وحقوقه وردت في سياق الصراع الفكري والسياسي حول منظومة المفاهيم القرآنية للتكريم والاستخلاف والعقل والاختيار والعدل والمسؤولية.
وخلص الجزولي في نهاية ورقته بأن الاعتراف والاقرار في الشريعة الضاربة في جذورها في مصادرها المقدسة مثلما في القانون الوضعي المستند الى الفطرة السليمة وان قاعدة القبول والاستبعاد فيما يتصل بالاعتراف والاقرار في القرآن والسنة والفقه مؤسسة على ضرورة التحقق من توفر عنصر الاختيار او نقيضه الاكراه قبل التقرير بشأن صحة او عدم صحة الاقوال الصادرة من المقر.
وقدم الدكتور مرتضى الغالي ورقة باسم خصائص اجهزة الاعلام ومطلوبات المناصرة ، حيث قال بأن وسائل الاعلام الجماهيرية كيانات اتصالية قوية وذات تأثير على كيفية رؤية الناس للعالم وهي الرباط الوحيد للشخص بالاحداث التي تدور خارج غرفة المعيشة .وقال ان لوسائل الاعلام تأثيراتها في اظهار او تحريف واحياء او اغتيال قضايا المجتمع وضرب مثلا بقضية دارفور واسعار الاسمنت وتكوين لجنة الدستور، ويقول مرتضى في العالم المعاصر وفي ظل التطور التقني والسياسي والاجتماعي والثقافي اصبحت وسائل الاعلام عنصرا مفتاحيا في استحضار المشاركة الشعبية من اجل تنمية مستدامة.
ويرى مرتضى بأن وسائل الاعلام هي القناة العصرية التي يمكن عبرها تشكيل الرأي العام والتأثير في ذات الوقت على صانعي القرار والمناصرة ضد التعذيب ،والتي قال من بينها القوانين والوقائع وحالات التعويض والعلاج والتأهيل ورد المظالم والتصديق ،الحصانة ، عدم الافلات من العقاب ، نشر الثقافة ، التضامن المجتمعي ، الرصد والرقابة.ويقول مرتضى ان مفهوم ا لمناصرة وفق المنظمة السودانية لمناهضة التعذيب نتاج لمحصلة التأثيرات المطلوبة على السياسات العامة وتخصيص الموارد والقرارات عبر الانظمة السياسية والاقتصادية والمؤسسات بما يؤثر مباشرة على حياة جماهير المواطنين .
ويرى بأن المناصرة تشكل منظومة دفاع ودعم لحقوق ضحايا التعذيب وعوائلهم وضحايا انتهاكات حقوق الانسان الاخرىويقول ان الهدف الرئيسي من استراتيجية المناصرة هو انهاء ثقافة الحصانة والتحرش والانتهاكات واستبدالها بثقافة المحاسبة واحترام الكرامة الانسانية.ويرى الاستاذ علي محمد عجب بأن المناصرة هي عملية تهدف الى تطوير قضايا محددة عن طريق الوصول الى تغيرات محددة في السياسة العامة وانها تحتوي على العديد من الافعال المنظمة والمخططة تهدف الى التأثير على عملية صنع القرار والمساعدة في البناء وخلق مناخ موات لتطبيق او تغيير او انفاذ القانون.
ويقول المحامي عز الدين عثمان في ورقته المناهضة والملاحقة في افاق تحول ديمقراطي ، بان ممارسة التعذيب تكاد تمثل سياسة منهجية للعديد من المؤسسات عبر تاريخ السودان سواء في الفترات الشمولية او العسكرية او سنوات الحكم المدني.ويرى بأن التعذيب لا يقتصر على الضحايا من السياسيين وانما يمثل التعذيب واضطهاد المشتبه بهم والمتهمين في القضايا الجنائية العادية عادة متأصلة في اداء اجهزة بعينها ، ويقول بأن تعذيب السياسييين او المعارضين للانظمة الحاكمة يقل في فترات الحكم الديمقراطي كما ان حالات التعذيب تجد حظها من الفضح في فترات القمع الشمولية عبر انشطة منظمات حقوق الانسان والقوى السياسية وان التعذيب كممارسة تطال غير السياسيين في الحراسات المختلفة.
وعزا الافلات من العقاب والفشل في ملاحقة مرتكبي جرائم التعذيب الى ان القانون العقابي السوداني لا يعرف هذه الجريمة بالمعنى المتعارف عليه دوليا كما ان السودان لم يصادق على اتفاقية مناهضة التعذيب وتجاهل المحاكم للادعاء بوقوع تعذيب وطلبها من الضحايا القيام بفتح بلاغات منفصلة بذلك بالاضافة الى الحصانات الممنوحة لموظفي انفاذ القانون واشتراط الاذن لبدء الاجراءات ضدهم.
ويقول عز الدين ان هناك العديد من الاستراتيجيات للمناهضة والمحافظة ، من بينها الرصد والفضح والمواجهة والتفاوض والمشاركة.بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب،
يقول الدكتور لوران سوبيليا، المشرف على مركز "فحص ضحايا التعذيب والحروب" في جنيف.والذي يعالج الضحايا والجلادين ايضا ان افضل وقاية من التعذيب هي إعادة التاهيل، فعندما توافق حكومة ما على إعادة تأهيل ضحايا التعذيب فهي تقر بأن المشكل قائم، لكن عندما تكتفي بالوقاية، فهي تنفي نوعا ما وجوده.
وعبر رئيس المركز الذي يعالج الضحايا والجلادين أيضا، عن استيائه من تدني ظروف الاستقبال والتكفل بضحايا التعذيب جراء تشديد قوانين اللجوء والهجرة في سويسرا. وقال إن الإمكانيات المخصصة لكسر شخص ما في مؤسسات السجن والاعتقال ضخمة جدا، بينما تظل الإمكانيات المرصودة لإصلاح الكسر الذي ألحق بالفرد هزيلة جدا! وقد لاحظ فريق الدكتور سوبيليا أن القمع السياسي يظل من أهم العوامل المتسببة في ظاهرة التعذيب، فـ18% من الضحايا التي تصل إلى مركز جنيف تؤكد أنها تعرضت للتعذيب، بينما يقول 61% إنهم عايشوا مآسي مثيرة للصدمة من جراء الحروب أو المجاعة.وعن أصول الضحايا التي تقصد المركز، أوضح الدكتور سوبيليا أن فريقه استقبل قبل سنتين أشخاصا ينحدرون من 51 جنسية. أما حاليا، فمعظم الذين يعالجهم المركز الجديد هم أبناء منطقة الشرق الأوسط. وقال الدكتور سوبيليا بهذا الشأن: "لدينا الكثير من العراقيين الآن. وكذلك ضحايا من مصر والجزائر وتونس على سبيل المثال. إن العالم العربي ممثل بشكل جيد، ومنطقة البلقان أيضا" ويقصد مركز جنيف عدد ملفت من ضحايا التعذيب في العالم العربي، خاصة من العراق ومصر والجزائر وتونس. Keystone
ومن المقرر ان تحتضن الخرطوم حملة لدفع الحكومة الى المصادقة على اتفاقية مناهضة التعذيب وتشارك فى الحملة منظمات حكومية وغير حكومية وتطالب الحكومة كذلك بجعل التعذيب جريمة يعاقب عليها القانون ،والحملة ينظمها مركز الامل للتأهيل وكذلك مركز الخرطوم لحقوق الانسان ،وهى حملة تطالب الحكومة السودانية بالاسراع فى التطبيق الفورى على اتفاقية مناهضة التعذيب وتطالب الحكومة ايضا ان يتضمن القانون الجنائى تجريم واضح للتعذيب وتعريف له كذلك .
وهذه الحملة ترى ان تطبيق على هذه الاتفاقية سيعزز حماية حقوق الانسان فى السودان والقضاء على التعذيب سيكون ممكنا اذا تمت المصادقة هذه المنظمات والتى من بينها المجلس العام لعلاج ضحايا التعذيب وادارة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة والمجلس الاستشارى لحقوق الانسان وسيقدمون ايضا وثيقة للبرلمان ولرئيس الجمهورية يطالبون فيها بالتصديق الفورى. كذلك الحملة تطالب فى حالة الادعاء بالتعذيب او اساءة المعاملة يجب اجراء تحقيق سريع ونزيه وفاعل استنادا على دليل الامم المتحدة المتعلق بالتقصى والتوثيق بشأن التعذيب.
http://ghosthouses.blogspot.com/2005_06_01_ghosthouses_archive.html
______________________________
GATS on the Universal Human Rights Day
"Let us be clear:
torture can never be an instrument to fight terror, for torture is an instrument of terror."
Kofi Annan,
United Nations Secretary-General

Philadelphia, PA (Dec 10, 2005) -
The Group Against Torture in Sudan (GATS) is dedicating Human Rights Day 2005 on 10 December to all victims of torture and their families. We call upon human rights advocates and orgs to work harder to stop atrocities allover the world especially in Sudan. The ongoing Darfur tragedy claimed the lives of tens of thousands and caused the forced displacement of more than 2 million civilians out of their homes.

For decades, the world did not pay enough attention to the ongoing mass killing that resulted in the current situation in Darfur. More that 2 million were killed in South Sudan and the Nuba Mountains region over the last 2 decades. Thousands of peaceful Sudanese dissidents were detained and brutally tortured in secret places known as Ghost Houses.

Let us join the UN Secretary General, Kofi Anan, in his noble call against torture “Today, on Human Rights Day, let us recommit ourselves to the principles of the Universal Declaration of Human Rights, and let us rededicate ourselves to wiping the scourge of torture from the face of the earth.”

Human Rights Day should provide us with an opportunity to pay tribute to grassroots groups allover the world who, in formal and informal settings, in small or large communities, and often encountering difficulties and hazards, contribute to building a universal culture of human rights.


The Group Against Torture in Sudan (GATS) is a human rights advocacy group in the USA works to raise awareness about the torture worldwide and especially in Sudan.
# # #

http://ghosthouses.blogspot.com/2005_12_01_ghosthouses_archive.html
# posted by Group Against Torture in Sudan : 4:50 PM


# re-posted by Group Against Torture in Sudan : 6:27 PM

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-03-2006, 11:14 ص
Parent: #11


فـــــــــــــــوق

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #13
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: فيصل محمد خليل
التاريخ: 11-03-2006, 11:34 ص
Parent: #12


هباني عوافي

ما اعظم غضبك يا شعبي


وغدا يوم جديد

فيصل محمد خليل

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #14
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: Mohamed Elgadi
التاريخ: 12-03-2006, 09:49 ص
Parent: #12


Zein Alabdin Eltayeb, a torture Survivor who made his personal experience a positive one in fighting terror and torture... he recently started a new human rights group in Schnecty, NY.
The group called AAFAT (American African Foundation Against Torture www.aafat.org

Check it out and give support to this new Sennari group...

Mohamed Elgadi

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #15
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 12-03-2006, 01:32 م
Parent: #14


كــــــــــــــــــــي لا ننسى؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #16
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 12-03-2006, 05:49 م
Parent: #15


...............................................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #17
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 13-03-2006, 07:22 ص
Parent: #16


.........................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #18
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: Deng
التاريخ: 21-03-2006, 09:15 ص
Parent: #1


UP

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #19
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: امبدويات
التاريخ: 20-04-2006, 12:20 م
Parent: #1


معا من اجل ملاحقة الفتلة والمعذبين
، نحى ذكرى استشهاد الدكتور على فضل

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #20
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-04-2006, 10:13 ص
Parent: #19


عادل الوسيلة

تحياتي لك والاسرة الكريمة

والمجد والخلود للشهداء ولا نامت اعين الجبناء..

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #21
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: ABDELMAGID ABDELMAGID
التاريخ: 21-04-2006, 10:23 ص
Parent: #20


Quote: معا من اجل ملاحقة الفتلة والمعذبين
، نحى ذكرى استشهاد الدكتور على فضل


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #22
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: امبدويات
التاريخ: 22-04-2006, 10:04 ص
Parent: #21


لابد ان تتحرك منظمات المجتمع المدنى منثملة فى المجموعة السودانية لضحايا التعذيب وحقوق الانسان ونستفيد من فكر خالد كودى لخلق اطار لملاحقة القتلة والفاشست

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #23
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: Mohamed Elgadi
التاريخ: 22-04-2006, 10:11 ص
Parent: #22


Quote:
لابد ان تتحرك منظمات المجتمع المدنى منثملة فى المجموعة السودانية لضحايا التعذيب وحقوق الانسان ونستفيد من فكر خالد كودى لخلق اطار لملاحقة القتلة والفاشست



Dear امبدويات
Thanks for your message... could you elaborate more ?

regards
mohamed elgadi
http://ghosthouses.blogspot.com

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #24
العنوان: Re: كـي لا ننسـى.. اخوتي في المجموعة السودانية لضحايا التعذيب والمنظمة السودانية لحقوق الانسان.
الكاتب: Adil Isaac
التاريخ: 22-04-2006, 03:27 م
Parent: #23


http://www.soatsudan.org


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق