الجمعة، 25 أبريل، 2008

ماذا لوتحول فريقا الهلال والمريخ لحزبين سياسيين

مكتبة هشام هباني ماذا لوتحول فريقا الهلال والمريخ لحزبين سياسيين!!
13-01-2007, 01:33 م المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1199607394&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: ماذا لوتحول فريقا الهلال والمريخ لحزبين سياسيين!!
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 13-01-2007, 01:33 م


بالتاكيد انه عنوان يعبر عن حالة قرف( داشرة) بعد ان بلغت الروح الحلقوم وما عادت السياسة السودانية برموزها واحزابها وممارساتها ومواقفها تشبع امالنا وطموحاتنا في التغيير بعدان مللناها واصابنا القرف والغثيان من جراء فشلها العظيم عبر صيرورتها وهي تعجز عن النهوض بالوطن والارتقاء بمواطنيه في سلم التنمية والتطور في مصاف الدول النامية والمتقدمة..لنحيا شعبا حرا كريما مثل سائر شعوب الارض المتقدمة!!
فالاحزاب في تجربتنا الوطنيةاغلبها ظلت ولا زالت مرتعالانتهازيين وحذاق من الدكتاتوريين الصمديين الاحديين ويتبعهم المطبلون والمنافقون وفي معيتهم رعية من الرجرجة والدهماء مبهورون بشعارات ثابتة تتصدر كل برامج وديباجات تلكم الاحزاب عند عشية كل انتخابات وهي تتحدث عن الديموقراطية والحرية... والتنميةوالعدالة الاجتماعية والمساواة وهي احلامهم الكبيرة ومرهون تحققها بوصول الحزب الذي يتبعون والسيد والزعيم الذي اليه يسلمون خانعين خاضعين.. والذي يمارس بشكل يومي سطوته وجبروته الدائم علي اتباعه في داخل حزب اشبه بزريبةبين داجنات وسائمات من التبع والمسحورين من بشر كرمهم الله بنعمة العقل ولكنهم تنازلوا عن عقولهم لهذا الطوطم الكبير..ليصبح المفكر الاوحد والسيد الاوحد وبالتاكيد لا يصلحون للتبشير بالديموقراطية خارج اطرهم او زرائبهم.. وفاقد الشيء لا يعطيه!!
ان الناتج او المردود بمنطق الربح والخسارة بعد اكثر من نصف قرن ونيف وهو تاريخ ميلاد تجربتنا السياسية الحديثة باحزابها ومنظماتها ونقاباتها مجتمعة حتي اليوم هو خسارة كبرى وفشل مهول هو واقع هذا الوطن الخراب الكسيح والذي يعيش اليوم الكارثة في اشنع صورها يشهدها كل العالم اليوم بالصورة والصوت والالوان وهو سودان يكابد شبح التشظي والضياع بعد ان كان مرشحا للريادة في المنطقة والاقليم ولربما في العالم....بحكم ثراء تجربته السياسية والنضالية وموقعه الجغرافي العبقري المكتنز بثراء التنوع المناخي والاثني والثقافي والديني والاجتماعي والسياسي ولكن هيهات!!
ان هذا الواقع الراهن المأزوم والذي توجه هؤلاء المشوهون بهذه الصورة الماساوية
يشكل اكبر ادانه لاكذوبة وعينا السياسي المزعوم بوهم المصونية والكمال..واخر صور انحطاط المشهد السياسي الان هي اختلاط الصالح بالطالح والحابل بالنابل..اليسار باليمين بالوسط في هذه الهردبيسة السياسية الراهنة بين الخيار والفقوس..والجميع في مستنقع واحد وللاسف الظافر الاكبر بعفونته هؤلاء الظلاميون المشوهون والذين افلحوا اخيرا ان ( يجلبطوا) الشرفاء سابقا بعفوناتهم.. وما عدنا حينها نفرق بين الخيار والفقوس والغنم والجاموس والقمل والناموس!!
اذن هذا الواقع السياسي يحرر شهادة وفاة رسمية لاحزابنا السياسية صريحة..وهي فاقدة الاهليةوالصلاحية في ادارة شان الوطن بعد اكثر من نصف قرن ونيف.... حيث لم تخلق في داخلها الانسجام السياسي والقومي اللازم.. ولم تحسم قضية الديموقراطية في داخلها... ولم تستطع ان تستبدل جماهيرها قائدا بقائد وزعيما بزعيم..بل ظلت هي اشبه بزرائب لتربية الداجنات من البشر المستلبين والمروضين يتوارثهم ابناء صاحب الزريبة!!
وعليه من شدة احباطي بدأت افكر جادا وانا اتساءل تساؤل المحبط في حالة( سيد الرايحة افتش خشم البقرة): هل يا ترى يسمح قانون الانتخابات الجديد لفرقتي المريخ والهلال ان تمارسا السياسة بالاضافة للرياضة..لتقوما باعباء وطنية سياسية وتنموية بالاضافة لدورهما الرياضي والذي انجزاه لحد ما بشكل افضل وارقي من احزابنا السياسية!!
وقد اخترت هذين الفريقين الرياضيين العريقين.. لانهما ندان قد واكبا في ميلادهما مولد احزابنا الكبيرة وهما ناضجان ومتماسكان بالتجربةاكثر من احزابنا السياسية...حيث ماشهدت تجربتهما انهما ظلا محتكرين لاسر او لقبائل او لافراد محددين... وهنالك ديموقراطية لحد ما معقولة ومرضي عنها في تنظيم الامور وتصريفها في هذين المؤسستين الرياضيتين...وتضمان اعضاء من جميع ربوع الوطن وهم اكثر من اعضاء الاحزاب السياسية ومناصريها وبينهم روابط ووشائج واواصر اقوى وامتن من الوشائج السياسية بين اعضاء الاحزاب... والفريقان اكثر تماسكا وانسجاما قوميا ونفسيا يضمان اتباع من كل الاديان والاثنيات والثقافات والمناطق وجماهيرهما اكثر ولاء للمؤسسة الرياضية وليس للافراد والاسر كما يحصل في معظم احزابنا!!
اذن بعد كل هذه المواصفات الا تصلح تجربتا الهلال والمريخ ان تتمددا ايضا سياسيا ونستمتع بمنافسة سياسية ورياضية بين الحزبين الفريقين...؟؟فبدلا من التنافس علي صناديق الاقتراع وتعقيدات الطعون والتزوير وشراء الذمم والاصوات والدعايات الرخيصة والساذجة لمرشحين من الانتهازيين والاستغلاليين والقبليين والطائفيين الدائمين ومن يرثونهم سيكون التنافس في تجربتنا الفريدة والغريبةعلي الميادين الخضراءعلي امتداد ربوع الوطن الحبيب اينما وجدت جماهير الفريقين من كافة الاديان والاجناس.... واطقم التحكيم اجنبية محايدة وباقل تكلفة من لجان الانتخابات الفاسدة وهي اطقم نستوردها بمال نفطنا لادارة مباريات التنافس السياسي والرياضي وعائد المباريات الي خزينة البلاد!!
والفائز بدوري السودان هو الفائز بحكم السودان...وقطعا بالفريقين خيرة الكوادر المتعلمة والمؤهلة من ابناء السودان المنتمين لهذين المؤسستين بمختلف خبراتهم و معتقداتهم وافكارهم واديانهم وبالتالي لديهم الجاهزية بهذا التنوع الثري لادارة امر البلاد وتصريفها بشكل افضل من رجالات الاحزاب من البلطجية والسراق والطغاة!!
وبالتاكيد عند تشكيل حكومة من الفائز من الناديين المريخ او الهلال ستجد كل الطيف الاثني والديني والسياسي والثقافي ممثلا فيها.. نتيجة تركيبة هذين المؤسستين القوميتين العريقتين واللتين خلقتا هذا الانسجام القومي والنفسي بين اعضائهما بشكل ملموس ومبهر وهو ما عجزت عن تحقيقه احزابنا السياسية لاكثر من خمسين عاما!!

((رايكم شنو في الاقتراح ده يا مريخاب وهلالاب.....الكلام ده جد جد....وانا شايف الهلال والمريخ انسب لحكم السودان من كل احزاب السودان!! وهل يسمح قانون الانتخابات الجديد بهذا النوع من الممارسة السياسية لفرق رياضية... وهي اول محاولة في العالم... واذا نجحت يكون شعب السودان هو اول من انجز هذه التجربة الفريدة والرائدة ويمكن تصديرها للشعوب المجاورة و زي ما بقولوا :العقل السليم في الجسم السليم..منها سياسة ومنها كورة..يعني نطور الكورة والسياسة!!وممكن اكون رئيسنا فيصل العجب او ريتشارد او طمبل او هيثم!!


يا جماعة انا والله العظيم جاد جدا في الموضوع ده... وقرفان قرف يعلم بيهو الله!!
وعندي اعتقاد بحكم اني مريخابي لو ان فريق المريخ هسع دي تقدم للجنة الاحزاب و بطلب لتكوين حزب المريخ العظيم....ده لو تخلي (جمال الوالي) عن كوزنتو وطلق الحرامية بتاعين الجبهة وامن بالمريخ العظيم بعد السودان الاعظم..انا متأكد انو المريخ الانتخابات الجاية دي حيفوز بيها بالاغلبية الساحقة وبحكم السودان لانو حيكون جاهز للانتخابات بسرعة وما محتاج لزمن وهو احسن من كل الاحزاب المخستكة والنايمة لهسع دي وما جايبها خبر للانتخابات...فانا اناشد مريخاب الداخل ان يتنادوا لتكوين حزب المريخ السياسي عشان نكون امبراطورية المريخ الكبرى الرياضية والسياسية وهو حدث غير مسبوق في التاريخ..حزب بتاع كورة و بتاع سياسة...ما في غريبة ما دام قبال كده عملو حزب البهجة والمسرة فبالتاكيد حزب المريخ حيكون تمام التمام.....وحيحبوكم جدا جدا يا مريخاب ناس تشافيز ويسار امريكا الجنوبية الصاعد اليومين ديل عشان نجمتكم الصفراء وعلمكم الاحمر واهدافكم اليسارية علي يمين الهلالاب !!

يعني تخيلوا لو قرر الهلال والمريخ تكوين حزبين سياسيين وقرروا خوض الانتخابات
وتخيلوا لعيبة الهلال والمريخ ترشحوا في الانتخابات الجاية في مواجهة مرشحي الاحزاب
المخستكة دي....يعني دوائر فيها علي قاقارين والدحيش وفوزي وكمال عبد الوهاب وعمار وبشارة وسانتو وكسلا والريشة وجاد الله وريتشارد وفتحي فرج الله وحامد بريمة.. وهلم جرا قطع شك مضمونة مية المية بالتزكية لجماعة الكورة اكتر من جماعة السياسة!!

والسؤال التالي : لايه العقيدة الرياضية عندنا اقوي وارسخ من العقيدة السياسية!؟
والولاء للمؤسسة الرياضية اقوى من الولاء للمؤسسة الحزبية!!؟؟


بالله تخيلوا في دائرة انتخابية ينزل فيهاعلي قاقارين ضد ابو هاشم وكمال عبد الوهاب ضد الامام الصادق وبشارة عبد النضيف ضد نقد والدحيش ضدحسن الترابي وفتحي فرج الله ضد عبد العزيز خالدوالفاضل سانتو ضد سلفاكير وحامد بريمة ضد مبارك المهدي وزغبير ضد الدقير وفيصل العجب ضد عمر البشير وحنان بلو بلو ضد عبد الرحيم حسين!!
بالله عليكم الله رايكم بصراحة حول تخميناتكم!

غايتو انا ضامن انو العجب حيفوز علي البشير!!

يعني التكتيك بتاع الفريقين عشان ما اخوضوا الانتخابات لازم ارشحوا اللعيبة
لانهم محبوبين جدا وقطع شك حيكتسحوا السياسيين واحزابهم..وبعد داك عند تشكيل الحكومة عندهم ما شاء الله من الكفاءات والعلماء والخبرات الوطنية ما تسد عين الشمش!!

يعني لاخوف علي وطن يحكمه الهلال او المريخ بعد الخراب الحاصل ده!

وايضاالديش السجمان ده كمان لو عاوز اخش الانتخابات وعشان اعرف حجمو الشعبي الحقيقي ما بطال نخليهو اخش الانتخابات واعمل حزب الديش السوداني بدل كل مرة ناطي في السلطة ومطلع دينا بالانقلابات.. وكمان الشرطة والسجون والمطافي والاحتياطي المركزي من حقهم اعملوا احزابهم!!


وكمان ممكن اخواناالفنانين والمداحين والكتاب مع بعض كمان ممكن اعملوا ليهم حزب سياسي تحكمنا هاجر كباشي ولا اولاد حاج الماحي ولا الامين عبد الغفار او محمد محمد خير ما في مشكلةالمهم الحرية للجميع وما في زول احسن من زول وحكاية الاحزاب دي حاجة تطمم البطن زهجنا منها واسطوانة قديمة ما نافعة!!

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: ماذا لوتحول فريقا الهلال والمريخ لحزبين سياسيين!!
الكاتب: أبو الحسين
التاريخ: 13-01-2007, 03:33 م
Parent: #1


Quote: بالله تخيلوا في دائرة انتخابية ينزل فيهاعلي قاقارين ضد ابو هاشم وكمال عبد الوهاب ضد الامام الصادق وبشارة عبد النضيف ضد نقد والدحيش ضدحسن الترابي وفتحي فرج الله ضد عبد العزيز خالدوالفاضل سانتو ضد سلفاكير وحامد بريمة ضد مبارك المهدي وزغبير ضد الدقير وفيصل العجب ضد عمر البشير وحنان بلو بلو ضد عبد الرحيم حسين!!
بالله عليكم الله رايكم بصراحة حول تخميناتكم!

غايتو انا ضامن انو العجب حيفوز علي البشير!!




رايك شنو يا ود هباني نجي ننزلك إنت كمان ضد إبن عمي علي عثمان محمد طه يا ربي برنامج الإنتخابي حا يكون شنو؟؟؟!!!



--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق