السبت، 10 يناير، 2009

ألهــــذا الحد (جنسيتنا) السودانية رخيصة؟

ذهلت عندما تأملت في موقع سودانيزاونلاين خبرا مفاده ان فريق الهلال العاصمي قد تعاقد مع محترف في كرة القدم وهومالى الجنسية يلعب في منتخب الشبيبة الجزائري
وقد قامت سلطات السودان منحه الجنسية السودانية من قبل مقدمه الى السودان اي صارمواطنا سودانيا كامل الحقوق وبالتاكيد من غير واجبات سوى اللعب بعقد بالدولار مع الهلال العاصمي وربما يخل بشروط العقد في اية لحظة ويغادر البلاد من غير حسيب ورقيب! واليكم نص الخبر:
http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=190&msg=1231439533

((استلم نادي الهلال جنسيه اللاعب باري دمبامن السلطات اليوم وتزامن ذلك مع وصول بطاقه النقل الدوليه له وسيقوم الهلال بقيده يوم غدا.كما تم قيد اللاعب كواريزما قبل قليل في كشوفات نادي الهلال))
وســـــــــــــــؤالي موجه الى وزارة الداخلية التي ا نتزعت قبل ثلاثة عشر عاما عبر قنصلية السودان بطرابلس الغرب جواز سفرى السوداني ورفضت استخراج اية وثيقة سودانية لطفلي الرضيع بن الشهر حينها ( احمد هشام هباني) وهي اليوم ذات السلطات تمنح الجنسية السودانية للاعب اجنبي منضم لفريق محلى وليس للمنتخب الوطني وهى اسرع حالة منح للجنسية السودانية لاجنبى قبل مقدمه الى السودان ...هل هنالك قانون يخول للوزارة منح الاجنبي الجنسية السودانية في هذا الزمن الصاروخي قبل مقدم الشخص ومن غير ان يكون ذلك مسبوقا بفترة زمنية يقضيها هذا الشخص داخل السودان...وحسب معلوماتي اعرف ان هنالك استثناءات فقط للعيبة الدوليين الذي يتم شراؤهم ويضمون الى المنتخبات الوطنية لدول بعينها تستفيد من منحهم الجنسية فقط لحاجة رياضية لتطعيم المنتخب الوطني بعنصر اجنبي لسد النقص في الفريق الوطني وخاصة اذا كانت هذه الدولة مقدمة للمشاركة في دورة رياضية دوليةهامة ومصيرية وهي في امس الحاجة لتطعيم منتخبها الوطني بلعيبة اجانب والذين يجب ان ( يجنسون) بجنسية الدولة المعنية لانهم يمثلونها قوميا باعتبارهم مواطنين رسميين وغير مسموح قانونيا ودوليا للعيبة اجانب ان يلعبوا في منتخبات وطنية تمثل بلدانها ما لم يحوزوا على مواطنتها بشكل رسمي بينما هذا اللاعب المالي قد تم التعاقد معه من قبل فريق الهلال العاصمي والهلال ليس هو المنتخب القومي السوداني بل فريق محلى من فرق الدرجة الاولى مثله ومثل بقية فرق السودان وهل بذات المنطق يمكن ان تمنح المواطنة السودانية للاعب سويدى او امريكي او افغاني قرر ان يتعاقد مع فريق (شنقلي طوباية) السوداني ام ان هذا استثناء فقط لهلال (الارباب) ومريخ (الوالي) باعتبارهمافريقين وطنيين تحت الوصاية ( الانقاذية) ولذلك وحدهما يحوزان هذا الامتياز حتى لو تطوع كل قوانين ووثائق الجنسية السودانية لمصلحتهما وقطعا هذا اللاعب الاجنبي المجنس سودانيا ايضا لديه حق التصويت في الانتخابات البرلمانية والرئاسية القادمة وبالتاكيد اذا قرر المشاركة في التصويت فان صوته سيكون زيادة خير وبركة في ميزان (المؤتمر الوطني) وكم يا ترى بذات الطريقة العجيبة وغيرها عدد الذين منحوا المواطنة السودانية حتى اليوم وهم جند لن تروها قطعا الا في حشـــــــــــــــو صناديق التصويت القادمات والتي قطعا اعدت لنصرة عباد الله الاتقياء الفاسدين المجرمين حكام الخرطوم؟!
تفففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففف!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق