الاثنين، 17 نوفمبر، 2008

الوحدة الوحدة الوحدة يا أحرار السودان لهزيمة الكيزان

توحدوا يا قوى السودان الحية يا من تنشدون الديموقراطية والقضاء على نظام الهوس الطفيلي المجرم لا تضيعوا فرصة الانتخابات القادمة وهي على الابواب فهي المتاح السهل الوحيد امامكم للتخلص ديموقراطيا من هذه العصبة المجرمة الى الابد وذلك لن يتحقق الا بالوحدة اي وحدة الصف انتخابيا في قائمة واحدة تضم ممثلين لكل القوى الديموقراطية في كل احزابنا وتنظيماتنا الوطنية ومرشح واحد للرئاسة يمثلنا جميعا.
واناشد كل القوى الحية في تنظيماتنا داخل وخارج الوطن ان تسعى هذا المسعى الوطني داخل دور احزابها لاقناع قياداتها والمخذلين فيها بنجاعة هذا الحل السهل والحاسم وان لا مكان ولا وقت للمزايدات الحزبية ولا امكانية للقضاء على هذا الخصم المجهز والمستعد لهذا اليوم الحاسم بمقدرات دولة منهوبة ومستباحة لعشرين عاما بائتلافات هزيلة لا تستطيع الصمود امامه في هذا السجال الحاسم ولا يمكن القضاء عليه..بل سينتصر علينا وهو يراهن على تشتتنا وتمزقنا بعد ان نجح في اختراقنا من خلال الانتهازيين في احزابنا . فلا حل متاح امامنا غير توحدنا في قائمة واحدة بقلب واحد وعقل واحد وجيب واحد ومصير واحد مثلما فعلناها في اخر انتخابات ديموقراطية عام 1986 حين اتحدت كل القوى الوطنية واسقطت عراب الهوس الترابي في دائرة الصحافة المشهورة ولا زالت بذات الفهم الجماعي تسقط قوانا الطلابية الوطنية خصمها المؤتمر الوطني في كل انتخابات الجامعات والمعاهد تحت اسم قائمة تحالف القوى الوطنية.

هناك تعليق واحد: