الأربعاء، 30 أبريل، 2008

نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟

مكتبة هشام هباني نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
16-11-2005, 01:48 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1200202271&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 16-11-2005, 01:48 م


اليس من حقنا كشعب ان نصوغ اسطورة تحدد هويتنا بعد ان عجزنا من خلال ادياننا المختلفة ان نبتدع صيغة للتعايش السلمي فيما بيننا و ايضا قد عجزت الايديولوجيات في توحيدنا... فالاساطير كانت اقوى اثرا في تشكيل وجدانات امم بحالها حتى اليوم انظرواالى الصين واليابان والهند والحضارات الاغريقيةوالرومانية العريقة كانت الاسطورة مشكلا حقيقيا لروح هذا الزخم الحضاري الرائع..وكان الناتج هو دول الشرق الاقصي العظيمة والامم الراقية بانسانها السوي والذي لو قورن بانسان ما بعد تنزل الاديان السماوية لوجدناه اليوم اكثر سوية واخلاقية وابداعا من هؤلاء.. حيث كانت الديانات السماوية ايضا تقر باساطير الاولين.
فنحن شعب لا دين ولا ايديولوجيا ولا ثقافة مشتركة وحدته... ولكن هنالك سر غريب وغامض ظل هو مصدر تماسك هذه الشخصية السودانية عبر السنين وهي شخصية لا زالت في حالة تخلق مستمر وانصهار... وحتى الان لا نمتلك اسطورة قومية توحدنا وتشكل وجداننا القومي ولكنها مطلوبة بشكل ملح اليوم قبل غد حتى لو نصنعها صنعة.. من حقنا ان نصيغ الاسطورة التي نريد وهي تحقق مشروع الهوية المفقودة وبمنطق يدعمها واليكم فرضية قد تبدو منطقية في تاسيس هذه الفكرة وهي من جملة قرائن ودلالات تشير الى اننا نحن السودانيين كنا مبتدأ الحياة وبالتالي مبتدأ الحضارات ومن عندنا بدأ التاريخ البشري حيث من ترابنا الاسود جاء ادم وكلنا لادم وادم من تراب والتراب اسود والسواد هو لون الانسان الاول ولذا كانت اثيوبيا وكان السودان... فهم ذوو الوجوه المحروقة ...اي السوداء فكانت ارض السودان


الاسم: الســـودان = اثيوبيا= ذوي الوجوه المحروقة = السود.... وهو تطابق بين المصطلحين العربي واللاتيني القديم حسب مصطلح هيرودوتس والذي اطلق مصطلح اثيوبيا علي تلكم المنطقة التي تقطنها الشعوب السمراء وتضم السودان واثيوبيا والصومال وارتريا وجيبوتي اي منطقة القرن الافريقي والعرب اسموها ..بلاد السودان اي بلاد السود وهي المنطقة الممتدة جنوب الصحراء.

اللون: الاسود ايضا يعادل الاسمر... واللون الاسود هو لون ادم وادم من الاديم وجه الارض وايضا الادمة وهي طبقة الجلد السمراء ....وادم في العبرية اي الانسان و(اداماه) هي الارض في اللغة العبرية ..... وادم خلق من الطين اي من تراب ... والطين بالطبع اسود؟؟؟؟ اذن الانسان الاول كان اسود....

اسم (ادم) بلا جدال ومغالطة هواكثر الاسماء في الدنيا تركزا وبشكل ملحوظ في منطقة السودان الحالية اليوم اي السودان ذو الحدود السياسية والجغرافية الحالية وبالذات في غرب السودان وتحديدا اقليم دارفور وتحديدا منطقة جبل مرة واسم( ادم وادومةو وادمو وادامايا) وابشر اي ابو البشر في جنوب دارفور هي من الاسماء الشائعةجدا جدا ولا يخلو بيت سوداني في تلكم المنطقة من اسم ادم وهو اكثر من اسماء الرسل الاخرى وفي ذات المنطقة اسم حواء الاكثر تركيزا في الدنيا وهي ( حواية) ايضا واحيانا ام الناس...

الا يمكن ان نسوغ الحقيقة التي عززتها الاديان بان ادم هبط من السماء الى الارض والارض كانت هي السودان وليست الهند كما تزعم بعض الاساطير.... وهل اسم ادم شائع في الهند حتى يدعم ذاك الزعم؟؟ ولماذا بالتحديد شائع هنا في السودان هل هو مجرد مصادفة ام ان هناك سببا منطقيايبرر هذا الاهتمام والتركيز ويبدو انه سبب موغل في التاريخ ضارب في اعماقه فالاسماء تدلل احيانا علي جنس الشعوب وتعرف اي جهة ينتمي اليها هذا الانسان صاحب الاسم الفلاني؟؟

وما هي قصة شجرة التفاحة التي بسببها خرج ادم وحواء من الجنة وهبطا بسببها الى الارض ؟؟؟
واذا كانت الشجرة تفاحة اذن الا يمكننا ان نفترض ان التفاح الذي بجبل مرة الان هو من نسل التفاحة الام اي تفاح الجنة ؟؟؟حيث اخرجها ادم وحواء في الارض بعد هبوطهما اليها بعد ان اكلاها في الجنة ؟؟؟؟

وما هي قصة اسطورة ( تمر ابونا) في الثقافة السودانية وهي نبتة كنا ناكلها ونحن صغار؟؟ ومن هو ابونا أليس بادم؟؟؟؟

وما سر تركز اسمي الجنة و(جانيت) عند السودانيين والاحباش بشكل ملفت للنظر اليس هنالك رابط بين الاسمين وقصة الجنة وهبوط ادم وحواء منها وايضا قصة طيور الجنة وزهور الجنة؟؟

وما سر اسم مدينة ( جــدة) في المملكة السعودية اليست جدة هي حواء ظاااااااطها؟؟

ولماذا اسم قابيل بن ادم وحواء منتشر هناك في ارض مصر وهو اسم مصري شائع ؟؟

واخر واحدث الاكتشافات الاثرية لاقدم اثار لكائن بشري في التاريخ علي الاطلاق كانت في منطقة تقع في غرب اثيوبيا وقبلها كانت اثار عند بحيرة تشاد وايضا قبلها كانت جمجمة انسان ( سنجة)؟؟
يعني اذا رسمنا خطا يمتد من بحيرة تشاد غربا ومرورا بسنجة شرقا وحتى غرب اثيوبيا اذن هذه الرقعة او الحوض الذي تمت فيه الاكتشافات لاقدم اثار لكائن بشري في العالم هي السودان الحالي ولذلك ترجح ان تكون هذه المنطقة اي السودان الحالي هي المنطقة الاولي التي عاش فيها اول كائن بشري الا وهو ابونا ادم وحسب فرضيتي هي منطقة دارفور الحالية.... وذلك بقرينة تركز اسمي ادم وحواء بهذه المنطقة بشكل ملحوظ ووقوع المنطقة في ذات الخط الذي تمت فيه الاكتشافات لاقدم اثار بشرية الواقع بين بحيرة تشاد غربا ومرورا بمنطقة سنجة السودانية وشرقا حتى غرب اثيوبيا بشكل يدلل علي منطقية هذه الفرضية...
ساواصل..



--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 16-11-2005, 07:33 م
Parent: #1


نحن شعب هويته لا يمكن ان تختزل في دين بعينه ولا في ثقافة او اثنية او لون سياسي بعينه لان مكوناتنا الحضارية اكبر من ان تختزل في مثل هكذا احاديات ..... ولذا نحن في حوجة لفكرة محورية بؤرية يتوحد حولها كل اهل البلاد بمختلف مكوناتهم اي عندها تتلاقي وتتقاطع القواسم المشتركة وحتى لو كانت اسطورة ينبغي ان تستوعب الجميع بمختلف اديانهم وثقافاتهم والوانهم السياسية لحسم قضية الهوية (عشان نشوف حاجاتنا ونبني عليها مستقبلنا ومستقبل عيالنا واجيالنا ....

لذا ينبغي ان نبني الاسطورة الان اسطورة( الدولة الادمية) وكل الحاجات القلتها ليكم قبيل بتنفع وتلفق عشان نسوي الشغل ده يعني عديل ولا لف ولا دوران ونتفك من حكاية عبيد وحلب وعرب وكل واحد عاوز يلغي الاخر وكمان حكاية نحن اشراف وجدنا النبي وجدنا العباس وجدي الزبير بن عوام ومافي واحد لحدي الان قال جدو عنتر ولا بلال والمصيبة اسم ادم وهو ابو الانبياء دايما سيدو تلقاهو اسود عديل ..... والعاملين فيهااولاد عرب ما بسموا ادم اصلا ولا حواء ... يعني سيدنا وابونا ادم ابو الانبياء ظاااتو مهمش وحواء ظاتها مهمشة و هم محتاجين لمن يدافع عنهم..... حصل لقيتوا ليكم ولد من العمارات ولا الرياض ولا الطائف اسمو ادم دايما ادم اما الخدام او الجنايني وحصل لقيتو ليكم مصري ولا سعودي ولا لبناني ولا هندي اسمو ادم....... حتى لو كان اسمو ادم معناهو فيه( ريحة) يعني بالواضح اصلو زول (ازرق او اخدر) عديل؟؟؟ الخواجات غايتو بستحوا شوية ومرات مرات بسمو ادم عشان كده سمعنا بالشيخ ادم سميث صاحب النظرية الراسمالية وسمعنا بجيري ادمز بتاع الشين فين الايرلندي .... لكن حاجة عجيبة المسلمين واليهود والمسيحيين كلهم بتفقوا حول قصة ابوناادم وعارفنو ابو الانبياء وبختلفوا حول انبياؤهم ورغما عن ذلك ما شغالين بيهو ولا بقدسوهو يعني والله ابونا ادم مهمش زينا نحن السودانيين ... عشان كده نحن الوجيعين في الدنيا دي ومحترمينو شديد وما في شعوب في الدنيا دي كلها بتسمي وليداتها علي ابونا ادم وبدلعوهو كمان زينا( ادومة , ادمو وادامايا وابشر وابو الكل ) ولا بسمو علي امنا حواء زينا نحن السودانيين والغريبة عندهم اسمها (Eve) وما عارف كيف الاسم العلم بتغير ولايه كان بتغير ما غيرو اسم ادم ..... عشان كده اسم ابوناادم ارتبط بينا نحن الزرق ( اولاد قرف) عديل وحواء دي ما بسموها الا اخواتنا ( بنات قرف) .. امانة في ظمتكم لقيتوا ليكم بت من بنات العمارات ولا نمرة اتنين اسمها حواء اتحداكم امرقوها حواء لازم تسعين في المية ( بت قرف)..

المهم نحن محتاجين لفكرة زي دي تشبه ( كمونيتنا ومرارتنا) زي ما الكمونية مستحيل تبقي بالكرشة بس ولا بالكبدة براها ولا بالضنب براهو ولا بالمصارين براها ولا بالفشفاش براهو ولا بالكلاوي براها ولا كمان بائتلاف اتنين من المجموعة دي ..... لكن لمن اتلخبتوا كلهم مع بعض بطلعوا اجمل صحن بتاع ملاح سوداني ليهو نكهة وطعم مميز... يعني عاوزين اسطورة تعمل ب( الميكانيزم) بتاع الكمونية وتطلع لينا من( الفسيخ شربات)
يعني بالواضح لا الدين الاسلامي ولا المسيحي ولا كريم المعتقدات كل واحد براهو اقدر اختزل السودان الكبير ده كلو في بطنو ..... ولا اولاد العرب ولا اولاد العجم الحمر ولا الزنوج براهم اقدروا اختزلوا السودان العظيم ده كلو في اثنياتهم فقط .

لكن قصةابونا ادم دي وابونا عديل والفكرة بتاعة نحن بداية الجنس البشري اي الجنس الادمي دي بتلفق مع الجميع لانو ابونا ادم الكل بتفق انو ابوهم وابو الانبياء كلهم وحتي المهمشين ظااااطم الكلام ده ببسطهم لانو ادم ظااااتو كان مهمش وغلبان زيهم وضاع من الجنة وصقطها من زمان وتاني ما في واحد استعبطهم واقول ليهم جدي النبي حلمني وقال لي احكم بالعدل عشان اياكل راسهم واياكل بعد داك تمرهم ومنقتهم واسرق سلطتهم ..... نواصل

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 17-11-2005, 06:40 ص
Parent: #2


يعني فكرة نحن محتاجين لفكرة محورية ولومن اسطورة شعبية نتفق عليها كي نبني عليها حاجاتنا وتبقي فكرة اساسية . وانتو شفتوا زي ما قلت ليكم قبيل واكرر انو الاساطير في الصين واليابان وفي الهند بل في شرق اسيا كلو لحد اليوم وحدت مشاعر ووجدان امم عظيمة في حجم تلكم الامم بل افرزت فيها انسانااكثر سوية واخلاقية من بشر عديل ملتزمين بديانات سماوية سواء كانوا مسيحيين او مسلمين او يهود..... يعني لو عاوزين نقارن هاشموتو البوزي عابد التماثيل والاساطير رئيس وزراء اليابان الحالي مع امير المؤمنين وحامي حمى الاسلام العرور الرسالي عمر البشير تبدو المقارنة سخيفة وغير قائمة بين نقيضين الاول بن حضارة قائمة على الاساطير ولم يؤمن بدين سماوي البتة ولكنه اكثر اخلاقية وقيميةونزاهة وصاحب وجدان سليم اكثر من الاخر الرسالي حامي حمي اخر الديانات امير المؤمنين السفاح اللص الكاذب عمر البشير... عشان كده جماعة الاساطير ديلك ما كانوا محتاجين من رب العزة عشان انزل ليهم رسل وانبياء ولو كان ربنا سبحانه وتعالي عايز انزل ليهم انبياء لكان ممكن .... لكن الحكاية تبدو لي زي حكاية الزول العندو وليدات فيهم تلاتة شطار وما محتاجين دفرة ومجتهدين جدا ومبرزين في القراية وعندو تلاتة سجمانين محتاجين مدرس خصوصي وحصص خاصة اي درس عصر بالظبط ده الحاصل في الدنيا في امم كانت محتاجة درس عصر ومدرسين ومصلحين وانبياء وفي امم شاطرة وما احتاجت لانبياء ورسل عشان كده رب العزة ما نزل ليها انبياء بل اكتفت باساطيرها وكانت امم عندها مثل وقيم واخلاق عشان كده الاسلام لمن جاء قال النبي (ص) ( بعثت لاتمم مكارم الاخلاق) يعني الاخلاق كانت موجودة في الدنيا قبل الاديان بس ناقصة في الحتة الجاء فيها النبي وحتي الدين كان بعترف باساطير الاولين ... يعني لمن نجي نشوف الاسلام في السودان ما عارفنو الليلة الاسلام الصحيح عند منو عنداهلنا الختمية ولا اهلناالانصار ولا انصار السنة ولا الكيزان بنوعيهم ولا عندالملل والنحل الظهرت قريبا من الجماعات التكفيرية ولا المتصوفة ... يعني المسلمين في السودان هم في دينهم مختلفين وتبدو اختلافات كبيرة وخطيرة... وايضا المسيحيين شي بروتستانت وشي كاثوليك وشي انجيليين وكذلك جماعات الديانات المحلية ناس الكجور وغيرهم كل زول بدينو ...... يعني حكاية نلبس جلابية دين واحد في البلد ده بالقوة امر مستحيل .... وحكاية نلبس جلابية سياسية بلون واحد ايضا من المستحيلات وما ممكن كمان نبقي كلنا عرب او زنوج او حلب والا ابقى نوع من العبط ونواصل

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 17-11-2005, 11:45 ص
Parent: #3


يعني باختصار القصة وما فيها محتاجين لينا لجلابية تلبسنا كلنا ومقاسنا بالظبط وما في زول اشتكي من ضيقها..... بعد ما فشلت جلابية الدين والسياسة والثقافة في ان تكون قدر مقاسنا بالظبط لكنها كانت حسب مقاسات اصحابها وخياطيهافقط ( والترزي شوف جنو التقول موصنو حي انا)؟؟؟

نحن محتاجين اسطورة مركزية ان لا تتعارض مع مكوناتنا الروحية ولا تكويناتنا الثقافية ولذلك كانت حكاية ( الفكرة الادمية) ونحن اولاد ادم عديل لا وهم اشراف ولا شعب الله المختار ولا وهم شوفينية الجنس الاري ودي اسطورة بتلفق مع كل الاديان وتؤيدها وكمان بتلفق مع اهلنا المهمشين لان ادم وحواء ظااااطهم مهمشين عديل.....وما عندهم قداسة موسى او عيسى او محمد عند معظم البشر رغم انو ادم ابو البشر بما فيهم كل الرسل والانبياء وهو اول الانبياء ونواصل

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 17-11-2005, 11:41 م
Parent: #4


فالقصة وما فيها نحن شعب السودان زي ما بقولوا اهلنا بتاعين الكوشتينة (ورقنا ابيض ومحتاجين لينا لمساكة ورق ) والا حنتسنفك عديل .... فعشان تجاري اللعب وتتفادى السنفكة لازم اكون عندك مساكة ولا ( مراقة).... والمساكة دي هي الهويةبتاعتك في الملعب العالمي للحضارات الانسانية الحاسمة قصة هويتها وحاجاتها من زمان واستقرت خلاص امورها....يعني بوضوح شديد قطر الانفصال هسع مدور والركاب راكبين والعطشجية كل زول اخد مكانه في القطر بس منتظرين صفارة ناظر المحطة وخط الجنوب فاتح والمحطة الاولى جوبا وغالبا تكون المحطة التانية الفاشر والتالتة كسلا ظاااااطها والرابعة الدمازين والخامسة كادوقلي..... يعني الشغلانية خطيرة شديد علي مستقبل البلد.....عشان كده الحقوا وشوفوا ليكم شغلة توقفوا بيها الركاب ديل وتقنعوهم بالقعاد وبفهم يستوعبنا كلنابالتراضي.....
يعني انا بدوركم يا الترزية المثقفاتية من الشغلانيات القلتها ليكم قبيل من قصة( تمر ابونا والجنة وطير الجنة وحواء وادم وادومة وقابيل وجده وتفاح جبل مرة وانسان سنجة وانسان بحيرة تشاد والاكتشافات الاخيرة في غرب اثيوبيا) فصلوا لينا اسطورة مقاسنا تلبسنا كلنا وتقول نحن اعظم من شعب الله المختار ظااااااتو وكمان مأصلين اكتر من الجنس الاري ظااااااااااااطو بتاع هتلر... ومافي اشراف اكتر مننا...
اذا كانت الدعوة النازية بقيادة الفوهرر ادولف هتلر في خلال عقد واحد من الزمان اقنعت الامة الالمانية وحركت فيها اعصارا قوميا شوفينيا كاسحااي ( هوشة) لحد ما صدق الالمان انهم اسياد العالم و قربوا احكموا العالم كلو لو لا لطف الله انو الاوروبيون صحوا من النوم بعد خراب اوروبا كلها تحت الجزمة النازية الالمانية واتوحدوا ومعاهم الامريكان والروس حتين قدروا اوقفوا المارد الالماني صاحب اسطورة الدم الازرق الاري عند حدو..
واما الاسطورة بتاعة شعب الله المختار وارض الميعاد اها اليهود الصهاينة الشواطين استطاعوا في خمسين سنة احالة الاسطورة الي واقع يعني بالضبط من التخطيط ليهافي المؤتمر الصهيوني العالمي في بازل في سويسرا 1898 لحد سنة 1947 وهو تاريخ قيام اسرائيل يعني في خمسين سنة بس الاسطورة اليهودية تحققت والتف حولها كل يهود العالم وتكون لديهم حس قومي واحد انهم كلهم من نسل واحد ودين واحد والكل الان يدافع قوميا عن اسطورة شعب الله المختار وارض الميعاد من الفلاشا اولاد قرف الزرق لحد فصائل الاشكنازي السامية النقية ذوي الدم الازرق اليهودي الطاهر؟؟
عشان كده نحن الافضل بين شعوب الدنيا و( اولاد ادم وحواء ) عديل ومن غير لخابيت وعندنا ادلة واثباتات لفرضيتنا لتاسيس اسطورتنا وهي اقرب للحقيقة من الخيال واكثر منطقية من الدعاوي الصهيونية او النازية اذا كانوا ديلك الجنس الاري وشعب الله المختار نحن شعب الله الجبار ظاااطو
وانا خايف نحن السودانيين ناس هواشين وفشارين نقوم كمان نتمسك لينا بشغلانية لافقة زي دي نتنفخ و نقوم نجهجه الدنيا كلها لحد ما تقوم القيامة وفي القيامة خايف ابونا ادم ظاااطو اتنكر لينا اقول لا بعرفنا ولا حاجة ولا نحن اولادو ولا شبهو يعني شعب لبــط؟؟

المهم يا اعزائي عايزين افكاركم في الشغلانية دي عشان نلحق قبل ما القطر ما يصفر فالهوية حاجة اساسية وبالله سيبونا من كلام المتفلفسين ديل وشوفا لينا بالله ( تمر ابونا) ده حكايتو شنو ؟ و( كمان تفاحة جبل مرة) دي اصلها من وين وعمرها كم سنة وهل تطابق مواصفات تفاحة ادم ؟ وكمان شوفوا لينا قصة طير الجنة ده في السودان وهل فعلا جاء مع ادم من الجنة وشنو سر تسمي السودانيين والاحباش باسم الجنة و( جانيت) وكمان شوفوا لينا الحاجة الاهم شديد وشديد حكاية شيوع اسم ادم وحواء بتركيز عالي في السودان بشكل يدعو للاندهاش وبتركيز يدلل علي وجود اسباب جوهريةتؤكد فرضية ود هباني في هوية اهل السودان... وهي هوية ادمية قحة... يعني لو ثبتنا الشغلانية دي نحن محتاجين ليها في تثبيت حاجات وقناعات كتيرة عشان نرفع من روحنا المعنوية وما نبقي زي ود الحرام ما عارف منو ابوهو وكمان محتاجين ليها تبقى لينا دافع معنوي للصمود والشموخ عشان ننتج وعشان نتطور ونتقدم والبلد تمشي لقدام وتاني ما في واحد اتلبط فينا انا جدي النبي ولا جدي العباس ولا جدي طرزان ظااااااطو كلنا سوا ســــــــــــوا اولاد ادم ظاااااطو وادم ظاااااطو من التراب .

سندة: ابليس ظااااااطو ســـوداني ؟؟ ان شاء الله عرفتوه؟؟


محبتي واحترامي


محبتي واحترامي


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 21-11-2005, 00:20 ص
Parent: #1


.................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 23-11-2005, 01:05 م
Parent: #1


ولا زلنا نحن مبتدأ الحياة ومن ارضنا كان ادم وكانت حواء وجاء السودان ومن هنا ابتدأت الحضارات.......................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-11-2005, 11:28 م
Parent: #1


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: محمد الأمين موسى
التاريخ: 27-11-2005, 03:43 ص
Parent: #8


أخي الفاضل هشام.. تحية طيبة
لنفترض أن نظريتك طلعت صحيحة واتضح أن أبانا آدم ولد أولاده في إحدى قرى جبل مرة! وبعدين؟! ألا تعتقد أن مسألة الهوية الآن لم تعد تجدي نفعا؟؟
ألا تعتقد أن مشكتنا كسودانيين أكبر من مجرد أن تختزل في هوية؟ هناك ثقافة حياتية تشكلت عبر السنين.. وهناك تخلف ضارب في الأطناب.. نحن في حاجة إلى نهضة عارمة متسارعة تقربنا من الركب، ولا أظن أن معرفة الهوية تفيد في ذلك.
ثم يجب ألا ننسى أن الشعب السوداني متخم بالاعتزاز النفسي والمفاخرة (في الفاضي).. وهو يحتاج إلى صدمة حضارية توقظه من الأوهام والكسل الفكري.
وشكرا على المجهود.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-11-2005, 07:21 ص
Parent: #9


عزيزي الاستاذ/ محمد الامين

كل العام وانت والوطن بالف بخير


استاذي المحترم ان محور واس مشاكلنا الراهنة بسبب الهوية منذ ان نلنا استقلالنا الموؤود حيث لا يكفي مجرد خيار ديموقراطي سياسي لحسم الهويةوالا لما كان انفجار قضية الجنوب قبيل الاستقلال ولما كان الغليان والثورة الراهنةالان في غرب وشرق السودان وبعض حركات في شمال السودان والكل مغبون ويحس بالظلم لمجرد انتمائه لهوية ثقافية او اثنيةاو سياسية او دينية بل مكانية... والنظام القائم الراهن قد حاك لنا وفصل هوية بقدر مقاس بطانته واتباعه ومصالحهم وهي هوية دينية اسلاموية حتى نحن مسلمي السودان الاخرين لم نتقبلها ونحس بضيقها وضسق افكارها لانها لا تعبر عن طبيعة ايماننا وديننا المتسامح فما بالك في مسيحيي ووثنيي السودان الاخرين...الا تتفق معي انه بسبب الهوية انقسمت الهند الكبرى الي هند هندوسية وباكستان الاسلامية ويصطرع الايرلنديون اليوم بسبب الهوية ما بين البروتستانت والكاثوليك .. وتشظت جمهوريات الاتحاد السوفيتي بعد الانهيار بسبب الهوية الى دول قومية كانت تحت ستار حديدي حرمها تطلعاتها القومية باسم الاممية وهو ايضا سؤال الهوية والامثلة كثيرة في الواقع من صراعات الهوية لا حصر لها........... لذا ايها العزيز موضوع الهوية هو موضوع حاسم وبسببه قد يكون التشظي او الوحدة القائمة على التراضي عندما تكون الهوية جلبابا يتسع للجميع وعندما تحسم قضيتها تأتي لاحقا البناءات الفوقية على اساس سليم ومتين وحينها تكون التنمية والازدهار والنهضة البشرية وارتفاع قامة الوطن فوق الحريق وبالتالي الاحساس بالكرامة والانتماء لوطن واحد لنا جميعا وكلنا لادم وادم من تراب والتراب في السودان ومن هنا جاء ادم وجاءت حواء و كان مبتدأ الحياة ونحن احوج ما نكون لاحساس بالتباهي والاعتزاز في زمان الانكسار العظيم الذي اصاب الشخصية السودانية ونحن في زمن العولمة وزمن الفضاءات الكبرى وهو زمن لا يرحم والذي لا مكان فيه للاقزام والذي توحدت فيه اوروبا الكبري رغم احزان واحقاد وجراحات الماضي من حروب عالمية وقومية جلها وقعت هنالك ورغما عن ذلك هاهي اليوم اوروباسمت فوق شوفينياتها القديمةو تجاوزت الاحزان والمرارات التاريخية في صراعات اممها وقد صاغت لنفسها اليوم هويــــة تبدت في عملة واحدة وجيش واحد وسوق مشتركة وبرلمان اوروبي واحد لولوج عالم العولمةبهـــــــوية واحدة لتواجه العمالقة من نمور اسيوية ذات هوية حضارية وجهوية مشتركة والعملاقين الاميريكي والكندي وهما عملاقان حسما قضية الهوية رغم تعدد الاثنيات والاديان والثقافات والاتجاهات السياسية..لذا موضوع الهوية وحسمها امر جوهري لحسم صراعاتنا الطرشاء وبعدها ننطلق للامام (اذ ليس بالخبز وحده يحيا الانسان)
محبتي واحترامي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #13
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: محمد الأمين موسى
التاريخ: 27-11-2005, 09:30 ص
Parent: #11


أخي هشام طاب يومك..
أشكرك على التعقيب، ولكني لازلت عند رأي بأن الهوية لا تحل مشاكل التخلف.. مشاكل التخلف تحل بالعمل والتعب وبذل أقصي الجهود في المثابرة والإبداع.. أوروبا لا تستطيع أن تجابه أميركا أو الصين بالهوية وإنما بالعمل المبدع.. وكما قلت لك، إذا اتضح غدا أن السودان هو مهبط سيدنا آدم وهو أرض الحضارات.. فلا اعتقد أن ذلك يغير شيئا في الإننتاجية المتدنية للفرد السوداني، ولن يقود الترابي والصادق ونقد والبشير والميرغني وغيرهم ممن فشلوا في قيادة السودان، إلى الاعتزال.. ولن يؤدي إلى تحسين صناعتنا المحلية، بل بالعكس! سوف يزداد تضخم الأنا إلى درجة الانفجار. إن مسألة الهوية والتاريخ الحافل بالمنجزات والبطولات لن تزرع شتلة ولا تصنع إبرة ولا تضعناضمن فاعلي العولمة.. أظنك لاحظت كثير من البيوتات والقبائل السودانية وغيرها التي استماتت من أجل إيجاد نسب يجمعها بالرسول عليه الصلاة والسلام، فماذا جنت من هذا النسب، إن لم تكن استغلته في نيل جاه ومكاسب مادية لا تتناسب والقدرة على العطاء..
الخرطوم أقبح عاصمة على وجه الأرض.. وهذا واقع لا يمكن أن تغيره أي هوية على الإطلاق، بل بالعكس يتغير بنكران الذات والخجل من النفس وترك الفعل الكلامي إلى الفعل الإنتاجي.. وصدقني لن تفيدنا معرفة ما إذا كانت الهجرة الأولى إلى الحبشة أو السودان أو أن بلال حبشي أو سوداني..
كما أن الأمثلة التي ذكرتها فيما يتعلق بضحايا الهوية.. أنظر واقعهم تجدهم أفضل من كثير من المجتمعات التي لا تطرح إشكالية الهوية وتقاعست عن الإبداع ففاتها ركب التطور..
أنا لا أريد مزيدا من التخدير.. لا أريد من يقول لي أنت عظيم، هنا وقف آدم.. وهناك دفن هابيل قابيل، وأنا لا استطيع أن أدفن يرقات بعوضة الأنوفليس.. بل العكس تماما أنا احتاج لمن يستفذني ويدفعني إلى المبالغة في التعويض حتى أثبت للعالم أنني منه وأقول أنا سوداني (التي نقولها الآن وهي لا تعني عند الآخر أي شيء إن لم تعن التخلف والكسل الفكري..) مثلما فعل الماليزيون الذين صمتوا لعشرين عاما، وعندما نطقوا نطقوا إبداعا وتنمية وأصبح العالم يحترمهم، ليس لأنهم رواد الحضارة الإنسانية، وإنما استطاعوا أن يسيروا مع ركب التقدم جنبا إلى جنب.
شكرا..

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: Hani Abuelgasim
التاريخ: 27-11-2005, 06:33 ص
Parent: #1


أ. هشام ...

موضوع قيم ..

دي لزة .. لحد ما أجد متسعا من الوقت للحوار حول الفكرة.

مع خالص الود والإحترام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-11-2005, 07:58 ص
Parent: #10


الاخ المحترم/هانيء


اهلا بيك وشكرا على المرور وفي انتظار مساهماتك

محبتي واحترامي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #14
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 04-12-2005, 05:01 م
Parent: #12


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #15
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: عبدالرحمن الحلاوي
التاريخ: 05-12-2005, 11:05 م
Parent: #14


نحن وطن وشعب بلا حرمات ،وطن فبي مهب الريح ، وطن ليس فيه رعية صالحة ولا راعي صالح ، همج وعنج وفور وهدندوة وعربان ودينكا ونوير ؟ اسألك سؤال الجهال ببواطن الأمور هل يعقل لوطن لحم رأس أن يستقيم أمره دون وسائل ناجعة وحسن تخطيط وادارة وعدالة اجتماعية واتفاق على أن هذا التنوع مصدر إثراء وليس تعكير وتشريد وتقتيل وتفتيت وعنصرية بغيضة وحاجات يعف عنها القلم قبل اللسان ، كل النظريات المعرفية المتراكمة من أهل العلم في الأدراج لم تخرج إلى أرض الواقع ، الواقع في نظري تلك الديناميكيةاليومية في الحياة السودانية حافلات تنقل من الخرطوم إلى الأطراف ومن الأطراف إلى الخرطوم لهموم معيشية متنوعة ومحيرة ، من يملك مفاصيلها ؟؟ جان ، البلدي دي مسكونة يا هشام الله يكفيك شرها وتصاب بسكتة عقليه وفكرية أحسن من نبش القبور والبحث عن عظام هابيل وقابيل في صحراء العتمور أو في جبال النوبة ( أمة سودانية كلابها سمينة وأسيادها هزال ) تبدو عليهم الفاقة والجوع يحاصر حتى المزارعين اسماً !!! أخليك تأخذ راحتك في الرد والتعليق

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #16
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 07-12-2005, 09:01 ص
Parent: #15


الدكتور/ محمد الامين

(معليش طولنا عليك في الرد)
ببساطة ..الوطن اليوم اضحـــى كعاهرة انجبت عددا من الابناء والكل يزعم النسب لاب يشكك فيه الاخرون ولذا اختلطت فيه الاوراق..وتقاذفته الظنون..والبعض منا في الوطن يحاول ان يدعي شرف البنوة لاب شريف نظيف والاخرون ( اولاد حرام) وهو زعم شوفيني مأزوم ليقصي الاخرين من اخوته عن الميراث ويفوز وحده بالامر ولذا كانت المفارقة والخلاف والاختلاف حول قضايا في المقام الاول معنوية ونفسيةوهنا يكمن سؤال الهوية..... ولذا احاول ان اثبتها بشكل ولو اسطوري يجنبنا لعنات ( اولاد الحرام) ثأرا لكرامتنا حتى نتوازن نفسيا واجتماعيا وثقافيا وسياسيا وبعدها لنتحدث عن تنمية وتقدم وعدالة وديموقراطية ولن نضع العربة امام الحصان والا فما الداعي لان يكون هنالك فلاسفة وانبياء ومصلحون ومفكرون والكل بفكرته الاساسية جوهرها الهوية...فالهوية قضية مركزية وجوهرية في كل حراكات البشرية لانها اثبات الذات وهي تبدأ من سلوك الانسان الفردفي الاسرة الصغيرة وتميزه في ملبسه وسلوكه واخلاقه عن بقية اخوته واعتزازه بذلك اي بشخصيته وكينونته وهو سلوك يتطور ليشمل كل حلقات التسلسل الاجتماعي ليشمل العائلة والقبيلة والامة والدولة والا فبماذا تفسر الصراع العربي الصهيوني الراهن وثورة الباسك في شمال اسبانياالغنية وحركة (الشين فين) في ايرلندا وململة فرنسيي مقاطعة كويبك الكندية في بلد متقدمة وثرية وديموقراطية... وحركات نهضة الهنود الحمرفي اميريكاالديموقراطية والصراع التوتسي الهوتي في اقليم رواندا وبوروندي والان التململ السني والكردي والشيعي والتركماني في العراق؟؟ الا تعتقد انها كلها صراعات تتمحور حول قضية الهوية؟؟
فالهوية اولا كبناء تحتي اساسي وجذري ومايتلوها من بناءات فوقية مادية هي قطعا سلبا وايجابا تتاثر بقضية الهوية... واكرر مقولة( ليس بالخبز وحده يحيا الانسان) وهذا لا ينفي قطعا اشباع الجوانب المادية الاخرى للانسان لاحداث التوازن المنشود..
محبتي


اخوي الحلاوي

ياخــــوي خلينا نبحت في الاول في التراب في عضام ادم وحواء وتمر ابونا وطير الجنة وتفاج جبل مرة وقالوا اهلناالماعندو قديم ما عندو جديد شان بعد داك نحدد اصلنا وفصلنا وعشان نتفك من عقدة (اولاد الحرام) دي قدام شعوب الدنيا وبعد داك خلينا نتكلم في السياسة وبالنا مرتاح ومتجدعين بعد ما نحدد نحن ( كلنااخوان) اولاد ادم وحواء.... ما فينا سيد ولا مسود.. انت براك ماك عارف لمن اقولوا ليك الزول ده الله العنو التقول ود حرام؟؟ يعني ود الحرام دايما جانح وما متوازن وامورو جايطة ومجوبكة.... اها بعد ما اعرفوا ليهو ابو واطلع ود حلال بالتاكيد بتوازن وكمان بنصلح وامورو بتظبط بعد داك والله رايك شنو يا خوي نسمع منك ؟؟

محبتي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #17
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 08-12-2005, 05:42 ص
Parent: #16


تقول الاسطورة السودانية(وبعد هبوط ابونا ادم وامنا حواء من الجنة في جبل اسمه (مرة)انجبا قابيل وهابيل وبقية الابناء ونبتت تفاحة الجنة في ارض مرة... وذهب ابونا ادم شرقا ومعه بعض الابناء وضل في رحلته عن درب العودة وهام شرقاومكث في (سنجة) وذهبت امنا حواء شمالا ببنيهاطوال اربعين يوماتبحث عن ادم وتاهت تاهت حتى وصلت مصر وهناك قتل قابيل اخاه هابيل وسال الدم الاحمر وكان البحر الاحمر وهناك بغرب البحر ماتت امنا حواء في ارض هي (جدة) وهام ابونا ادم شرقا يندب حظاافقده حواء الزوجة وايضا ارض الجنة وكان يصيح : الجنة الجنة.. وحوله كان طير الجنة وكان ياكل ثمرا هو تمر ابونا وهام شرقا شرقا حتى وصل الحبشةارض الجنة وكانت (Gannet) هي الجنة...))

( شنو رايكم في الحبكة دي لافقة ولا شنو؟)

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #18
العنوان: Re: نظرية ود هبــــــــــاني في هوية اهل الســـودان؟؟
الكاتب: عبدالرحمن الحلاوي
التاريخ: 10-12-2005, 01:17 ص
Parent: #17


نحن وطن وشعب بلا حرمات ،وطن فبي مهب الريح ، وطن ليس فيه رعية صالحة ولا راعي صالح ، همج وعنج وفور وهدندوة وعربان ودينكا ونوير ؟ اسألك سؤال الجهال ببواطن الأمور هل يعقل لوطن لحم رأس أن يستقيم أمره دون وسائل ناجعة وحسن تخطيط وادارة وعدالة اجتماعية واتفاق على أن هذا التنوع مصدر إثراء وليس تعكير وتشريد وتقتيل وتفتيت وعنصرية بغيضة وحاجات يعف عنها القلم قبل اللسان ، كل النظريات المعرفية المتراكمة من أهل العلم في الأدراج لم تخرج إلى أرض الواقع ، الواقع في نظري تلك الديناميكيةاليومية في الحياة السودانية حافلات تنقل من الخرطوم إلى الأطراف ومن الأطراف إلى الخرطوم لهموم معيشية متنوعة ومحيرة ، من يملك مفاصيلها ؟؟ جان ، البلدي دي مسكونة يا هشام الله يكفيك شرها وتصاب بسكتة عقليه وفكرية أحسن من نبش القبور والبحث عن عظام هابيل وقابيل في صحراء العتمور أو في جبال النوبة ( أمة سودانية كلابها سمينة وأسيادها هزال ) تبدو عليهم الفاقة والجوع يحاصر حتى المزارعين اسماً !!! أخليك تأخذ راحتك في الرد والتعليق
ردك لم يكن كافي كلو في أولاد الحلال والحرام شنو يا أخي منو قال إنو السودان أولاد سفاح ؟؟؟؟ جديدة علي يطرشني ما سمعت إلا من لسانك (ههههه)


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق