الخميس، 13 نوفمبر، 2008

السفاح البشير ظالم وظالم وظالم!


فالذي يعجز عن تحقيق العدل مع شريكة حياته اي زوجته التي رافقته طيلة حياته حلوها ومرها وهي شخص واحد
فكيف بالله سيقيم العدل بين قرابة الاربعين مليون شخص وهو مجمل شعب لا زال يمارس فيه القتل والتعذيب والتشريد والنهب!؟




video



في زمان قهرنا وقتلنا وجوعنا وتشردنا يحلم رئيس جمهوريتنا بزيجة ثانية في اقذع صور الاستهتار والكذب باسم الدين والاخلاق حينما تحكي عنه شريكة حياته هذه الوقائع المؤلمة بالثابتة في حقها وحق شعبنا باعتبارها واحدة من ضحايا حيفه وظلمه ولله في خلقه شئون!



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق