الأحد، 27 أبريل، 2008

لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!

مكتبة هشام هباني لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
26-08-2006, 10:15 ص المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1165609189&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-08-2006, 10:15 ص


شرف ما بعده شرف عندما ننجز التغيير الوطني المنشود في ازالة هذا النظام الفاسد الظالم نظام العصابة الاخوانية الراهن بثورة سودانية وطنية خالصة لم ولن تعجز عن احداث الفعل الثوري المنشود عبر محاولاتها الجادة والمتكررة حتى ساعة النصر القريب وهي بكل اباء لا ترهن ارادتها ومصيرها لغرباء باسمها وبالانابة عنهاسيحدثون التغيير الذي لم توفق في احداثه حتى اللحظة وهي بذلك السلوك الوطني المشرف تقطع الطريق امام كل محاولات جرنا لفخاخ..الذرائعية التي يبحث عنها هذا النظام الغارق الهالك..ليتمسك بها مسوغات لحمل وطني كاذب سيزايد به علينا امام جماهير مفعمة بروح الوطنية الدفاقة...ومن السهل دغدغة عواطفها ومشاعرها الوطنية بهكذا خطابات متاجرة ومزايدة بالمشاعر الوطنية وهو ما سيستغله هؤلاء الاوغاد ويوظفونه لبعث مزيد من الحياة في نظامهم الهالك بعد ان كان قاب قوسين او ادنى من التلاشى والاندحار..
ان الاسراف في الحديث عن الشرعية الدولية واستقدام قوات اممية لبلادنا لتقديم دعم انساني وحماية اهلنا في دارفور ينبغي ان نقلل منه وان يكون حديثا متوازنا مؤكدا احقية اهلنا في دارفور بشكل انساني في الحماية الدولية من بطش هذا النظام المجرم وتوفير الامن والامان لهم وكل المساعدات الانسانية ولكننا كوطنيين شرفاء ساعين لاقتلاع هذا النظام المجرم ينبغي ان لا نسرف ونغالي في امانيناونطلب بلا استحياء من الشرعية الاممية ان تقتلع لنا هذا النظام المجرم وتقدم رموزه للمحاكمات للقصاص منهم..لانها دعاوي تعبر عن عجزنا وفشلنا وبالتالي سيفلح هؤلاء الاوغاد في استخدامها للتزيد والمتاجرة بها ضدنا وهم حتما سيوظفونها بكل خبث..لتطيل من عمرهم اكثر في السلطة من خلال تقديمنا اياهم هذه المسوغات والذرائع المجانية الداعمة لبقائهم اطول مدة في سدة القهر والبطش ..!!
ان قضية اقتلاع هذا النظام مهمة وطنية مقدسة تقع علي عاتق الوطنيين الشرفاء الاحرار
ولا تقبل التنازل عنها لاخرين من خارج ترابنا الوطني..فنحن وحدنا الذين سنمارس الثأر والقصاص ومحاسبة الخونة ولو نصمد مليون عام... لن نتنازل عن حقنا في شرف التغيير والاطاحة بهذا النظام الفاسد والمجد والخلود للشهداء والابطال.

هشام هباني
[/B]

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: Mustafa Mahmoud
التاريخ: 26-08-2006, 10:25 ص
Parent: #1


ان قضية اقتلاع هذا النظام مهمة وطنية مقدسة تقع علي عاتق الوطنيين الشرفاء الاحرار
ولا تقبل التنازل عنها لاخرين من خارج ترابنا الوطني..فنحن وحدنا الذين سنمارس الثأر والقصاص ومحاسبة الخونة ولو نصمد مليون عام... لن نتنازل عن حقنا في شرف التغيير والاطاحة بهذا النظام الفاسد والمجد والخلود للشهداء والابطال.
what can i say more
ya hisham ya wad ballad ya sudany ya aseel
mustafa

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-08-2006, 01:28 م
Parent: #2


العزيز دكتور مصطفي


ليس امام الشرفاء في الوطن غير خيار المقاومة واسقاط هذاالنظام المجرم
وهو نظام كلما قدمنا له مزيدا من التنازلات لا يرعوى بل يظل اكثر اعتزازا باثامه
واكثر بطشا وقهرا.. واحتقارا لنا غير ابه بكل هذه التنازلات كن بخير.


هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: Mustafa Mahmoud
التاريخ: 26-08-2006, 01:35 م
Parent: #10



مسكين أنا
ومسكين أبوي
ومسكينة أُمي .. وبرضو أُختي
كمان أخوي
لكن – ورغمك يا شقا –
برضُه راكزين زي بلد
الليل سرح فيها ومشى
وساوم عيونها وحنسها
ولا تبدلت ... لا إستسلمت

مسكين أبوي
ضامر مِتِل عوداً نِشِف
ومسكين أبُوه
السلَّ سيفو على المدافع
وصاغ صباح مليون حرف

ومسكينة أمي
الما غشت درب الكتابة
لكنها
ساعة الحريق الشال عُمُر
ناساً عُزاز نصروا الغلابة
عِرفت تخُط حرفين كُبار
رسمهُم حِلا
ولامِن لَمع لون الحِبِر
كل البلد صْبحَت دروب
مكتوبة لا.

------------------------
الأبيات لأستاذنا هاشم صديق

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: Anwar Ahmed
التاريخ: 26-08-2006, 10:27 ص
Parent: #1


هشام هباني لك التحيه


Quote: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية !!



هذا أفضل موضوع قرأته اليوم

وأيضا ماكتبه ويكتبه الاستاذ الطاهر ساتي من قلب المعاناة

وزير العدل يعلن انهاء ملف عمارة جامعة الرباط (ساجده) بتسويه نهائيه !!!!!!!!

** الذين حدثتهم أنفسهم في غفلة الضمير بسرقة أعمدة كهرباء نهر النيل ، و امتدت أياديهم الأنانية للتنفيذ ، ثم ضبطتهم الشرطة ، فحكمت عليهم المحكمة بالإعدام شنقا حتى الموت ، يستحقون الموت و عذاب ما قبل القبر ، لا لأنهم أجرموا فقط ولكن لأنهم لم يأخذوا الحيطة والحذر قبل تنفيذ الجريمة ...!!!
** لو كان أولئك اللصوص الحمقي يعرفون كل عوامل الجريمة التي لا تطالها يد القانون لما ضبطتهم الشرطة ولما تحرت معهم النيابة و لما حكمت عليهم المحكمة و لما ترملت زوجاتهم يوم إعدامهم ، ولكنهم للأسف جهلاء لا يفقهون عوامل الجريمة و التي أهمها الا ترتكبها و أنت مجرد « مواطن فقط لا غير » ...!!
** كان عليهم أولا تحصين أنفسهم بالمناصب الرفيعة أو بصحبة أصحابها ، ثم تحسين ألقابهم ببتر لقب المواطن منها و إضافة ألقاب ضد الضبط و التحقيق و المحاكمة ، و ما أكثرها ، خاصة في زمان التسويات السياسية و الصفقات الاقتصادية، ولكن أكثر المجرمين الضعفاء لا يعرفون الوصول إليها - حاليا - أو التسلق بها .. لذا يتخبطون تحت أعمدة الكهرباء ....!!
** و كان عليهم بعد تحصين النفس وتحسين اللقب ، أن يفكروا لما هي أقيم من أعمدة الكهرباء و أغلى من المائة مليون التي هى قيمة المسروق ، فتلك قيمة و ضيعة لا تليق الا باللصوص الضعفاء ، ولو تعلقت نواياهم السيئة ونفوسهم المريضة و أياديهم المجزومة بثريات الجوعى و جواهر المرضى و درر الحيارى ، لنالوها بيسر بلا محاكمة أو فضائح ...!!
** وكان عليهم بناء الكثير من عوامل الجريمة حول أنفسهم لتكون سدا بينهم وبين الشرطة و حصنا يقيهم من المحكمة وحاجزا بين جريمتهم وحبل المقصلة و صفحات الحوادث بالصحف .. كان عليهم إيجاد حل لدرء الجريمة بالتبرير الذي من شاكلة «خلوها مستورة» ... بيد أنها « مفضوحة » ...!!
** كان عليهم قبل التلصص على أعمدة الكهرباء ، التلصص على ميادين الانتماء الرخيص و الاحتماء الأرخص والاحتفاء بكل ما هو قبيح .. كان عليهم قبل قطع تلك المسافات البعيدة في صحارى الولاية الجدباء تحت وهج الهجير، قطع مسافة قصيرة جدا يسميها البعض « فركة كعب » تحت مظلة الحماية وبعض الأجاويد الذين يجيدون اختصار انهيار العمارات بتغريم شركة و تحفيز الأخريات بـ ..«عطاء جديد» ...!!
** و كان عليهم قبل ترصد أبراج الكهرباء و نزع حديدها ، ترصد مهرجانات الخطابة واحتفالات الكآبة ونزع أبواقها وتركيبها في حناجرهم لتشفع لهم عند كل عثرة أو كلما عثرت إطارات السيارة على طرق تآكلت طبقتها الأولى والثانية قبل الافتتاح و تفتت الطبقة الأخيرة قبل فض الافتتاح لان الشركات لم تحسن الصنع ولا أصحابها اقتيدوا إلى المحاكم مثل ... « اللصوص البؤساء » ...!!
** وكان عليهم قبل إيذاء أهل نهر النيل بتعطيل كهربائهم ، استئذان أهلهم ثم التوجه شمالا عبر « شريان الشمال» وتأمل شكل ذاك الطريق الذي لم يبلغ العامين عمرا ، و لكنه صار أطلالا و بقايا طريق تعاد سفلتته اليوم مرة أخرى بهدوء و دون اعتبار لمال المغتربين الذي طواه سوء العمل ، ودون اعتبار لسكر المحرومين الذي اختلط بالرمل .. ولم يضبطه احد ... الا .... « احد ... احد ..».
** وكان عليهم ... وكان عليهم ...... و كان عليهم الا يكونوا ضعفاء ...!!!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-08-2006, 01:35 م
Parent: #3


عزيزي انور

سلامات

لن نمنح هؤلاء السفلة شرفا لا يستحقونه وهم يقاتلوننا باسم الوطنية المزعومة
واصمين ايانا بعملاء الاستعمار والاحتلال.. بينما هم وحدهم العملاء و من وافق وصادق على وجود القوات الاممية في بلادنا واعطى الذرائع والمبررات لتدخل اصحاب الاجندة..محبتي

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: خالد خليل محمد بحر
التاريخ: 26-08-2006, 10:50 ص
Parent: #1


الصديق الالق/ودهبانى
يبقى رهانى انا شخصيا على التدخل الدولى فى دارفور فقط لانقاذ العزل والابرياء من هول التصفيات العرقيه الممنهجه. ولتقليل الكلفه الانسانيه الباهظه التى افرزتها مشكله دارفور.
اما هذه الحكومه التافه فلنا معها ثأر سناخذه لوحدنا........لوحدنا............لوحدنا مهما طال او قصر الزمن.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #13
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-08-2006, 01:39 م
Parent: #4


عزيزي خالد البحر


Quote: اما هذه الحكومه التافه فلنا معها ثأر سناخذه لوحدنا........لوحدنا............لوحدنا مهما طال او قصر الزمن



نعم وحدنا من سيقتلعهم ويلفظهم الى مذابل التاريخ والمجد والخلود للشهداء.
كن بخير

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-08-2006, 11:36 ص
Parent: #1



وامام دعاوي المثبطين والمخذلين والمنهزمين والمهرولين فلن نركن ابدا مهما طال الزمان او قصر للتلقائية وحدها كي تهزم هذا النظام المجرم و ايضا لن نستلف اخرين من خارج الحدود لهزيمتهم لانه اقرار صريح بهزيمتنا واعطاؤهم شرفا لا يستحقونه.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-08-2006, 12:11 م
Parent: #5


وارجو ايضا ان لا نسرف ونغالي في الفرح والتعبير عن الانتصارات الصغيرة في الجامعات والثانويات بشكل ساذج و(عبيط) ونحن كل احزاب البلاد دناصيرها واقزامهامجتمعين تحت مظلات ائتلافية وبلا استحياء نعلنها مدوية انتصاراتنا الصغيرة علي قلة من المشوهين وهي انتصارات لا تسمن ولا تغني عن جوع طالمادوما نخسر المعارك الكبرى حول مفاصل النظام. وننسي ان بيننا احزاب ذات قواعد مليونية.. اقتحمت بها حصون الديموقراطيات الثلاث الموؤدة وحكمتنا بهذه القوى الرقمية من الاغلبيات الميكانيكية القطيعية!! وبالحساب الرياضي البسيط ينبغي لوحدها هذه الاحزاب المليونية من غير ائتلافات و( ظمبريطات) ان تكسب كل الرهانات الصغرى والكبرى ... وليست معارك صغيرة وهي في معية ائتلافات ليست في حوجة اليها..اذا كانت بحق تمتلك ذلك الثقل الجماهيري!! وهو امر صار يضع علامات استفهام كبيرة حول اوزان هذه القوى التقليدية...حيث يمكن ان نصدق ان السلطة يمكن ان تسرق بالسلاح.. ولكن هل يا ترى حتى الجماهير يمكن سرقتها...ام تبخرت...ام كانت مجرد ارقام مزورة من جملة التزوير الذي صار سمة الحياة السياسية في بلادي ولله في خلقه شئون!!!؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-08-2006, 12:25 م
Parent: #7


وهذا النظام الفاسد الجبان ليس قويا ولا اسطورة بل نظام واهن وضعيف ومتاكل من داخله وكلما ال للسقوط والتلاشي ينهض من جديد لاننا نحن من يبعث فيه الحياة والامل من جديد ونرفده بضعفنا ووهننا وتخذيل المخذلين والانتهازيين والمهرولين والقيادات الانانية فاقدة الصلاحية الوطنية والتي ما عادت تقوى علي الصمود و مواصلة المشوار وهو الامر الذي اصاب شعبنا بالاحباط والقنوط عندما يفتقد الرمز المخلص الحلم( الزول الكبير)!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-08-2006, 12:56 م
Parent: #8


ان المسرفين والمغالين جدا في الدعوة للاستنصار بالشرعية الدولية الي ما بعد العون الانساني لاهلنا في دارفور وهم يطمحون في تفضلها وتكرمها بازاحة هذا النظام التفيه القميء نيابة عنا... اما انهم من عملاء وجواسيس هذا النظام المجرم الخبيث وهم يخدمون مخططه الابتزازي هذه الايام لعواطف شعبنا الوطنية للتغطية علي سجل جرائمه البشعة.... واما جهلة يسيئون التقديرات ولكنهم ايضا يخدمون سياسات هذا النظام المجرم في الابتزاز والمتاجرة بعواطف شعبنا الوطنية ولله في خلقه شئون!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: Dr.Mohammed Ali Elmusharaf
التاريخ: 26-08-2006, 12:03 م
Parent: #1


أخي الكريم هشام
احي فيك هذه الروح الوطنية ولقدام....من حق اي سوداني انو يطالب ويعمل لتغير هذا النظام الذي شرد وقتل ونهب ووووو....ولكن يجب ان يكون التغير وطنيا والغلبتو يخلي الشغلانة وما يكوس الامركان عشان يجو يعملوا ليه الما قدر يعملوا ويرضي بدور جيش الشمال الافقاني . ياهشام في ناس ابتدت تكوي في جلالايبه وتيابة وتقيف قدام المراية ساعات عشان تدرب كيف تمشي وتتكلم لمن الامريكان يجو بنصبوهم وزراء ووزيرات علي جماجم الشعب السوداني ضحية الانقاذ والامركان وغيرهم....وغيرهم ديل الفكة ناس تشاد وارتريا ويوغندا وايران وهلماجرا الشهيرة
احترامي لك
محمد علي المشرف مختار

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #14
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-08-2006, 01:50 م
Parent: #6


دكتور المشرف

سلامات


Quote: من حق اي سوداني انو يطالب ويعمل لتغير هذا النظام الذي شرد وقتل ونهب ووووو....ولكن يجب ان يكون التغير وطنيا والغلبتو يخلي الشغلانة



اسقاط هذا النظام المجرم هي مسؤولية مقدسة لكل سوداني مواطن أومواطنة بلغ الرشد السياسي مدركا حقوقه وواجباته الوطنية...منحاز لشعبه بضمير وطني وثاب نزاع للحق والحقيقةوكامل الاهلية الوطنية في ممارسة حقه النضالي المشروع والذي لن يتنازل عنه
لاي كان.. لانه حق مقدس لا يقبل التقسيم ولا التسليف ولا التصرف فيه بالمنحة او الهبة!!

محبتي واحترامي

هشام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #15
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-08-2006, 03:34 م
Parent: #14



اين الذين ملأوا الارض ثغاء ورغاء ونادوا باقتلاع النظام من الجذور وجرموا وخونوا كل من تساقط قبلهم وهرول نحو مذبلة النظام... حتى صدقناهم بانهم الشرفاء والابطال وحماة الوطن العزيز واحترمناهم وصفقنا لهم لهذا الصمود البطولي العظيم ولكنهم سرعان ما تكشفت عوراتهم وبانوا لنا عراة وقد كانوا سفلة في ثياب ابطال وخونة في ثياب شرفاء عندماهرولوا واستسلموا وناصفوا العصابة جرمها العظيم اكثر من سابقيهم الذين عيروهم بالذنب العظيم حين هرولوا قبلهم نحو ذلك الهوان ولكن اكثر الناس لا يعقلون ولا يتفكرون وسبحان الله مغير الاحوال من حال الى حال!!؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #16
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: PLAYER
التاريخ: 26-08-2006, 04:02 م
Parent: #15


فالح وقاعد وراء الكمبيوتر وبالكيبورد شابكنا الشرفاء والوطنين والاحرار لازالة النظام...ولهم كم تاشر سنة بحكموا وبنهبوا البلد وبشردوا ويقتلوا زيما دايرين ...ما دام لقيت لك ناس متبرعين يزيلوا النظام وينقذوا المساكين في السودان مفروض تقول الحمدلله ( الايدوا في موية ما زي الايدو في النار) لو جاء الاسرائيلين او الكوبين او الهنود او الكلومبين للمساعدة في انهاء الماساة الانسانية في الجنوب والغرب والشرق فمرحبآ بهم.
حكمة اليوم
في عالم تخاف وما تخجل وفي عالم تخجل وما تخاف وفي عالم تخاف وتخجل وعالم لا تخاف ولا تخجل

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #18
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-08-2006, 04:33 م
Parent: #16



الدحـــش player

اخبارك شنو واخبار جماعتك مختفين مالهم!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #19
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: PLAYER
التاريخ: 26-08-2006, 05:17 م
Parent: #18


المناضل الكيبورد الوطني الحر والشريف ودهباني

Quote: الدحـــش player
اخبارك شنو واخبار جماعتك مختفين مالهم!!


كلهم تمامين
صدقني بجنس نضالك الكلامي الشتايمي دا ابشر بالخير لانوا الناس ديل حيحكموا السودان لحدي ما يموتوا ويورثوها للبعدهم والبعد بعدهم
حكمة اليوم
ورثناها عن اباء صدق...ونورثها اذا متنا بنينا
عمرو بن كلثوم

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #20
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-08-2006, 06:17 م
Parent: #19


Quote: ورثناها عن اباء صدق...ونورثها اذا متنا بنينا
عمرو بن كلثوم



ما سر العلاقة بين (دحش سوداني متمردغ في هبود انقاذي) بعمر بن كلثوم اليعربي!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #17
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 26-08-2006, 04:25 م
Parent: #15






لمصلحة من بعد كل هذا الهوان وهذا الخراب يصمت الناس ولا يجاهرون بالحق ولا يسمون الاشياء باسمائها بعد ان سقطت كل القداسات وهالاتها الزائفة وتعرت كثير من الاسماء والالقاب والرتب في اول ومنتصف الطريق وهي قد سقطت في مادة التربية الوطنية والاخلاقية وقد غاب عنها العقل والضمير..وهي تنحاز لمصالحها لا لمصلحة الشعب التي زايدوا بها سنين عددا والشعب وحده من يدفع فاتورة هذا الهوان وهذا الخراب ورغما عن ذلك فلا زال بيننا من يمارس الخنوع والاستلاب والخنوع لهكذا قيادات بهذا القدر من الانحطاط!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #61
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: عبدالمنعم الرزوقي
التاريخ: 30-08-2006, 09:27 م
Parent: #17


كان الكلام منسجما ومتناغما علي وتر واحد لايفوت علي فطنة القارئ لكنه تحول المضمون بعد مداخلة الاخ خالد كودى








انا لا رفض الشرعية الدولية وضرورة تدخلها لحماية اهلنا في دارفور وبشكل انساني من بطش هذا النظام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #21
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: Hassan M Saeed
التاريخ: 26-08-2006, 08:04 م
Parent: #1


هباني اخوي

لو جاك دحش بي زيارة ولا ادى طله خليهو يفنجط ساكت ما تشتغل بيهو

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #22
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: ABDELMAGID ABDELMAGID
التاريخ: 26-08-2006, 08:57 م
Parent: #21


ودهبانى اخوى ...
الدحش و ( الدحوش !!! ) الكبيره هى ( بغول !!!) جبهة ( الترابى !!! ) ( المخنسة !!! ) بقيادة ( الكضاااب ) عمر البشير !!!
البلد ( املت !!! ) ( منافقين!!! ) و ( حراميه !!! ) و ( طفيليين !!! )
كسره :
الشرعيه الأمميه موجوده و سيارات الأمم المتحده أو ال UN ماليه شوارع الخرطوم ...
يجب أن يذهب هؤلاء القتلة و المجرمين !!! و بأى أسلوب !!!
عبدالماجد

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #23
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: عبدالأله زمراوي
التاريخ: 26-08-2006, 09:09 م
Parent: #22


ود هبانى.....

قل لمن لا يهويه سياطك اللاذعة....

هذا أضعف الأيمان لو تدرون....

انت تخاطب عقولا نيرة..
لا فرق بينهم وبينك...

الا صوت عقلك الشجاغ...
ولغتك الواضحة...

سر وعين الله ترعاك
ولا نامت أعين الجبناء...

ولا استثنى أحدا
كما قال مظفر النواب
PERIOD

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #24
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: ABDELMAGID ABDELMAGID
التاريخ: 26-08-2006, 09:34 م
Parent: #23


ود هبانى اخوى ...
اكتب كما يحلو لك ... فى هذا المنبر ...
و لا تلفت لأمر هؤلاء ... السفهاء !!! و المندسين !!! من طابور الإرهاب الخامس !!!
الذين يتلونون بكل لون ... فكل من يكره أسلوبك فهو ابن ( هرمه ... )
عبدالماجد

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #25
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: PLAYER
التاريخ: 27-08-2006, 01:52 ص
Parent: #24


مشاء الله ........طبال كبير ومجموعة مطبلاتية صغار(دربوكتية)
الفضيحة انوا الدقات ماماشة مع بعد ربما لقلة الخبرة في المجال, وربما لعدم فهم السلم التطبيلي المراد تطبيلها
والكارثة انوا ان هذه المهازل تسمي نضال وطني شريف...والله هانت الوطنية ورخصت النضالية وانقرضت الشرفية حيث اصبحت تقاس بطول اللسان وشوراع الكلام وحارات الاسلوب ,
الشنب دا يقوم في حبوبتي اذا قدرتوا تزيلوا شجرة انقاذية خليكم من الحكومة بجنس كلامكم دا والوهم العايشناه ومصدقناها بانكم فقط الوطنين الشرفاء والمناضلين الاحرار وعلي لمسات اناملكم علي الكيبورد تتم القضاء علي الانقاذ وبنضالكم امام الكمبيوتر سوف يلتف الشعب حولكم حامليكم وهاتفين باسمائكم كقادة لهم للقضاء علي الحكومة الحالية....عذركم ان حرية الاحلام مكفولة للنائمين, وحرية الاوهام مكفولة للصاحين

حكمة اليوم
لو كان ما بي من حبيب مقنع لعذرت لكن ما بي من معمم
المتنبي

..........................................................
مسابقة اليوم

Quote: 1/ ما سر العلاقة بين (دحش سوداني متمردغ في هبود انقاذي) بعمر بن كلثوم اليعربي!!

لماذا وضع الكاتب تلك الجملة بين قوسين?
2/
Quote: هباني اخوي لو جاك دحش بي زيارة ولا ادى طله خليهو يفنجط ساكت ما تشتغل بيهو

ما الحالة التي كان فيها الكاتب لحظة كتباته لاعلاه?

Quote: 3/ودهبانى اخوى ...
الدحش و ( الدحوش !!! ) الكبيره هى ( بغول !!!) جبهة ( الترابى !!! ) ( المخنسة !!! ) بقيادة ( الكضاااب ) عمر البشير !!!
البلد ( املت !!! ) ( منافقين!!! ) و ( حراميه !!! ) و ( طفيليين !!! )
كسره :
الشرعيه الأمميه موجوده و سيارات الأمم المتحده أو ال UN ماليه شوارع الخرطوم ...
يجب أن يذهب هؤلاء القتلة و المجرمين !!! و بأى أسلوب !!!
عبدالماجد

ماذا يقصد الكاتب بالكلام اعلاه?
4/
Quote: ود هبانى.....
قل لمن لا يهويه سياطك اللاذعة....
هذا أضعف الأيمان لو تدرون....
انت تخاطب عقولا نيرة..
لا فرق بينهم وبينك...
الا صوت عقلك الشجاغ...
ولغتك الواضحة...
سر وعين الله ترعاك
ولا نامت أعين الجبناء...
ولا استثنى أحدا
كما قال مظفر النواب
PERIOD


لماذا كتب الكاتب تلك الكلمة بالانجليزية?

5/
Quote: ود هبانى اخوى ...
اكتب كما يحلو لك ... فى هذا المنبر ...
و لا تلفت لأمر هؤلاء ... السفهاء !!! و المندسين !!! من طابور الإرهاب الخامس !!!
الذين يتلونون بكل لون ... فكل من يكره أسلوبك فهو ابن ( هرمه ... )
عبدالماجد

ضع الكلمة المناسبة مكان النقاط بين القوسين?

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #26
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: Bakhaf
التاريخ: 27-08-2006, 03:34 ص
Parent: #25


Quote: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!



انت سوداني جد

يسلم كيبورتك

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #27
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-08-2006, 07:09 ص
Parent: #25


الـدحـش الانقاذي player

كن رجلا ولو يوما واحدا صاحب موقف ولو ( كيبوردي) وهو اضعف الايمان!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #28
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: Hassan M Saeed
التاريخ: 27-08-2006, 07:10 ص
Parent: #1


هباني اخوي سلامات

والله انا في حالة إستمتاع ونشوة لهذه الفنجطة اللذيذه

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #29
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: Hassan M Saeed
التاريخ: 27-08-2006, 07:33 ص
Parent: #1


فنجطة كيبوردية

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #30
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-08-2006, 02:46 م
Parent: #29


والله انا في حالة إستمتاع ونشوة لهذه الفنجطة اللذيذه

العزيز حسن


اصلو الحمير دي ما تفنجط الا في الوكت الغلط...بس فاقدين هبود المرمدغة!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #31
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: Mustafa Mahmoud
التاريخ: 27-08-2006, 02:52 م
Parent: #30


hiham
i am sure you will like this present to al basheer al aweer

في عيد ميلادك الكام وسبعين....

احمد فؤاد نجم



سيدي الرئيس

في عيد ميلادك الكام وسبعين

كل سنة وانت طيب

واحنا مش طيبين

كل سنة وانت حاكم

to the so called al basher mr president


واحنا محكومين

واحنا مظلومين

واحنا متهانين

ويا تري يا حبيب الملايين

فاكرنا ولا احنا خلاص منسيين

فاكر المعتقلين

فاكر الجعانين

فاكر المشردين

فاكر اللي ماتو محروقين

فاكر الغرقانين

الله يكون في عونك - ها تفتكر مين وللا مين

في عيد ميلادك الكام وسبعين

بقول لك كلمتين

الأوله

شيلتنا طين

وهل تعلم أن النيل بقي رشاح

والجو أصبح بيئة والعيشة ولعة

والشرفا قلوبهم عالبلد والعة

وانت عاملهم مذبحة ولا بتاعة القلعة

والإقتصاد سداح

والسرقة بقت كفاح

ومصر متاحة بس للسياح

وعرض البلد بقي مستباح

والثانية

ورتنا الويل

دا الخطوة في عهدك بقت ميل

والضحك بقي نواح وعويل

والكوسة

عارف الكوسة

ممكن أقول لك فيها مواويل

والجامعة بقت يا إما كباريه أو دار مسنين

والشباب معظمهم من غير خمرة سكرانين

والعلم عز علي المتعلمين

والأساتذة بقم دجالين

والقادة بقم طبالين

واديني في الهايف يا حبيب الملايين

والثالثة

عارف اليابانيين

زمان في سنة اتنين وخمسين

كان عندنا تروماي وكان عندنا علم ومتعلمين

وثقافة ومثقفين

وأدبا وعلما وفنانين

وكانو اليابانيين

بالنووي لسه مضروبين

وللصدقة مستحقين

دلوقتي إحنا فين وهما فين

هما فوق واحنا في أسفل سافلين

والرابعة

أمن بلدنا بقي تنين

والمحاكم اتملت مظالم

والعدالة بقت كمالة

وكلمة الحق في الزبالة

وأصحابها في الزنازين

والخامسة

القطاع العام....عام

والفساد.....ساد

وفي جتة بلدنا بيرعي

أفتكر لجنابك إيه وللا إيه

وكل ذكري ليك بدمعة

آآآآآآآآه آآآآآآآآه

أنا كنت حالف ميت يمين

أكملهم لك تمنية وسبعين

بس ها كفيهم ورق منين

وكل سنة وانت .............

واحنا طيبين

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #32
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: PLAYER
التاريخ: 27-08-2006, 03:54 م
Parent: #31


ود هباني

Quote: الـدحـش الانقاذي player
كن رجلا ولو يوما واحدا صاحب موقف ولو ( كيبوردي) وهو اضعف الايمان!!


حسي الفرق بينك وبين كيزان الانقاذ شنو.........هم رافضين دخول الشرعية الدولية...وانت كمان
برضوا تقول لي موقف...........والله دا موقف جبان
ما احسن انا المستعد يتحالف مع اليهود والنصاري لازالتهم
حسن سيد

Quote: هباني اخوي سلامات
والله انا في حالة إستمتاع ونشوة لهذه الفنجطة اللذيذه


خليك ماسك قوي ضنب في ود هباني واستمتع وانتشي معاهوا....ولما تفوقوا من سطلة النضال الكيبوردي دا يكون الأنقاذ بحتفل بعيدو الخمسين.
حكمة اليوم
عندما تفشل في الواقع فاستمتع وانتشي بالخيال

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #33
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 27-08-2006, 08:20 م
Parent: #32


الدحــش player


Quote: حسي الفرق بينك وبين كيزان الانقاذ شنو.........هم رافضين دخول الشرعية الدولية...وانت كمان


انت زغت خلاص خليت الكيزان ولا شنو....شايفك زايغ وده ما بحلك!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #34
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: عصام أحمد
التاريخ: 27-08-2006, 09:55 م
Parent: #33


فوق

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #35
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: عبدالأله زمراوي
التاريخ: 28-08-2006, 00:22 ص
Parent: #34


UP

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #36
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: JAD
التاريخ: 28-08-2006, 05:20 ص
Parent: #1


Quote: ان قضية اقتلاع هذا النظام مهمة وطنية مقدسة تقع علي عاتق الوطنيين الشرفاء الاحرار
ولا تقبل التنازل عنها لاخرين من خارج ترابنا الوطني..فنحن وحدنا الذين سنمارس الثأر والقصاص ومحاسبة الخونة ولو نصمد مليون عام... لن نتنازل عن حقنا في شرف التغيير والاطاحة بهذا النظام الفاسد والمجد والخلود للشهداء والابطال.






هنا نلتقي ..

ومن هنا يجب أن ينطلق الوطنيون في جهادهم المشروع لإنهاء حالة الفوضى والاضطراب والفساد الطاغي التي تكتنف كل أوجه الحياة في بلادنا الغالية.

ولكني أخشى أن ينفق الثور قبل أن نشحذ السكين .. فيضيع بلدنا ويتفرق دمه بين اثنيات السودان ..






--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #37
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: PLAYER
التاريخ: 28-08-2006, 08:39 ص
Parent: #36


مناضل الكيبورد ودهباني

Quote: انت زغت خلاص خليت الكيزان ولا شنو....شايفك زايغ وده ما بحلك!!


انا اتخارجت منهم زمان وانت انضميت عليهم الان...تفتكر دا البحلك
نعم للشرعية الدولية لحماية العزل
نعم للشرعية الدولية لاعادة الحق
نعم للشرعية الدولية لازالة الظلم
نعم للشرعية الدولية حتي يعود الشرعية المحلية
حكمة اليوم
مناضلي الكيبورد كراع في الخارج واخر في الداخل

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #38
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: JAD
التاريخ: 29-08-2006, 02:19 ص
Parent: #1


هذا البوست الفارق ..


اختلف فيه عبدالماجد مع هباني لأول مرة حيث كان يتبع الأخير مثل كورس المداح ويؤيده في الشينة والسمحة ..

والتقى فيه هباني مع جاد وبقية السالكين لطريق الوطنية ..


الكثير من المنتفعين على حساب الضحايا في دارفور لا يريدون لهذا البوست أن يظل عالياً ..




فوق من أجل بلادي ..




جاد

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #39
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-08-2006, 02:41 ص
Parent: #38


لا نطمح في الشرعية الدولية اكثر من توفير الامن والحماية العاجلة لاهلنا في دارفور المأزومة من بطش هذا النظام المجرم ولسنا شعبا قاصرا عن النضال ومقارعة الطواغيت ونحن الذين اقتلعنا اعتى الدكتاتوريين بصمودنا في اكتوبر وفي ابريل من غير تدخل احد ولن نستجديها اقتلاع هذا النظام المجرم الفاسد..بالانابة عنا فازاحته واجب وطني مقدس يتحمله شرفاء الوطن..
ومحاسبتهم والقصاص منهم واجبنا ايضا حيث لن تروي غليلنا محاكمات (لاهاي) الناعمة والتي لا تقر مبدأ الاعدام للمجرمين,,,بل ستكون لهم بردا وسلاما ومنجاة من غضب الثائرين والمعذبين وابناء الشهداء الذي لن يرضوا بغير الموت والاعدام بالرصاص والقصاص في الساحات العامة لهؤلاء الخونة الفاسدين والشعب ثائر وظاميء لا يرضي بما دون الموت للخونة والظالمين ومن والاهم من التابعين.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #40
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-08-2006, 02:56 ص
Parent: #39


Quote: والتقى فيه هباني مع جاد وبقية السالكين لطريق الوطنية ..




جاد

ان طريق الوطنية الذي تود ان تسلكه مع هباني كما تزعم لا يرضي باقل من الموت والاعدام لهؤلاءالسفلة من عصابة الانقاذ ومن والاهم في الساحات العامة... وبايد سودانية خالصة ويرى هباني في(لاهاي) التي لا تعدم المجرمين منجاة لهؤلاء الخونة من هذا الجزاء العظيم الذي يستحقونه وهو امر لن يروي غليل المستضعفين والمعذبين والمقهورين من شعب بلادي التعيس...فان قبلت هذا الطريق اهلا بك مقاتلا شريفا وان رفضته..فحتما انت من زمرة الخائنين و بينك وبين هباني كالذي بين السماء والارض!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #42
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-08-2006, 03:44 ص
Parent: #40


الكوز جاد

واما قولك ادناه:


Quote: اختلف فيه عبدالماجد مع هباني لأول مرة حيث كان يتبع الأخير مثل كورس المداح ويؤيده في الشينة والسمحة ..




فهذا الجسور عبد الماجد الذي توصمه بما لا ارضاه لرجل شريف ظل صامدا وشامخا وثابتا في مواقفه وحاضرا في البورد قبل هشام هباني ان ياخذ العضوية به.. وهي ذات مواقفه التي يعرفها به الناس قبل مجيء هباني..فان قلت هباني تابعا و(كورسا) لعبد الماجد فمعك المبرر والمنطق حيث اللاحق يتبع الاول... وعيد الماجد ظل رجلا له مواقفه المشرفة والواضحة جدا ولا غبار عليها حتى اليوم.. واما مواقفك انت يا ( جاد)لا زالت تراوح تزايد بالوطنية وعموميات الكلام حولها...والتصدي للمعارضين وليس لاذناب وعملاء النظام الذين تسامرهم وتغازلهم وتؤيدهم.. ولا نرى طحينا لك واضحا علي ارض الواقع من مواقف وطنية ملموسةو محترمة ومشهودة في مقارعة الظالمين ولو على مستوى الجهاد ( الكيبوردي) وهو اضعف الايمان!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #41
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: JAD
التاريخ: 29-08-2006, 03:39 ص
Parent: #1


Quote: ان طريق الوطنية الذي تود ان تسلكه مع هباني كما تزعم لا يرضي باقل من الموت والاعدام لهؤلاءالسفلة من عصابة الانقاذ ومن والاهم في الساحات العامة... وبايد سودانية خالصة ويرى هباني في(لاهاي) التي لا تعدم المجرمين منجاة لهؤلاء الخونة من هذا الجزاء العظيم الذي يستحقونه وهو امر لن يروي غليل المستضعفين والمعذبين والمقهورين من شعب بلادي التعيس...فان قبلت هذا الطريق اهلا بك مقاتلا شريفا وان رفضته..فحتما انت من زمرة الخائنين و بينك وبين هباني كالذي بين السماء والارض!!



هباني ..

أنت تسير في الاتجاه الصحيح ..

واصل ..
فمن سار على الدرب وصل ..
هذا البوست أول بوست في المليان ..
وهو يصلح أساساً لبرنامج تحرك شعبي وطني لإنقاذ البلاد والعباد ..

إضافة إلى أنه يقفل باب المزايدة من قبل الحكومة حول التدخل أو الغزو الأجنبي .. وهي كلمة حق ستستغل لدعم الباطل ..

فلو حصل التدخل الأجنبي سيجد حتى من يعارض هذه الحكومة أن من واجبه الالتقاء معها في رفض تدنيس أرض الوطن بأقدام الصهاينة الأمريكان وأتباعهم ..


جاد

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #43
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: A.Razek Althalib
التاريخ: 29-08-2006, 04:00 ص
Parent: #41


Quote: و بينك وبين هباني كالذي بين السماء والارض!!


Re: كتاحة... إسرائيل... والمية ألف دولار...

Quote: يقول مايكل إسرائيل قررت أرساغ المساعدات مع المجموعات الأمريكية اليهودية لتؤكد أن إسرائيل واليهود يعملون مع بعض عندما يكون الأمر متعلق بموضوعات القيم اليهودية.




مايكل ده هو سفير إسرائيل بواشنطون..





فاهمين حاجة..

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #44
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-08-2006, 04:14 ص
Parent: #43


ود الطالب القوقلي

.سنقيم عليك يوم القصاص والخونة الكبار حتما ( حيبلو ريسينن) واما انت ( حتبل ايدك) نقيم عليك حد قطع اليد في ساحة السجانة بموجب قوانين شرع الله التي تعتبر السرقات ( القوقلية) في حكم المال المحرز!!
سندة:خايف با ابو الزيك اقطعوا ليك يديك الاتنين ويوم القيامة تقوم وما عارف ناس ( مالك خازن النار) حيفرقوا بينك وبين حيوان الكانغارو كيفن... ولله في خلقه شئون!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #45
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: adil amin
التاريخ: 29-08-2006, 04:23 ص
Parent: #1


وتجي انت ياود هباني بعد داك على ظهر دبابة امريكية
توحل بيك في خور مرفعين جمب كوستي وتلقى واحد من ناس قريحتي راحت الانتهازيين قعد في الكرسي قبلك
مش كده...
يموتو الناس عشان شنو وانتفاضة عشان منو
هل المشكلة الان اشخاص ام اوضاع وسرطان عم كل السودان

الافضل تجاوزهم بصناديق الاقتراع بعد سنة..وليقل الشعب السوداني فيهم كلمته بارفع اسلوب حضاري.. والشرعية الدستورية الحقيقية..
وفكرتك السابقة عن جبهةديموقراطية متحدة كانت افضل
ولي مش كده

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #46
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-08-2006, 04:55 ص
Parent: #45


[QUOTE]الافضل تجاوزهم بصناديق الاقتراع بعد سنة..وليقل الشعب السوداني فيهم كلمته بارفع اسلوب حضاري.. والشرعية الدستورية الحقيقية





العزيز عادل امين

وهل بعد عام( كلو تمام يا فندم) جاهزين و احزابكم قد لتقت شروخها ووحدت صفوفها
واستنفرت كوادرها في العالمين واقامت مؤتمراتها ورسخت ديموقراطياتها ومؤسساتها وجمعت مالها وعتادها ونسقت فيما بينها.... وهي قد تجاوزت فضيحة اتحاد المزارعين ونقابة المحامين في ( البروفة ) الفاشلة؟؟
وانتم جاهزون لخوض غمار معركة السلطة ضد خصم هوالحاكم والقاضي والجلاد والتاجر والبوليس والجيش والاعلام والخدمة المدنية...وانتم ايها الحفاة العراة الفقراء الطائفيون والقبليون وقد اشترى الخصم جل رجالاتكم وطوائفكم وقبائلكم بالمال المنهوب
ولم تحاسبوه ولم ( تجنحوه)!!
سندة:يعني يا عادل اخوي الكلاك ده بجي سباق بين زول راكب طيارة وناس راكبين حمير وحصين وموترات ورقشات وناس ماشين كداري والله يا عادل اخوي كان لموكم كلكم ومعاكم جبريل ظاااااطو طار بيكم بجناحو ما حتصلوا الميس قبالهم الا بمعجزة من رب العالمين وزمن المعجزات راح زمان يا خوي ما تحلم ومولانا بتاعك ظاااااطو ما جااااي وشكلو تحت تحت من لقاء قنصلية جدة والقاهرة الحكاية باينة والامام ونسيبو شيخ حسن لاعبين صاح والجايات اكتر من الرايحات وبيننا الايام دول يا عدولي!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #47
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: JAD
التاريخ: 29-08-2006, 06:05 ص
Parent: #1


Quote: فهذا الجسور عبد الماجد الذي توصمه بما لا ارضاه لرجل شريف ظل صامدا وشامخا وثابتا في مواقفه وحاضرا في البورد قبل هشام هباني ان ياخذ العضوية به.. وهي ذات مواقفه التي يعرفها به الناس قبل مجيء هباني..فان قلت هباني تابعا و(كورسا) لعبد الماجد فمعك المبرر والمنطق حيث اللاحق يتبع الاول... وعيد الماجد ظل رجلا له مواقفه المشرفة والواضحة جدا ولا غبار عليها حتى اليوم.. واما مواقفك انت يا ( جاد)لا زالت تراوح تزايد بالوطنية وعموميات الكلام حولها...والتصدي للمعارضين وليس لاذناب وعملاء النظام الذين تسامرهم وتغازلهم وتؤيدهم.. ولا نرى طحينا لك واضحا علي ارض الواقع من مواقف وطنية ملموسةو محترمة ومشهودة في مقارعة الظالمين ولو على مستوى الجهاد (الكيبوردي) وهو اضعف الايمان!!




لم أقل أن عبدالماجد غير جسور ..

قلت أنه اختلف معك هذه المرة والاختلاف في الرأي لا ينقص الود ولا غبار عليه ..

ولكنه يرى غير ما ترى في أمر القوات الأجنبية ..


فحين يرى هشام هباني أن رهن مصير البلد للغرباء أمر غير وطني وغير مشرف، لا يرى عبدالماجد بأساً في دخول قوات إسرائيل أو ترينداد السودان لتخلع البشير وتنصب من يشاء ثم البقاء لحمايته ليتمتع بحياة كريمة ..

فهشام بمواقفك الوطنية يحسب في أعين بعض بسطاء المعارضة طابوراً خامساً للإنقاذ أو ربما مسك منهم مسكة لتحويل مواقفه ..

هكذا يرون الأمر والسبب القصور الإدراكي وضعف القدرة على التفريق الوطن والحكومة كما يقول الزميل بلاير ..

وهكذا ستبدو لك مواقف جاد حتى حين .. "العافية درجات" ..






--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #48
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-08-2006, 10:12 ص
Parent: #47


العزيز عادل امين

وهل بعد عام( كلو تمام يا فندم) جاهزين و احزابكم قد لتقت شروخها ووحدت صفوفها
واستنفرت كوادرها في العالمين واقامت مؤتمراتها ورسخت ديموقراطياتها ومؤسساتها وجمعت مالها وعتادها ونسقت فيما بينها.... وهي قد تجاوزت فضيحة اتحاد المزارعين ونقابة المحامين في ( البروفة ) الفاشلة؟؟
وانتم جاهزون لخوض غمار معركة السلطة ضد خصم هوالحاكم والقاضي والجلاد والتاجر والبوليس والجيش والاعلام والخدمة المدنية...وانتم ايها الحفاة العراة الفقراء الطائفيون والقبليون وقد اشترى الخصم جل رجالاتكم وطوائفكم وقبائلكم بالمال المنهوب
ولم تحاسبوه ولم ( تجنحوه) بل اسقطتم مبدأ المحاسبة والمساءلة وهو حر بمال الشعب المنهوب!!
سندة:يعني يا عادل اخوي كلامك ده مو اعوج ,,,كيفن نعمل سباق بين زول راكب طيارة وناس راكبين حمير وحصين وموترات ورقشات و ماشين كداري والله يا عادل اخوي كان لموكم كلكم ومعاكم جبريل ظاااااطو طار بيكم بجناحو ما حتصلوا الميس قبالهم الا بمعجزة من رب العالمين وزمن المعجزات راح زمان يا خوي ما تحلم ومولانا بتاعك ظاااااطو ما جااااي وشكلو تحت تحت من لقاء قنصلية جدة والقاهرة الحكاية باينة والامام ونسيبو شيخ حسن لاعبين صاح والجايات اكتر من الرايحات وبيننا الايام دول يا عدولي!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #49
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: Khalid Kodi
التاريخ: 29-08-2006, 09:04 م
Parent: #1


استاذ هشام هبانى،

عرف العالم مثل حالات السودان، كان ذلك فى ألمانيا النازية وبوسنيا وغيرهما...

هنالك مسؤلية أخلاقية تجاه أى إنسان شريف وحر، هى ان لايسمح بالابادة العرقية مهما كانت المبررات.

فى السودان، هنالك عدة جرائم، ففى الشمال يعانى الناس من الدكتاتورية، وفى دارفور يتعرض الناس للاباده،
فهنالك خمسمائة ألف انسان فقدوا حياتهم، ومليونيى إنسان يعيشون كلاجئين دون حماية.

فهل تستطيع ومن ينادى بإسقاط الفاشيين من داخل البيت، هل تستطيعوا حمايتهم؟

ان كانت الاجابة بلا، المسؤلية الاخلاقية تحتم عليك أن لاتقف فى طريق من يستطيع حماية هؤلاء .





--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #50
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 29-08-2006, 10:18 م
Parent: #49


العزيز خالد كودي

مساء الخير

انا لم ارفض الشرعية الدولية وضرورة تدخلها لحماية اهلنا في دارفور وبشكل انساني من بطش هذا النظام الفاشي القذر.. فالشرعية الدولية والقوات الدولية اصلها متواجدة في قلب الخرطوم لاكثر من عامين.... ولا تحتاج مسوغات اخرى لمجيئها ولكن دعوتي هاهنالبعض الوطنيين المتقاعسين والمحبطين والمسرفين في امانيهم الذين اوكلوا امرهم ايضا للشرعية الدولية واعتمدوا عليهالافقط ان تقوم بحماية اهلنا في دارفور وتوفير الامن والشئون الانسانية لهم ان تقوم بالنيابة ايضا عنهم في الاطاحة بالنظام القائم وهو امر يعبر بصراحة عن عجز مخجل في صفوف القوى الوطنية التي انهارت اليوم بل صارت شريكة للنظام في كل مؤسساته التنفيذية والتشريعية و كلامي واضح بالنص ادناه:
Quote: ان الاسراف في الحديث عن الشرعية الدولية واستقدام قوات اممية لبلادنا لتقديم دعم انساني وحماية اهلنا في دارفور ينبغي ان نقلل منه وان يكون حديثا متوازنا مؤكدا احقية اهلنا في دارفور بشكل انساني في الحماية الدولية من بطش هذا النظام المجرم وتوفير الامن والامان لهم وكل المساعدات الانسانية ولكننا كوطنيين شرفاء ساعين لاقتلاع هذا النظام المجرم ينبغي ان لا نسرف ونغالي في امانيناونطلب بلا استحياء من الشرعية الاممية ان تقتلع لنا هذا النظام المجرم وتقدم رموزه للمحاكمات للقصاص منهم..لانها دعاوي تعبر عن عجزنا وفشلنا وبالتالي سيفلح هؤلاء الاوغاد في استخدامها للتزيد والمتاجرة بها ضدنا وهم حتما سيوظفونها بكل خبث..لتطيل من عمرهم اكثر في السلطة من خلال تقديمنا اياهم هذه المسوغات والذرائع المجانية الداعمة لبقائهم اطول مدة في سدة القهر والبطش ..!!



ودم بخير يا صديقي

هشام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #51
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: صلاح شعيب
التاريخ: 30-08-2006, 00:06 ص
Parent: #50



الصديق الوريف
هباني

ما أعرفه حتي الآن أن امر القوات الدولية هو لحماية مواطني دارفور من بطش
السلطة وتحقيق الامن..أما ربط المسألة بإسقاط النظام فهذا هو ما يدور في العقل الباطني لاهل السلطة التي تسعي لاظهار الامر وكأنما هو إسقاط لشرعيتهم وبالتالي تدنيس الوطن باليهود والنصاري كما يسوقون الامر هكذا, وكل إناء بما فيه ينضح..كل ما أخشاه اخي هباني أن هذا الربط بين القوات الدولية وإسقاط النظام كأنما هو مبرر لرفضها, في الوقت الذي يموت أهلي وأهلك في دارفور و لا منجاة لهم إلا هذه القوات الدولية..أقدر موقفك الوطني ولكن اين الشرعية الثورية, وهل من الممكن إنتظارها حتي يموت كل أهل دارفور أم ماذا..؟ وأنت تري أهل الشرعية الثورية الآن يثأرون لزيادات السكر ولا يثأرون لهؤلاء المواطنيين الذين طحنتهم طائرات الانتنوف وحملات الجنجويد, ألخ.

مع عمق تحياتي وسلامي للزوج والابناء.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #52
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: منصور شاشاتي
التاريخ: 30-08-2006, 05:03 ص
Parent: #1


الأستاذ هباني
رأي يستحق النقاش
إذا كنت قد فهمت ، فإنك ترفض دخول القوات الدولية تحت غطاء ما يسمى بالشرعية (الدولية) والتي أصبحت في اعتقادي - في العقد الأخير على الأقل- شرعية أميركية كاملة غير منقوصة، أو بالأحرى : شرعية سيدة العالم. . وهذا واقع لم أقل في يوم من الأيام ، لمن يمسكون بزمام الأمور " تجاهلوه" ،لأن ذلك - ضمن توازنات العالم اليوم - في غير المستطاع. ومع هذا فإن من حق أمثالي ، ممن لا يمسكون ولا يرغبون أصلا في أن يمسكوا بشيء ، حتى إن كان ذاك الشيء يتعلق بزمام أمر أنفسهم ، هو واقع مرفوض وذميم.. شرعية محتكرة لارادة واحدة وساعة لا تستجيب لتلك الإرادة بمقدور الأخيرة أن تلتف حولها وتفرض ما تريد فتلهث الشرعية وقتها وراء تلك الإرادة.
أنا معك في هذا إن كان فهمي لما عنيت صحيحا .
غير أن ذلك لا يعني إطلاقا أن المبررات التي تساق بهذا الخصوص غير صحيحة: هناك واقع مأساوي يصل حد الكارثة ، هناك قتل وهناك حالات اغتصاب . . قد يقول لي البعض هناك مبالغة في الأعداد التي تقدم وأقول لهم لا يهمني إطلاقا العدد ولا أدخل في لعبة الأعداد وخلق الانطباعات .. اغتصاب امرأة واحدة يساوي عندي اغتصاب أمة بحالها . .
ولكنها (كلمة حق يراد بها باطل) حسب قولة ابن أبي طالب المشهورة . . ولا أقول ذلك إلا من واقع ما جربناه في العقد الماضي ، من صربيا إلى أفغانستان والعراق والصومال . .

وأنا معك أيضا في أن النظام الحالي يسير باتجاه طريق مسدود ولكنى أضيف - حتى أكون واضحا - بأن الطريقة التي أدارت وتدير بها كافة القوى السياسية أمور الحكم أو المعارضة في السودان، منذ الاستقلال وحتى الآن، لا تقود إلا إلى نفس الطريق المسدود. وهذا حال لا بد من تغييره
كيف؟

هذا مجرد مدخل لأسألك : ما تعني بالشرعية الثورية بالضبط. . حتى اتفق أو اختلف معك في أمر اعتمادها أداة للإطاحة بهذا النظام أو ذاك.

وبما أننا بصدد الحديث عن النظام القائم في السودان ادخل سؤالا آخر :
ما المطلوب الإطاحة به ؟
- حزب المؤتمر الحاكم ؟
- نظام الإنقاذ؟ (على اعتبار أن مرحلة ما بعد نيفاشا أحدثت تغييرا " سلبيا أم إيجابيا لا يهم ، المهم أن إنقاذ ما قبل نيفاشا ومترتباتها ليست هي انقاذ ما قبل نيفاشا" . ما إذا كانت الأولى أفضل "أو أسوأ "، استخدم ما شئت، من الثانية لا يعنيني هنا، الذي يعنيني واحسب انه ينبغي أن يعني كل من يتعاطون مع الشأن العام السوداني هو أن الإطاحة با نقاذ ما بعد نيفاشا يعنى فعليا وقانونيا الاطاحة بنيفاشا نفسها ومن يدرى بعد قليل ابوجا وغيرها ).
هذا لا يعني إطلاقا أن نيفاشا هي "مقدس" لا يجوز انتقاده وتعديله أو حتى إلقاؤه ولكن إلى الآن لم أر طرحا أفضل (بالطبع بالارتباط مع القدرة الذاتية والإرادة الخارجية أو سمها الشرعية الدولية صاحبة الاسم ) في سوق السياسة السودانية.
- إعادة صياغة للدولة السودانية أو (الدويلات السودانية في هذه الحالة) .
أقول الثانية لأن نيفاشا - على ما يبدو – تجب ما قبلها.
كنت أقول قبلها : هناك برنامجان توصل اليهما السودانيون بوعي أو غير وعي يتصارعان في السودان:
الدولة الديمقراطية التعددية العلمانية واللامركزية التي مثلها برنامج الحركة الشعبية لتحرير السودان
الدولة الدينية القومية المركزية التي مثلتها الجبهة الإسلامية
كلا البرنامجين قابلان من الناحية النظرية للتطبيق وكلاهما من الناحية العملية يقودان إلى طريق مسدود. .
الأول لأن البرنامج متقدم جدا حتى على قواعد الحركة الشعبية نفسها ناهيك عن بقية القوى السياسية وخاصة الأحزاب الشمالية وقواعدها الهشة
والثاني لأن واقع التعددية السودانية الثقافية والدينية والعرقية هو بالقوة التي لن تستطيع الجبهة الإسلامية أن تطبق برنامجها إلا على أشلائه.

بعد نيفاشا قلت :

Quote: "دارفور بعد تحقيق السلام في الجنوب هي أم القضايا التي يجب أن يلتفت إليها السودانيون ـ لأن الالتفات إليها يعني أنهم عقدوا العزم على حماية السلام وخيار السودان الجديد الذي أصبح الكل يردده من غير تحديد لمضامينه ، حتى ظن البعض إنه شيء آخر غير خيار الديمقراطية بثوابتها المتفق عليها دوليا"

أجل ، كنت أحسب أن السودانيين في الحكم وفي المعارضة قد استوعبوا الدرس – على الأقل حسب فهمي الضعيف - فأنا اعتقدت وما زلت اعتقد بأن أهم درس للحرب الأهلية التي رافقت بل وسبقت استقلال السودان كان : "لا خيار إلا التراضي وقبول الأخر وسودان المواطنة الذي يتساوى فيه الناس" .. الآخرون – قد يكونوا على حق أو باطل – اعتقدوا وما زالوا يعتقدون أن أهم درس للحرب أن من لا يحمل سلاحا ويسوّق قضيته في محافل " الشرعية الدولية" لن يحقق أي هدف من أهدافه.
فبقدرة قادر وفي ليلة وضحاها أصبحت لدى كافة القوى السياسية القديمة والناشئة إلا ما رحم ربي قناعة راسخة بأن من لا يحمل بندقية سيذهب "جفاء" .. ولعلك تعرف ما يعني أن تحمل بندقية ..ونتائج حمل البندقية من تدمير لكل بني المجتمع وقيمه الانسانية. . فحلول البندقية على مر التاريخ كانت حلولا عقيمة .
من غير أن نسترسل في مقولات مثل أن البندقية تحتاج إلى من يدفع ثمنها قبل من يحملها . و من يدفع لن يدفع لوجه الله قطعا ، وهي في النهاية تندرج في باب غير المشروع الذي يمر عبر قنوات المافيا والمخابرات.. وفي هذه المعمعة لا بد وأن تضيع القضية فتتحول البلاد التي تبتلى بمثل تلك المصيبة إلى جمهورية "موز" على طريق التفتيت إلى " موزات" ..
أليس هذا هو الحاصل الآن؟
إذن كيف نوقف هذا الانهيار ؟
هذا هو السؤال الذي يجب أن نبدأ منه قبل أن نطرح بقية الأسئلة .

أنا في انتظار الرد على أسئلتي حتى أواصل
لك الود كله

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #53
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 30-08-2006, 11:26 ص
Parent: #52


الاخوة/ الاعزاء صلاح ومنصور

صباحاتكم بخير

لنثبت اولا امرين هامين وهما للتاكيد وقطعا للالتباس والتاويل وهو ليس امرا خلافيا كما اعتقد بل جانبكماالحظ في استيعاب ما ارمي اليه من حديثي انف الذكر وقد ابنت ذلك لاخي خالد كودي في مداخلته السابقة وهو ما يتساوق مع كل مواقفي الثابتة في مواجهة هذا النظام الخائن المجرم فاقد الاخلاق والمصداقية:
اولا: مرحبا بالشرعية الدولية لحماية اهلنا في دارفور وتوفير الامن والامان من بطش هذا النظام الفاشي المجرم.
ثانيا: ومرحبا بالقوائم باسماء كل مجرمي الحرب السودانيين والذين ستسميهم الشرعية الدولية وهم معروفون اولئك الذين تسببوا في هذه الواقع الكارثي في حق اهلنا بدارفور.

لكن ذات الشرعية الدولية التي تطالب بمسوغات التدخل في دارفور هي ذات الشرعية الدولية التي صمتت عن قهر الشعب السوداني لاكثر من عقد من الزمان قبل تفجر الاوضاع في دارفور في ذروة الاعتزاز بالاثم الكيزاني وهي اليوم التي اقامت وولدت ورعت النظام السياسي الراهن ما بعد( نيفاشا وابوجا) وتدعمه وما عاد النظام السياسي القائم الان هو نظام الانقاذ لحما وشحما وعظما..بل نظام محاصصة اوجدته الشرعية الدولية اذا اعترفنا بان الشرعية الدولية هي (امريكا وعموم الغرب) الذين رعوا الاتفاقين بكل تفاصيلهما عبر المخاضات الساخنة والضغوط المشهودة عبر الهواتف الساخنة والمناديب الخاصين رفيعي المستوى والزيارات المكوكية بين عواصم الغرب وافريقيا والخرطوم وجاء النظام الراهن وليدا هجينا فيه الحركة الشعبية الشريك الاساسي وبقسمتها النيفاشية المعروفة والمباركة بالشرعية الدولية وفيه حركة تحرير السودان وبقسمتها التي اقرتها الشرعية الدولية بموجب اتفاق ( ابوجا) والاتحادي الديموقراطي والتحالف والشيوعي واحزاب منشقة من حزب الامة واخرين من تمومة جرتق النظام... في ذات الديكور الشرعي الاممي. وهاتان الاتفاقيتان المباركتان دوليا اعطتا النظام المجرم عمرا جديد واعترفتا به امرا واقعا ذا مصداقية تعقد معه الاتفاقات والمواثيق باسم كل شعب السودان ليقرر وليعطي باسم مقدرات السودان من يشاء ويذل من يشاءوتقر ذات الشرعية الدولية المحافظة علي تفوق هذا النظام في حصته السياسية والاقتصادية امام كل القوى الوطنية مجتمعة!!
اذن ما الذي تغير في الوطن بعد قيام نظام الشرعية الدولية (النيفاشي الابوجي)..ماذا تغير بحال اهلنا في دارفور... حيث لا زال حالهم ذاهبا للاسوا فالقتل والاغتصاب والتشريد لاهلنامستمر ولا زال الجنجويد باسلحتهم غير المنزوعة مدعومين بالنظام في ذبح اهلنا في دارفور!!....وايضاماذا جنى الشريك النيفاشي( الحركة الشعبية) من اتفاقهم الذي باركته الشرعية الدولية..حيث لازالت السلطة والثروة في يد النظام وكل القرارات السيادية الخطيرة...ويمارس شريكهم القتل في دارفور وفي كل مكان.. ويلهب الشعب بسياط الاسعار والغلاء.. ويعتقل الشرفاء في كل مكان.. وبكل بجاحة امام ناظري الشريك النيفاشي والابوجي والشريكان ( شاهد ما شافش حاجة) رغم انهما متورطان رسميا مع العصابة بحكم الشراكة السياسية بناء علي الاتفاق الاممي المشهود ولا احد يسالهما ويحاسبهماولكنهما للاسف لا يملكان الا الشكوى بمذلة للشرعية الدولية ويبقي ( الدرب ساساقة) بين واشنطون والخرطوم تارة وفود من الحركة الشعبية في اعلي مستوياتها ووفود من حركة تحرير دارفور والكل ذاهب لبيت الشرعية الابيض يشكو ويشكو من عدم صدقية الشريك وعدم التزامه بالايفاء بالعهود وكانماكانت في الاصل للكيزان ذمة وعهد واخلاق عندما راهن عليهم الشريكان الطيبان!!
واية شرعية دولية ذات اخلاق يمكن ان تذهب بهذا النظام القذر الي المذبلة اذا كانت تمثلها اوروبا الاستعمارية واليمين الجمهوري الرجعي الامريكي الحاكم والذي اذاق شعبنا منذ ايام ادارة(ريجان) ويلات القهر وهو يتحالف مع النظام المايوي العميل المدحور والذي لم تقلعه الادارةالامريكية الجمهورية ولا الشرعية الدولية حينذاك والقهر قد بلغ مداه بل اقتلعه شعبنا البطل بالشرعية الثورية الشعبية في صبح الانتفاضة العظيم وظل السفاح النميري في حرز الشرعية الدولية لائذا باميريكاالجمهورية والتي استباحت في زمانه بلادنا ايما استباحة وانتهكت سيادتنا وكرامتنا الوطنية بلا ادنى حياء!!

واية شرعية دولية ستحمي اهلنا في دارفور اذا كان المجرم (صلاح غوش) تبعث له الطائرات الامريكية الخاصة من واشنطون الي الخرطوم حاملا ملفات امن بلاده المجاهدة ل(عدو الله اليانكي الابيض) و ذات الادارة الادارة الجمهورية تدعو السفاح مجرم الحرب القذر (علي كرتي)لياتي قبل اسابيع بدعوة من الادارة اليمينية الجمهورية الامريكية بكل امان متجولا يعقد الاجتماعات بكل حرية في داخل ارض الشرعية الدولية مع كوادرهم وجواسيسهم ربائب الشرعية الدولية ولم يقبض عليه كمجرم حرب كما نحلم انتقاما لاهلنا في دارفور ولكن هيهات!!
اننا اليوم نتعامل في عالم المصالح الكبرى وازدواج المكاييل وهو عالم براغماتي يعتد بمصالحه بغض النظر عن الموقف الانساني والايديولوجي..وهو تحكمه مصالحه... وما قدمه هذا النظام العميل المجرم لاهل (الشرعية الدولية) لهو ثمن باهظ وكبير تنازل فيه عن كل مقومات كرامتنا وسيادتنا الوطنية علي حساب وحدة الوطن وسيادته.. لن يستطيع ان يقدمه نظام لاحق ولا قدمه نظام سابق بهذا القدر من البيع والعمالة والارتخاص. فالشرعية ..الدولية موجودة في الخرطوم الان ..باذن النظام المتبجح اليوم زورا بمعاداتها ومنعها من الدخول لبلادنا باسم الكرامة الوطنية وهو هراء وافتراء,, فالبلاد الان محتلة بقوات اممية صادق ووقع على دخولها هذا النظام العميل وستعمل علي تكريس واقع الانفصال باذن النظام... وتمزيق بقية اقاليم السودان وستمكن هؤلاء الخونة من البقاء والبغاء في سدة حكم الخرطوم!!
وانامقتنع وحالم ايضا بشرعية دخول القوات الاممية لحماية اهلنا في دارفور ومحاسبة الخونة والمجرمين ولكني لست موقنا تماما ولست متفائلا بان الشرعية الدولية ستاتي الي اهلنا في دارفور بالمن والسلوى... ولن تحاكم القتلة والمجرمين... لانهم ببساطة هم من وقع علي اتفاقيتي(نيفاشا وابوجا) الخديجين الشرعيين الدوليين وليس من المنطقي ان اكافيء من نفذ اجندتي وصادق علي كل املاءاتي بالعقاب والثبور ولكنها ستاتي بقائمة ليس بها كباش وتيوس كبيرة بل بعض السخلان والحملان لزوم التعمية وستر الحياء !!
ولا ارى ان نسرف في التفاؤل اكثر من اللازم ونحن نعشم في الشرعية الدولية ان تحل الينا كل مشاكلنا ومن جملتها الاطاحة بهذا النظام القذر.... ببساطة لانه نظام اوجدته الشرعية الدولية وليس من مصلحتها اقتلاعه.. لانه حقق مصالحها... ولكن من حق الشعب السوداني اقتلاعه بالثورة الشعبية وستظل (قسمة نيفاشا وابوجا) محفوظة في الحفظ والصون لنطمئن الخائفين على حصصهم... ولاننا لن ننتظر اكثر ونصبر على هذا القهر اللئيم حتى يمن الله علي الانقاذيين بالاخلاق الحسنة وحسن السيرة والسلوك في حفظ المواثيق والعهود للالتزام بمواثيق نيفاشا وابوجا علي حساب بقية شعب السودان المقهور ايضا في المناطق الاخرى ولهم ذات المشاكل والمعاناة مثل اهلهم في دارفور والجنوب وبينما النظام كل يوم باضطراد في السوء والشرور وقذارة السلوك ونقض المواثيق والعهود والنيفاشيون والابوجويون ادرى بخفايا الامور .. و(الساساقة) بين واشنطون والخرطوم تفضح مافي الصدور!! ولا حل لنا جميعا الا باقتلاع هذا النظام الفاشي بالثورة الشعبية الشاملة في كل الوطن.. واطمئن للمرة الثانية الخائفين علي قسمتهم وشراكتهم مع النظام اللص ستظل محفوظة لان الشعب السوداني لن يعادي نفسه... وليس هنالك اكرم واعظم من الثورة الشعبية للاطاحة بهذا النظام القذر وناخذ ثاراتنا بايدينا لا ان يمن الينا بها الاغيار ويذهب المجرمون الي السجون الجميلة ذات الخمسة نجوم في اوروبا حيث لا اعدامات وبيوت اشباح وتعذيب و ونحن قد كنانعد لهم المقاصل والمشانق والخوازيق وبيوت الاشباح لنروي غليلنا ولنذيقهم من ذات الكاس التي اذاقونا منها العذاب والقتل و الاحتقار والهوان.. تماشيا مع شرع الله وقاعدته الجزائية ..(العين بالعين والسن بالسن )والشلوت بالشلوت والقزازة بالقزازة ولله في خلقه شئون!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #54
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 30-08-2006, 01:52 م
Parent: #53


....................................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #55
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: PLAYER
التاريخ: 30-08-2006, 06:27 م
Parent: #54


Quote: اولا: مرحبا بالشرعية الدولية لحماية اهلنا في دارفور وتوفير الامن والامان من بطش هذا النظام الفاشي المجرم


هذا ما قلناه فنعتومونا بدحشآ مفنجت
حكمة اليوم
التراجع عن الجهل علم

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #56
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 30-08-2006, 08:09 م
Parent: #55


الدحـــيش player

قد امرنا بترقيتكم الي حمار مكادي
بعد ان افاء الله عليكم بالفهم بعد حالة البهم!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #57
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: Hashim Badr Eldin
التاريخ: 30-08-2006, 08:20 م
Parent: #56


ود هبانى
سلام كثير يا حكومة


Quote: فنحن وحدنا الذين سنمارس الثأر والقصاص ومحاسبة الخونة ولو نصمد مليون عام


وغداً لناظره لقريب

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #59
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 30-08-2006, 08:29 م
Parent: #57


ود بدر الدين يا بطل


سلامات كتير

والذين يسرفون في احلامهم وهم يراهنون علي الشرعية الدولية لاقتلاع النظام من جذوره
والاتيان بنظام جديد فهم كسالى واهمون وحتى الان لا يدركون ان النظام القائم هو خديج كانت ( دايته) الشرعيةالدولية ولد في مستشفي ( دايات نيفاشا وشفخانة ابوجا)!!!

محبتي واحترامي

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #58
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: برير اسماعيل يوسف
التاريخ: 30-08-2006, 08:29 م
Parent: #56


العزيز/ هباني البراني


و الله الشرعية الثورية دي بصراحة مخيفة يا هشام و لنا في بقية الامم العبر و الدروس.

اما الشرعية الدولية فالحديث عنها يطول؟ و لكن الناس الان ما عندها خيارات حقيقية ... لذلك من بطش بهم في دارفور او غير دارفور ... لا يستطيعون ان يعزلوا عزل و يقولوا نحن عايزين ديل و ما عايزين ديل... لان الشغلانية بقت في تولاه دي... و لن يلومهم احد ان جاءتهم (الشرعية الدولية) او جاءهم الفارسيون... ما دام الناس ما قادرة توفر لهم الامان... الحسابات التي برأسك لن يعيرها احد محاصر من قبل الجنجويد او من قبل الجيوش المجاهدة ... هذا هو الواقع يا هباني يا اخوي.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #60
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: PLAYER
التاريخ: 30-08-2006, 09:02 م
Parent: #58


Quote: والذين يسرفون في احلامهم وهم يراهنون علي الشرعية الدولية لاقتلاع النظام من جذوره
والاتيان بنظام جديد فهم كسالى واهمون وحتى الان لا يدركون ان النظام القائم هو خديج كانت ( دايته) الشرعيةالدولية ولد في مستشفي ( دايات نيفاشا وشفخانة ابوجا)!!!


يا ود هباني المناضل الوطني الشريف.......اختشي شوية لما تقول كلام زي دا:
Quote: وحتى الان لا يدركون ان النظام القائم هو خديج كانت ( دايته) الشرعيةالدولية ولد في مستشفي ( دايات نيفاشا وشفخانة ابوجا)!!!

نيفاشا وابوجا(الشرعيةالدولية) ديل لهم اقل من خمسة سنين وحكومة الانقاذ ليها سبعة عشر سنة........فكيف يكون نيفاشا وابوجا(الشرعيةالدولية) جابت الانقاذ.
ولو قصدت جابت الحركة الخرطوم باتفاقية السلام فقولها وما تخجل .
حكمة اليوم
هناك رجالآ يغيرون من رجال مثلهم

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #62
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 30-08-2006, 09:35 م
Parent: #60


ان قضية اقتلاع هذا النظام مهمة وطنية مقدسة تقع علي عاتق الوطنيين الشرفاء الاحرار ولا تقبل التنازل عنها لاخرين من خارج ترابنا الوطني..فنحن وحدنا الذين سنمارس الثأر والقصاص ومحاسبة الخونة ولو نصمد مليون عام... لن نتنازل عن حقنا في شرف التغيير والاطاحة بهذا النظام الفاسد والمجد والخلود للشهداء والابطال

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #63
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: عبدالمنعم الرزوقي
التاريخ: 30-08-2006, 09:47 م
Parent: #62


كان الكلام منسجما ومتناغما علي وتر واحد لايفوت علي فطنة القارئ لكنه تحول المضمون بعد مداخلة الاخ خالد كودى








انا لا رفض

الشرعية الدولية وضرورة تدخلها لحماية اهلنا في دارفور وبشكل انساني من بطش هذا النظام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #64
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 30-08-2006, 09:56 م
Parent: #63


عبد المنعم الزروقي

ساعيد عليك البوست من اوله لتفهم اكثر ايها الفطن:

شرف ما بعده شرف عندما ننجز التغيير الوطني المنشود في ازالة هذا النظام الفاسد الظالم نظام العصابة الاخوانية الراهن بثورة سودانية وطنية خالصة لم ولن تعجز عن احداث الفعل الثوري المنشود عبر محاولاتها الجادة والمتكررة حتى ساعة النصر القريب وهي بكل اباء لا ترهن ارادتها ومصيرها لغرباء باسمها وبالانابة عنهاسيحدثون التغيير الذي لم توفق في احداثه حتى اللحظة وهي بذلك السلوك الوطني المشرف تقطع الطريق امام كل محاولات جرنا لفخاخ..الذرائعية التي يبحث عنها هذا النظام الغارق الهالك..ليتمسك بها مسوغات لحمل وطني كاذب سيزايد به علينا امام جماهير مفعمة بروح الوطنية الدفاقة...ومن السهل دغدغة عواطفها ومشاعرها الوطنية بهكذا خطابات متاجرة ومزايدة بالمشاعر الوطنية وهو ما سيستغله هؤلاء الاوغاد ويوظفونه لبعث مزيد من الحياة في نظامهم الهالك بعد ان كان قاب قوسين او ادنى من التلاشى والاندحار..
ان الاسراف في الحديث عن الشرعية الدولية واستقدام قوات اممية لبلادنا لتقديم دعم انساني وحماية اهلنا في دارفور ينبغي ان نقلل منه وان يكون حديثا متوازنا مؤكدا احقية اهلنا في دارفور بشكل انساني في الحماية الدولية من بطش هذا النظام المجرم وتوفير الامن والامان لهم وكل المساعدات الانسانية ولكننا كوطنيين شرفاء ساعين لاقتلاع هذا النظام المجرم ينبغي ان لا نسرف ونغالي في امانيناونطلب بلا استحياء من الشرعية الاممية ان تقتلع لنا هذا النظام المجرم وتقدم رموزه للمحاكمات للقصاص منهم..لانها دعاوي تعبر عن عجزنا وفشلنا وبالتالي سيفلح هؤلاء الاوغاد في استخدامها للتزيد والمتاجرة بها ضدنا وهم حتما سيوظفونها بكل خبث..لتطيل من عمرهم اكثر في السلطة من خلال تقديمنا اياهم هذه المسوغات والذرائع المجانية الداعمة لبقائهم اطول مدة في سدة القهر والبطش ..!!
ان قضية اقتلاع هذا النظام مهمة وطنية مقدسة تقع علي عاتق الوطنيين الشرفاء الاحرار
ولا تقبل التنازل عنها لاخرين من خارج ترابنا الوطني..فنحن وحدنا الذين سنمارس الثأر والقصاص ومحاسبة الخونة ولو نصمد مليون عام... لن نتنازل عن حقنا في شرف التغيير والاطاحة بهذا النظام الفاسد والمجد والخلود للشهداء والابطال.

هشام هباني


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #65
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: عبدالمنعم الرزوقي
التاريخ: 30-08-2006, 10:01 م
Parent: #64


شرف ما بعده شرف عندما ننجز التغيير الوطني المنشود في ازالة هذا النظام الفاسد الظالم نظام العصابة الاخوانية الراهن بثورة سودانية وطنية خالصة لم ولن تعجز عن احداث الفعل الثوري المنشود عبر محاولاتها الجادة والمتكررة حتى ساعة النصر القريب وهي بكل اباء لا ترهن ارادتها ومصيرها لغرباء باسمها وبالانابة عنهاسيحدثون التغيير الذي لم توفق في احداثه حتى اللحظة وهي بذلك السلوك الوطني المشرف تقطع الطريق امام كل محاولات جرنا لفخاخ..الذرائعية التي يبحث عنها هذا النظام الغارق الهالك..ليتمسك بها مسوغات لحمل وطني كاذب سيزايد به علينا امام جماهير مفعمة بروح الوطنية الدفاقة...ومن السهل دغدغة عواطفها ومشاعرها الوطنية بهكذا خطابات متاجرة ومزايدة بالمشاعر الوطنية وهو ما سيستغله هؤلاء الاوغاد ويوظفونه لبعث مزيد من الحياة في نظامهم الهالك بعد ان كان قاب قوسين او ادنى من التلاشى والاندحار..
ان الاسراف في الحديث عن الشرعية الدولية واستقدام قوات اممية لبلادنا لتقديم دعم انساني وحماية اهلنا في دارفور ينبغي ان نقلل منه وان يكون حديثا متوازنا مؤكدا احقية اهلنا في دارفور بشكل انساني في الحماية الدولية من بطش هذا النظام المجرم وتوفير الامن والامان لهم وكل المساعدات الانسانية ولكننا كوطنيين شرفاء ساعين لاقتلاع هذا النظام المجرم ينبغي ان لا نسرف ونغالي في امانيناونطلب بلا استحياء من الشرعية الاممية ان تقتلع لنا هذا النظام المجرم وتقدم رموزه للمحاكمات للقصاص منهم..لانها دعاوي تعبر عن عجزنا وفشلنا وبالتالي سيفلح هؤلاء الاوغاد في استخدامها للتزيد والمتاجرة بها ضدنا وهم حتما سيوظفونها بكل خبث..لتطيل من عمرهم اكثر في السلطة من خلال تقديمنا اياهم هذه المسوغات والذرائع المجانية الداعمة لبقائهم اطول مدة في سدة القهر والبطش ..!!
ان قضية اقتلاع هذا النظام مهمة وطنية مقدسة تقع علي عاتق الوطنيين الشرفاء الاحرار
ولا تقبل التنازل عنها لاخرين من خارج ترابنا الوطني..فنحن وحدنا الذين سنمارس الثأر والقصاص ومحاسبة الخونة ولو نصمد مليون عام... لن نتنازل عن حقنا في شرف التغيير والاطاحة بهذا النظام الفاسد والمجد والخلود للشهداء والابطال.

هشام هباني
هذا اول الكلام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #66
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: JAD
التاريخ: 31-08-2006, 01:58 ص
Parent: #1


Quote: ان قضية اقتلاع هذا النظام مهمة وطنية مقدسة تقع علي عاتق الوطنيين الشرفاء الاحرار
ولا تقبل التنازل عنها لاخرين من خارج ترابنا الوطني..فنحن وحدنا الذين سنمارس الثأر والقصاص ومحاسبة الخونة ولو نصمد مليون عام... لن نتنازل عن حقنا في شرف التغيير والاطاحة بهذا النظام الفاسد والمجد والخلود للشهداء والابطال.





كلامك دا يا أخ هشام وطني حار يلحم وقاسي على الفئات المرتزقة التي ربطت مصيرها ومستقبلها بمجيء القوات الغازية لتخلع لهم الإنقاذ وتنصبهم ليحكموا البلاد نيابة عنها حيث يحملون جواً من واشنطون إلى الخرطوم.. ودا لو بنفع كان نفع علاوي وأحمد الجلبي وحامد قرضاي الذين أصبحوا الآن لا يستطيعون قضاء حوائجهم إلا تحت الحراسة ..





فووووق






--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #67
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: الطاهر ساتي
التاريخ: 31-08-2006, 05:59 ص
Parent: #1


** وزير الدولة بخارجيتنا يؤكد بان حكومتنا سوف تعيد تقييم رفضها على نشر القوات الدولية بدارفور بعد دراسة الأوضاع على الأرض ... وايغلاند يطمئن الأمم المتحدة - بالرأي العام - بان هناك إشارات ايجابية من الحكومة بشأن القوات الدولية ... إذن نستخلص من تصريحات السمانى الوسيلة وايغلاند فقها سياسيا يحلل لحكومتنا أن تراجع ... ولا تتراجع ...!!
** وما بين المراجعة والتراجع في قضية نشر القوات الدولية بدارفور لا يوجد فرقا .. ولا خيطا من خيوط العنكبوت .. والمراجعة والتراجع في هذه القضية سيان ثم وجهان لعملة واحدة اسمها ( التخلي عن مزاعم السيادة الوطنية ) هذه المزاعم التى ملأت الشوارع بالمسيرات .. والمنابر بالهتافات .. والفضائيات بالطلاقات ... !!
** وعندما قال يان برونك قبل أسابيع قليلة – امام رفض الحكومة - بان القوات الدولية لن تأتى لدارفور الا بموافقة الحكومة كان الرجل صادقا في تحليله للحالة السياسية والنفسية لحكومتنا وعارفا ببواطن قراراتها – وطلاقاتها - وموقنا بما لا يدع مجالا للشك بان الرفض المغلظ اللحظي للقوات الولية هو ... قبولها مستقبلا .. !!!
** ولان السيد برونك يعي ما يفعله ويثق في سياساته وخطواته في دارفور لم يغضب على رفض الحكومة لقواته .. لم يستنفر شعبه .. ولم يعبئ الدبابين في المرخيات .. ولم يكلف عبد الحي يوسف بإعداد خطبة نارية لتلك الجمعة .. ولم يعقد اجتماعا طارئا لهيئته القيادية ... ولم يهيج نواب البرلمان ... ولم يملا الأرض والفضاء صخبا وضجيجا .. والاهم من كل هذا لم يقسم بالله أربعا ولم يطلق زوجته ثلاثا .. !!
** بل قابل السيد برونك رفض الحكومة وصخبها ببرود الإنجليز المعروف ومضى يرسم خطة جديدة لقوات دولية جديدة لأرض جديدة غير دارفور - سوف نكتشف لاحقا إنها الشرق - ولم يلق بالا للضوضاء الحكومي ولم يشغل نفسه كثيرا ببيانات ( هيئة الدفاع عن العقيدة والوطن ) ولا بتهديدات ( الإتحاد العام للطلاب ) .. ولم يتخوف من وعد ووعيد ( اتحاد المرأة بشلعوها الخوارج ) له بالعقاب ولرفيق دربه بوش بالفناء .... !!
** فالمجتمع الدولي - اسم الدلع لأمريكا - هو من يصنع السودان الجديد أيها السادة .. وحكومتنا ومتمردينا - جهلا أو علما - ينفذون بدقة .. فقط ينفذون المخطط – طوعا أو كرها .. رغبة أو رهبة - كل تفاصيل المخطط حرفا حرفا ... تارة بصناعة حرب وأحيانا بصناعة سلام .. وجزاهم الله خيرا – الحكومة والمتمردين - يقومون بهذا بتنفيذ هذا المشروع الضخم بسرعة الصوت ووضوح الضوء ... !!
** تتبعوا - أيها السادة - مراحل المشروع ... قوات دولية بالجنوب مقابل السلام ... قوات دولية بجبال النوبة مقابل السلام .. قوات دولية بدارفور بعد السلام ... فصائل مسلحة بعلم وزير الداخلية في الخرطوم .. عربات الأمم المتحدة تزاحم مركباتنا العمة والخاصة في الطرق .. والجنرال جاسبر سينغ ليدر وبعض البيض يتسوقون في عفراء جهرا ... وغدا نتابع جولة مفاوضات الشرق ... لا سلام بلا قوات دولية .. أو هكذا كانت شعارات الجولات السابقة .... ولن تتغير مثل مواقف حكومتنا ... !!!
** ومنى اركو مناوى يقول ( سلام دارفور ليس ناقصا ) .... نعم والله ليس ناقصا .. ممتلئ ويفيض بقوات الاتحاد الافريقى والدولية القادمة تحت غطاء الرقابة ... نعم ليس ناقصا .. ممتلئ ويفيض بالقرارات المحيطة به .. تحويل المهام الأفريقية ... قائمة المطلوبين وأوائل الغيث الأربعة ... ورفض القبائل العربية .. وتجديد اعتماد حركات خليل إبراهيم ومحمد نور لدى الحكومتين التشادية والإرترية .. نعم يا سيدي مساعد الرئيس الجديد .. سلام دارفور ليس ناقصا .... !!
** عفوا أيها القائد لقد تذكرت ... أشياء صغيرة ناقصة في سلام دارفور ... وكذلك في سلام الجنوب .. وربما في سلام الشرق .. أشياء صغيرة جدا ... لا قيمة لها .. كنا نسميها في المسيرات والمظاهرات بالثوابت الوطنية .. السيادة الوطنية .. الإرادة الوطنية ... !!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #68
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: الطاهر ساتي
التاريخ: 31-08-2006, 06:02 ص
Parent: #1


** أرسلت الأمم المتحدة لمريديها في الخرطوم درسا من بيروت .. ليتهم يفهمون ...!!
** و نوجز - لمن أعماهم الكيد السياسي - تفاصيل الدرس ، عسى ولعل يفرقون بين السلطة والوطن ، ويفصلون مصالحهم الحزبية عن مصالح الشعب .. ومن يدرى .. عسى ولعل الدرس الأممي المرسل من بيروت يعيد إلي حساباتهم السياسية الرشد المفقود ...!!
** بعد ساعة من اندلاع الحرب أعلنت إسرائيل أهدافها ، و مختصرها كالأتي .. إعادة الجنديين الأسيرين ، إبعاد المقاومة اللبنانية من الحدود الجنوبية و تدمير قوتها الصاروخية .. بينما اختصرت المقاومة اللبنانية أهدافها في تبادل الأسرى و الانسحاب الإسرائيلي من مزارع شبعا ...!!
** الأمم المتحدة - اسم الدلع لأمريكا - أمهلت إسرائيل بصمتها ثلاثين يوما لتحقيق أهدافها بترسانتها العسكرية ، ولكن قوة حزب الله و عزيمة قيادته ثم إرادته القتالية حالت دون تحقيق الأهداف الإسرائيلية و هزمت بصمود جنوده كل الهجمات الإسرائيلية ، جوا كانت أو برا وبحرا .. !!
** و امام تزايد عدد القتلى والجرحى في صفوف الجيش الإسرائيلي ، لم تجد الأمم المتحدة مفرا غير إنقاذ الدولة الإسرائيلية من الهزيمة النفسية التي لحقت بتاريخ " الجيش الذي لا يقهر " ومن الغضب اليهودي الداخلي الذي لا يقبل هزيمة الجندي العربي لجيشه ولا يحتمل حياة الملاجئ و النزوح تحت وطأة الرعب والخوف من صواريخ الغضب و الانتقام ...!!
** بعد شهر فقط من الحرب تفاجأ مجلس الأمن - اسم الدلع للبنتاغون - أن رجال حزب الله يسوقون إسرائيل إلي مصير مجهول قد لا تعود منه ، خاصة إذا فتحت سوريا جبهة جولان بالتنسيق مع إيران ، و في محاولة مكشوفة لحفظ ماء وجه إسرائيل انعقد مجلس الأمن وحقق لإسرائيل أهدافها التى عجزت عن تحقيقها بطائراتها و بوارجها ودباباتها ...!!
** القرار الأمريكي المسمى بالاممي يبعد حزب الله من الحدود الجنوبية بنشر القوات الدولية ، و الإبعاد كان هدفا إسرائيليا ، و يجرد حزب الله من سلاحه بفرض سيطرة الجيش اللبناني على السيادة اللبنانية ، و هذا يعتبر هدفا ثانيا لإسرائيل ، ثم يطالب القرار حزب الله بإعادة الجنديين الأسيرين ، وهذا هو الهدف الإسرائيلي الذي تسبب في إشعال الحرب .. تلك هى الأهداف الإسرائيلية التي استعصت على قواتها تحقيقها ، فحققتها الأمم المتحدة .. فماذا عن أهداف حزب الله ...؟؟
** حزب الله كان يهدف لإعادة أسراه ، ولكن الأمم المتحدة أبت نفسها إلزام إسرائيل بإعادتهم فوعدت حزب الله ببذل المساعي لذلك .. تأملوا " مجرد مساعي " ... !!
ثم كان يهدف الحزب انسحابا إسرائيليا من مزارع شبعا ، و لكن الأمم المتحدة أبت نفس سيدتها " أمريكا " إلزام إسرائيل بالانسحاب ، فقررت إحالة ملف المزارع إليها للإفتاء فيها لاحقا ...!!
** هكذا يكيل المكيال الأممي ، لينتصر سياسيا لإسرائيل التي تجرع جنوده كأس الهزيمة عسكريا .. و المكيال يكشف لكل ذوي البصائر والأبصار بان الأمم المتحدة لا تجيد الحياد و أحكام العدل في أية قضية " شرق أوسطية " عندما تكون إسرائيل أو أمريكا طرفا فيها .. و المكيال الأممي المعوج في القضية الراهنة تبرهن بان مجلس الأمن غير مؤهل أخلاقيا للحكم في القضايا المصيرية لشعوب العالم الثالث ...!!
** و " القرار 1701 " و إن كان خاصا بلبنان وشعبه ، يجب أن يكون أيضا درسا بليغا لزعماء معارضتنا الذين ناصروا حزب الله بالإجماع .. و عليهم الا يعلقوا آمالهم الإنسانية وأشواقهم السياسية في شماعة الأمم المتحدة التي لا تحتمل مع الأجندة الأمريكية أملا إنسانيا ، عربيا كان أو أفريقيا من المحيط إلي الخليج ...!!
** و الحبيب و الشيخ و الرفيق و كل الذين يرجون من الأمم المتحدة جيوشا لحماية المدنيين في دارفور يعلمون جيدا بان الأمم المتحدة استكثرت مجرد بيان إدانة لصالح المدنيين في لبنان .. إنهم يعلمون ذلك جيدا ، و يعلمون بان الأمم المتحدة - اسم الدلع لأمريكا - غير حريصة الا على حماية مصالحها ، و أبرزها هي إثارة الفتن الطائفية و القبلية و العشائرية بين أبناء الوطن الواحد .. ولست بحاجة للتذكير بالنماذج .. فالواقع في العراق وأفغانستان يحكى المآسي .. وغدا في لبنان تكتمل فصول المسرحية الجديدة ...وعليه .. أيها الزعماء الثلاثة ننصحكم بالاعتماد فقط على أنفسكم و أحزابكم و قواعدكم في إعادة سلطاتكم على وطنكم ...!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #69
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: الطاهر ساتي
التاريخ: 31-08-2006, 06:05 ص
Parent: #1


الفخ ... والفريسة ...!!


** جاءنا البيان التالي .. " .. عليه نرى أن الواجب المقدم الآن امام الديمقراطيين في السودان هو قيام حركة تحرر وطني ديمقراطي جديدة ، تشيع النخبة السودانية الفاشلة - في الحكومة والمعارضة – إلي مثواها الأخير .. وتقطع الطريق على القوات الدولية .. وتفي بالمطلوبات الإنسانية في دارفور ، وتطلق ديناميت التحول الاجتماعي الديمقراطي " ... انتهى ...!!
** هكذا قالت ( حركة القوى الحديثة الديمقراطية ) شهادتها للشعب السوداني ، ووثقت موقفا وطنيا رافضا للقوات الدولية ، وموقفا سياسيا رافضا للحكومة وسياساتها ، وناقدا للمعارضة التقليدية ومواقفها العارية ، وشهادتنا - نحن- لله والتاريخ هي أن ( حركة حق ) نجحت بامتياز في تخطى ( امتحان الوطنية ) ، و هو الامتحان الذي رسبت فيه أحزاب المتاحف ظنا بان رفض القوات الأجنبية هو ( الموالاة للحكومة ) ...!!
** وشخصت ( حركة حق) الحالة الصحية والنفسية والعقلية للأحزاب القديمة ومواقفها المعيبة في قضية القوات الدولية ، وتوصلت - في بيانها - إلي الداء الأتي .. ( المعارضة التقليدية للسودان القديم - لتدارى عورة عجزها في قيادة نضال حازم من اجل التحول الديمقراطي - فإنها توافق على ضياع استقلال البلاد.. وهذا عار ما بعده عار ) ... والله العظيم عبارات ( مدارة العورة ) و ( عار ما بعده عار ) ، كتبه المكتب التنفيذي ل ( حركة حق ) في بيانها بالبنط العريض الذي يختلف - حجما وسوادا- عن بقية كلمات البيان الحار الذي شرارته لم ترحم الحكومة ولم ترحب بالقوات الأجنبية . ..!!
** إذا قارنا الموقف الوطني ل (حركة حق ) ، بموقف الحزب الشيوعي المرحب - بلا حياء - بالقوات الأجنبية ، تكتشف بلا عناء بان ( الذكاء السياسي ) لا علاقة له بالعمر السياسي ، و الا لما تفوقت ( حركة حق ) في تحديد موقفها السياسي من الحكومة وموقفها الوطني من القوات الأجنبية ، دون أن تخلط المبادئ الاستراتيجية بالأفكار السياسية .. وهذا ما فشل فيه عجوزا اسمه ( الحزب الشيوعي السوداني ) ...!!
** ومن كان يصدق بان الزمان سوف يجور على الحزب الشيوعي السوداني لدرجة الغرق والفناء والاستنجاد - بلا حياء من التاريخ - بقوات الإمبريالية ، وينتظر فجر الخلاص من الأجندة الأمريكية ، ويصدر بيانا - سوفيتيا احمرا - يحث فيه المجتمع الدولي - اسم الدلع لأمريكا- المسارعة لحماية المدنيين ... سبحان مقلب القلوب والمبادئ ، متى كان الحزب الشيوعي يثق في ( الحماية الأمريكية )...؟؟
** الم يكن أفضل للحزب الشيوعي - وهو في أرذل عمره - أن يحترم تاريخه وعقول قواعده ، ويرفض القوات الأجنبية وحكومة الوحدة الوطنية معا ..ليحترم التاريخ موقفه الوطني و تحترم قواعده موقفه السياسي ؟؟ .. الم يقرأ ( عم نقد ) وكدودته ماضي حزبهما ومواقفه - الحمراء - في القضايا ذات الصلة بالأجندة الأجنبية ، خاصة تكون أمريكا هي قائدة الأجندة ...؟؟
** و قبول القوات الأجنبية هو ( الشراك الذكية ) التي تنصبها الحكومة هذه الأيام لزعماء المعارضة ، وللأسف إنهم يتساقطون فيها - بل وعي - ، وتكاد الشراك أن تتحول إلي ( مقبرة ) لدفن ما كانت تعرف بمبادئ ( الثورة المهدية ) و ( النظرية الماركسية) و ( الحاكمية لله ) .. و ...!!
** ولكن العقلاء والأذكياء - حركة حق وحزب البعث وشيخ يس ، نماذجا - نجحوا في كشف الشراك .. ومعارضة الحكومة ..!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #70
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: الطاهر ساتي
التاريخ: 31-08-2006, 06:12 ص
Parent: #1


بعيدا عن السياسة .. فليمض الموقف ..!!

** الحياد في المواقف الوطنية نوع من الجهل بقيمة الوطن ، مثلما الامتناع عن التصويت في القضايا المصيرية نوع من الجبن في مواجهة المصير المحتوم ... وليس من الوطنية أن يضع المرء مصير وطنه في كفة و القوى الأجنبية في كفة أخرى بحسبان أن الأمر ( ميزان سياسة وأحزاب ) و اعتبار أن الكفة الراجحة هي الغاية المرجوة ...!!
** وبمبدأ راسخ لن تتلوث بتفاصيل السياسة الداخلية وصرا عات أحزابها وحركاتها على مقاعد السلطة ، نجد أنفسنا تدعم بلا تحفظ التصريحات التي أطلقها السيد رئيس الجمهورية برفضه القاطع للقوات الدولية في دارفور مهما كان ثمن الرفض وعواقبه ...!!!
** لن نتكئ على جدار التبريرات الواهية - كما تفعل بعض قوى المعارضة غير المسئولة - لنوافق على إضافة قوات أجنبية أخرى إلي القوات الرابضة بأمر نيفاشا .. و لو كانت معارضتنا رشيدة ومسئولة لرفضت قوات نيفاشا في وقتها ولما طالبت بقوات أخرى في دارفور كما تفعل اليوم بل خوف أو حياء من ذاكرة التاريخ وتعاقب الأجيال ...!!
** والتبرير بان وجود القوات الأجنبية بالجنوب يبرر تدخلها في دارفور - كما تتبجح بعض قوى المعارضة بل حياء - تبرير يفضح مواقفهم القديمة غير المنسية عندما راهنوا على حركة قرنق واتفاقيتها بتفاصيلها الدولية في دك حصن الإنقاذ .. ولكن خاب مسعاهم عندما اتخذتهم الحركة ( حصان طروادة ) وقوة ضغط تفاوضي فقط لا غير ...!!
** ورغم مرارة ( مقلب الحركة الشعبية ) التى لا تزال في حلوقهم كزقوم سقر ، لم يستو عبوا الدرس ولم يتعلموا من التجربة ، لذا يمدون ألسنتهم - بلا وعي - لحركة تحرير أخرى لا حيلة لها الا المجتمع الدولي ولا قوة لها الا القوات الدولية ..!!
** لن نراهن على القوات الدولية في إزالة سلطة الإنقاذ - كما تفعل بعض قوى المعارضة الجهولة – لان أية سلطة وطنية تأتي على صهوة الخيول الأجنبية تصبح غير جديرة باحترام شعبها – كما في العراق - وغير مؤهلة أخلاقيا لفرض سيادتها على ارض وطنها .. كما في أفغانستان ...!!
**ولن نرهن ارض البلد ومستقبلها لقوات أجنبية - كما تفعل بعض قوى المعارضة الغافلة - ليحظى السيد برئاسة الوزراء .. والشيخ برئاسة البرلمان .. ومولانا برأس الدولة .. والرفيق بسطوة السلطة .. فلا ناقة للمواطن في كل هؤلاء ولا جمل في آخرين يرسمون سرا خارطة الطريق لبرونك ..!!
** وإذا عجزت قوى المعارضة الواهنة عن إحداث تحول ديمقراطي بإرادة وطنية ، فعليها إعلان العجز ثم الانسحاب من حياة الناس بدلا عن الاستجداء بالأجنبي ولعب دور ( مؤجر الباطن ) الذي لا يعرف قيمة البيت وصاحبه .. وإذا فشل حراس ( متحف السياسة السودانية ) في تحريض الشارع السوداني ضد سياسات الإنقاذ فعليهم أن يعلنوا فشلهم ويفسحوا الطريق لأفكار ورؤى جديدة ومقتدرة بدلا عن تحريض أمريكا - وإحدى إدارتها المسماة بالأمم المتحدة - ضد وطننا وشعبنا .. مثلما فعل الجلبى وكرزاى والمالكي ضد وطنهم وشعوبهم ...!!
** وبلا محاباة لحزب في السلطة أو آخر في المعارضة .. وبغض النظر عن من يحكمنا ..؟؟ .. أو كيف يحكمنا .. ننحاز بتطرف للصف الوطني - في السلطة والمعارضة - الرافض للقوات الدولية في دارفور .. ولن ندفن رؤوسنا في رمال ( التبريرات ) التي لا تقنع غبيا ولا تعلم أميا ... ولن نصطف بشفاه باسمة - كالزعماء الأربعة - امام حضرة طالب الغزو في ليلة هيلتون البائسة ، ظنا بان السلطة مخبوءة تحت الطلب ......!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #72
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 31-08-2006, 06:26 ص
Parent: #70


لنثبت اولا امرين هامين وهما للتاكيد وقطعا للالتباس والتاويل وهو ليس امرا خلافيا كما اعتقد بل جانبكماالحظ في استيعاب ما ارمي اليه من حديثي انف الذكر وقد ابنت ذلك لاخي خالد كودي في مداخلته السابقة وهو ما يتساوق مع كل مواقفي الثابتة في مواجهة هذا النظام الخائن المجرم فاقد الاخلاق والمصداقية:
اولا: مرحبا بالشرعية الدولية لحماية اهلنا في دارفور وتوفير الامن والامان من بطش هذا النظام الفاشي المجرم.
ثانيا: ومرحبا بالقوائم باسماء كل مجرمي الحرب السودانيين والذين ستسميهم الشرعية الدولية وهم معروفون اولئك الذين تسببوا في هذه الواقع الكارثي في حق اهلنا بدارفور.

لكن ذات الشرعية الدولية التي تطالب بمسوغات التدخل في دارفور هي ذات الشرعية الدولية التي صمتت عن قهر الشعب السوداني لاكثر من عقد من الزمان قبل تفجر الاوضاع في دارفور في ذروة الاعتزاز بالاثم الكيزاني وهي اليوم التي اقامت وولدت ورعت النظام السياسي الراهن ما بعد( نيفاشا وابوجا) وتدعمه وما عاد النظام السياسي القائم الان هو نظام الانقاذ لحما وشحما وعظما..بل نظام محاصصة اوجدته الشرعية الدولية اذا اعترفنا بان الشرعية الدولية هي (امريكا وعموم الغرب) الذين رعوا الاتفاقين بكل تفاصيلهما عبر المخاضات الساخنة والضغوط المشهودة عبر الهواتف الساخنة والمناديب الخاصين رفيعي المستوى والزيارات المكوكية بين عواصم الغرب وافريقيا والخرطوم وجاء النظام الراهن وليدا هجينا فيه الحركة الشعبية الشريك الاساسي وبقسمتها النيفاشية المعروفة والمباركة بالشرعية الدولية وفيه حركة تحرير السودان وبقسمتها التي اقرتها الشرعية الدولية بموجب اتفاق ( ابوجا) والاتحادي الديموقراطي والتحالف والشيوعي واحزاب منشقة من حزب الامة واخرين من تمومة جرتق النظام... في ذات الديكور الشرعي الاممي. وهاتان الاتفاقيتان المباركتان دوليا اعطتا النظام المجرم عمرا جديد واعترفتا به امرا واقعا ذا مصداقية تعقد معه الاتفاقات والمواثيق باسم كل شعب السودان ليقرر وليعطي باسم مقدرات السودان من يشاء ويذل من يشاءوتقر ذات الشرعية الدولية المحافظة علي تفوق هذا النظام في حصته السياسية والاقتصادية امام كل القوى الوطنية مجتمعة!!
اذن ما الذي تغير في الوطن بعد قيام نظام الشرعية الدولية (النيفاشي الابوجي)..ماذا تغير بحال اهلنا في دارفور... حيث لا زال حالهم ذاهبا للاسوا فالقتل والاغتصاب والتشريد لاهلنامستمر ولا زال الجنجويد باسلحتهم غير المنزوعة مدعومين بالنظام في ذبح اهلنا في دارفور!!....وايضاماذا جنى الشريك النيفاشي( الحركة الشعبية) من اتفاقهم الذي باركته الشرعية الدولية..حيث لازالت السلطة والثروة في يد النظام وكل القرارات السيادية الخطيرة...ويمارس شريكهم القتل في دارفور وفي كل مكان.. ويلهب الشعب بسياط الاسعار والغلاء.. ويعتقل الشرفاء في كل مكان.. وبكل بجاحة امام ناظري الشريك النيفاشي والابوجي والشريكان ( شاهد ما شافش حاجة) رغم انهما متورطان رسميا مع العصابة بحكم الشراكة السياسية بناء علي الاتفاق الاممي المشهود ولا احد يسالهما ويحاسبهماولكنهما للاسف لا يملكان الا الشكوى بمذلة للشرعية الدولية ويبقي ( الدرب ساساقة) بين واشنطون والخرطوم تارة وفود من الحركة الشعبية في اعلي مستوياتها ووفود من حركة تحرير دارفور والكل ذاهب لبيت الشرعية الابيض يشكو ويشكو من عدم صدقية الشريك وعدم التزامه بالايفاء بالعهود وكانماكانت في الاصل للكيزان ذمة وعهد واخلاق عندما راهن عليهم الشريكان الطيبان!!
واية شرعية دولية ذات اخلاق يمكن ان تذهب بهذا النظام القذر الي المذبلة اذا كانت تمثلها اوروبا الاستعمارية واليمين الجمهوري الرجعي الامريكي الحاكم والذي اذاق شعبنا منذ ايام ادارة(ريجان) ويلات القهر وهو يتحالف مع النظام المايوي العميل المدحور والذي لم تقلعه الادارةالامريكية الجمهورية ولا الشرعية الدولية حينذاك والقهر قد بلغ مداه بل اقتلعه شعبنا البطل بالشرعية الثورية الشعبية في صبح الانتفاضة العظيم وظل السفاح النميري في حرز الشرعية الدولية لائذا باميريكاالجمهورية والتي استباحت في زمانه بلادنا ايما استباحة وانتهكت سيادتنا وكرامتنا الوطنية بلا ادنى حياء!!

واية شرعية دولية ستحمي اهلنا في دارفور اذا كان المجرم (صلاح غوش) تبعث له الطائرات الامريكية الخاصة من واشنطون الي الخرطوم حاملا ملفات امن بلاده المجاهدة ل(عدو الله اليانكي الابيض) و ذات الادارة الادارة الجمهورية تدعو السفاح مجرم الحرب القذر (علي كرتي)لياتي قبل اسابيع بدعوة من الادارة اليمينية الجمهورية الامريكية بكل امان متجولا يعقد الاجتماعات بكل حرية في داخل ارض الشرعية الدولية مع كوادرهم وجواسيسهم ربائب الشرعية الدولية ولم يقبض عليه كمجرم حرب كما نحلم انتقاما لاهلنا في دارفور ولكن هيهات!!
اننا اليوم نتعامل في عالم المصالح الكبرى وازدواج المكاييل وهو عالم براغماتي يعتد بمصالحه بغض النظر عن الموقف الانساني والايديولوجي..وهو تحكمه مصالحه... وما قدمه هذا النظام العميل المجرم لاهل (الشرعية الدولية) لهو ثمن باهظ وكبير تنازل فيه عن كل مقومات كرامتنا وسيادتنا الوطنية علي حساب وحدة الوطن وسيادته.. لن يستطيع ان يقدمه نظام لاحق ولا قدمه نظام سابق بهذا القدر من البيع والعمالة والارتخاص. فالشرعية ..الدولية موجودة في الخرطوم الان ..باذن النظام المتبجح اليوم زورا بمعاداتها ومنعها من الدخول لبلادنا باسم الكرامة الوطنية وهو هراء وافتراء,, فالبلاد الان محتلة بقوات اممية صادق ووقع على دخولها هذا النظام العميل وستعمل علي تكريس واقع الانفصال باذن النظام... وتمزيق بقية اقاليم السودان وستمكن هؤلاء الخونة من البقاء والبغاء في سدة حكم الخرطوم!!
وانامقتنع وحالم ايضا بشرعية دخول القوات الاممية لحماية اهلنا في دارفور ومحاسبة الخونة والمجرمين ولكني لست موقنا تماما ولست متفائلا بان الشرعية الدولية ستاتي الي اهلنا في دارفور بالمن والسلوى... ولن تحاكم القتلة والمجرمين... لانهم ببساطة هم من وقع علي اتفاقيتي(نيفاشا وابوجا) الخديجين الشرعيين الدوليين وليس من المنطقي ان اكافيء من نفذ اجندتي وصادق علي كل املاءاتي بالعقاب والثبور ولكنها ستاتي بقائمة ليس بها كباش وتيوس كبيرة بل بعض السخلان والحملان لزوم التعمية وستر الحياء !!
ولا ارى ان نسرف في التفاؤل اكثر من اللازم ونحن نعشم في الشرعية الدولية ان تحل الينا كل مشاكلنا ومن جملتها الاطاحة بهذا النظام القذر.... ببساطة لانه نظام اوجدته الشرعية الدولية وليس من مصلحتها اقتلاعه.. لانه حقق مصالحها... ولكن من حق الشعب السوداني اقتلاعه بالثورة الشعبية وستظل (قسمة نيفاشا وابوجا) محفوظة في الحفظ والصون لنطمئن الخائفين على حصصهم... ولاننا لن ننتظر اكثر ونصبر على هذا القهر اللئيم حتى يمن الله علي الانقاذيين بالاخلاق الحسنة وحسن السيرة والسلوك في حفظ المواثيق والعهود للالتزام بمواثيق نيفاشا وابوجا علي حساب بقية شعب السودان المقهور ايضا في المناطق الاخرى ولهم ذات المشاكل والمعاناة مثل اهلهم في دارفور والجنوب وبينما النظام كل يوم باضطراد في السوء والشرور وقذارة السلوك ونقض المواثيق والعهود والنيفاشيون والابوجويون ادرى بخفايا الامور .. و(الساساقة) بين واشنطون والخرطوم تفضح مافي الصدور!! ولا حل لنا جميعا الا باقتلاع هذا النظام الفاشي بالثورة الشعبية الشاملة في كل الوطن.. واطمئن للمرة الثانية الخائفين علي قسمتهم وشراكتهم مع النظام اللص ستظل محفوظة لان الشعب السوداني لن يعادي نفسه... وليس هنالك اكرم واعظم من الثورة الشعبية للاطاحة بهذا النظام القذر وناخذ ثاراتنا بايدينا لا ان يمن الينا بها الاغيار ويذهب المجرمون الي السجون الجميلة ذات الخمسة نجوم في اوروبا حيث لا اعدامات وبيوت اشباح وتعذيب و ونحن قد كنانعد لهم المقاصل والمشانق والخوازيق وبيوت الاشباح لنروي غليلنا ولنذيقهم من ذات الكاس التي اذاقونا منها العذاب والقتل و الاحتقار والهوان.. تماشيا مع شرع الله وقاعدته الجزائية ..(العين بالعين والسن بالسن )والشلوت بالشلوت والقزازة بالقزازة ولله في خلقه شئون!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #71
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: الطاهر ساتي
التاريخ: 31-08-2006, 06:24 ص
Parent: #1


كل ما سبق توضيح و تأكيد ل....


Quote: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!





مع تحياتي لك ... ولكل اصحاب الاراء

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #73
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: Biraima M Adam
التاريخ: 31-08-2006, 06:27 ص
Parent: #71



هشام
الشرعية الدولية هى الطريق الامثل للتتغيير ..
أوقفوا اللعب بعوطف ودماء الشعب حتى يأتى اليوم الموعود!

بريمة

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #74
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: Yasir Elsharif
التاريخ: 31-08-2006, 06:55 ص
Parent: #1


عزيزنا هشام

تحية المودة والتقدير والإحترام وأنت مثابر على أمانة القلم والكتابة في هذا المنبر..



Quote: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!



وبعد، أقول أن الشرعية الدولية هي التي تستطيع أن تحمي المواطنين من عسف النظام وتقيم حكم القانون العادل.. بصورة خاصة هي التي تستطيع أن تحمي المواطنين في دارفور من آلة الدمار العسكرية الحكومية ومن الجنجويد.. وهي التي تستطيع في النهاية أن تحمي المواطنين من بمبان وهراوات الشرطة ومن الاعتقالات ومن التعذيب، وكل ذلك بموافقة الحكومة التي ستضطر للإذعان اضطرارا..

أما ما تسميه بالشرعية الثورية فغير مضمون وقد أثبت فشله في ثورتين سابقتين في أكتوبر 64 وأبريل 85.. ما الفائدة من ثورة يتم سرقتها كل مرة؟؟؟؟ لقد كنت في السودان وعدت قبل أيام.. لو زالت هذه الحكومة ولم يكن هناك وجود لقوات الأمم المتحدة فستكون هناك فوضى لا قرار لها ودماء لا نهاية لها.. أفضل حل في رأيي هو أن توافق الحكومة على دخول القوات الأممية، وستوافق على الأرجح، رغم كل ما يظهر على السطح من صور الرفض..

بالوعي ومعرفة الحقوق يستطيع السودانيون إقامة دولة العدل والقانون والحقوق والحرية..

ولك شكري
ياسر

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #75
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 31-08-2006, 08:09 ص
Parent: #74


الاستاذ ياسر الشريف

سلامات وحمدا لله علي السلامة

لا اظنني اختلف معك كثيرا اذا تمعنت بين ما كتبته انا بين السطور ويا ليتك لم تكتف بالعنوان فقط.... حيث اني لست حالما كما يحلم الكثيرون من اصدقائي وفي اعتقادهم ان (الشرعية الدولية) بعد ان تدخل دارفور لحماية اهلنا من بطش هذا النظام وهذا امر نتفق فيه يمكن ان يكون لها اي الشرعية الدولية فضل مهمات ما بعد الانسانية للتدخل المباشر لتغيير النظام الحالي كانما هو نظام الجبهة شحما ولحما وعظما وهذا امر غير واقعي الان فالنظام الحالي اقامته الشرعية الدولية وباركته بعد اتفاقيتي ( نيفاشا وابوجا) وصار نظام محاصصة وتسويات باركته الشرعية الدولية ورضيت بقسمته الضيزي بين الفرقاء والذين رضوابه طواعية وبمباركة الشرعية الدولية ورضواان يكون للشريك الانقاذي نصيب الاسد فيه.. وصار النظام الراهن هو المقلب الذي شربته القوى( المطششة) وهي قد وجدت نفسها داخل المولد ولكن بلا حمص...وحسبت عليها هذه (الزيجة المهببة) وصارت شريكة للعصابة في حلها وترحالها وليس لها ما للعصابة من امتيازات ولكن عليها ما علي العصابة من مسئوليات والتزامات سواء كانت في السلطة التشريعية او التنفيذية.
اذن هذا النظام القائم هو الذي باركه الغرب واميريكا وكوفي عنان والاهل في الاقليم المحيط.... اذن ليس من الواقعي ان يحلم اصدقائي ان تتفضل عليهم الشرعية الدولية و(تطبز عينها بيدها) ولكنها يمكن ان تتواجد القوات الدولية في دارفور وكفى... واما مجرمو الحرب... فلا تطمعوا ان الشرعية الدولية ستاتي بقائمة لمجرمي الحرب من الوزن الكبير وحتما ليس فيها المجرم البشير ولا الجاز ولا نافع ولا علي كرتي ولا عبد الرحيم حسين ولا بكري ولا قوش.. ببساطة لانهم خلان وحبان وخصيان الشرعية الدولية والذين وقعوا علي كل شروطها واملاءاتها لايجاد هذا النظام الراهن المهدد لوحدة ومصير الوطن اذا وافقنا ان الشرعية الدولية تعني( اميريكا واوروبا مع كوفي عنان) وخذ هذا الخيط يا صديقي ياسر يفيدك في ذات السياق بالشرح:
Quote: لنثبت اولا امرين هامين وهما للتاكيد وقطعا للالتباس والتاويل وهو ليس امرا خلافيا كما اعتقد بل جانبكماالحظ في استيعاب ما ارمي اليه من حديثي انف الذكر وقد ابنت ذلك لاخي خالد كودي في مداخلته السابقة وهو ما يتساوق مع كل مواقفي الثابتة في مواجهة هذا النظام الخائن المجرم فاقد الاخلاق والمصداقية:
اولا: مرحبا بالشرعية الدولية لحماية اهلنا في دارفور وتوفير الامن والامان من بطش هذا النظام الفاشي المجرم.
ثانيا: ومرحبا بالقوائم باسماء كل مجرمي الحرب السودانيين والذين ستسميهم الشرعية الدولية وهم معروفون اولئك الذين تسببوا في هذه الواقع الكارثي في حق اهلنا بدارفور.

لكن ذات الشرعية الدولية التي تطالب بمسوغات التدخل في دارفور هي ذات الشرعية الدولية التي صمتت عن قهر الشعب السوداني لاكثر من عقد من الزمان قبل تفجر الاوضاع في دارفور في ذروة الاعتزاز بالاثم الكيزاني وهي اليوم التي اقامت وولدت ورعت النظام السياسي الراهن ما بعد( نيفاشا وابوجا) وتدعمه وما عاد النظام السياسي القائم الان هو نظام الانقاذ لحما وشحما وعظما..بل نظام محاصصة اوجدته الشرعية الدولية اذا اعترفنا بان الشرعية الدولية هي (امريكا وعموم الغرب) الذين رعوا الاتفاقين بكل تفاصيلهما عبر المخاضات الساخنة والضغوط المشهودة عبر الهواتف الساخنة والمناديب الخاصين رفيعي المستوى والزيارات المكوكية بين عواصم الغرب وافريقيا والخرطوم وجاء النظام الراهن وليدا هجينا فيه الحركة الشعبية الشريك الاساسي وبقسمتها النيفاشية المعروفة والمباركة بالشرعية الدولية وفيه حركة تحرير السودان وبقسمتها التي اقرتها الشرعية الدولية بموجب اتفاق ( ابوجا) والاتحادي الديموقراطي والتحالف والشيوعي واحزاب منشقة من حزب الامة واخرين من تمومة جرتق النظام... في ذات الديكور الشرعي الاممي. وهاتان الاتفاقيتان المباركتان دوليا اعطتا النظام المجرم عمرا جديد واعترفتا به امرا واقعا ذا مصداقية تعقد معه الاتفاقات والمواثيق باسم كل شعب السودان ليقرر وليعطي باسم مقدرات السودان من يشاء ويذل من يشاءوتقر ذات الشرعية الدولية المحافظة علي تفوق هذا النظام في حصته السياسية والاقتصادية امام كل القوى الوطنية مجتمعة!!
اذن ما الذي تغير في الوطن بعد قيام نظام الشرعية الدولية (النيفاشي الابوجي)..ماذا تغير بحال اهلنا في دارفور... حيث لا زال حالهم ذاهبا للاسوا فالقتل والاغتصاب والتشريد لاهلنامستمر ولا زال الجنجويد باسلحتهم غير المنزوعة مدعومين بالنظام في ذبح اهلنا في دارفور!!....وايضاماذا جنى الشريك النيفاشي( الحركة الشعبية) من اتفاقهم الذي باركته الشرعية الدولية..حيث لازالت السلطة والثروة في يد النظام وكل القرارات السيادية الخطيرة...ويمارس شريكهم القتل في دارفور وفي كل مكان.. ويلهب الشعب بسياط الاسعار والغلاء.. ويعتقل الشرفاء في كل مكان.. وبكل بجاحة امام ناظري الشريك النيفاشي والابوجي والشريكان ( شاهد ما شافش حاجة) رغم انهما متورطان رسميا مع العصابة بحكم الشراكة السياسية بناء علي الاتفاق الاممي المشهود ولا احد يسالهما ويحاسبهماولكنهما للاسف لا يملكان الا الشكوى بمذلة للشرعية الدولية ويبقي ( الدرب ساساقة) بين واشنطون والخرطوم تارة وفود من الحركة الشعبية في اعلي مستوياتها ووفود من حركة تحرير دارفور والكل ذاهب لبيت الشرعية الابيض يشكو ويشكو من عدم صدقية الشريك وعدم التزامه بالايفاء بالعهود وكانماكانت في الاصل للكيزان ذمة وعهد واخلاق عندما راهن عليهم الشريكان الطيبان!!
واية شرعية دولية ذات اخلاق يمكن ان تذهب بهذا النظام القذر الي المذبلة اذا كانت تمثلها اوروبا الاستعمارية واليمين الجمهوري الرجعي الامريكي الحاكم والذي اذاق شعبنا منذ ايام ادارة(ريجان) ويلات القهر وهو يتحالف مع النظام المايوي العميل المدحور والذي لم تقلعه الادارةالامريكية الجمهورية ولا الشرعية الدولية حينذاك والقهر قد بلغ مداه بل اقتلعه شعبنا البطل بالشرعية الثورية الشعبية في صبح الانتفاضة العظيم وظل السفاح النميري في حرز الشرعية الدولية لائذا باميريكاالجمهورية والتي استباحت في زمانه بلادنا ايما استباحة وانتهكت سيادتنا وكرامتنا الوطنية بلا ادنى حياء!!

واية شرعية دولية ستحمي اهلنا في دارفور اذا كان المجرم (صلاح غوش) تبعث له الطائرات الامريكية الخاصة من واشنطون الي الخرطوم حاملا ملفات امن بلاده المجاهدة ل(عدو الله اليانكي الابيض) و ذات الادارة الادارة الجمهورية تدعو السفاح مجرم الحرب القذر (علي كرتي)لياتي قبل اسابيع بدعوة من الادارة اليمينية الجمهورية الامريكية بكل امان متجولا يعقد الاجتماعات بكل حرية في داخل ارض الشرعية الدولية مع كوادرهم وجواسيسهم ربائب الشرعية الدولية ولم يقبض عليه كمجرم حرب كما نحلم انتقاما لاهلنا في دارفور ولكن هيهات!!
اننا اليوم نتعامل في عالم المصالح الكبرى وازدواج المكاييل وهو عالم براغماتي يعتد بمصالحه بغض النظر عن الموقف الانساني والايديولوجي..وهو تحكمه مصالحه... وما قدمه هذا النظام العميل المجرم لاهل (الشرعية الدولية) لهو ثمن باهظ وكبير تنازل فيه عن كل مقومات كرامتنا وسيادتنا الوطنية علي حساب وحدة الوطن وسيادته.. لن يستطيع ان يقدمه نظام لاحق ولا قدمه نظام سابق بهذا القدر من البيع والعمالة والارتخاص. فالشرعية ..الدولية موجودة في الخرطوم الان ..باذن النظام المتبجح اليوم زورا بمعاداتها ومنعها من الدخول لبلادنا باسم الكرامة الوطنية وهو هراء وافتراء,, فالبلاد الان محتلة بقوات اممية صادق ووقع على دخولها هذا النظام العميل وستعمل علي تكريس واقع الانفصال باذن النظام... وتمزيق بقية اقاليم السودان وستمكن هؤلاء الخونة من البقاء والبغاء في سدة حكم الخرطوم!!
وانامقتنع وحالم ايضا بشرعية دخول القوات الاممية لحماية اهلنا في دارفور ومحاسبة الخونة والمجرمين ولكني لست موقنا تماما ولست متفائلا بان الشرعية الدولية ستاتي الي اهلنا في دارفور بالمن والسلوى... ولن تحاكم القتلة والمجرمين... لانهم ببساطة هم من وقع علي اتفاقيتي(نيفاشا وابوجا) الخديجين الشرعيين الدوليين وليس من المنطقي ان اكافيء من نفذ اجندتي وصادق علي كل املاءاتي بالعقاب والثبور ولكنها ستاتي بقائمة ليس بها كباش وتيوس كبيرة بل بعض السخلان والحملان لزوم التعمية وستر الحياء !!
ولا ارى ان نسرف في التفاؤل اكثر من اللازم ونحن نعشم في الشرعية الدولية ان تحل الينا كل مشاكلنا ومن جملتها الاطاحة بهذا النظام القذر.... ببساطة لانه نظام اوجدته الشرعية الدولية وليس من مصلحتها اقتلاعه.. لانه حقق مصالحها... ولكن من حق الشعب السوداني اقتلاعه بالثورة الشعبية وستظل (قسمة نيفاشا وابوجا) محفوظة في الحفظ والصون لنطمئن الخائفين على حصصهم... ولاننا لن ننتظر اكثر ونصبر على هذا القهر اللئيم حتى يمن الله علي الانقاذيين بالاخلاق الحسنة وحسن السيرة والسلوك في حفظ المواثيق والعهود للالتزام بمواثيق نيفاشا وابوجا علي حساب بقية شعب السودان المقهور ايضا في المناطق الاخرى ولهم ذات المشاكل والمعاناة مثل اهلهم في دارفور والجنوب وبينما النظام كل يوم باضطراد في السوء والشرور وقذارة السلوك ونقض المواثيق والعهود والنيفاشيون والابوجويون ادرى بخفايا الامور .. و(الساساقة) بين واشنطون والخرطوم تفضح مافي الصدور!! ولا حل لنا جميعا الا باقتلاع هذا النظام الفاشي بالثورة الشعبية الشاملة في كل الوطن.. واطمئن للمرة الثانية الخائفين علي قسمتهم وشراكتهم مع النظام اللص ستظل محفوظة لان الشعب السوداني لن يعادي نفسه... وليس هنالك اكرم واعظم من الثورة الشعبية للاطاحة بهذا النظام القذر وناخذ ثاراتنا بايدينا لا ان يمن الينا بها الاغيار ويذهب المجرمون الي السجون الجميلة ذات الخمسة نجوم في اوروبا حيث لا اعدامات وبيوت اشباح وتعذيب و ونحن قد كنانعد لهم المقاصل والمشانق والخوازيق وبيوت الاشباح لنروي غليلنا ولنذيقهم من ذات الكاس التي اذاقونا منها العذاب والقتل و الاحتقار والهوان.. تماشيا مع شرع الله وقاعدته الجزائية ..(العين بالعين والسن بالسن )والشلوت بالشلوت والقزازة بالقزازة ولله في خلقه شئون!!


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #76
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: فتحي البحيري
التاريخ: 01-09-2006, 02:22 ص
Parent: #75





--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #77
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: Yasir Elsharif
التاريخ: 01-09-2006, 05:27 ص
Parent: #75


الأخ العزيز الأستاذ هشام

تحية طيبة وشكرا على التعليق.. وكنت قد قرأت مداخلتك كاملة ولكني أحببت أن أعلق على العنوان..

قولك:

Quote: اولا: مرحبا بالشرعية الدولية لحماية اهلنا في دارفور وتوفير الامن والامان من بطش هذا النظام الفاشي المجرم.
ثانيا: ومرحبا بالقوائم باسماء كل مجرمي الحرب السودانيين والذين ستسميهم الشرعية الدولية وهم معروفون اولئك الذين تسببوا في هذه الواقع الكارثي في حق اهلنا بدارفور.



كلام جميل.. وتعليقي على بقية كلامك كالتالي:

المهم أن القوة الدولية ستحمي الشعب من سلاح الحكومة وجنجويدها.. والباقي على الشعب.. الإصرار على محاكمة المجرمين هو واجب الشعب .. أما أن تكون القوة الدولية لم تفعل واجبها طوال العقود الفائتة فهو من مثالب المنظمة الدولية، وله ظروفه وملابساته المفهومة، وعلينا نحن أن نقود سياسة الإصلاح لمحاسبة المجرمين من حكومات وأفراد.. واجب المثقفين هو توعية الشعب بحقوقه.. الشعب الواعي هو الذي يستحق الحرية..

ولك شكري

ياسر

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #78
العنوان: h
الكاتب: فتحي البحيري
التاريخ: 02-09-2006, 02:50 ص
Parent: #1



--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #79
العنوان: Re: h
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 02-09-2006, 03:03 ص
Parent: #78





لنحاصرهم الان في كل مكان وهم في اوهن حالات ضعفهم وخوارهم ومرعوبون بالتاكيد من المتغيرات الراهنة رغم اني متاكد ان يد الشرعية الدولية حتى لو دخلت دارفور لن تطالهم بشكل مباشر ولكنها سوف تقض مضاجعهم وتزرع الرعب في قلوبهم...فما علي الجماهير هذه الايام الا مواصلة تظاهراتها الغاضبة واحكام الحصار حول السفلة الاوغاد
حيث سيبدأ الكثيرون منهم هذه الايام في تحسس رقابهم وجيويهم وارصدتهم بالداخل والخارج تحسبا لكل طارىء قد يعصف بهم.. وستشهد الايام القادمات هروب الكثيرين من اللصوص والقتلة خارج البلاد..وتهريب ملايين الدولارات خارج البلاد.. وتصفية كثير من الممتلكات ..فما علي الشرفاء بالخارج والداخل الا متابعتهم ورصد تحركاتهم ومواقفهم. وانها لثورة حتى النصر.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #80
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: حسن الجيلى سعيد
التاريخ: 02-09-2006, 03:45 ص
Parent: #1


Quote: ان المسرفين والمغالين جدا في الدعوة للاستنصار بالشرعية الدولية الي ما بعد العون الانساني لاهلنا في دارفور وهم يطمحون في تفضلها وتكرمها بازاحة هذا النظام التفيه القميء نيابة عنا... اما انهم من عملاء وجواسيس هذا النظام المجرم الخبيث وهم يخدمون مخططه الابتزازي هذه الايام لعواطف شعبنا الوطنية للتغطية علي سجل جرائمه البشعة.... واما جهلة يسيئون التقديرات ولكنهم ايضا يخدمون سياسات هذا النظام المجرم في الابتزاز والمتاجرة بعواطف شعبنا الوطنية ولله في خلقه شئون!!




تسلم هشام هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #81
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: Mustafa Mahmoud
التاريخ: 02-09-2006, 11:33 ص
Parent: #80


ليكن العصيان المدني السلمي سلاحنا الباطش بالظلم. ذلك بأن القوة الأخلاقية للرأي العام السمح تبطل مفعول العنف، كما علمتنا الثورات السلمية في تاريخنا الحديث والمعاصر


down with the killers
down with the suckers pf the Sudan oil dollars
down down with all who sells religion for few more dollars

dr mustafa mahmoud

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #82
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 03-09-2006, 05:47 م
Parent: #81


[B]اذن هذا النظام القائم هو الذي باركه الغرب واميريكا وكوفي عنان وايضاالاهل في الاقليم المحيط.... اذن ليس من الواقعي ان يحلم اصدقائي المتفائلون جداان تتفضل عليهم الشرعية الدولية و(تطبز عينها بيدها) وتخرب ما بنته في مطابخ (نيفاشا وابوجا) ولكنها يمكن ان تتواجد القوات الدولية في دارفور وكفى... واما مجرمو الحرب... فلا تطمعوا ان (الشرعية الدولية) ستاتي بقائمة لمجرمي الحرب واسماء من الوزن الكبير وحتما ليس فيها المجرم البشير ولا الجاز ولا نافع ولا علي كرتي ولا عبد الرحيم حسين ولا بكري ولا قوش.. ببساطة لانهم خلان وحبان وخصيان الشرعية الدولية والذين وقعوا علي كل شروطها واملاءاتها لايجاد هذا النظام الراهن المهدد لوحدة ومصير الوطن اذا وافقنا ان الشرعية الدولية تعني( اميريكا واوروبا مع كوفي عنان)[/B]

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #83
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: ABDELMAGID ABDELMAGID
التاريخ: 03-09-2006, 07:42 م
Parent: #82


Quote: اختلف فيه عبدالماجد مع هباني لأول مرة حيث كان يتبع الأخير مثل كورس المداح ويؤيده في الشينة والسمحة ..


JAD أو ( جاد الرب !!! ) كوز الإنقاذ ( المصقر !!! ) ...
لا أريد الرد على ( تفاهاتك !!! ) الكيزانيه !!! لولا انك ( نقدت !!! ) الشلخه ... و ذكرت اسمى !!!
ردى جاك متأخر لانى و الله مشغول و جارى ورا لقمة العيش اللأيام دى !!! و خاصة انى جاى من اجازة فى السودان الذى نهبه اسيادك الإنقاذيين يا( JIDDO !! ) و زى ما اتحديتك سابقا أنت و كلاب الهوس امثالك و بقية الأمنجية فلقد زرت أهلى فى ديم المشايخه و عموم جنوب و وسط الجزيره ...يا( JAD !!! ) ( جاد الرب !!! ) يا ضنب البشير و كوزه !الصدىء !!
عبدالماجد

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #84
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: JAD
التاريخ: 04-09-2006, 08:06 ص
Parent: #1


Quote: و زى ما اتحديتك سابقا أنت و كلاب الهوس امثالك و بقية الأمنجية فلقد زرت أهلى فى ديم المشايخه و عموم جنوب و وسط الجزيره ...يا( JAD !!! ) ( جاد الرب !!! ) يا ضنب البشير و كوزه !الصدىء !!
عبدالماجد





بالله هو البشير عندو ضنب


شغال سب وشتائم في الكيزان .. ومتوقع لمن تنزل إجازة يعتقلوك تكسب ليك شوية شهرة نضالية ..

أها .. مشيت وجيت زول هببوا ليك مافي لا صلاح قوش ولا صلاح حوش ..

يبدو لي الناس ديل عاملوك بسياسة "العادك حمار عدو بعرو"


الحمد لله على السلامة يا عبدالماجد ..

بس ما رديت على جوهر الموضوع ..


جاد

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #85
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: ABDELMAGID ABDELMAGID
التاريخ: 04-09-2006, 05:01 م
Parent: #84


Quote: بس ما رديت على جوهر الموضوع ..



بصفتك شنو ارد عليك ياااا ( جاد كريم !!! )


Quote: يبدو لي الناس ديل عاملوك بسياسة "العادك حمار عدو بعرو"



اسلوب كيزانى مفلس على طريقة سيئة الذكر ( ألوان !!! ) و ربيبتها ( حلمنتيش !!! ) .. يعنى غير مؤاخذين ...


كسره :

بعدين بطل الجعجعه و ( الهورطه !!! ) ياااا ( جاد الله !!! ) و سويلك همه أمشى جاهد فى دارفور ضد القوات الأمميه و امسك فى ( ضنيب !!! ) رئيسك الماعندو ( ضنب ده أصلا !!! ) و بالميت كدى تفوز بالجنه و الحور العين !!!!! ( و لم يانفس قد أبيتن !!! ) يا بتاعين ( الفلاشا !!! ) .. قال اسرائيل قال !!!! و بعدين حكاية امشى السودان دى و اجى ... و لالالالالالا جميلتكم !!! ات يا ( اضان القفه !!! ) و اسيادك !!!
عبدالماجد

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #86
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 05-09-2006, 12:28 م
Parent: #85


........................................

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #87
العنوان: Re: لنسقطهم بالشرعية الثورية لا بالشرعية الدولية!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 17-09-2006, 11:59 م
Parent: #1


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق