الجمعة، 25 أبريل، 2008

ألهــذا الحد نحن شعب مستهتر وخائن وجبان !!؟

مكتبة هشام هباني ألهــذا الحد نحن شعب مستهتر وخائن وجبان !!؟
08-01-2007, 04:10 ص المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1199607980&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: ألهــذا الحد نحن شعب مستهتر وخائن وجبان !!؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 08-01-2007, 04:10 ص


الي الذين اذهق المجرم السفاح نميري ارواح ابائهم واخوتهم واقاربهم وزملائهم في مذابح الجزيرة ابا وود نوباوي واحداث يوليو 1971 وسبتمبر 75 ويوليو 76..لماذا صمتم بعد عودة السفاح نميري اخيرا للبلاد وهو حر طليق يمرح في شوارع الوطن ولم يتجرأ اي احد منكم حتى بمجرد التفوه بحديث حول فتح قضية ضده لرد الاعتبار والثار لاولئك المناضلين والشهداء والمفقودين من ذويكم الذين اغتالتهم الطغمة المايوية المجرمة....لماذا لم يتجرا موجوع منكم حتى بمحاولة التعرض لاي من اولئك القتلة المايويين الاحرار!!
الهذا الحد تخونون دماء ذويكم هل هي رخيصة وحقيرة الي هذا الحد وانتم حتى اللحظة لا تعرفون اين قبورهم ولا تسعون لمعرفة قاتليهم الحقيقيين!؟
ماذا نفهم من هذا السلوك الغريب هل هو حالة حضارية سودانية وضرب من التسامح والصفح لدرجةان لا نعير تلكم الجرائم والممارسات ادنى اهتمام لاننا شعب متحضر ومحب للسلام ونعفو عن قاتلينا ومذلينا ومهينينا!!؟ ام حالة من الاستهتار والضعف مشوبة بالانهزام والجبن بحيث نفرط في حقوقنا ولا نتأر لدماء شهدائنا وكرامة وشرف حرائرنا في وجه الاشرار!!؟
افيدوني بالله..حول هذا التحول المخيف في الشخصية السودانية وهي تتراجع عن سماتها القيمية والاخلاقية المشهودة...كشعب عرف بالبطولة ابيا شامخا..له باع في مقارعة الظلم والطغاة.. وواقع اليوم يكذب هذا الادعاء محيلا اياه الي مجرد هــراء

هشام هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: ألهــذا الحد نحن شعب مستهتر وخائن وجبان !!؟
الكاتب: المسافر
التاريخ: 08-01-2007, 04:37 ص
Parent: #1


الهشوم

ليس جبناً

لكن الناس لا يريدون أن يبيعوا آخرتهم بدنيا غيرهم

ثم..

هذه الحياة التي يحيا فيها تريليونات الميكروبات والجراثيم

والقمل يرتع..

والذباب يسلبهم قذى العيون وسلالات الخفافيش تتبول فوق الرؤوس ليل نهار

لماذا تريد أن تسلبهم إياها

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: ألهــذا الحد نحن شعب مستهتر وخائن وجبان !!؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 08-01-2007, 10:23 م
Parent: #2


المسافر اخوي


Quote:
ليس جبناً

لكن الناس لا يريدون أن يبيعوا آخرتهم بدنيا غيرهم

ثم..

هذه الحياة التي يحيا فيها تريليونات الميكروبات والجراثيم

والقمل يرتع..

والذباب يسلبهم قذى العيون وسلالات الخفافيش تتبول فوق الرؤوس ليل نهار

لماذا تريد أن تسلبهم إياها



الهذا الحد هم يحرصون علي الحياة!!؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: ألهــذا الحد نحن شعب مستهتر وخائن وجبان !!؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 11-01-2007, 09:17 ص
Parent: #3


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: ألهــذا الحد نحن شعب مستهتر وخائن وجبان !!؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 02-02-2007, 02:04 م
Parent: #4


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: ألهــذا الحد نحن شعب مستهتر وخائن وجبان !!؟
الكاتب: Abdulbagi Mohammed
التاريخ: 02-02-2007, 02:39 م
Parent: #5


يا هشام هباني ارفع بوست بمطالبة محاكمة تاريخنا الحديث في شخص نميري

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: ألهــذا الحد نحن شعب مستهتر وخائن وجبان !!؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 02-02-2007, 02:40 م
Parent: #5


وحتي ان بعضا من الذين عذبوا وقهروا واهينت كرامتهم في هذه الفترة الكالحة من تاريخنا الدموي رايت بعضهم اليوم صار مهادنا ومطبعا بل مبيحاالتعامل مع هؤلاء القتلة المجرمين الفاسدين وهو يعرف اسماء الذين عذبوه واهانوه وامتهنوا كرامته وشردوه وقتلوا رفاق نضاله ورغم ذلك منكسر منهزم لا يقوى علي ادانة او مجرد التفوه بكلمة حق لاجل كرامته ورجولته وشرفه امام مذليه وهو ادني درجات السقوط والهزيمة عندما تعجز في الدفاع عن رجولتك وشرفك دعك عن شرف وكرامة الشعب...اذن لا فرق بينك وبين ذلكم الديوث والقواد!


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق