الجمعة، 25 أبريل، 2008

حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!

مكتبة هشام هباني حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
12-12-2006, 01:19 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1199945470&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 12-12-2006, 01:19 م


بعد سبعة عشر عاما من اثامها العظام وكبائر الطغام وجرائم اللئام وعفونة النظام هاقد انفتح فجأة ومتأخرا جدا باب التوبة وصحوة الضمائر( الانقاذية) التي قد صارت فجأة مؤرقة بظلم ومفاسد وجرائم اهلها البائنة والمفضوحة منذ مجيئهم الكريه بعد ان سكتت عليها سبعة عشر عاما من التاييد منها ما هو ظهر بالهتاف والرغاء والتهليل والتكبير والمجاهدات وما بطن بالرضا والقبول والاستحسان و( اللبع والبلع واللقف) من مقدرات الوطن المنهوبة بالحرام بلا ادني حياء وهم مؤمنون راشدون عاقلون بالغون ومثقفون ولكنهم اثروا الصمت الخبيث طوال السبعة عشر عاما الكالحةوهو اقرار بهذا الجرم الفصيح والصريح!
نحن هنا لسنا في مقام رب العالمين لنمنح صكوك الغفران او نمنعها عن التائبين من زمر الخونة كما فعلوها هم ذات ايام ومعهم ايضا مفاتيح الجنان وعقود النكاح من بنات الحور والولدان المخلدين يهبونها من يشاؤون ويمنعون منها كل مخالف لباطلهم العظيم!
دعوهم( يفضفضون) ويفضحون بعضهم ويمارسون الكيد لبعضهم( وابو القدح بعرف اعضي اخوه من وين!)..لانهم ببساطة ملمون بكل المستمسكات والادلة الدامغة لادانة انفسهم بانفسهم وهي المعركة التي ان لناالتفرج عليهاان كانت معركة وهو الارجح حول الغنائم والاسلاب ما بين التماسيح والجرابيع في اخر المولد!!

نحن هنا ينبغي ان لا نكون في خانة الشامتين والمغرضين لمنع التائبين والمعارضين الجدد من داخل ماخور السلطة وان لا نقف في طريق اوبتهم للصواب وجادةالحق لان توبتهم هي انتصار لقضيتنا ولان مواقفهم الرافضة لباطل اهلهم هو تاكيد علي صحة مواقفنا وعدليتها وسويتها..وفي ذات الوقت ان لا نعتز بصمدية وخلود مواقفنا طالما مسلسل الهزائم والانكسارات ايضا يجتاحنا وكل يوم نفقدشرفاء (سابقا) كانوا بيننا وهم يدخلون ماخور الانقاذ في اخريات ايام سقوطها العظيم واحدا تلو الاخر يحلون محل اولئك الخارجين من الماخور من ابنائها.. وحينها تكون النتيجة لو تمعنا فيها بعمق اننا مهزومون هزيمة ساحقة..لانهم اي التائبون الانقاذيون يخرجون من ماخورهم فرادى يعدون علي اصابع اليد..بينما المتأنقذون اي المنتسبون للانقاذ اي المهرولون والمنكسرون والمطبعون منا يدخلون الماخور احزابا وجماعات وذرافات وافرادا ولله في خلقه شئون!!

هشام هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 12-12-2006, 01:43 م
Parent: #1




منهم صريع وهو ايضا مشكوك في صدقيته وتوبته وفي المقابل مئات الصرعي من بيننا تأكد سقوطهم بما لا يدع مجالا للشك بالصورة والصوت والالوان ويحمدون الله علي سقوطهم كل يوم وقد ندموا علي كل يوم اهدروه لاجل الشعب والوطن المسكين!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 12-12-2006, 01:53 م
Parent: #2




حتى لو صدقنا نزاهة واستئساد امثال عثمان ميرغني وتيجاني عبد القادر والطاهر ساتي ومحمد جمعة واخرين من قبلهم من شلة الماخور علي اهلهم,,اليس موقفهم بالظاهر اشرف من مواقف اولئك المهرولين والمنهزمين الذين ولجوا اليوم الماخور من اوسع بواباته..بل صار نفر منهم يسوغ لشعارات الماخور ويدافع عن مسيرة فساد وجرائم ما كان مساهما فيها بل كان معارضا لها وهو في اخريات ايامه( يجلبط) تاريخه ومواقفه يهذا الانكسار الكبير والذي لا يحتمل ادني نوع من المبررات والاعذار!؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: عبدالغفار محمد سعيد
التاريخ: 12-12-2006, 03:25 م
Parent: #1


سلام هشام هبانى
ارى ان هذا الطرح هام وملح
الذى يبدوا فى السطح وكأنه توبة وهداية هو فى الواقع ليس كذلك
أنهم يحاولون انقاذ مايمكن انقاذه من التنظيم الاسلاموى ، النقد الذى يقومون به ليس المقصود منه تخليهم عن تنظيمهم بل يحاولون القاء الجريمة كلها على اعناق عدد محدود من قياداتهم السابقة ومن ثم سيحاولون تجميع صفوفهم من جديدن لماذا لانهم لم ينتقدوا الاسس الفكرية التى قام عليها تنظيمهم كل نقدهم منصب على السلوك السياسى لبعض قياداتهم.
من الذى انتقد منهم قيام التنظيم على اساسي دينى؟
من الذى انتقد منهم تحويل الحرب الاهلية فى الجنوب الى حرب دينية؟
من الذى انتقد منهم المشروع الفكرى الاساسى للجبهة الاسلامية؟
من الذى انتقد منهم القتل والتعذيب والاعتقالات للمعارضين السياسيين ؟
لا أحد ياصديقى هبانى هى فقط محاولة لانقاذ الانقاذ

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: Saifeldin Gibreel
التاريخ: 12-12-2006, 03:38 م
Parent: #4


الاخ الصديق هشام هبانى الواحد بقى متفائل وهذا يؤكد منادتنا بأن الديمقراطية تأتى بمزيد من الديمقراطية فلنحاورهم بشئ من المنطق والعقلانية وانا اثنى المواقف الاخيرة لقادة الحركة الاسلامية امثال دكتور التجانى عبدالقادر والطاهر ساتى والمحبوب عبدالسلام واخيرآ الاخ محمد حامد جمعة فاتمنى أن نستوعب هذه الاشياء لتبقى دروس وعبر ولنفتح حوار مع الاخرين حتى نضمد الجراح ولكن لابد من معاقبة كل من ارتكب جرم او سرق قوت الشعب فلا هوادة ولا مجاملة فى ذلك فاعتقد ان العناصر النزيه والشريفة فى صفوف الحركة الاسلامية سوف تقوم بتبرئة زمتها من الذى يحصل بأسمهم وسوف يكونون شهود امام التاريخ لفضح كل الجرائم التى تمت فى الخفاء فى ظل هذا النظام المتهالك والفاسد.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #7
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 12-12-2006, 05:31 م
Parent: #5


العزيز سيف


Quote: .فاعتقد ان العناصر النزيه والشريفة فى صفوف الحركة الاسلامية سوف تقوم بتبرئة زمتها من الذى يحصل بأسمهم وسوف يكونون شهود امام التاريخ لفضح كل الجرائم التى تمت فى الخفاء فى ظل هذا النظام المتهالك والفاسد.



اعطني ايها الطيب امثلة من هذه العناصر النظيفة من صفوف هذه الحركة المعطوبة من هم اهل اخلاق وذمة ومؤهلون لكشف المستور في بيتهم الماخور... ولم يظهر منهم من نحترمه حتى اللحظة بعد سبعة عشر عاما..اللهم الا علي الحاج والذي في اول منعطف عندما حاول المكاشفة تراجع اخيرا واطلق عبارته الشهيرة( خلوها مستورة)!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #6
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 12-12-2006, 05:20 م
Parent: #4


اخي عبد الغفار
سلامات

Quote: الذى يبدوا فى السطح وكأنه توبة وهداية هو فى الواقع ليس كذلك
أنهم يحاولون انقاذ مايمكن انقاذه من التنظيم الاسلاموى ، النقد الذى يقومون به ليس المقصود منه تبروئهم من ماضى تنظيمهم بل يحاولون القاء الجريمة كلها على اعناق عدد محدود من قياداتهم السابقة ومن ثم سيحاولون تجميع صفوفهم من جديدن لماذا لانهم لم ينتقدوا الاسس الفكرية التى قام عليها تنظيمهم كل نقدهم منصب على السلوك السياسى لبعض قياداتهم.
من الذى انتقدمن هم قيام التنظيم على اساسي دينى؟
من الذى انتقد منهم تحويل الحرب الاهلية فى الجنوب الى حرب دينية؟
من الذى انتقد منهم المشروع الفكرى الاساسى للجبهة الاسلامية؟
من الذى انتقد منهم القتل والتعذيب والاعتقالات للمعارضين السياسيين ؟




اتفق معك في كل تلكم الهواجس والشكوك المشروعة والتي هنالك تجارب معاشة تسندها من
واقع طبيعة هذه المجموعة المجرمة الكذابة وممارساتها التي لم تحترم ذات يوم العهود والمواثيق وهو احساس لم يبارحني البتة وحيث حتى اللحظة انا موقن تماما من اكذوبة مفاصلة القصر والمنشية هذه الكذبة بل الفرية الكبرى... ولكن هذا الذي تراه يا صديقي هوالقسم التحتي المتليء من الكوب!!
انظر الي القسم الاخر من الكوب حيث تجد فيه مناضلينا وشرفاءنا الاشاوس والذين بعد ان كنا ننتظر منهم ان يجتثوا ( الانقاذ) من الجذور كما تنطعوا ستة عشر عاما وفوضناهم في ذلك ولكنهم يبدو انهم تم اجتثاثهم هم من جذور المعارضة ..انظر,,ابو عيسي والزهاوي وعلي السيد والدقير وعبد الرحمن سعيد وفاطمة احمد ابراهيم وعصام ميرغني وشرقيين وغربيين وجنوبيين واخرين.. من يقنع هؤلاء الذين جعلونا نشك في ذواتنا.. من يقنعهم ان مواقفهم خاطئة وان وجودهم الان في (ديكور) الانقاذ يعطيها عمرا جديدا وتسويغا وطنيا جديدا تحت مسحوق زائف باسم حكومة الوحدة الوطنيةوانهم بمواقفهم الخائرة هذه يرسلون رسالة سالبة لشعبهم في ان الانقاذ حكومةديموقراطية يمكن التفاوض والتفاهم معها وبالدليل حينما تعينهم في برلمانها ومؤسساتها التنفيذية وايضاتسمح لهم باقامة دورهم واقامة منتدياتهم ومؤتمراتهم.. ويقبضون رواتبهم منها وكل المخصصات المعاشية والحصانات الزائفة وهو امر يحبط الشارع ويطيل من عمر العصابة!! وفي ذات الوقت يرسلون رسالة للمجتمع الدولي موجبة لصالح الانقاذ في انها استطاعت ان تخلق التوافق العام والمصالحة الوطنية (بالقطاعي) بين الفرقاء وبالدليل هاهو العدو التاريخي لها الحزب الشيوعي السوداني(الملحد الكافر) والمهدر دمه اسلاميا هاهوبعد اربعين عاما من طرده من الديموقراطية الثانية هاهو يمارس حقه الديموقراطي كاملا.. في ظل(الدولة الشمولية الثيوقراطية الاخوانية) وبالدليل فاتحا داره ومقيما ندواته والان يدشن مؤتمره!!؟
نعم يا صديقي ينبغي ان ننظر للكوب من جهتيه حتى نكون عادلين في احكامنا ببساطة لاننا ديموقراطيون ونمارس النقد حتى ولو علي ذواتنا..فغياب العقل النقدي هوواحد من اخطر ملامح الازمة السودانية.
محبتي واحترامي

هباني

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #8
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 12-12-2006, 05:52 م
Parent: #6




المصيبة..هي من يقنع المناضلين سابقا انهم ليسوا انقاذيين وغير مطالبين بالاعتراف والتطبيع والاشتراك في السلطةمع عصابةالانقاذ.. وغير مجبورين لتلقي معاشات ومخصصات
من مال الشعب الجائع المنهوب من ايادي السراق واللصوص!!؟
يعني( البقنع الديك شنو!!)؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #9
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 12-12-2006, 06:03 م
Parent: #8


ومن يخلصنا من هذه الحالة الاميبية المرضية ونحن كائنات بشرية كرمها الله والتي لا نحتمل ان نكون فيها(الضكر والانتاية) في وقت واحد كحالة اميبيةنمارس انفصام المواقف تارة معارضون شرسون وفي ذات الوقت ملتزمون ببرامج ومواقف قيادات تنظيماتنا المشاركة في السلطة والتي صارت جزءا اصيلا من النظام الباطش القائم وفي تسويات ومساومات لا علاقة لها البتة بالمصلحة الوطنية العليا!!؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #10
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: محمد مكى محمد
التاريخ: 12-12-2006, 06:31 م
Parent: #1


العزيزز هشام
علك بخير وصحة والباقي هين
يمكننا تقبل و قبول التائبين معنا ، طالما لم تلوث ايديهم بدماء خيرة ابناء السودان ولم يساهموا فى تعذيبهم أو تشريدهم و لم يكتنزوا من مالهم، و هنالك العديد من (المخمومين والطرش فى الزفة) تسلقت الانقاذ على اكتافهم وهم لا بشعرون ، ولما استفاقوا انقسموا الى فريقين :-
الاول : ظل ولاءة عقائدياً وذهب (المؤتمر الشعبى ، او تمشيخ بشيخ أياً كان هو) (لان عزة نفسة) تأبي علية إلا وأن يكابر ، وينظر الى نظرة من حولة لة .وهو يجاهر بعدائة للمؤتمر الوطنى.وإن كان يعودة الحنين .
الثانى : كفر بكل شىء واتخذ موقفاً متطرفاً تجاه الانقاذ وحتى الدين، وهذا الصنف غالبا ،حاربتة الانقاذ اقتصادياً (الصالح العام مثلا.
لك التحية
محمد مكى.ً

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #11
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: Rashid Elhag
التاريخ: 12-12-2006, 06:45 م
Parent: #10


المناضل هباني....تحية وسلام....
طبعآ الحكاية لما سخنت الجماعة كلهم ثابوا إلي رشدهم وقالوا أحسن نتوب....بس دي علي منو يا جرقاس....التاريخ بيسجل والزمن لا يرحم...والمحاسبة آتية بلا شك....التوبة في الإسلام تجب ما قبلها...ولكن التوبة في الإنقاذ تثبت وتؤكد ما قبلها.....ولك التحية والسلام...


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #13
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 12-12-2006, 08:08 م
Parent: #11


حبيبنا دكتور راشد

سلامات


Quote: طبعآ الحكاية لما سخنت الجماعة كلهم ثابوا إلي رشدهم وقالوا أحسن نتوب....بس دي علي منو يا جرقاس....التاريخ بيسجل والزمن لا يرحم...والمحاسبة آتية بلا شك....التوبة في الإسلام تجب ما قبلها...ولكن التوبة في الإنقاذ تثبت وتؤكد ما قبلها..



اتفق معك مائة بالمائة.. فالمواقف مشكوك فيها عندما تاتي متأخرة بهذا الشكل البائخ!
خاصة والتائبون راشدون بالغون عاقلون وقياديون يميزون بين الحق والباطل!!فسيئة الذكر الانقاذ ابانت عن فسادها وجرمها ووجها الكالح منذ اليوم الاول الذي اغتصبت فيه السلطة... وهي ملطخة بدماء الابرياء .. ويدها والغة في الفساد ..فان كانت المواقف منذ ذلك التاريخ..قبل هذا الخراب والدمار لكانت مقبولة ومبررة وبحق تمثل حالة اخلاقية عالية تشفع لصاحبها....اما ان ياتي بعد 17 سنة غيابا وصمتا ومن اناس مثل .دتيجاني عبد القادر والذي عاصرناه كادرا قياديا بل رئيسا لاتحاد الخرطوم( اصلب العناصر لاصلب المواقف)!!..وقد ظل صامتا هذا ( الصلب) طيلة تلكم الفترات الكالحات..لهو امر يشكك في صدقية هذا التوجه المستجد وهذه الصحوة المريبة!!

المهم كي نصدقهم القول عليهم ان يوضحوا ويفصلوا ويسموا الاشياء باسمائها...
ويحددوا مواقف واضحة ضد النظام.

محبتي
هشام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #12
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 12-12-2006, 07:16 م
Parent: #10


عزيزنا محمد مكي

سلامات

سيظل باب التوبة مفتوحا لكل( الطرش والمستغفلين) في مسيرة الانقاذ ان وجدوا وحتى يثبتوا انهم كانوا هكذا مستغفلين الا المجرمون القتلة واللصوص الفاسدون لا مسامحة ولا مغفرة ولا عفو طالما الامر يتعلق بالحق العام.. ونحن هنا لسنا جهة مخولة من طرف الشعب لتنوب عنه في مقاضاة ومحاسبة هؤلاء الخونة..فالشعب وحده من يملك هذا الحق عبر ممثليه الشرعيين!
ولهؤلاء التائبين حتى نصدقهم ان يفصلوا ويسموا المفسدين ويسموا الوقائع بالتواريخ والامكنة حتى نصدقهم ويحددوا موقفهم المعلن من النظام وقادته حيث لا تشفع لهم مجرد الاقوال عن عموميات... غير مشفوعة بمواقف واضحة من النظام ومجرميه...!

عشت

هشام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #14
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 13-12-2006, 03:22 ص
Parent: #12


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #15
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: محمد مكى محمد
التاريخ: 13-12-2006, 06:58 ص
Parent: #1


هشام الحبوب
شايف مزاجك رايق،معليش نعكرو ليك شوية
شايف فى كم اطرش فى الزفة دى
الطرش فى الزفة والواقيات باللفة
lol[/]

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #16
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 13-12-2006, 08:05 ص
Parent: #15


الاخ محمد مكي

اللهم لا اعتراض في حكمك يا الله!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #17
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 13-12-2006, 12:58 م
Parent: #16


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #18
العنوان: Re: حيرة ما بين المتأنقذين والتائبين الجدد!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 13-12-2006, 09:34 م
Parent: #17


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق