الجمعة، 25 أبريل، 2008

الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة

مكتبة هشام هباني الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
27-03-2007, 08:41 ص المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1188806165&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-03-2007, 08:41 ص


لا اظن يا سيدي الامام ان احدا في هذا العصر قد فاقك حظوة في تولي السلطة السياسية الشرعية في بلاده في عمرين مختلفين تارة في التاسعة والعشرين واخرى في الخمسين وربما الثالثة في الثمانين!
ولا اظن ان هنالك شخصا في هذه الالفية الثالثة من هو علي قيد الحياة ظل متواصلا لاكثر من اربعين عاما في رئاسة حزبه بشكل مستمر سواء كان في داخل السلطة او خارجها الا انت!!
وحمدا لله انك حزت اخيرا ترتيبا عالميا تستحقه عن جدارة كواحد من افضل مائة مفكر في العالم اليوم وهو لقب يشرفنا جميعا نحن السودانيين وقد حققه واحد من ابناء هذا البلد
ومن حقنا ومن حقك علينا ان نحتفي بك في كل مؤسساتنا الثقافية والفكرية والاكاديمية والعلمية والسياسية وانت تنال هذا اللقب الذي يشرفنا جميعا.
وبالتاكيد بعد هذا اللقب العالمي ها انت الان تحت دائرةالضوء وبالتاكيد ستسلط عليك اضواء كثيرةمنها ما يعجبك ومنها ما لا يعجبك... وقبل ان تبدا هذه الحالة الحتمية وقد تسمع ما لا يرضيك من نقد الناقدين الاقليميين والعالميين وربما يشككون في استحقاقيتك لهذا اللقب من خلال استنادهم علي معطيات واقعية وحقيقية وبسببها اليت علي نفسي ان اناصحك مستبقا اياهم كي يبقي هذا اللقب العالمي مستحقا وغير قابل للتشكيك فيه لانه امر يهمنا وكسب لنا جميعا واي مساس به لهو مساس لنا جميعا..
فكونك الان مصنفا مفكرا عالميا فمن البديهي ان يكون المفكر صاحب حكمة ودربة في الحياة
صقلها بثقافته وخبراته..واطلاعه الغزير وبالتالي صاحب ميزان عقلي دوما مرجحا كفة الحق والحقيقة باخلاقية عالية..
ولكن ان تظل الي الان وحدك لا شريك لك لاكثر من اربعين عاما رئيسا لحزبك بلا شريك ولا نائب وفي ذات الوقت تتحدث عن عودةالديموقراطية وسيادة القانون ومكافحة الدكتاتورية وحكم الفرد في الحياة العامة.. وتتحدث عن افكار فحواها حول التجديد والتحديث والعصرنة.. انه لامر جلل يقدح في احقيتك بهذا اللقب العالمي كمفكر سياسي ديموقراطي محترم له وجوده المحلي والاقليمي والعالمي !!
فالمفكر الذي يتحدث عن الديموقراطية وحكم القانون ينبغي ان يكون رائدافي الطريق سيرة وسريرةويتيحها ويشيعها علي الاقل كبداية في كيانه الصغير... وينتقل بها الي فضاء الوطن الكبير ضاربا مثلا في السلوك الديموقراطي الاصيل وهو يجعل من مؤسسته مضرب الامثال في اشاعة الديموقراطية والمؤسسية لانه كيان وراءه مفكر ديموقراطي عالمي!
والمفكر العالمي الذي يتحدث عن دعاوي التحديث والتجديد فمن العدل والحكمة والامانةان يفسح الطريق امام اخرين من المؤهلين بعد ان بلغ من العمر ما لايسمح بايلوجيالوظائف الاعضاءان تكون في كامل اهلية الاداء والعطاء ليعطي بكل رضا واقتناع المسئوليةلقوى حديثة من اجيال اليوم ضاخا دماء جديدة في شرايين كيانه الصغير ليظل كيانا ديموقراطيا مؤهلا للدعوة للديموقراطية والانتقال بها الي حيز الوطن الكبير وهم يتولون اعباء ومسئوليات وطنية قادرون علي ادائها وبكفاءة عالية لانهم ابناء اليوم والمستقبل وتربوا في كنف قائد ومفكر ديموقراطي عالمي ووحدهم اقدر علي مواجهة واقعهم بافكارك وبافكارهم المستمدة من خبراتهم ومن خبراتك والياتهم المناسبة!!؟

فيا سيدي ان لقب مفكر عالمي لامر صعب ويلقي علي صاحبه بالتزامات اخلاقية وادبية عظيمة
ينبغي ان يلتزم بهاقلبا وقالبا لانه دوما تحت المجهر...وهنالك اشياء بالعين المجردة
تحتاج يا سيدي اعادة تقييم وترتيب بروح مفعمةباخلاقيةالايثار لاجل الاخرين مجردة من كل حسابات الذات لاجل مصلحة الاخرين وايضا لاجل الذات للاحتفاظ بهذا اللقب العالمي الكبير!!
فلا يمكن ان تجمع بين هذا اللقب العالمي الكبير وبين ما تراه عيني المجردة من اشياء
هي نقائض هذا اللقب العظيم!!

هشام هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: محمد حسن العمدة
التاريخ: 27-03-2007, 08:56 ص
Parent: #1


والمدهش انه في السنين الاخيرة كثر عطائه الفكري والعملي


انما يقاس الامر بالعطاء والعمل وليس بالعمر وان تقدمت سنين عمره نحو السبعين وتزيد الا ان عقله و وقوته في العشرين واقسم ان سابقته يا هباني لسبقك الرجل

انت قدمت شنو يا هشام انت قدم السي في حقتك ونقدم السي حقت سيد صادق والحشاش يملا شبكتو

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-03-2007, 12:14 م
Parent: #2


العزيز ود العمدة

سلامات


Quote:
انما يقاس الامر بالعطاء والعمل وليس بالعمر وان تقدمت سنين عمره نحو السبعين وتزيد الا ان عقله و وقوته في العشرين واقسم ان سابقته يا هباني لسبقك الرجل



يا ود العمدة الكلام ده من مصلحتك ومن مصلحة جيلكم من شباب الحزب ان يفسح الطريق امامكم انتم القيادات الشابة وامثالكم باعتباركم متعلمون ومؤهلون وقلوبكم ايضا علي وطنكم بدلا من ان تظلوا هكذا الي ان تمووتون قوة معطلة بسبب رهانها علي معصومية وصمدية قيادتها المقدسة...فالرجل اعطي ما اعطي وليس هنالك احد ناكر عطاءه ولكن الدوام لله ولتاخذ الناس حطها من فرص الحياة بنسب عادلة ومنها الشان السياسي!

محبتي واحترامي

هشام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: Deng
التاريخ: 27-03-2007, 12:48 م
Parent: #1


Quote: والمدهش انه في السنين الاخيرة كثر عطائه الفكري والعملي



الناظر هباني.

يبدو لي أن نظرية حواء لم تلد بعد تطبق في السودان.
أنظر للحزب الشيوعي,الحزب الاتحداي, نفس الملامح والشبه.

دينق.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-03-2007, 04:26 م
Parent: #4


العزيز دينق

سلامات


Quote: يبدو لي أن نظرية حواء لم تلد بعد تطبق في السودان.
أنظر للحزب الشيوعي,الحزب الاتحداي, نفس الملامح والشبه.



حواء يا دينق والدة في كل هذه القوى من الوطنيين الشرفاء المثقفين
والذين لديهم مؤهلات القيادة وادارة امر البلاد اكثر من هذه القيادات الشائخة والتي اعطيت فرصا كثيرة واهدرتها وتسببت في كل ازماتنا الحالية ممهدة لها بساساتها الفاشلة
وعدم قدرتها علي المحافظة علي مكتسبات شعبنا التي انجزها بتضحياته ونضالاته..ولكن لا زال كثير منا من هذه الاجيال مستلبا حد التدجين لا يثق في نفسه وقدراته وقد اوكل مهمة التغيير لهؤلاء الدناصير..فالعيب في هذه الاجيال المستلبة لانها استجابت لتدجينها واخضاعها!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: Abdel Aati
التاريخ: 27-03-2007, 08:51 م
Parent: #5


تكفي وزيادة.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-03-2007, 08:55 م
Parent: #6


ازيك يا عادل


Quote: تكفي وزيادة.



ما احسن يتم نصف القرن...وادخل موسوعة جينيس للارقام القياسية في تبوا
رئاسة حزب...وهو هسع مو مقصر!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: الواثق الصادق
التاريخ: 27-03-2007, 09:23 م
Parent: #7


مش ود المهدي؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 28-03-2007, 08:30 ص
Parent: #1


......

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: عماد شمت
التاريخ: 28-03-2007, 09:41 ص
Parent: #9


اخوي هباني كيفنك والاولاد انشاء الله عافيه..

هشام يا اخوي مرض حب السلطه ده ما عندو دواء ...

شرف عظيم لنا ان يكون الصادق المهدي احد العظام في العالم ...

اما ان يحدثنا عن الديمقرطيه فالديمقراطيه باعها بثمن بخث للترابي وكان يأمل بان

يحكم السودان من اسرة واحده ولكن الترابي تثعلب عليه ....

الصادق المهدي فشل ثلاث مرات ولسع جاكي وراء السلطه .الديمقراطيه في حياته معناها

ابقي متمسك بالكرسي ونظر وجرب واتكلم واتكلم ولا تفعل شي الي مالانهاية...

لو هو يومن بالديمقراطيه عليه ان يفسح المجال لغيره...لكن ده مرض متفشي في سياسيينا..

لكن ياود هباني شايفه اليومين ديل ماشي في اتجاه الكوره !!!!

وذي ماقالوليك الاحزاب كلها ذي بعض والسياسيين بتاعننا كلهم ذي بعض الا قله

يحسبوا باصابع اليد الواحد ...مسكين الشعب السوداني .......

تسلم كتير حبيبنا ...

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: على عجب
التاريخ: 28-03-2007, 10:50 ص
Parent: #10


يا هباني اخوي

الصادق
الميرغني
نقد
الترابي
مابفكوها الا بي انقلاب عسكري
دايرن يفكو سلطة الحزب ساكت
من غير اطاحة
كان عندك شغلة امش اقضاها

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: إسماعيل وراق
التاريخ: 28-03-2007, 11:26 ص
Parent: #11


Quote: هباني اخوي

الصادق
الميرغني
نقد
الترابي
مابفكوها الا بي انقلاب عسكري
دايرن يفكو سلطة الحزب ساكت
من غير اطاحة
كان عندك شغلة امش اقضاها


وإذا كان قرنق حي هو الآخر لن يفكها إلا المسيح يقوم..

تخريمة:
يا علي عجب أنا كتبت ليك رسالة على المسنجر ما رديت لي شنو يا اللخو.. متذكرها ولا أرسلها ليك تاني؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #13
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: علي محمد علي
التاريخ: 28-03-2007, 01:22 م
Parent: #12


Quote: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!

لا اظن يا سيدي الامام ان احدا في هذا العصر قد فاقك حظوة في تولي السلطة السياسية الشرعية في بلاده في عمرين مختلفين تارة في التاسعة والعشرين واخرى في الخمسين وربما الثالثة في الثمانين!
ولا اظن ان هنالك شخصا في هذه الالفية الثالثة من هو علي قيد الحياة ظل متواصلا لاكثر من اربعين عاما في رئاسة حزبه بشكل مستمر سواء كان في داخل السلطة او خارجها الا انت!!
وحمدا لله انك حزت اخيرا ترتيبا عالميا تستحقه عن جدارة كواحد من افضل مائة مفكر في العالم اليوم وهو لقب يشرفنا جميعا نحن السودانيين وقد حققه واحد من ابناء هذا البلد
ومن حقنا ومن حقك علينا ان نحتفي بك في كل مؤسساتنا الثقافية والفكرية والاكاديمية والعلمية والسياسية وانت تنال هذا اللقب الذي يشرفنا جميعا.
وبالتاكيد بعد هذا اللقب العالمي ها انت الان تحت دائرةالضوء وبالتاكيد ستسلط عليك اضواء كثيرةمنها ما يعجبك ومنها ما لا يعجبك... وقبل ان تبدا هذه الحالة الحتمية وقد تسمع ما لا يرضيك من نقد الناقدين الاقليميين والعالميين وربما يشككون في استحقاقيتك لهذا اللقب من خلال استنادهم علي معطيات واقعية وحقيقية وبسببها اليت علي نفسي ان اناصحك مستبقا اياهم كي يبقي هذا اللقب العالمي مستحقا وغير قابل للتشكيك فيه لانه امر يهمنا وكسب لنا جميعا واي مساس به لهو مساس لنا جميعا..
فكونك الان مصنفا مفكرا عالميا فمن البديهي ان يكون المفكر صاحب حكمة ودربة في الحياة
صقلها بثقافته وخبراته..واطلاعه الغزير وبالتالي صاحب ميزان عقلي دوما مرجحا كفة الحق والحقيقة باخلاقية عالية..
ولكن ان تظل الي الان وحدك لا شريك لك لاكثر من اربعين عاما رئيسا لحزبك بلا شريك ولا نائب وفي ذات الوقت تتحدث عن عودةالديموقراطية وسيادة القانون ومكافحة الدكتاتورية وحكم الفرد في الحياة العامة.. وتتحدث عن افكار فحواها حول التجديد والتحديث والعصرنة.. انه لامر جلل يقدح في احقيتك بهذا اللقب العالمي كمفكر سياسي ديموقراطي محترم له وجوده المحلي والاقليمي والعالمي !!
فالمفكر الذي يتحدث عن الديموقراطية وحكم القانون ينبغي ان يكون رائدافي الطريق سيرة وسريرةويتيحها ويشيعها علي الاقل كبداية في كيانه الصغير... وينتقل بها الي فضاء الوطن الكبير ضاربا مثلا في السلوك الديموقراطي الاصيل وهو يجعل من مؤسسته مضرب الامثال في اشاعة الديموقراطية والمؤسسية لانه كيان وراءه مفكر ديموقراطي عالمي!
والمفكر العالمي الذي يتحدث عن دعاوي التحديث والتجديد فمن العدل والحكمة والامانةان يفسح الطريق امام اخرين من المؤهلين بعد ان بلغ من العمر ما لايسمح بايلوجيالوظائف الاعضاءان تكون في كامل اهلية الاداء والعطاء ليعطي بكل رضا واقتناع المسئوليةلقوى حديثة من اجيال اليوم ضاخا دماء جديدة في شرايين كيانه الصغير ليظل كيانا ديموقراطيا مؤهلا للدعوة للديموقراطية والانتقال بها الي حيز الوطن الكبير وهم يتولون اعباء ومسئوليات وطنية قادرون علي ادائها وبكفاءة عالية لانهم ابناء اليوم والمستقبل وتربوا في كنف قائد ومفكر ديموقراطي عالمي ووحدهم اقدر علي مواجهة واقعهم بافكارك وبافكارهم المستمدة من خبراتهم ومن خبراتك والياتهم المناسبة!!؟

فيا سيدي ان لقب مفكر عالمي لامر صعب ويلقي علي صاحبه بالتزامات اخلاقية وادبية عظيمة
ينبغي ان يلتزم بهاقلبا وقالبا لانه دوما تحت المجهر...وهنالك اشياء بالعين المجردة
تحتاج يا سيدي اعادة تقييم وترتيب بروح مفعمةباخلاقيةالايثار لاجل الاخرين مجردة من كل حسابات الذات لاجل مصلحة الاخرين وايضا لاجل الذات للاحتفاظ بهذا اللقب العالمي الكبير!!
فلا يمكن ان تجمع بين هذا اللقب العالمي الكبير وبين ما تراه عيني المجردة من اشياء
هي نقائض هذا اللقب العظيم!!

هشام هباني




انتو يا جماعة ود هباني ده شايت وين ؟ اوع تقول لي مع مبارك دى تبقي كبيرة ، خاصة وانو الاحباب حسب ما سمعنا على اعتاب التوحد السندكالي .

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #14
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: محمد عادل
التاريخ: 28-03-2007, 01:26 م
Parent: #13


Quote: اوع تقول لي مع مبارك


الحبيب على
ومالو مبارك عيب انو الواحد يكون شايت معاو
وبالمناسبة مبارك خال ودهبانى

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #15
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: علي محمد علي
التاريخ: 28-03-2007, 01:33 م
Parent: #14


Quote
Quote: : اوع تقول لي مع مبارك


الحبيب على
ومالو مبارك عيب انو الواحد يكون شايت معاو
وبالمناسبة مبارك خال ودهبانى




صاح يا حبيب

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #16
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: محمد عادل
التاريخ: 28-03-2007, 01:35 م
Parent: #15


الحبيب على
الصاح شنو

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #17
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 31-03-2007, 04:46 ص
Parent: #16


.........

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #18
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: Rashid Elhag
التاريخ: 31-03-2007, 06:11 ص
Parent: #17


الصديق الوفي ود هباني....سلامات...تعرف من الأحباطات الكبيرة في حياتي ...السيد الصادق المهدي....بالرغم من أني نشأت في أسرة لا تعرف غير المهدية شعارآ والأنصارية منهاجآ....الوالد...الوالدة...الجد...الجدة...الأعمام...الخيلان...حتي الجلاليب ...برضو أنصارية...كان الأمام الصادق يمثل لنا ونحن بعد أطفالآ...كان يمثل لنا الرمز والقدوة...وكنا نضعه في مرتبة الأولياء الصالحين...بل أقرب من ذلك....ومع تقدمنا في العمر...وشيئآ فشيئآ ومع العلم والتجربة بدأنا نرفض فكرة الإقتناع بواقع الحال والأشياء..أي أنه لابد من التغيير وكسر الجمود والثورة علي القديم...ثم جاءت مرحلة إغترابنا وإحتكاكنا بشعوب العالم المتحضر...رأينا كيف أن الناس سواسية....وكيف أن السلطة عندهم لا تحتكر ...وأن المواطنين سواء في الحقوق والواجبات...وأن الرئاسة عندهم دورية بحيث لا يستطيع أي رئيس أن يحكم لأكثر من دورتين... والكثير المثير الذي تعلمناه منهم....الشئ الذي نفتقده في بلادنا....طيب....إذا كان واقع الحال يقول أن المجنون في ذمة العاقل....والجاهل في ذمة المتعلم أو المثقف....فلماذا لا يضرب السيد الصادق المهدي المثل والقدوة فعلآ فيتنحي عن رئاسة الحزب مفسحآ المجال لدماء حارة جديدة وشابة من أعضاء الحزب....وهو بهذا يكون قد جدد أمل شباب الحزب في ثقتهم بأنفسهم وإمكانية ريادتهم وتحملهم للمسئوليات الكبيرة....وكذلك يكون السيد الصادق قد ضرب مثلآ للديمقراطية التي ينادي بها وعدم الإحتكارية.....علي الأقل علي مستوي البيت الصغير (الحزب)....علي أن يظل السيد الصادق كمرجعية للحزب وأب روحي لبقية الأعضاء.. ولنا في التجربة والديمقراطية الإيرانية خير مثال....إذا لم يفعلها المثقفون والمتعلمون أمثال السيد الصادق فمن ياتري سيفعلها....أحيانآ أفكر أنه لا فرق في السودان بين زعماء الأحزاب وعمر البشير....فكلاهما يريد أن يستفرد بالسلطة....سواء سلطة الحزب أو سلطة الدولة....أخي هشام....لقد آلينا علي أنفسنا أن نسير دومآ نحو النور مهما كلفنا من تضحيات....ولن نرجع مرة أخري لعهود التيه.......اللهم أغفر لأهلي فإنهم لا يعلمون....وأهدني وأهدهم إلي صراطك المستقيم....آمين

أخوك راشد

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #19
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 31-03-2007, 08:51 ص
Parent: #18


الاخوة المتداخلون

سلامات

ليس عيبا ان يكون الانسان رئيسا لكيان اذا كان الامر يتم وفق مؤسسية
وهذا الانسان في كامل اهليته العقلية وعطائه الفكري..
والمؤسسية لم تاتي بالمهدي رئيسا لكيانه بل جاء بانشقاق تاريخي معروف في الحزب الكبير والصادق المهدي رغم اختلافاتنا معه وتحميله مسئوليةكثير من نكسات الوطن وخيباته والتي نال منها ايضا حظا كبيرا الا انه لا ينكر احد عطاءاته الفكرية ومحاولاته
النضالية من ضمن كثير من مناضلي الوطن... ولكن حتى لو افترضنا ان حزب الامة حزب مؤسسي حقيقي فليس من الحكمة والعدل ان يتمسك الانسان برئاسة حزب لاكثر من اربعين عامابلا منازع.. وفي ذات الوقت مصنف كشحصية ديموقراطية مفكرة تقاوم الدكتاتورية وحكم الفرد بكل اصنافه! حينها يكون اي حديث عن الديموقراطية مجرد هراء يفقد صاحبه المصداقيةحيث لا فرق بينك وانت دكتاتور في حزبك خارج السلطة وبين ذاك الدكتاتور الرسمي من هو في سدة السلطة.. ومزاعمك بمحاربته باعتباره دكتاتورا هي حجة فاقد الشيء
وفاقد الشيء لا يعطيه!
فلا يعقل ان يكون صادق المهدي في رئاسة حزبه من قبل ان يولد كادر الحزب اخونا اسماعيل وراق او اختنا لنا مهدي او اخونا العمدة او خالد عويس وايضا قبل ان يولدابناؤه عبد الرحمن والصديق ومريم ورباح وكلهم في سن راشدة تؤهلهم لقيادة الحزب بل قيادة الوطن كله!
وهو امر محبط جدا لكثير من الذين بحبون المهدي ولا زالوا يراهنون علي صدقيته !وايضا لا يليق بمقام رجل مفكر ديموقراطي عالمي مكانه الان مكان الشخصيات القومية وابا روحيا للوطن ومحاضرا حول الديوقراطية في كل سوح الفكر في الوطن باسم الوطن..ان يظل محتكرا الزعامة الدينية والسياسية بنهم غريب وفي هذا العمر المتقدم وهو امر ينسف كل المصداقيةفي اي قول او قرار يصدر من شخصية بهذه المواصفات!
وعلي شاكلة شخصية المهدي ايضا شخصية صهره الترابي وايضا زعيم الحزب الشيوعي نقد ومحمد عثمان الميرغني واخرين!
فهذه قيادات غير مؤهلة لاحداث التغيير الديموقراطي المنشود لانها قيادات غير ديموقراطية
بل بلغت مرحلة عمرية لم تعد فيه ذات اهلية لقيادة العمل الوطني والذي يحتاج دماء شابة جديدة تواصل مشوار النضال(( وحوا والدة))!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #20
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: عبدالمنعم خيرالله
التاريخ: 31-03-2007, 09:50 ص
Parent: #19


اخونا هشام هبانى لك منى التحية
اخش من الاخر يا حبيب
الديمقراطية فى نظرك ان يتنحى الانسان عن العطاء مهما كانت قدرة على ذلك بمقياس العمر حتى اذا كان قادر على العطاء , واللاديمقراطية ان يختار الانصار -حزب الامة وكيانهم رئيسهم بحريتهم الكاملة وانما لابد ان يراعوا شعور الاخرين مثل هشام هبانى والذين يؤيدون رؤيتةومع العلم هم خارج خرطة حزب الامة وليست على دراية به اكثر من اصحاب الشان واصحاب الخيار والمقارنة مرفوضة يا ود هبانى بين زعيمنا ورئيس حزبنا والاخرين مثل الترابى ونقد والمرغنى (وبغض النظر عن الفارق الكبير الذى يلحظة الجميع وانت اولهم)لو كنا مقتنعين بهم كان اصبحنا مؤتمر شعبى او شيوعيين لا تدلل لى ان هؤلاء بلغوا من العمر عتيا والصادق معهم لذلك انت تسدى لنا النصح بان ندعوا رئيسنا بان يترجل عن صهوة جياد رئاسة الحزب لان هشام هبانى فقط لا يريد ذلك , وبنفس البساطة ان الانصار وقواعد حزب الامة يريدونة ولو على ثلاثة ارجل فما رايكم.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #21
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 31-03-2007, 12:34 م
Parent: #20


حبيبنا عبد المنعم خير الله


صباحاتك بالف خير

والله يا منعم انا بكوس في الخير ليكم يا شباب الانصار وداير الزيك الزول الجدع ده الحمش والفي عمرك ده السيد الامام حكم السودان وبقي رئيس الحزب من الزمن داك ولهسع! والله العظيم السيد الامام رئيس للحزب من زمن لعيبة الكورة ناس قرعم وصديق منزول و ماجد وجكسا والسد العالي وجقدول..ديل دحين سمعت بيهم.. منهم من مات ومنهم من هو في ارذل العمر دايرك تحكم انت ولايه ما تكون انت او زيد او عبيد او اي واحد من الشباب ابناء الامام صديق او عبد الرحمن او مريم او او زي ما السيد زمان اخذ الموضوع برضو باسم الشباب والتجديد ضد المرحوم الامام وفعلا وقفوا معاهو ابواتنا واعمامنا الشباب وبقي الريس من ديك وعيييييييك والدوام لله!
فنحن ما قلنا الامام كعب لكن لكل انسان نهاية وقدرات ومحتاجين ليهو في دور قومي اكبر من حزب الامة..ياخي حتى الكانوا شباب في حزب الامةالان عجايز فوق الخمسين والستين.يعني
لمتين...شوف اولاد الامام عبد الرحمن خلاص ومريم قربوا ادقوا الاربعين وصديق علي الطريق
حتي ديل هم من حقهم احكموا وكمان ناس شطار ما عندنا فيهم كلمة تب...بس الحكاية لمتين
يعني لحد ما اهنق حمار الوادي!

محبتي واحترامي

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #22
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: عبد المنعم عمر عثمان
التاريخ: 31-03-2007, 01:40 م
Parent: #1


الحبيب حفيدة عبدالمولى ود عتيبة لك خالص التحايا ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

رغم حبنا والذى لا حدود له للإمام السيد الصادق ، ورغم المعرفة التى يمتلكها السيد والتى لا يمكن قياسها او مقارنتها بمن هم حوله داخل و خارج الكيان و البلد ورغم ورغم .................. الخ ولكن كلامك و الله ســمــح بالحــيل وليس صـعـب التطبيق خاصة و المؤتمر العام للحزب على الأبواب . والكلام كتير ولكن كفاية كده و المعنى واضــــح ،،،،،،،،،،


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #23
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 01-04-2007, 06:11 م
Parent: #22


قريبي عبد المنعم

سلامات
وينك يا زول...طولت الغيبة وحمدا لله علي السلامة!
Quote: رغم حبنا والذى لا حدود له للإمام السيد الصادق ، ورغم المعرفة التى يمتلكها السيد والتى لا يمكن قياسها او مقارنتها بمن هم حوله داخل و خارج الكيان و البلد ورغم ورغم .................. الخ ولكن كلامك و الله ســمــح بالحــيل وليس صـعـب التطبيق خاصة و المؤتمر العام للحزب على الأبواب . والكلام كتير ولكن كفاية كده و المعنى واضــــح ،،،،،،،،،،



يا زول ان شاء الله ربنا ادي الامام الصحة واعيش تلتمية سنة واحكم تلتمية سنة
المهم ما بصح الا الصاح...والزمن داك لمن افكر اتنازل القي العيال خرفوا
وبعض القيادات الشابة بقوا كهول... ولسع مصدقين انهم شباب!
يعني الامام ما في زول اقدم منو في الدنيا الليلة في رئاسة حزب الا فيدل كاسترو
يعني كان كاسترو مات اليومين ديل ببقي الامام الصادق اقدم رئيس حزب الان في الدنيا!
من سنة65 وحتي 2007 يعني اتنين واربعين سنة والامام المهدي لمن مات كان عمرو 41 سنة بس وحرر السودان في اربع سنوات بس!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #24
العنوان: Re: الا تكفي ايها المفكر العالمي صادق المهدي 41 عاما رئيسا لحزب الامة!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 01-04-2007, 07:17 م
Parent: #23




يعني كل عمر الامام المهدي لمن مات كان 41 سنة اللي هي عمر رئاسة الحفيد الامام الاصغرالصادق المهدي بس لحزب الامة.....مش حاجة ما لذيذة.. والعيال اولاد الامام الصادق الليلة كلهم في سن اكبر من الامام لمن مسك السلطة وتراس الحزب.. الله اطول عمرك يا الامام واديك الصحة والعافية وتحكم سلك سلك قدر الله ما خلق.. اللهم الا هل بلغت فاشهد!!


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق