الخميس، 1 مايو، 2008

دعوة ملحة لاحـالة ملف السودان المنـوي لمجلس الامن الدولي؟؟

مكتبة هشام هباني دعوة ملحة لاحـالة ملف السودان المنـوي لمجلس الامن الدولي؟؟
01-02-2006, 09:55 ص المنتدى العام لسودانيز أون لاين دوت كوم
» http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=138&msg=1199945337&rn=0


--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #1
العنوان: دعوة ملحة لاحـالة ملف السودان المنـوي لمجلس الامن الدولي؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 01-02-2006, 09:55 ص


الشجاعة( تبيتا بطرس) وزيرة الصحة الاتحادية في دولة السودان الرسالية الطاهرة المطهرة ودولة الفضيلة والايمان وامام العالم ووسائل الاعلام العالمية والاقليمية افصحت ولاول مرة بصدق وشفافية تحسب لصاحبته وليس لزبانية دولة التكميم والتعتيم والتي تسترت سبعة عشر عاما كاملة علي هذا الامر الخطير والذي كان يتفاقم بشكل متواز مع يرقانات ( النهب المسلح وعصابات المهربين ) في دارفور وشرق السودان كما كان يصرح دهاقنة النظام واشراره في توصيف ارهاصات الثورة والانتفاض المسلح في دارفور وفي شرق البلاد والتي اسفرت عن حركات وطنيةخالصة لها برامجها واجندتها الوطنية الصريحة وهي اليوم تركع وتهين النظام من منبر لمنبر ونظام القهر في حالة مطلق ( الرووب والحي ووب) موسطا كل الدنيا ( خواجاتها وعربها وافارقتها)لايقاق مد الثوار في دارفور وشرق السودان وهم بجبنهم اي الرساليون الاوغاد يعرضون البلاد كلها للتدخل الاجنبي والذي صار حقيقة وواقعا ملموسا ومعاشافي كل اركان البلاد وهو واقع ونحن بلا استحياء نحتفي بالذكري الخمسين لاستقلال السودان والوطن السودان في مطلق حالة انتهاك تام لسيادته واستقلاله بقوات اجنبية دولية جلبها الاوغاد القوادون مقابل وضع مؤخراتهم القذرة علي دست الحكم ..
اما القنبلة والفضيحةالمدوية التي فجرتها وزيرة الصحة الشجاعة والتي كان متكتما عليها طيلة هذا الزمن التفيه كانت هي هذا الاعلان المدوي والرسمي من وزيرة الصحة الاتحادية السودانية عن حصيلة مرضي الايدر بالسودان اذ بلغ الرقم حوالي ستمائة الف حالة
وهو مجرد رقم تقريبي وليس نهائيا و المسكوت عنه في ظل دولة مكابرة متخلفة واجزم انه رقم مهول وهو امر يهدد حقيقة مستقبل البلاد وحياة مواطنيها والجيران والاشقاء في ظل هذا التعتيم والمكابرة ويضاف كانجاز خرابي اخر من انجازات دولة الطهر والايمان لرصيدها الزاخر بالوان الخراب والدماروهو امر لن نسكت عليه بعد اليوم بعد ان فاض الكيل ودق ناقوس الخطر في نخاع اخلاق الناس في مجتمع تنخر فيه الرذيلة الرسمية في جسد الفقراء والمفقورين من قبل الفاسدين والساقطين وفاقدي النخوة والضمير ووراءهم جيوش من المتسترين والقوادين من ابواق النظام يبحثون عن كل ما يستر عورة الاوغاد... ولكنها هاهي ( ناقصة العقل والدين والذمية) تابيتا بطرس تدق ناقوس الخطر في وجه اهل السودان...لايقاف هذا الطوفان ونحن نعيش زمن تعدد الزوجات بمال الشعب المنهوب من قبل السراق الرساليين وهي زيجات متعة استنها كبيرهم والذي يبدو انه سيطبق المأثور ( تكاثروا فاني مباه بكم الامم) لمحاربة دول الكفر بهذا الانفجار السكاني الموعود ونسي انه اخر المتكاثرين..( لو مد الله في الاجال)..
وهنا يبرز السؤال التالي: الا يحق لنا بعد هذا التصريح الرسمي من مسئولة سودانية كبيرة
ان نطالب مجلس الامن الدولي للتدخل والتحقيق في ملف السودان المنوي وهو امر خطير يهدد البشرية جمعاء اكثر من ملف ايران النووي .. ولله في خلقه شئون؟؟

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #2
العنوان: Re: دعوة ملحة لاحـالة ملف السودان المنـوي لمجلس الامن الدولي؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 01-02-2006, 11:56 ص
Parent: #1


اصحيح ما يقوله القادمون : ان الخرطوم عاصمة تغرق في الرذيلة؟؟


اعلاه كان عنوانا لبوست سابق زايد فيه المزايدون وجاهد فيه المجاهدون والدبابون من اخوان نسيبة من ربائب الدولة الرسالية المزعومة ودافعوا فيه عن عذرية السودان الرسالي ومدينتهم الفاضلة الطاهرة المطهرة والتي لا ياتيها الباطل من تحتها ولامن فوقها ولكن هاهي جهيزة( تابيتا) الوزيرة الشجاعة الجمت كل خطيب ومنافق ضليل ليبان الوضع الرسالي كله ( ملط) بالصورة والصوت والالوان واهلنا قالوا ( الشينة منكورة) وكمان ( الكضب حبلو قصير) ولله في خلقه شئون.

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #3
العنوان: Re: دعوة ملحة لاحـالة ملف السودان المنـوي لمجلس الامن الدولي؟؟
الكاتب: حسن الجيلى سعيد
التاريخ: 01-02-2006, 12:30 م
Parent: #1


يااخ هشام هبانى
مساءالخير
هل الوزيرة صرحت ب600,000 حالة فى ولاية الخرطوم فقط لانو تعداد سكان المدينة قريب 4,000,000 ما ملاحظ ان الفرق كبير.
بعدين اى مواطن خايف او خايفة من الاحصائيات دى والكل زيك منتظر الحلول.
لكن اسباب انتشار المرض ليس الرزيلة التى تشير اليها فقط فاوروبا وامريكا واسيا رجالهم ليسوا اشرف من رجالنا و ليست نسائها باشرف من نسائنا.ولكن مشكلة هذا المرض و الذى ينتشر فى الدول الافريقية واصبح كالميلاريا ليس لة اى علاقة بشعارات الدولة (وشكرا ليك لانك دائما تجبرنى بكلامك الغريب بان ادافع) هل تعتقد ان الحكومة مسروره من هذا الرقم.وهل تعتقد ان البلد ستنام وابنائها يموتون من هذا المرض.
يمكن ان يكون المريض قريب منا او بيننا لماذا ندمغه بالعهر والفساد والدعاره بدل ان نخفف عنه ونواسية ونطلب منه ان يعيش حياتا طبيعية لان المردود النفسى والاحكام القاسية وراء موت وانتحار معظم الاصابات.
لماذا لانطلق برنامج توعية بين ابنائنا وبناتنا ليست عن المخاطر فقط ولكن كيفية الوقاية.
لازم نوزن كلامنا ونعرف انو معارضك للحكومة غير مرتبطة بهذا الموضوع دا موضوع فوق ان تكون معارض.....وبعدين انا مصر على الاحصائيات.

ولك تحياتى اخ هشام

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #4
العنوان: Re: دعوة ملحة لاحـالة ملف السودان المنـوي لمجلس الامن الدولي؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 01-02-2006, 02:10 م
Parent: #3


الاخ / حسن

سلام

بخصوص سؤالك عن الاحصائية لترجع الى تصريحات السيدة الوزيرة الاتحادية للصحة حسبما جاء في بوست سابق بهذا الخصوص من الاخ محمد مختار جعفر... وثانيا لم اقل ان هذا العدد كان محصورا في الخرطوم بل قلت السودان... (وركز وارجع اقرأ تاني..)

امابخصوص هذاالموضوع فهو موضوع ابدا لن يمر هكذا مرور الكرام في دولة تشدقت بقيم الفضيلة ومكارم الاخلاق وزايدت علينا بالطهر والايمان والاخلاق وهاهي ثمرة الفضيلة ومكارم الاخلاق اتت اكلها في هذا الرقم المخيف من ضحايا طاعون العصر الحديث( الايدز) والذي نصيب بلادي منه نصيب الفيل وانت مصر ان الايدز كله لا ياتي من خلال الفاحشة والرذيلة وكاننا نحن في مدينة افلاطون الفاضلة بينما الفساد بكافة اشكاله والرذائل بكل الوانها قد توطنت في بلادي في هذ الحقبة اللعينة بفعل ارباب الفساد ودهاقنته خلفاء الله الجدد في بلادنا من السراق باعة الدين والخراء وباعة الوطن لقوى الاحتلال والاستعمار..وان كنت ستجد العذر لاربابك بان الايدز كه انتشر عن طريق الحقن بالمخدرات او نقل الدم الملوث فهي ايضا كوارث تسببت فيها دولة الطهر والايمان بالاهمال.. وسؤالي اليك ايها العزيز: اين كانت هذه الاحصائيات كلها خلال هذه السبعة عشر عاما والطاعون ينخر في شعبنا التعيس والازمة تضرب في عظم اخلاقنا وقيمناولمصلحة من كان التكتم على هذا الوباء الكارثة؟؟ ألمصلحة تجيير سمعة وفضيلة النظام علي حساب هذا الشعب التعيس وانتم تعملون وفق المأثور القائل : اذا بليتم فاستتروا؟؟ ولكن الله رب العباد يمهل ولا يهمل الي ان من الله علينا بهذه ( الكويفرة الذمية ناقصة العقل والدين)الاخت (تابيتا بنت بطرس القسيس) جزاها الله عنا كل خير فقد احسنت صنعا لخدمة العباد والبلاد وهي تميط اللثام عن بواطن الفساد في دولة الفساد واكبر الجرائم في حق شعبنا التعيس وفي وقت تنفق دولة الفضيلة والايمان ملايين الدولارات لزوم ( الفشخرة والبوبار) في مؤتمرات فقط لتجيير وجه نظام ما عادت به مزعة لحم لجبين يندي من الحياء وكان اولى بهذه الاموال مرضي الملاريا والايدز والعطشي في كل انحاء البلاد بدل هذا الرياء والبوبار ولله في خلقه شئون و( الجايات اكتر من الرايحات).

--------------------------------------------------------------------------------
مداخلة: #5
العنوان: Re: دعوة ملحة لاحـالة ملف السودان المنـوي لمجلس الامن الدولي؟؟
الكاتب: هشام هباني
التاريخ: 02-02-2006, 09:45 ص
Parent: #4


وسؤال اخر اعزائي:
بما ان طاعون الايدز هو حالة عنقودية وانشطارية في الانتشار تنتقل بعدة اسباب ومنها الحقن بحقن ملوثة في عمليات تعاطي المخدرات وهو سبب بعيد في هذا السودان الفقير لم يصل فيه متناولو المخدرات هذا المستوى المترف والمتقدم من التعاطي عبر الحقن الا القليل من اثرياء هذا الزمان التفيه وسبب اخر عن طريق نقل الدم الملوث بالاهمال من المصاب للاصحاء وهو امر وارد في دولة باعت وتاجرت في الحقن الملوثة والعقاقير فاقدة الصلاحية.... ومن هذا النفاج يمكن ان يكون قد تفشي الداء بشكل مهول والسبب الاخير والاخطر عن طريق المواقعة الجنسية...فهل يمكن ان نتصور اذا فرضنا فرضية عادلة جدا جدا ان نصف هذا العدد فقط اي 300,000 مصاب قد مارسوا الجنس مع اصحاء وهكذا دواليك تتوالي بشكل طردي الانشطارات العنقودية لهذا الداء اللعين ....هل يمكن ان نتصور كم عدد المصابين بالضبط او بالتقريب لوباء منتشر لاكثر من سبعة عشر عاما تتستر عليه الدولة الفاضلة المطهرة... هذا غير الاعداد التي لم تحصر في دولة فقيرة مترامية الاطراف يسودها الفساد والمفسدين ومعدلات الافقار لهذا الشعب الطيب تتواتر بشكل مخيف حيث ازداد الاغنياء والاثرياء اللصوص ثراء وفساداوارداد الفقراء والبؤساء فقرا وتشردا وضياعا..... في ظل اوضاع تضيع فيها الكرامة والشرف امام هذا الفقر المدقع والذي لن تستغرب فيه ان تبيع امرأة شرفها مقابل لقمة من الطعام وكان الله في عون شعبنا الطيب التعيس.


--------------------------------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق