الاثنين، 12 يناير، 2009

اليوم انعي لكم الحزب الشيوعي السوداني؟

اقــــــــــــــــــرأ عزيزى القاريء الخبر ادناه و ترحم على حزب الطبقة العاملة وهو بعد ستين عاما من النضال باسم المستضعفين والكادحين ال ما ال اليه من هذا الحال البئيس الوضيع وقد وصل به الامر ان يرفض سكرتيره العام المشهود له بالاستقامة والشجاعة ونظافة اليد المطالبة بالمحاكمة الدولية لاشنع سفاح لنظام رجعي ديني قمعي هو الاجرم والافسد في تاريخ السودان ولا زالت يداه المجرمتان ملطختين بدماء مئات الالاف من شهداء الوطن بينهم شيوعيون وطنيون نحترمهم ونجلهم لمواقفهم الوطنية الصامدة وهاهو حزبهم المحترم في الخواتيم يرفض ان تاخذ العدالة الدولية مجراها في هذا المجرم بعد ان عجز الحزب في احداث الثورة والتغيير السياسي بعد ستين عاما ولا تستحي قيادته اليوم ان تطبع مع هذا الواقع الفاسد في البلاد بل لا تتحرج في التعامل مع شيخ الهوس المجرم حسن الترابي وهومقوض الديموقراطية ومنجز كل هذا الخراب ورغما عن هذا يتعاملون معه كقيادة وطنية في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ الوطن لمعاونتهم للخروج بالوطن من ازمات وكوارث نسوا ان هذا الترابي هو المجرم والسفاح والمسئول الاول عن كل هذا الخراب والدمار وانه من جلب هذا النظام المجرم وان كل هؤلاء المجرمين هم تلاميذه وحواريوه...وانه ايضا ينبغي ان يحاكم محليا ودوليا بسبب جلبه هذا النظام المجرم وهي قمة الغيبوبة عندما يفتقد من يزعمون انهم قوى التنوير والتغيير البوصلة الحقيقية للتغيير ويبدو ان الستين عاما كانت مجرد شعارات واوهام فلا هم اليوم بيسار كما اليسار في كل الدنيا ولا هم بيمين كما اليمين ولا فرق لدى هذه اللحظات بين نقد والترابي والصادق والميرغني الا بلون العيون والشعر واختلاف القامات مع اتحاد ذات المضامين ولكن بنكهات مختلفة!

الشيوعي يعلن رفضه لتوقيف البشير والوطني يؤيد مبادرة الأمة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
((اعلن الحزب الشيوعي السوداني رفضه القاطع لغيقاف رئيس الجمهورية من قبل المحكمة الجنائية الدولية وقال ن موقف الحزب هو موقف مؤتمر القمة الافريقية التى عقدت فى شرم الشيخ حيث رفض فيها ايقاف اى رئيس على سدة الحكم. وقال الدكتور مندور المهدي امين امانة الاتصال بالمؤتمر الوطني عقب لقائه يوم امس بسكرتير الحزب الشيوعي الاستاذ محمد ابراهيم نقد انهم قد ناقشوا الموقف السياسي الراهن فى البلاد وقضية المحكمة الجنائية الدولية , وان نقد قد نقل اليهم موقف الحزب الشيوعي المتمثل فى موقف القمة العربية بشرم الشيخ . وكشف مندور عن رفض الحزب الشيوعي لأي حوار مع المؤتمر الوطني الا انه عاد وقال ان الحزب ابدى استعداده الكامل للحوار اذا كانت القضايا وطنية . ومن جانب اخر رحب المؤتمر الوطني بالمبادرة التى اطلقها زعيم حزب الامة الصادق المهدي للتعامل مع الجنائية الدولية))
الا رحم الله الحزب الشيوعي السوداني ويقام المأتم بكل منازل كادحي الطبقة العاملة والمستضعفين والمهمشين
والمعذبين في بيوت الاشباح واسر شهداء الحزب والرفاق المشردين في كل المنافي وقد تحملوا جميعا بمسئولية مشاق حمل شعارات الحزب الخطرة الحمراء
ولاجلها اعتقلوا وطوردوا وعذبوا وقتلوا وشردوا وفي الخواتيم تم بيعهم هذا البيع الرخيص لصالح قاتليهم ومعذبيهم ومطارديهم!
video

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق