الجمعة، 25 أبريل، 2008

الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة

مكتبة هشام هباني الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
22-01-2007, 08:21 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1188807881&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 22-01-2007, 08:21 م


يشرفني كثيرا ان احاورك ولاول مرة وانت استاذي الذي عاصرتك في باحات كلية القانون من جملة الاساتيذ الرائعين الذين اجلهم والذين درسوني وافادوني واذكر منهم الرائع دكتورعبد الله احمد النعيم و المرحوم دكتور عبد السميع عمر احمد والدكتور الشيخ صديق الضرير والدكتور عبد الملك احمد الجعلي ودكتورة دينا شيخ الدين ودكتور سلمان محمد احمد ودكتور علي سليمان ودكتور محمد طه ابو سمرة ودكتور علي احمد بابكر واخرين ولكني لم احظي حينها ان اكون احد طلابك وانت تدرس مادة قانون الاثبات بالسنة الثالثة والتي لم اوفق في بلوغهابسبب فصلي من السنة الثانية... احاورك من هنا وانت الذي قد كنت وزيري وزيرا للتجارة في الديموقراطية المؤودة الثالثة.. واتخذت من القرارات الشجاعة التي انحزت فيها بكل وعيك واخلاقك للبسطاء والبؤساء وليس لمصلحة تجار الحزب الذي كنت عضوا فيه وممثلا له في البرلمان والذين اعتبرهم كانواالمتهم الاول والذي كان وراء دفعك للاستقالة!
وكنت حينها مثل غيري من المعجبين بك من الوطنيين الذين راوا في قراراتك الجريئة بداية تيار لصقور وطنية داخل الحركة الاتحادية كان يمكن ان تشكل تيارا وطنيا كاسحا
يقتحم كل الابواب في احزابنا... وذلك لثقتي في قدراتك كقانوني ضليع مفعم بثقافة احقاق الحق وارساء دعائم العدل وقد ولجت السياسة من هذه الخلفية العدلية السوية وهي ايضا خلفية اخلاقية داعمة..
لكنك حينها اي بعد الاستقالةاثرت يا استاذي الانسحاب من السياسة بهدوء وعدت سالما الي مدرجات الجامعة ومكتبك القانوني الصغير تاركا السياسة لمفسديها وملوثيها.. وقد تركت فينا احباطا عظيما بعد ان كنانمني النفس ان تظل قائدا لتلكم الصحوة في ذلك الزمن الرديء..وهي قد كانت فرصة تاريخية لان يلتف حولك نفر من الوطنيين وانت تقودهم بذلك الحس الوطني النبيل المنحاز للبؤساء والفقراء!!
منذ ذلك الزمن لم اسمع عنك شيئا..وحتى مجيء هؤلاء الاوغاد كنت امني النفس طيلة هذه السبعة عشر عاما ان اراك من ضمن قياداتنا الوطنية في كل المحافل الاقليمية والدولية تعلن مواقفك الرافضة لهذا النظام المجرم الفاسد القاتل الناهب مقدراتنا وانت تناهضه فقط بوعي منطلقا من ثقافتك القانونية الحقوقية لانصاف شعبك المقتول والمعذب والمسروق والمشرد في كل المنافي بما فيهم انت وانت استاذ الاثبات وكل الاثباتات والادانات امامك واضحة لادانة هذا النظام المجرم الفاسد وقد تمنيت ان اقرأ لك مقالا او اسمع لك حوارا او انك تقود تيارا وطنيا استمرارا لما غرسته في ذلك الزمن الرديء من مواقف اكدت حسك الوطني السليم ومن خلاله تناهض هذا الظلم البائن والماحق بشعبنا!
لكني وجدتك بعد سبعة عشر عاما فجأة ما بين السطور هاهنا في هذا المنبر تزرف الدموع علي نساء واطفال لبنان شعرا جميلا وهو موقف انساني نبيل وحقاني اصيل اعزه.... وفي ذات الوقت تضن بذات الدموع وذات الشعرعلي اهلك واهل بيتك المقتولين والمعذبين وذات الاطفال الجوعي والمشردين بالملايين في هوامش السودان وايضا في قلب الخرطوم.. ويمارس فينا هذا النظام القتل الجماعي والفردي.. وهو امر واضح وجرم فاضح لا يحتاج لاثبات لاستاذ الاثبات!! فالمجرم موجود والضحية موجودة والشهود موجودون وادوات الجريمة متوافرة والمجرم ايضا معترف بجرمه والعالم شاهد والله شاهد..فالحرية لا تتجزأ وكلمة الحق ايضا لا تتجزأ والمعايير واحدة!!؟
ماذا انت قائل يا استاذي؟؟
لك كل المحبة والاحترام

هشام هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: محمد المرتضى حامد
التاريخ: 22-01-2007, 08:38 م
Parent: #1


هشام سلامات..
بالطبع الدكتور أبوحريرة أولى وأقدر من غيره على الأجابة وأعتذر عن الدخول هنا قبله ولكني وددت أن أشير الى أنى عندما رحّبت به في هذا المنتدى ألقت عليه عضو بالمنبر هذا السؤال وكانت اجابته كما يلي:

لكِ الاحترام والتقدير على الود القديم بسبب مواقفي في وزارة التجارة الذي لابد أن يتصل لأن الأداء الذي نال رضاك وتعلقت به مشاعِرُك انطلق من رؤية هولستية راسخة (holistic) تولدت من تلاقح قيم المروؤات والأباء في بلادي بقيم العدل والخير في مهد العقلانية ولم تكن عن نزوة عابرة أو حماسة مرتجلة أو التفاتة إلى متعة فتزول الأولتين بزول الدوافع والأخيرة بتحقق المرجو.
أما حديثك عن غسيل الدماغ العروبي، فأنا والحمد لله دماغي
أصيل وقوي لا بهد ولا بنلوي لا يستبدل بما هو عزيز به ما عند غيره.
لم تغير قصيدة حداء النصر القادم شياً مما كان بما فيه الأداء ومنطلقاته لأني لا أرى في اللون أو العنصر أو أي شكل من أشكال التنوع البشري سببا يحول دون الإنفعال بمصايب وأحزان أي إنسان أينما كان لأني لو فعلت غير ذلك لما كنت صادقاً وعِبتُ عيباً مشيناً.
فأي مأخذ في أن أنفعل بآلام لبنان وجراحها وصمود نصر الله وحزبه ولبنان وأي خذلان في هذا وأداء المقاومة اللبنانية استحق مني انفعال التعظيم والتفخيم والاعجاب لأنه مع أنه الأعظم والأروع في عالمنا الثالث هو مثال مضيء لما أدعو اليه في رؤية "تبناء" والتي آمل أن تحقق ما أريده لها في النصر القادم على الاقصاء والتهميش والابعاد (الكهفي) لأنا ..شركاء مصاب وهموم بناء ...
شركاء مصير ورجاء
ونصرته من نصرتنا.
ثم كيف لا يعجبني أداء نصر الله والمقاومة التي أطرته وأنا المتيم بعشق من عشقوا أوطانهم وأهلها وتفانوا وأبدعوا في ذلك أمثال (مانديلا) و(لي كوان وي) و (مهاتير) و (شافيز) عندما سموا بها إلى العزة والكرامة والمجد والتقدم عن رؤية واضحة بما يجب واستشراف عبقري للمقصود وخرجوا بها من أوحال التخلف والعجز وانقطاع سيرورات التكون.
أما عن أحزان اخوتي في الوطن التي تظنين أني لا أنفعل بها فهذا حكم قاسي لو تعلمين لأنها مما
يطل مع الصباح وفي العشي يُراقِدُ
واحزاني الشخصية والأسرية وأفراحي كذلك أنفعل بها ولا أسجلها شعراً لأن الشعر عموماً ليس من أدواتي في التعبير عن ما أُريد ولا أستطيع أن أشرح كيف أن ملكة الشعر التي يبدو أن لي منها نصيب ما، لم اوظفها طيلة حياتي إلا في حالات معدودة لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة ومنها حداء النصر التي بجانب انفعالي بأحداثها وجدت فيها منطلقاً للتعبير لهمي الأول وهو ماذا بعد التغييرالذي حدث في الجنوب ويحدث في الغرب والشرق والغضب الذي يغلي في صدور أهل الوسط؟ هل سنعود لضهابنا المعهود والتفريط المشين والعجز الماحق ونرضى براحة ما بين الخازوقين أم نؤهل أنفسنا للتغير الشامل الذي نريده ونعد له من بين صفوفنا ومن زحامنا الخبراء بأحوالنا ودروب مقاصدنا التي لا (يضهبون) عنها ولا يعتبرونها غنائم لهم يستبيحونها ونرضى حينها بحظ المقطوع المُنبت من التنمية والعزة والانتماء وعجز الاقصاء عن استشراف المستقبل نتشهى دونما "وحَمْ" ما أنجزه الأخرون بالسعي والكد والابداع نريده عندنا بكبسة زر ويتغنى لنا خبراء التيه والتفريط و(الضهاب) بمفردات التنمية والرخاء والحرية والديمقراطية التي تتجلى لهم في اللغة التي لا يقدرون على بناء ظل لها في الواقع ولم يعوا أنها ثمرة سعي موصول وتفكر
وعصف تلاقِ عقول وتدبر
نموٌ لا يتبدى كي يوصف
حتى تلقاه وقد أثمر
حذو لا يحذى من
غير أداء وتدبر
ثمرات غراس وبناء
وتعهد كد وعناء
سيرورة سعي ممتد ..
لا تغني فيه وكالة
كتبدي جنين من نطفه في الخلق وفي الإجراء
تتضامم فيه الأجزاء الى الأجزاء
وتقر به عيناً (تبناء)

نعم أتحدث عن الوحدة الوطنية وأمهد لها ولاستدامتها وتماسكها من أجل الخير ومن أجل أن نحدو ونقود شعوب العالم الثالث إلى النصر القادم
لتعود معاني الكلمات المسلوبة
ومواقعها المغصوبة
مرايا للواقع والمأمول
لنأمن جور الحاكم
وبطش الظالم
ليُرى الإنسانُ على الإطلاق
هو الإنسان
صاحب حق وكرامة
له أنصار ...يعطفهم
حق الإنسان على الإنسان
فتشع الدنيا أماناً وكرامة
والأرض سخاءً ونماء
وتعود البهجة للأشياء

بالطبع للرجل الكثير الذي يمكن أن يقوله هنا.
شكرا يا أبانضال وتحياتي للأسرة.
معزّتي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 22-01-2007, 09:56 م
Parent: #2


ود المرتضي يا حبيب

سـلامات

بالتأكيد الدكتور ابو حريرة لا تعوزه الاجابة.
التحية لك وللاسرة الكريمة وكل الاصدقاء بالسلطنة.

الود والاحترام

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 22-01-2007, 09:51 م
Parent: #1


حداء النصر القادم ,,,,,, د. محمد يوسف ابوحريره
http://abuhariera@qatar.net.qa








(1)

شكرا يا سيد ...

شعرت بأني أطفو...

غريقا يطفو..

لما قدت إلينا الزمن الغائب.

نفثت به روحاً تسعى....

بعد رجاء الظن الخائب.

تغسل عنا وضر العجز....

وعيوباً أخرى ..ومصائب

شكرا يا سيد..

شهقت شهيق غريق يطفو...

لم أشهق منذ المولد

إذ لبنان يعيد إلينا صفاء المشهد

ينيخ إلينا الزمن الصعب ..

يخط النهج

ويلقي إلينا المقود.

يحدو أحرار العالم.. كل الأخيار

من مستقبل ماضيه المسترجع..

للنصر القادم

والحول الكامن شيئاً ..شيئاً ..يتقشع

ويردد لبنان الدرب

لبنان النهج وتاج النصر...

في حضرة نصر الله..

يحدو للنصر..

لسبيل النصر..

ونهج النصر وفعل النصر..

في ملحمة جمعت أخيار الخلق

من شاموا الخير لكل الناس

في حضرته ..وسماحته ...ورؤى الأخيار

في كل مكان ....في كل الأزمان

من كل الأديان

وتراث الإنسان ..

من مجرى تسلسلها ...وتواصلها

في حضرة نصر الله

وبشاشة نصر الله

ورجاحته ...وبسالته

ووضوح وصدق مقالته

وصفاء سريرته وحقيقته

وأداء أوجب نصرته من كل الأحرار..

وتتبع منهج سيرته ..ومسيرته

برغم خلاف عقائدهم وعقيدته.

لأنا ..شركاء مصاب وهموم بناء ...

شركاء مصير ورجاء

ونصرته من نصرتنا.

********

(2)

لتتقي الحياة حقد الأغبياء

والوجود جهل الجهلاء

من أعتدوا على القيم وأشبعوها إعتداء

ومرغوا كرامة الانسان والحقيقة

لصد إعتداء ..

ادعياء الخير والرشاد

من رعوا صناعة الدمار والإبادة

وعدة الإبادة...

إبادة الأطفال والنساء والشيوخ.

زعيمهم تطربه الدماء ..ويستسيغ قتل الأبرياء

يسحق المدن

ويمسح الجسور والطرق

يتيه قدرةً وعنجهية

أزاح قاع الشر والبشاعة

وعمق السقوط بالقنابل الذكية

يدعي انقاذ من أباد

وحب من يبيد

وعتق من يسومهم عبيد

لديه كل باطش مسالم

ومن يرد الظلم ...قاتل وظالم

يأتي بما يندى له الجبين ...

جبين الأسوياء من البشر

يرى وجود الطفل إعتداء

وحضن الأم اعتداء

وعجز الشيخ اعتداء

وقتل هؤلاء ..رد اعتداء

من يقول مِلأ شدقه

بلا حياء

من حق إسرائيل رد الإعتداء



(3)

إنسان العالم الثالث

أنت مهان هين ..لأنك كهفي الحس

كفيف الذهن

جدب الوجدان حسير الرأي

مقصي مُبعد

خصي التكوين.. ضعيف مجهد

مكشوف الحال

من كل غِطاء ساتر

من كل رجاء

في رؤية حزب أو قائد

لأنك تحلم

أنت المملوك بأنك حر

بإرادة كن إرادة خالق

ولا تجني غير الحرمان...

لأنك تحلم ...

ولا تجني إلا أضغاثا من أحلام

لا يسندها سعي أو عزم قادر.

وتريد بكبسة زر..

أن يحضر عندك إنجاز الغير..

بلا سيرورة فكر

بلا سيرورة فعل او سعي أو سيرورة تدبير ومراس

لأنك كونك كون الكهف

مقطوع منبت

معطوب التكوين بفعل الأقصاء

ولأنك لم تدرك علل الإقصاء

وداء القطع... وفقد السرب

وضياع الدرب

لا تبصر فيما حولك إلا الأجزاء

أجزاء ضلت فكرة خطتها

ومخطط سيرة رحلتها

ودروب عوائدها وثقافتها

ومواطن عزتها وكرامتها

وقرون تشاممها...

وتلاقيها... وتلاقحها

وتلاحمها ...وتراحمها

ومخاض تكاثرها وتجددها

في كُلِ يضمرها ..بل يصهرها ويكاملها.

(4)

إنبترتَ عن مواكب الزمن

عن تفاعل الحراك في الزمن

وعشت خارج الزمن

لا تفيد من دوراته ... ولا نماء دائراته

لم تصن... مترار غزله

و كيف نسجه وحوكه وسبكه

ولم تقم بصهره بلحم جزئه لجزئه

ليستوي البناء والأداء

كإستواء الخلق من نطف

أنت ونحن ..

شتات من أشتات

ضل سعينا والاستواء

عندما نُزعنا من مشابك الزمن

وعن مسالك الحراك في تولي أمرنا..

عندها ..أصابنا الضواء والهوان والوهن

ولم نعد نطيق وطأة العمل

فاحتوانا عالم اللغات

وأمتهنا مهنة الكلام

وهي ...أوهى ما يكون

أوهى ..من بيوت العنكبوت

لأن نسجنا كلام

وتلك تبني من خيوط

وفي الكلام كل ما نريد

(5)

يا صاح

أراك وقد جيرت النصر

لم تدرك أسباب النصر

وصرت تردد ...لن نُهزمَ لن نُغلبَ بعد اليوم

أتجير قدرة كُن..؟

فهذا نصر لا يُهدى

أو يُصرف
أو يتدلى كي يقطف ..

ثمرة سعي موصول وتفكر

وعصف تلاقِ عقول وتدبر

نموٌ لا يتبدى كي يوصف

حتى تلقاه وقد أثمر

حذو لا يحذى من غير أداء وتدبر

ثمرات غراس وبناء

وتعهد كد وعناء

سيرورة سعي ممتد ..

لا تغني فيه وكالة

كتبدي جنين من نطفه في الخلق وفي الإجراء

تتضامم فيه الأجزاء الى الأجزاء

وتقر به عيناً (تبناء)*

تتيه تخاطب كل غوي قادر.

(6)

لن يُهزم الإباء..

لن يُهزم الدهاء

عندما يحصحص الابداع والذكاء

ويستوي البناء

وتستوي إرادة الحياة والصمود

والتميز الموهوب في الأداء

فلن تفيدك البشاعة ..

والسقوط والفظاعة

(7)

فتعال لسوق الخير­­

من يدعو للخير يحب الخير لكل الناس

ومن يدعو للحق لا يقسو... إلا دفعا للبأس

هلم لسوق الخير

لتعود معاني الكلمات المسلوبة

ومواقعها المغصوبة

مرايا للواقع والمأمول

لنأمن جور الحاكم

وبطش الظالم

ليُرى الإنسانُ على الإطلاق

هو الإنسان

صاحب حق وكرامة

له أنصار ...يعطفهم

حق الإنسان على الإنسان

فتشع الدنيا أماناً وكرامة

والأرض سخاءً ونماء

وتعود البهجة للأشياء







* تبناء هي المنظمه السودانية للتنميه وبناء الامه


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 22-01-2007, 11:01 م
Parent: #3


وطالما اننا نخوض جدلا حول قضايا وطنية عامة وهموم مشتركة اتوجه الي استاذي المحترم دكتور ابو حريرة بسؤال ما زال يؤرقني كثيرا....
هل الاستاذ الدكتور محمد يوسف ابو حريرة ممثل الحزب الاتحادي الديموقراطي عن دائرة
ابو دليق الجغرافية هل لازال ابو حريرة اتحاديا ملتزما بقرارات حزبه حتى اليوم..ومع اي من الاحزاب الاتحادية التي تكاثرت وتناسلت في هذا الزمن القبيح وتشرزمت بفعل هذا النظام المجرم الذي مزق كثيرا من الاحزاب بعد اختراقها وشراء ذمم الكثيرين من قياداتها...ام اعتزل الدكتورالسياسة منذ ذلك اليوم والذي قدم فيه استقالته من الوزارة وما عاد منذ ذلك الحين اتحاديا ملتزما وقد طلق ايضا السياسة!!؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 23-01-2007, 03:59 ص
Parent: #5


وسؤال قانوني الي استاذي الدكتور ابو حريرة

ما راي الدكتور محمد يوسف ابو حريرة في مجريات الاحوال في الوطن.. ما يتعلق بالجانب القانوني حول قانون تنظيم الاحزاب والانتخابات وشرعيةالمحكمة الدولية وقوائم المطلوبين من مجرمي الحرب في قضية دارفور.. وايضا الراي حول القرار الاممي 1706 القاضي بارسال قوات اممية الي دارفور وموقف الحكومة منه؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 23-01-2007, 07:28 ص
Parent: #6


.........................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 23-01-2007, 01:37 م
Parent: #7


...........................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 23-01-2007, 05:49 م
Parent: #8


:::::::::::::::::::::::

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 23-01-2007, 07:25 م
Parent: #9


الأخ هشام هباني

بعد التحية والإحترام ،،،

سررت بالوقوف على دعوتك للتحاور وأنا سعيد بذلك ....وشاكر لحسن ظنك وبقية العشم الذي تطاول عليه الزمن ، بما يتطلب لذلك ردودا شافية لما أثرته من تساؤلات أجبت على بعضها في ردي على الأستاذة/تراجي ، وضمنت عصارة ما يجول بعقلي ووجداني ويتملك كياني كسوداني مهتم بأمر أهله ووطنه في (حداء النصر القادم) وإنسان العالم الثالث على وجه التحديد وما يليه من مقاطع القصيدة ، إلا أن ذلك لا يفي وسوف أتناول جميع الاسئلة التي تبحث عن إجابة قريبا..

وآمل أن تجد فيما نتحاور حوله ما يفيد بجلاء ووضوح أني ما زلت وسأظل مهتمابمشاكل السودان وساعيا للعمل مع "شركاء رؤية والتزام عقلاني وأخلاقي" للخروج من عجزه وتخلفه وظلم حكامه واستهانتهم بماضيه وحاضره ومستقبله.

لك ودي وإحترامي ووعدي الصادق

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 23-01-2007, 08:43 م
Parent: #10


استاذي الفاضل دكتور محمد يوسف ابو حريرة

تحية واحتراما

اسعدتني طلتك جدا استاذي الجليل وانا اعتذرعن ارتجاليتي في طلب الحوار معكم والذي ربما طلبته في زمن غير مناسب حيث الزمن في المهاجر امثالكم تجترحونه اجتراحا بطبيعة المهنة الحساسة اي مهنة القانون وانتم دوما منهمكون في الذي ينفع الناس وهو غوص في متون مراجع القانون الضخمة والتي تتطلب زمنا محسوبا..ويا سيدي خذ وقتك كاملا وبالتاكيد نحن في انتظارك وقطعا سنستفيد فيما يخدم الوطن والمواطن وانت تجيب علي تساؤلات لا زالت تؤرقني وتؤرق الكثيرين وعند امثالكم بالتاكيد الخبر اليقين.

الود والاحترام


هشام هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: خالد المحرب
التاريخ: 23-01-2007, 10:37 م
Parent: #1


استاذي الفاضل دكتور محمد يوسف ابو حريرة

تحية واحتراما

اسعدتني طلتك جدا استاذي الجليل وانا اعتذرعن ارتجاليتي في طلب الحوار معكم والذي ربما طلبته في زمن غير مناسب حيث الزمن في المهاجر امثالكم تجترحونه اجتراحا بطبيعة المهنة الحساسة اي مهنة القانون وانتم دوما منهمكون في الذي ينفع الناس وهو غوص في متون مراجع القانون الضخمة والتي تتطلب زمنا محسوبا..ويا سيدي خذ وقتك كاملا وبالتاكيد نحن في انتظارك وقطعا سنستفيد فيما يخدم الوطن والمواطن وانت تجيب علي تساؤلات لا زالت تؤرقني وتؤرق الكثيرين وعند امثالكم بالتاكيد الخبر اليقين.

اخى الهبانى انا لااحب التكلف فى الكلام انا عم الدكتور ابوحريره00000
تعليقى فقط على ما نقلته من كلامك اعلاه نحن عرفناك بانك رجل تضع النقاط على الحروف بطريقتك الخاصه وهذا فهمنا من على البعد بدون تعليق فى بعض الاحيان00
اوعدك وغيرك من ينطظرون فى صمت سوف يجدون فى الغريب العاجل كل ما ينتظرونه من الدكتور محمد يوسف ابوحريره وهذه اجابة على سوالك (وغيرك من ينتظر الاجابه) (وانت تجيب على تساؤلات لازالت تورقنى و تورق الكثيرين وعند امثالكم بالتاكيد الخير اليقين)

وشكرا اخى الهبانى ولك الاحترام اخوك خالد المحرب ابوحريره

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #13
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 24-01-2007, 03:05 م
Parent: #12


اخي الحبيب خالد( المحارب)

سلامات

بالتاكيد منذ ان شرفنااستاذي الفاضل الدكتور ابو حريرة عضوا في هذا الفضاء
سررت جدا لهذا الكسب الكبير ولوثوقي انه ات ليقول شيئاثمينا بعد صمت طويل.. ولذلك جاءت دعوتي اليه ليست لحوار من اجل حوار بل دعوة له للتفضل علينا للادلاء بدلوه حول قضايا عامة لم نسمع رايه فيها وهي تحتاج رايا مؤسسا وصريحا من شخصية وطنية عامة شهد لها بالنزاهة ورجاحة العقل الا وهو استاذي الدكتورابو حريرة وهو رقم صعب في الحياة العامة في فترة من فترات تاريخنا السياسي القريب والرجل بالتاكيد لديه ما يقوله ونحن في الانتظار لفائدة بالتاكيد ستعم الجميع.
الود والاحترام لك ولاستاذي الجليل وعموم اهلنا البطاحين
بابودليق وريفها.

هشام هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #14
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-01-2007, 03:44 ص
Parent: #13


الاخوة اعضاء المنبر والقراء

هذا الموضوع مفتوح للحوار وللنقاش للجميع
وليس حوارا محصورا بيني وبين استاذي الفاضل ابو حريرة
فمن لديه اسئلة للدكتور ليتفضل بها الينا هنا ومن لم يستطع من
القراء والزوار التواصل معنا ليتصبل بي علي هاتفي بالولايات المتحدة
4696825300 او عنواني hushamhabani1@hotmail.com
الود والاحترام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #15
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 26-01-2007, 11:25 ص
Parent: #14


Quote: وأنت الذي قد كنت وزيرا للتجارة في الديموقراطية المؤودة الثالثة.. واتخذت من القرارات الشجاعة التي انحزت فيها بكل وعيك واخلاقك للبسطاء والبؤساء وليس لمصلحة تجار الحزب الذي كنت عضوا فيه وممثلا له في البرلمان والذين اعتبرهم كانواالمتهم الاول والذي كان وراء دفعك للاستقالة!





الأخ هشام

لك الود والاحترام

وخالص الشكر وأنتم مازلتم تذكرون لي بعض ما أنجزت وحيداً مفرداً ومبعداً من ذوى الشأن والأقران ، خالي الوفاض من (وَزَرٌ) أو عون ممن نافحتُ عن حقوقهم وان سَعِدتُ كثيرا بحبهم وإعجابهم ......وحرارة وصدق تلقيهم أينما سرت بينهم ..
إن الذي أنجزت لم يكن أداء حزب أو حكومة ....أو جهد فريق. .وإنما هو عزف منفرد بمعنى العبارة وقتال مُستفرِد مما يقدر عليه الفرد الواحد ويبلغه من أداء فيسر ويعجب ..أما مطالبتي فيما يتجاوز وسع الفرد إلى وسع المجموعة والفريق من تفكر وتدبر ووسائل واداء لم يكن مواتيا أو متوفرا لي ولا يزال غائبا ، هذه المطالبة هي أمض من ظلم ذوي القربى، خصوصا والمواقف ثابتة لم تتحول والفهم أعمق وأنضج وأرسخ وأرحب.

أخي هشام
كنت أمني نفسي بوقوف الشرفاء إلى جانبي بما يحقق المطلوب أو على الأقل السؤال عن الحال والأحوال أثناء معارك الديمقراطية الثالثة أو بعد سقوطها الثاني ، وبرغم ذلك لم أحبط ولم أنصرف عن التفكير في أسباب العجز ، وأعتقد أنى وقفت على الأسباب والتي شرعت في طرحها منذ عام 1994 وهي متوفرة بهذا المنبر وعلى موقع المنظمة السودانية للتنمية وبناء الأمة www.tibnaa.com وقد نشرتها على بعض الصحف السودانية والقطرية

وسنواصل بإتباع

مع التقدير



--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #16
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 26-01-2007, 11:47 ص
Parent: #15


Quote: لكنك حينها اي بعد الاستقالةاثرت يا استاذي الانسحاب من السياسة بهدوء وعدت سالما الي مدرجات الجامعة ومكتبك القانوني الصغير تاركا السياسة لمفسديها وملوثيها.. وقد تركت فينا احباطا عظيما بعد ان كنانمني النفس ان تظل قائدا لتلكم الصحوة في ذلك الزمن الرديء..وهي قد كانت فرصة تاريخية لان يلتف حولك نفر من الوطنيين وانت تقودهم بذلك الحس الوطني النبيل المنحاز للبؤساء والفقراء!!




إن كنت تقصد بالسياسة ما يجري قبل وبعد الإنقاذ حكما أو معارضة ، وتعتبره عملا سياسيا ينطبق عليها قولك (تركت السياسة لمفسديها وملوثيها)، فالإجابة هي :نعم فقد تركت هذه السياسة.. أما السياسة من حيث هي إهتمام وهم بالشأن العام وإصلاح مواعينه وأدواته وأساليب أدائها وقيمها المجتمعية فلم أنسحب... كما لم يدفعني عدائي لمن خاصموني أن ألبي دعوة الإنقاذ للمشاركة كما فعل الكثيرون من الزعامات السياسيةعندما تعرضوا لما تعرضت له.

وللعلم أنني لم اعد للجامعة لأنهم إغتصبوها وأعادوها مسخا ولم أمارس مهنة المحاماة في هذا العهد رفقابمن يوكلونني لأن الفساد قد طال كل مرفق..


ونواصل بإتباع

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #17
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 26-01-2007, 12:01 م
Parent: #16


Quote: [وكنت حينها مثل غيري من المعجبين بك من الوطنيين الذين راوا في قراراتك الجريئة بداية تيار لصقور وطنية داخل الحركة الاتحادية كان يمكن ان تشكل تيارا وطنيا كاسحا



كنت مثلك أظن ذلك حينها. وقد بذلت مجهودا مقدر لكنه لم يفلح للأسف. وبعد التفكر والدراسة ومعرفة الأسباب التاريخية التي قطعت عمليات إدارة الشان العام بواسطة السودانيين منذ العهد التركي فإنني على يقين أنه لن تفلح اي محاولة ما لم تعالج علل الانقطاع التي طرحتها في الدراسات التي اشرت إليها.



ونواصل

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #18
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: خالد المحرب
التاريخ: 26-01-2007, 12:15 م
Parent: #17


من زمان وين يا ابواحمد ننتظر الكثير منك
مادام النصر هيلنا وقدلبو ولدنا
روقو شويه بتشوفو البضوقا بلدنا
التعديل فقط لجامعة الخرطوم التى ذكرها ابواحمد
فعلا يجب عليك ان لا تعود لها تغيرت جامعة الخرطوم انا فقط اعرف تاريخها ولكنى لست من خريجيها ولكن ما اعرفه بان جامعة الخرطوم
لاتقبل من يكون بداخلها بانه اشتراها بالدولار كانت تحترم العقول وليس الفلوس 000
هذا ما اردت ان اورده فى هذه المداخله 000اه اه والزى مابقول اه

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #19
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: abubakr
التاريخ: 26-01-2007, 12:46 م
Parent: #1


عزيزي هشام هباني ..
التحايا
بقدر ما تزعجني عنواين كتاباتك واحيانا مضامينها بقدر ما تجد كثير منها هوي لدي .. اسلوبك في تناول امور حياه اهل السودان هو اسلوبك انت هشام هباني"your own Brand" وبالتالي يجب ان اقبل ذلك ...فما يجمع من مضمون هو الاهم ...
يعني دة لا هجوم ولا شغل هتيفة بس وجهة نظر واشارة الي انني اقرء لك يوميا رغم ما ينتابني من نرفزة من بعض عنواينك .. اكيد عنوان هذا الموضوع ليس منرفزا بل جلست انتظر ان ياتي الاستاذ محمد ( فال ابوحريرة والحمدلله كلهم اساتذه)
كدت في مرحلة كتاباتك النقطية (..........) وانت تعبر عن انتظارك لرد الاستاذ ان اتي بما لدي دون تحيز فانا لا وطني اتحادي ولا اي حزب ومنذ غادرنا السودان ببركة ابي عاج - الحارس الفارس !!!!- لم اشتهي العودة الا تلك الايام من ابريل وبقيت معلقا براديو وهاتف اتصل بافريقيا لاعرف وبعد اسبوعيين من استلام حكومة الانتفاضة وعندما قام المشير سوار الدهب بانقلابه-الذي بدء للناس من غير لون وهو ليس كذلك- وهو تكويين مجلس عسكري من خمسة عشر وتوالت الاحداث وذهبت حكومة الانتفاضة وجاءت الانتخابات بنصر للجبهة لم تك تحلم به لا في السودان ولا عند بلاد رصيفاتها ضعفت الشهية وتوالت احداث الي فقدان الشهية كمرض ما زال يلازمني ...
ايام الانتفاضة تابعت ما قام به الاستاذ لوحده .. نفر واحد من مئات البشر القياديين انذاك.. كان يجب ان يفعل المئات مثله لا ان ينتظرو ان ياتي هو لوحده بالتغيير ... انه رمي حجرا في ماء ساكن لم تغيره حتي الانتفاضة ...تحرك الماء شيئا وسكن ..وحتي ولو استمر يرمي حجرا كل ثانية لتحرك وسكن ثم تحرك وسكن ....
وبنهاية حكومة الانتفاضة تيقن الرجل - وانا فقط اخمن- بان الماء الساكن يجب ان تنظف مجاري واديه اولا وان التغيير يحتاج الي غير جهد وربما كان قد استشعر بوادر زحف للثعبان الذي اتي فيما بعد فوطن نفسه علي ان يبقي صامدا .. وهنا الصمود ليس رميا بالحجارة في ماء ساكن ولكن في ان يبقي "نظيفا" ... هذا جهاد اصعب بكثير من رمي الحجر في الماء الساكن لرجل مثله وفي مكانته السياسية والعلمية ولك ان تقارن بما فعل غيره الا القليل منهم فيما بعد وحتي اليوم ,,,,
هذا الرجل الذي عاش في نفس البلاد التي اعيش فيها بعد ذلك سنوات عديدة لم اقابله فيها الا مرة واحدة في بداية خروجه اختار معاناة ان يبقي نظيفا يعمل يكدح لذلك وكونه صاحب خبرة اكثر من غيره انا وانت وكثر وكونه قانوني يعرف ان حيثيات ودفوعات كثيرة يحتاجها التغيير في السودان اتي بما يراهو مناسبا هنا ووالله والرجل ليس بيني وبينه الا قليل من معرفة اردت ان اقول شيئا كما ذكر ادناه ولكن الحمدلله ان ا قالها هو

Quote: كنت أمني نفسي بوقوف الشرفاء إلى جانبي بما يحقق المطلوب أو على الأقل السؤال عن الحال والأحوال أثناء معارك الديمقراطية الثالثة أو بعد سقوطها الثاني ، وبرغم ذلك لم أحبط ولم أنصرف عن التفكير في أسباب العجز ، وأعتقد أنى وقفت على الأسباب والتي شرعت في طرحها منذ عام 1994 وهي متوفرة بهذا المنبر وعلى موقع المنظمة السودانية للتنمية وبناء الأمة www.tibnaa.com وقد نشرتها على بعض الصحف السودانية والقطرية



لقد قدر ووزن الاشياء وفق معاييره وخبرته وفعل ما فعل ولو نظرنا الي المحصلة وما حدث لغيره من قادة ذاك الزمان لوجدناه ملتزما تماما بما فعل قيل ما يقارب عقديين من الزمان .. تلك الوقفة
التي جعلتك والاف ما زلتم تعشقونها وايامها ...

اما فيما يخص الرجل من تاثر بما في لبنان او لموقف حسن نصرالله فذاك امر بديهي ولنا كلنا كافراد مواقف ولقادة ثوار عظام في التاريخ مواقف خارج حدود بلادهم تشييد بفعل الغير والا فكيف لغاندي او مانديلا ان يرو في قادة ثوار وافعال شعوب غير شعوبهم نصر لهم ...

لست بسياسي ولا قانوني ولكن وجهة نظر ...

والله المستعان

لك مودتي ( بس شوية علي البربري-انا- الاتعلم عربي قريب من تعابير عنواينك العربية التوقف شعر الراس)

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #20
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: خالد المحرب
التاريخ: 26-01-2007, 12:54 م
Parent: #19


اخى ابوبكر شايفك بقيت كويس نحن لم ننتقيك من فراغ
فانت اهل ان تكون من احبابنا واترك التعليق لاهل الدار
فيما ذكرت

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #21
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: السنجك
التاريخ: 26-01-2007, 01:21 م
Parent: #19


الفارس هشام هبانى

التحيه والاحترام اعجبنى هذا التساؤل المشروع الذى قد يكون فى ذهن الكثيرين ليس تشكيكا ف الرجل الوطنى النزيه ابوحريره ولكن لان العقل الوطنى وجد فى ابوحريره القدوه التى يبحث عنها بين السياسيين فافتقد تلك القدوه الوطنيه فى هذا الليل لحالك الذى يمر به لذلك له حق التساؤل
وقد سمعت هذا السؤال من كثيرين كانوا يبحثون عن هذه القدوه التى لمعت لفتره فى سماء السودان كالشهاب واختفت ...وكان ابوحريره مثالا للسياسى الوطنى النزيه الذى احتل منصبا يسيل له لعاب الكثيرين وتتوق اليه جيويهم ولكن ابوحريره ظل نظيفا عفيفا شريفا لم يهبش قرش من اموال الشعب السودانى ....والشعب السودانى حفاظ جميل
وخرج ابوحريره فى معركه انحاز فيها لشعبه وانتاشه ذوى المصالح فى معركه غير متكافئه بين رجل جاء للسياسه وهو نقى من كل شائبه هدفه ان يخدم المواطن باخلاص وبين الذين جاءوا للسياسيه بقلوب ملوثه وهدفهم ان يخدموا جيوبهم ...بين الذى جاء للسياسه وهو يحمل دكتواره فى القانون وبين الذين دخلوا السياسه وهم يحملون دكتوراه فى الفساد والتآمر وللاسف انتصر الشيطان

وخرج ابوحريره وهو يحس بالمراره من السياسه والسياسين وفقد الشعب السودانى سياسيا عفيفا كان يبحث عنه


اما دور ابوحريره ف هذه المآسى التى اسمها (الانقاذ )والتى ضربت بلادنا فى العام المشئوم 89

فان ابوحريره لم يكن متفرجا وهذه شهاده للحق ولا اريد ان اكشف اكثر من ذلك ....وانا لااعرف ابوحريره معرفه شخصيه ولكن اعرف دوره فى اول ايام الانقاذ عندما كان البعض يرتجف واخرين عملوا مع الانقاذ والبعض قال الله يولى من يصلح ولبد

وابو حريره فى تلك الايام الحاره التى لم يتقدم فيها للتصدى للانقاذ الا فارس فقد كانت الانقاذ فى عز شبابها تتطيح براس هذا وذاك غير مباليه تشطح وتنطح وتنط الحيط وتغتصب وتعذب ..وكان ابوحريره من الذين تقدموا الصفوف فى صمت وقام بدوره الوطنى والانسانى ووقف مع الوطن ...ولااريد ان افصح الا باذن من الرجل الذى لااعرفه ولكن اعرف موقفه فى تلك الايام الحاره




السنجك

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #22
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 26-01-2007, 04:13 م
Parent: #21


Quote: فان ابوحريره لم يكن متفرجا وهذه شهاده للحق ولا اريد ان اكشف اكثر من ذلك ....وانا لااعرف ابوحريره معرفه شخصيه ولكن اعرف دوره فى اول ايام الانقاذ عندما كان البعض يرتجف واخرين عملوا مع الانقاذ والبعض قال الله يولى من يصلح ولبد

وابو حريره فى تلك الايام الحاره التى لم يتقدم فيها للتصدى للانقاذ الا فارس فقد كانت الانقاذ فى عز شبابها تتطيح براس هذا وذاك غير مباليه تشطح وتنطح وتنط الحيط وتغتصب وتعذب ..وكان ابوحريره من الذين تقدموا الصفوف فى صمت وقام بدوره الوطنى والانسانى ووقف مع الوطن ...ولااريد ان افصح الا باذن من الرجل الذى لااعرفه ولكن اعرف موقفه فى تلك الايام الحاره



الأخ الكريم السنجك

شكرا لك على المداخلة وما تكرمت به من إفادة ....كذلك فإنني لا أرى سببا في حجبك عن قول ما تشاء إن كان فيه فائدة للموضوع المطروح...

مع تقديري وأحترامي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #23
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 26-01-2007, 04:25 م
Parent: #22


الأخ العزيز/ أبوبكر

اولا سلامتك وانشاء الله حسنة وأجر..

أنت دائما سباق ومبادر ...ولك الشكر أجزله على المداخلة الكريمة ونأسف(للإنقطاع) عن الكتابة لفترة وذلك بسبب وجودي في السودان ، لكن عسى أن تردنا هذه الدعوة الكريمة من الأخ/ هشام هباني ردا جميلا إلى الكتابة وإلى المنبر...ولنتواصل

ملحوظة:
الأخ (مو) لم يرد على الرسالة...

تحياتي وتقديري


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #25
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 26-01-2007, 04:39 م
Parent: #23


Quote: ممثل الحزب الاتحادي الديموقراطي عن دائرة
ابو دليق الجغرافية .....



الأخ هباني ،،

للعلم أيضا فإن الدائرة لم تكن دائرة أبودليق الجغرافية التي فاز فيها الناظر محمد صديق طلحة رحمه الله ، بل هي الدائرة (38) السليت وهي دائرة حضرية يمثل البطاحين حوالي ثلث ناخبيها فقط..



Quote: هل لازال ابو حريرة اتحاديا ملتزما بقرارات حزبه حتى اليوم




إن قصدت الصلة بالجماهير الإتحادية فنعم، أما إن قصدت الميرغني ومن أبعدهم فابتعدوا فلا...






--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #27
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: abubakr
التاريخ: 26-01-2007, 05:54 م
Parent: #23


Quote: الأخ (مو) لم يرد على الرسالة...


عزيزي الدكتور ... ساحاول الاتصال بمجموعته مرة اخري ...

ساتابع الحوار في مداخلة اخري

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #35
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-01-2007, 01:20 ص
Parent: #21


عزيزي الباسل السنجك
سلامات

Quote: اعجبنى هذا التساؤل المشروع الذى قد يكون فى ذهن الكثيرين ليس تشكيكا ف الرجل الوطنى النزيه ابوحريره ولكن لان العقل الوطنى وجد فى ابوحريره القدوه التى يبحث عنها بين السياسيين فافتقد تلك القدوه الوطنيه فى هذا الليل لحالك الذى يمر به لذلك له حق التساؤل
وقد سمعت هذا السؤال من كثيرين كانوا يبحثون عن هذه القدوه التى لمعت لفتره فى سماء السودان كالشهاب واختفت ...وكان ابوحريره مثالا للسياسى الوطنى النزيه الذى احتل منصبا يسيل له لعاب الكثيرين وتتوق اليه جيويهم ولكن ابوحريره ظل نظيفا عفيفا شريفا لم يهبش قرش من اموال الشعب السودانى ....والشعب السودانى حفاظ جميل



وبسبب قولك اعلاه ايها اللماح برزت فكرة اجراء هذا الحوار للغوص في دواخل هذه الشخصية الوطنية النظيفة والتي نفتقدها اليوم رغم انها تعيش بيننا..للتعرف عليها عن قرب لنتعرف علي طبيعة همومها وتطلعاتها واحلامها وانجازاتها في هذه المرحلة الحاسمة من تاريخنا الوطني وبالحوار وحده نستجلي الحقائق لتثبيتها وتوظيفها في الدفاع عن قضية الحقوق المضيعةوهي حقوق شعب ووطن يكابد الضياع والتلاشي.
الود والاحترام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #34
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-01-2007, 01:09 ص
Parent: #19


الاخ العزيز ابو بكر

سلامات

تشكر يا عزيزي جدا علي هذه الشهادة والاشادة في حق استاذي الجليل الدكتور ابو حريرةوهو يستحقها رغم انفنا وبالتاكيد الرجل سيفيدنا جدا في هذا الحواروهو شاهد عصر كشخصية عامة اثارت جدلا كبيرا في فترة مفصلية من تاريخ السودان وحاسمة.. وهونمط من الساسة والذين نحتاجهم اليوم في معركة التغيير وهم بهذه الحالة الاخلاقية السامية والصدقية الحقةفي الانحياز للبؤساء..نريدهم في الواجهة لقيادة الجماهير الان في هذه الفترة الحساسة والحاسمة من تاريخنا الوطني.. واستاذي ابو حريرة موقعه الان خنادق النضال الامامية وهو منحاز لجماهيره مؤكدا ان مواقفه السابقة ليست يتيمة بل عطاء وفيض متصل ومتواصل من النضال اليومي..لان النضال ليس محطة واحدة وموقفا واحدا بل سيرورة مواقف يوميةحتى اللحد.
الود والاحترام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #24
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Aisha Hommaida
التاريخ: 26-01-2007, 04:36 م
Parent: #1


الفاضل الدكتور ابوحريرة

تحية طيبة



Quote: أما السياسة من حيث هي إهتمام وهم بالشأن العام وإصلاح مواعينه وأدواته وأساليب أدائها وقيمها المجتمعية فلم أنسحب... كما لم يدفعني عدائي لمن خاصموني أن ألبي دعوة الإنقاذ للمشاركة كما فعل الكثيرون من الزعامات السياسيةعندما تعرضوا لما تعرضت له.



Well said


What a lesson for jonior politicans

Dear Dr. Abu Harira

I think you are among few politians who deserve all the due respect for your stand against the greedy people who have been hijacking the I public causes for their immediate and self interests. I can imagine the struggle you have gone through to challenge those who think that political parties and political work is their boat to reach the islands of richness.
We would to see more of your great and noble work in the future.
May god grants you the health and strength to give us more of your work.

Thank you Hisham Habani for this outstanding post

Aisha

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #26
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 26-01-2007, 05:42 م
Parent: #24


Quote: منذ ذلك الزمن لم اسمع عنك شيئا..وحتى مجيء هؤلاء الاوغاد كنت امني النفس طيلة هذه السبعة عشر عاما ان اراك من ضمن قياداتنا الوطنية في كل المحافل الاقليمية والدولية تعلن مواقفك الرافضة لهذا النظام المجرم الفاسد القاتل الناهب مقدراتنا



الأخ هشام ،،،

مرة اخرى ، مع من كنت تنمنى أن تراني في كل المحافل الاقليمية والدولية ؟؟؟ وبمال من ؟..

مع الذين أثبتوا منذ الاستقلال إلتفاتهم التام عن توظيف السلطة التي يمنحها لهم الشعب المقهور لحل قضاياه والذين لا يخططون لمعرفة ما يراد بهم أو ما يريدون تحقيقه؟؟ هؤلاء في نظري ومن منطلق مواقفي وإنحيازي للمواطن السوداني لا أجد لهم مكانا في مراحل ما بعد التغيير . ولم أشك لحظة في عجزهم عن تحقيق ما خرجوا له من استعادة الديمقراطية ، لمعرفتي التامة بمقدراتهم العقلية والاخلاقية وقد بحت بذلك للكثيرين ووعدت برغم ذلك أن لا اتعرض إليهم بنقد إلى ان يفشلوا تماما ويعرف الشعب السوداني ويتاكد من عجزهم التام في توظيف الديمقراطية لمصلحته أو استردادها عندما يفرطوا فيها...

والتزمت بذلك كما التزموا بديدنهم في الفشل...

ولأنهم بصلفهم وتضخيمهم لمقدراتهم ظنوا انهم عائدون بانتفاضة الشارع السوداني وهو توقع يدلل بجلاء انهم لا يتفكرون ولا يستفيدون من أخطائهم.ولا يريدون أبوحريرة ضمن العائدين لأنه ظاهرة يجب أن لا تتكرر (حسب رأيهم).. وعندما أحجم الشعب السوداني عن قصد ووعي عن النزول إلى الشارع والإنتفاض علقوا آمالهم على الحركة الشعبية والجيش الشعبي بسذاجة لا تليق إلا بهم.


Quote: وقد تمنيت ان اقرأ لك مقالا او اسمع لك حوارا



أما مواقفي الرافضة لنظام الإنقاذ ومعارضته فقد بدأتها قبل أن ينقلبوا على (الديمقراطية الثالثة) لدعمهم لنظام مايو وتجويعهم للشعب السوداني وظلمهم وتخلقهم بأخلاق لا صلة لها بالشعب السوداني تراثه ودينه ، ومحاولتهم الغادرة مرتين قبل تكوين الحكومة للإنقلاب على الجمعية التأسيسية والتي اكتشفتها(منفردا) مرة أخرى وحُلت دونها بالتخطيط والتدبير لإفشال مرادهم وكان لي ما أردت...

وما قلته لهم في جهاز أمنهم جعل السجان يهرب ولأول مرة من السجين برغم مظاهر الترويع والإرهاب الذي لم ينل مني ...وعندما كثرت الاستدعاءات رفضت الحضور عندما شعرت أنهم قصدوا بذلك إذلالي وامتنعت عندما استدعوني مرة أخرى .

وقد يقول قائل لماذا لم تعتقل رغم ذلك ؟؟ وأعتقد أن هنالك سببان الأول وكما ظهر في خطبهم الأولى أنهم إتخذوا مواقف السيدين مني بمثابة قميص عثمان لتامين دعم أفراد القوات المسلحة ولقناعتهم من الناحية الأخرى بمقدراتي التخطيطية التي تكشفت أثناء العام الأول من الفترة الديمقراطية وتحسسوا لذلك من وجودي خارج السودان وإن سمحوا لمعظم القيادات السياسية ودعموها للخروج من السودان . والثاني أنهم ربطوا موعد السماح لي بمغادرة السودان ان شئت بتمكنهم الذي كانوا يسعون إليه بكل تفاني وانكشاف عجز المعارضة الذي تبين جليا في ذلك الوقت...فجواز سفري كان مصادرا ورفضوا اصدار جواز بديل حتى منتصف 1994 في وقت أصبح فيه كل سوداني لم يخرج أو ينوه باعتقاله مشكوكا في انتمائه لنظامهم ولا يحصل على تأشيرة خروج لمعظم الدول العربية والأوروبية وأمريكا ..وهذا ما حدث بالضبط على الرغم من أن خروجي كان مرتبطا بقمسيون طبي صادر منذ عام 1987 إلى بريطانيا لكنني لم أحصل على تأشيرة ولم يكن أمامي سوى الخروج إلى مصر التي لا تتطلب تأشيرة دخول...

أما بخصوص أنك لم تقرأ لي مقالا أو حوارا فأقول ربما تكون المشكلة في عدم المتابعة من جانبك ..ولو كنت متابعا لقرأت لي مقالات وحوارات ولقاءات وبحوث بخصوص الهم السوداني نشرت في صحف سودانية وأجنبية...



ونواصل


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #28
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: خالد المحرب
التاريخ: 26-01-2007, 05:59 م
Parent: #26


ابنى العزيز جدا مازلنا نطلب منك المزيد هذا قليل من كتير000
فوق 00000000000
ناس دابرينى برشو وبى المجالس يجوطو
ما شافوه ابزند فى الها مه ضارب سوطو
لله درك ابو احمد اسم نضيييييييييييييييييييييييف

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #29
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 26-01-2007, 06:08 م
Parent: #28


إبنتي/عائشة حميده ،،

تحية وأحترام

شكرا على الكلمات الطيبة التي سعدت بها كثيرا..

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #36
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-01-2007, 01:33 ص
Parent: #24


العزيزة اختنا الجدعة الاستاذة عائشة بت حميدة

سلامات


Quote: We would to see more of your great and noble work in the future.
May god grants you the health and strength to give us more of your work


نعم عشمنا في المستقبل القريب كبير اذا كان واحدا من حداة تغييره هذا الرائع الوطني النظيفاستاذي ابو حريرة..وهو يترجم مواقفه السابقة الي سلسلة مواقف يومية انية تشكل تيارا وطنيا حيا صادعاالان ومؤهلا لامتلاك زمام المبادرة في هذا الفراغ الوطني المهول لقيادة الجماهير للتغييروالذي يحتاج قيادات وطنية في نزاهة وامانة وصدقية ابوحريرة وصحبه من الوطنيين الاشراف وهم كثروقد اتخذوا من المواقف الوطنية في مواجهة هذا النظام الفاسد ماهو مشرف وفخر.
شكرا علي المرور ولك الود والاحترام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #30
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: abubakr
التاريخ: 26-01-2007, 06:26 م
Parent: #1


الاعزاء .. امل ان يتواصل الحوار هنا ببقاء د.ابوحريرة ليس لتبرير او ايضاح مواقف ولكن للمنفعة العامة من تجربته خلال الثلاث عقود الماضية.. ان يكون الرجل خارج السلطة ثم داخلها في فترتين فاصلتيين في التاريخ السياسي السوداني الحديث ويعود خارجها طوعا - امر ندر الا مع اثنين في حكومة الانتفاضةهو احد اثنين - ثم خارجها مع جمع الانتفاضة الا من تامر ولبس لباس الديمفراطية واقسم بحمايتها زورا وبهتانا .. ثم ابتعد الرجل بنفسه وتجربته عن ساحة المناورات والمماحكات السياسية التي لم تشفي منهاكل الاطراف فاصابت المعارضة في مقتل .فابقاها-تجربته- خميرة لعمل اكبر..
الان هو يري بقناعة تامة وتجربة ان له دورا لا يقل اهمية بل اهم من موقفه اثناء حكم الانتفاضة .. الرجل جاد في رتق ما خرب من النسيج الاجتماعي السوداني وبناء امة بتنمية تاتي نتاجا لتشخيص دقيق لاسباب التخلف الذي يعاني منه السودان ودولا اخري من خلال المنظمة السودانية للتنمية وبناء الامة (تبناء)
هنا الامر يتجاوز محور ما اثاره الاخ هشام من اسئلة تخص الدكتور ودوره السياسي في فترة محددة الي قضية تخص امة بحالها ... فارجو بقاء المتداخليين ودعوة الحادبيين المهتميين الي مساجلات في صميم رسالة هذه المنظمة وكيفية ترجمة الاهداف الي عمل يشارك فيه الجميع بمسئولية:

موقع المنظمة الاليكتروني www.tibnaa.com


Quote:
المنظمة السودانية للتنمية وبناء الأمة (تبناء)

المنظمة السودانية للتنمية وبناء الأمة (تبناء) منظمة خيرية سودانية تطوعية مسجلة وتهدف لتشخيص ومعالجة أسباب التخلف وتعسر النموء والنهوض لدى شعوب ودول العالم الثالث وتتخذ السودان موضوعاً لهذا التشخيص والمعالجة وتتمثل معياراً لذلك سيرورة تحقق واقع النموء والتكون المجتمعي الشامل بجوانبه المادية والبشرية - وما يتصل بها - والذي نتج عن المشاركة العقلانية المتصلة والمتواصلة للشعوب في دول العالم المتقدمة وأمَّن المحافظة على واقع التقدم ووسائل وأدوات إنتاجه وإعادة إنتاجه من معارف وتقنيات وبرامج وخبرات وممارسات قادرة وتلحظ مقابلة ذلك الواقع لواقع التخلف والتفكك في العالم الثالث وتجد تفسيراً للتقابل بينهما في بعض الأحداث التاريخية التي تم بسببها أثناء الاحتلالات الأجنبية إقصاء شعوب دول العالم الثالث عن إدارة أنشطة شأنهم العام مما حرم أفراد هذه الشعوب من :


1. إنتاج وإعادة إنتاج وتجديد واقع التنمية والفكر الذي تفرزه الممارسة وسيرورات التحقق.
2. اكتساب الخبرات والقدرات التي تحصل من خلال الانخراط في ممارسة انشطة البناء والتكون المجتمعي ومتطلباته ونقلها وتطويرها بين الأجيال.
3. التماسك والانصهار المجتمعي الذي تتصل وتتلاحم وتتدامج وشائج كياناته من خلال الأداء المشترك لتحقيق المصالح والمنافع المشتركة.

هذه الأوضاع السالبة حرمت شعوب العالم الثالث من مقومات التنمية والبناء المجتمعي وأسباب ووسائل استدامته وتجدده وشكلت بذلك معيقات مجتمعية حالت دون النهوض والتطور في تلك الدول وظلت لأسباب - منها غياب الوعي بوجودها - فاعلة الى يومنا هذا في معظم دول العالم الثالث.


ترى المنظمة ضرورة التوعية بوجود هذه المعوقات وأثارها السالبة في احداث التنمية وبناء الأمة. وتهدف في مواقع أنشطتها إلى إقناع الجميع بالمشاركة والإشتراك في عمليات التوعية والانخراط في أنشطتها وذلك لأن الإعاقات تشمل الجميع وأزالتها المثلى لا تتم دون تلك المشاركة والإنخراط وعليه فعضوية المنظمة وخدماتها متاحة للجميع على الإطلاق لا يحد منها أي إختلاف او تنوع في العنصر أو الإنتماء الديني أو السياسي أو العرقي كما يتضح من كشف عضويتها التأسيسية.


الفكرة التي تنطلق منها الرؤية الإنسانية الشاملة لمنظمة تبناء تفرض عليها دورا محفزاً متجرداً لمساعدة كيانات المجتمع القاعدية بخلق التوعية لديها بمعوقات التنمية والبناء وتنظيم عضويتها على أسس جغرافية ومهنية وفئوية بالصورة التي تمكنها من توظيف وتطوير الروابط والقيم المجتمعية ذات الصلة بالنفع العام القائمة بين أفراد كل مجموعة وتوظيف القدرات المتاحة لها في مجال العمل العام من خلال ترجمة تلك المضامين والقيم (على محدوديتها) إلى منطلقات ودوافع للأنشطة والعمليات التنموية والعمل على مراكمتها ومحورتها حول المصالح والمنافع المشتركة لأفراد المجموعة وعلى ذلك يتأسس البناء العقلاني الراسخ للمجتمع الذي يتخلق منه التساند والتكامل ووصل وإتصال السعي بشتى الطرق والوسائل للتفكر والتدبر حول هذه المنافع والمصالح وتخطيط كيفية ووسائل تحققها لمصلحة المجموعة.


ونأمل أن تؤدي المنظمة دورها المشار اليه في المنطقة المستهدفة والتي يخطط لها أن تصبح نموذجاً يتم تعميم نجاحاته في احداث التنمية والتماسك المجتمعي وسلسلته بالنهج والرؤية التي تسنده على المناطق الأخرى.


ولا نريد أو نرضى أن يعتمد نشاط المنظمة في النهوض على المعونات والاغاثة (التي مع الضرورة اليها في بعض الظروف) تؤدي غالباً إلى الإتكالية والتواكل غير أننا بغية تحقيق قصة نجاح لفكرة المنظمة نأمل أن نجد بعض العون الذي يمكننا من الانطلاقة الأولى وإقناع الشرائح المستهدفة بتمويل أو المشاركة في تمويل مشاريع تنمية مناطقهم والمساهمة في تقديم الخدمات اللازمة لها من ريع المشاريع التنموية وخصوصا المشاريع التي تشارك المجموعة او تتولى تمويلها وتشكل سوقاً لإنتاجها.



--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #31
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Saifeldin Gibreel
التاريخ: 26-01-2007, 06:54 م
Parent: #30


الاخ هشام هبانى دائمآ تحمل هموم الشعب وقضايا الوطن فى اجندتك وكم هو عظيم ان تفتح لنا حوار مع هذا الرجل العظيم والوطنى الذى احبه كل الشعب السودانى ليس لشئ غير مواقفه الشجاعة و وقفته الشرسة مع مصاصى دماء الشعب من تجار وسياسين .... أنه الدكتور محمد يوسف ابوحريرة.... وازكر حين قيام الانتفاضة فى بواكير الوعى والنضج السياسى.... وكثيرآ ما حضرت مع ابنى عمتى دكتور ابوالقاسم الجرافى لقاءت حية للدكتور ابوحريرة وكنا من المعجبين بنهجه الثورى والمناصر لقضايا الفقراء والمساكين....

لأ اريد ان انثر نثرآ وشعرآ فى مواقف الدكتور ابوحريرة فى حقبة توليه وزارة التجارة..... ولكن لي سؤال ولكل الاجيال التى لم تعاصر تلك الفترة بوعى.... فلقد كان هنالك لقط يدور عندما حل الصادق المهدى مجلس الوزراء..منهم من قال انه كان بقرض الاطاحة بشخص الدكتور ابوحريرة .. فنتمنى ان نسمع شهادتك وللتاريخ .. وهل كان هنالك خلاف بينك وبين الصادق المهدى فى شان تسيير دفة العمل بوزارة التجارة.....

مع فائق التقدير

سيف الدين محمد جبريل

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #33
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 26-01-2007, 09:23 م
Parent: #31


الأخ/ سيف الدين
لك الود

نعم وهذا شي معروف لجميع من عاصروا تلك الأحداث وقد سبقت ذلك ما عرفت بالحملة الجائرة ضد أبوحريرة والتي شارك فيها أكثر من زعيم و أكثر من صحيفة كما أن الوزارة التي حلت اعيدت كما كانت قبل الحل عدا أبو حريرة كل ذلك وخلفياته سوف توثق في كتاب (أبوحريرة ظاهرة يجب أن لا تتكرر) والعنوان يشير إلى عبارة من مأثورات الصادق المهدي التي أطلقها أثناء الأزمة. وأملي أن يرد على مثل هذه التسأؤلات من عاصروا تلك الأحداث المؤلمة وشهدوا عليهاولن أتطرق في المستقبل لمثلها إلا في الكتاب الذي وعدت بنشره خلال هذا العام.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #37
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-01-2007, 01:53 ص
Parent: #31


زميلي التكاسي الجميل سيف جبريل

سلامات

Quote: وكم هو عظيم ان تفتح لنا حوار مع هذا الرجل العظيم والوطنى الذى احبه كل الشعب السودانى ليس لشئ غير مواقفه الشجاعة و وقفته الشرسة مع مصاصى دماء الشعب من تجار وسياسين .... أنه الدكتور محمد يوسف ابوحريرة.... وازكر حين قيام الانتفاضة فى بواكير الوعى والنضج السياسى.... وكثيرآ ما حضرت مع ابنى عمتى دكتور ابوالقاسم الجرافى لقاءت حية للدكتور ابوحريرة وكنا من المعجبين بنهجه الثورى والمناصر لقضايا الفقراء والمساكين....



نعم الحوار افتتحناه مع هذا الرجل الشفيف وله اجزل الشكر ان لبي دعوتنا للحوار بتواضع العلماء الواثقين من مواقفهم ومبادئهم طالما باريحية قبل هذاالحوار الصريح والذي في مثل مقامه كثر من المثقفاتية المترفعين من قاطني الابراج العاجية يعيشون اوهام الرتب والالقاب..يرفضون هذه الحوارات لانهم غير واثقين من معارفهم ويترفعون تعاليا علي الجماهير ويطالبونها ان ترتقي لمستوى خطاباتهم وابراجهم العصية علي الفقراء والبؤساء لا ان يتنزلوا بافكارهم اليها لانتشالها من وهدتها وفي الحقيقة لا يملكون اية افكار ومباديء وما دروا انهم يشكلون باوهامهم عقدةواحدة من اعقد مشاكلنا اي المثقفاتية البرجعاجيون الانتهازيون الفارغون وبسلبياتهم ونرجسياتهم هم خدام مشروع الاخر الظالم!
الود والاحترام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #32
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Ahmed Yousif Abu Harira
التاريخ: 26-01-2007, 07:43 م
Parent: #30


ترددت كثيرا قبل إقدامي على هذه المداخلة ..ومبعث ذلك التردد هو امكانية ان تكون (شهادتي مجروحة) بحكم الصلة بالدكتور أبوحريرة على الرغم من أنني قد شهدت شهادة العين على بعض الأحداث والمواقف التي مرت خلال حياة الرجل السياسية...وحيث أن الدكتور أبوحريرة شخصية عامة ومن هذا المنطلق فهو ملك للجميع وبالتالي من حق الجميع -بما فيهم أنا- تناول سيرته بالشكل الذي أراه فقد عزمت على التداخل لعلي أساهم بقدر ما في هذا الحوار..

وللعلم فالدكتور أبوحريرة الذي تمتزج فيه النزاهة مع الاستقامة مع العفاف والتمسك بالمبادئ لا يساوم في معتقداته وهي معتقدات سودانية 100% (من واقعنا ما من أكتر)...والتزامه المبدئي الأزلي بقضايا البسطاء من شعبه لا تشوبه شائبة ولا يعتريه نقص في اي وقت واي مكان ولا يمكن المزايدة عليه...

وتاريخ الرجل معلوم للجميع فهو كتاب مفتوح يحفظه السودانيون عن ظهر قلب...وبالمناسبة لا يجتمع هذا الشعب السوداني البسيط على باطل مطلقا....ومحمد يوسف أبوحريرة من السياسيين القلائل الذين أجمع عليهم السودانيون ومنحوهم درجة الامتياز بالإجماع ... ولأنني من الأسرة وأسمي مرتبط بأسمه فالسؤال الدائم الذي ألقاه على شفاه الجميع هو: بالله اين هذا الرجل العملاق؟..

لذلك لم أفاجأ بأسئلة ود هباني لأنها ترد بصورة أو بأخرى على ألسنة الشعب السوداني من جنوبيه قبل شمالييه وأبناء الغرب قبل أبناء الشرق عن هذا الطراز الفريد من السياسيين..

لكن لماذا يعشق السودانيون ويتعلقون بسياسي مثل محمد يوسف أبوحريرة ؟؟

طبعا لن أحيط بالإجابة المطلقة على هذا السؤال لكنني قد أقول:
لأنه العفيف النظيف
لأنه طاهر اليد الذي لم تمتد يده لمقدرات الشعب وقد دانت له دون قيد ولا شرط...
ولأنه من رفض أن تستغل الأموال العامة وتهدر فيما لا طائل منه...
ولأنه الذي رفض أن يخصص له شرطيون يحرسون باب بيته بحجة أن ليس له أعداء فضلا عن أنه يفضل أن يظل بابه مفتوحا (للغاشي والماشي) وبالتالي لا داعي لأهدار المال العام فيما لا فائدة منه..
ولأنه رفض استلام مخصصاته كنائب عن الشعب في الجمعية التأسيسية عندما قرر برلمان السودانيين الفقراء استجلاب سيارات لاندكروزر على الزيرو لنوابه الكرام. وكان تبرير رفضه هو: ماذا قدمنا للشعب السوداني حتى نستحق عليه مكافأة بهذا القدر...؟؟؟؟ ولم يشاركه في هذا الموقف المبدئي الأصيل سوى الراحل المقيم الشريف زين العابدين الهندي ، فهما ربما الوحيدين من نواب الشعب الذين رفضوا استلام سيارات الجمعية التأسيسية..
ولأنه كان بعيدا عن المحسوبية فلم يؤثر اهله أو أهل دائرته من خلال أدائه كوزير للتجارة...فكان أهله من ذوي القربى وأهل دائرته أكثر المتضررين من كونه وزيرا لتجارة السودان...لأنه كاد أن يوقف حقوقهم التي يكفلها لهم القانون كمواطنيين سودانيين ، إستبعادا لشبهة المحسوبية وركضا أو إن شئت قل ، فرارا من شبهة الفساد..

ولأنه دخل في معارك بالنيابة عن الشعب السوداني الكادح البسيط مع التجار الجشعين والطفيليين ومن يؤيدوهم من مصاصي الدماء من أهل السياسة الذين إعتادوا على التكسب بعرق وإمكانيات ومقدرات الشعب السوداني لتصب في (جيوب القلة) المستحكمة في رقاب الناس ، فكان لهذه الفئة بالذات بالمرصاد...وهو ما عجل برحيله عن كرسي الوزارة بفعل فاضح وسخيف غير أخلاقي حلت وزارة كاملة بسببه لتشكل فيما بعد بدونه...

ليس هذا كل ما أعرفه عن أبوحريرة السياسي العفيف الشريف النظيف الزاهد ، لكنني مجبر على التوقف هنا ، ربما لمقتضيات الحوار والأسئلة التي ساقها ود هباني ...لكنه بالمناسبة ظل كما هو ، لم يتغير ولم يتدحرج ، في اي وقت ، عما كان يراه صائبا في عام 1986 وحتى هذه اللحظة

فالله دره من مناضل












--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #38
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-01-2007, 02:01 ص
Parent: #32


اخي احمد يوسف

سلامات

تشكر اخي علي هذه الشهادة الشفيفة من اخ لاخ وليست مجروحة يا اخي لان استاذي يستحقها ويشهد عليه شعبك قبلك وقبلي وارقد عافية.

Quote:





ترددت كثيرا قبل إقدامي على هذه المداخلة ..ومبعث ذلك التردد هو امكانية ان تكون (شهادتي مجروحة) بحكم الصلة بالدكتور أبوحريرة على الرغم من أنني قد شهدت شهادة العين على بعض الأحداث والمواقف التي مرت خلال حياة الرجل السياسية...وحيث أن الدكتور أبوحريرة شخصية عامة ومن هذا المنطلق فهو ملك للجميع وبالتالي من حق الجميع -بما فيهم أنا- تناول سيرته بالشكل الذي أراه فقد عزمت على التداخل لعلي أساهم بقدر ما في هذا الحوار..

وللعلم فالدكتور أبوحريرة الذي تمتزج فيه النزاهة مع الاستقامة مع العفاف والتمسك بالمبادئ لا يساوم في معتقداته وهي معتقدات سودانية 100% (من واقعنا ما من أكتر)...والتزامه المبدئي الأزلي بقضايا البسطاء من شعبه لا تشوبه شائبة ولا يعتريه نقص في اي وقت واي مكان ولا يمكن المزايدة عليه...

وتاريخ الرجل معلوم للجميع فهو كتاب مفتوح يحفظه السودانيون عن ظهر قلب...وبالمناسبة لا يجتمع هذا الشعب السوداني البسيط على باطل مطلقا....ومحمد يوسف أبوحريرة من السياسيين القلائل الذين أجمع عليهم السودانيون ومنحوهم درجة الامتياز بالإجماع ... ولأنني من الأسرة وأسمي مرتبط بأسمه فالسؤال الدائم الذي ألقاه على شفاه الجميع هو: بالله اين هذا الرجل العملاق؟..

لذلك لم أفاجأ بأسئلة ود هباني لأنها ترد بصورة أو بأخرى على ألسنة الشعب السوداني من جنوبيه قبل شمالييه وأبناء الغرب قبل أبناء الشرق عن هذا الطراز الفريد من السياسيين..

لكن لماذا يعشق السودانيون ويتعلقون بسياسي مثل محمد يوسف أبوحريرة ؟؟

طبعا لن أحيط بالإجابة المطلقة على هذا السؤال لكنني قد أقول:
لأنه العفيف النظيف
لأنه طاهر اليد الذي لم تمتد يده لمقدرات الشعب وقد دانت له دون قيد ولا شرط...
ولأنه من رفض أن تستغل الأموال العامة وتهدر فيما لا طائل منه...
ولأنه الذي رفض أن يخصص له شرطيون يحرسون باب بيته بحجة أن ليس له أعداء فضلا عن أنه يفضل أن يظل بابه مفتوحا (للغاشي والماشي) وبالتالي لا داعي لأهدار المال العام فيما لا فائدة منه..
ولأنه رفض استلام مخصصاته كنائب عن الشعب في الجمعية التأسيسية عندما قرر برلمان السودانيين الفقراء استجلاب سيارات لاندكروزر على الزيرو لنوابه الكرام. وكان تبرير رفضه هو: ماذا قدمنا للشعب السوداني حتى نستحق عليه مكافأة بهذا القدر...؟؟؟؟ ولم يشاركه في هذا الموقف المبدئي الأصيل سوى الراحل المقيم الشريف زين العابدين الهندي ، فهما ربما الوحيدين من نواب الشعب الذين رفضوا استلام سيارات الجمعية التأسيسية..
ولأنه كان بعيدا عن المحسوبية فلم يؤثر اهله أو أهل دائرته من خلال أدائه كوزير للتجارة...فكان أهله من ذوي القربى وأهل دائرته أكثر المتضررين من كونه وزيرا لتجارة السودان...لأنه كاد أن يوقف حقوقهم التي يكفلها لهم القانون كمواطنيين سودانيين ، إستبعادا لشبهة المحسوبية وركضا أو إن شئت قل ، فرارا من شبهة الفساد..

ولأنه دخل في معارك بالنيابة عن الشعب السوداني الكادح البسيط مع التجار الجشعين والطفيليين ومن يؤيدوهم من مصاصي الدماء من أهل السياسة الذين إعتادوا على التكسب بعرق وإمكانيات ومقدرات الشعب السوداني لتصب في (جيوب القلة) المستحكمة في رقاب الناس ، فكان لهذه الفئة بالذات بالمرصاد...وهو ما عجل برحيله عن كرسي الوزارة بفعل فاضح وسخيف غير أخلاقي حلت وزارة كاملة بسببه لتشكل فيما بعد بدونه...

ليس هذا كل ما أعرفه عن أبوحريرة السياسي العفيف الشريف النظيف الزاهد ، لكنني مجبر على التوقف هنا ، ربما لمقتضيات الحوار والأسئلة التي ساقها ود هباني ...لكنه بالمناسبة ظل كما هو ، لم يتغير ولم يتدحرج ، في اي وقت ، عما كان يراه صائبا في عام 1986 وحتى هذه اللحظة

فالله دره من مناضل

شكرا علي هذه الشهادة الصادقة والشجاعة من اخ في حق اخيه هواستاذنا الفاضل
ابو حريرة.. وبالتأكيد الحوار المفتتح بيننا سيكون اداة تعريف اكثر قربا
بهذه الشخصية الوطنية المرموقة ونحن نسبر اغوارها الفكرية لنرى الوطن الراهن والمستقبل في تطلعاتها واحلامها..الود والاحترام

هشام














--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #39
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Abdelfatah Saeed Arman
التاريخ: 27-01-2007, 02:47 ص
Parent: #1


الاخ هبانى

سلام من الله عليك و التحية ايضا لضيوفك

فتحت موضوع جيد .. عن شخصية وطنية كبيرة ومحترمة فى ازمنة غير محترمة وهو الدكتور ابو حريرة.

اولا: انا من الذين لم يعاصروه وعندما قدم إستقالته الشهيرة كنت صغيرا ولكن من ذلك الوقت وانا اسمع عنه باستمرار ومن الكثيرين؛ من سياسين ومن عامة الناس وذلك لان شعبنا

يقدر الرجال و النساء المحترمين.. وقليلون مثله من يتركون السلطة وبهارجها مثله.. فله التحية و التقدير وكنت اتمنى ان يكون الكثير من الساسة مثله.

واطلب منه ان يحكى عن تلك الفترة وما الذى دفعه الى ذلك القرار؟ اعنى قرار الاستقالة

وعن ماهية الملابسات التى ادت الى تلك الحالة المزرية فى السودان وقتها ؟ واوجه اعتراضاته عليها فى تلك الفترة؟

وارجو ان لا اكون اثقلت عليك د. ابو حريرة ؛ ولكن اجد لى العزر لانى كما قلت كنت صغيرا فى تلك الفترة و ما كتب عنها كان قليلا ولم يكن على لسانك.

ولكم التحية

فتاح

وهذا طبعا بعد الإستئذان من الاخ هبانى

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #40
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Ahmed Yousif Abu Harira
التاريخ: 27-01-2007, 06:54 ص
Parent: #39


مكرر

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #41
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Ahmed Yousif Abu Harira
التاريخ: 27-01-2007, 07:02 ص
Parent: #40


مكرر

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #42
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 27-01-2007, 07:09 ص
Parent: #41


الأستاذ/عبدالفتاح عرمان ،،

تحية وإحترام

أشكرك على المشاركة وسأكتب عن هذه الفترة بعد إنتهاء "الهدنة" التي فرضتها على نفسي وثبوت فشلهم الجماعي..


ولك التقدير والإحترام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #43
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 27-01-2007, 07:11 ص
Parent: #42


Quote: ما راي الدكتور محمد يوسف ابو حريرة في مجريات الاحوال في الوطن ؟؟






ليس ابشع مما يجري في الوطن إلا مستقبله الذي أودع أعتى الشرور ، وعجز ساسته المعارضين عن الإقدام وتقديم البديل الذي يوفر الحد الأدنى من ضروريات الحياة المتمثلة في إطعامه وأمنه..

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #44
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 27-01-2007, 08:52 ص
Parent: #43


Quote: ما يتعلق بالجانب القانوني حول قانون تنظيم الاحزاب والانتخابات




تنظيم بل تأسيس الأحزاب مطلب مشروع للساعيين للإصلاح وتحقيق الديمقراطية. فغياب التنظيم علة محسوسة تولد منها كل ما أصاب الشعب السوداني من شرور منها الإقصاء والإبعاد الذي أخلى الساحة للفساد والمفسدين والسلطويين الذين جعلوها تدور في حلقة مفرغة شريرة ، راكمت العجز والتخلف واللا عقلانية في تناول الأمور والحكم الاستبدادي عسكريا كان أم طائفيا او باسم الدين ومع ذلك فمن ينظم من ؟؟؟ ولأي هدف ؟؟ ولمصلحة من؟؟؟ إن المهزوم الذي لا يملك سوى لغو الحديث لا يملي على الغالب.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #45
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 27-01-2007, 09:14 ص
Parent: #44


Quote: وشرعيةالمحكمة الدولية وقوائم المطلوبين من مجرمي الحرب في قضية دارفور..




هذا الموضوع له جانبان: جانب يخص المطلوبين وما ينسب إليهم والإجراءات المطلوب اتخاذها من الحكومة بموجب قانون المحكمة الجزائية وحسب علمي لم تصغي الحكومة لنصح العقلاء فيما ينبغي اتخاذه من إجراءات وهذا شانها ..والجانب الآخر يتعلق بتداعيات تنفيذ القرار على السودان وهذا يتطلب من المهتمين من السودانيين في المجتمع المدني والمفكرين التفاكر حول ما يمكن عمله لتجنب اي آثار ضارة لتنفيذ القرار...

أما الرأي القانوني في مثل هذه المواضيع الدقيقة التي تتصل بالتفسير والتصنيف والتحليل واستخلاص النتائج بموضوعية الباحث وأمانة العالم ورصانة ودقة البحث فلا تتوفر لي وسائل تناولها في الوقت الراهن...

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #48
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-01-2007, 12:15 م
Parent: #45


استاذي الفاضل الدكتورابو حريرة

نهارك سعيد

لا زلت اكرر شكري الجزيل لقبولكم الكريم التفضل لافادتنا حول تساؤلاتنا المشروعة في هموم الوطن ومحنه والامه رغم ظروف عملكم وقيمة الوقت لديكم.
سأناقشكم في تلكم المقتطفات التي اوردتها في عجزهذه المداخلة وقد اقتطفتهامن حديثكم الذي تفضلتم به علينا ولكن قبل ان ابدأ معك الحوار.. اريدك ان تتفضل علينا باجابة صريحة كصراحتك المعهودة ..هل يا ترى ساناقشك علي خلفية الاستاذابو حريرة عضو الحزب الاتحادي الديموقراطي اي ممثل الحزب الاتحادي في الديموقراطية الثالثة والملتزم تجاه مواطني حزبه الاتحاديين وهو علي حسب قولك ادناه انك علي صلة بهم..ولم تنف في قولك ادناه انك استقلت من الحزب الاتحادي الديموقراطي بل نعلم انك استقلت من الوزارة انذاك..وعلي حسب فهمي من قولك ادناه انك لديك موقف من الميرغني مثل الذين ابتعدوا عن الميرغني ولم يبتعدوا عن الحزب حسبما فهمت !؟ام ساناقشك علي خلفية جديدة للدكتور ابو حريرة شخصية وطنية مستقلةصاحب مؤسسة مجتمع مدني جديدة تعني بتنمية الديموقراطية وتطويرها وصون حقوق الانسان والدفاع عنهافي العالم الثالث ومنها السودان؟؟
الود والاحترام
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



Quote: إن الذي أنجزت لم يكن أداء حزب أو حكومة ....أو جهد فريق. .وإنما هو عزف منفرد بمعنى العبارة وقتال مُستفرِد مما يقدر عليه الفرد الواحد ويبلغه من أداء فيسر ويعجب ..أما مطالبتي فيما يتجاوز وسع الفرد إلى وسع المجموعة والفريق من تفكر وتدبر ووسائل واداء لم يكن مواتيا أو متوفرا لي ولا يزال غائبا ، هذه المطالبة هي أمض من ظلم ذوي القربى، خصوصا والمواقف ثابتة لم تتحول والفهم أعمق وأنضج وأرسخ وأرحب.





Quote: كنت أمني نفسي بوقوف الشرفاء إلى جانبي بما يحقق المطلوب أو على الأقل السؤال عن الحال والأحوال أثناء معارك الديمقراطية الثالثة أو بعد سقوطها الثاني ، وبرغم ذلك لم أحبط ولم أنصرف عن التفكير في أسباب العجز ، وأعتقد أنى وقفت على الأسباب والتي شرعت في طرحها منذ عام 1994 وهي متوفرة بهذا المنبر وعلى موقع المنظمة السودانية للتنمية وبناء الأمة www.tibnaa.com وقد نشرتها على بعض الصحف السودانية والقطرية





Quote: كنت تقصد بالسياسة ما يجري قبل وبعد الإنقاذ حكما أو معارضة ، وتعتبره عملا سياسيا ينطبق عليها قولك (تركت السياسة لمفسديها وملوثيها)، فالإجابة هي :نعم فقد تركت هذه السياسة.. أما السياسة من حيث هي إهتمام وهم بالشأن العام وإصلاح مواعينه وأدواته وأساليب أدائها وقيمها المجتمعية فلم أنسحب... كما لم يدفعني عدائي لمن خاصموني أن ألبي دعوة الإنقاذ للمشاركة كما فعل الكثيرون من الزعامات السياسيةعندما تعرضوا لما تعرضت له.






Quote: إن قصدت الصلة بالجماهير الإتحادية فنعم، أما إن قصدت الميرغني ومن أبعدهم فابتعدوا فلا...







Quote: مرة اخرى ، مع من كنت تنمنى أن تراني في كل المحافل الاقليمية والدولية ؟؟؟ وبمال من ؟..

مع الذين أثبتوا منذ الاستقلال إلتفاتهم التام عن توظيف السلطة التي يمنحها لهم الشعب المقهور لحل قضاياه والذين لا يخططون لمعرفة ما يراد بهم أو ما يريدون تحقيقه؟؟ هؤلاء في نظري ومن منطلق مواقفي وإنحيازي للمواطن السوداني لا أجد لهم مكانا في مراحل ما بعد التغيير . ولم أشك لحظة في عجزهم عن تحقيق ما خرجوا له من استعادة الديمقراطية ، لمعرفتي التامة بمقدراتهم العقلية والاخلاقية وقد بحت بذلك للكثيرين ووعدت برغم ذلك أن لا اتعرض إليهم بنقد إلى ان يفشلوا تماما ويعرف الشعب السوداني ويتاكد من عجزهم التام في توظيف الديمقراطية لمصلحته أو استردادها عندما يفرطوا فيها...

والتزمت بذلك كما التزموا بديدنهم في الفشل...

ولأنهم بصلفهم وتضخيمهم لمقدراتهم ظنوا انهم عائدون بانتفاضة الشارع السوداني وهو توقع يدلل بجلاء انهم لا يتفكرون ولا يستفيدون من أخطائهم.ولا يريدون أبوحريرة ضمن العائدين لأنه ظاهرة يجب أن لا تتكرر (حسب رأيهم).. وعندما أحجم الشعب السوداني عن قصد ووعي عن النزول إلى الشارع والإنتفاض علقوا آمالهم على الحركة الشعبية والجيش الشعبي بسذاجة لا تليق إلا بهم.




Quote: ليس ابشع مما يجري في الوطن إلا مستقبله الذي أودع أعتى الشرور ، وعجز ساسته المعارضين عن الإقدام وتقديم البديل الذي يوفر الحد الأدنى من ضروريات الحياة المتمثلة في إطعامه وأمنه..


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #46
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: سمية الحسن طلحة
التاريخ: 27-01-2007, 09:34 ص
Parent: #43


Quote: أما مطالبتي فيما يتجاوز وسع الفرد إلى وسع المجموعة والفريق من تفكر وتدبر ووسائل واداء لم يكن مواتيا أو متوفرا لي ولا يزال غائبا ، هذه المطالبة هي أمض من ظلم ذوي القربى، خصوصا والمواقف ثابتة لم تتحول والفهم أعمق وأنضج وأرسخ وأرحب.



د.أبوحريرة
السلام عليكم أيها الأوفياء
من لى من يرعوى قومى فينتبهوا...ويسعوا سعى ذى حزم (الحسن محمد طلحة)
أخى أرجو أن لايطول بنا المقام هنا...فما زال فى قومك بقية من مجموعة
وفريق لهم عمق ونضج ورسوخ ورحابة ,أرجوأن لايطبق عليكم هذا العجز

Quote: وعجز ساسته المعارضين عن الإقدام وتقديم البديل الذي يوفر الحد الأدنى من ضروريات الحياة المتمثلة في إطعامه وأمنه..


لك التحية أيها الشامخ

سمية الحسن محمد طلحة

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #47
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-01-2007, 11:02 ص
Parent: #39


اخي الاصغر الحبيب عبد الفتاح

اهلا بيك ومرحب بيك والبيت بيتك يا شقيق صديقي ياسر....
بالتاكيد افترعنا هذا البوست للفائدة وللتعرف عن قرب
علي شخص استاذنا الوطني النظيف ابو حريرة.. افكاره.. وتطلعاته ونظرته للراهن والمستقبل وهو مشكور رغم مشغولياته الكثيرة في المهجر قد انتزع لنا زمنا من زمنه الغالي ليدلو بدلوه وهو راغب جدا ان يساهم معنا في هذاالحوار ليجيب علي كل التساؤلات المشروعة لنا ونحن نخاطبه كشخصية عامة تهمنا وقد اثارت جدلا واسعا وحميدا في حقه في حقبة زمنية محددة وسط العامة والمثقفين وقد رضي عنه شعبه كثيرا لمواقفه النبيلة والشجاعةالتي انحاز فيها بكل وضوح لشعبه لا لحزبه ولا لنزواته وتطلعاته الشخصية.
بالتاكيد سيجيب الدكتور علي كل هذه التساءلات لانه في المقام الاول رجل قانوني( دغري)
وايضا نزاع للحق والحقيقة اي انسان عادل و شفاف..ومن هذه الخلفية انطلق للحياة السياسية العامة وحقق فيها هذه المواقف النظيفة التي تنسجم مع تلكم الخلفية العدلية.
الود والاحترام وتحياتي للاسرة

هشام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #49
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: سمية الحسن طلحة
التاريخ: 27-01-2007, 12:56 م
Parent: #47


الأخ/ هشام هبانى
أزجى لك خالص شكرى وتقديرى
سمية الحسن طلحة

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #50
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-01-2007, 01:08 م
Parent: #49


الاخت الكريمة سمية

تحياتي ولك خالص الود والاحترام
واهلا بك في دارك نسمع منك المفيد والجديد
في هذا الخيط ونحن في حضرة هذا الرجل الطود
ومنه نستفيد.

هشام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #51
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 27-01-2007, 01:19 م
Parent: #49


Quote: ام ساناقشك علي خلفية جديدة للدكتور ابو حريرة شخصية وطنية مستقلة صاحب مؤسسة مجتمع مدني جديدة تعني بتنمية الديموقراطية وتطويرها وصون حقوق الانسان والدفاع عنهافي العالم الثالث ومنها السودان؟؟



لا توجد صلة تنظيمية سياسية أو إجتماعية أو شخصية لي بحزب الميرغني منذ عام 1989 لكن صلتي مع الجماهير الاتحادية لم ولن تنقطع كصلتي ببقية جماهير الشعب السوداني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #52
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 27-01-2007, 01:33 م
Parent: #51


الأخت العزيزة /سمية بت (الحسن) ذاك الحكيم التقي السميدع...رحمه الله وأحسن إليه

مرحبا بك وشكرا لك على المداخلة...

وحيث انك من المهتمين بـ(الغنا) فالأبيات أدناه كانت ردا على رسالة نصية من احد الأخوه إبتدرها بالسؤال عني بعبارة (أب رسوه) فرددت عليه قائلا:

يا أخو أب رسوه مشكور للرسالة مقدر
والواصل الترى ....لا بد فروعو تخدر
مشغول بهموم بلدا ......دروبها تودر
لكن للأسف فيها الوزر ..........متعذر

تحياتي لك وللأسرة الكريمة ،،

لك الشكر ودام ودكم





--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #53
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-01-2007, 01:53 م
Parent: #51


استاذي الجليل


شكرا علي تفضلك علينا بالاجابة التالية:

Quote: توجد صلة تنظيمية سياسية أو إجتماعية أو شخصية لي بحزب الميرغني منذ عام 1989 لكن صلتي مع الجماهير الاتحادية لم ولن تنقطع كصلتي ببقية جماهير الشعب السوداني



هل افهم من قولك اعلاه انك مثل كثيرين من الاتحاديين الذين لا يتبعون اليوم حزب الميرغني ولكنهم انشأوا كياناتهم الاتحادية الخاصة بهم والامثلة متاحة اي لا زلت اتحاديا طالما متواصل بجماهير الحزب ام انك غادرت الحركة الاتحادية برمتها وبكل فروعها؟
الود والاحترام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #54
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: السنجك
التاريخ: 27-01-2007, 04:43 م
Parent: #53


الوطنى النزيه دكتور ابوحريره والفارس هشام هبانى

التحيه لكم والاحترام والتقدير


اذكر فى تلك الايام الحالكه السواد فى ايام الانقاذ الاولى عندما كانت الانقاذ تقتل وتعذب وتغتصب وتفصل ظلما وجورا وشعر الانقاذيين ان الدنيا دانت لهم فشتموا واهانوا وفصلوا ...فواجه البعض فى شجاعه ودفع ثمن المواجهه ...وخاف البعض وانزوى ....واكتفى اخرون بقول الله يولى من يصلح

وفى تلك الايام الامتحان والتى كان فيها اى تحرك مضاد محسوبا
والعمل المعارض مرصود ومحصور فى مجالات معينه اهمها كان النشاط فى مجال حقوق الانسان ..كان مكتب ابو حريره مفتوحا للمفصولين تعسفيا ولاخبار المعتقلين ظلما يرصد ويسجل ويرسل للجان حقوق الانسان العالميه وكنت شاهدا على ذلك ..وكان هذا تاسيسا لكل الادانات المؤثره التى لحقت بالانقاذ وجعلت منظمات حقوق الانسان تلاحقها حتى اليوم .....وهذا العمل هو الذى جعل الدول الغربيه تفتح ابوابها لللاجئين سياسيا من بعد ...وقد كان هذا العمل كبيرا لمن عاش تلك الايام



السنجك

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #55
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Balla Musa
التاريخ: 27-01-2007, 06:12 م
Parent: #54


هشام هبانى تحياتى لك وللدكتور أبوحريرة:
وبعد:

مثل أبو حريرة لايسألونه أين كنت وماذا فعلت إلا فى بلد كالسودان كل شئ فيه بالمقلوب حتى الأسئلة والمواقف.

السؤال يجب أن يكون للشعب الذى وقف متفرجا فى زمن الديمقراطية وأحزاب الأمة والإتحادى والجبهة الإسلامية تتكاتف وتتحد لتقصية هذا الفارس من الحكومة.

الشعب الذى أضرب لمطالبه الفئوية ولزيادة طفيفة فى سعر السكر آنذاك لم يضرب أو يظاهر ويعيد أبوحريرة للسلطة كواحد من فرسان المواقف المنحازة للشعب.

فأكله غول الديمقراطية قبل أن يموت ذاك الغول بطعنة من الجبهة الإسلامية القومية.فعندما ذهب أبوحريرة عن الوزارة سرح مبارك الفاضل وصار يضرب على تربيزة منصة البرلمان بيده فى صلف رغم أنه السارق ورغم أنه كان وزير داخلية فرط فى أمن البلد وتحدته القوات المسلحة حتى أخرجتهم جميعا الجبهة الإسلامية ليبكوا على مسميات كالقيادة الشرعية والحكومة الشرعية.وحينها حقت على الشعب كلمات الأغنية : (ضيعوك ودروك إنت مابتعرف صليحك من عدوك).

أتمنى أن نخجل على ماضى موقفنا الذى خذلنا فيه هذا الفارس ونستنبط منه الدروس. ونسأل أنفسنا هل يمكن أن نلتف حول أبو حريرة كقائد؟ مع العلم مثل أبو حريرة إن تقدم للقيادة ستقف ضده قيادات الداخل وستحاربه كل الإستخبارات الدولية التى تبحث عن قادة لهم ملفات فساد محفوظة فى أضابيرها كسرقة الذهب والماس وتجارة المخدرات وغسيل الأموال والرشاوى وبيع الذمم. بما أن هذه المواصفات لاتوجد فى أبوحريرة بحمد الله فإن قيادته ستكون ذات تضاريس تحتاج لقاعدة من الأشاوس والأفذاذ لتصل الى قيادة السودان والوصول به الى بر الأمان والأمن والخير والنعيم.

تحياتى لك أبوحريرة سليل الفوارس الذين ألبسوا حتى الموت جمالا (كنورة العريس الساير).

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #59
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 27-01-2007, 07:26 م
Parent: #55


الأخ/ بله موسى
لك عظيم شكري وتقديري لقد وقف الشعب السوداني مؤيدا لي فيما استطاع ووجدت لهم العذر بعد التأمل والدراسة وإن كنت حينها أردد قول الشاعر
بلادي وإن جارت علي عزيزة وأهلي وإن ضنوا علي كرام
ويكفيني أن الكثيرين مازالوا يذكرونني بخير
مع التقدير والاجلال

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #61
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-01-2007, 09:09 م
Parent: #55


اخي بلة موسي

سلامات

وبسبب كل ما اوردته في شهادتك القيمة في حق استاذي من ضمن شهادات الاخرين الاوفياء من شعبه لذلك افترعت هذا الحوار الكنز مع هذا الرجل الطود الذي يستحق مثل هذه المواقف الوفية في حقه وهويرى شهادات حية من شعبه الوفي ومن قواه الحية وهي تثمن وتقيم نضالاته الوطنية السابقةالمضيئة بشيء من الوفاء وهي تعطيه حقه المعنوي وهي ايضاتنتظر منه المزيد من المواقف والاستمرار في ذلك الفيض الوطني في معركة التغيير الراهنة والتي تستحق تواجدالافذاذ في صدارتها في بطولة هذا المناضل الشفيف لمواجهة هذا الواقع الاني المازوم وهي معركة التغيير الكبري لازالة هذا النظام الفاسد الغاشم حيث ساد وتجبر هذا النظام ليس لانه قوي ولكن لضعفنا وتهاوننا ونحن نوكل القيادة الوطنية لفاقدي الصلاحيات النضالية من مدمني الفشل والخيبات من ذات الذين حاربوا ابو حريرة في ازمنة الديموقراطية المؤودةولا يرضون وجوده اليوم في هذا المعترك الوطني الكبير والذي ينبغي لمثل ابوحريرة ان يكون في الواجهة وفاء لجماهيره التي احبها وتحبه
ولان قضية النضال الوطني سيرورة يومية مستمرة وواجب اخلاقي وانساني وليست محطات انتقائية محددة.
فامثال المناضل ابوحريرة ينبغي ان يواصل في معركة التغيير في صدارتها وبوضوح في المنابر العالمية والاقليمية طارحا نفسه قائدا ومخلصا لشعبه من هذا الواقع القذر لانه يستحقها في هذا الفراغ السياسي المهول.. ونحن شعب حكمنا السفلة الاوغاد مثل نميري والبشير ويتبعهم الغاوون من الفاسدين والانتهازيين من ربائب الشموليات والمطبلين..فكيف لا يستحقها مثل هذا الرجل الشامخ النظيف وحتما عندها سيقف امامه ومعه ووراءه كل الشرفاء الوطنيين؟

الود والاحترام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #56
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: munswor almophtah
التاريخ: 27-01-2007, 06:22 م
Parent: #54


الأخ هشام السلام والرحمه

فى الأعراف والأثر يقولون الجود أن تجود بالموجود

فأعطى ذلك الأبلج كل ما عنده للشعب السودانى بتفان

شاهدته فى خواتيم مايو السيئه يدافع عن الضعفاء بشراسة

الأقوياء وافرى الضراع كان حصيفا فصيحا فى محكمة الكيد التى كان

قاضيها المكاشفى طه الكباشى وشاهد إتهامها االساعورى أستاذالعلوم

السياسيه بالإسلاميه وقتئذ و تيم دفاعها دكتور أبوحريره دكتور أمين مكى

مدنى الأستاذ كمال الجزولى والأستاذ الصادق الشامى والمتهم شاب من أبناء

العوام لفقت تهمة فساد العقيده عليه ولولا جسارة أبوحريره

وتيمه لكان من ضحايا مايو ونفس التيم كان جاهزا للدفاع عن الأستاذ

محمود محمد طه لو لا طلبه بتولى الدفاع عن نفسه فأبو حريره يتقطر وطنيه

وإنسانيه وإخلاص فهو الفارس الشجاع الذى هو أحق الناس بالسيف للدفاع عن

هذا الوطن وأحق الناس بالمال لأنه (لا يستقر فى يده***وكيف تمسك ماءا

غنة الجبل) ولأنها أزمنة المهازل فكل شئ فيها فى غير موضعه (المال عند

بخيله والسيف عند جبانه) أما كتاب أبوحريره فطالعه الشعب حارا منه

كفاحا ومشافهة فو الذى نفسى بيده لو سلك

أهل السياسة شعبا وسلك أبوحريرة أخرى لسلكت سبل أبوحريره اللهم أرحمه

وأغفر له ووفقه ووفقنا وأرحمنا وأغفر لنا (إنك أنت الغفور الرحيم)



وسلامى واحترامى له


منصور

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #60
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 27-01-2007, 07:33 م
Parent: #56


الأخ/ منصور
لك تقديري وعظيم شكري على المتابعة والذكرى مع أملي بالتواصل.
ودمت شامخا.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #62
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-01-2007, 09:14 م
Parent: #56


عزيزي منصور المفتاح

سلامات

وايضا هذه شهادة من وفي لوفي ومن شريف لشريف يستحقها استاذنا المناضل ابو حريرة وهو عمل انساني نبيل ان لا نقمط الناس اشياءها بل ينبغي نعطيها حقها من التثمين والاشادات بمواقفها وانجازاتها لتحفيزها لمزيد من البذل والعطاء.
شكرا منصور

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #58
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 27-01-2007, 07:19 م
Parent: #54


الأخ/ السنجك
لك الود والشكر ، ما ذكرته شرف لا أدعيه وفضل لا أنفيه وقد كان مكتبي كما ذكرت مفتوحا للتشاور والتفاكر.
مع تقديري

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #57
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 27-01-2007, 07:16 م
Parent: #53


الأخ هشام لم أنضم إلى أي مجموعة من المجموعات الاتحادية ولم ولن أكون مجموعة خاصة بي من عضوية اتحادية أو غير اتحادية ولن أنضم إلى أي حزب قائم. قد تتولد من تحقق رؤية تبناء خيارات تنظيمية يقوم عليها مبادرون بالفكرة وجاهزن لحمل رسالتها.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #63
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-01-2007, 03:19 ص
Parent: #57


استاذي الفاضل الدكتور ابو حريرة

مساء الخيرات

اتفق معك في كل ما اوردته سابقا من رفضك ممارسة السياسة بالطرق السائدة في الوطن
والتي ما انتجت سوى الفشل والضياع وهذا الخراب الماحق بالبلاد واستمرت في اعادة انتاج الازمات من قبل قوى ايضا مهما بلغت من السوء وانتقادنا لها ستظل في مجملهاوطنية وسنحترمها ايضا فقط لوجود شرفاء مناضلين داخلها قدموا وبذلوا للوطن الروح والدم وكل ما هو نفيس و قد مارست تلكم القوى دورها الوطني بحسب جهدها وما تملكه من قدرات متاحة وهو افضل ما عندهاكي تقدم ولن ننكر مناضلاتها ومجاهداتها في مقاومة الطغاة والدكتاتوريات و من باب العدل ان لا نقمطها اشياءها ظلما رغم انها لا تخلو من الانتهازيين والفاسدين والفاشلين وهم الفئات الغالبة والمسيطرة والمتامرة دوما علي الشرفاء داخل مؤسساتها وايضا علي الوطن بجهلها وانانياتها وانتهازيتهاوهي تقوض وتشوه كل نضالات الشرفاء في تلكم القوى وحجبت عطاءاتهم ان تصل للجماهير خوفا من سحب الابسطة من تحتهم ويحل محلهم اولئك الشرفاء المهمشون والمغيبون ببساطة لانهم اكثر اخلاقية وصدقية منهم ولكن حظهم العاثر ان جعلهم اتباعا ورعايا لهؤلاء الانتهازيين والاستغلاليين!
ولذلك حاربك الاشرار من داخل المؤسسة التي انتميت اليهابشراسة ودفعوك ان تستقيل من الوزارة وتغادر الحزب لانك سبحت عكس التيار وانت تحارب مصالحهم بشكلك الانفرادي الناشز عن جوقة البطانة... وللاسف برغم وعيك النبيل والمنحاز للفقراء هزمك الاشرارالانتهازيون والتنابلة.. ونجحوا في مخططهم واضطروك للاستقالة والابتعاد عن الحياة العامة..ولم تواصل مشروعك الوطني المنحاز للجماهير التي جاءت بك الي السلطة وانت في عز سن البذل والعطاء وقد كانت الجماهير تتوقع منك مزيدا من العطاء ولو راهنت عليها انذاك يا عزيزي وتقدمت امامها لبادلتك الوفاء بالوفاء ولكنت رمزا ستفتح له ابواب المجد وربما ابواب السماء.. ولكن الله يهب الفرص بمقداروقداعطاك السانحة.. ولم تحسن الانتهاز!
فبدل ان نظل الان فقط نلعن هذا الظلام الماحق بشعبنا ولا نوقد شمعة لتضيءهذا الواقع الحالك لتبصر الناس بالطريق القويم حتما لن نكون افضل منهم بل سنكون مجرد ظاهرة صوتية وادنى مرتبة وطنية منهم.. ولا زالت امامنا فرص عظيمة في هذا الفراغ الوطني الكسيح لانتهازها لمواصلة دروب البذل والعطاء.

فالنضال في البدء التزام اخلاقي وانساني مستدام وقضية مستمرة اي سيرورة يومية طالما الظلم قائم والظلمة راتعون سادرون اثمون والمظاليم متوافرون وتسود قيم الاستغلال والعسف والظلم... وليس النضال محطات انتقائية ينتقيها الشخص حسب الظروف,,يقف اني شاء ويستمر انى شاء..فهو اولوية اولي امام الانسان.. وهنالك اهداف انية ينبغي ان تحقق حيث لها الاولوية القصوى وبغيرها لا تتحقق الاهداف الاخري والتي قد تكون اهدافا بعيدة المدى اي استراتيجية ثابتة ولها المرتبة الثانية من الاولوية ولكن يشترط تحققها بتحقيق الاهداف الانية!
اي اننا الان امام وطن يتداعي وينهار امام اعيننا في وضع كارثي.. وكلنا ندرك المسبب المباشر في هذا التداعي وندرك ايضا جملة المسببات التاريخية التراكميةالتي ادت لهذا التداعي الاني الخطير..فهناتقع اولوية الاولويات..اي لا بد بشكل طاريء واستثنائي من ايقاف هذا الطوفان الاني وتجنيب الوطن شرور التلاشي والضياع وذلك بالقضاء علي مسبباته الانية اي من تسببوا فيه ومن لديهم التصرف في مقدراته ومصيره الراهن بشكل رسمي ومؤسسي ..اي ازالة هذا النظام المجرم الحاكم للبلاد بالقهر والبطش كاولوية انية اولي هي سيدة الاولويات.. وبعدها نقيم دولة المواطنة المدنية وسيادة سلطة القانون والمؤسسات والحريات المنضبطة ومن خلالها نعالج التشوهات التاريخية ونطور اهدافنا الاستراتيجية بعد ان ضمنا لها واقعا صحيا معافي يضمن تحققها.. فالاولوية الان ان نضع الحصان اولا قبل العربة وليس العكس والفرصة مواتية يا استاذي الجليل ان نمارس دورا وطنيا مباشرا للتغيير الان وليس غير الان!
والي هنا اقف يا سيدي المحترم... ليتواصل الحوار

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #64
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: ABDELMAGID ABDELMAGID
التاريخ: 28-01-2007, 04:40 ص
Parent: #63



تحياتى للدكتور ...
محمد يوسف ابو حريرة ...
فلقد كان نصيرا للفقراء و المهمشين قبل ٢١ عاما ... عندما كان وزيرا ديمقراطيا و منتخبا و ليس العكس مستوزرا فى ظلام الدكتاتورية و الاستسلام و فقه ( التوالى !!! ) الترابى !!!
تحياتى لك يا عظيم ...
فامثالك نادرا ما تجود بهم حواءات ( جمع حواء ) الامم ...
فلتبقى فخرا للعفة و الشفافية و نكران الذات ...
عبدالماجد

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #65
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-01-2007, 05:46 ص
Parent: #64


العمدة الكلس عبد الماجد

سلامات

ولا يشهد للنبلاء الا النبلاء..وهو وفاء يستحقه
هذا الرجل السياسي العذري والذي لم تتلوث
ذمته الوطنية باي دنس من رجس السياسة السودانية
وقد غادرها ذات يوم خوفا من التلوث بادرانها.
التحية لكل شرفاء الوطن الاحياء منهم والاموات.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #66
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-01-2007, 08:49 ص
Parent: #63


عزيزي واستاذي المحترم ابو حريرة

صباحاتك بخير

مواصلة لحديثي السابق وانا اشدد علي قضية الاولويات حيث في اعتقادي ان الاولوية الاولي لاحرار السودان الان وليس غدا هي التفكير بالصوت الداوي الان ولا شيء غير الان اعادة التنادي بخطاب اخر اكثر مصداقية ومعقولية وشفافية من الماضي لاسقاط هذا النظام الظالم الفاسد بكل الطرق المتاحة والذي هو السبب المباشر في هذا الخراب والكوارث التي تعصف بوحدة وسيادة البلد وتهدد كيانه بالزوال وانسانه بالتشرد الابدي ..وايضا هنالك فراغ سياسي احدثه سقوط حركة المعارضة الرسمية والتي فشلت عبر السبعة عشر عاما الماضية عن استعادة الشرعية السياسيةالمغتصبة من غاصبيها وذلك بسبب غياب المسئولية الوطنية و غياب وازع الالتزام الاخلاقي والانساني في التمسك بقيمة النضال لاجل شعب يموت امامنا في اليوم الاف المرات ونحن نعجز عن انقاذه وانتشاله من هذه الوهدة الكارثة.. حيث تحتاج الساحة السياسية لقيادات جماهيرية لديها القبول الاجتماعي والادبي والسياسي وايضا الصدقية في التعبير عن تطلعات واحلام الجماهير المحبطة بعد ان فقدت القيادات التقليدية صدقيتها ورسبت في امتحان المصداقية وصون الامانه امام الشارع الذي ائتمنها علي صون مقدراته وتحمل المسئولية نيابة عنه في مواجهة الطغاة المجرمين والمفسدين من حكام البلاد البلطجية وقد رسبت فمنهم من تحالف ومنهم من طبع ومنهم من ظل متفرجا لا معارضا ولا متحالفا وقلة من الشرفاء لا زالوا يرفضون المساومة مع القتلة والمجرمين واللصوص وفاء لنضالات الشهداء والمعذبين والمشردين!
ان امثالكم الشرفاء يا عزيزي ابو حريرة تناسبهم هذه المرحلة الدقيقة والحاسمة من تاريخنا لتولي عبء المسئولية الوطنية التاريخيةالكبري في تحرير الوطن من ربقة الدكتاتورية في ظل هذا الفراغ من القيادات الجماهيرية المقنعة والظرف موات لكي يتقدم الشرفاء لياخذوا حظهم من البذل والعطاء ولديهم بالتاكيد القبول فمنهم امثالكم من جربوهم في اختبار الصدقية ونجحوا فيه وهم بالتالي اهل لهذه المسئولية واخرون لم يجربوا ولكنهم مشهود لهم بشرف المواقف المشهودة.. وقد عبروا عنها بصمودهم في المعتقلات وفي المحكات الوطنية الصعبة وبالتالي تزكيهم مواقفهم لتولي اعباءوطنية تاريخية في هذه المرحلة الفاصلة من تاريخنا الوطني. واواصل

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #67
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-01-2007, 09:15 ص
Parent: #66


عزيزي استاذي الدكتور ابو حريرة

تحية واحتراما

اثمن عاليا جهدكم الوطني والانساني المقدر في بناء هذه المنظمة(تبناء) وهي بالتأكيدصرح معرفي استراتيجي يعني بقضايا استراتيجية بعيدة المدى لبناء وتنمية الوطن.. وهو امر حيوي وهام حيث ينبغي ان نفكر جادين منذ الان في مشروع الثورة والتغيير في الوطن ما بعد اسقاط هذا النظام القبيح اي تغييرما علق به من تشوهات طالت عظم منظومةالقيم والاخلاق والثقافة العامة وسايكولوجية العباد لنرسي دعائم بناء وطني سوي قويم من خلال هذه المنظمات المدنية العلمية و التي تعني بتطوير البشر في سياق مشروع ثوري استراتيجي عظيم يتفق عليه اهل البلاد من المناضلين الثوار من كل الاطياف.. ولكنها ستظل حرثا علي البحر ومجرد احلام هذه الصروح الاستراتيجية الثورية اذا لم نقم في هذا الظرف الاستثنائي الراهن بتحقيق سيدة الاولويات وهي ايقاف هذا الطوفان العاصف والمهدد بزوال الوطن من الوجود.. لتهيئة المناخ المناسب و الارضية الصالحة لغرس هذه الافكار الاستراتيجية الطموحة..اي عودة الوطن من براثن غاصبيه.. اي بجلب الحصان ولناتي بعده بالعربة! واواصل

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #68
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-01-2007, 09:38 ص
Parent: #67


فامثالكم الوطنيون الشرفاء من كل الطيف وهم كثر يا استاذي الثائر في هذه المرحلة الحساسة والفاصلة من تاريخنا الوطني ليس مكانهم ان يسجنوا انفسهم ويحجموا عطاءهم الوطني ويختذلونه في مثل هذه المنظمات والصروح المعرفية الاستراتيجية الهامة والتي ينبغي ان تقوم برسالتها وتستمر فيهابشكل مواز لعمليات التغيير الكبرى والتي تتطلب عطاءكم المباشر بل قيادتكم لها حيث مكانكم سيدي المنابر الوطنيةوالاقليمية والعالمية الان الان لقيادة الوطن ولا احد ينتظر اذنا من احد..طالما الان سائد منطق القوة والجبروت وقد سادنا به اكثر من اربعين عاما من عمرنااراذل العسكر وقوادوهم من ربائب الشموليات من المثقفاتية الانتهازيين اعداء الشعب وقد حكمنا الاراذل والمشوهون! ولم لا يتقدم الشرفاء الان بوضوح وهم يستحقون قيادة هذا الشعب وهم يبادرون بهذا البذل الوطني العظيم في تحمل المسئولية التاريخية لانقاذ الشعب من هذا الخراب العظيم؟! فانتم اهل لها بكل المؤهلات العلمية والادبية والاخلاقية والسياسية..فثقة في الله وفي الشعب وفي النفس تكفي لتسنم هذه المسئولية والامانة العظيمةوالا فالطوفان! الود والاحترام
هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #69
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-01-2007, 12:59 م
Parent: #68


.............................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #70
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-01-2007, 01:24 م
Parent: #68


استاذي الثائر الدكتور ابو حريرة

عاطر التحايا

وبذات الصراحة والمباشرة التي افتتحت معك بها هذا اللقاء الشفاف ادعوك للتفاكر
بشكل جدي حول تحقيق هذا الحلم الوطني المشروع لبناء التنظيم الحلم والذي سنبني افكاره وبرامجه وخططه ولاول مرة في واقع السياسة السودانية بعقل الجماعة لا بعقل النخبة والقائد الملهم والمفكر الاوحد لان فكرة ينتجهاعقل جمعي بالتاكيد هي الاقوى والانضج والاوثق والاقرب الي الحقيقة لانها عصارة افكار وتجارب وخبرات الجماعة.. وقد قلبتها ومحصتها من كل الجوانب وبالتالي تظل فكرة ديموقراطية المنشأ والمصدر وهي بالتاكيد سديدة اقرب الي الواقعية والصواب وايضا بالضرورة ان تكون في اطار عام هو الاكثر حرية وديموقراطية متسقا ومنسجما مع روح الفكرة.
وتفضل الي هذا الرابط ادناه وبه مجرد خطوط عامة عن هذه الفكرة لبناء حركة ديموقراطية سودانية جديدة يمكن ان تساهم في استقطاب كثير من الوطنيين الشرفاءالباحثين عن الحقيقة وهم بافكارهم النيرةالحبيسة والتي لم تجد حيزا للتعبير عنها في فضاءاتهم السابقة المحتكرة للصفويين والانانيين حتما سيساهمون بها هنافي رفد هذه الفكرة الجمعية وبالتالي سيكونون اكثر انتماء لها وارتباطا بها ودفاعا عنها ببساطة لانها ملكهم وقد ساهم الجميع في انتاجها ولذلك يظل الانتماء اليها امرا مقدسا لا يدانيه شك.اما ان الاوان لبنــاء التنظيــم الوطنــــي الحلم الكاســح؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #71
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-01-2007, 02:42 م
Parent: #70


<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #72
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-01-2007, 03:39 م
Parent: #70


استاذي الثائر

ان الية صوغ الافكار العامة لهذا التنظيم الحلم هي( اتيام) العمل المتخصصة..اي مراكز البحوث والدراسات مثل( تبناء) ومثيلاتها وهي اتيام من الاختصاصيين والخبراء والعلماء من اهل الاقتصاد والسياسة والقانون والتربية وعلماء النفس والاجتماع والاعلام والعلوم والاطباء والزراعيين وبقية التخصصات واهل الابداع بكل صنوفه والمثقفين والعامة المهتمين بالشان العام ولديهم خبراتهم في كل مضمار وهلم جرا..اي خلايا جماعية من اهل الخبرات والمؤهلات وكل من لديه اهتمام من بقية قطاعات الشعب وافكار يرفد بها التيار العام لهذه الفكرة الجماعيةالمنتجة للحقيقة في اشمل واوسع صور البحث عنها.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #73
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-01-2007, 04:11 م
Parent: #72


وكلنا يا عزيزي الثائر نؤمن بمباديء الحرية والديموقراطية اداة لتنظيمها للتداول السلمي للسلطة بين مختلف الاطياف السياسية ونؤمن بالعدالة الاجتماعية وسيادة سلطةالقانون والمساواة امام القانون.. ونؤمن بالتاخي والوحدة الوطنية والسلام ومكافحة الفساد والمفسدين ونبذ العنصرية والجهوية في دولة المواطنة المدنية التي ترفض التمييز علي اساس اللون او العرق اوالعقيدة او الانتماء السياسي او الثقافي حيث يتساوي فيها المواطنون في الحقوق والواجبات.. وهذه هي الافكار العامة التي يؤمن بها غالبية مجتمع السودان قواسم مشتركة بين مختلف اطيافه السياسية ولكنها قد تكون غير مضمنة في افكار بعض تلكم الكيانات السياسية التي لا زالت تسير بثنائية الراعي والرعية
والسيد والمسودو عقلية ال(one man show) اي المفكر الاحد الصمد رغم كل تلكم المعارف المتوافرة والتي في زمن العولمة انسابت مجانا عبر الاسافير خارجة من قيود الاضابير وقد وسعت رقعة الوعي والادراك لكثيرين من الطموحين والحريين ولكنها للاسف لم تلامس حتي اللحظة امخاخ كثير من الرعايا الذين تنازلوا طواعية عن التفكير لسادتهم وقادتهم وجمدوا عقولهم في ثلاجات كيانات ونحن في الالفية الثالثة لا زالت تتقن مهمة تجميد وتعطيل الخلق والابداع المحتكر فقط للقائد الاحد الصمد يفعل فينا ما يشاء ويعز من يشاء ويذل من يشاء ويرفت من يشاء ويجمد من يشاء ويفكر متى شاء ويصالح متي شاء ويتنازل متى شاء؟؟!
وكل تلكم الافكار العامة نحتاج لصوغها هنا في هذا التنظيم الحلم بشكل اكثر علمية وواقعية في فكرتناالمركزية لهذا التنظيم الحلم من خلال جعلها قابلة التحقق والتطبيق في واقع الحياة العامة لاهل البلاد بشكل علمي وموضوعي يساهم الجميع بشكل ديموقراطي في انتاجها ليزدادوا ارتباطا بها وانتماء اليها عندما يشعرون بمساهمتهم في بنائها وصوغها.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #74
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-01-2007, 04:43 م
Parent: #73


عزيزي الثائر

[B]حتى القيادة هاهنا في هذا الكيان الحلم قيادة يديرها عقل جماعي بتفويض قاعدي لافراد ذوي كفاءة وخبرات قياديةمؤهلين لادارة هذا التفويض وتنفيذه بحس الوطني السليم ودقة الخبير الحصيف اي الشخص المناسب في مكانه المناسب لانجاز هذه المهمة الوطنية الجسيمة وهويخضع لاليات ديموقراطية لتطوير الاداء وهي تعزز مبدأالشفافية من خلال عملية تقييم الاداء والرقابة والمساءلة والمحاسبة بعد اداء كل مهمة ..فقد انتهي زمن القيادات التقليدية الارتجالية ذات الحق المقدس والتفويضات التي تصدر بفرمانات عند اللزوم من سيد الكيان وهي القيادات التي يصنعها رعاة الرعية وهم قيادات من الطبالين والكذابين والانتهازيين تم اختيارهم لترسيخ وتوطيد سلطان اسيادهم واربابهم وقد جاءت بهم الي المنصب مؤهلات قوامها المصاهرات والمحسوبيات والاواصر الاجتماعية وذات القربي من قمة الهرم الراعي علي حساب المصالح العامة لجماهير الكيان وبالتالي مصلحة الوطن!
ببساطة الفكرة ديموقراطية المحتوي والاطارالذي تعمل فيه الفكرة ايضا اطار ديموقراطي
مفتوح لكل من يعطي للوطن راضيا بالعمل في اطار العقل الجمعي الضابط نزوات الافراد.. وبهذايتحقق الانسجام التام ما بين القلب والقالب اي فكرة ديموقراطية في اطار ديموقراطي وبالتالي سيكون الناتج عملا سويا وقويما وتنتهي الي الابد ازمة غياب الديموقراطية في داخل المؤسسة السياسية السودانية الحديثة التي تدار بعقل الجماعة وهو عقل ديموقراطي شوري لا يخضع لاهواء وامزجة الافراد.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #75
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-01-2007, 04:55 م
Parent: #74


عزيزي الثائر
ان الفائد الوحيدة والثمينةالتي جنيناها طيلة هذه السبعة عشر عاما الكالحة..انه قد سقطت ورقة التلاعب وابتزاز عواطف البسطاء باسم الدين لاجل السلطة الي الابد.. بسبب هذا الابتذال والتعهير لهذا المقدس بواسطة هؤلاء العاهرين والساقطين من حكام الخرطوم الذين اساءوا بفسادهم واجرامهم وممارساتهم الساقطة الي دين الله الحنيف وان خيار قيام الدولة المدنية اي دولة المواطنة اضحي امرا حتميا لا تراجع عنه ابدا.
وايضا سقطت كل الهالات والقداسات الزائفة والرتب والالقاب لكثير من الانتهازيين والسراق
الذين كنا نجلهم ونقدرهم لدرجة العبادة وقد رسبوا في اختبارات الصدقية والاخلاق في محكات العمل الوطني الحقيقية وقد بان الانهزام والنفاق والزيف والبهتان! ولا عاد هنالك مقدس في واقع سياسة السودان الدنيسة.. و الافضلية الان لمن يحسن البذل والعطاء الوطني القويم والذي ستقيمه وتثمنه الجماهير عندما تشعر به انجازا يلامس واقعها واحلامها.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #76
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-01-2007, 05:22 م
Parent: #75


عزيزي الثائر

واما الحديث عن التغيير لهذا النظام الفاسد الباطش عن طريق الرهان الخاسر حتماعلي مهزلةالانتخابات (طروادة)القادمةالتي تقبلها المهرولون المفرطون
امرا واقعا بكل انهزام وانكسار..بكل عيوبها ورغم كل التحفظات التي تحول دون بلوغهم السلطة ديموقراطياوهو وضع الاستحالة ان تنافس ذات القوى الهالكة الفقيرة هذا الغول السلطوي الناهبوالمسيطر علي مقدرات الوطن لتسعة عشر عاما عند عشية الانتخابات المزعومة بمفرده ونحن نسقط مبدأ مساءلته ومحاسبته علي ذلكم الوطن المسروق لاسترداد ما نهبه والذي حتما سيوظفه في المعركة الخاسرة القادمة والذي سيمكنه من الفوز عليناجماعات وفرادى في وضح النهار ليتمكن من حكمنا عشرات السنين مرة اخرى وبشكل ديموقراطي( زائف) امام العالم ارتضيناه بهواننا وتفريطنا بكل تشوهاته وماخذه.. وقد خاطبت بهذا الامر سيد صادق المهدي رئيس الوزراء الشرعي المخلوع]

http://يا ايها الامام الصادق لا تعشموا ابدا في الفوز في انتخابات قادمة!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #77
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-01-2007, 08:24 م
Parent: #76


عزيزي الثائر

ان الملعب السياسي الان في الوطن خال من اللاعبين الاكفاء.... والجماهير محبطة من العروض السابقة الفاشلة والتي احبطتها في لعيبتها القدامي وهم يعجزون عن تقديم الجميل وهي تواقة للبديل الوطني المقنع وذلك بسبب نضوب لياقة اللاعبين القدامي النضالية وقد اصبحوا فاقدي الصلاحية الكفاحية وقد اعطوا كل ما بوسعهم و(يا ها قدرتهم وكتر خيرهم) وقد انجزوا لنا اهم وثيقة سياسية سودانية علي مر التاريخ السوداني وهي ( ميثاق اسمرا للقضايا المصيرية ماجنكارتا السودان) وهي انجاز جبار مقدر و قد اجابت علي مجمل القضايا المصيرية العالقةوالتي ظلت تهدد وحدة واستقرار البلاد لفترات طويلة. وقد تنازلت في هذه الوثيقة الهامة القوى التقليدية الطائفية تنازلا كبيرا عن ثوابتها وهو امر يثمن ويقدر حين تقبل خيار الدولة المدنية اي دولة المواطنة وهم علي مضض لمصلحة البلاد يتنازلون عن خيارالدولةالثيوقراطية القديم!
اذن الان الفرصة مواتية لاي قوى وطنية جديدة مقنعة بطرحها ان تملأ هذا الفراغ الكبير والا فالطوفان!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #78
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-01-2007, 10:24 م
Parent: #77


...........................................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #79
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-01-2007, 02:33 ص
Parent: #77


استاذي العزيز دكتور ابو حريرة

هل افهم من عبارتك ادناه انك رافض الاشتراك في قيادة اي تغيير قادم بل تراهن علي ميلاد مبادرين للتغيير ربما قد تنجبهم (تبناء)؟؟

الأخ هشام لم أنضم إلى أي مجموعة من المجموعات الاتحادية ولم ولن أكون مجموعة خاصة بي من عضوية اتحادية أو غير اتحادية ولن أنضم إلى أي حزب قائم. قد تتولد من تحقق رؤية تبناء خيارات تنظيمية يقوم عليها مبادرون بالفكرة وجاهزن لحمل رسالتها.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #82
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-01-2007, 11:40 ص
Parent: #79


استاذي الثائر

ولهذا نريد ابو حريرة الثائر الشفيف المنحاز للجماهير ان يكون في واجهة المرحلة الجديدة مع الشرفاء لسد هذا الفراغ الخطير وانت الثائرالذي قاتل الجبهجية الفاسدين قبل الانقاذ بشراسة عندما كانوا شركاء مايو.. ومن باب اولي اليوم وهم الافسد والاظلم والاقذر والمجرمون وهم وحدهم علي سدة السلطة ولذا ينبغي ان تقاتلهم بشكل اشرس واوضح من قادتنا الاخرين الذين تقاعسوا عن اداء هذه المهمة علي الوجه المطلوب والامثل. فالانقاذ حاربتك ونفتك الي الخارج مثل الاف الشرفاء لان قدراتك التخطيطية عالية وهم يعرفونها.. ولذا عشمنافيك ايضا ان تهبناقدرا من قدراتك التخطيطية وان تكون بيننا وامامنا حداء النصر القادم مع الشرفاء كحسن نصر الله الذي مجدته في لبنان!!.. ونحن يا استاذي ماساتنا اضعاف اضعاف مأساة لبنان ونحتاج الاف من المناضلين في شاكلة وصدقية حسن نصر الله.... لان ظلم ذوي القربي اقسى علي النفس من وقع الحسام المهند... وانصاف شعبنا والدفاع عنه قضية اخلاقية وانسانيةبالدرجة الاولى وليست سياسيةولا تتطلب الالتزام باطار سياسيي محدد..بل تتطلب الالتزام بموقف اخلاقي ووازع وطني وكفي
للزود عن حقوق شعبنا المظلوم ضد ظلمته...وهو العطاء الوطني الحقيقي غير مدفوع الاجر في مقابل الاتعاب في قضية الدفاع عن شعب يموت ويهان ويظلم في وضح النهار امام اعيننا والله علي ذلك شهيد!..بالتاكيد عندما ندافع عن قضية شعبنا لن نتبع فيها مهنية القانون للدفاع عنها بمقابل هذا الموقف الوطني..وليس ابو حريرة النظيف من هذا الصنف من المثقفاتية والمناضلين الانتهازيين ممتهني النضال مدفوعي الاجر ثمنا لاتعاب النضال.... ولهذا عشمنا فيك كبير كما ابنت في قولك ادناه:

Quote: وقد يقول قائل لماذا لم تعتقل رغم ذلك ؟؟ وأعتقد أن هنالك سببان الأول وكما ظهر في خطبهم الأولى أنهم إتخذوا مواقف السيدين مني بمثابة قميص عثمان لتامين دعم أفراد القوات المسلحة ولقناعتهم من الناحية الأخرى بمقدراتي التخطيطية التي تكشفت أثناء العام الأول من الفترة الديمقراطية وتحسسوا لذلك من وجودي خارج السودان وإن سمحوا لمعظم القيادات السياسية ودعموها للخروج من السودان . والثاني أنهم ربطوا موعد السماح لي بمغادرة السودان ان شئت بتمكنهم الذي كانوا يسعون إليه بكل تفاني وانكشاف عجز المعارضة الذي تبين جليا في ذلك الوقت...فجواز سفري كان مصادرا ورفضوا اصدار جواز بديل حتى منتصف 1994 في وقت أصبح فيه كل سوداني لم يخرج أو ينوه باعتقاله مشكوكا في انتمائه لنظامهم ولا يحصل على تأشيرة خروج لمعظم الدول العربية والأوروبية وأمريكا ..وهذا ما حدث بالضبط على الرغم من أن خروجي كان مرتبطا بقمسيون طبي صادر منذ عام 1987 إلى بريطانيا لكنني لم أحصل على تأشيرة ولم يكن أمامي سوى الخروج إلى مصر التي لا تتطلب تأشيرة دخول...



لك الود والاحترام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #85
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-01-2007, 12:27 م
Parent: #82


عزيزي الثائر


Quote: مرة اخرى ، مع من كنت تنمنى أن تراني في كل المحافل الاقليمية والدولية ؟؟؟ وبمال من ؟..

مع الذين أثبتوا منذ الاستقلال إلتفاتهم التام عن توظيف السلطة التي يمنحها لهم الشعب المقهور لحل قضاياه والذين لا يخططون لمعرفة ما يراد بهم أو ما يريدون تحقيقه؟؟ هؤلاء في نظري ومن منطلق مواقفي وإنحيازي للمواطن السوداني لا أجد لهم مكانا في مراحل ما بعد التغيير . ولم أشك لحظة في عجزهم عن تحقيق ما خرجوا له من استعادة الديمقراطية ، لمعرفتي التامة بمقدراتهم العقلية والاخلاقية وقد بحت بذلك للكثيرين ووعدت برغم ذلك أن لا اتعرض إليهم بنقد إلى ان يفشلوا تماما ويعرف الشعب السوداني ويتاكد من عجزهم التام في توظيف الديمقراطية لمصلحته أو استردادها عندما يفرطوا فيها...

والتزمت بذلك كما التزموا بديدنهم في الفشل...

ولأنهم بصلفهم وتضخيمهم لمقدراتهم ظنوا انهم عائدون بانتفاضة الشارع السوداني وهو توقع يدلل بجلاء انهم لا يتفكرون ولا يستفيدون من أخطائهم.ولا يريدون أبوحريرة ضمن العائدين لأنه ظاهرة يجب أن لا تتكرر (حسب رأيهم).. وعندما أحجم الشعب السوداني عن قصد ووعي عن النزول إلى الشارع والإنتفاض علقوا آمالهم على الحركة الشعبية والجيش الشعبي بسذاجة لا تليق إلا بهم.




نعم كنت امني نفسي ان اراك في المحافل الدوليةوالاقليمية فقط شخصية قومية مثل ابو عيسى او امين مكي مدني واخرين من الوطنيين الشرفاء الذين نثمن تضحياتهم ونضالاتهم وقد عبروا عن مواقفهم بشكل فردي وفي داخل اطار كيان المعارضة وكانت مواقفهم مؤثرة اكثر من مواقف كيانات سياسية بالاف من الرعايا والتابعين.. او اراك وحدك مناديا الشرفاء بمبادرتك الفردية.. وبالتاكيد لالتفوا حولك... لانهم يعرفونك شريفا نظيفا عفيفا ولكنك لم تبادر يا استاذي ولم تتقدم موكب النصر حداء كما فعل نصر الله!
واماالاخرون من قياداتنا الهرمة والعتيدة فقد انجزوا الفشل والخيبات والانهزام فهذا امر اعترفوا به بانفسهم وبمواقفهم البائنة والشعب ادرك عجزهم وبالدليل ما عاد متجاوبا معهم كالسابق!.... ولكن يبقي السؤال الهام...هل نكتفي يا استاذي الجليل
فقط بموقف توجيه النقد اليهم و انتظارهم الي ان يفشلوا وبعدها الشماتة عليهم.. والوطن ينزف امامنا نزفا يوميا وتزداد معاناة اهله كل يوم اضعافا اضعاف ونحن ننتظر الاخرين حتى يسكبوا اخر قطرات الفشل في هذا الضياع الكبير والمحصلة بعد ذلك ربماصمت كبير وعزوف عن التورط في العمل النضالي وكفي الله المؤمنين شر القتال!!؟...ام في كنانتنا شيء من نبال للقتال والنضال هو الاقوى والاشرس والامضى والاصدق منهم لانصاف شعبنا المكلوم التعيس!!؟

الود والاحترام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #87
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-01-2007, 03:18 م
Parent: #79


يا عزيزي الدكتور

ان في الافق ارهاصات طوفان قادم يتهدد وجود البلد ومصيره و عامل الزمن مهم جدا
لاخذ تدابير الوقاية والتحوط ضد الكارثة القادمة...واولوية الاولويات ان نوقف هذا الطوفان لنجنب هذا الوطن والشعب التعيس من شرور هذه الكارثة القادمة.. وبالتاكيد الشعب لن ينتظر حتى تنجب السيدة( تبناء) مبادرين مناضلين للتغيير القادم وحتي ان انجبت السيدة( تبناء) مولودا بطلا.. حتما لن يجد انذاك الوطن وهو قد ابتلعه الطوفان وحينها لن يقاتل ابننا البطل الا طواحين الهواء و اشباح في اطلال وطن كان اسمه السودان... تقاعس ابناؤه الشرفاء عن عونه واغاثته في احلك ساعات الهلاك والضياع وحينها لن يرحم التاريخ حتي الشرفاء لانهم ما كانوا انذاك شرفاء!
فيا سيدي اولوية الاولويات الان هي ازالة هذا النظام المجرم الكارثة وامثالك من الشرفاء لا يمكن ان يحصروا انفسهم في هذا الحيز الصغير بل مكانك فضاء واسع هو فضاء النضال الحر علي الهواء وبين الشرفاء حداء لنصر سيصنعه الشرفاء.

الود والاحترام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #142
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Basheer abusalif
التاريخ: 09-02-2007, 07:32 ص
Parent: #57


Quote: لم أنضم إلى أي مجموعة من المجموعات الاتحادية ولم ولن أكون مجموعة خاصة بي من عضوية اتحادية أو غير اتحادية ولن أنضم إلى أي حزب قائم. قد تتولد من تحقق رؤية تبناء خيارات تنظيمية يقوم عليها مبادرون بالفكرة وجاهزن لحمل رسالتها.


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #80
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Basheer abusalif
التاريخ: 29-01-2007, 03:40 ص
Parent: #1


Quote: سرح مبارك الفاضل وصار يضرب على تربيزة منصة البرلمان بيده فى صلف رغم أنه السارق

!!!
الاخ بلة موسي
انا اختلف مع مبارك الفاضل السياسي في بعض مواقفه و اتفق معه في اخري، ولك انت الحق ان تختلف معه الي ما شاء الله لك، و لكن اختلاف السياسة او اختلاف المواقف شئ و الاتهام بالسرقة شئ أخر، و قد سبق للانقاذ ان واجهته بحملة اعلامية في هذا الاطار عندما جأت دون ان تجد عليه شيئا، فان كنت تعلم انت انه سارق كما قلت، فهل لك ان توضح ما الذي سرقه مبارك الفاضل؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #81
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: HAYDER GASIM
التاريخ: 29-01-2007, 04:00 ص
Parent: #80


هذا حوار جميل متنا وتيمنا ,

Quote: ان الملعب السياسي الان في الوطن خال من اللاعبين الاكفاء.... والجماهير محبطة من العروض السابقة الفاشلة والتي احبطتها في لعيبتها القدامي وهم يعجزون عن تقديم الجميل وهي وتواقة للبديل



وهذه الحقيقة تصطلي بنيار توقد محتمل ,

شكرا أخي هباني على المبادرة ... وفى جزالة الأستاذ أبو حريرة ... كل المعاني الدفوق .


سأطيل الإطلالة ... من بعد ... وقبل تحياتي الأوافر .

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #83
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-01-2007, 11:47 ص
Parent: #81


العزيزان /ابو سالف وحيدر
سلامات
شكرا علي المرور الطيب والاهتمام واتمني المشاركة في هذا الحوار المفتوح للجميع
لاثرائه بارائهم لمحاورة هذا الرجل النظيف للاستفادة منه ومن خبراته النضالية المشهودة
في مقاومة الظلم والظالمين.

الود والاحترام

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #84
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: محمد المرتضى حامد
التاريخ: 29-01-2007, 12:14 م
Parent: #81


الأعزاء
مولانا د. أبوحريره
هشام هباني والمتداخلين..
سلامي
هذا حوار كاشف لكثير من مثالب ساستنا وحكامنا والفهم الذي سعوا على أساسه للسلطة ومناي أن يتقدم الى الأمام لأنه سيضيء الكثير من الزوايا المعتمة في تاريخنا السياسي الحديث وفي التواز مع ذلك سيُملِّك الحقائق لمن لم يعاصروا تجربة الديمقراطية الثالثة ولكي لا نعيد انتاج الفجيعة سيما أنها أضيف اليها، بسبب سياسة الأنقاذ ، عناصر لم تكن ضمن التكوين وقتها فأسفرت عن التشظي والأنقسام على الصعيد الجغرافي والجهوي والعرقي وأصبح وجود السودان بخارطة 1956 في مهب الريح.

ربما يكون كثير مما سيرد لاحقا ، ان دلف الأخوه نحو الحلول ، متاح في خيط آخر أفرد له أبوحريرة مساحة عظيمة ووقتا ثمينا الا أن تلك المادة القيّمة لم تأخذ نصيبها من الحوار الكافي وتمعن المعاني بغية الوصول الى صيغة تضخ فينا تفاؤلا جديدا بأن الغد أطيب وأن خير الليالي لم تأت بعد.. مراجعة (الأنقطاع التاريخي ) مهمة وفي هذا الأتجاه أحرَِّض أخي حيدر قاسم على المواصلة وسنكون في الأنتظار للمشاركة الجادة وقولي هذا يستند الى اهتمام حيدر بصيغة جديدة جادة غير مبنية على أنقاض الماضي ولاهي رتق لفتق وانما وعاء جديد بمضامين جديده أكثر براجماتية ولا أظن أن ما طرحه د. أبوحريرة حول (تبناء) كهيكل بمضمون مغاير يؤسس لدور فاعل وعملي لمؤسسات المجتمع المدني التي نتوقعها في القرن الحالي يخالف في شئ رؤى وأماني الكثيرين هنا بمن فيهم أخي حيدر.

على الرغم من سعادتي بما جاء هنا الا أنني أقول لصديقي هشام ربما يريد أبوحريرة ابقاء الكثير لكتابه المرتقب وقد لمست ذلك تلميحا من مولانا منذ عشر سنوات وعندما التقينا مؤخرا في مسقط حين كان الكثير ممن يلتقيهم يطرحون ذات الأمور لكنه كان يوجز بتهذيب بأنه سيكتب عن الأمر يوما.

يا هشام ..
طلب شخصي مني أن تستمر في الكتابة الجاده هنا لأنك قادر على ذلك ان أردت وأرجو ألا تشغلك المواضيع ( الجانبية) التي لا تناسب هشام الذي أعرفه وهذا البوست أمانه في عنق الجميع وعلى رأسهم صاحبه.
مرة أخرى أشكر للمشاركين رفدهم لهذا الموضوع بالحوار الهادئ الهادف وأحمد الله أن غيّض لي صداقة أعتز بها لضيف البوست وصاحبه.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #86
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-01-2007, 12:53 م
Parent: #84


سعادتو حبيبنا ود المرتضي

تعظيم سلام


Quote: طلب شخصي مني أن تستمر في الكتابة الجاده هنا لأنك قادر على ذلك ان أردت وأرجو ألا تشغلك المواضيع ( الجانبية) التي لا تناسب هشام الذي أعرفه وهذا البوست أمانه في عنق الجميع وعلى رأسهم صاحبه.
مرة أخرى أشكر للمشاركين رفدهم لهذا الموضوع بالحوار الهادئ الهادف وأحمد الله أن غيّض لي صداقة أعتز بها لضيف البوست وصاحبه.



حاااااضر سعادتك.... وارجو ايضا مساهماتك الوطنيةالشفيفة والشجاعة والجادةالداعمة لهذا الحوار التاريخي الهام لتبيان المواقف في هذا الزمن العطيب .

الود والاحترام

هشام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #88
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: إسماعيل التاج
التاريخ: 29-01-2007, 03:55 م
Parent: #1


حبيبنا ود هباني

تحياتي ليك على هذا العمل المتميز.
وأزجي عبرك التحية للأستاذ العلامة أبو حريرة.

وراجع ببعض الأسئلة للأستاذ العلامة.

تحياتي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #89
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: abubakr
التاريخ: 29-01-2007, 04:10 م
Parent: #1


الاعزاء... لا اريد ان انصرف بكم عن الموضوع ولكن الاخ اسماعيل تاج لخص بعض من اجزاء الموضوع في صورة كتب عليها مستشفي رفاعة ...!! انا من حد حد الشمال وولدت بلسان غير لسان اهل رفاعة وبما اكتب الان و في مناطق اتيت منها حتي مثل هذا المبني لا يوجد فالذي كان ذهب تحت الماء او في صورة اكثر سوءا ولكن هل هذا المبني ( مستشفي مجازا وانا معماري) كان سيرفضني مريضا حتي وفي حالته البائسة كما الصورة لان لساني غير ؟؟؟...السنا كلنا في ضنك وهذا هو حال مستشفي اهل واحفاد من كانت لهم ريادة في العلم وكثير من نشاطات الامةالخيرة ... الا نفكر بصورة موضوعية في "بناء الامة " ببناء ما يشفي الامة .....

المعذرة ان انحرفت عن لب الموضوع ..
مودتي

ابوبكر

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #90
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: إسماعيل التاج
التاريخ: 29-01-2007, 04:28 م
Parent: #1


الأستاذ أبو حريرة

- أبو حريرة والإلتزام بالمؤسسة: هل ما قمت به حينها كان خروجاً عن المؤسسية الحزبية – والوزارية - وعدم مقدرتك أنْ تكون لاعباً في فريق واحد مما استدعى استقالتك أو دفعك دفعاً للإستقالة؟
- هل كان من الممكن الاستمرار في التشكيلة الوزارية والدفاع عن موقفك إلى الآخر بدلاً من (الإستقالة/الهروب)؟
- أيهم كنت تفضل: الإستقالة بشرف، أم الإقـالـة المشرفة؟
- كيف وقع عليك تصريح السيد الصادق المهدي – رئيس الوزراء حينها – حين وصفك بأنك (وجدت شطة فعطست). وكيف نستطيع تكييف مقولته تلك في سياق سياسي سواء أنك (زول بتاع زوبعة).
- أذكر محتوى مقالك الشهير بعدها والذي دار حول: أنك تسمع سنابك خيول العسكر وإنقلاب عسكري في طريقه ومثل هذا الكلام. فهل توفرت لديك معلومات مسبقة عن نية الجبهة للقيام بإنقلاب عسكري؟ وهل ناقشت مقالك مع حزبك تفعيلاً لميثاق حماية الديمقراطية ومحذراً في ذات الوقت وقافلاً الطريق أمام إنقلاب الجبهة، أم أنك آثرت الانتظار؟ وماذا كانت ردود أفعال حزبك تجاه ذلك المقال/التحذير.
- هل كانت هنالك محاولات من حزبك لإثنائك عن الاستقالة والتمسك بك وزيراً مهموماً بنبض الشارع، وفوق ذلك منافحاً عن سيادة حكم القانون؟

شكراً.
تحياتي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #91
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 29-01-2007, 05:47 م
Parent: #90


الأخ هشام وضيوفه الكرام،،،

أرجو المعذرة إذ تأخرت عليكم بالرد وذلك لإنشغالي وتوعكي في نفس الوقت...خصوصا وقد تبدت لي تشكلات ذهنيات مشتركة حول الإنقطاع وموضوع (تبناء) و (حداء النصر القادم).. فرجائي أن تواصلوا النقاش وسوف أقترح مجموعة من الأسئلة يكون كل واحد منها موضوعا للنقاش في نفس الاتجاه

ونواصل الرد على آخر سؤال من الأسئلة التي طرحها ودهباني والمتعلق:




Quote: بالراي حول القرار الاممي 1706 القاضي بارسال قوات اممية الي دارفور وموقف الحكومة منه؟؟





لا أود وليس في وسعي في الوقت الراهن الخوض في جدل حول الجوانب القانونية المتعلقة بمشروعية القرار 1706 غير أن الأمر الواقع في دارفور وأوضاعه المأساوية وما اكتنفها من فظائع أدت إلى إصدار ذلك القرار تتطلب حلا سريعا لمشكلة دارفور نأمل أن يتم التوصل إليه بين الأطراف المتقاتلة وتنتهي بذلك مآسي مواطني دارفور دون ضرورة لتنفيذ القرار 1706 كما نأمل أن يتم ذلك من مجموعة من السودانيين المهتمين بالشأن العام ولديهم قبول في الإقليم ينتقلون إليه ويبقون فيه ويعرضون ما يتم التوصل إليه إلى السلطة في أسرع وأوجز وقت ممكن للعمل به ، وفي حالة الفشل في إقناع الفرقاء الدارفوريين أو الحكومة يتم وضع خطة لتلافي أي تداعيات قد تترتب على تنفيذ القرار 1706 أخذين في الاعتبار التجارب الماثلة في العالم من تطبيق قرارات مماثلة للقرار 1706 ، ولا يفترض بأي حال من الأحوال كما دلت التجربة أن خبراء العالم المتقدم لديهم القدرة والدراية بمواجهة ما يترتب على انهيار الأنظمة الاستبدادية التي تقصي غيرها من الحكم لفترة لا تترك بديلا متمرسا لها في إدارة الشأن العام.


مع التقدير.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #92
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: ابن النخيل
التاريخ: 29-01-2007, 06:01 م
Parent: #91


الاستاذ المناضل د. أبوحريرة فى هذه العجالة كم وددت لو حدثتنا عن محاربة

مبارك المهدى لكم ابان توليكم وزارة التجارة لا لشئ الا كى يظهر سيادتكم كوزير

فاشل عجز عن اداء مهامه المعلومة....اذكر ذلك مدار ندوة فى دار اساتذة جامعة

الخرطوم.....ودمت دخرا للوطن

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #93
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 29-01-2007, 07:03 م
Parent: #91


Quote: هل افهم من عبارتك ادناه انك رافض الاشتراك في قيادة اي تغيير قادم بل تراهن علي ميلاد مبادرين للتغيير ربما قد تنجبهم (تبناء)؟؟





الأخ هشام ،،،

ألا تظن أن الحوار في هذه الفترة الوجيزة أفادنا كثيرا بما نحن فيه وما نريد والعقبات التي تحول بيننا وبين تحقيق مخارجنا من هذا الواقع البئيس. وفكرة "تبناء" أتت من دراسة وتعمق لفترة طويلة منذ الديمقراطية الثالثة لايجاد اجابات معقولة لأسباب تخلفنا وعجزنا وهي ليست ترفا ذهنيا أو بناءا معرفيا عاجيا وإنما شروط منطقية وواقعية للخروج من عجز الانقطاع لفعل اي شئ يتعلق بالشأن العام على الوجه الصحيح والأكمل. وتنفيذ الرؤية التي تضمنتها فكرة "تبناء" نأمل أن تهيئ البيئة المجتمعية المطلوبة للتغيير والضامنة لنجاحه وديمومته. وذلك تحسبا وتفاديا لعدة أخطار منها على سبيل المثال لا الحصر

* توزع الشعب السوداني في مجموعات طائفية ، قبلية ، اثنية وعقائدية قعد بسوادهم الأعظم الجهل وغياب التجرية والتمرس فإنشغل من يهتم منهم بصور وخيالات الواقع الذي يريد بما يجده في الأوهام واللغة والخيال ويتمنى ما أنجزه الغير دون سعي لتحقيقه ، ولن يحدث اي تغيير ايجابي إلا بتغيير هذا الواقع المعاش خصوصا وأن المثقفين وهم طلائع المستقبل توزعتهم هوامش المجتمع فخرجوا بذلك عن مواقع القيادة والريادة للتغيير المطلوب.

* ولما كان المطلوب وفقا للرؤية التي أقدمها هو عمليات بنائية تراكمية تمثل المصالح المشتركة دوافعها والوعي بتلك المصالح وطلبها والسعي لتحقيقها يمثل الرابط الأمتن والأقوى الذي تترابط وتتكاتف به الجهود وتمضي لأهدافها بالعقلانية التي تهدي إلى المطلوب بأيسر وأقرب الطرق ولعلمي انني قد اختلف في ذلك مع الكثيرين خصوصا فيما يتعلق بطبيعة التغيير ووسائلة ولأنني انتهج نهجا ديمقراطيا ، فلابد من الاتفاق والتوافق حول الوسائل الديمقراطية للتغيير وسيروراته.

* يؤمن الكثيرون (وبشي من السذاجة) بفعالية الضمانات النصية القانونية والدستورية والوعود التي يوثقها أو يطلقها قادتهم ...ولا أثق في تلك الوعود والمواثيق كما يدل الاستقراء في عالمنا الثالث ، وذلك لغياب الدور المجتمعي الواعي والمنظم الضامن للإلتزام بالنصوص والوفاء بالعهود ، وخلق هذا الدور يتطلب عملا توعويا متصلا بحقوق المواطن في المشاركة في إدارة شأنه العام كضمانة أساسية للحكم الراشد الملتزم بحقوق المواطن واحترام الخيار الديمقراطي تحسبا للمحاسبة وذهاب السلطة. وبالنسبة لي فـ"تبناء" تمثل بوتقة الإنصهار المجتمعي المتكامل والمتصالح في سعيه لما يريد وتعيين جملة الفاعلين لتحقيق المطلوب بهم ومعهم كشركاء رؤية.

ولبيان المطلوب وترسيخه والإتفاق حوله إقترح طرح الأمور التالية للنقاش:

1. التغيير ودور الثنائيات التالية في تحقيقه:
* الحلم في مقابل الرؤية
* الخطة في مقابل الأمنية
*البرنامج التفصيلي في مقابل العشو والارتجال
* المجتمع المدني في مقابل السلطة

2. الحزب المقترح والتغيير المطلوب لتكوينه
* هل هو مجرد استبدال نظام بنظام لتحقيق راحة (ما بين الخازوقين) ؟
* هل هو تغيير لتنفيذ برنامج متفق عليه ؟؟

3. مخاطر الأدلجة في تحقيق الوفاق حول البرنامج المشترك.

4. الأمية وإطلاقات النخب في خصوص :
*التراث.
*الثقافة.
*الحداثة.
* دور الكتابة في نشر الوعي وتوصيل الفكرة للقواعد الأمية
*التواصل المباشر





--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #94
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 29-01-2007, 07:08 م
Parent: #93


الأخ حيدر قاسم ،،

جيدا جيت

رجائي لا تحرم قراء المنبر من إبداعك وأسلوبك الممتع ومداخلاتك المفيدة ...خصوصا وقد بدأت تتشكل ذهنيات متقارية في البوست الأخير...



مع التقدير والاحترام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #95
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 29-01-2007, 07:20 م
Parent: #94


الأخ العظيم محمد المرتضى


شكرا على المداخلة ونتطلع لمساهمتك فيما طرح من أسئلة في معرض ردي الأخير على الاخ هشام هباني..



مع تقديري واحترامي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #96
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Saifeldin Gibreel
التاريخ: 29-01-2007, 07:55 م
Parent: #95


الاستاذ الدكتور ابوحريرة.... كم نحن مدينين لك بالشكر والثناء.. وتفضلك أن تشاركنا فى هذا الفضاء السايبيرى والذى اصبح عبارة عن ملتقى... نتحاور فيه عن قضايا وهموم شعبنا المقلوب على امره...وهذا ليس بقريب عليك فالشعب يشهد لك بمواقفك الشجاعة وترى ذلك فى نظرات السودانيين لك فنتمنى ان تواصل المثير فلنا عشم وآمل كبير فى امثالكم....


لي بعض الاسئلة لحضرتكم... ومن خلال تجربتكم السياسية .... هل تعتقد ان احزابنا السياسية تمارس الديمقراطية بداخلها وهل يمكنها بهذه الوضعية ان تسهم فى تأسيس سودان ديمقراطى... من غير الشكل المألوف المتمثل فى الشكل الطائفى الموجود حاليآ.

سيف الدين جبريل

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #97
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: سمية الحسن طلحة
التاريخ: 29-01-2007, 09:44 م
Parent: #96



سعادة الوزير الشاعر
د. أبوحريـــرة
قيل إذا أردت الولوج فى ساحة الوزير/ محمد أحمد المحجوب
الشاعر المفوّه والسياسي المحنك فادخل إليه من باب الجمال
لعلك عمدت إلى أن تدلف من هذا الباب لكسر رتابة السياسة
لطف منك نعتي بانني مهتمة بـ ( الغنا ) وجردت منها من هم أجدر وأحق بها
وأكثر إهتماماً مني من أول متداخل في دار الأخ هباني وصولاً إليّ
ورغم ان (الغنا)
يأتي في ذيل قائمة إهتماماتي وأن لي آذانٌ تعي الكل إلا أننى
لن اخزيك أبداً وسأظل
أخاطبك به مسيـّسا ً .
تحياتى للأسرة الكريمة
دمتم ودام ودكم

سمية الحسن طلحة

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #98
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-01-2007, 11:01 م
Parent: #97


عزيزي الدكتور ابو حريرة

سلامات

اليك الرسالة ادناه من صديق سوداني وردت الي في بريدي الالكتروني وهو الاخ عبد الغني بريش من ولاية(ايوا) الامريكية..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بسم الله الرحمن الرحيم
ابوحريرة
اجمل التحايا الخالصة لدكتورنا العزيز السيد يوسف ابوحريرة ومرحبا به عضوا في سودانيز اون لاين المنبر الحر ووجوده هنا اضافة عظيمة لهذا المنبر وتاكيد آخر على انحيازيته للشعوب السودانية ولقضاياها العادلة، رغم غيابه الطويل على المسرح النضالي والسياسي لأكثر من عشرين عاما، ونرجو ان يكون عودته خيرا وبمثابة خارطة طريق للسياسة السودانية التي انغلقت ولم يعد يرى الساسة سوى مصالحهم الآنية -- ففي السودان اليوم نقف وجها لوجه مع الصنمية الجديدة القديمة لكنها هذه المرة بلباس الاحزاب والقادة والسياسيين،نستطيع ان نسجل ظاهرة خطيرة يعاني منها مجتمعنا السوداني الا وهي ظاهرة "الصنمية الحزبية" فالحزب او زعيم الحزب تحول الى صنم يعبده الاعضاء من حيث يشعرون او لايشعرون وتشترك في هذه الظاهرة الاحزاب جميعا دينية كانت او علمانية او قومية 00 الخ،وسبب ذلك كله هو ان الفرد المنتمي للحزب يتخذ من حزبه او زعيم تنظيمه صنما يعبده فاذا ما صادف ان شخصا آخر انتقد صنمه فستثور ثائرته ويبدأ في جمع الحطب لحرق من سولت له نفسه الاساءة الى الصنم 0


المشكلة العصيبة هي اننا في السودان لم نستطع يا دكتورنا العزيز ومنذ الوهلة الاولى تحديد مرض الصنمية الذي أ ُصيبَ به ابناء السودان وخاصة "النخب المثقفة", ذلك العضال الخطير الذي يؤدي في النهاية الى عبادة الرموز او الاشخاص وتعطيل العقل وشل الفكر من خلال الايحاء بأمتلاك الصنم القدرة الخارقة التي تجعله الها وتمنحه الحصانة من النقد او حتى مجرد التفكير بحقيقته ونحن ننتظر من حضرة الدكتور رآيه الواضح في هذه الظاهرة التي اعاقت حركة التفكير الطبيعي للإنسان السوداني الذي يدعي زورا ممارسة الحزبية 0
الآ تعتقد يا دكتورنا الجليل انه اذا ما اراد السودانيون اليوم بناء دولة عصرية فعليهم نبذ الصنمية الحزبية والايمان بالعمل الحزبي كآلية ووسيلة لخدمة المجتمع كما هو الحال عليه في الغرب لا كغاية في حد ذاتها ؟؟ والا تعتقد ايضا يا دكتورنا ابوحريرة اننا كذلك نحتاج الى تأميم العمل الحزبي والسياسي أي جعل التصدي لقيادات الاحزاب أمرا مشاعاً وفي متناول أبناء الطبقات المسحوقة والمحرومين وتخليصه من هيمنة الاقطاعيات السياسية و الدينية والأخيرة أخطر لانها تسعى الى جمع الرئاستين أي الرئاسة الدينية والرئاسة السياسية من أجل ضمان مصالحها الطبقية التي عادة ما تكون على حساب المستضعفين ؟؟ 0

واخيرا اسمح لي دكتورنا العزيز يا من وقفت بجانب المسحوقين والمستضعفين في فترة ما سميت بالديمقراطية الثالثة ان نطرح هذه التساؤلات للمصلحة العامــــــــــــة
* أولاً الآ تعتقد ان غيابك الطويل على المسرح السياسي والنضالي منذ حدوث الاقالة يعتبر هزيمة واستسلاما للرجعية الحزبية (تجار الحزب الاتحادي) لان النضال لا يتوقف ابدا؟؟
* ثانيا والان وانت قد عدت لممارسة النضال والسياسة من اجل الشعوب السودانية المقهورة كما قلت ما رأيك في ممارسات نظام الإنقاذ ضد مواطنيه ورعاياه في الداخل والخارج؟؟
* ثالثا ما هي الوسائل التي تراها مناسبة في المدى القريب لهزيمة الحكم الشمولي للمؤتمر الوطني وشريكه في السودان حتى يتسنى للسودانيين بناء وتكوين احزاب كآلية ووسيلة لخدمة المجتمع لا كغاية في حد ذاتها؟؟
ولدينا المزيد من الاسئلة والتساؤلات اذا تشرفت بالاجابة على تلك التي تقدمنا بها0
بريـــــــــــــــــش

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #99
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 30-01-2007, 05:27 ص
Parent: #98


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #100
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Basheer abusalif
التاريخ: 30-01-2007, 06:02 ص
Parent: #1


شكرا ود هباني علي البوست ده، اتابعه باهتمام و اتمني ان اجد الوقت للتداخل فيه، فهناك العديد من الاماكن التي تبدو رمادية و تحتاج لايضاح.


الدكتور ابوحريرة .... لك التحيات و الاحترام
ذكرت في الرد حول رأيك عن القرار الاممي حول القوات الدولية ما يلي:

Quote: لا أود وليس في وسعي في الوقت الراهن الخوض في جدل حول الجوانب القانونية المتعلقة بمشروعية القرار 1706 غير أن الأمر الواقع في دارفور وأوضاعه المأساوية وما اكتنفها من فظائع أدت إلى إصدار ذلك القرار تتطلب حلا سريعا لمشكلة دارفور نأمل أن يتم التوصل إليه بين الأطراف المتقاتلة وتنتهي بذلك مآسي مواطني دارفور دون ضرورة لتنفيذ القرار 1706 كما نأمل أن يتم ذلك من مجموعة من السودانيين المهتمين بالشأن العام ولديهم قبول في الإقليم ينتقلون إليه ويبقون فيه ويعرضون ما يتم التوصل إليه إلى السلطة في أسرع وأوجز وقت ممكن للعمل به ، وفي حالة الفشل في إقناع الفرقاء الدارفوريين أو الحكومة يتم وضع خطة لتلافي أي تداعيات قد تترتب على تنفيذ القرار 1706 أخذين في الاعتبار التجارب الماثلة في العالم من تطبيق قرارات مماثلة للقرار 1706 ، ولا يفترض بأي حال من الأحوال كما دلت التجربة أن خبراء العالم المتقدم لديهم القدرة والدراية بمواجهة ما يترتب على انهيار الأنظمة الاستبدادية التي تقصي غيرها من الحكم لفترة لا تترك بديلا متمرسا لها في إدارة الشأن العام.




و اسمح لي ان افند الاتي في ردك:
Quote: وليس في وسعي في الوقت الراهن الخوض في جدل حول الجوانب القانونية المتعلقة بمشروعية القرار 1706



ليس المطلوب هنا جدلا.. و لكن المطلوب رأيك و أنت القانوني و السياسي في ذات الوقت، فإن لم يطلب هذا الرأي من مثلك، ممن يطلب؟



Quote: نأمل أن يتم التوصل إليه بين الأطراف المتقاتلة وتنتهي بذلك مآسي مواطني دارفور دون ضرورة لتنفيذ القرار 1706


يظل ذلك في خانة الأمل و الامنيات العامة و الواقع أثبت عكس ذلك!




Quote: ويعرضون ما يتم التوصل إليه إلى السلطة في أسرع وأوجز وقت ممكن للعمل به


ما هو تقديرك لاسرع و اوجز وقت ممكن هذا؟!
و كم يعادل ذلك من عمر هذه الحرب حتي الان؟
و كم يعادل ذلك في عداد الاموات المتزايد كل يوم حتي الان من الكادحين و الفقراء في دارفور؟



Quote: وفي حالة الفشل في إقناع الفرقاء الدارفوريين أو الحكومة


في تقديرك... هل لم يحدث هذا الفشل حتي الان؟




Quote: ولا يفترض بأي حال من الأحوال كما دلت التجربة أن خبراء العالم المتقدم لديهم القدرة والدراية بمواجهة ما يترتب على انهيار الأنظمة الاستبدادية التي تقصي غيرها من الحكم لفترة لا تترك بديلا متمرسا لها في إدارة الشأن العام.



انا لا اعتقد أن تجربة القوي السياسية الاخري غير الانقاذ و الكوادر الوطنية عامة في السودان بدرجة الضعف التي تسمح بمقارنتها بغيرها من دول المنطقة حولها التي غابت عنها الممارسة السياسية الحقيقية زمنا طويلا فاصبحت تجربة القيادة بالنسبة لها كلها تجربة جديدة فحدث فيها ما حدث، فالتجربة السودانية أعمق و أطول وإن كانت لا تزال تحتاج الي مزيد من العمل الجاد.

و لكن بافتراض أن ما قلته في حديثك اعلاه صحيحا، فهل يعد ذلك مبررا للتنازل عن تغير هذا النظام الاستبدادي الي حين توفر ذلك البديل المناسب؟

أخيرا في هذه المداخلة الاولي اقول أن موضوع دخول القوات الدولية في دارفور موضوع تضاربت حوله مواقف العديد من القوي السياسية، و القيادات الوطنية، و المتخصصين و ذوي الشأن العام، هناك من واتته الشجاعة ليقول موقفه حوله بكل و ضوح داعما له و داعما للمتضررين من أهل دارفور، و هناك من حسبها في مداها البعيد حتي لا يقال له انك دعمت دخول قوات دولية الي البلاد(حتي و ان كان دخولها في الاصل حاصل) فعاد بعد(سلم تسلم) ليقول لا للقوات الدولية، و هناك من أثر السلامة فصمت أو اطلق كلاما حمال اوجه.
فما هو رأيك انت بكل وضوح و مباشرة؟

الاستاذ المحترم دكتور ابوحريرة
مزيدا من التوضيح منك في هذه النقاط بلا شك نقدرك عليه كثيرا و نشكرك عليه مقدما.

و في مداخلات اخري نعود لمناقشة بعض افكارك المطروحة هنا.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #101
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 30-01-2007, 07:15 ص
Parent: #100





العزيز الدكتور ابو حريرة

نهاركم سعيد

الرسالة ادناه موجهة لشخصكم للتعليق عليها وردت عبر بريدي الالكتروني من سنغافورة من صديقي سيد عبد الله برومة.




Quote:



عزيزي هشام هباني
لك كل التحيايا والود ولضيفك الكريم الدكتور أبو حريرة
لا أود أن أطيل ... فقط أريد أن اسرد واقعة حدثت قبل زمن طويل عندما بدأ الخلاف بين د. أبو حريرة وزير التجارة ومن هم حوله.
كان ذلك في ندوة في دار المهندس تحدث فيها الدكتور عن الفساد والخلاف وان لديه من المعلومات والحقائق التي تؤكد شكواه الكثير.
عندها طلبت منه الأستاذة فاطمة احمد إبراهيم بان يقوم بكشفها فورا وان الكل سيقف معه ويؤيده وقد أمن الحضور علي قولها.
ماذا كان رد الدكتور وقتها ؟
وقتها كان ردة بأنه لا يحتاج إلي دعم من احد (وطبعا لم يفصح عن شيئ وقتها).
الآن وبعد كل هذه السنوات يقول ( كنت أمني نفسي بوقوف الشرفاء إلى جانبي ).
أخي هشام لا تعليق لدي
والسلام
سيد برومه



--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #107
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 31-01-2007, 02:33 ص
Parent: #100


وســـؤال مباشر الي الدكتور الثائر ابو حريرة

اليس من حقنا ان نعشم في ان يكون الدكتور ابو حريرة حداء النصر القادم( نصر الله السودان) لدحر هذا النظام الدكتاتوري الفاشي الفاسد المجرم وهو اي ابوحريرة المؤهل بتاريخه المشرف الناصع النظيف لتولي عبء هذه المهمة التاريخية قائدا جماهيريا ومخلصالا زال وفيا للجماهير التي انحاز اليها ذات يوم وهو يؤكد انحيازه الابدي والمستمر اليها ضد اعدائها وجلاديها في هذا الفراغ الذي نضبت فيه الساحة من القيادات الجماهيرية المقنعة والملهبة لحماس الجماهير بمواقفها النبيلة الاصيلة الشجاعة.. وبالتاكيد سيجدالشرفاء الذين افتقدهم في السابق سيجدهم امامه في هذه المعركة المفتوحةعندما يتقدم مؤكدا انه ثائر لكل الازمنة والامكنة ولا زال مدافعا عن حقوق الشعب المنهوبة في وجه الطغاة؟
ام ان الدكتور الثائر مصر ان يراهن علي الاماني الطيبات ان تحبل ( تبناء) لتلد لنا ابطالا في المستقبل لينقذوا الوطن من هذه الفجيعة!؟
الود والاحترام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #110
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 31-01-2007, 06:56 م
Parent: #100


............................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #119
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: كمال مبارك
التاريخ: 01-02-2007, 10:09 ص
Parent: #100


الاستاذ / الشقيق د. أبوحريرة

نشكر ودهبانى الذى اتاح فرصه اللقاء الاسفيرى ،،وسعيدين جداً بالمداخلات والاسئله

الموجهه لشخصم وسعيدين اكثر بالرد المنطقى ومقارعه الحجه بالحجه ،، لكن أستوقفتنى

مداخله الحبيب ابوسالف ،، وسعدت اكثر لانك فطنت لانه يظهر خلاف ما يبطن


Quote: حسبت أن ردي كان واضحا ولا يحتاج إلى مزيد من البيان ...أما قولك أنك تريد رأيا ولا تريد جدلا ومع غموض هذه العبارة وإخفاء ما تقصد بها



هذا من ناحيه اما من ناحيه اخرى ،،، من خلال مداخلته بجد ما يلى :


Quote: و هناك من حسبها في مداها البعيد حتي لا يقال له انك دعمت دخول قوات دولية الي البلاد(حتي و ان كان دخولها في الاصل حاصل) فعاد بعد(سلم تسلم) ليقول لا للقوات الدولية، و هناك من أثر السلامة فصمت أو اطلق كلاما حمال اوجه.




أعرف انك تجاهلت الرد عليه لانه مثل هذا الحديث لا يستحق الرد لانه يدخل من باب

المكايدات ،،، وحقيقه أكد أنه بعيد عن المتابعه لانه لو كان يعرف لماذا رفض من

قال ( سلم تسلم ) لما وضع هاتين الجملتين بين قوسين ،،، وبالتاكيد هو بمرور الزمن

نسى او تناسى ان هنالك الكثير الذى يمكن ان يوضع بين قوسين ،، ( تهتدون ) مثلاً ذاكرة

التاريخ ليست ضعيفه ؟

لكننى أعتقد ان الحبيب أبوسالف تابع جيداً المداخلات أعلاة وفهم المؤشرات ولذلك حاول

تغيير مجرى المداخلات الى مهاترات ( أركان نقاش ) ،،، ولذلك د. أبوحريرة ليست بالذى

يوجه ويقولون له أفعل كذا ولا تفعل كذا ،،، وأنت أقدر على الدفاع عن نفسك ومبادئك

فقط للذكرى لا تلتفت لمثل هذة المهاترات ،،، وانا اعتقد أن ( تبناء) واحدة من

أهدافها أو يجب ان يكون أحد اهدافها الرئيسيه تنقيه العقليه والتربيه الجمعيه لخلق

روح تنافس شريف بدل هذة المكايدات .

استاذنا ،،، أنا بعتذر لاننى حاولت توضح ما حاولت أن تتجنب توضيحه ،، لكن !!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #124
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 02-02-2007, 03:19 م
Parent: #100


............

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #128
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 04-02-2007, 04:02 ص
Parent: #100


...............

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #133
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 05-02-2007, 06:50 م
Parent: #100


.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #134
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 06-02-2007, 03:16 م
Parent: #100


......................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #136
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 07-02-2007, 12:15 م
Parent: #100


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #102
العنوان: "ظاهرة أبو حريرة"
الكاتب: ابراهيم الكرسنى
التاريخ: 30-01-2007, 08:04 ص
Parent: #1


انه لمن حسن الطالع ان اتاح لنا الأخ هشام هبانى فرصة اللقاء و التحاور مع أحد رموزنا الوطنية الأخ الفاضل و الصديق الوفى الدكتور محمد يوسف أبو حريرة. تكمن أهمية "ظاهرة أبو حريرة"، ان جازت التسمية، فى امكانية تعميمهافى ذلك الوقت،ليس على مستوى الحزب الاتحادى وحده، وانما على مستوى الحزبين التقليديين، كما يحلو للبعض تسميتهما، وان كانت فرص نجاحها تعد أكبر على مستوى الحزب الاتحادى بصفة خاصة.
لقد كنت مقتنعا تماما بأهمية انضمام الاخوة اليساريين، وبالأخص الشيوعيين منهم، الى الحزب الاتحادى بعد الانتفاضة وما ستحدثه مثل تلك الخطوة من أثر ايجابى على أداء الحزب على جميع المستويات وما سيتمخض عنها كذلك من مواقف وسياسات ستخدم ليس فقط السودان الوطن وانما بالدرجة الأولى الشعب السودانى بصفة عامة والفقراء والستضعفين منه على وجه الخصوص. كان أكثر ما يؤرقنى فى تلك الفترة الاجابة الموضوعية على السؤال التالى: اذا كان فردا واحدا فى مثل وضوح رؤية الأخ أبو حريرة ومستوى نزاهته وأخلاقه الرفيعة قد أفرز ظاهرة جديدة على مستوى الممارسة الديمقراطية، والتى يمكن لى تسميتها ب"ظاهرة الصادق المهدى"، التى تمثلت فى اقالة مجلس الوزراء بأكمله، ما عدى رئيسه، واعادة تشكيله بنفس الوجوه السابقة عدى الدكتور أبو حريرة!!!! أليست بالفعل ظاهرة جديرة بالتأمل!! يالها من اضافة "حقيقية" للتجربة الديمقراطية يمكن أن تحسب لانجازات السيد الصادق العديدة فى مسار جهاده من أجل ترسيخ الممارسة الديمقراطية على أرض الوطن!!!!
لم يتسنى لى سؤال الأخ محمد، رغم لقاءاتنا الكثيرة داخل وخارج أرض الوطن، عن رأيه فى مدى التأثير الذى كان من الممكن أن تحدثه مثل هذه الخطوة على دعم موقفه وعلى أداء الحزب الاتحادى بصفة عامة؟ أم أن هذا الحزب محصن تماما من أية خطوة نحو التغيير الفعال بفضل بنيته الطائفية والتركة الثقيلة التى تراكمت عبر السنين الطوال والتى تركت آثارها السالبة على البنية التنظيمية للحزب من خلال هذا النوع من الممارسة؟!
مرة أخرى أحيى الأخ العزيز محمد آملا فى لقاء قريب داخل أرض الوطن الحبيب وأشكر الاستاذ هشام لاتاحته هذه السانحة للتحاور مع هذا الرجل الوطنى الغيور.
ابراهيم الكرسنى

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #105
العنوان: Re: "ظاهرة أبو حريرة"
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 30-01-2007, 08:24 م
Parent: #102


الاستاذ المحترم الكرسني

سلامات

واهلا بك وانت مرحبا باستاذنا الدكتور ابو حريرة
واتمني ان تفيدنا في هذا الحوار الوطني الهام
والذي يعتبر سانحة للتحاور مع شخصية وطنية جسورة نقية وهوابو حريرة للاستفادة
من خبراته وافكاره السياسية.. باعتبار ابو حريرة ان جاز لي تسميته
ب( عذري السياسة السودانية) اي الرقم الذي لم يتلوث حتى الان وهو رقم نحتاجه في هذه المرحلة الحساسة من تاريخنا الوطني والتي تحتاج للانقياء الثوريين في مقام هذا الرجل
والذي ارشحه حداء لنصر سوداني قادم وهو اهل له بجسارته في مقاومة الطغاة والظلمة.

شكرا استاذ كرسني

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #103
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Amin Hamad
التاريخ: 30-01-2007, 09:00 ص
Parent: #1


الفاضل هشام
المتألق علي الدوام
اسمح لي بعناق هذا الفارس النبيل

أبوحريرة

لقد استرجعت شيئا لذاتي كنت قد افتقدته زمناً طويلا عند اطلالتك
علينا، فقد تبددت عتمة حلت بنفسي ردحاً من الزمن،
ربما هو الأمل قد اشتعلت جذوته بعد أن عشعش الخراب داخل
وجداني بسقوط الرايات واكتساب العمائم للرمادي بعد أن كانت
بياضاً زاهياً.

اعتاد اهلنا السمحين ان يعبروا عما سكن نفوسهم وشكل وجدانهم
بترديده وخطه علي مركباتهم، كل وفقاً لمكنونه فهناك "يس" و "أسد
الله البضرع" و"يا الديمة نافر" و "الشادن المالكني ريدو"
وكنت أنت "أبوحريرة" قد تشكلت عندهم نزاهة وشفافيةلم يألفوهافي جمهور
الساسة ويقيني انهم يتسائلون" كيف تكف ايديك عن انصافنا وتهملنا
لشوري التجار وتنابلة السلطان؟"

اسمح لي اخرج الأهة دي يا دكتور:
مغلوب وطني انا
ادمن هجر الضني
وحجر عليه قلب الجني

يقيني أننا الان امام خطر كبير يتهدد لحمتنا الوطنية، وقد
يتمادي التشظي، ونصبح روح واحدة في جسدين علي
أحسن الفروض، فكيف السبيل لتأكيد وضمانة وحدة السودان
وهنالك في سدة السلطة طرف مستفز واخر يعمل بردة الفعل؟
وعقارب الزمن تركض مسرعة نحو المجهول!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
أمين حمد

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #106
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 30-01-2007, 08:33 م
Parent: #103


الزول السمح امين
سلامات
ومثلك ايضا احيل ذات السؤال الحائر الي استاذنا الجسور ابو حريرة
وبالتاكيد عنده الخبر اليقين:

Quote: يقيني أننا الان امام خطر كبير يتهدد لحمتنا الوطنية، وقد
يتمادي التشظي، ونصبح روح واحدة في جسدين علي
أحسن الفروض، فكيف السبيل لتأكيد وضمانة وحدة السودان
وهنالك في سدة السلطة طرف مستفز واخر يعمل بردة الفعل؟
وعقارب الزمن تركض مسرعة نحو المجهول!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #104
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: abubakr
التاريخ: 30-01-2007, 04:07 م
Parent: #1


احتراماتي لكل المتداخليين ..
الاستاذ كما ذكرت في مداخلة سابقة لخص تجربته و اجتهاداته عمليا بانشاء منظمة طوعية يري فيهاحلا للمشكل السوداني ...اجيال المستقبل والتي كانت يافعة في ايام توزيره ومن ولد بعد ّذّلك وهي الاهم والاكثر عددا ربما لا تحتاج الي اجابات لصراعات سياسية سبقت وعيهم ولكنهم في امس الحاجة الي من يدلهم من خلال تجارب الماضي الذي لم يعيشوه ولكن اثر في حاضرهم ومستقبلهم الي طريق /اسلوب عمل؟/فكرة تساعدهم لبلورة ما في عقولهمووجدانهم من امال لتطوير وازدهار بلادهم وهذا هو المهم ...لماذا لا نعطي ما اتي به الاستاذ هنا وفي غير مداخلة سابقة وفي موقع منظمة تبناء حيزا من الحوار الجاري ..


Quote: الأخ هشام ،،،

ألا تظن أن الحوار في هذه الفترة الوجيزة أفادنا كثيرا بما نحن فيه وما نريد والعقبات التي تحول بيننا وبين تحقيق مخارجنا من هذا الواقع البئيس. وفكرة "تبناء" أتت من دراسة وتعمق لفترة طويلة منذ الديمقراطية الثالثة لايجاد اجابات معقولة لأسباب تخلفنا وعجزنا وهي ليست ترفا ذهنيا أو بناءا معرفيا عاجيا وإنما شروط منطقية وواقعية للخروج من عجز الانقطاع لفعل اي شئ يتعلق بالشأن العام على الوجه الصحيح والأكمل. وتنفيذ الرؤية التي تضمنتها فكرة "تبناء" نأمل أن تهيئ البيئة المجتمعية المطلوبة للتغيير والضامنة لنجاحه وديمومته. وذلك تحسبا وتفاديا لعدة أخطار منها على سبيل المثال لا الحصر

* توزع الشعب السوداني في مجموعات طائفية ، قبلية ، اثنية وعقائدية قعد بسوادهم الأعظم الجهل وغياب التجرية والتمرس فإنشغل من يهتم منهم بصور وخيالات الواقع الذي يريد بما يجده في الأوهام واللغة والخيال ويتمنى ما أنجزه الغير دون سعي لتحقيقه ، ولن يحدث اي تغيير ايجابي إلا بتغيير هذا الواقع المعاش خصوصا وأن المثقفين وهم طلائع المستقبل توزعتهم هوامش المجتمع فخرجوا بذلك عن مواقع القيادة والريادة للتغيير المطلوب.

* ولما كان المطلوب وفقا للرؤية التي أقدمها هو عمليات بنائية تراكمية تمثل المصالح المشتركة دوافعها والوعي بتلك المصالح وطلبها والسعي لتحقيقها يمثل الرابط الأمتن والأقوى الذي تترابط وتتكاتف به الجهود وتمضي لأهدافها بالعقلانية التي تهدي إلى المطلوب بأيسر وأقرب الطرق ولعلمي انني قد اختلف في ذلك مع الكثيرين خصوصا فيما يتعلق بطبيعة التغيير ووسائلة ولأنني انتهج نهجا ديمقراطيا ، فلابد من الاتفاق والتوافق حول الوسائل الديمقراطية للتغيير وسيروراته.

* يؤمن الكثيرون (وبشي من السذاجة) بفعالية الضمانات النصية القانونية والدستورية والوعود التي يوثقها أو يطلقها قادتهم ...ولا أثق في تلك الوعود والمواثيق كما يدل الاستقراء في عالمنا الثالث ، وذلك لغياب الدور المجتمعي الواعي والمنظم الضامن للإلتزام بالنصوص والوفاء بالعهود ، وخلق هذا الدور يتطلب عملا توعويا متصلا بحقوق المواطن في المشاركة في إدارة شأنه العام كضمانة أساسية للحكم الراشد الملتزم بحقوق المواطن واحترام الخيار الديمقراطي تحسبا للمحاسبة وذهاب السلطة. وبالنسبة لي فـ"تبناء" تمثل بوتقة الإنصهار المجتمعي المتكامل والمتصالح في سعيه لما يريد وتعيين جملة الفاعلين لتحقيق المطلوب بهم ومعهم كشركاء رؤية.

ولبيان المطلوب وترسيخه والإتفاق حوله إقترح طرح الأمور التالية للنقاش:

1. التغيير ودور الثنائيات التالية في تحقيقه:
* الحلم في مقابل الرؤية
* الخطة في مقابل الأمنية
*البرنامج التفصيلي في مقابل العشو والارتجال
* المجتمع المدني في مقابل السلطة

2. الحزب المقترح والتغيير المطلوب لتكوينه
* هل هو مجرد استبدال نظام بنظام لتحقيق راحة (ما بين الخازوقين) ؟
* هل هو تغيير لتنفيذ برنامج متفق عليه ؟؟

3. مخاطر الأدلجة في تحقيق الوفاق حول البرنامج المشترك.

4. الأمية وإطلاقات النخب في خصوص :
*التراث.
*الثقافة.
*الحداثة.
* دور الكتابة في نشر الوعي وتوصيل الفكرة للقواعد الأمية


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #108
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 31-01-2007, 09:25 ص
Parent: #104


عزيزي ابو بكر

سلام

ليس هنالك ما يمنع ان نتناقش حول( تبناء) في سياق ذات الحوار المنعقد الان في هذا البوست..ف(تبناء)منظمة مجتمع مدني بحثيةاستراتيجية ذات اهداف بعيدة المدى..بينما نحن نتناقش في هذا البوست حول قضايا انية عاجلة وعامل الزمن يلعب فيها دورا حاسما جدا..اي نحن الان امام عاصفة او طوفان قادم للوطن وسيجتاحنا جميعا معرضا الوطن باكمله للتلاشي والضياع ونراه بشفافية نستقيها من قراءتنا للواقع وارهاصات قدومه بائنة.. والامر يحتاج اجراءات وتدابير اسعافية ووقائية لن تحله( تبناء) بدراساتهاالاستراتيجية طويلة المدى...لانهاليست اطارا سياسيا بل مركزا بحثيا مدنيا فنحن نتحدث عن اتخاذ مواقف وتدابير سياسية عاجلة لمواجهة نظام مجرم يعبث بمصير البلاد ويعرضها للخراب والكارثة وهي حالة تتطلب السرعة والدقة في اتخاذ المواقف السياسية والتي تحل باليات سياسية و لاتحل بمنظمة بحثية اللهم الا ان تتحول هذه المنظمةالان الي مشروع تنظيم سياسي وطني الان يدعو للتغيير العاجل.. وفي هذه الحالة الحديث عن ( تبناء) له طعم اخر!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #109
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 31-01-2007, 01:22 م
Parent: #108



الي الاخوة والاخوات الذين يودون المناقشة واثراء الحوار من خارج المنبرالرجاء المراسلة علي عنواني الالكتروني:
HUSHAMHABANI1@HOTMAIL.COM ورقم هاتفي باميريكا 4696825300

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #111
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: د.خالد اصيل احمد محمد
التاريخ: 31-01-2007, 08:13 م
Parent: #109


الاخ هشام هباني
نتابع باهتمام هذا الحوار القيم بغض النظر عن الاتفاق أو الاختلاف.

بالمناسبة هل لديك علاقة بالاخ كابتن هبانى ببورتسودان.

أصيــل

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #112
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 31-01-2007, 08:20 م
Parent: #109


الأخ بشير أبو سالف


Quote: ليس المطلوب هنا جدلا.. و لكن المطلوب رأيك و أنت القانوني و السياسي في ذات الوقت، فإن لم يطلب هذا الرأي من مثلك، ممن يطلب؟



حسبت أن ردي كان واضحا ولا يحتاج إلى مزيد من البيان ...أما قولك أنك تريد رأيا ولا تريد جدلا ومع غموض هذه العبارة وإخفاء ما تقصد بها إلا أن الرأي القانوني بخصوص القرار 1706 لا يمكن الوصول إليه إلا من خلال الجدل القائم حول مشروعيته وإلزاميته لحكومة السودان فهنالك من يحاجج بعدم مشروعيته إنطلاقا من حجة السيادة والمحافظة عليها والتي اشار إليها القرار وطلب أخذ إذن حكومة السودان لتنفيذ القرار مقابل الحجة الأخرى التي تعتمد على صدور القرار بموجب الفصل السابع وتقول بالزاميته بناء على ذلك. وفضلت عدم الخوض في هذا الجدال لأن الخوض فيه يتطلب الرجوع إلى المراجع القانونية المتعلقة بالموضوع وهي ليست متيسرة وتتطلب الوقت وأنا لست متفرغا للبحوث وإسداء النصح والرأي في هذه الأمور الشائكة دون الرجوع إلى فقهها ومصادرها خصوصا وليس لي تخصص في القانون الدولي. وفوق ذلك لم أحجم عن إبداء الرأي في الموضوع كامر واقع مع إغفال الجانب القانوني الذي لو محصته وكان بوسعي ذلك قد تكون إجابتي واحدة من اثنتين: إما إلزامية القرار أو عدم إلزاميته لحكومة السودان. ولو خلصت للرأي القانوني الذي يقول بعدم إلزامية القرار لقلت ذلك بوضوح ، إلا أني رغم ذلك لم أعارض التدخل لحماية أهل دارفور مع إتخاذ التحوطات التي أشرت إليها في حال فشل المحاولة السودانية الأخيرة.


مع تقديري

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #113
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 31-01-2007, 09:21 م
Parent: #112


Quote: عندها طلبت منه الأستاذة فاطمة احمد إبراهيم بان يقوم بكشفها فورا وان الكل سيقف معه ويؤيده وقد أمن الحضور علي قولها.
ماذا كان رد الدكتور وقتها ؟
وقتها كان ردة بأنه لا يحتاج إلي دعم من احد (وطبعا لم يفصح عن شيئ وقتها).
الآن وبعد كل هذه السنوات يقول ( كنت أمني نفسي بوقوف الشرفاء إلى جانبي ).



الأخ سيد برومة
بواسطة هشام هباني

نعم أذكر مداخلة الأستاذة فاطمة أحمد إبراهيم بندوة دار المهندس التي أعقبت تشكيل الحكومة بعد حلها..وقد سبقتها ما عرف بالحملة الإعلامية الجائرة على دكتور أبوحريرة واستمرت لما يقارب تسعة أشهر. وفي تلك المداخلة طالبتني الاستاذ فاطمة بأن أكشف كل الفساد وستحميني هذه الجماهير.. وكان ردي عليها أنني لا أحتاج لحماية أحد لأن الفكرة هي تمليك القضية للناس وليس طلبا للدعم والمساندة لشخصي وهذه حقيقة. ولم أكن مترددا في الكشف عن المعلومات بسبب خوفي وطلب الحماي. فقد كشفت قدرا كبيرا منها في تلك الندوة وعندما تحرك رئيس الوزراء بعد الندوة مباشرة في بيان تلفزيوني كال لي فيه كثيرا من التهم الباطلة تم إلغاء الندوة الثانية في دار المهندس دون إخطاري بالإلغاء لكنني حضرت في الميعاد وكان استقبالي جافيا ووقحا ومسيئا لمنظم الندوة الأولى وهو معدود من الشرفاء.. ونال مكافأته في نفس الإسبوع منصبا تنفيذيا في إحدى المؤسسات الحكومية.. وبعدها أضطررت لعقد مؤتمر صحفي في احد الفنادق قدمت فيه كل الوثائق والمعلومات المتصلة بالفساد.

كما أذكر في نفس الليلة في دار المهندس أنني أوضحت بجلاء أن القضية التي نافحت عنها ليست قضية وزير التجارة وإنما قضية الشعب السوداني كله وما قمت به لم يكن إلا جزء من واجبي كمواطن سوداني اتيحت له الفرصة لخدمة وطنه فتكالبت عليه قوى الشر وحالت دون ذلك وأساءت إليه كثيرا.. فمن كان يظن أن العون والمساعدة هي لي شخصيا فأنا لا احتاج لذلك فقد اديت ولمدة عام كامل ما املته علي قيمي وأخلاقي والتزاماتي نحو شعبي. واذكر أنني أشرت في ذلك لقصة الراعي الذي اعترضه لصوص ، فقاتل دون إبله حتى أثخنوه بالجراح وبانت يده فسقط ، فحنت عنده أحدى نوقه فنظر إليها حزينا وهو يحتضر قائلا (بعد ده في لوم يا أم سوم ؟؟؟؟)

ثم هب أني قلت ردا على الأستاذه/ فاطمة أنني لم أرد الدعم ، ألا تعتقد أن طلب المستندات والأسماء بعد تلك الحملة الجائرة والمواقف المشهودة والمعروفة للشعب السوداني كافة لم يكن مقبولا في ذلك الظرف السياسي المتفجر حتى لو لم أقدم اي تفاصيل في تلك الندوة ؟؟؟

وهل اعتبرت تلك القضية والمواقف التي تناقش الآن بعد عشرين عام قضية ومواقف خاصة بالدكتور ابوحريرة ؟؟؟

وإذا كانت قضية الديمقراطية وسوء استغلالها وتوظيفها ووئدها فيما بعد الذي نكتوي بنيرانه الآن قضية عامة وهامة ، هل يملك أبوحريرة الحق في منع الشعب السوداني عن الدفاع عن قضيته؟؟؟ ثم هل الاستاذه/فاطمة كانت مفوضة من الشعب السوداني أو حتى من الحزب الشيوعي بدعمي الشخصي بناء على طلبي لتحتج انت بذلك ؟؟؟

ووقوف الشرفاء الذي كنت أعنيه ليس إلى جانبي (الشخصي) بل إلى جانب قضيتهم لتحقيق المطلوب كما ورد في العبارة فعلا لا قولا ولم يتأتى ذلك ولن يتأتي بمثل الدعم القولي الذي عبرت عنه الاستاذه.


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #114
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: محمد المرتضى حامد
التاريخ: 31-01-2007, 09:24 م
Parent: #113


Quote: ليس هنالك ما يمنع ان نتناقش حول( تبناء) في سياق ذات الحوار المنعقد الان في هذا البوست..ف(تبناء)منظمة مجتمع مدني بحثيةاستراتيجية ذات اهداف بعيدة المدى..بينما نحن نتناقش في هذا البوست حول قضايا انية عاجلة وعامل الزمن يلعب فيها دورا حاسما جدا..اي نحن الان امام عاصفة او طوفان قادم للوطن وسيجتاحنا جميعا معرضا الوطن باكمله للتلاشي والضياع ونراه بشفافية نستقيها من قراءتنا للواقع وارهاصات قدومه بائنة..



هشام العزيز..
رغم أن ما أوردته أعلاه ليس محل خلاف الا أنني أتحفظ على جزيئة أن هذا البوست يتمحور حول (ٌقضايا آنية) التي وردت في حديثك أعلاه ، يا سيدي حتى لو أردت منه ذلك فمضمونه اتجه نحو مسائل آنية ومستقبلية بعيدة معا ، فنحن عندما نحاور الدكتور أبوحريرة لانبتغي مساءلته ، لاسمح الله، عن دوره يومها أو نستجوبه بمظنة توقف العطاء في جانبه ، كما اعتقد بعض المتداخلين ، وانما حديثنا هنا نبتغي منه استلهام الماضي لتحليل أسباب السقطات المزمنة في العمل الديمقراطي بشكله السوداني التقليدي مقروءا مع الحاضر لتعبيد الطريق نحو مستقبل في الممارسة الديمقراطية أكثر عافية وأثرى عطاءا. ان فرصة الحصول على تشخيص للداء بتجرد من رجل في قامة ضيفك ستتيح لكل قارئ أن يعرف لماذا حدثت الكارثة ومن ثم نكون أقدر من أي وقت مضى على التأسيس لعمل واع يخدم المليون ميل مربع والتي أتمنى أن تبقى مليونا بعد انقضاء فترة الأنتقال ( مافي شي بعيد على الله) ، من ثم فان هذا الحوار سيخدم مسائلنا آنيا واستراتيجيا ان خلصت النوايا وتوفرت الجدية وتوقفنا عن توجيه الأسئلة التجريمية التي نفلح في استخراجها من حقائبنا الحزبية البالية. أبوحريرة لاينتمي لأي حزب على النمط التقليدي والحوار معه بأجندة حزبية مناوئة أو موالية سيجعل من الحوار دائرة مفرغة مع احترامي لكل خلفية سياسية تستخدم كمنصة لأطلاق الأسئلة ، لكن الموضوعية في استهداف الفائدة والوصول الى حلول هي الأسلوب الوحيد لأن ننال مبتغانا من هذه المساحة النظيفة التي تكرمت بها علينا ولا أمالئك يا هشام ان قلت لك أن هذا ال (بوست) يبقى الأهم في رأيي المتواضع ليس لما بيني وبينكما ولكن لأنك بهذا العمل تتيح فرصة لمن يجهلون، من أمثالي ، كيفية الخروج من الغيبوبة ورفع أجهزة التنفس الصناعي ومغادرة غرفة الأنعاش نهائياالى غير المقابر وبرؤية تحسسني أني أعيش وب (أمل). ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل يا هشام.
لك المودة

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #115
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 01-02-2007, 02:54 ص
Parent: #114


حبيبنا سعادة المستشار محمد المرتضي

سلامات

يا اخي اننا محظوظون في هذه السانحة الغنيمةان نلتقي هذا الرجل الطود الشامخ وفي هذه اللحظات الفاصلة في راهننا المازوم ونحن نكبر فيه هذه الاريحية والتواضع ان يقبل الحوار وعضوية هذا السايبر الحر المفتوح وهو ما يدلل ان لديه ما يقوله ويدرك ما ينبغي ان يسمعه من الاخرين لان الحوار ببساطة هاهنا منعقد بين اطياف من الافكار حتما هي متقاطعة ومتضادة وقد تنسجم وتتواءم من خلال الحوار وهو ما بادر اليه هذا الرجل الشفيف عندما قبل ان يكون عضوا بينناعكس مايفعله النخبويون الصفويون المتعالون بل المستنكفون مخاطبة الاخر الا من فوق ابراجهم العاجية العالية فقط ليوزعوا خطابات التلقين والتفهيم ولا يرغبون في حوارات مع العامة لانها قد تضر ب( البريستيدج)!
وهذه فرصة سانحة لافتراع مواضيع هامة وصريحة نتناولها معه في جو مفعم بمطلق الشفافيةوالصراحة والرجل اهل لها بشفافيته المعهودة وشجاعته الفذة.
واما انت يا صديقي العزيز فانت ايضا وطني مفعم بحب الوطن كاره للضيم والظلم والطغاة وصاحب مواقف نظيفة ومشهودة امامهم وادرك ان لديك ما يمكن ان تفيدنا به في هذا الحوار الوطني الصريح والمفيد من خلال تجربتك الذاتية كشخص يتعاطي السياسة ايضا وتملك ايضا وجهات نظر مقدرة وارجو ان تفيد يها الاخرين في هذا الحوار الهام منها يتعلق بالاستراتيجي من خلال رؤية ( تبناء) للغوص في جذور المشكل السوداني واسبابه وتشخيص طبيعة الداء واخذ وصفات العلاج.. ومنها ما هو اني ووقائي واسعافي لمواجهة هذا الطوفان القادم والذي ان لم نتداركه سيذهب بريحنا جميعا ونبقي
شيئا من اطلال!


Quote: يبقى الأهم في رأيي المتواضع ليس لما بيني وبينكما ولكن لأنك بهذا العمل تتيح فرصة لمن يجهلون، من أمثالي ، كيفية الخروج من الغيبوبة ورفع أجهزة التنفس الصناعي ومغادرة غرفة الأنعاش نهائياالى غير المقابر وبرؤية تحسسني أني أعيش وب (أمل). ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل يا هشام.
لك المودة


وامثالكم يا عزيزي لا يجهلون ولكنه تواضع السادة الكرماء امام اصدقائهم( التكاسة)
المتاعيس وهم يتطاولون في البنيان!
الود والاحترام

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #116
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 01-02-2007, 06:02 ص
Parent: #115


.............................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #117
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Mannan
التاريخ: 01-02-2007, 07:32 ص
Parent: #1


اخى الهمام هشام
الدكتور الثائر ابوحريرة
لا اريد فى هذه العجالة الاسترسال فى مديح انت اولى به وسبقنى فيه الآخرون ولكن من باب " اما العتاب فبالاحبة اخلق" فقد احببناك فى مخاض ابريل وخشينا ان ياكل صدأ الزمان ذلك الحب ويخبو بريقه وتوقعنا بين الفينة والاخرى ان يخرج استاذنا كسهم نوبى ليشق قلب الظلم.. صال وجال كثيرون فى حرم السياسة وولج أخرون ساحات الوغى واستمر السجال قرابة عقدين من الزمان ولم يظهر بطلنا ابوحريرة فى مقدمة الصفوف بينما ظهر كثيرون ممن هم اقل عدة وعتادا فكريا فملآوا الدنيا ضجيجا حتى هدأت اصوات المدافع كثيرا من جنوب الوطن وعاد كثيرون من قصيرى النفس الى باحة الوطن ولم يعد ابوحريرة رمز ابريل مع العائدين ولعل هذه محمدة ولكن كيف يكون ذلك وبالصوت الخفيت الذى لا يتردد صداه فى اركان السودان الاربعة.. تمنيت لو امتشق الاستاذ ابوحريرة سلاحا امضى وجعل من تبناء سلاحا مثل سلاح دكتور جون قرنق الذى افضى الى ميلاد بذرة رؤيته للسودان الجديد وما كان ذلك ليتأتى له لولا دخوله فى مواجهة صارمة ضد النظام.. ان الدكتور ابوحريرة كان يملك الارضية المناسبة لتثوير أرائه وافكاره والخروج الى الناس حاضا على منازلة نظام الإنقاذ.. عندما عمد الى الحديث بصوته الاكاديمى تراجعت فكرته الثورية الى الوراء وانا هنا لا ابخس الدكتور ابوحريرة اشياءه فى بناء افكاره حول تبناء بهدوء ولكن قصدت ان القضية العادلة تحتاج الى قوة دفع مستمرة وان فقدت تلك القوة فانها تنزلق نحو القاع ولا يستطيع الناس فى زحمة الحياة وضجيجهاالتمييز بينها وبين القضايا التافهة.. انا بصراحة سمعت قريبا جدا بتبناء وربما كان ذلك قصورا منى او قصورا من الترويج لها وهذا عيب قاتل ..
مكانك ايها الثائر فى مقدمة الصفوف فاقتحم..
والشكر للهميم هشام هبانى الذى جعل هذا الحوار العالى متاحا..

نورالدين منان

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #118
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: البحيراوي
التاريخ: 01-02-2007, 09:04 ص
Parent: #1




شكري للأخ هشام هباني علي فسحة المجال بطريقتة الخاصة في تقديم واحد من أبناء السودان الأوفياء الذين كنا نري فيهم أحلامنا بوطن ديمقراطي يحترم الإنسان وحقه في الحياة الكريمة بإرادتة الحرة الأبية.

وشكري لأستاذي الدكتور أبو حريرة في الطلة الجميلة والسياحة الأثيرية في السودان الوطن وتجربتة الثرة التي لم نسعد برؤية نتائجها وغمرت في زمان لم نسلم فيه من التهاون ونتائجه الأليمة.

وبعد كل هذه الفترة هل لأبو حريرة ان يقيم لنا تجربة السودان السياسية وبالذات المثقفين من أبناءة حيث ينخرطون في كل النظم بكافة مسمايتها ولا تجد لهم مواقف من أي نظام يحكم السودان .

وفي ظل هذه الأحداث ما هي رؤية الدكتور أبو حريرة للغد السوداني الآتي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



بحيراوي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #120
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 01-02-2007, 08:34 م
Parent: #118


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #121
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 01-02-2007, 11:53 م
Parent: #118


الاعزاء/ الدبلوماسي الثائر منان و الباسل بحيراوي

سلامات

وشكرا علي الطلة البهية وانتما تثريان هذا الحوار الوطني الصريح و الجاد
مع دكتور ابوحريرة وان شاء الله اكون المانع خير..فقد اعتذرالرجل في مداخلة سابقة انه بسبب توعكه قد تاخر في بعض ردوده علي بعض المتداخلين..والف سلامة.
شكرا نور الدين وبحيراوي.

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #122
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Basheer abusalif
التاريخ: 02-02-2007, 07:32 ص
Parent: #1


المحترم دكتور ابوحريرة
لم اقصد من تساؤلي معني غير ما صرحت به، اما ردك في المرة الاولي عن موضوع القوات الدولية فلم يكن واضحا، و لكنك هنا اوضحت موقفك بقولك هذا
Quote: إلا أني رغم ذلك لم أعارض التدخل لحماية أهل دارفور

و هذا ما اردت ان اسمعه منك صراحة ..فلك الشكر.

و عودة لبعض ما طرحته من افكار و اراء و أخص هنا (تبناء) و هي امر لم يتضح لي تماما حتي الان..
هل هي خطوة اولي في اتجاه بناء حزب جديد يكون علي يديه اصلاح و تغير الحياة السياسية السودانية؟
أم هي حركة توعوية تهدف لصياغة افكار جديدة علي المدي البعيد؟؟

في الحالة الثانية لا اري في ذلك ما يمنع..و إن كنت اتفق مع هشام هباني في التساؤل عن دورها في الواقع السياسي الذي يجري و يتشكل الان كل يوم و لا أجده!!

و كذلك في الحالة الاولي(تكوين حزب) لا يوجد ما يمنع، ولكني لا اري الفائدة الاكبر تكمن في تكوين حزب جديد، فهناك العديد من الاحزاب التي تنشاء كل يوم و أخر في بلادنا بمسميات جديدة، و أهداف جديدة .. وكل يري في نفسه البديل الامثل ولوهلة يكون صوتها عاليا..ثم لا تلبث أن تختفي.
السؤال هنا ايهما افيد للتغير الايجابي في السياسة السودانية و ممارسة احزابها، أهو دخول المثقفين و الديمقراطيين و دعاة الاصلاح لهذه الاحزاب الكبيرة و بقائهم فيها و قيادتها لمرحلة جديدة و ممارسة ايجابية جديدة أم الهروب نحو تكوين احزاب نخبوية جديدة، و كيانات صفوية جديدة لا يسمعون فيها إلا انفسهم، و لا يخاطبون فيها إلا انفسهم؟!!
التغيير الحقيقي يكون حيث تواجهنا المشاكل و المصاعب
التغيير الحقيقي يكون حيث يوجد من نخاطبه و نتحرك معه
التغيير الحقيقي يكون في وسط و داخل الاحزاب ذات القواعد المتجذرة

المحترم دكتور ابوحريرة..
أكون شاكرا لو أنك حدثتنا بعض الشئ عن تاريخ انتماؤك(تنظيميا) للحزب الاتحادي الديمقراطي..
في اي عام بداء..
و مراحل تدرجك فيه..
وعمليا متي انتهي انتمائك اليه؟

الاسئلة الاخيرة القصد منها أن نبحث في تجربتك (كنموذج) اصلاحي داخل حزبه انتهي بصاحبه للخروج من الحزب دون ان يدرك هذا الاصلاح...
هل كان التحدي أكبر منك..؟
أم كنت أنت دون هذا التحدي..؟؟
مع تقديري

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #123
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 02-02-2007, 11:35 ص
Parent: #122


المواطن المحترم أبوسالف

اسمح لي اولا ان اخاطبك بهذه الصفة التي احب ان تكوت كما اريدها واصلا بيننا ودافعا لنا جميعا للاهتمام المتجرد لهذا الذي ننتمي اليه ونتعلق به ومن ذلك يتوجب علينا جميعا رعايته وتتبع شأن أهله الذي أضر به كثيرا استمرار وطننا وثباته في دائرة التخلف والعجز والتفكك والتنازع والتقاتل الذي يحول دون لُحم التكون المجتمعي الذي تتمازج فيه عناصره المختلفة العرقية ، القبلية والطائفية وتتقارب الدينية. عناصره التي ظلت خنادق يتحصن فيها كل عنصر منها بعيدا عن التمازج والتكامل والإنصهار والتنمية وينتاش منها كل من يسعى للتقارب أو الإنصهار تحقيقا للتنمية الشاملة والمستدامه لنا ولأجيالنا القادمة.

وعبارة "تبناء" ترمز لـ(المنظمة السودانية للتنمية وبناء الأمة) وهي منظمة طوعية ليست حزبا سياسيا ولا ينبغي لها أن تكون ، وقد قامت على دراسة هدفت لمعرفة ما نحن فيه من تخلف جر علينا كل الويلات في الماضي والحاضر منذ فجر الحكم الوطني في السودان ولا أظنك تختلف معي حول حقيقة هذه الأمور.

خلصت الدراسة إلى أن أسباب كل ذلك ترجع في الأساس إلى إنقطاع هذه المجتمعات وقياداتها عن إدارة شأنها العام قبل الاستقلال وحال ذلك دون تكوينها المجتمعي في مجالات اكتساب المعارف والخبرات المتعلقة بإدارة الشان العام والمقدرات وتوظيفها في ذلك وإرساء البنى والقيم والتقاليد اللازمة عبر الأجيال وتتحول هذه المعارف والقدرات والقيم وتتطور جيلا بعد جيل بالتدرج إلى كلٍ وطني من خلال وعيها بما هو مشترك من همومها والسعي المشترك والعمل المشترك لمعرفة وتحقيق مطلوباتها.

شخصت من خلال ذلك علل الانقطاع وأثرها على أوضاعنا وقدمت رؤية لمعالجتها وأداة لتنفيذ الرؤية هي المنظمة السودانية للتنمية وبناء الأمة "تبناء".

والحوار الذي ابتدره الكريم/هشام هباني حول إنشاء حزب جديد لم أرى جدواه قبل خلق القدر المطلوب من الوعي بتكويننا الفردي والمجتمعي المعلول والسعي ، سعينا جميعا للتعافي من علله..وجاء ذكر "تبناء" في هذا السياق على أمل أن تكون محصلة رؤيتها ، وليست المنظمة في حد ذاتها، وسيلة لخلق الوعي المطلوب بهذه الإعاقات..وربط فكرة تكوين الحزب بمرحلة هذا الوعي..

الأخ أبوسالف

لا أظنك إطلعت على أدبيات ووثائق تبناء أو ما دار حولها من حوار في هذا المنبر أو أطلعت على موقع المنظمة www.tibnaa.com أرجو أن تفعل وبتمعن.وأملي ان نتجادل بالتي هي أحسن وأصلح متجردين في ذلك للوطن ولا لغيره أبدا..


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #125
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 03-02-2007, 01:58 ص
Parent: #1


.................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #126
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Basheer abusalif
التاريخ: 03-02-2007, 07:05 ص
Parent: #1


الاستاذ الدكتور ابوحريرة
سرني جدا جعلك لصفة (المواطن) صلة بيننا وأنعم بها صلة نفخر بها جميعا فلك مني الشكر اجزله و التقدير اعمقه و اسأل الله ان يوفقنا للقيام بواجبات هذه الصفة.

إطلعت علي موقع (تبناء) و خلاصة فكرتها و تجدني بلا شك اتفق معك تماما و بدون تحفظ في ما تسعي اليه هذه المنظمة، و هي أهداف وطنية سامية و مطلوبة بشدة و لا غني لنا عنها للوصول الي الوطن المعافي الذي ننشد، و لكن مثل هذا العمل ديدنه كما نقول (النفس الطويل) فمثل هذا التغير لا يحدث في مدي قصير، بل هو مسألة بناء تراكمي تحدث مع المثابرة خلال السنوات .. و السنوات الطويلة.

لذلك كانت تساؤلاتي عن الدور الذي يمكن للمثقف و الديمقراطي و الاصلاحي و غيرهم من اصحاب الخبرات الوطنية أن يقوموا به في وسط احزابهم الان للمساهمة في بناء هذا التراكم التوعوي.. ومدي قدرتهم علي الاستمرار وتحقيق الهدف ،أو الانكسار (ولنقل الانهزام) و التراجع امام التحديات؟

هل التحديات أكبر منا؟
أم نحن أقل قدرة علي مواجهتها؟

و كانت تساؤلاتي عن تجربتك انت تحديدا(كما و نوعا) كنموذج مطروح هنا للنقاش، و علي هذا الاساس سقت اسئلتي السابقة.

فأن رأيت في ذلك ما يثري النقاش و يفيده للمصلحة العامة قدرنا لك ذلك مع ما تقتطعه من ثمين زمنك، وإن فضلت طرح ما تريد في الكتاب الذي ستصدره احترمنا منك ذلك ايضا و انتظرنا صدوره.

و تقبل مني مرة أخري كل الاحترام و التقدير.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #127
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Basheer abusalif
التاريخ: 03-02-2007, 07:20 ص
Parent: #1


الاخ الكريم كمال مبارك

ما ذكرته عني هنا:
Quote: مداخله الحبيب ابوسالف ،، وسعدت اكثر لانك فطنت لانه يظهر خلاف ما يبطن

؟؟!!
يدخله رسولنا عليه الصلاة و السلام في صفات المنافق، إن علمت عني هذه الصفة يوما فالله يسألك و يسألني عنها يوم يجمع الناس.
اما عن ما أثارك من نقدي لقيادة تباينت مواقفها في معرض حديثي للمقارنة فلن اخوض في الدفاع عنه هنا حتي لا يخرج البوست عن أهدافه احتراما لصاحب البوست و لضيفه الكريم، و احتراما لاصول النقاش.

و لك مني السلام.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #129
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 04-02-2007, 12:18 م
Parent: #1


..........

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #130
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Ahmed Yousif Abu Harira
التاريخ: 05-02-2007, 07:06 ص
Parent: #129



الأخ هشام هباني ،،،

الحوار لا زال في اوله ولم يصل بعد إلى نتيجته المرجوة إن كنتم قد حددتم له نتيجة...


وحيث انك المضيف فإننا ندعوك لمواصلة الحوار بغية الوصول إلى ما يفيد ..

وان لا تكتفي بالتنقيط لأغراض رفع البوست...فإن كان ذاك هو الهدف تجدنا بإذن الله جاهزون (للعتالة)...

وأقترح ان تضعوا ما يشبه الأجندة للحوار أو نقاط/مسائل/مقترحات للنقاش حتى يتخذ الحوار شكلا تسهل متابعته خاصة بعد ان تمت الإجابة على جميع الاسئلة المطروحة على ضيفكم الكريم..

ونرجو ان لا يكون لغياب (قرينك) جيفارا دورا في فتور الهمة..!!!


مع الإحترام والتقدير


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #132
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 05-02-2007, 07:29 ص
Parent: #130


حبيبنا احمد ابو حريرة

سلامات

الحوار الجاد والمفيد مع استاذنا الفاضل الدكتور ابو حريرة لا زال متواصلا وانا مقدر جدا ظروف العمل والزمن للدكتور وانا قد اعتذرت سابقا بسبب ارتجالي هذا الحوار معه من غير اذن ومقدمات.. ولذلك تركت له براحا للحركة حسب ظروفه وانا مقدر هذه الظرفية ان ياخذ وقته حسب ظروفه في الاجابة علي تساؤلات مني ومن اخرين لا زالت في انتظار التفضل من عنده للاجابة عليها... وهذا البوست ايضا مفتوح للجميع للتحاور في كل هذه التساؤلات المشروعة... ولكن يهمنا جدا راي الدكتور ابو حريرة في هذه الامور الحساسة والحاسمة
وابو حريرة رقم هام له اعتبار وتقدير من قبل قطاعات كبيرة من شعبنا ترى فيه املا بل منقذا لها من ازماتها بسبب غياب القيادات الامينة الصادقة والجماهير تعشم فيه قائدا للمعركة الكبري يقودها ضد طاغوت المهووسين والفاسدين اي هذا النظام المجرم الظالم بعد ان تساقط المنهزمون والمهرولون وعجزوا عن المواجهة ولذلك حان الوقت للقيادات الوطنيةالنظيفة الصادقة ان تاخذ موقعها في القيادة وابو حرير رقم هام من بين هذه القيادات الامينة الصادقة وذلك لصدقيته التي ابانها ذات يوم من الايام وهو يعبر عن انحيازه لتلكم الفئات المسحوقة من شعبنا التعيس وهذه الصدقية في المواقف عملة نفتقدها في هذا الزمن العطيب.. ولذلك عقدنا هذا الحوار مع الدكتور وانا موقن ان هذه الصدقية لا زالت بداخله حالة مستدامة يمكن ان نراهن عليها في هذا الزمن التفيه وسيكون اكثر عطاء واوضح مواقف بعد صمت طويل .
الود والاحترام

هشام هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #131
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: Basheer abusalif
التاريخ: 05-02-2007, 07:19 ص
Parent: #1


Quote: المحترم دكتور ابوحريرة..
أكون شاكرا لو أنك حدثتنا بعض الشئ عن تاريخ انتماؤك(تنظيميا) للحزب الاتحادي الديمقراطي..
في اي عام بداء..
و مراحل تدرجك فيه..
وعمليا متي انتهي انتمائك اليه؟

الاسئلة الاخيرة القصد منها أن نبحث في تجربتك (كنموذج) اصلاحي داخل حزبه انتهي بصاحبه للخروج من الحزب دون ان يدرك هذا الاصلاح...
هل كان التحدي أكبر منك..؟
أم كنت أنت دون هذا التحدي..؟؟




المحترم أحمد يوسف ابوحريرة
اعلاه من أسئلتي التي لم أجد عليها اجابات أو تعليق من الدكتور ابوحريرة إن لم يكن ثمة ما يمنع..و بالنسبة لي هي مدخل لحديث اخر و قد تكون مفيدة في تبيان التجربة أو عرض جوانب غائبة.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #135
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 06-02-2007, 07:29 م
Parent: #131


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #137
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 07-02-2007, 05:20 م
Parent: #1


.....................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #138
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 07-02-2007, 11:10 م
Parent: #137



يا جماعة الدوحة بالله طمنونا علي صحة الدكتور ابو حريرة ان شاء الله
اكون المانع خير..لانه اخر مرة اعتذر بسبب توعكه قليلا..اللهم اجعله خيرا!


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #139
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 08-02-2007, 09:44 ص
Parent: #138


لأنا ..شركاء مصاب وهموم بناء ...

شركاء مصير ورجاء

ونصرته من نصرتنا.

********

(2)

لتتقي الحياة حقد الأغبياء

والوجود جهل الجهلاء

من أعتدوا على القيم وأشبعوها إعتداء

ومرغوا كرامة الانسان والحقيقة

لصد إعتداء ..

ادعياء الخير والرشاد

من رعوا صناعة الدمار والإبادة

وعدة الإبادة...

إبادة الأطفال والنساء والشيوخ.

زعيمهم تطربه الدماء ..ويستسيغ قتل الأبرياء

يسحق المدن

ويمسح الجسور والطرق

يتيه قدرةً وعنجهية

أزاح قاع الشر والبشاعة

وعمق السقوط بالقنابل الذكية

يدعي انقاذ من أباد

وحب من يبيد

وعتق من يسومهم عبيد

لديه كل باطش مسالم

ومن يرد الظلم ...قاتل وظالم

يأتي بما يندى له الجبين ...

جبين الأسوياء من البشر

يرى وجود الطفل إعتداء

وحضن الأم اعتداء

وعجز الشيخ اعتداء

وقتل هؤلاء ..رد اعتداء

من يقول مِلأ شدقه

بلا حياء[/B]

ياايهاالدكتور الثائر ان كل هذا الواقع المرير الذي ذكرته في تلكم الابيات اعلاه من قصيدتك العصماء تضامنا مع شعب لبنان لهو واقع مطابق لواقعنا الماساوي في السودان مع الفارق النوعي بين الظلمة والمجرمين في لبنان والسودان حيث الاول محتل اجنبي في لبنان والاخر محتل محلي في السودان والقاسم بينهما الوحشية والهمجية والاجرامية حيث القتل الهمجي بواسطة هؤلاء الهمج الحاكمين للسودان ظل محتدمافي جنوب الوطن باسم الجهاد اعواما وقائم الان في دارفور حيث قتلوا الالاف من الابرياء ومنهم الشيوخ والنساء والاطفال وتم حرق القرى وتدمير الجسور والحقول بالقنابل الذكية والغبية!!..والذين فعلوا بنا ذلك هم ايضا من ادعوا انهم جاءوا لانقاذنا وخيرنا ونمائنا ادعياء الفضيلة والاخلاق وهم اول من اعتدى علي القيم والاخلاق بسياسات القهر والقتل واهانة كرامة الخصوم حد البشاعةوهي موثقة في اضابير منظمات حقوق الانسان السودانية والاقليمية و العالمية... ولذلك كان احق واعدل واولي ان تكون تلكم الابيات الرائعات في نصرة شعبنا الذي انحزت اليه ايها البطل ذات يوم في زمن رديء وقد قدر شعبك ذاك الانحياز والوفاء وقد تكالب عليه ايضا الفاشيون الطغاة لاكثر من سبعة عشر عاما وحتى اليوم وهو يحتاج امثالكم لمزيد من البذل والعطاء والانحياز لان الثورة حالة مستمرة والمواقف ايضا ينبغي ان تتناسل بوتائر اضطرادية كلما ارتفعت عقيرة الظلم والطغيان طالما وراءها ضمير نزاع للحق مسكون بعشق الوطن والانتماء لاهله ولا يكل من البذل والعطاء والفداء والوفاء.. ولا ينكر احد انه في خلال العقدين الماضيين ان هنالك الاف من الشهداء سقطوا في طرق النضال الوعرة لاجل الوطن الحبيب والاف المعتقلين والمعذبين قهروهم في السجون وبيوت الاشباح والان هنالك مئات الالوف من المشردين ينتظرون من ينصفهم امام الطغاة وبالذات ينتظرون امثالكم الشرفاء لتستلموا راية النضال بعد ان ادى الاخرون ما بوسعهم ومقدورهم من ضريبة النضال..فمنهم من استشهد ولاقي ربه شامخا ابيا ومنهم من سقط في منتصف الطريق واثر الانسحاب ومنهم من قرر مواصلة النضال بذات الصوت الصادع السديد.... ولا زلت اعتقد يا استاذي الثائر حرام ان يختذل هذا المارد الثائر ابو حريرة نفسه في قمقم صغير..منظمة مجتمع مدني..تعني بقضايا استراتيجية بحثية قد تنتج لنا قادة مستقبل لنماء السودان ولكنها لن تكون قارب غوث عاجل لاغاثة شعب يواجه الان الطوفان في هذا الراهن المازوم فقد تنجح ( تبناء) ذات يوم في تخريج قادة التغيير المسلحين بوعي وطني جديد ولكنها لن تجد الوطن ولا الشعب ولا ارضاللبناء بعد ان فات الاوان ونحن كنا نمارس الحلم والوطن امامنا يتبخر في الهواء!!!

مودتي واحترامي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #140
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: كمال مبارك
التاريخ: 08-02-2007, 03:00 م
Parent: #139


أستاذنا الجليل الشقيق د. أبوحريرة

اسفله مداخله من احد أعضاء حزب الامه ،،،، بموضوعبوست اخر وددت نقلها هنا

لكى نجد منك الاجابه لانها تخص شخصكم


Quote: الآتي "د.أبوحريرة استاذ بجامعة الخرطوم،لم يسبق له لعب أي دور في ثورة اكتوبر ولا في ثورة رجب.وليس له تاريخ في الحزب الاتحادي الديمقراطي. جاء الى السلطة في محاولة عجلى للوصول الى الزعامة.فأختير وزيرا للتجارة وكانه له آراء جد متطرفه للتعامل مع التجارة انعكست سلبا على الوضع التجاري والاقتصادي في البلاد.هذه الآراء لاتمثل رأي حزبه ولا التفكير المعتدل الذي تنتهجه الحكومة. وكان مجلس وزراء القطاع الإقتصادي وهوأحد اعضاءه يناقش المسائل الهامة المتعلقه بالاقتصاد والتجارة.فبحث المجلس في شباط (فبراير) اجراءات متعلقة بتسهيل إستيراد بعض الضروريات والمدخلات الصناعية على أساس نظام الاستيراد بالموارد الذاتية.وإشترك هو في النقاش برأي لم يؤخذ به المجلس بعد تداول الآراء متخذا قرارا لإجراء تلك التسهيلات.وفجاءة انتصب أبوحريرة واقفا واستأذن من رئيس الوزراء ليخرج فكان الظن انه سيخرج لأمر ما ثم يعود ولكنه وقف في الباب وقال انني لن انفذ شيئا مما تقرر هنا.!!
نقلت هذا المشهد لزعيم الاتحادي الديمقراطي وطلبت منه ان يراجعه لينضبط وفي جلسة لاحقه لمجلس الوزراء اتهم السيد مبارك الفاضل اتهامات حول تسويق الصمغ العربي بسبب خطة وضعها مبارك كوزير للصناعة تقضي بتصدير الصمغ العربي مصنعا بدلا عن تصديره خاما.فقبل السيد مبارك التحدي وطالب بلجنة تحقيق. فسحب د.أبوحريرة كلامه(انظر اضابير مضابط مجلس الوزراء).ثم ذهب الدكتورابوحريرة في لجنة وزارية بصحبة وزراء من حزبه وحزب الأمة وآخرين كلجنة لاتخاذ اجراءات حاسمة لتفريغ الميناء وهناك تعرضوا كلجنة لكل المشاكل واتخذوا بشأنها قرارات. ولكنه لدى عودته اتهم زملاءه مناقضا لما قرره معهم وتولى ليصرح بإتهاماته الى الصحف.ثم كتب الى يطالب بالتحقيق في التهم. والتقيت به وعاتبته على تصريحه قبل وصول خطابه الى وإلا فما جدوى –سري جدا-التي زين بها صدر خطابه.واخبرته ان لم يبادر بالإعتذار فانني سوف اتصرف .فرد ابوحريرة قائلا بأنه سيعتذر ولكن ليس علنا.
ـــــــــــــــــــــــــــــ




--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #141
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 08-02-2007, 05:08 م
Parent: #140


.................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #143
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 09-02-2007, 02:23 م
Parent: #141


الأخ هشام هباني ،،،

شكرا على استفسارك عن صحتي وأدام الله الود والاحترام بيننا..

اهتمامنا بالتغيير المطلوب لواقعنا الكئيب في وطننا الحبيب يمكن الخوض فيه ممن يجادلون عن ادراك للمطلوب وامانة في طرحه بغية الوصول للتغيير المطلوب في أنفسنا حتى نغير ما بناعن دراية ورؤية لتحقيق ذلك وآخر متلقي راغب في التحصيل نصبر عليه حتى يدرك شطرا من المطلوب وثالث لا يريد للحوار ان يتداعى إلى غاياته المنشودة...وحوارنا هذا حوار بين أفراد الصنف الأول لمصلحة الثاني ولا مكان فيه للنوع الثالث.

سبق ان بينت أن ما دار في الساحة السياسية في العام الذي امضيته في وزارة التجارة سأكتب تلك التجربة في كتاب آمل ان يصدر في أسرع وقت ممكن بعد ان اتفرغ في غضون الأشهر القادمة للعمل داخل السودان...

أما فيما يخص مواصلة الحوار فأظن ان آخر مداخلة لي لم يرد عليها احد حتى الآن ولم تعمل أنت بمقتضاه. وأريد ان أؤكد أن التكون الذي ترمي إليه تبناء له بدايات بخلق الوعي ، ولا يشترط لذلك خوض التجربة كاملة ونجاحها ..فمجرد الاستعداد لمعرفة الإعاقات والانطلاق لمعالجتها وفق رؤية تبناء هو نقطة إنطلاق لتشكيل آلية التغيير الجديدة. وعليه لا نشترط إنجاب "تبناء" طالما هي مستعدة وراغبة في الانجاب..

وأعيد عليكم المداخلة التي أشرت إليها آنفا:


Quote: الأخ هشام ،،،

ألا تظن أن الحوار في هذه الفترة الوجيزة أفادنا كثيرا بما نحن فيه وما نريد والعقبات التي تحول بيننا وبين تحقيق مخارجنا من هذا الواقع البئيس. وفكرة "تبناء" أتت من دراسة وتعمق لفترة طويلة منذ الديمقراطية الثالثة لايجاد اجابات معقولة لأسباب تخلفنا وعجزنا وهي ليست ترفا ذهنيا أو بناءا معرفيا عاجيا وإنما شروط منطقية وواقعية للخروج من عجز الانقطاع لفعل اي شئ يتعلق بالشأن العام على الوجه الصحيح والأكمل. وتنفيذ الرؤية التي تضمنتها فكرة "تبناء" نأمل أن تهيئ البيئة المجتمعية المطلوبة للتغيير والضامنة لنجاحه وديمومته. وذلك تحسبا وتفاديا لعدة أخطار منها على سبيل المثال لا الحصر

* توزع الشعب السوداني في مجموعات طائفية ، قبلية ، اثنية وعقائدية قعد بسوادهم الأعظم الجهل وغياب التجرية والتمرس فإنشغل من يهتم منهم بصور وخيالات الواقع الذي يريد بما يجده في الأوهام واللغة والخيال ويتمنى ما أنجزه الغير دون سعي لتحقيقه ، ولن يحدث اي تغيير ايجابي إلا بتغيير هذا الواقع المعاش خصوصا وأن المثقفين وهم طلائع المستقبل توزعتهم هوامش المجتمع فخرجوا بذلك عن مواقع القيادة والريادة للتغيير المطلوب.

* ولما كان المطلوب وفقا للرؤية التي أقدمها هو عمليات بنائية تراكمية تمثل المصالح المشتركة دوافعها والوعي بتلك المصالح وطلبها والسعي لتحقيقها يمثل الرابط الأمتن والأقوى الذي تترابط وتتكاتف به الجهود وتمضي لأهدافها بالعقلانية التي تهدي إلى المطلوب بأيسر وأقرب الطرق ولعلمي انني قد اختلف في ذلك مع الكثيرين خصوصا فيما يتعلق بطبيعة التغيير ووسائلة ولأنني انتهج نهجا ديمقراطيا ، فلابد من الاتفاق والتوافق حول الوسائل الديمقراطية للتغيير وسيروراته.

* يؤمن الكثيرون (وبشي من السذاجة) بفعالية الضمانات النصية القانونية والدستورية والوعود التي يوثقها أو يطلقها قادتهم ...ولا أثق في تلك الوعود والمواثيق كما يدل الاستقراء في عالمنا الثالث ، وذلك لغياب الدور المجتمعي الواعي والمنظم الضامن للإلتزام بالنصوص والوفاء بالعهود ، وخلق هذا الدور يتطلب عملا توعويا متصلا بحقوق المواطن في المشاركة في إدارة شأنه العام كضمانة أساسية للحكم الراشد الملتزم بحقوق المواطن واحترام الخيار الديمقراطي تحسبا للمحاسبة وذهاب السلطة. وبالنسبة لي فـ"تبناء" تمثل بوتقة الإنصهار المجتمعي المتكامل والمتصالح في سعيه لما يريد وتعيين جملة الفاعلين لتحقيق المطلوب بهم ومعهم كشركاء رؤية.

ولبيان المطلوب وترسيخه والإتفاق حوله إقترح طرح الأمور التالية للنقاش:

1. التغيير ودور الثنائيات التالية في تحقيقه:
* الحلم في مقابل الرؤية
* الخطة في مقابل الأمنية
*البرنامج التفصيلي في مقابل العشو والارتجال
* المجتمع المدني في مقابل السلطة

2. الحزب المقترح والتغيير المطلوب لتكوينه
* هل هو مجرد استبدال نظام بنظام لتحقيق راحة (ما بين الخازوقين) ؟
* هل هو تغيير لتنفيذ برنامج متفق عليه ؟؟

3. مخاطر الأدلجة في تحقيق الوفاق حول البرنامج المشترك.

4. الأمية وإطلاقات النخب في خصوص :
*التراث.
*الثقافة.
*الحداثة.
* دور الكتابة في نشر الوعي وتوصيل الفكرة للقواعد الأمية


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #144
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 09-02-2007, 02:59 م
Parent: #143


الأخ المحترم كمال

لك التحية والاحترام والمعذرة على الرد المواتي ..

كما ذكرت للأخ هشام في المداخلة السابقة أعلاه هنالك امور سأتطرق لها في كتاب عن تجربة الديمقراطية الثالثة ولن أرد على كافة الأمور التي يمكن أن يحتويها الكتاب إلا اني أستثني مداخلتك وأرد عليها لأهمية الموضوع.

وكما هو بين فإن ما أقتبسته ينم بجلاء عن فجور (كاتبه) في الخصومة وضمور في مرؤته نشأت عنه جرأتة على الحق وإمتهانه للإفتراء وإدعاءه الاحاطة بمشهد الشان العام السوداني ومعرفة من حضروا عليه ومن غابوا.

فدوري في أكتوبر كان دور الطالب في جامعة الخرطوم آنئذ الذي إلتزم بمناضلات الطلاب جميعهم وتم إعتقاله..

اما الانتفاضة فكنت لاعبا رئيسا في مجرياتها وكان اسمي مقترحا لوزارة العدل فلو كان المقتبس منه مشاركا او لاعبارئيسا لأدرك ذلك..

وبعد هذه المقدمة وجدت من الأوقع أن يرد نيابة عني الاستاذ/عبد الله علقم في المقال التالي:


Quote: المصدر : السوداني
التاريخ: 23/7/1987

لست خير منهم

بقلم: عبد الله علقم

عندما تطل علينا بطلعتك البهية في تلفزيونات الخليج وأنت تحدث بالإنكليزية والعربية بفصاحتك المشهودة وبيانك الساحر نمتلئ زهوا وخيلاء ونلتفت لمن حولنا من لهل تلك الديار نحكي لهم عنك وعن حكامنا بعد ثورة رجب فقد وجدنا أخيرا ما نفضي به بعد ستة عشر عاما سوداء تسلط علينا فيها وتولى أمورنا الذين اغتصبوا الدار والعرض والإنسان في نفوسنا.

وقبل ذلك وحينما كنا طلابا تشرفنا بالذهاب لدياركم العامر في صحبة أخيكم عمر طيب الله ثراه فرأيناكم تعيشون كما يعيش غيركم من البشر خلافا لغيركم من أبناء الطوائف والمجد الموروث الذين يتوهمون انهم أنصاف آلهة تمشي على الأرض ورأينا كذلك أبوابكم المفتوحة وموائدكم الممدودة للناس في كرم سوداني أصيل وسماحة إسلامية ألا رحم الله عمر الصديق المهدي وعطر ذكراه فقد احبه كل من عرفه .

سيدي ابن الأكرمين ،،

تناقلت الصحف والمجلات وصفك للدكتور ابوحريرة بأنه إنسان قليل التجربة قليل الإلمام بالتجارة وقولك عنه انه شخص ليس له سابق كفاح سياسي ولم يسجن أو يحمل سلاحا أو شرد لذلك توهم أن البطولة سهلة ونسيت يا سيدي انك هبطت علينا فجأة قبل ما يزيد من العشرين عاما رئيسا للوزراء مرة واحدة وأنت لا تملك وقتها من تجربة أو خبرة أو خلفية كفاح أو نضال سياسي إلا إرثك العائلي المهيد ومجدك الموروث رغم أن الإمام المهدي أكبر من أن ترثه أسرة واحدة أو تحتكر أمجاده جماعة من الناس ولم ينقص من قدرك يومها كونك شابا يافعا حديث العهد بالعمل العام تماما كما لم ينتقص من قدر والدك العظيم انه لم يسجن أو يحمل سلاحا أو كرب أو شرد .فما بالكم سيدي تختلف مقاييسكم من حال إلى حال .

قلت عن أبي حريرة بأنه ظاهرة جديرة بالدراسة وأرجو أن لا تسمح السياسة بأن تتكرر لكي لا يأتي واحد مثله . ثم لم تتحرج في الحديث عن كيفية ابوحريرة للوزارة فقلت وقد اتضح أن الذي حدث هو تزكية من بعض كبار الأهل للسيد محمد عثمان من شيخ قبيلة البطاحين وشيخ السجادة الكباشة وأن هؤلاء أشخاص شهادتهم جيدة ومقبولة ومحترمة ولكن حقيقة من الواجب على الأحزاب أن تتقصى عن الأشخاص الذين يمثلون اسم الحزب لأن هذه المسألة أمانة ومسؤولية تاريخية .

تلقي بمثل هذا القول يا سيدي وكأنك جئتنا من صلب الطبقة العاملة وتتناسى جذورك الطائفية القبلية التي أتت بك مجددا إلى الحكم رغم سعيكم المشكور لفتح حزبكم أمام كل قطاعات الشعب وإطلاقه من الطائفية والإرث القبلي . إنك تخاطبنا يا سيدي وكأنك أتيت من الورش والحقول ولم تولد بملعقة ذهب في الفم .

وبذكائك اللا محدود نرجو أن تكون كل الأحزاب أدق في اختيار الكوادر التي تسند إليها أمانة النيابة أو المسئولية في السلطة وغيرها وأنت تعلم قبل غيرك أن ابوحريرة بكل طهره ونقائه الثوري وبخلفيته الطويلة في حقل القانون محاميا وأستاذا جامعيا هو بالتأكيد في حجم الأمانة والمسؤولية وانه كان دائما ولا يزال صوت البؤساء والمسحوقين داخل مجلس الوزراء والجمعية التاسيسية وأنت تعلم أن حزب أب حريرة ما عاد اليوم ذلك الحزب العملاق الذي يجس نبض الجماهير ولكنه سيتمكن يوما من لم شمله وإشاعة الشورى في وسطه ويومها لن يكن ممكنا الاستفراد بابي حريرة وتحميله أوزار وخطايا الآخرين.

كنت أتمنى أن لا تكون أنت القائل عن أبى حريرة هو في الحقيقة كشخص وجد في الجو شطة فعطس فمثل هذا التعبير لا يشبه لسانك العفيف البليغ وهناك الكثيرون من اتباعك كان يمكن أن ينسب لهم هذا القول فلا يعيب عليهم أحد ما قالوا . أنت الذي كنت ولا تزال تدعو للطهر وفعلا وتطبقه على نفسك فتتنازل عما جعله الله تعالى لك في أموالنا وأنت الذي وقفت فيما مضى في وجه التسلط الطائفي كان يجب أن تكون سندا لأبي حريرة لا حربا عليه . وان تكون عونا له لا عوانا عليه لأنه يقف حيث كنت تقف من قبل ولكن قاتل الله الحكم والتحزب قال إمام المتقين علي بن طالب في عهده العظيم لمالك بن الاشتر يحدثه عن الوزارة : ليكن آثرهم عندك وأقواهم بمر الحق لك وأقلهم مساعدة فيما يكون منك مما كره الله لأوليائه وأتق من هواك حيث وقع والصق بأهل الصدق والورع ثم رضهم إلا يطروك أو يفرحوك بباطل لم تفعله فإن كثرة الإطراء تحدث الزهو وعن أهل البيوتات الصالحة الذين ينحدر من صلبهم ابوحريرة والذين ذكرهم ود ضيف الله في طبقاته يقول كرم الله وجهه انهم اكرم أخلاقا وأصح أعراضا وأقل في المطامع إشراقا وأبلغ في العواقب نظرا...

ويقول سلفنا الصالح عن أمثال المستغلين المحتكرين الذين اكتظت ببضائعه المتنوعة ميناء بور تسودان وفاحت (شطتهم) روائحهم ..وأعلم أن في كثر منهم حيفا فاحشا وقبيحا واحتكارا للمنافع وتحكما في البيانات...

سيدي ولأننا من أبناء الشعوب المتخلفة التي لا تستطيع أن تحيى إلا تحت بطل زعيم تقض الطرف عن تجاوزه المألوف وتتنازل له طائعة عن بعض حقوقها وحرياتها جريا وراء الإنجازات الخارقة كما يقول الأستاذ محمد حسين هيكل فقد تجاوزنا عن كل ما مضى فقبلناك رئيسا على رقابنا وأنت شاب يافع واخترناك ثانية بمحض إرادتنا برغم انك أحد الذين أضاعوا ديمقراطيتنا الثانية وأحدثت الشقاق في بيتك وطائفتك وحزبكم وفي الجبهة الوطنية وجئت عام 1977 في تلفزيون نميري تتبرأ من التعدد الحزبي وتعرض بشريف السودان وشهيده حسين الهندي .

نريدك رغما كل ما كان أن تكون البطل الزعيم وان تقدم لنا ما يمسح دموع أهلنا ويسكت بطونهم الخاوية . نريد اكثر من قصور الخيال ووردي الأحلام وبديع اللفظ . نقول لك ما قاله سيدنا علي لأبن الاشتر : إياك والإعجاب بنفسك والثقة بما يعجبك منها وحب الإطراء فإن ذلك من أوثق فرص الشيطان في نفسه لمحق ما يكون من إحسان المحسنين.

وحتى نحس شيئا حقيقيا غير قبض الرياح والوعود مما يعادل نذرا يسيرا من حبنا لك وإعجابنا بك لا تجعل من أبى حريرة ذريعة لفشل حكومتكم . دع أبا حريرة وشأنه فلست خيرا منه واتق فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة.








Quote: فسحب د.أبوحريرة كلامه(انظر اضابير مضابط مجلس الوزراء).ثم ذهب الدكتورابوحريرة في لجنة وزارية بصحبة وزراء من حزبه وحزب الأمة وآخرين كلجنة لاتخاذ اجراءات حاسمة لتفريغ الميناء وهناك تعرضوا كلجنة لكل المشاكل واتخذوا بشأنها قرارات. ولكنه لدى عودته اتهم زملاءه مناقضا لما قرره معهم وتولى ليصرح بإتهاماته الى الصحف.ثم كتب الى يطالب بالتحقيق في التهم. والتقيت به وعاتبته على تصريحه قبل وصول خطابه الى وإلا فما جدوى –سري جدا-التي زين بها صدر خطابه.واخبرته ان لم يبادر بالإعتذار فانني سوف اتصرف .فرد ابوحريرة قائلا بأنه سيعتذر ولكن ليس علنا



انا الذي كنت اطالب بتشكيل لجنة للتحقيق في الفساد والتجاوزت من بعض الوزراء وظللت اطالب بها حتى آخر يوم في الجمعية التأسيسية قبل الانقلاب.. وكذلك في المذكرة التي بعثت بها لرئيس الوزراء .

وقد طلب رئيس الوزراء بعد استلام المذكرة أن أصرح بأني أثق فيه متعللا بتعرضه للانتقاد من قيادات حزبه وكان في وضع ضعيف جدا وحالة نفسية متدنية جدا ولم يطلب مني أن أعتذر وليس من شيمتي أن أعتذر عما أؤمن به كما هو بين من فحوى ولغة المذكرة وهي:


Quote:
بسم الله الرحمن الرحيم

السيد/ رئيس الوزراء

لك الإجلال والتحية ،

وبعد ،

فهذا أمر أصارحك فيه القول وأنا أعلم أن آفة المنطق الكذب، ولؤم الأخلاق الملق ولقد آليت على نفسي الإخلاص والوفاء لهذا الوطن والشعب وأنت على أمره قائم. لا أنشد من ذلك إلا ملكا أنبض به شرف الحياة وفضيلة الوفاء.
لقد رمت هذا الأمر عن عقيدة راسخة في التجرد المحض للعمل العام وأتيته بعزيمة لا يحل عقدتها إلا خروج نفسي وكنت أظن أن أمرنا مجتمع على ما نحن فيه عندما استمعت إليك تعلن على الأمة من الجمعية التأسيسية خطاب الحكومة وفيه ما فيه مما تخاطرنا لتحقيقه في أول الطريق.

بدأت بمحاربة التهريب ولم أستغرب أن كنت لي عونا وسندا فقد وضعنا المضمار والغاية وكان رهاننا دوام الحرية والديمقراطية ثم بدأت تحركات مراكز القوى وصحبها تقاصر لتنقيص وتمهين للأمر انتهى بانخزال عام وخضوع لتلك المراكز وأصبح ذلك المنوال في كل مرام لترجمة سياستك التي أعلنتها نيابة عنا.
شنت الحرب على تلك السياسة من داخل أجهزة الدولة والحكومة وحتى أصبح المدافع عن سياسة الدولة والواقف بجانبها هدف لكل ذي غرض.

وأصبحت ترد الأفكار داخل المجلس وخارجه مقارعة لهذه السياسة ومشككة في مصداقيتها واستمراريتها وصارت انعكاسات لهذه الآراء والأفكار في حملات مسعورة لا على السياسة وحدها بل على الوزراء الذين ثبتوا على المبدأ وأصبحت نفس الأصوات التي ترتفع ضدها في أجهزة الدولة تجاوبها أصوات أخرى في الصحف وأحجار التلال تعرف بألوان صخرها.

سيادة الرئيس،
اتخذت محاربة سياسة الحكومة الاقتصادية أشكال شتى منها التشكيك والتعويق ومساندة وتقنين التهريب وإخفاء السلع وإهدار موارد البلاد وإضعاف موقفها الاقتصادي والإحجام عن قصد من بعض أجهزة الدولة عن ممارسة اختصاصاتها التي تحمي وتدعم هذه السياسة.

كان هذا بالرغم من بوادر التوفيق إذ قصدنا أن نكون كحلقة مضروبة لا يعرف طرفاها ولك آفة الرأي الهوى وقد يظن الخير بغير أهله. ويبدو أن الرجال الذين يصدقون بالفعل المقال غير كثر.
بالرغم من كل هذا استظهرت الصبر على طلب الحق الذي مازال ينشده هذا الشعب الأبي وقد ظن بنا وبكم خيرا إذ ولانا أمره وأسند لنا قوام المائل وقصد الجائر وصلاح الفاسد. فإن شعبنا اليوم لا يدري أين يسلك به، وعدناه بالعدل وارتدى بعضنا جلابيب الظلم وسامه خسفاً حتى عمت الفوضى والجهالة.
لا يصلح الناس فوضى لا سراة لهم.
ولا سراة إذا جهالهم ساروا.

السيد/ الرئيس،
لما تقدم من أسباب شهدنا دمارا اقتصاديا طوقنا والطوفان على مشهد وكأني أسمع جرس عتاد العسكر وأبصر غيبة فالي متى ونحن كأنما يعنى بما نحن فيه غيرنا. فهذا الدمار من الذي تسبب فيه؟ وما هو مداه؟ فالأمر أصبح يتلجلج في صدور الناس ولابد له من حاسم وقد رجوت من قبل من سيادتكم تشكيل لجنة على مستوى وحيدة من القضاء والجمعية التأسيسية والعلماء للنظر فيه وإنقاذه فالحق قديم، الرجوع إليه سنة حميدة والظلم أقسى ما يكابده الفتى.
أرجو الاستجابة وأقول مقالة عبد الملك لأبيه عمر بن عبد العزيز:-
يا أبت مالك لا تنفذ الأمور فوالله لا أبالي في الحق يا أبي لو غلت بي وبك القدور.

والله المستعان والسلام،،،،
د. محمد يوسف أبوحريرة
وزير التجارة والتعاون والتموين



--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #145
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 09-02-2007, 10:47 م
Parent: #144


عزيزناالمحترم دكتور ابو حريرة

مساك الله بالخيرات

اجد صعوبة في تواصل الحوار الي نهايات منطقية وانا انشد الثورة وهي اختزال الزمن وتسريع وتيرة التغيير لمواجهة الفجيعة حين تصعب علي الرؤية من خلال طرحك واجد استحالة في كيفية توفيقك ما بين قرارك انك لا زلت علي تواصل مع جماهير الشعب السوداني وقرارك الجازم انك لن تشارك في اي من فصائل الاتحادي الديموقراطي بكل مسمياتها او غيرهااو اي تنظيم اخر قائم وفي ذات الوقت تنادي بالتغيير الديموقراطي السلمي ومن البديهي لا يقع التغيير الا باليات هي تنظيمات او احزاب وبالضرورة ان تكون عضوا فاعلا فيها وفي ذات الوقت ترهن مستقبل التغيير في البلاد حتي تتولد من رؤية تبناء خيارات تنظيمية تحمل رسالة التغيير!!؟
واقوالك هي:

Quote: لا توجد صلة تنظيمية سياسية أو إجتماعية أو شخصية لي بحزب الميرغني منذ عام 1989 لكن صلتي مع الجماهير الاتحادية لم ولن تنقطع كصلتي ببقية جماهير الشعب السوداني





Quote:
لم أنضم إلى أي مجموعة من المجموعات الاتحادية ولم ولن أكون مجموعة خاصة بي من عضوية اتحادية أو غير اتحادية ولن أنضم إلى أي حزب قائم. قد تتولد من تحقق رؤية تبناء خيارات تنظيمية يقوم عليها مبادرون بالفكرة وجاهزن لحمل رسالتها.






Quote: ولعلمي انني قد اختلف في ذلك مع الكثيرين خصوصا فيما يتعلق بطبيعة التغيير ووسائلة ولأنني انتهج نهجا ديمقراطيا ، فلابد من الاتفاق والتوافق حول الوسائل الديمقراطية للتغيير وسيروراته.




ارجو توضيح الرؤية في التوفيق بين هذه النصوص الثلاثة اعلاه وانا ايضا لا زلت اركز علي موضوع ترتيب الاولويات حيث الاولوية الاولي وبل سيدة الاولويات هوايقاف هذا التداعي الكارثي الراهن في الوطن اي التصدي لهؤلاء الظلمة الفاسدين الحاكمين بالقوة حيث لا تنفع في مواجهتهم تدابير ديوقراطية لانهم غير ديموقراطيين وايضا بالتجربة ليست لديهم صدقية في العهود والمواثيق وهنا اخذ الاعتبار لحسابات عامل الزمن مهم لاخذ التدابير الوقائية لمواجهة المستجدات اليوميةفي ظل هذا الواقع الكارثي المتغير كل يوم مع مطلع كل صباح وهو يحتاج لمواكبة يومية والتحوط لاحداث جسام قد تعصف بكل الوطن وارهاصاتها بائنة وعندما تقع الكارثة لن تجدينااحلامنا ونوايانا الطيبةواشيائنا الوئيدةالممهولة في ايقاف الفجيعة..ببساطة لاننا استثنينا عامل الزمن خارج معادلة التغيير والزمن الثوري عندما يحين للتغيير وهو فرصة عبقرية لا تتكرر فقط يقتنصها الثوار الحقيقيون والمتابعون الواقع بخلجاته ونبضاته لاحداث التغيير المنشود.. فالزمن الثوري قد حان ولا زلنا في كبده وهنالك ثوار الان لا زالوا يقاتلون الطغمة وكل الظروف الموضوعية لاحداث الثورة ناضجة ولكنهم يحتاجون سندا من كل الشرفاء في الوطن اذا ارتفعنا فعلا لمستوى التحديات بمسئولية وطنية
كبيرة ونحن نحسن ترتيب الاولويات ولكم مودتي و احترامي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #146
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 10-02-2007, 04:45 ص
Parent: #145


......................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #147
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 10-02-2007, 06:58 ص
Parent: #146


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #148
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 10-02-2007, 08:33 ص
Parent: #147


<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #149
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: أبوحريره
التاريخ: 10-02-2007, 10:19 ص
Parent: #148


الأخ هشام هباني

تحية طيبة

أولا أشكرك على ابتدارك هذا الحوار الهام حول اوضاع السودان والذي يطرح بطبيعته نوع التغيير المطلوب وتدبير كيفياته ووسائل احداثه في الواقع وفي النفوس من بنىً لابد من احداثها او التمهيد لحدوثها في كل الأحوال..فهذه شروط اساسية فكرية ومنهجية ويبدو انا لم ولن نتفق حولها ، ولهذا اتفق معك على عدم جدوى الاستمرار في هذا الحوار بالاسلوب الذي تريده.

وأكرر شكري وتقديري لإبتدارك النقاش الذي ضمتنا منتطلقاته وافترقت بنا كثيرا جدا الدروب والوسائل التي تفضي إليها ولعلمي أن :

لكل أمرئ فيما يحاول مذهب

أوافقك على إنهاء هذا الحوار


مع الود والاحترام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #150
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: عبدالأله زمراوي
التاريخ: 10-02-2007, 02:43 م
Parent: #149


التحية لصديقي الوطني الغيور هشام هباني وعبره التحايا النواضر لأستاذي المبجل دكتور أبو حريرة...

لقد عدت لتوي من السودان وهالني ما آل اليه حال القضاء الجالس والواقف من ترد وانهيار وفساد حتى أنني قلت لقاض صديق ان القضاء صار مثله مثل مرفق الأوقاف والشئون الدينية!

حرصت في اجازتي ان أتجدث لعدد مقدر من القانونيين ووجدت ان احباطا مزمنا قد لف الجميع....
وقلت لنفسي ان أصلاح حال البلاد لا يتأتى الا باجداث انقلاب في دولاب القضاء وأخذه عنوة نحو أستقلالية تامة. ولا يتأتى ذلك الا باحداث تغيير جذري فى عقلية الأنقاذ التى ترى ان القضاء وقف خالص لها وأن رئيس القضاء ما هو الا عضو في المؤتمر الوطني من الدرجة الثالثة يأتمر بأمرها ويمتثل لنواهيها!

لقد عرفت الدكتور أبو حريرة مذ كنت قاضياصغيرا بأحدى محاكم الخرطوم الجزئية ووجدته أسدا هصورا عندما يأني الحديث عن القضاء واستقلاله!

ولم يدر بخلدي وأنا اجلس مع أستاذي العلامة مولانا زكي عبدالرحمن ان يكون محور حديثنا د. ابوحريرة حيث علمت انه ينتوي القدوم للوطن لممارسة مهنة القانون. وقد سرني الأمر حتى انني تمنيت ان اكون معه لأريه كيف تنتهك استقلالية القضاء يوميا وكيف هجر المحامون الشرفاء ردهات المحاكم وأنزووا يلوكون الصبر الجميل وينتظرون فارسا في جواد ابيض لينقذهم من هذا الدرك السافل!

ما قصدته من مداخلتي هو ان الدكتور ابو حريرة وأمثاله الشرفاء الخلص تنتظرهم مهام جسيمة لأصلاح ما خربته يد الأنقاذ الآثمة في القضاء وفي مهنة القانون عموما...

لقد آن الأوان تماما لفعل شىء لأنقاذ ما يمكن انقاذه فى قضاء السودان ولا يتأتى ذلك الا بوضع أيادينا في أيادي الشرفاء من امثال أستاذنا أبو حريرة...

ومن هذا المنطلق ومن هذا الفضاء الأسفيري أناشد دكتور أبو حريرة ان ينير لنا الطريق نحو هذا الهدف النبيل!
ولعلني أبشره بأن الملعب القانوني في الوطن يضج بالثورة المكبوتة وقدلمست ان الوقت فد حان تماما لآشعال ثورة التغيير التى لن تبقي ولا تذر فى مفاصل القضاء الجالس والواقف...

وعليه أدعو الدكتور محمد يوسف أبو حريرة ان يكون حادي ركبنا وملهمنافي هذا التغيير القادم لا محالة لما له من مواقف مشرفة وقبلها خبرة قانونية متراكمة وثرة!

فهلا سمعنا من العالم الوطني أبو حريرة؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #153
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 10-02-2007, 04:44 م
Parent: #150


صديقي الباسل مولانا زمراوي

حمدا لله علي السلامة والوصول الميمون
وكعادتك اصيلا تاتي من الوطن بانطباعات الثائر الوجيع الهميم المسئول
وليس بانطباعات السذج والسطحيين الذين حينمايعودون من الوطن يقيمون الامور هناك من واقع جيوبهم المترعة بدولارات المنافي يحسبونها دخلا سودانياخالصا من مهن سودانية كريمة في دولة سودانية عادلة!! وكلما ضمرت جيوبهم كلما فكروا بالمغادرة والعودة للمنفي الحنين الحبيب وهو ارحم من وطن تخطفه اللصوص الكلاب!
في انتظار مساهماتك في هذا البوست الهام في حضرة استاذنا الثائر ابو حريرة لكي نستفيد ونفيد وبالتاكيد في كنانتك كثير من السهام في معية من راي ومن سمع ومن عايش
ومن عاد بالوطن مفعما بالغضب النبيل!

ودي واحترامي

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #151
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: عبدالأله زمراوي
التاريخ: 10-02-2007, 02:43 م
Parent: #149


حذف للتكرار

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #152
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 10-02-2007, 03:32 م
Parent: #149


استاذي الكريم الثائرالدكتور ابو حريرة
تحياتي

لك شكري الجزيل وايضا كل اعزازي واحترامي الكبير وانت قد استجبت لدعوتنا لهذا الحوار الوطني الهام ونحن من جيلين مختلفين لنا ذات الهموم والطموحات و الهم الوطني وهو سيظل وصالنا ورباطنا العظيم وقد طلبت الحوار معك بالذات لانك قامة تفرض احترامها علينا لمواقفك الوطنية الشجاعة الناصعة الصادقةالمشرفة ولذلك كان طلب الحوار ليس لاجل الحوار بل طلبا للفائدة والانتفاع من خبراتك النضالية وانت بكل اريحية وتواضع استجبت لنا مستقطعا من وقتك الثمين لتعطي للوطن وانت الرجل العطاء البذال الشموخ وبحق استفدت كثيرا من هذا الحوار الثمين وهو يعرفنا عن قرب علي طبيعة هذا الذي نعتز به ولا اعتقد ان وقوفنا في هذه المحطة يعني اختلاف رؤى فكرية بل هو اختلاف وسائل واليات واولويات وهو امر ليس بمزعج ومقلق طالما نمتلك ذات الضمير الوطني المنحاز لشعبنا وذات الاحاسيس. واما بخصوص البوست سيكون موجوداباعتباره ملكا لكل المتناقشين والمتحاورين والقاصدين الحوار طالما يتناول شان عاما مشتركا هو قضيتنا الوطنية العامة وليس ملكا لشخصي البسيط وبالتالي هو ايضا ملكك انت للرد علي مناقشيك ومحاوريك طالما ضمنته اراءك وافكارك وانت تناقش الاخرين فيها ومن حقهم مناقشتك فيما طرحت.
لك كل الود والاعزاز والاحترام
هشام احمد عبد القادر هباني/دالاس/ تكساس/ هاتف جوال 469682300

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #154
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 12-02-2007, 09:13 ص
Parent: #152


..............................................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #155
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 13-02-2007, 01:53 م
Parent: #154


.......................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #156
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 14-02-2007, 00:41 ص
Parent: #155


>

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #157
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 15-02-2007, 08:00 ص
Parent: #156


.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #158
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 17-02-2007, 03:10 ص
Parent: #157


.................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #159
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 18-02-2007, 04:01 م
Parent: #1


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #160
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 22-02-2007, 06:25 ص
Parent: #159


....................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #161
العنوان: Re: الى استاذ ي المحترم والوطني الغيور دكتور ابو حريرة
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 22-02-2007, 01:19 م
Parent: #160


.......


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق