الخميس، 24 أبريل، 2008

ابو الدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات الجاهزة للسودان

مكتبة هشام هباني ابو الدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات الجاهزة للسودان!!
05-06-2007, 07:50 ص المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1188804126&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: ابو الدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات الجاهزة للسودان!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 05-06-2007, 07:50 ص


احياناحتى احلامك تكون تفيهة وضيعة عندما تضيق بك الارزاق وانت تعافر فقط لاجل لقمة العيش في هذه المهاجر القاسية..فبينما كنت ذات يوم خرائي الحظ اقود هذا الاصفر الكحيان...رايت امامي شاحنة تحمل ( ادبخانات) متحركة زرقاء اللون في حجم ثلاجة الماء الكبيرة وقد وقفت هذه الشاحنة امام حديقة كبيرة.. وبدات رافعة من داخل الشاحنة في انزال هذه ( الكنايف) الجاهزة امام مدخل الحديقةورصتها في صف مستقيم وكانت حوالي الاثني عشر ( كنيفا)!
وبفضول شديد عزمت ان اعرف ما سبب تواجد هذه الشحنة من الكنايف المتحركة امام هذه الحديقة..فنزلت من التاكسي متوجها الي شخص كان في مدخل الحديقة والقيت عليه سؤالي الفضولي عن سبب هذه الحشود من الكنايف المتحركة..فاجابني انها مستاجرة لاحتفال كبير في هذه الحديقة سيؤمه المئات من البشر العاملين في شركة وهم يحتفون بافتتاح احد فروعها في هذه المنطقة ولذلك ستقدم اثناء الاحتفال كميات كبيرة من الجعة( البيرة) المعلبة مع وجبة غداء ولذلك يحتاج الناس الي ( بيوت للراحة) بعد هذه ( الانجقادات)
لقضاء الحاجة الخواجيةالراقية!
هنا قفزت الي راسي فكرة جهنمية استثمارية وانا اسال نفسي هل ياتري في السودان لا زالت هنالك ازمة ادبخانات.. وانا اتذكر من الماضي في بيوت المناسبات التي كانت تعج بمئات الناس من الضيوف والمعازيم حيث يكون في البيت غالبا( مستراحان) احدهما للنساء والاخر للرجال وهما بالتاكيد لا يكفيان هذه الاعداد من البشر خاصة في حالات الاخراج الثقيلة والحرجة جدا وغير مقدور علي ضبطها.. واما الخفيفة فغالبا مقدور عليها بلا تحرج وغالباماتتم في شارع (الله) وتحت ( حيطة الله) وب( حصحاص الله)!!
سالت نفسي حول ماهية الاستثمار في السودان الحالي وانا اعلم ان هؤلاء الفاسدين في السودان اي مشروع يخطر في بالك ويدر نقودافقد فكروا فيه وانجزوه...فقلت ..ان كان في السودان لا زالت ازمة الادبخانات قائمة في الاسواق وبيوت المناسبات وفي الساحات العامة وتجمعات الشركات التي تعمل في مجالات البناء والاعمار حيث لديها مئات من العمال في مواقع العمل يحتاجون مثل هذه (الكنايف) المتحركة والمزودة بالمياه النظيفة والمعقمات وادوات التنظيف..هل يا تري تنفع فكرة حيازة توكيل لاستيراد هذه ( الكنايف) المتحركة للسودان من الخارج للبيع للافراد والشركات وايضالاستئجارها في المناسبات للافرادوالشركات وقد شطحت بي الافكار ان اسمي شركتي (ابوالدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات )ام ان الفكرة قديمة وقد نفذت منذ زمن طويل وامتلا السودان بمثل هذه
( الكنايف) المتحركة وقد احتكرها الخرائيون الرساليون وبالتالي ضاع عشم ود هباني التعيس باحلامه الوضيعة في اخر تجليات تفكيره ان يترك مهنة التاكسي ليصير( عيفونة) دولي ما كان يصدق ان ينازعه في هذه المهنة الخروية هؤلاء الكائنات الدرداقية من حشرات الانقاذ التي باتت تتاجر في فضلات العباد وتستورد ايضا فضلات العباد!؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: ابو الدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات الجاهزة للسودان!!
الكاتب: على محمد على بشير
التاريخ: 05-06-2007, 08:00 ص
Parent: #1


ود هبانى ظااااااتو

ماعارف منو دا القبل كدا قال انك بتكتب بعد ان تحتسى البيره الساااقطه
وانا غايتو ابتديت اصدق الحكايه دى

واحمد ربك انو قال بيره ساااقطه بس وما قال ( ماريجوانا )

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: ابو الدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات الجاهزة للسودان!!
الكاتب: حيدر حسن ميرغني
التاريخ: 05-06-2007, 08:13 ص
Parent: #2


هشام

حاسب

بكرة يقوم يأممو ابو الدرديق زااااتو

وتطلع انت من العفنوج ده بلا جردل

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: ابو الدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات الجاهزة للسودان!!
الكاتب: عبد المنعم ابراهيم الحاج
التاريخ: 05-06-2007, 02:32 م
Parent: #3


ده شنو يا ياعمدة هباني

انت تكاسي

ولا بتاع مراحيض..

الظاهر اشتبه

عليك الاختساس..

لك التحية

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: ابو الدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات الجاهزة للسودان!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 05-06-2007, 03:53 م
Parent: #4


عبد المنعم صاحبي

سلامات


Quote: شنو يا ياعمدة هباني

انت تكاسي

ولا بتاع مراحيض..

الظاهر اشتبه

عليك الاختساس..





انت عارف يا منعم والله انا خايف رغم عفونية الفكرة ووضاعتها اقوم انط فيها هسع دي كوز ود هرمة من الجماعة الخطرين جدا واقوم هسع استورد جعزمية ادبخانة من الصين واقوم اسمي شركتو اسما اسلاميا( ابو عفان التجارية لبيوت الراحة والادب)!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: ابو الدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات الجاهزة للسودان!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 05-06-2007, 03:49 م
Parent: #3


يا حيدوري

سلامات
والله انا خايف اقوموا الحرامية اولاد الهرمة ديل اسرقوا الفكرة العفونية بتاعتي دي!
عشان كده انا بشهدكم في المنبر ده..علي ملكيتي لهذه الفكرة الفريدة والتي لم يسبقني عليها كووووز معفن!
بالله شوف لينا عندكم في اليابان وفي الصين كم تمن الادبخانة المتحركة عشان نعمل مقارنات مع اسعار امريكا...وتكلمن تكون ادبخانات خاصة بجو السودان مفتوحه من فوق ومزوده بالموية واباريق وشوية حصحاص لقطع الجمار!
لانو المشروع ده يا حيدر انا جادي فيهو جدا وتاكد من هسع انو ما في كوز ود حرررام
اقوم اسرق الفكرة دي!
بس المصيبة الخوف في المستقبل الحكاية دي تجيب لينا اسماء والقاب تعمل لينا مشاكل عائلية واقوموا احمد ونضال اتعقدوا منها!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: ابو الدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات الجاهزة للسودان!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 05-06-2007, 03:41 م
Parent: #2


علي ابو صلعة

سلامات


Quote: ماعارف منو دا القبل كدا قال انك بتكتب بعد ان تحتسى البيره الساااقطه
وانا غايتو ابتديت اصدق الحكايه دى

واحمد ربك انو قال بيره ساااقطه بس وما قال ( ماريجوانا



غايتو لو الكلام طالع لافق معاك وكويس...طيب مالها البيرة الساقطة
عندما لم تلحس عقولنا.. وبتجيب الافكار الكويسة!؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: ابو الدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات الجاهزة للسودان!!
الكاتب: wesamm
التاريخ: 05-06-2007, 04:28 م
Parent: #5


Quote: ازمة ادبخانات..



يا ود هباني هو السودان تحول الي ادبخانة كبيرة بفعل هولاء الانجاس تقول لي ازمة ادبخانات

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: ابو الدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات الجاهزة للسودان!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 05-06-2007, 04:39 م
Parent: #8


الباسل وسام


Quote: السودان تحول الي ادبخانة كبيرة بفعل هولاء الانجاس تقول لي ازمة ادبخانات






وطيب حنودي ادبخاناتنا دي وين مع الادبخانة الكبيرة دي!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: ابو الدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات الجاهزة للسودان!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 05-06-2007, 07:29 م
Parent: #9


....

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: ابو الدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات الجاهزة للسودان!!
الكاتب: Adam Omer
التاريخ: 05-06-2007, 08:55 م
Parent: #10


يا هشام المشروع ناجح لكن حيضع منك كسور وبواقى كم كنيف لى مدان ابو جنزير وكم كتيف لى السوق العربى وكم كنيف لى السينما كولزيم وبعدين تكون طلعتى كــــــــــــــــــــيت انسى الفكرة

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: ابو الدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات الجاهزة للسودان!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 06-06-2007, 00:44 ص
Parent: #11


ادم اخوووي

المهم ما دام المشروع ناجح..خلينا نشوفو حار حار ونشرع فيهو قبل ما ناس ((ابن عفان الاسلامية للادبخانات والمراحيض)) احركوا شياطينن واقطعوا علينا ارزاقنا!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #13
العنوان: Re: ابو الدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات الجاهزة للسودان!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 06-06-2007, 09:34 م
Parent: #1


......

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #14
العنوان: Re: ابو الدرداق الوطنية لاستيراد الادبخانات الجاهزة للسودان!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 10-06-2007, 03:04 م
Parent: #1


...


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق